X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 17-9-2022

img

 

 

الجامعة اللبنانية

المصدر

1

ميقاتي: عند مناقشة بند موازنة الجامعة اللبنانية اتمنى ان نعطي الزيادات اللازمة للجامعة

وطنية

2

شركات الخدمات الأرضية هي مجرّد جابٍ أو وسيط والمبالغ المحصلة ليست جائزة لها

لبنانية

3

الجامعة اللبنانية تستضيف ندوة خاصة بمشروع (MORALE-Erasmus+) لتعزيز التعليم العالي في لبنان وسوريا

لبنانية

4

إجراء الامتحانات في ظلّ الإضراب… ضرب للعمل النقابي ومعاناة للطلاب وحرمانهم من الحقوق

بوابة التربية

 

الجامعات الخاصة

 

5

مؤتمر صحافي لبلدية طرابلس واليونيسف بحث في أوضاع ١٠٢٠ طفلاً عاملاً في طرابلس

وطنية

 

الشباب

المدن

6

سهيلة حايك رئيسة عالمية لجمعية الشبان المسيحية: أَعتَزُ بقيادة لبنان أكبر منظمة شبابية تضم 120 دولة

وطنية

 

جمعية "آفاقنا" في عكار افتتحت دورة تدريبية بعنوان  "مساعد طبي" لتمكين الشبان والشابات لدخول سوق العمل

وطنية

 

التعليم الرسمي

 

7

ورشة عمل حول سياسة التعليم الدامج للمتعلمين من ذوي الاحتياجات والصعوبات

بوابة التربية

8

وقفة لحراك المتعاقدين" ومتعاقدي الاساسي: لدفع سلة حقوق المتعاقدين للبدء بالعام الدراسي بشكل طبيعي

وطنية

9

مختلف

 

10

من حقّي الحياة " انهت توزيع الدفعة الثالثة والأخيرة من الشنط المدرسية

وطنية

 

الجامعة اللبنانية

ميقاتي: عند مناقشة بند موازنة الجامعة اللبنانية اتمنى ان نعطي الزيادات اللازمة للجامعة

وطنية - قال رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ردا على مداخلات النواب في جلسة مناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب: "في موضوع الجامعة اللبنانية التي تجمع ابناء الوطن، نحن مع حقوق الاساتذة وعودة الطلاب الى مقاعد الدراسة. هل يعتقد احد اننا لا نعرف مشاكل جامعتنا الوطنية المعطلة، واننا لا نشعر بمعاناة الاستاذ الذي لا يتجاوز راتبه الاربعة ملايين ليرة، والذي لا يكفي كبدل نقل؟ عند مناقشة بند موازنة الجامعة اللبنانية اتمنى ان نعطي الزيادات اللازمة للجامعة لكي تستطيع ان تقوم بمهامها كما يجب.

 

شركات الخدمات الأرضية هي مجرّد جابٍ أو وسيط والمبالغ المحصلة ليست جائزة لها

عصام نعمة إسماعيل (استاذ في الجامعة اللبنانية) ـ تنفيذاً للاتفاقية المبرمة بين كلٍ من وزارة الصحة العامة والمديرية العامة للطيران المدني والجامعة اللبنانية بتاريخ20/10/2020 تولت الجامعة اللبنانية إجراء فحوصات الـ PCR لقاء بدل مالي يستوفى لصالح الجامعة اللبنانية ووزارة الصحة العامة، وقد نصّت المادة الرابعة منها على أن تتعهد المديرية العامة للطيران المدني وتأخذ على عاتقها إلزام شركات الخدمات الأرضية أن تحوّل مبلغ 50 $ أميركي أو ما يعادلها بالليرة اللبنانية حسب سعر المنصة التي تعدّل دورياً وفق تسعيرة الفريق الأول (طبعاً المقصود بالفريق الأول وزارة الصحة)، حددت مهلة تسديد المبالغ المتوجبة خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ استلام الكشوفات.

ثمّ جاءت المادة السابعة من الاتفاقية لتبيّن ذلك، محددة آلية التسديد بعد أن يصار إلى تصفية وتحديد المبالغ المتوجبة بدقّة، فعمدت هذه المادة إلى تعيين رقميّ حساب يصار التحويل إليهما بحسب ما يكون المبلّغ المتوجب التسديد هو بالعملة اللبنانية أم بالدولار الأميركي (FRESH).

وبحسب هذه الاتفاقية فإن شركات الخدمات الأرضية هي جابٍ لهذه المبالغ ومؤتمن عليها لحساب الجامعة اللبنانية ومن المعروف أن الجابي أو المؤتمن لا دخل له بطبيعة ونوع الأموال أو عددها أو قيمتها بل هو ملزم بتسليمها كما وردت إليه بأمانة ودقة (ولنعطي مثال: جاب الكهرباء لا يحق له مصادرة الأموال التي يحصلها من المشتركين بحجة أنه ليس لمؤسسة كهرباء لبنان صلاحية رفع التسعيرة).

وبخصوص كلفة فحص الـ PCR فإنها كلفة مفروضة على المسافرين وأن شركات الطيران تتولى التحصيل فقط لهذه الكلفة لحساب الجامعة اللبنانية، وقد أدلى مدير عام الطيران المدني بالتكليف بتاريخ 10/5/2022:" إن كلفة فحص الـ PCR هي من ضمن الرسوم الواردة على تذاكر السفر في غالبية دول العالم، وقد قام الاتحاد الدولي للنقل الجوي (iata) باعتماد رمز (covid-19 pcr test fee p6) وأن كافة الدول قامت بإدراج الكلفة ضمن ثمن تذكرة السفر، وصدر التعميم رقم 37/2 تاريخ 4/7/2020 الذي تضمن في أحد بنوده أن على جميع شركات الطيران تحصيل مبلغ 50 دولار أميركي وذلك عن كل راكب يرغب بالقدوم إلى لبنان...، ومن ثمّ تقوم شركات الطيران بدفع المبالغ التي تمّ تحصيلها إلى شركات الخدمات الأرضية المعتمدة ... حيث تقوم (الأخيرة) بتحويل المبالغ المستحقة لصالح المختبرات التي أجرت الفحوصات وذلك بموجب فواتير مصدقة من قبل وزارة الصحة.

