X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 19-11-2022

img

 

 

قضايا

المصدر

1

الخطوات العشر على طريق الاصلاح التربوي الرسمي

بوابة التربية

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية

 

2

الحلبي في ندوة لمتخرجي "المقاصد الإسلامية": نعمل على تطوير المناهج وطرائق التعليم

وطنية

3

بشور: تعميم الحلبي تعبير عن التزامه بالقضايا العربية والانسانية

بوابة التربية

4

حماس أشادت بقرار وزير التربية تخصيص حصة دراسية عن القضية الفلسطينية

وطنية

 

الجامعة اللبنانية

 

5

منحة طالب "اللبنانية" للدكتوراه بالخارج: مئة دولار لسنة كاملة!

المدن

6

ورشة تدريبية لمركز أبحاث معهد العلوم الاجتماعية بتعاون فرنسي عن "الانثروبولوجيا البصرية والسمعية

وطنية

 

الجامعات الخاصة

 

7

الحكمة استضافت مؤتمر رؤساء جامعات الشرق الأوسط ودعوة إلى استراتيجيات استباقية تواكب التطور العلمي

وطنية

8

الاب هاشم في "منتدى التعليم الدولي" في جامعة الكسليك : نعد معا أجيال المستقبل

وطنية

9

ندوة علمية حول “الذكاء الإصطناعي في الإعلام” في جامعة USAL

بوابة التربية

10

الجامعة الأميركية أطلقت الإرشادات الوطنية اللبنانية لاستخدامات فيتامين (د)

وطنية

 

الشباب

 

11

أكاديميّة بشير الجميل تختتم دورتها الثامنة

المركزية

 

التعليم الرسمي

 

12

رئيس مركز "النجاة الطبي" إستكمل حملته التوعوية على الـ"كوليرا" في مدرسة برج العرب

وطنية

 

التعليم الخاص

 

13

الراعي استقبل نعمة محفوض واعضاء مجلس النقابة وأطلعوه على معاناة الجسم التعليمي

وطنية

14

رسيتال وطني لمدرسة الإليزه في مقر فوج الإطفاء عبود

وطنية

 

مختلف

 

15

لقاء تشاوري في بعلبك للنهوض بالمدينة سياحيا وإنمائيا

وطنية

16

تنفيذ دورات تدريبية مهنية في حاصبيا

وطنية

17

حنكش شارك في افتتاح منتدى المعلومات والاتصالات في الأردن

وطنية

 

قضايا

الخطوات العشر على طريق الاصلاح التربوي الرسمي

بوابة التربية- كتب د. منصور العنز: يحدد الكاتب عشر خطوات على طريق الاصلاح التربوي، تبدأ بالملاك التربوي، مرورا بتكليف ذوي الخبرة، وتحفيز العاملين، والغاء بدعة التعاقد، وتجميع المدارس والثانويات الرسمية، ويقول:

الملاك التربوي الموحد بحيث يصبح التعليم جسماً موحداً وكلٌّ يعمل في مجال تخصصه حسب شهادته وكفاءته ويُكافأ حسب انتاجيته،،،

تكليف لجنة باحثين تربويين من ذوي الخبرة والكفاءة العالية وليس من ذوي الحظوة عند السلطان تعمل على تدريب الاساتذة والمعلمين وعلى دراسة وتطوير المناهج باستمرار لتواكب التقدم والتطور المتسارع تعي جيداً الاهداف التربوية المستقبلية مرتكزةً على الابحاث العلمية المعمقة تدرس وتصحح ثغرات المناهج لتتناسب مع حاجات المجتمع وسوق العمل المحلي والعالمي متجاوزةً كل ما سقط منها بفعل التقادم ومعززةً كل ما هو مجدٍ ومفيد لخير المجتمع والانسانية

تحفيز كل من يعمل على تطوير ذاته من الجهاز التربوي من خلال اعطاء درجتين لحامل الماجستير واربع درجات لحامل الدكتوراه اينما كان عمله في المجال التربوي

تخصيص اعتمادات كبيرة للابحاث العلمية على كافة الاصعدة وفي كافة الاختصاصات التربوية بحيث يحدث ذلك ثورة علمية في الاستثمار التربوي وهو ما يفرز طبقة علمية تتنافس لتقديم الافضل لخير الوطن والمواطن

اعادة الحلقة الثالثة الى احضان المتوسطات لانه لا يجوز تربوياً ونفسياً واجتماعياً اندماج تلامذة المرحلة المتوسطة مع طلاب الثانوي نظراً للاختلاف الكبير في النمو العقلي والبيولوجي بين مرحلتي المراهقة اللتين تعتبران من اخطر المراحل العمرية على المراهقين واكثرها تاثراً بالاخرين على كافة اصعدة النمو العقلي والنفسي والبيولوجي، هذا بالإضافة للوفر المالي الذي يهدر كفرق بين اجر ساعة المتعاقد الثانوي الذي يعلم الحلقة الثالثة اذا كانت الاحجار مسماة ثانوية او متوسطة وهو ما قد يغطي كلفة التعاقد لكل المدارس!

الغاء بدعة التعاقد بعد انصاف المتعاقدين الحاليين وتنظيم مبارات مفتوحة سنوياً عبر مجلس الخدمة المدنية لسد الشواغر في الجهاز التربوي بكافة المراحل والاختصاصات بسبب التقاعد او الاستقالات وغيرها على الا يُعين الناجحون خطياً الا بعد اجتيازهم بنجاح مقابلة شفهية كي لا نعين اخرساً في سلك التعليم!

اعطاء بدل نقل عادل على الكلم بحيث تتساوى تقديمات النقل فلا يجوز ان يتقاضى من يعلم بجانب منزله مع من يبعد عشرات الكيلومترات عن مركز عمله!

