X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 24-11-2022

img

 

 

قضايا

المصدر

1

الحلبي اعلن موافقة الهيئة الوطنية العليا للمناهج على الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ماقبل الجامعي

وطنية

2

الوكالة الجامعية للفرنكوفونية: مصادقة أربعين بلدا على بيان الديبلوماسية العلمية الفرنكوفونية

وطنية

 

مواقف وأنشطة

وطنية

3

ميقاتي التقى النائبين فياض وشري  واتفاق على تنفيذ قانون متفرغي اللبنانية

وطنية

4

التعبئة التربوية لحزب الله احتفلت بعيد الإستقلال في كلية الحقوق في صيدا

الاخبار

5

اجتماع في المالية بحث في استكمال تنفيذ هبتي البنك الدولي وحوافز التعليم والخليل تابع مع الروابط قضايا مطلبية

وطنية

6

جولة لمدارس المهدي في المناطق اللبنانية بمناسبة ذكرى الاستقلال

وطنية

 

الجامعة اللبنانية

 

7

خيار الهجرة القسري: هل لفظت الجامعة اللبنانية أساتذتها؟

الاخبار

8

الإدارة المركزية: لا تراجع عن التعليم الحضوري

الاخبار

9

المعهد العالي للدكتوراه: الإشادة بضوء «الموبايل» والتعتيم على المازوت

الاخبار

10

المدرّبون بلا رواتب وبلا مساعدات

الاخبار

 

الجامعات الخاصة

النشرة

11

تجديد اتفاقية التعاون بين جامعة الاسكندرية وجامعة بيروت العربية

المدن

12

الجامعة الحديثة للادارة والعلوم - راشيا الوادي احتفلت بالاستقلال

وطنية

 

الشباب

 

13

المعرض الثاني لدعم الأفكار فرصة للطلاب لايجاد أفكار جديدة وبناء علاقات أكاديمية

بوابة التربية

14

حملة تنظيف في بلدة بزال لرفع النفايات من الطرقات بمبادرة فردية

وطنية

 

التعليم الرسمي

الاخبار

15

متعاقدو الأساسي: اجر الساعة الجديد ١٠٠ الف للاساسي و١٨٠ الف للثانوي والمهني

بوابة التربية

16

تأهيل المدارس المتصدعة... كي لا تتكرر الكارثة!

لبنان الكبير

17

مقرّر فرع جبل لبنان يعلن استقالته من رابطة التعليم الثانوي: لسنا في وضع نقابي سليم

بوابة التربية

18

مراد: اللجنة الصحية في حزب الاتحاد بدأت فحص المياه في بعض القرى والمدارس الرسمية في البقاع الغربي وراشيا

وطنية

19

محافظ الجنوب استقبل مديرة مدرسة صيدا المتوسطة وتلامذة مهنئين بعيد الاستقلال

وطنية

20

جمعية "الاعتناء بالطفل والام" نظمت محاضرة بعنوان " غذاء آمن لصحة جيدة" في متوسطة الريحان الرسمية

وطنية

 

التعليم الخاص

وطنية

21

وفد من المبرات زار السفير الأسترالي في بيروت

بوابة التربية

22

ثانوية ستارز كولدج - العباسية احتفلت بالاستقلال

وطنية

 

 

قضايا

الحلبي اعلن موافقة الهيئة الوطنية العليا للمناهج على الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ماقبل الجامعي

وطنية - أعلن وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحلبي في بيان، "موافقة الهيئة الوطنية العليا للمناهج ، على الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ماقبل الجامعي "، وبارك للبنانيين جميعا "هذا العرس الوطني بإقرار هذه الوثيقة مع التعديلات والإقتراحات التي تم إبداؤها في شأنها"، واعتبر أنها بمثابة "طائف تربوي جديد يجمع اللبنانيين على تنوعهم من خلال التربية ".
وشكر المركز التربوي للبحوث والإنماء ورئيسته البروفسورة هيام إسحق وجميع الشركاء على "هذا الإنجاز الذي يفتح الباب أمام انطلاق ورشة وضع المناهج المبنية على هذا الإطار الوطني ، ومن ثم تأليف الكتب الورقية والرقمية ، والانتقال إلى العصر الرقمي ".

 

الوكالة الجامعية للفرنكوفونية: مصادقة أربعين بلدا على بيان الديبلوماسية العلمية الفرنكوفونية

وطنية - أعلنت الوكالة الجامعية للفرنكوفونية، بصفتها المنظمة المعتمدة لدى قمة الفرنكوفونية في مجال التعليم العالي والبحث، "مصادقة ما يقارب أربعين بلدا على بيان الديبلوماسية العلمية الفرنكوفونية". وكان ذلك خلال فعاليات القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية المنعقدة بمدينة جربة يومي 19 و20 تشرين الثاني 2020. 

وأوضحت الوكالة الجامعية للفرنكوفونية أنها أطلقت مبادرة "بيان الديبلوماسية العلمية الفرنكوفونية" في تشرين الأول 2021 في بوخارست، برومانيا، خلال المؤتمر الخامس لوزراء التعليم العالي والبحث بالفضاء الفرنكوفوني. وعملت خلال السنة المنقضية على تشريك كل البلدان المعنية في تصميمه حتى تتوصل إلى النسخة النهائية التي تمت المصادقة عليها خلال المؤتمر الوزاري السادس المنعقد بالقاهرة في أكتوبر 2022.

ولفتت الى أن البيان يعتبر وثيقة مرجعية تتمحور حول مساهمة المنظومات التعليمية والبحثية لبلدان الفضاء الفرنكوفوني في اتخاذ القرار السياسي. وتكمن خصوصيته في كونه ينص على منهجية ومحاور ذات أولوية في مجال التعاون الدولي والشراكات صلب الفضاء الفرنكوفوني تتبناها الحكومات بدعم من شبكة دولية من خبراء وباحثين وأكاديميين منتمين لهذا الفضاء. 

تمت المصادقة على هذا البيان من طرف 37 حكومة منها من وقعت عليه حضوريا خلال المؤتمر الوزاري السادس بالقاهرة ومنها من شاركت عن بعد معبرة عن موافقتها المبدئية، بالإضافة إلى الوكالة الجامعية للفرنكوفونية، صاحبة المبادرة، والمنظمة الدولية للفرنكوفونية المشاركة في المؤتمر الوزاري وهذه الدول هي أرمينيا، اندورا ، أذربيجان، البنين ، بوروندي، كندا-كيبك، الرأس الأخضر، كمبوديا، الكاميرون، أفريقيا الوسطى، الكنغو، الكوت ديفوار، كوبا، مصر، الامارات العربية المتحدة، فرنسا، الغابون، غامبيا، جورجيا، غينيا بيساو، هايتي، لبنان، مدغشقر، مالي، المغرب، موريس، موريتانيا، مولدوفا، مونتي نيغرو، النيجر، الكنغو الديمقراطية، رومانيا، السيشل، تونس، فيتنام والتوغو. وتبقى القائمة مفتوحة لبلدان أعربت عن اهتمامها بهذه المبادرة ورغبتها في الالتحاق بها. 

هذا وتتعهد البلدان الموقعة على هذا البيان بالالتزامات التالية:

النهوض بالتشبيك بين القرار السياسي والخبرة العلمية والاستناد على خبراء الفضاء الفرنكوفوني في سياق يتميز بالعولمة وتعدد اللغات، مع ضمان تعايش اللغة الفرنسية مع اللغات الأخرى في نفس الفضاء.

دعم تعاون دولي تضامني، شامل، مطابق للخصوصيات المحلية وموجه نحو تحقيق نتائج ملموسة.

اعتماد مقاربة أكثر استكشافيةً تستبق التطورات المأمولة للمنظومات التربوية والجامعية في ظل التحديات العالمية والحاجيات الخصوصية للبلدان.

كما ينص البيان على تبني الأطراف الموقعة لسبعة محاور أولوية في التعاون الدولي المتصل بالمجال العلمي والتربوي صلب الفضاء الفرنكوفوني وهي: 

مأسسة حركية المهارات الفرنكوفونية

تسليط الضوء على المنشورات العلمية الفرنكوفونية

توحيد المعايير التي ترعى جودة المؤسّسات العلمية الفرنكوفونية

نشر وتعميم التعليم الرقمي

المساهمة في تطوير التوظيف) تشغيلية ( وريادة الأعمال) مبادرة (لدى الشباب

تمهين) مهننة ( الجسم)  سلك (التعليمي والشهادات

نشر ثقافة الوساطة وإدارة النزاعات.

