X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

النافذة التربوية :: التعبئة التربوية ومركز الإمام الخميني ينظمان ندوة شبابية في الذكرى ال ٤٥ لإنتصار الثورة الإسلامية بعنوان: من إنتصار الثورة إلى طوفان الأقصى، القضية واحدة: فلسطين"

img

أقامت التعبئة التربوية في حزب الله ومركز الإمام الخميني (قده) للجالية الإيرانية في لبنان ندوة شبابية حوارية في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيران تحت عنوان "من إنتصار الثورة إلى طوفان الأقصى، القضية واحدة: فلسطين"، وذلك برعاية سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت السّيد مجتبى أماني وبمشاركة وحضور قادة وممثلي أكثر من 20 منظمة شبابية وطلابية لبنانية وفلسطينية وسورية وإيرانية.

 


افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية لممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في لبنان، السّيد عيسى الطبطبائي الّذي ذكر دور الثورة الإسلامية وأهمية ما قام به الإمام الخميني (قده) من جَعْل إيران أرضاً للمستضعفين ضد المستكبرين، وأكّد على أن أوّل قضايا المستضعفين في عالمنا هي القضية الفلسطينية.


وأشار نائب سفير الجمهوية الإسلامية الإيرانية في بيروت الأستاذ توفيق صفوي الذي تلا كلمة راعي الندوة أنّ من إنجازات معركة طوفان الأقصى أنها كشفت للجميع أنّ هذا الكيان أوهن من بيت العنكبوت، وأنه غير قادر على توفير أمنه بنفسه، وأن الجرائم الرهيبة التي يرتكبها هي للتغطية على هذا الضعف والوهن، مشيرًا إلى موقف الجمهورية الإسلامية في إيران تجاه هذا العدوان حيث أكد على أولوية دعم المقاومة في غزة ومدهم بكل أسباب القوة والمنعة لأنّ المقاومة هي السّبيل لرد الهمجية وبها تستعاد الكرامة وتُحرر فلسطين كلها.


وأكد مسؤول حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي في كلمته إلى حجم دور الثورة الإسلامية والجمهورية الإسلامية في إيجاد بيئة مساعدة، وحاضنة لحدث تاريخي بحجم طوفان الأقصى وتبنّيها تبنيًّا حقيقيًّا وعمليًّا ومساهمتها الفاعلة في بناء حركات المقاومة في المنطقة وتطويرها والّتي أصبحت اليوم تشكّل تهديدًا وجوديًّا للعدو المحتل، ذاكرًا أهمية الجهد الدبلوماسي والسّياسي المنطلق من إيمان الجمهورية في دعم القضية الفلسطينية وجرأتها، مؤكّدًا على أنّ الدعم كان واضحًا عبر محور المقاومة الّذي تحركت جبهاته وأربكت العدو ما أدّى إلى سحب العديد من قواته وتكبّده الكثير من الخسائر. وأشار عبد الهادي إلى أن مقترح باريس كان أوّل خطوة جدية بعد العديد من الطروحات السابقة، ولفت أن ردّ حماس أدخل المقترح في مرحلة جدية أكثر، وأنّ العدوان قد فشل وسيفشل وسنكون قريبًا مع تثبيت انتصار ٧ أكتوبر والانتصارات التي تتالت في الميدان.

 


وألقى النائب الدكتور علي فياض كلمة حزب الله مشدداً على أنّ أيديولوجيا الثورة الإسلامية في إيران ترتبط بالقضية الفلسطينية والقضاء على الكيان الصهيوني، متحدثًا عن نجاح الجمهورية الاسلامية في ايران بتشكيل نقطة الارتكاز في المواجهة مع العدو الاسرائيلي ومن يقف خلفه على المستوى الدولي، وأضاف أنّ محور المقاومة بدوره يجب أن ينوّع في أدوات المواجهة وأعطى مثالاً الاهتمام بأهميّة الرأي العام، محليًّا كان أم دوليًّا.


بدوره، تحدث منسّق اللجنة الشبابية والطلابية لدعم القضية الفلسطينية، الأستاذ إيهاب المقداد عن تأثير الثورة الإسلامية في رفع مستوى بصيرة الشّعب الإيراني، وخاصّةً فيما يتعلّق بالقضية الفلسطينية ومظلومية الشّعب الفلسطيني، وأضاف بأن 7 تشرين هي نتيجة عدم سكوت الشّعوب الحية عن اغتصاب حقوقها، والصمود الاستثنائي الذي شكله الشعب الفلسطيني وتشكيله بيئة حاضنة لكل فصائل المقاومة يؤكّد على تمسكهم بحقهم القومي في أرض فلسطين.


ثم أجاب المحاضرون على أسئلة الشباب المشاركين بإدارة الندوة الحوارية من قبل مسؤول ملف الجامعة اللبنانية في التعبئة التربوية في بيروت الأستاذ طارق فخري. واختُتمت الندوة بتسليم وفد من مخيم الضبية الفلسطيني درعاً تكريمياً لنائب سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت.

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:29
الشروق
6:42
الظهر
12:24
العصر
15:37
المغرب
18:22
العشاء
19:13