تجميع المدارس والثانويات الرسمية ضمن محاور جغرافية وسطية بحيث توفر الاموال وتستثمر الكفاءات التعليمية العالية من الاساتذة والمعلمين لان الهدر كبير جداً في المدارس والثانويات المتعثرة؛ ان كان لجهة الطاقات التعليمية المخصصة لتعليم عدد قليل من التلامذة او لجهة هدر المبالغ المالية الباهظه على قلة قلية من التلامذة والتي قد تصل كلفة التلميذ الواحد فيها احياناً الى مليار ليرة لبنانية!

إبعاد التدخلات السياسية عن القرارات التربوية لان المحاصصة السياسية آفة تقتل الكفاءات على مذبح المحسوبيات التي تصيب حيناً وتخيب غالباً!

إلغاء منح التعليم او على الاقل مساواتها بين الرسمي والخاص .!

تجهيز المدارس والثانويات الكترونياً بما يتناسب مع مستلزمات التربية الحديثة التي اصبحت تلزمنا بانتاج طالب بمواصفات عالمية قادر على التكيف مع الخارج والداخل بعد ان اصبح العالم كقرية صغيرة تتلاقى فيه الخبرات وتتكامل مع بعضها البعض من خلال التواصل الالكتروني المتسارع الذي لا يمكننا البقاء خارج منظومته المفيدة على كافة الاصعدة لا سيما لجهة توفير الجهد والوقت والمال الى جانب تحسين جودة الاداء النوعي والكمي.والله ولي التوفيق

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية

الحلبي في ندوة لمتخرجي "المقاصد الإسلامية": نعمل على تطوير المناهج وطرائق التعليم/ شربجي: لتعزيز ودعم التعليم الرسمي

وطنية - استضافت جمعية متخرجي المقاصد الإسلامية في بيروت في مقرها في الصنائع، وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال القاضي عباس الحلبي، الذي تحدث عن القطاع التربوي في ظل التحديات التي تعصف بالبلاد.

حضر الندوة كل من: الوزير السابق الدكتور خالد قباني، رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي، رئيس الجامعة الاميركية الدكتور فضلو خوري ممثلا بالدكتورة كرما الحسن، رئيس جامعة الحريري الدكتور مكرم سويدان، رئيس جامعة البلمند الياس وراق ممثلا بالدكتور ايلي كرم، رئيس جامعة المقاصد الدكتور حسان غزيري، رئيس جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا الدكتور مطانيوس الحلبي ممثلا بالدكتور محمد حمزة، رئيس الجامعة العالمية الدكتور أحمد شاتيلا، رئيس تحرير صحيفة "اللواء" صلاح سلام، أمين عام المجلس الشرعي الإسلامي القاضي خضر زنهور، مدير عام وزارة المهجرين المهندس أحمد محمود، القنصل محمد الجوزو، الرئيس السابق لهيئة الرقابة على المصارف سمير حمود، القاضي غالب محمصاني، القاضي عمر الناطور، اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس المركز الإسلامي المهندس علي عساف، رئيس جمعية رعاية اطفال المسلمين المحامي عصام بعدراني، أمين سر المنتدى الاسلامي فتحي صبيح، رئيس ملتقى بيروت الدكتور فوزي زيدان، الدكتور أحمد دباغ الدكتور صبحي أبو شاهين، المحامي صائب مطرجي، العميد خالد جارودي، مدير التعليم الثانوي خالد فايد، الدكتورة سهير منصور، ولفيف من مدراء المدارس الخاصة والرسمية وفاعليات بيروتية وخريجون مقاصديون وأعضاء من الهيئتين الإدارية والاستشارية للجمعية.

شربجي

بداية، تحدث رئيس الجمعية الدكتور مازن شربجي مرحبا بالوزير الحلبي في الجمعية. وقال:"يؤلمنا، كما يؤلمكم يا معالي الوزير ما حصل في طرابلس، فمن المؤسف أن يودع الأب والأم ابنتهم لتتلقى تعليمها، فتعود إلى المنزل  جثة هامدة محمولة على الاكتاف. اننا نعلم كم آلمتكم هذه المصيبة، إذ سارعتم إلى فتحِ تحقيقٍ لمعرفة حقيقة ما حصل. ونحن نأمل منكم يا معالي الوزير أن يكون هذا التحقيق سريعا وشفافا ويؤدي إلى محاسبة جدية لمن كان سببا في حرمان أهل من ابنتهم".

وأعرب شربجي عن قلق "متخرجي المقاصد" مما يواجهه القطاع التربوي بأسره: "فقد تحول لبنان من منارة الفكر والثقافة ومن مدرسة وجامعة وملتقى المثقفين في الشرقِ إلى كيان لا بشبه حقيقته، نريد من معاليكم أن تنتشلوه من الحضيض ليعود كما كان، بل وأفضل مما كان بإذن الله.مع تاكيدنا على ضرورة تعزيز التعليم الرسمي باسرع وقت ممكن".

وجدد رئيس الجمعية الدعوة إلى "ضرورة انتخاب رئيس جديد للبلاد في أسرع وقت ممكن، يكون محترما للدستور واتفاق الطائف ومغلبا للمصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والعائلية والطائفية الضيقة. يليه تشكيل حكومة إنقاذية تضع نصب عينها إعادة لبنان إلى عمقه العربي ومركزه الحضاري لتنقذ اللبنانيين من براثن الفتن والإفلاس والفساد".

وختاما، كرر إدانة الجمعية للتفجير الإرهابي الذي استهدف الآمنين في مدينة اسطنبول: "نحن دائما نرفض وننبذ الإرهاب بكل صوره وخلفياته ونؤمن بالحوار والتلاقي لحل جميع الخلافات".