كما ينص البيان على اعتماد منظومة حوكمة، لتفعيل التزامات الأطراف الموقعة، ترتكز اساسا على مأسسة وترسيخ مؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث المنتمين لفضاء الفرنكوفونية العلمية. وسيعمل هذا المؤتمر بمنهجية التشاور والاجماع والبناء المشترك حتى يكتسي بيان الديبلوماسية العلمية الفرنكوفونية وظيفة خارطة الطريق.

 

مواقف وانشطة

ميقاتي التقى النائبين فياض وشري  واتفاق على تنفيذ قانون متفرغي اللبنانية

وطنية - استقبل رئيس الحكومة نجيب النائبين  أمين شري وعلي فياض وتم خلال اللقاء البحث في أوضاع الجامعة اللبنانية والأوضاع المالية والاقتصادية.

فياض

وقال النائب فياض بعد اللقاء: "تشرفنا اليوم بزيارة دولة الرئيس نجيب ميقاتي وجرى البحث في موضوعين مهمين من وجهة نظرنا، الموضوع الأول يتعلق بالجامعة اللبنانية وتم الإتفاق مع دولة الرئيس على المضي في تنفيذ القانون الذي صدر عن المتفرغين الذين بلغوا سن التقاعد ولم يصر الى إدخالهم الى الملاك، وهذه مشكلة متفاقمة منذ العام 2018، وقد أقر القانون في اذار 2022. ان دولة الرئيس أبلغني واتخذ إجراءاته في أثناء الاجتماع، اولا في ما يتعلق بالملفات التي أحيلت سابقا وجرى التوقيع عليها من قبل رئيس الجمهورية، هذه الملفات المستوفاة للشروط الإدارية والأكاديمية ستصدر مراسيمها ولا إشكالية حولها. أما الأسماء الأخرى التي لم تحوّل سابقا انما جرى تحويلها خلال هذه الفترة، فسيصار الى تنظيم مراسيمها واتفق على أنه لا مشكلة بشأنها وستمر، على أن تقر في أول جلسة مجلس وزراء تعقد، لذلك نعتبر أن هذه المشكلة في طريقها الى معالجة شاملة".

اضاف: "ثانيا، بحثنا في المبالغ المالية التي أقرت للجامعة اللبنانية في موازنة العام 2022 وما قبلها، وأقصد 122 مليار ليرة لبنانية لزيادة ساعات التعاقد والمدربين، و500 مليار لتغذية ميزانية الجامعة، للأسف لغاية الآن لم تحصل الجامعة على أي مبلغ منهم، وتم الإتفاق على تحريك هذا الموضوع في أسرع وقت ممكن".

وتابع: "أما الموضوع الثالث الذي ناقشناه فهي الأوضاع المالية والاقتصادية في البلد، وأبلغني دولة الرئيس بأنه جرت إحالة مشروع قانون إعادة هيكلة المصارف الى المجلس النيابي وان مشروع قانون استعادة التوازن المالي هو في مرحلته الأخيرة وفي طريقه الى التحويل إلى المجلس النيابي، وهذا يعني أنه صار هناك امكانية في مجلس النواب لمناقشة "الكابيتال كونترول" وهذين المشروعين في الوقت ذاته، ما يسهل برأينا النقاش ويضيء على بعض الحقائق التي كانت غامضة أو غير  واضحة في الفترة الماضية".

وختم فياض: "أبلغت دولة الرئيس بأننا في"كتلة الوفاء المقاومة"مهتمون اهتماما استثنائيا في مسار الإصلاح المالي والإقتصادي، وبالتالي لدينا ملاحظاتنا وتصوراتنا تجاه هذه المشروعات لكن على قاعدة العمل ما أمكن على التعجيل في إصدار هذه التشريعات ووضع المعالجة المالية والاقتصادية على سكة الحلول".

 

 التعبئة التربوية لحزب الله احتفلت بعيد الإستقلال في كلية الحقوق في صيدا

وطنية - نظمت التعبئة التربوية لـ "حزب الله"، تحت شعار "كلنا للوطن كلنا للعلم"، احتفالا في باحة كلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية في الجامعة اللبنانية الفرع الخامس في مدينة صيدا، لمناسبة عيد الاستقلال، في حضور مديري الكليات وعدد من الأساتذة وحشد من الطلاب.

الترك
بداية عزف نشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة اللبنانية، فكلمة مديرة معهد العلوم الاجتماعية الدكتور هويدا الترك قالت فيها "ان طلابنا وخريجينا سيشاركون في الحفاظ على وطننا والذود عنه وعن مقدراته  معتبرة اننا" نبني جيلا يعي حقوقه وواجباته، ويعي التغيير ومعنى الحرية والاستقلال.  

دغمان
واعتبر مدير كلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية الدكتور محمد دغمان ان "الحفاظ على الاستقلال يقتضي بالاضافة الى حماية الارض والشعب والحفاظ على المؤسسات صون وحدتنا الوطنية والتأسيس لارساء مفاهيم المواطنة".

شرف الدين

وشدد المسؤول التربوي لـ "حزب الله"، في منطقة جبل عامل الثانية حمزه شرف الدين أن "حماية الجامعة هي حماية لبلد مستقل عزيز مقاوم"، وقال "ان الوضع الاقتصادي السيء الذي يمر به لبنان لا ينبغي أن يجعلنا نغفل عن العدو المتربص بنا وبجامعاتنا، بهدف ابعادنا عن خياراتنا الاصيلة، التي تثبت الاستقلال وترسخ اعمدته وتدعو الى منعة الوطن".

واختتم الاحتفال برفع العلم اللبناني على سارية الباحة الخارجية للكلية.

 

اجتماع في المالية بحث في استكمال تنفيذ هبتي البنك الدولي وحوافز القطاع التعليمي والخليل تابع مع وفد روابط التعليم قضايا مطلبية

وطنية - عقد في وزارة المالية اجتماع عمل بين وزيري المالية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور يوسف الخليل والتربية القاضي عباس الحلبي، في حضور المديرين العامين في الوزارتين جورج معراوي وعماد الأشقر والمديرين المختصين في الوزارتين خصص للبحث في الأمور المرتبطة بين الوزارتين لجهة استكمال تنفيذ هبتي البنك الدولي، وفي مسائل تتعلق بحوافز القطاع التعليمي.

بعد الاجتماع، قال الوزير الحلبي: "كان الاجتماع مثمرا لجهة بحث نوعين من القضايا، الأول المتصلة بالعلاقة مع البنك الدولي والمبالغ العالقة بيننا وبين وزارة المالية والتي تحتاج إلى موافقة البنك الدولي، وقد توصلنا في هذا السياق إلى حلحلة قضايا كثيرة، وتبقى قضية واحدة عالقة تستوجب إجراءات معينة، اتفقنا مع وزارة المالية على متابعتها مع دولة رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب".

أضاف :"القضية الثانية المتصلة ببدلات النقل وبدل ساعات التعاقد للمتعاقدين واعتمادات الامتحانات الرسمية وسوى ذلك من القضايا العالقة بين وزارة التربية، ووزارة المالية، وأبدى الوزير الخليل كل التعاون مع وزارة التربية، وإني أتطلع إلى نتائج مثمرة قريبا ستعلن إما بواسطة وزارة التربية وإما بواسطة وزارة المالية، ولكن هناك قرارات مشتركة سنتخذها نحن ووزير المالية".

الخليل

اما الوزير الخليل، فقال :" علينا أن نكون كحكومة صفا واحدا تجاه قضايا التربية، ولإنجاز مستوى أعلى في التعليم والرأسمال المال البشري الذي يجب أن نساهم جميعنا ببنائه، فهذا فخر لبنان الأساسي بأن يكون شبابنا وشاباتنا منتجين ومنتجات أفضل مع مرور الوقت، بذلك نحقق التنمية الحقيقية، وليس فقط أن نحصل على أموال وننفق أموالا، فالأموال يجب أن توضع في خدمة زيادة الإنتاج اللبناني الشاب من أجل غد أفضل".

أضاف :"تطرقنا في الاجتماع إلى تفاصيل تقنية ودرسنا الأفكار التي قدمها الوزير الحلبي لإنجاز سريع في ما وعد به إخواننا في قطاع التعليم الرسمي العادي والمهني وستنسق في ما بيننا لإنجاز سريع في هذا المجال".

