X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

أنشطتنا :: التعبئة التربوية تكرّم المعلم في عيده

img

تتويجاً لعطاءات المعلم الرسالي وتضحايته، ولمناسبة عيد المعلم، كرّمت التعبئة التربوية في حزب الله المعلمين بنشاط مركزي نهار الخميس14آذار2013 في قاعة الجنان في ثانوية البتول(ع)، برعاية وحضور رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين وحشد من الفعاليات التربوية والنقابية والسياسية والديبلوماسية، وحوالي 360معلماً من مختلف المدارس والمؤسسات التربوية في بيروت.

بداية الإحتفال، مع تلاوة قرآنية مباركة والنشيدين الوطني اللبناني وحزب الله.




كلمة راعي الإحتفال ألقاها رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، تناولت في جانبها الأول إضاءة على المعاني التي تضمنتها رسالة الإمام زين العابدين(ع) حول حق العلم، ومثنياً على مكانة المعلم في المجتمع والدور الذي يقوم به، ومؤكداً على أن التعليم رسالة ووظيفة دينية واجتماعية وحياتية، لذا بمقدار ما تكون النظرة الصحيحة لفكرة التعليم ومكانة ودور المعلم يمكن أن نتحدث عن المناهج وعن التعاطي وكل شؤون الإهتمام بالتعليم والمعلم.

وفي الشأن السياسي والنقابي، دعا السيد صفي الدين الجميع ليتحمل مسؤوليته، في الوقت الذي نعيش فيه أوضاع سياسية مضطربة والفتنة تطل برأسها، لذا يجب أن تكون الأمور واضحة للوصول إلى نتائج ناجعة.

وفي الجانب المطلبي، حثّ سماحته على الإسراع في إقرار سلسلة الرتب والرواتب وعدم تعليق مصير اللبنانيين ببعض المصالح الإقتصادية، مشيراً في هذا الصدد إلى أننا أمام مشهد جديد لم يشهده لبنان على مستوى الحراك النقابي، لذا فالمطلوب هو أن تسارع الحكومة لتحويل السلسلة، ومتوجهاً بالسؤال إلى كل الذين يعتبرون أن اعطاء الموظفين والمعلمين حقوقهم سيضر بالإقتصاد، أي مستقبل سيكون لهذا الوطن؟، لأن حرمان هؤلاء من حقوقهم يعني أن المستقبل سينهار، مضيفاً إلى أن اذلال المعلم والإستهانة بإفساد الجامعة والتهاون بالتعليم الرسمي يعني القضاء على كل الوطن وليس فقط على بعض المصالح الإقتصادية، وختم سماحته بالقول إن مستقبل لبنان مرهون بأن يكون المعلم كريماً وليس مرهوناً لبعض المصالح الإقتصادية، وهذا يستدعي عدم التراخي بالموضوع.

أما مسؤول التعبئة التربوية في حزب الله الحاج يوسف مرعي، توجه للمعلمين بمعايدة، مثنياً على اخلاصهم وتضحياتهم ومباركاً للفائزين بمسابقة المعلم الرسالي في فكر الإمام الخامنئي، بعدها عرّج للحديث عن تطورات المشهد النقابي والتربوي.

في تطورات الحراك النقابي ، وصف الحاج مرعي هذا التحرك بالمميز والمبارك في أهدافه وتطلعاته كونه وحّد اللبنانيين على اختلاف مذاهبهم في الوقت الذي تنفخ فيه الفتنة نارها لتحرق لبنان، وكونه يشكل رافعة للنهوض التربوي وتحسين أوضاع الفقراء وذوي الدخل المحدود.

وفي ملف السلسلة، اعتبر الحاج يوسف مرعي أن اقرارها من شانه أن يؤمن الحد الأدنى من العيش الكريم للموظفين والمعلمين، كما أنها تشكل خطوة تربوية واصلاحية في مواجهة "الكأس المر للخصخصة"، كما ان اقرارها استثمار في التربية والتعليم وهو أفضل أنواع الإستثمار لأنها تتصل بصناعة المستقبل.

كما دعا الحاج يوسف مرعي وزير التربية للإسراع لإجراء تثبيت المعلمين المتعاقدين في قطاع التعليم المهني، ومطالبة مجلس الوزراء اقرار مشروع قانون انصاف حملة الاجازات الجامعية، وتأكيد على استعداد التعبئة التربوية لانجاح انتخابات توافقية في نقابة المعلمين في المدارس الخاصة.

ختاماً، تم توزيع جوائز مسابقة المعلم الرسالي في فكر الإمام الخامنئي على الفائزين بالمسابقة وهي عبارة عن درع تذكاري ومجموعة من الأقراص المدمجة لمكتبة أهل البيت(ع) والمكتبة الشاملة والتي تضم أكثر من12ألف مجلد وكتاب، أضف إلى صحيفة الإمام الخميني وآخر اصدارات جمعية المعارف الثقافية. كما ألقى الأستاذ حسن حسين كلمة باسم الفائزين شكر فيها التعبئة التربوية على ايلائها هذا الجانب الثقافي والتربوي.







 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:24
الشروق
6:36
الظهر
12:26
العصر
15:44
المغرب
18:32
العشاء
19:23