الحلبي

بعدها، كانت كلمة الوزير الحلبي الذي حيا الدور التاريخي لهذه المقاصِد ومتخرجيها، وهي تشكل فخرا كبيرا لنا لما فتحته من آفاق تعليمية لأجيال تعاقبوا عليها ورؤساء لجمعية المتخرجين حملوا راية هذا الصرح التربوي مع عشرات آلاف المتخرجين الذين تبوؤوا مناصب عليا في الدولة اللبنانية وأدوا ادوارا مهمة في تاريخ لبنان الحديث".

واعتبر "أن بناء النظام التربوي الجديد وتأمين استقراره يتطلب إعادة تقويم ووضع معايير تعزز التربية على الديموقراطية، والاستفادة من تجارب الآخرين لتحديد المشكلات ومواجهة التحديات عبر خطط عمل تتضمن آليات وحلول في التصدي للأزمات".

وقال:"إن ما نشهده اليوم يعبر عن عمق الأزمة التي طالت الجميع. فأنا على قناعة أن التربية هي عمل جماعي وجهد مشترك بين مكوناتها كلها، وبين الأستاذ والإداري والموظف. التعاون هو الأساس لعبور المرحلة الصعبة. ومنذ أن تسلمت مهماتي في التربية واجهت مشكلات كبرى في القطاع، لكني قررت التصدي للوضع المرتبك والفوضى السائدة في التعليم الرسمي. وقد رأيت أن من مصلحة التربية أن نبعد عنها التأثير السياسي كي لا يبقى يشكل حجر عثرة في تطوير القطاع وحل مشاكله. وبينما نظرت إلى المشكلات بروح إيجابية إلا أني اكتشفت انها أكبر بكثير في بلد يشهد هجرة لنخبه، من اساتذة كفوئين وطلاب وشباب، وهو ما يفرغ قطاع التعليم الجامعي وما قبل الجامعي من كفاءاته ويؤدي إلى نزيف في العنصر الشبابي الذي يحتاجه لبنان".

وأضاف:"إن تصميمنا على حماية التعليم وتأمين مقومات صموده له اعتبارات تتعلق باستمرارية المدرسة وتعزيز جودة التعليم. حجم المشكلات التي يعانيها القطاع التربوي كبيرة، فإذا كنا نشعى بكل إمكاناتنا لتأمين انطلاقة سليمة للسنة الدراسية، وتوفير كل مقوماتها ومتطلبات الأساتذة، وإعادة التوازن إلى العملية التربوية، إلا أننا نحتاج أيضا إلى الدعم والمساندة من المعنيين، ومن كل المكونات التربوية، فالمسؤولية عامة وعلى الجميع تحمل مسؤولياتهم في هذا المجال".

واعتبر "أن الهدف الرئيسي في هذه المرحلة الصعبة هو استمرارية التعليم". وقال:"أن التعليم الرسمي يبقى في دائرة الخطر بسبب السياسات التربوية المتعاقبة وما تراكم من اهمال وقلة رعاية في حقبات سابقة، وكذلك التعليم الخاص يعاني من أزمات حرصنا على معالجتها وتأمين مقومات استمراره مع تشديدنا على أن تبقى الأقساط المدرسية بالليرة اللبنانية وفق ما ينص عليه القانون 515".

وأكد وزير التربية "أن المدرسة الخاصة ركن أساسي في التعليم، ويهمنا التأكيد على حمايتها أيضا إلى جانب التعليم الرسمي، فالقطاعان العام والخاص في التربية يكملان بعضهما البعض، وأي خلل في قطاع سينعكس حكما على الثاني ويتسبب في مشكلات نحن في غنى عنها". وقال:"التربية تبقى دائما أمام تحدي الاستمرار. النوعية تقوم على قاعدة البحث العلمي من جهة وعلى المعارف الجديدة من جهة ثانية وأيضا على ضمان الجودة. إن رؤيتنا للتربية تستهدف النهوض بالقطاع على قاعدة واضحة وعلى رسم مستقبل لبنان التربوي. فعلى الرغم من كل الازمات وما يحيط بنا، حافظنا على السنة الدراسية، وتعاونا مع الجهات المانحة التي ساهمت في دعمنا وتوفير ما أمكن من مساعدات لنا. وأعني برؤيتنا للسياسة التربوية أيضا أن نوفر فرصا متساوية لجميع الأولاد في القطاعين الرسمي والخاص، من دون تمييز بين المتعلمين، وتأخذ في الاعتبار من خلال الخطة الخمسية للتربية الفئات المهمشة والفقيرة وتفرد حيزا للتلامذة من ذوي الحاجات الخاصة، وتفتح أمامهم إمكانات الحصول على التعليم".

وأردف: "العملية التربوية لا تستقيم إلا بمواكبة الجديد وتطوير آليات التعليم، لذا نعمل أيضا على تطوير المناهج التربوية ونعول على مواكبة التحديث في التربية بكل شفافية، ووضع طرائق تعليم جديدة في كل مراحل التعليم. لقد أنجزنا المسودة الخامسة للإطار الوطني اللبناني لمنهاج التعليم ما قبل الجامعي ونحن على أبواب أن نفتتح مسارا جديدا في المناهج ومرحلة طموحة في التطوير منطلقين من الخطة الخمسية للتربية التي تلحظ تطوير المناهج والتحول الرقمي. وهو نتاج عمل دؤوب في المركز التربوي للبحوث والإنماء ومديريات التربية والقيمين والمؤلفين والمنسقين وأعضاء لجنة الصياغة، استمر أشهرا عدة وأنجز هذا الإطار الجامع الذي يرتكز على قواعد علمية حديثة".