روابط التعليم 

ثم استقبل الوزير الخليل وفدا من روابط التعليم الأساسي والثانوي والمهني والتقني وممثلا عن لجان المتعاقدين، بحث معه في مسائل مطلبية. 

 

جولة لمدارس المهدي في المناطق اللبنانية بمناسبة ذكرى الاستقلال

وطنية - نظمت مدارس المهدي لمناسبة عيد الاستقلال  ال79 جولاتٍ لتلامذتها على سلسلة من المعالم الوطنية والأثرية التي "كانت شاهدة على حقبتي الاستعمار العثماني والانتداب الفرنسي"، وفق بيان.

وجال الوفد في بيروت عند صخرة الروشة،  ثم ساحة شهداء 6 أيار حيث عزف أطفال المهدي بأناملهم الصغيرة النشيد الوطني على الآلات القرعية، وجنوبًا، من قلعتي صيدا وصور وجبال وهضاب مليتا، إلى وادي الحجير الشاهد على مؤتمر الكرامة للسيد عبد الحسين شرف الدين، وبطولات رجالات المقاومة أدهم خنجر وصادق حمزة وأبو علي ملحم قاسم وغيرهم ممن صنعوا مجد الاستقلال، إلى المروانية، مسقط رأس الشهيد خنجر، وسهل الخيام.

وجال الوفد بقاعًا، من سهله، ومن قلعة راشيا التي شهدت آخر لحظات الانتداب مع اعتقال الرؤساء والوزراء حيث صدحت أصوات النشيد الوطني اللبناني، ورفرفت رايات الوطن.

وقد شهدت مختلف المدارس سلسلة من الأنشطة ومراسم رفع العلم الوطني وإنشاد النشيد والتجمعات الكبيرة للتعبير عن حب الوطن والتمسك بأرضه.

 

الجامعة اللبنانية

خيار الهجرة القسري: هل لفظت الجامعة اللبنانية أساتذتها؟

فاتن الحاج ــ الاخبار ــ قرار التعليم الحضوري في الجامعة اللبنانية أتى مباغتاً لكثير من الأساتذة الذين اختاروا السفر بحثاً عن الاستقرار الاجتماعي. هل حظي هؤلاء بالاستقرار فعلاً، أم أنهم يعيشون صراعاً اضطرهم إلى قبول عروض في الخارج لم يكونوا ليقبلوها في بلدهم؟

في الغالب، يرتبط أساتذة الجامعة اللبنانية، عاطفياً، بجامعتهم. قرار «الهجرة» لم يكن طوعياً بالنسبة إلى البعض، ومع ذلك ليس كل من غادر الجامعة إلى الخارج نال «فرصته» بالضرورة. لم تكن الخيارات المتاحة على قدر التطلعات والتمنيات دائماً. مِن الأساتذة مَن قدّم استقالته واستثمر خبرته وارتبط بعقد دائم وثابت، معتمداً على علاقاته المتينة مع جامعات ومراكز بحثية فرنسية بصورة خاصة، ومنهم من حظي بعقد محدود لسنة أو سنتين، وبعضهم تمسّك بالـpost doc، وهي فرصة يمكن أن يحصل عليها الأستاذ عند التخرّج وبعد نيل الدكتوراه مباشرة، وثمة من ذهب ليدرّس في جامعات خاصة غير معروفة ومدارس خاصة، وآخرون فازوا بـ«دروس خصوصية» فحسب. وقد يصادف أن يكون الزوجان أستاذين في الجامعة، ويعثر أحدهما على عمل ويغادران معاً. البعد المهني ليس الدافع الوحيد للاستقرار في الخارج وخصوصاً لمن يحمل الجنسية الأجنبية، بل كان البحث عن تعليم الأولاد وطبابتهم عاملاً غالباً في أحيان كثيرة لقبول أي عمل، أو حتى مجرد الاكتفاء بـ«راتب البطالة».

تجميد التفرّغ

يروي أساتذة مسافرون أنهم يعيشون صراعاً حقيقياً بين أن يكونوا سعيدين بفرصة عمل قد تسهم في تطوير أدائهم، وأن يعيشوا تشتتاً لكونهم خسروا مكانهم في جامعتهم. وهم لا يعرفون ما إذا كان «تجميد التفرّغ» لسنة واحدة، وهو تدبير اتخذته رئاسة الجامعة لحفظ حق الأستاذ بالعودة، خطوة قانونية فعلاً، «إذ لا أحد يضمن لنا ذلك، ولا سيما أننا تعبنا لنتفرّغ في الجامعة ويصعب التخلي عنها بهذه السهولة، وإن كانت الجامعة لم تحافظ على أصحاب الخبرة والكفاءات». هذا القلق قاد البعض إلى تقديم طلبات استيداع أو إجازات بلا راتب لمدة 3 أشهر أو 6 أشهر، على أن يخاطر بتجميد التفرغ.

وفي حين تتحدث مصادر الإدارة المركزية عن أن بعض الأساتذة المسافرين يتريّثون في إبلاغ المديرين بخياراتهم، أو يعمدون إلى تقديم إجازات بلا راتب لمدة ثلاثة أشهر فقط، لكونهم لا يزالون يراهنون على فشل التعليم الحضوري، يشير أساتذة مسافرون إلى أن التخلي عن الجامعة والسفر لم يكن خياراً سهلاً، والحاجة الاجتماعية دفعتهم إلى ذلك، وإن على مضض، ولو أنهم كانوا يعلمون أن رئاسة الجامعة ستتخذ قراراً بالتعليم الحضوري حصراً لما سافروا. يعتقد هؤلاء أنه مع بداية العام الجامعي سوف تظهر العديد من المخالفات والتسويات، نظراً إلى الاستنسابية التي يتم التعاطي بها مع ملفات الأساتذة المسافرين، «وهذا ليس بجديد حيث إن الأستاذ المدعوم لا يحتاج إلى تقديم إجازة من دون راتب أو تجميد تفرّغ، فهناك من يدرّس عنه موادّه ويستر عليه».

نزوح بين الفروع

«لا شك أن الجامعة خسرت الكثير من الأساتذة الأكفاء، وخصوصاً من كلية العلوم»، يقولون، إذ «أرغمنا على الهجرة بسبب الظروف المعيشية من جهة، والتضييق علينا بتعاميم لن تُطبق على الجميع من جهة أخرى».

على خط مواز، اضطر العديد من الأساتذة الموجودين في البلد لطلب نقلهم إلى الفروع الأقرب إلى سكنهم الذي بات بحكم الظروف بعيداً عن العاصمة، ما أدى إلى موجة نزوح بين الفروع. هذه الموجة سوف تصبغ، بحسب مصادر الأساتذة هنا، الفروع بصبغة طائفية وحزبية أكثر مما كانت عليه سابقاً. «الخطورة لا تكمن فقط في خسارة هؤلاء الأساتذة، إنما أيضاً في فتح الباب على مصراعيه لزبائنية جديدة وبالتحديد في كلية العلوم، ولتطويب أقسام بأكملها للحزب السياسي الفلاني أو العلاني عبر الاستعانة بأساتذة متعاقدين، منهم من هو تابع للعمادة، ومنهم من هو جديد، وذلك من دون إعلان شواغر ولا المرور بلجان علمية فاحصة باعتبار أن الوقت داهم ولا يسمح في ذلك، حيث إنه تم إبلاغ الأساتذة في وقت متأخر جداً بأن العام الحالي سوف يكون فيه التدريس حضورياً».

فراغ الكليات العلمية

الفراغ الذي أحدثه الأساتذة «المهاجرون» لم يكن في الكليات الإنسانية والاجتماعية، إنما في الكليات العلمية والتطبيقية التي نسج أساتذتها على مرّ السنوات السابقة علاقات مع جامعات في دول أجنبية. في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، لا يتجاوز العدد أصابع اليد الواحدة، ويمكن ملء الفراغ داخلياً بسهولة، عبر اعتماد «الترشيق» في عدد الساعات وإسنادها إلى متعاقدين، وتقليل تشعيب الصفوف.

لم يكن هذا هو الحال في كلية العلوم أو كلية الهندسة مثلاً اللتين خسرتا أساتذة راكموا خبرات واسعة، ولديهم اختصاصات دقيقة.