وختم الحلبي بتأكيد "دور الدولة في رعاية التربية للوصول الى مستوى علمي مرموق. فلبنان كان عنده رواد في التربية وعلينا أن نستعيد موقعه التعليمي ودوره المتميز. في بلدنا، ممارسات التعليم مترسخة وتاريخية ونحن نحتاج الى نقاشات معمقة من معنيين في الشأن التربوي وأصحاب القرار وتضافر جهود الجميع لوضع الخطط وإعداد الدراسات والتقويم، من أجل الانقاذ والاصلاح والتطوير. ويبقى الرهان دائما على أجيالنا التي تصطف في مقاعد الدراسة، أن تحمل الراية في التعليم وتستعيد دور لبنان التعليمي والثقافي وتنتشله من أزماته وتفتح آفاقا للحداثة".

مُداخلات وحوار

بعد كلمة وزير التربية، دار حوار ونقاشات بين الوزير والحاضرين من أكاديميين وتربويين وأهالي طلاب، تناولت هواجس المؤسسات التعليمية والطلاب وذويهم، حيث استمع الوزير للحاضرين وتبادل معهم وجهات النظر وآليات الحلول للمشاكل التي تواجه القطاع التربوي بشكل عام".

 

بشور: تعميم الحلبي تعبير عن التزامه بالقضايا العربية والانسانية

بوابة التربية- كتب *معن بشور: ليت كل وزراء التربية والتعليم العرب يحذون حذو وزير التربية الوطنية في لبنان الصديق الوطني العروبي القاضي عباس الحلبي في تعميمه الصادر اليوم للمدارس  والثانويات الرسمية والخاصة بان تخصّص ساعة لتدريس القضية الفلسطينية للطلاب في يومي 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022 وهو يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، ويوم 6 كانون الأول/ ديسمبر 2022 وهو يوم المعلم العربي لمناهضة التطبيع مع العدو، وهو يوم سعى إلى إطلاقه الاتحاد العام للمعلمين العرب وعلى رأسه المغفور له المناضل الكبير أمين عام الاتحاد وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي الأستاذ هشام مكحل (رحمه الله) الذي توفي في عمان قبل ايام.

تعميم الوزير الحلبي تعبير عن التزامه الصادق، كما التزام لبنان بالقضايا العربية والانسانية العادلة، وإدراك سليم لأهمية تنشئة وطنية وقومية حقيقية للأجيال الجديدة  تعي جوهر القضية الفلسطينية التي ما اقترب منها أحد الاّ واعتّز  وما ابتعد عنها أحد إلاّ واهتّز.

حيّا الله الوزير عباس الحلبي وحمى الله لبنان الاصيل في مبادراته ونَصَر فلسطين وكل قضية عادلة.

*الرئيس المؤسس للمنتدى القومي العربي

 

حماس أشادت بقرار وزير التربية تخصيص حصة دراسية عن القضية الفلسطينية

وطنية - صيدا - أشادت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان، في بيان ب " قرار وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال  عباس الحلبي"، بتخصيص حصة دراسية حول القضية الفلسطينية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. 

واثنى البيان على " قرار الوزير بضرورة تسليط الضوء على الأثر السلبي للتطبيع مع الكيان الغاصب وأهمية رفضه ومقاطعته، لا سيّما في الوقت الراهن الذي طبّعت فيه بعض الدول العربية للتطبيع مع الكيان الغاصب، واعتبرته كياناً طبيعياً في المنطقة". 

واكدت حماس " أن معركتنا مع الكيان الصهيوني الغاصب هي معركة جيل، ومن يكسب الجيل يكسب المعركة"، معتبرةً أن "قرار معالي وزير التربية والتعليم العالي يأتي في هذا السياق، من خلال تربية الجيل وتعليمه تفاصيل حق الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة".

 

الجامعة اللبنانية

 

منحة طالب "اللبنانية" للدكتوراه بالخارج: مئة دولار لسنة كاملة!

وليد حسين ـ المدن ــ أكثر من مئة طالب دكتوراه حصلوا على منح من الجامعة اللبنانية لاستكمال تحصيلهم العلمي في الخارج، يعيشون من دون أي مورد مالي للسنة الثانية على التوالي، لأن منحهم عالقة في النزاع القائم بين الجامعة اللبنانية ومصرف لبنان. وعندما تواصلوا مع الجامعة قيل لهم: "تعوا خذوا المنحة ع سعر صرف السوق السودا، أو تشيك بتسع ملايين ليرة".

للطلاب المتفوقين حصراً

في التفاصيل، تقدم الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والإنماء للطلاب الأوائل، في كل فروع واختصاصات الكليات التطبيقية، منحة تعليمية في الخارج، قيمتها تسعة ملايين ليرة، ما يوازي ستة آلاف دولار. وشرط قبولهم للحصول على المنحة أن يكونوا قد تفوقوا لمدة خمس سنوات في الجامعة اللبنانية، في مرحلة الإجازة الجامعية والماجستير. ويلتحق الطلاب ببرنامج الدكتوراه المشتركة بين الجامعة اللبنانية وإحدى جامعات أوروبا، وفق منحة مخصصة لهم لتغطية نفقات السفر والإقامة في البلد المضيف خلال فترة ستة أشهر من كل سنة على مدار سنوات ثلاثة. علماً أن هذه المنحة تأتي من ضمن الاتفاقيات الموقعة بين الجامعة اللبنانية والجامعات الأوروبية. ويتسجل الطلاب في لبنان والخارج على حد سواء وتعفي الجامعة الأجنبية الطالب من رسوم التسجيل.

سنتان بلا منحة

وكان هؤلاء الطلاب باشروا بأطروحات الدكتوراه بعدما قدمت الجامعة اللبنانية منحة السنة الأولى (العام الدراسي 2020-2021) بالدولار على سعر الصرف الرسمي. وكان الدولار في السوق السوداء حينها يساوي نحو 17 ألف ليرة. لكن في السنتين التاليتين لم يتلق الطلاب المنحة بسبب خلافات بين الجامعة اللبنانية ومصرف لبنان.