البُعد المهني لم يكن الدافع الوحيد للسفر إنما تعليم الأولاد وطبابتهم

وضع الأساتذة الصامدين في لبنان، والذين لم تفتح أمامهم أبواب الهجرة ليس مختلفاً. بعضهم ترك جامعات خاصة للتفرّغ في الجامعة اللبنانية، ولم يعد قادراً على استعادة عمله في الجامعة الخاصة بعد وضع فيتو على اسمه. ومن الأساتذة من اختار مغادرة الجامعة، هذا العام، بحثاً عن استقرار خارجها، كما فعل أحد الأساتذة في العلوم الاجتماعية الذي تعاقد مع المعهد منذ العام الدراسي 2011 ـ 2012، وكان يعمل لمصلحة منظمات دولية في الوقت نفسه، إلا أنه لم يكن من أصحاب الحظوة السياسية للتفرّغ في عام 2014، ومع ذلك لم يفقد الأمل بالتفرغ إلا في العام الأخير حيث أُجبر على الاختيار، كما قال، مشيراً إلى أنه سيستمرّ في إعطاء مادة واحدة، للحفاظ على العلاقة العاطفية مع الجامعة.

هذا لا يحجب أن هناك أساتذة اختاروا التفرّغ للجامعة اللبنانية ويعتقدون أن وجودهم فيها اليوم، أكثر من أي وقت آخر، مسؤولية ومهمة نضالية لمنعها من الانهيار.


الإدارة المركزية: لا تراجع عن التعليم الحضوري

تبدو الإدارة المركزية في الجامعة اللبنانية مطمئنة إلى أن التحضيرات تجري على قدم وساق لانطلاقة العام الدراسي الحضوري. تقول مصادرها إنه جرى تأمين المازوت لمعظم الكليات والمجمعات، وكذلك بالنسبة إلى القرطاسية وأوراق الامتحانات، فيما يُعلن، على خط مواز، عن الشواغر لتأمين أساتذة بديلين عن الأساتذة المهاجرين وسدّ النواقص في بعض المواد مثل علم البيانات في كلية الإعلام وبعض المواد في كلية التكنولوجيا.

وتشير المصادر إلى أن العام الجامعي انطلق حضورياً في كلية الزراعة بنسبة 100%، لافتة إلى أن الأساتذة المسافرين من كلية الهندسة تركوا فراغاً واضحاً، ولكن يمكن ملؤه بسهولة، إذ جرت الاستعانة بـ11 أستاذاً جديداً فقط ولن نتراجع عن تطبيق التعليم الحضوري الكامل في الكلية، مع السماح للأساتذة الذين قدّموا طلبات استيداع، ولديهم رغبة في التعاون مع الجامعة، بإعطاء محاضراتهم أونلاين. وتتحدث المصادر عن أن الحلول المقدّمة كانت مدروسة، وتراعي حقوق الأساتذة والطلاب.

لكن ما هي الإجراءات التي اتخذتها إدارة الجامعة حتى الآن لتأمين وصول الطلاب إلى الكليات؟ تنفي المصادر أن تكون أيّ من الجهات الدولية المانحة أو قطر قد أعطت جواباً نهائياً، بما يخصّ دعم انتقال الطلاب، وكلّ ما تستطيع أن تفعله الإدارة هو التصويب باتجاه صيانة السكن الطالبي، إذ ستقفله لمدة شهر لتأهيله، ومن ثم ستعيد افتتاحه وتستقبل الطلاب، علماً أن السكن لا يتسع لأكثر من 2000 طالب.

 

المعهد العالي للدكتوراه: الإشادة بضوء «الموبايل» والتعتيم على المازوت

نمر فريحه ــ الاخبار ـ كان من دواعي سرور البعض وفخرهم، صورة تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي حول أساتذة وطلاب في المعهد العالي للدكتوراه، يناقشون مشاريعهم، معتمدين على إضاءة الهواتف النقّالة بدل إضاءة مصابيح الكهرباء المُغيَّبة. وتم تثمين هذه الحادثة من قبل كثيرين خصوصاً أهل الجامعة. وبصفتي أستاذاً سابقاً في الجامعة اللبنانية وفي معهد الدكتوراه، لا أثمّن ما حدث، لأن لا مبرّر لحصوله. فالجامعة ليست مجرد مأوى تؤمّن حيطاناً وسقفاً، بل هي مؤسسة الأفكار والاختبارات والاختراعات، هي بانية أجيال الوطن ذات الكفاءة والمسؤولة والمنتجة. وهذا الدور لا يمكن أن يتحقق في الظلمة التي شاءتها السلطة للجامعة، ومعهد الدكتوراه نموذجاً. هناك مؤسسات حكومية لا تنقطع عنها الكهرباء. فإذا كان تمويلها من مال قليل، وهو في النتيجة مال الشعب، فليخصَّص هذا المال للجامعة. وبصراحة أكثر:

إذا كان الخيار بين القصر الجمهوري والجامعة، فلتُضَء الجامعة.

وإذا كان الخيار بين مقرّ رئاسة مجلس النواب والجامعة، فلتُضَء الجامعة.

وإذا كان الخيار بين السراي الحكومي والجامعة، فلتُضَء الجامعة.

لكن بما أننا شعب ينظر إلى نفسه بدونية، مقابل نظرته إلى "القيادات" الحكومية كزعماء وآلهة تحوط رؤوسهم هالاتُ القداسة، لا نفكر بإزعاجهم من أجل جامعة أبنائنا. نخترع طرقاً ووسائل مختلفة لسدّ الحاجة، لكن لا نحتجّ بجدية ضد الوضع الذي أوصل أهلُ السلطة الجامعة إليه. لقد قبلنا بعد ترويضنا خلال الحرب وبعدها، أن نتصوّر (عام 2022) أننا نعيش في زمن القصف العشوائي، فنهرول إلى القاعات السفلية المظلمة، ونشعل الشموع لتقديم المشروع أو متابعة المحاضرة. وهذه المرة شغّلْنا أضواء الهواتف النقالة بدل أن نصرخ في وجوههم: أطفئوا أضواء القصر والمقر والسراي، وحوّلوا الكهرباء إلى صرح بناء الإنسان والمواطن الذي هو أساس الوطن. مقرّاتكم لم تقدّم للوطن سوى التفرقة والخراب والهدم، بينما ساهمت هذه الجامعة منذ إنشائها في بناء مفكّرين ومتخصصين ومبدعين. قصوركم ليست هي التي تستحق الضوء، بل الجامعة اللبنانية هي الأَولى بذلك. (هكذا تصوّرت). لكن بفعل انسحاقنا أمام الزعماء الآلهة، وتقديسنا لهم ولمن له صلة بهم، لم نعمل على تحقيق ذلك، بل افتخرنا بأننا نقبل الإهانة الأكاديمية، ونحوّلها إلى سبب للمديح والفخر.

وبما أننا بصدد التفكير في كيفية تأمين إنارة قاعة أو تشغيل مكيّف واحد في غرفة للمعهد العالي، يطرح سؤال نفسه: لماذا تثمين استخدام ضوء الهاتف فقط، والتعتيم على تقديم المازوت؟ لقد تم الطلب إلى طالب خليجي أن يشتري مازوتاً لمولّد المعهد لتتم مناقشة أطروحته. فإذا كان هذا مقبولاً، فلتوضع هذه الواقعة إلى جنب ضوء الهواتف النقالة، ولتتم الإشارة إليها كتصرف يُفتخر به. لكن إذا كان مخجلاً، فكيف قبلت إدارة المعهد بحصوله؟

طالبٌ دفع رسوماً للمعهد خمسة آلاف وخمسمئة دولار، خلال خمس سنوات من دراسته، وبات من حقه أن يناقش أطروحته لينهي هذه المرحلة من حياته الدراسية، لكن كان عليه شراء المازوت!! لم يحدث أمر كهذا في العالم الأكاديمي، ولا في أيّ جامعة في العالم. فلو تمّ ذكر هذه الحادثة يوم حصولها، لخجل من بيده القرار والمال، وصرف بضعة دولارات من مال المودعين -تماماً مثلما أمر بصرف المليارات للتجار والمهرّبين- لشراء طنّ مازوت لمعهد الدكتوراه.

نحن في بلد تلقّى حوالي ملياري دولار مساعدات للتربية منذ بدء وباء كورونا حتى اليوم. فهل لدينا الجرأة لنسأل المسؤولين عن التربية أين ذهبت الأموال؟ ألم تُخصّص بضعة دولارات من المساعدات لإضاءة قاعة في أعلى معهد جامعي في لبنان، ولو لساعتين يحتاج إليهما الطالب ولجنة المناقشة؟ ألم تستطع الجامعة تحصيل ألف دولار للمازوت من عائدات (PCR)؟ كانت هناك مساعدة من كوريا الجنوبية على سبيل المثال تبخّرت، لكن من قبض ثمن الحواسيب التي تم بيعها لجهة ثالثة؟ فهل تجرّأنا وناقشنا سبب وصولنا إلى هذا الواقع؟ ومن هم خلف تدمير الجامعة بهذا الشكل، وبطريقة ممنهجة؟ ألا نتجرأ على تحميلهم المسؤولية؟ أليس أهل الجامعة، خصوصاً أصحاب القرار، هم من ساعدوا في وصولها إلى هذا الوضع عندما حوّلوا مواقعها الأكاديمية إلى عملية تزلّم ومحاصصة حزبية وطائفية؟

نعرف أن أهل السلطة لا يكترثون للجامعة اللبنانية، لأنهم يرسلون أبناءهم إلى جامعات خاصة أو إلى الخارج. وبعضهم اهتم بها من أجل توظيف أتباعه، أو لتأمين صفقات لأفراد عائلته. لكن الملامة تقع على أهل الجامعة، الذين ساهموا بإيصالها إلى هذه الحالة المحزنة، حالة تدعونا للخجل مما وصلنا إليه، في حين أن هدر مال التربية يحدث أمام أعيننا، ونغضّ الطرف إكراماً "لزعمائنا". وكنتيجة لذلك يقبلون مواجهة أيّ آخر باستثناء من عيّنهم في مواقعهم.

لو حصل ذلك، لما اضطرّ الطالب العربي أن يشتري مازوتاً للمعهد، ولا اضطرّ أساتذة المعهد وطلابه الاعتماد على "شموع" الهاتف في مسيرتهم الأكاديمية، ولا شعر الأستاذ بالذلّ لأنه يتقاضى راتباً يساوي نصف راتب خادمة.

أليس من حق الأستاذ الجامعي والطالب الجامعي تأمين أبسط الحاجات لتسيير أمورهما التعليمية؟

إن كليات الجامعة الوطنية ومعاهدها تضمّ أكثر من ثمانين ألف طالب، إضافة إلى أساتذتهم. وأهالي الطلاب هم دافعو ضرائب، أو مكلفون بحسب القانون اللبناني. لذا من حق أبنائهم الانتساب إلى هذه الجامعة التي هي ملك الوطن، وليست ملكاً لزعماء الطوائف وقادة الميليشيات. من حقهم أن يكونوا في جامعة تحترم الجهةُ المسؤولة عنها (حكومة، وزارة تربية وإدارة) تأمين الأجواء التعليمية المناسبة بما فيها الكهرباء ليستطيعوا تشغيل حواسيبهم والقيام باختباراتهم في المختبرات، والتواجد في قاعات التدريس بوضع مريح. واستخدام المراحيض المقرفة التي تشكل موضوعاً وفضيحة بذاتها. لكن ما يُعتبر واجباً نحو الجامعة بات "منّة" في نظر المسؤولين.

نعم، إضاءة الجامعة يجب أن تكون قبل إضاءة القصر الجمهوري والسراي الحكومي ورئاسة المجلس النيابي ضمن شروط محددة يعرفها أهل الأكاديميا. لكننا الآن نمارس عملنا الأكاديمي وكأننا في أثناء سنوات الحرب، حيث كنا نضطر للنزول إلى قاعات تحت الأرض تجنّباً للقصف العشوائي الذي رعاه من هم في السلطة اليوم، والذين لم يحيّدوا حرم جامعة أو معهداً أو مدرسة من قذائفهم "البطولية"، لأنها كانت ترسَل مشحونة بالحقد على الآخرين، "كلّ الآخرين"، في المقلب الثاني.

لقد انتهت تلك الحرب -نظرياً- لكن لا نزال نعيش منذ الطائف حتى اليوم تحت ظلّ أو شبح المجموعة ذاتها، والمسؤولة عن تدمير البلد بناسه وبنائه بعدما استبدلت طقومها العسكرية ببزَّات إيطالية وربطات عنق فرنسية. وبقي لهؤلاء الوقع المهدّد لكل من يتجرّأ على الخروج عن توقعاتهم "الزعاماتية"، إذ إنّ جيلاً كاملاً أُنشِئ في المؤسسات التربوية ليكون نسخة عن جيل الحرب الذي سبقه. هذا هو الواقع التعليمي في المدارس والجامعات. أما الديمقراطية الجوفاء التي يتباهى بها كثيرون، فيتغنى بها من يبصم "ع العمياني" مع الفريق الذي يهيمن على الجامعة، وفي كلّ كلية منها، وإذا تلفّظ أستاذ أو طالب بعبارة تخالف رأي الفئة المهيمنة، تكون ردة الفعل "زقاقية" وبغطاء إداري. وهذا يكفي ليعرف القارئ ما هي الأوضاع الأكاديمية الديمقراطية في جامعاتنا.

خبير تربوي

 

المدرّبون بلا رواتب وبلا مساعدات

فاتن الحاج ــ الاخبار ـ عاد وائل (اسم مستعار) ليطلب من والده أجرة الطريق لكي يذهب إلى الجامعة. هو ليس طالباً، بل مدرّب يعمل فيها منذ أكثر من خمس سنوات، إلا أنّه لا يتقاضى راتباً ولا مستحقات. قد يحصل أن يجد في حسابه جزءاً من المساعدات الشهرية (ما قيمته نصف راتب، أي ما يقارب المليون ليرة). ينهي عمله الجامعي ويتوجّه إلى عمل آخر، يتقاضى مقابلَه مليوني ليرة شهرياً "يخفّف عني طلب المساعدة من أبي".

المدرّبون في الجامعة اللبنانية محرومون من مستحقاتهم المالية (مليون و800 ألف ليرة في الشهر) منذ بداية عام 2022، والسبب المعطى لهم هو اعتكاف القضاة، وعدم حضورهم جلسات هيئة التشريع والقضايا في وزارة العدل التي تنظر في ملفات المدربين وعقود المصالحة!

هذا الواقع لا يسري على الجميع، بحسب مصادر متابعة أكّدت أنّ المدرّبين في الإدارة المركزية للجامعة وكلية إدارة الأعمال ـ الفرع الخامس قبضوا مستحقات أشهر كانون الثاني وشباط وآذار الماضية دون باقي الكليات والمعاهد. الجامعة لم تصرف للمدربين أيضاً بدل الإنتاجية عن شهرَيْ أيلول وتشرين الأول، بسبب عدم توفر الأموال، في حين أنها صرفت للأساتذة بمن فيهم المسافرون، وهو ما تصفه المصادر بالاستنسابية، وبأن هناك صيفاً وشتاء على سقف واحد، "علماً أن بعض المسافرين يقبضون بدل نقل ومساعدات اجتماعية".

أما المساعدة الاجتماعية، التي هي عبارة عن راتب كامل، فكانت مشروطة بحضور 13 يوماً في الشهر، إذ لم تُدفع لكثير من المدربين عن أشهر نيسان وأيار وحزيران الماضية.

وتضيف المصادر أن الأمر متروك للعمداء والمديرين، يفعلون ما يريدون، إذ يحدث أن يتفق المدير مع المدرّب على الحضور يوماً واحداً، ويغطيه في اليومين الباقيين. لذا، فإضراب المدرّبين مشوب بخروق كثيرة، فمنهم، بحسب المصادر، من يخضع لتهديدات من المديرين أو يستجيبون لإملاءات الأحزاب، ومنهم من لديه مصادر دخل أخرى، وبالتالي يصعب توحيدهم حول موقف واحد. وتقول المصادر إن الكثير من المدرّبين أصبحوا يتركون الجامعة اللبنانية واحداً تلو الآخر، وهم أصحاب خبرة وشهادات.