انتظر الطلاب طوال هذه المدة من دون منحة. فقد أبلغتهم الإدارة المركزية في الجامعة اللبنانية أن هناك مشكلة مع مصرف لبنان. وراحوا إما يعملون في أماكن إقامتهم للتمكن من العيش أو عادوا إلى لبنان.

أمضى الطلاب سنة كاملة من الاحتجاج وراسلوا الأساتذة والعمداء ورئيس الجامعة ومجلس النواب والحكومة من دون أن يحرك أحد ساكناً. ومؤخراً تبلغ الطلاب من إدارة الجامعة أنهم يستطيعون تحصيل المنحة، وقالت لهم الموظفة "إذا بدكن المنحة تعوا استلموها ع سعر الصرف بالسوق". ما يعني أنه بامكانهم قبض المنحة، التي كانت قيمتها ستة آلاف دولار، بنحو 230 دولاراً. وعلى هؤلاء الطلاب دفع مصاريفهم في الخارج منها لمدة سنة كاملة، فيما هي لا تكفي لتسديد إيجار سرير لشهر واحد هناك، كما أبلغوا "المدن".

رسوم التسجيل في لبنان

بات الطلاب ملزمين إما بالعودة إلى لبنان أو تدبر أمرهم هناك. وذنبهم الوحيد أنهم كانوا من المتفوقين طوال مدة دراستهم الجامعية في لبنان.

وشكا الطلاب من تعامل إدارة الجامعة معهم. فصحيح أن مشكلتهم سببها خلافات الجامعة مع مصرف لبنان، إلا أن الجامعة كانت وعدتهم بأن لا تتأثر المنحة بسعر الصرف وتقلباته. وعادت وأبلغتهم الجامعة مؤخراً بأنهم يستطيعون الحصول على المنحة كاملة بالليرة اللبنانية، أي تسعة ملايين ليرة. وأتى التبليغ في وقت رفعت فيه الجامعة رسوم التسجيل في لبنان. فوفق الاتفاقيات المعقودة للدراسة بهذا البرنامج المشترك مع جامعات الخارج، الطلاب ملزمون بالتسجيل في لبنان. وقد رفعت الجامعة رسوم التسجيل للطلاب، وباتت لمرحلة الدكتوراه نحو خمسة ملايين ونصف مليون ليرة. ما يعني أن أكثر من نصف المنحة، التي كانت قيمتها ستة آلاف دولار، تذهب لرسوم التسجيل في لبنان. علماً أن رسوم الجامعة كانت 750 ألف ليرة للدكتوراه، أي نحو 500 دولار، من أصل ستة آلاف دولار. أما اليوم فقد بات أكثر من نصف المنحة يذهب لرسوم التسجيل، ولا يتبقى للطالب إلا نحو مئة دولار، عليه تدبر أمره بها لسنة كاملة في الخارج.

مقاطعة التسجيل

ويؤكد الطلاب أنهم قرروا مقاطعة التسجيل في الجامعة اللبنانية، وعدم دفع الرسوم المتوجبة عليهم في المعهد العالي للدكتوراه، نظراً للإجحاف والظلم الذي يتعرضون له. وهم يطالبون بتلقي منحتهم كاملة لاستكمال دراستهم، ليس إلا. علماً أن إخلال الجامعة اللبنانية بالاتفاق مع الجامعات في الخارج يؤثر سلباً على سمعتها الدولية وعلاقاتها الخارجية، خصوصاً أن الكثير من المختبرات في الخارج كانت قد أعربت عن عزوفها عن استقبال الطلاب اللبنانيين في ظل هذه الظروف، كما أكد الطلاب.

تواصلت "المدن" مع رئيس الجامعة بسام بدران وأكد أن المشكلة ليست في الجامعة بل في المصرف المركزي الذي كان يحول الأموال سابقاً إلى حسابات الطلاب بالدولار. ومنذ سنة توقف عن التحويل.

لكن ثمة مشكلة أخرى مع الطلاب أنفسهم. فوفق العقد الموقع مع جامعات الخارج، يجب على الطلاب أن يمضوا ستة أشهر في الخارج ومثلها في لبنان، خلال دراستهم. في الخارج يحصلون على ألف دولار بالشهر من الجامعات والمختبرات، بينما في لبنان يحصلون على تسعة ملايين ليرة للأشهر الستة الأخرى. وبسبب الأزمة الاقتصادية يفضلون البقاء الأشهر الستة، التي يجب أن تكون في لبنان، في الخارج. ويريدون أن تحول لهم الجامعة ستة آلاف دولار عنها. في السابق كان المصرف المركزي يحولها، لكن توقف منذ سنة. وبالتالي لا يمكن الجامعة دفع ما يطالب به الطلاب. جل ما يمكن فعله للطلاب الجدد طلب اعتمادات مالية إضافية لجعل المنحة مضروبة بثلاثة مرات. 

بدورهم عاد الطلاب وأكدوا أن الجامعات في الخارج لا تدفع للطلاب اللبنانيين. فقد حصلوا على المنحة من لبنان لتغطية نفقاتهم في الخارج. ومنذ زمن بعيد تحول الجامعة المنحة إلى حساباتهم في الخارج. وتشترط عليهم فتح حسابات هناك كي تحول المنح لهم. قد يحصل بعض الطلاب على منح من الجامعات في الخارج، لكنها ليست من ضمن الاتفاق الموقع مع الجامعة اللبنانية. 

 

ورشة تدريبية لمركز أبحاث معهد العلوم الاجتماعية في "اللبنانية" بتعاون فرنسي عن "الانثروبولوجيا البصرية والسمعية"

وطنية - نظم مركز الأبحاث في معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية بالتعاون مع معهد البحوث والتنمية الفرنسي، والمؤسسة الجامعية الفرنسية من خلال الوكالة الوطنية للأبحاث (ANR) National Agency for Research، ورشة تدريبية على مدى يومين، بعنوان "الانثروبولوجيا البصرية والسمعية"، وذلك ضمن مشروع "الانتشار الفيروسي والديناميات الاجتماعية" المشترك مع هاتين الجهتين البحثيتين. 

وفي هذا الإطار، أشار البروفسور حسين أبو رضا رئيس مركز الأبحاث، الى "أن هذا المشروع يندرج ضمن خطة عمل المركز الهادفة إلى تحقيق انفتاح أكاديمي وخبراتي من منظور علمي، بغية إعداد طاقات بشرية مختصة تملك خبرات التفاعل مع متطلبات محيطها في كافة ميادين العلوم الاجتماعية".

ويشارك في هذا التدريب طلاب الدراسات العليا من معهد العلوم الاجتماعية، وينفذه الدكتور ميشال ثابت، والدكتور نيكولاس بويغ من المركز الوطني للأبحاث العلمية الفرنسية.

وتجدر الإشارة، أنه سبق لمركز الأبحاث أن أطلق هذا المشروع عبر منسقته الأستاذة الدكتورة لبنى طربيه خلال ندوة علمية شارك فيها نخبة من باحثين وأساتذة وطلاب الدراسات العليا في معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية.

 

 

الشباب

أكاديميّة بشير الجميل تختتم دورتها الثامنة

المركزية - اختتمت أكاديميّة بشير الجميل دورتها الثامنة أمس الخميس، وقد شملت برنامجاً يركز على نقل فكر بشير ونهجه للاجيال المقبلة، والدور الذي تلعبه الأكاديميّة بترجمة هذه الرسالة من خلال المساعدة في خلق جيل جديد مقاوم، وقادر على التغيير في مجتمعه وبيئته ووطنه. 

وأشارت الاكاديمية في بيان، إلى "أنّ جلسات الدورة، التي بلغ عددها 11، بمختلف مواضيعها، دائما ما كانت حافلة بالأسئلة والأجوبة التي تستعيد وتقارن الواقع الحالي بتجربة الرئيس بشير، الذي حمل هموم شعبه ووطنه، وسعى لإنقاذهما مضحياً بكلّ شيء، حتى الشهادة في سبيل تحقيق حلمه وبوطن يليق بأبنائه".

وأضاف البيان: "تميّزت الحلقة الأخيرة من الدورة التي ألقاها رئيس الأكاديميّة الفراد الماضي، بنقاش دار بين الطلاب والمحاضر، عن دور الخرّيجين في الأكاديميّة، وفي بناء لبنان المستقبل، وعن الوضع الإقليميّ والجيو-سياسيّ، والوضع الحالي في البلد، خاصة بعد الاتفاقية التي حصلت لترسيم الحدود البحريّة، بواسطة إيران وحزب الله، والحوارات التي تحصل في المنطقة والعالم وتأثيرها على الواقع اللبنانيّ".

وختم: "وما أكاديميّة بشير الجميل والدورات التي تقدمها إلّا بارقة أمل، وفعل إيمان يتجدّد بنهج وأخلاق ومبادئ البشير، وتأكيد السعي الدائم لبناء مجتمع قائم على التواصل والحوار، مدركاً لتاريخه ووجوده ولاستمرار النضال من أجل لبنان وبقائه مساحة حرية كما أراده جدودنا..."

 

التعليم الرسمي

رئيس مركز "النجاة الطبي" إستكمل حملته التوعوية على الـ"كوليرا" في مدرسة برج العرب

وطنية - عكار - إستكمل رئيس مجلس إدارة مركز "النجاة الطبي" الدكتور رامي عكاري حملته التوعوية على وباء الـ"كوليرا" واسبابه وطرق الوقاية منه والعلاج، في مدرسة برج العرب الرسمية، مشددا على "النظافة الشخصية من خلال تعقيم اليدين والأكل".

وإلتقى الدكتور عكاري بالمرشد الصحي في المدرسة، وأضاء على بعض النقاط وأهمها التبليغ عن أي حالة مشتبه بها بأي من أعراض الـ"كوليرا" والتوجه إلى أقرب مركز رعاية صحية أولية أو مستشفى.

وأختتم جولته بإجتماع مع الطاقم الإداري والأساتذة، مشدداً على "أهمية تعقيم المياه والإطمئنان الى مصدرها"، متمنياً "الوعي الصحي والسلامة للجميع والإلتزام التام بالنظافة الشخصية، نظافة المأكل والمشرب والمياه".

 

التعليم الخاص

الراعي استقبل نعمة محفوض واعضاء مجلس النقابة وأطلعوه على معاناة الجسم التعليمي

وطنية - استقبل البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الصرح البطريركي ببكركي، نقيب المعلمين نعمة محفوض واعضاء مجلس النقابة الذين أطلعوه على معاناة الجسم التعليمي.

وبعد اللقاء قال محفوض: "إن المشاكل التي يعاني منها الجسم التعليمي بحاجة الى حل سريع، إذ لا يمكن الاستمرار بالعام الدراسي على هذه الحال، فالموظفون الذين يتقاضون ما يقل عن مليوني ليرة لا يمكنهم الاستمرار، وعلى الدولة البت في هذا الموضوع، فكما تمت زيادة رواتب المتقاعدين، يجب زيادة رواتب المعلمين. أما الموضوع الثاني فهو معاناة الأساتذة في المصارف، حيث لا يدفعون الراتب الكامل للأساتذة، فهناك كذب ونفاق من بعض أصحاب المصارف تجاه الأساتذة، وقد طلبنا من غبطته أن يكون صوتنا في هذا الموضوع، وقد سبق والتقيت بحاكم مصرف لبنان يوم الاثنين، وطلبت منه حلا لهذه المشكلة بحيث يتقاضى الأساتذة راتبهم بالكامل وأن تقبل المصارف بالشيكات".