المساعدة الاجتماعية مشروطة بالحضور إلى العمل 13 يوماً في الشهر

رئيس الجامعة، بسام بدران، يقول إنه لا يستطيع أن يصرف الرواتب من دون تغطية قانونية، علماً أن وزير العمل طلب منه أن تدفع المستحقات مشاهرة، إلا أن الوزير نفسه كان في الحكومة قبل أن تتحوّل إلى تصريف الأعمال، ولم يدافع عن إقرار العقود السنوية في مجلس الوزراء. ويصرّ بدران على ربط المساعدة الاجتماعية بالمداومة ليومين أو ثلاثة، مشيراً إلى أن عقلية "منقبض من دون ما نشتغل" لن تمرّ. وعن دفع المستحقات لمدربي الإدارة المركزية وإدارة الأعمال، يقول إن الملفات رُفعت إلى الإدارة المركزية قبل اعتكاف القضاة.

يُذكر أنّ المدرّبين، هم أشخاص استعانت بهم الجامعة بعدما كبرت وبدأ ملاكها يفرغ من الموظفين، فعهدت إليهم بمهمات التدريب المهني والإداري والفني ومساعدة الأساتذة في المختبرات والامتحانات وفي كلّ الأعمال الملحقة والمكمّلة لهذه المهمات في الكليات والمعاهد، بما فيها التسجيل، وإدخال العلامات وإعداد الإفادات والسكرتاريا والقلم. وهم فئتان أيضاً: متعاقدون بالمصالحة يتقاضون ساعات التدريب سنوياً، ومتعاقدون بالساعة بموجب عقود نظامية ويقبضون شهرياً، والفئتان تستفيدان من الضمان الصحي والاجتماعي.

 

 

 

الشباب

المعرض الثاني لدعم الأفكار فرصة للطلاب لايجاد أفكار جديدة وبناء علاقات أكاديمية

بوابة التربية: دعا المركز العلمي للتصنيع والإنتاج للمشاركة في “المعرض الثاني لدعم الأفكارSWS 2023 – I برعاية وحضور وزراء الثقافة والصناعة والعمل، والذي سينعقد في قصر الأونيسكو في بيروت، في 14 كانون الثاني 2023.

بعد نجاح معرضه الاول في العام 2022 الذي فاز به المشروع المتعلق بطب الأسنان بالمرتبة الأولى، يسر المركز الإعلان عن تنظيم معرضه الثاني في بداية العام الجديد.

يهدف هذا المعرض الى جمع رجال أعمال ومستثمرين وخريجين من كافة أنحاء لبنان، الطامحين بإطلاق أفكارهم في بيئة عمل متقلبة وغير مستقرة، حيث تواجه الشركات الجديدة صعوبات وتحديات جمّة متمثلة في عدم توفر رأس المال المطلوب وقلة فرص الالتقاء مع رجال الأعمال والمستثمرين الذين يجعلون الأفكار قابلة للتنفيذ فضلاً عن غياب العلاقات الخارجية التي تؤمن فرص النجاح بفتح الأسواق الداخلية والخارجية لتصريف الإنتاج.

تسمح هذه الفرصة لجميع الطلاب الالتقاء بزملائهم المشاركين والتعلم المباشر وايجاد أفكار جديدة فضلا عن بناء علاقات أكاديمية. انها فرصة التعلم من الآخرين من خلال معرفة أساليب التحليل والطرق المتبعة وعرض البيانات والنتائج. بالإضافة الى الاستفادة من ملاحظات المتحدثين الخبراء في مختلف المجالات التي قد تفتح آفاق جديدة ينتج عنها مشاركات لاحقة في معارض دعم الأفكار الخاصة بالمركز التي ستقام تباعاً.

للمزيد من المعلومات حول هذا المعرض، يرجى التواصل عبر الهاتف على 01822041 أو عبر البريد الالكتروني info@scmp-lb.com..

 

حملة تنظيف في بلدة بزال لرفع النفايات من الطرقات بمبادرة فردية

وطنية - عكار - اطلق عدد من شباب بلدة بزال وناشطيها صباح اليوم حملة تنظيف لشوارع البلدة من النفايات المتروكة في الشوارع وداخل الحاويات منذ مدة ونقلها الى مكان آمن بعدما باتت هذه النفايات تشوه الشوارع وتلوث الاجواء وتشكل خطرا على صحة وسلامة الاهالي 

والحملة التي انطلقت بمبادرة فردية من هؤلاء الشبان الناشطين وبدعم مالي منهم، اثمرت حتى الان عن تنظيف عدد من الشوارع وجوانب طريق عام جرد القيطع وهي متواصلة حتى اتمام عمليات التنظيف الكامل لكل شوارع البلدة من النفايات.

ولاقت هذه الخطوة من قبل الناشطين شكر وتقدير واستحسان أهالي البلدة لا سيما وان النفايات المرمية في الطرقات وامام البيوتهم باتت تشكل خطرا على صحتهم وصحة ابنائهم، آملين ان تستمر هذه المبادرات لحين انتخاب مجلس بلدي جديد في البلدة يتولى هذه المهمة. بدورهم توجه الناشطون بالشكر الى "كل من وقف الى جانبهم ودعمهم بإقامة هذه الحملة الهادفة الى تنظيف البلدة".

 

التعليم الرسمي

متعاقدو الأساسي: اجر الساعة الجديد ١٠٠ الف للاساسي و١٨٠ الف للثانوي والمهني

بوابة التربية: تابعت لجنة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي في لبنان اليوم الأمور التربوية العالقة في وزارتي التربية والمال:

تم التوافق بين وزير التربية والمال على تحديد اجر الساعة الجديد ١٠٠ الف للاساسي و١٨٠ الف للثانوي والمهني.

فيما خص بدل النقل عن العام الماضي:  القرار الذي صدر في مجلس الوزراء يحتاج إلى تعديل قانون ويُعمل على حله على أمل النتيجة الايجابية في هذا الموضوع.

ستصرف مساعدة اجتماعية وتصرف لمرة واحدة فقط خلال الأيام القادمة.

فيما خص حملة الاجازة lt سيتم متابعة الموضوع غدا لاستكمال معرفة تأخر القبض للاساتذة.

لا توجه لأي اضراب في المرحلة الحالية.

 

تأهيل المدارس المتصدعة... كي لا تتكرر الكارثة!

راما الجراح ــ لبنان الكبير ــ البنى التحتية المهترئة في كل لبنان، والانفجارات والحروب على مر الزمن والتي كان آخرها إنفجار مرفأ بيروت الذي هز لبنان وأصبح الركام في محيطه أكواماً، خلخلت أبنية كثيرة، وصدعت أخرى، الافلاس الضميري عند جميع المسؤولين كان رادعاً لعدم اكتراثهم بترميم الأبنية القديمة وخصوصاً الرسمية منها، وإصلاحها كما يجب، حتى بدأت تنهار على رؤوس أصحابها وطالبي العالم في المدارس.

بعد إنهيار سقف مدرسة "الأميركان" في جبل محسن في طرابلس الذي أدى إلى مقتل تلميذة وسقوط جرحى، أصبح هناك تخوف كبير لدى الأهالي من وجود المشكلة نفسها في مدارس أطفالهم وخصوصاً الرسمية منها، التي وكما هو معلوم لا تحظى باهتمام من الدولة كما المدارس الخاصة التي تهتم بها مؤسساتها المالكة. من هنا وحرصاً على سلامة التلامذة والأساتذة، وفي خطوة استباقية، قامت إدارة "مدرسة المرج الرسمية" باستدعاء مهندسين للكشف على أبنيتها الثلاثة وفحصها من كل الجوانب في حال كانت تعاني من أي مشكلة صغيرة أو كبيرة للمباشرة بتأهيلها تفادياً لأي طارئ يمكن أن تتعرض له المدرسة في حال الاهمال.

وأكد مصدر مقرب من إدارة المدرسة فضّل عدم ذكر اسمه عبر موقع "لبنان الكبير" أن "سلامة التلاميذة أولوية، وهذه الخطوة مهمة جداً لكي نَطمئن ونُطمئن الأهالي الى أن أولادهم في أمان ولا مشكلة في الأبنية. وبالفعل تم التواصل مع البلدية كخطوة أولى للكشف على المدرسة، وبعدها مع وزارة التربية التي بدورها أبدت تجاوباً سريعاً وأرسلت أكثر من ٢٠ مهندساً من شركة (سبكتروم) المتعاقدة مع الوزارة للكشف على جميع أبينة المدرسة ومعاينتها، وتبين معهم أن هناك تصدعاً خفيفاً جداً لا يشكل أي خطر وهو نتيجة خسف الأرض قليلاً، مع ذلك ولسلامة التلامذة أكثر أخلي هذا المبنى (على صحة السلامة) وبدأنا بإصلاحه تحت اشراف مهندسين مختصين كي لا نواجه أي مشكلة مستقبلاً".