وختم: "إن بعض مدارس الاطراف، ما زالت تدفع راتباً يقارب المليون ونصف المليون لأستاذ ثانوي، في الوقت الذي يُعتبر الحد الأدنى للأجور في صندوق الضمان قرابة الثلاثة ملايين، وهو أمر غير مقبول، ولاستمرار العام الدراسي يجب أن تُحلّ هذه المواضيع".

 

رسيتال وطني لمدرسة الإليزه في مقر فوج الإطفاء عبود: نقدر مبادرة المدرسة التي تنشئ تلامذتها على محبّة الوطن وتقدير تضحيات أبنائه

وطنية - أحيا تلامذة مدرسة الإليزه رستيالا موسيقيا بمناسبة ذكرى الاستقلال، في المقر الرئيس لفوج الإطفاء في بيروت، في حضور محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود، رئيس فوج الإطفاء العقيد ماهر العجوز، ومسؤول شعبة العلاقات العامة في الفوج الملازم أول علي نجيم، وضباط وأفراد الفوج، وبمشاركة أهالي شهداء الفوج.

عبود

بعد النشيد الوطني يليه نشيد فوج الإطفاء، كانت كلمة للمحافظ عبود قدر فيها مبادرة مدرسة الإليزه "التي تنشئ تلامذتها على محبة الوطن وتقدير تضحيات أبنائه ولا سيما تضحيات أفراد فوج الإطفاء". وقال: "نعلم أن المدارس تقدم المعرفة لتلامذتها في الأدب والرياضيات، لكننا اليوم نحتفل بذكرى الاستقلال مع مدرسة تخطت هذه المسألة لتنشئ تلامذتها على معاني الاستقلال من خلال تثبيت القيم في نفوسهم، فجاءت بهم إلى فوج الإطفاء حيث تتجلى قيم الاندفاع والمروءة في الخدمات الإنسانية التي يؤديها هذا الفوج."

وأكد "أن العدالة مهمة جدا وهي آتية، لكن العدالة السماوية ستتحقق بكل تاكيد وهي الأهم".

العجوز

وكانت كلمة أيضا للعقيد العجوز الذي رحب بتلامذة مدرسة الإليزه في مقر فوج ،شاكرا لهم "هذه المبادرة الطيبة بمناسبة الاستقلال، وحسن التنظيم"، معتبرا أنها "لفتة كريمة منهم في هذه الظروف وبعد انفجار الرابع من آب، وبوجود أهالي شهداء الفوج". وتمنى للتلامذة "أن يحفظوا حب الوطن في قلوبهم وأن يضحوا في سبيله كما يفعل أفراد فوج الإطفاء"، واعدا "أن الفوج سيبقى كما كان دائما جاهزا لأداء مهماته مهما اشتدت الظرو"ف.

مسلم سماحة

وتحدثت مديرة مدرسة الإليزه ربى مسلم ،فقالت: "لا تكتمل معاني الاستقلال ولا يصان إلا بتضحيات مختلف الإدارات المدنية التي تعمل في هذه الظروف الصعبة جدا على تأمين الخدمات لأبناء الوطن، كفوج الإطفاء والدفاع المدني والصليب الأحمر ومعظم المؤسسات التي تعمل بصمت على مؤازرة المواطنين ومساندتهم في تخطي المحن التي تعصف بنا."

وتابعت: "وعلى هذا المبدأ ينشأ أجيالنا في الإليزه، فيقدرون دور الفرد في هذه المؤسسات في حماية الاستقرار والأمن الاجتماعي، إلى جانب الجيش اللبناني الذي يحمي حدود البلاد وله منا ألف تحية وتحية، والقوى الأمنية التي تحفظ الأمن الداخلي وتفرض هيبة القانون ولها منا أسمى آيات التقدير والاحترام."

تلامذة الإليزه

وكانت كلمة لتلامذة مدرسة الإليزه ألقتها جيسي فغالي من الصف الأساسي الثامن فقالت:" ننتظر كل عام عيد الاستقلال لكي نعبر للجيش اللبناني والقوى الأمنية عن تقديرنا للتضحيات التي يقدمونها قربانا على مذبح الوطن. لكن المناسبة مميزة هذا العام لأننا نحتفل بالاستقلال في فوج الإطفاء، وقد تعلمنا في المدرسة أن أفراده يؤدون خدمات كثيرة في الحوادث والكوارث والأزمات، حيث يندفعون بكل شجاعة، ومن دون خوف أو تردد، إلى الساحات، تلبية لنداء المواطنين، ومن أجل حمايتهم في المصائب والملمات."

اضافت: "ولا شك في أنكم بالنسبة إلينا مدرسة في البطولة والشرف والتضحية والبذل والعطاء. وحيث تكونون يكون الأمن والأمان. لذلك باسمي وباسم رفاقي نحيي فيكم روح النخوة والعنفوان ونسأل الله أن يمدكم دائما بالصحة والطمأنينة وراحة البال. ونعدكم بأننا سنحفظ في قلوبنا المهمات التي تقومون بها دفاعا عنا، كما أن التاريخ سيحفظ لكم دائما وأبدا أنكم قدمتم وتقدمون الجرحى والشهداء من أجل استقرار وطننا وسلامة مواطنيه."   

ثم أحيت مجموعة من الطلاب الرسيتال بباقة من خمس وعشرين أغنية وطنية، وذلك تعبيرا عن مرور خمس وعشرين سنة على تأسيس مدرسة الإليزه، وفي تحية إلى أفراد فوج الإطفاء وأهالي الشهداء. وبالمقابل رد أفراد من الفوج التحية لتلامذة الإليزه بمناورة حية بسيارات الإطفاء والإسعاف مستذكرين لحظة تحركهم يوم الرابع من آب، وبتأثر كبير من الحضور.

وفي الختام، قدمت مديرة الإليزه درعا تقديرية إلى العقيد  العجوز، ورجال الفوج، "عربون شكر وتقدير على المهمات التي يقومون بها دفاعا عن أبناء الوطن".

 

مختلف

 

تنفيذ دورات تدريبية مهنية في حاصبيا

وطنية - حاصبيا - بدأ اتحاد بلديات الحاصباني بالتعاون مع معهد حاصبيا الفني، بتنفيذ دورات تدريبية مهنية في مجالي ميكانيك السيارات وتصليح الأدوات الكهربائية (تدفئة وتبريد)، في  اطار مشروع صندوق التضامن مع لبنان الذي تنفذه جمعية المدن المتحدة في لبنان - المكتب التقني للبلديات اللبنانية، بالشراكة مع جمعية المدن المتحدة فرنسا ومجموعة من البلديات الفرنسية ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة (برشلونة).

 

حنكش شارك في افتتاح منتدى المعلومات والاتصالات في الأردن واتفاق مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الأردني على اطار تعاون

وطنية - شارك النائب الياس حنكش بصفته مقرراً للجنة تكنولوجيا المعلومات النيابية وبدعوة من رئيس جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان كميل مكرزل في افتتاح منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأردن، في حضور رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة مندوباً عن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ونحو ٢٥٠٠ مشارك من المسؤولين والخبراء والمختصين في القطاعين العام والخاص يمثلون ٣٠ دولة ومن بينهم لبنان .

وقد التقى حنكش على هامش المنتدى وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الاردني أحمد الهناندة ،في حضور رئيس جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان كميل مكرزل، المدير العام لشركة“Softflow  الدكتور بشير الزغبي ، وجرى البحث خلال اللقاء في كل جوانب القطاع بين البلدين والتعاون بين لبنان والأردن ، وامكان تبادل الخبرات التي يحتاجها السوق الأردني لاسيما مع وجود مقدرات بين الشباب اللبناني تلقى تقديراً عالياً من جانب المملكة، وتم الاتفاق على اطار تعاون بين الطرفين في ما يختص بقطاع التكنولوجيا.

وقد تم افتتاح الجناح اللبناني في المعرض في حضور رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، السفير اللبناني في الأردن يوسف رجي والملحقة التجارية في السفارة غريتا مهنا والوزير الهناندة، وشكل الجناح نقطة استقطاب للمستثمرين وشركات التمويل وشركات التكنولوجيا .

لقاء تشاوري في بعلبك للنهوض بالمدينة سياحيا وإنمائيا

وطنية – بعلبك - نظمت "جمعية النشء الجديد الخيرية" لقاء تشاوريا بين رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق ومديري المدارس الرسمية والخاصة، في قاعة قصر بعلبك، تحت شعار "لأجلك بعلبك"،  بهدف"تطوير وتفعيل العلاقة بين البلدية والقطاع التربوي، والنهوض بالمدينة  إداريا وسياحيا وإنمائيا".

واعتبر رئيس الجمعية مصطفى أبو إسبر أن "هذا اللقاء مع نخبة من التربويين هو للاستفادة من تجاربهم وأفكارهم النيرة، وتقديم الإقتراحات التنموية والعملية التي نتطلع إلى تحقيقها بالتعاون مع المجلس البلدي والمجتمع المدني والأهلي، للإرتقاء بمدينة بعلبك ، التي تختزن الحضارات والأمجاد، ولخدمة الإنسان فيها ورفعة شأن الوطن".

بلوق

من جهته اشار  بلوق إلى أن "المجلس البلدي فعل السياحة في بعلبك، وشهدنا هذا الصيف إقبالا لافتا من السياح لزيارة المواقع الأثرية في المدينة، واتخذنا قرارا قبل سبعة أشهر بالعمل على رفع رسوم الدخول إلى القلعة لأن الرسم السابق كان لا يساوي كلفة طباعة التذاكر، وتمت الموافقة على اقتراحنا منذ نحو ثلاثة أشهر، فتحسنت العائدات المالية، في الوقت الذي كنا نعجز عن تأمين الرواتب للعمال والموظفين".

واعتبر أن "بعض وسائل الإعلام للأسف، تشوه الحقائق، وتنسب لبعلبك أي حادث إطلاق نار أو أي إخلال بالأمن في أي بلدة ضمن نطاق محافظة بعلبك الهرمل ظلما وعدوانا، وتضخم أي إشكال فردي يحصل، وتتغاضى عن الإضاءة على الأنشطة الثقافية والتربوية والاجتماعية والحضارية التي لم تغب عن بعلبك وأبنائها المبدعين في شتى الميادين والمجالات، ولكن السياحة الخارجية والداخلية الناشطة أثبتت بالدليل القاطع أن الواقع في بعلبك خلاف ما يشاع".

وأكد أن "بعلبك التي تعتبر من أهم المدن الأثرية في لبنان وربما في العالم، يجب إنصافها في التغذية بالتيار الكهربائي وفي مشاريع البنى التحتية، ولأنها بحاجة إلى المزيد من الفنادق والمرافق السياحية لاستيعاب زوارها، وقد أكدنا لوزير السياحة أثناء زيارته للبلدية ولقائه مع فعاليات المدينة، أن تكون مواقع بعلبك الأثرية والدينية والبيئية في صدارة برامج الوزارة الإعلانية وفي المطار وفي الأفلام الترويجية للسياحة في لبنان، وأن تطلب وزارة السياحة من التنظيم المدني إصدار استثناءات من شأنها تعديل نسبة الاستثمار في المخطط التوجيهي، وتعزيز الاستثمار السياحي".

وختاما دار نقاش وحوار مع الحضور حول الاقتراحات التي ترفع من شأن المدينة وتحسن خدماتها.

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:26
الشروق
6:38
الظهر
12:25
العصر
15:41
المغرب
18:28
العشاء
19:19