وأشار المصدر الى أن "البناء حديث، ولكن بسبب قربه من الطريق العام وبفعل مرور الكثير من الشاحنات خسفت الأرض قليلاً وأدت إلى تصدع خفيف جداً، وأكد المهندسون أنه عادي وطبيعي ولا يشكل أي خطورة، وقد جهزت صفوف للتلامذة في المبنى الثاني يتابعون فيها دروسهم بصورة طبيعية حتى تنتهي ورشة الاصلاحات".

ووجه المصدر رسالة إلى جميع المدارس في لبنان بأن تقوم بما قامت به مدرسة المرج الرسمية، ويجب الكشف على جميع المدارس ولو لم تكن هناك أي مشكلة في الأبنية، ولكن لضمان سلامة الطلاب الحذر واجب، وهذه المدرسة مثال يجب أن يقتدي به الجميع.

وأوضح رئيس بلدية المرج منور جراح "أننا قمنا بالاجراءات القانونية من حيث تصوير بعض التشققات العادية التي تحتاج الى تدعيم بسيط للحفاظ على سلامة التلامذة والأساتذة، بإشراف مهندسين من قبلنا، ثم أرسلنا كتاباً رسمياً الى قائمقام البقاع الغربي وسام نسبيه، والى محافظ البقاع ووزارة التربية. وبعدها قمنا بإرسال إحالة إلى المدرسة أننا قمنا بمهامنا كبلدية. ومن هنا يصبح التواصل بين المدرسة ووزارة التربية مباشرة".

ما قامت به المدرسة الرسمية في بلدة المرج البقاعية لافت جداً، ويدل على إهتمامها وحرصها على سلامة طلابها، وعليه يجب على كل المدارس في لبنان أخذ الحيطة والحذر كي لا تتكرر الكارثة.

 

مقرّر فرع جبل لبنان يعلن استقالته من رابطة التعليم الثانوي: لسنا في وضع نقابي سليم

بوابة التربية: صدر عن  مقرّر فرع جبل لبنان في رابطة أساتذة التعليم الثانوي ميشال الزغبي البيان التالي:

في ظلّ الأوضاع الصعبة التي نعيشها كأساتذة تعليم ثانوي، لم نلمس حتى الآن أي حلول لمشاكلنا ومعاناتنا، كل ما لمسناه هو وعود لم تتحقّق حتى الآن ورغم إقرار الموازنة وبانتظار وضوح صيغة دفعها، مشكلة الحوافز التي لم تتّضح حتى الآن رغم انتهاء الشهر الثاني من التعليم بدون أي بوادر، علّم خلالها الأستاذ من اللحم الحيّ ولم يعد يستطع الاستمرار.

أولا- سأضعكم أمام ما استطعنا كفرع أن نقوم به:

لقد قمنا بواجبنا (وهو دورنا الأساسي) من ناحية نقل آرائكم دائمًا للهيئة الإدارية من خلال التوصيات أو من خلال التواصل المباشر عند كل محطة مفصلية.

من ناحية رفع التوصيات، دافعنا دائمًا عمّا نتقدم به وكانت مواقفنا واضحة من ناحية العودة الدائمة الى رأي الأساتذة والقاعدة وعدم الخلل بالنظام الداخلي للرابطة، والدعوة الدائمة لعقد مجلس مندوبين عند كل مفصل، والدفاع الدائم عن عقد جمعيات عمومية تكون تشمل جميع الآراء وليصوت الأساتذة بكل ديمقراطية بعيدًا عن الضغوطات.

التواصل معكم كمندوبين كان بشكل مستمر، وكنا نستمع لجميع الأفكار، كذلك عقدنا أكثر من مجلس مندوبين افتراضي تشاوري كنا نلخص ما تقترحون ونرفعه ضمن الأصول.

مع بداية فصل الصيف الماضي، قمنا مع زملائنا في الفروع من مقررين وعبرهم مجالس فروعهم باعداد ورقة مطالب موحدة وتم تبنيها من الفروع مجتمعة ورفعها ضمن الاصول للهيئة الإدارية، كما تم اعداد ورقة للحوافز بهذا الإطار.

بالنسبة لنتيجة الجمعيات العمومية التي بأساس توصياتها غير منسجمة مع ما طلبناه، كنا قد اصدرنا بيان باسم الفرع باعادة الفرز وجاء الرد بتحديد وقت للاطلاع على كيفية الفرز للفروع وبقينا لآخر لحظة كفرع مستعدين لأن نتطلع على كيفية  الفرز لكي نستوضح الأرقام والتعبير عن رأينا كفرع من النتائج. وهذا نص البيان “بعد التوصية التي وردت في بيان رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي بتاريخ 4/10/2022، والتي خالفت الأصول النقابية لجهة ضرورة اشتمال التوصيات مختلف الآراء والتوجهات لدى الأساتذة، ليكن التصويت الشفاف فيصلا بينها. وبعد صدور بيان الهيئة الإدارية بتاريخ 6/10/2022، المتضمن نتائج الجمعيات العمومية، والذي اعتراه الكثير من المغالطات والتعديات على أصوات الأساتذة وبالتالي ضرب الديمقراطية في الصميم .بناء على ما سبق، تتوجه هيئة فرع جبل لبنان بطلب ضرورة إعادة فرز الأصوات في غضون الساعات القليلة القادمة لتوضيح كافة الأرقام بدقة، بحضور نقابيين مشهود لهم وممثلين عن الفروع، وذلك تصحيحا للخطيئة المرتكبة، وتلافيا للمزيد من الانهيار في البنيان النقابي.”

في المرحلة الأخيرة أي بعد الجمعيات العمومية، طالبنا بحلحلة الأمور وبألا تتأخر الأموال، ولكن للاسف الموازنة تأخرت والحوافز لم تتضح وطالبنا باتخاذ موقف سريع من كل ما يحدث وأكثر من مرة منذ بداية شهر تشرين الثاني وهذا حتى الآن لم يحصل، لم نكن ممنونين من فكرة أن نكون فقط ناقلي الأخبار كونه من صلاحياتنا وواجباتنا، وكنا حريصين على نقل المعلومات الصحيحة المؤكدة في ظل كثرة الاشاعات والأخبار المتداولة المغلوطة في أكثر الأحيان الهادفة إلى خلق البلبلة. وهنا نود أن نشير أن ليس من صلاحية الفرع اعلان الإضراب ونحن نلتزم النظام الداخلي والقوانين المرعية، ومسؤوليتنا المحافظة على وضعية الأساتذة بدون أي شعبوية، كما أصبحنا نعرف درجة الالتزام من دون غطاء.

نحن كفرع لم يكن يهمنا المنصب أو المركز وأنا على الصعيد الشخصي لا أتمسك بمنصب فقط لأجل المنصب، والهدف أولًا وأخيرًا السعي الدائم لتحقيق مطالبنا كأساتذة، لم أدخل في مبدأ “سجل موقف أعمل شعبية” بل عملت بطريقة عملية وبادرت بأكثر من محطة إلى خلق مبادرات وأفكار سيأتي يومًا وأتكلم عنها، لذا:

ثانيا- انساجمًا مع قناعاتي، وتماشيًا مع مبدئي المستقلّ، وعلمًا منّي أنَّ هذا أقصى ما يمكنني تقديمه في ظلّ هذه الأوضاع الاستثنائية التي نعيشها، ورغم جميع محاولاتي لإحداث خرق في هذا الجدار والوصول الى نتائج ملموسة على جميع النواحي، أعلن استقالتي كمقرر فرع جبل لبنان من رابطة التعليم الثانوي مع بقائي مندوب منتخب من زملائي في الثانوية، وأدعو:

ثالثا- جميع الأساتذة النقابيين من جميع الأطراف الى إجراء إجتماعات مفتوحة سريعة، والتصالح فيما بينهم والابتعاد عن المصالح الشخصية، للوصول الى توحيد الجهود، لأننا لسنا الآن في وضع نقابي سليم، في ظرف اقتصادي استثنائي دقيق، ولا تنسوا أن ما يحصل بيننا من خلافات واختلافات يؤثر بشكل مباشر على معيشتنا، كما أدعو وأتمنى من كل الزملاء أن يكون الإنتقاد فقط نقابي بعيدًا عن كل ما لايشبهنا  كأساتذة. أختم لأقول: اذا بقينا كما نحن، سنصل الى مرحلة لا قيمة لرابطة التعليم الثانوي ولا تأثير، وأرجو تدارك الوضع من الجميع بدون أي استثناء.

أتوجه بالشكر من جميع من حمّلني الأمانة كما أتوجه بالشكر لكل من يسعى بصدق لتحقيق المطالب ويقدّم من وقته لمصلحة الأستاذ، وأرجو أن نلتقي في ظروف نقابية أفضل نحقّق فيها ما نبتغيه لمصلحة أستاذ التعليم الثانوي في لبنان.

 

مراد: اللجنة الصحية في حزب الاتحاد بدأت فحص المياه في بعض القرى والمدارس الرسمية في البقاع الغربي وراشيا

وطنية - غرد النائب حسن مراد عبر حسابه على "تويتر": "اللجنة الصحية في حزب الاتحاد بدأت المرحلة الأولى من فحص المياه في بعض القرى وفحص المياه في المدارس الرسمية في منطقة البقاع الغربي وراشيا. المرحلة الثانية ستتضمن قرى ومدارس في البقاع الاوسط. 
معا نحو غد أفضل".

 

محافظ الجنوب استقبل مديرة مدرسة صيدا المتوسطة وتلامذة مهنئين بعيد الاستقلال

وطنية - صيدا - زارت مديرة مدرسة صيدا المتوسطة الرسمية المختلطة "القناية "ميرفت السن مع مجموعة من تلامذتها في صفي الروضات والتاسع اساسي رئيس منطقة الجنوب التربوية احمد صالح في مكتبه في سرايا صيدا ، حيث هنأته بمناسبة عيد الاستقلال ،  وقدم إليه عدد من الطلاب باقة من الورود تعبيراً عن رمزية المناسبة وتقديرهم لدور المنطقة التربوية رئيسا ً وموظفين وعاملين في خدمة التربية والتعليم.

كما زارت السن ، رئيسة تعاونية الموظفين في محافظة الجنوب لورا السن وقدمت لها باقة من الورود احتفاءً بالمناسبة، ثم زارت برفقة رئيسة تعاونية الموظفين والتلامذة ، محافظ لبنان الجنوبي منصور  ضو في مكتبه مهنئين بالعيد ، في حضور صالح ومسؤولي  الامتحانات في المنطقة ذيب فتوني، وقسم التحقيق  حسين علامة، وقدمت السن باقة من الورود الى المحافظ ضو الذي ابدى سروره بلقائهم ، "لما يمثله كركيزة من ركائز الدولة الساعية دوما الى إرساء مفاهيم ومعاني وأهمية عيد الاستقلال للوطن والمواطن". 

ثم قدم  اطفال الروضات الذين ارتدوا بذات الزي العسكري احتفاءً بالمناسبة الحلوى للحضور. 

 

جمعية "الاعتناء بالطفل والام" نظمت محاضرة بعنوان " غذاء آمن لصحة جيدة" في متوسطة الريحان الرسمية

وطنية - نظمت جمعية "الإعتناء بالأم والطفل"، بالتعاون مع "الجمعية اللبنانية لعلماء وتقنيي التغذية"، لمناسبة عيد الاستقلال، تحت عنوان " غذاء آمن لصحة جيدة"، محاضرة توعية حول سلامة الغذاء والحد من إنتشار الاوبئة في "متوسطة الريحان الرسمية".

النشيد الوطني إفتتاحا، ثم كلمة لنائبة رئيس جمعية "الإعتناء بالأم والطفل" ديانا زين شرحت فيها أهمية الالتزام في سبل الوقاية والنظافة. وشكرت الجمعية اللبنانية لعلماء وتقنيي الغذاء ممثلة برئيستها رنا شعيتو على تعاونها وإهتمامها الدائم بسلامة الغذاء. 

وشكرت زين إدارة المدرسة ومديرتها آمال وهب ورئيس جمعية الإعتناء بالأم والطفل أحمد زين وأعضائها محمود زين وديانا صقال وزهراء الحاج والمحامية زينب علي أحمد والكاتبة نور زين. وهنأت الحاضرين بعيد الاستقلال، متمنية "ان يبقى لبنان حرا عزيزا مستقلا 
وموئلا للعلم والثقافة والانفتاح" .

وتحدثت شعيتو عن دور الجمعية اللبنانية لعلماء وتقنيي الغذاء ومتابعتها لموضوع الغذا، وصحة الإنسان وسلامته. وأكدت الحاجة لحملات التوعية المستمرة لضمان نجاح اي مشروع يهدف لحماية المواطن.وشكرت جمعية "الاعتناء" على "تعاونها ورعايتها ودعمها لهكذا انشطة خاصة في هذه المرحلة".

ثم قدم  طلاب من المدرسة أغاني وطنية وفقرات مسرحية من وحي المناسبة.

التعليم الخاص

وفد من المبرات زار السفير الأسترالي في بيروت

بوابة التربية: زار وفد من جمعية المبرات الخيريه برئاسة مدير عام جمعية المبرات الخيريه الدكتور محمد باقر فضل الله السفارة الأسترالية في بيروت والتقى السفير الأسترالي Andrew Barnes.

حضر اللقاء مسؤولة المشاريع في السفارة السيدة باسكال سمعان، مدير مؤسسة الهادي للإعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل إسماعيل الزين ومسؤولة العلاقات والإعلام في المؤسسة عبير حبيب.

هدفت الزيارة للتعارف والشكر على دعم مشاريع متعلقه بالأطفال المعوقين في مؤسسة الهادي، وتحدث خلالها المدير العام معرفا بمؤسسات المبرات الموزعة في لبنان وأعداد التلامذة والمراكز الصحية والتعليمية والرعائية ونوعية الخدمات، مشيرا إلى تضافر المجتمع والمغتربين لدعم المبرات في الأزمه الاقتصاديه.

ثم تحدث الشيخ إسماعيل الزين عن مؤسسة الهادي، مضيئا على أعداد التلامذة من ذوي الإعاقة وأقسام المؤسسه والخدمات التعليمية والعلاجية التي تقدم والمشاركات المحلية والعالمية للموهوبين الذين يتم اكتشاف مواهبهم وصقلها، فضلا عن الأنديه وشراكات المؤسسه والتطوير المستمر.

واعرب السفير الأسترالي بدوره عن سعادته باللقاء واثنى على ما تقوم به المبرات ونوعية خدماتها والأعداد الكبيره التي تخدم المجتمع والتي تثبت الفئات المهمشه وعوائلها، ولولاها ومثيلاتها لكان هناك مشكله كبيره في لبنان.

وفي ختام اللقاء دعا مدير عام المبرات السفير الأسترالي لزيارة مؤسسات المبرات والتعرف على الخدمات التي تقدمها عن قرب، إضافة إلى افتتاح المشروع الممول من قبل السفارة.

 

ثانوية ستارز كولدج - العباسية احتفلت بالاستقلال

وطنية - صور- احتفلت  ثانوية ستارز كولدج العباسية - صور  بعيد الاستقلال ، واقامت احتفالا في حضور فاعليات تربوية واجتماعية  والهيئتين التعليمية  والادارية.

بعد  النشيد الوطني،  سلم احد الطلاب العلم اللبناني لرئيس الثانوية الدكتور حسن تاج الدين الذي اكد انها "مناسبة غالية على قلوبنا وان الاستقلال هو من صناعة الرجال الاوفياء الذين قدموا التضحيات الجسام في سبيل لبنان"، وقال:"علينا كلبنانيين و كطلاب  ان نصون هذا الاستقلال  ونحفظه، و نتمنى ان يستعيد لبنان عافيته ويخرج من معاناته لنشعر بالاستقلال الحقيقي الذي رسمته رجالات الوطن"، داعيا الطلاب الى "العمل على متابعة الدراسة لنيل الشهادة العليا، لان العلم هو سلاح نحصن به انفسنا ووطننا الحبيب".

وفي الختام سلم تاج الدين شهادات تقديرية للطلاب المتفوقين الذين شاركوا في نشاطات الاستقلال. 

 

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:26
الشروق
6:38
الظهر
12:25
العصر
15:41
المغرب
18:28
العشاء
19:19