من خلال هذا التعميم يتأكد ما سبق الإشارة إليه أن شركات الطيران هي جابٍ أو محصّل، وأن الشركة الأرضية هي وسيط محوّل لهذه الأموال.

اعتباراً من 1/7/2021 بدأت شركات الطيران تستوفي قيمة تذاكر السفر ومن ضمنها فحوصات الـ PCR بالدولار النقدي Fresh ولكن الدفع يتمّ وفقاً للآلية السابقة أي بالشيكات بعملة الدولار الأميركي. ما أثار إشكالية حول تعيين كيفية تحويل المبالغ المستوفاة إلى الجامعة اللبنانية.

وكان تحديد وسيلة التحويل يتوقف على طبيعة هذا البدل المستوفى والدور الذي تؤديه الشركات الأرضية وعلاقتها بالمديرية العامة للطيران المدني، والذي أثبتناه فيما تقدّم.

ولما كانت كلفة فحوصات الـ PCR جزءاً من قيمة تذكرة السفر وكان موجب تحويل هذه العائدات إلى الجامعة اللبنانية إنما هو موجب ملقى على عاتق المديرية العامة للطيران المدني، وقد تعهدت أن تلزم شركات الخدمات الأرضية باستلام هذه العائدات وتحويلها لحساب الجامعة اللبنانية. فمن أين استمدت المديرية العامة للطيران المدني هذه السلطة على شركات الخدمات الأرضية؟

بالعودة إلى قرارات الترخيص للشركات الأرضية: القرار رقم 460/1 تاريخ 8/9/2005 الترخيص للشركة اللبنانية للنقل الجوي بالقيام بالخدمات الأرضية لشركات الطيران في حرم مطار رفيق الحريري الدولي، والقرار رقم 461/1 تاريخ 8/9/2005 الترخيص لشركة طيران الشرق الأوسط للخدمات الأرضية.

 وهنا نجد أن قراري الترخيص قد استندا في بنائهما على عدّة أنظمة، ومنها القرار رقم 156/1 تاريخ 9/4/2005 المتعلق بتحسين وتطوير وتعزيز الخدمات الأرضية في مهام استقبال وترحيل المسافرين والطائرات في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت، فلقد نصّ هذا النظام في المادة التاسعة منه: إذا فقدت الشركة المرخص لها .... أو عدم تسديدها الرسوم والبدلات المتوجبة عليها اعتبر قرار الترخيص لاغياً حكماً في حينه وتلاحق الشركة بموجب القوانين والأنظمة السارية المفعول، إن هذا النظام هو النص المباشر الذي ترتبط به التراخيص، وقد أجاز للإدارة إلغاء الترخيص في حال امتناع الشركة عن تسديد الرسوم والبدلات المتوجبة عليها.

وكذلك فإن قرارات الترخيص بذاتها تضمنت إلزامات على عاتق الشركات المرخّص لها، فلقد نصّت المادة الثانية: إن هذا الترخيص خاضع لتوفر الشروط التالية بصورة دائمة.. 5: التقيد بالقوانين والأنظمة اللبنانية النافذة وتسديد كافة البدلات والمتوجبات المالية وفقاً للأنظمة المرعية الإجراء. ثمّ نصت المادة العاشرة على أن كل مخالفة لأحكام المواد الستة الأولى من قرار الترخيص يمكن أن تؤدي إلى سحب الترخيص مؤقتاً أو نهائياً دون أن يحق للشركة صاحبة الترخيص المطالبة بأي حق أو تعويض أو عطل وضرر.

وهكذا بدا واضحاً أن كلاً من قرار الترخيص والقرار التنظيمي 156/1 قد أناطا بالمديرية العامة للطيران المدني تكليف شركات الطيران الأرضية بمهمات لصالح المرفق العام ويتوجب على هذه الشركات الالتزام بهذه التعليمات وتنفيذها، ولهذا عندما أبرمت المذكرة الموقّعة بين وزارة الصحة والجامعة اللبنانية والمديرية العامة للطيران المدني، في 20/10/2020، لإجراء الفحوصات للقادمين عبر مطار بيروت، فإن المديرية العامة للطيران المدنية لم تكن مخطئة أو متجاوزة للقانون في التعهد بإلزام شركات الخدمات الأرضية بتحويل المبالغ المستوفاة لصالح الجامعة اللبنانية ووزارة الصحة العامة.

وأن هذه الشركات ملزمة بتنفيذ هذه التعليمات وأي تعليمات تردها من هذه المديرية أو من وزير الأشغال العامة والنقل المنوط به وفق المادة 66 من الدستور إدارة مصالح الدولة ويناط بهم تطبيق الأنظمة والقوانين كل بما يتعلق بالأمور العائدة إلى إدارته وبما خص به.

أما عن كيفية تنفيذ شركات الخدمات الأرضية لواجباتها بتحويل المبالغ المحصلة مع تذكرة السفر كبدل كلفة فحوصات الكورونا، فلقد حسم هذا الأمر ديوان المحاسبة بموجب التقرير الصادر عن الغرفة والقرار الصادر عن النيابة العامة لدى ديوان المحاسبة:

فالتقرير الخاص الصادر عن ديوان المحاسبة والذي يحمل الرقم 1/2022 تاريخ 3/3/2022 قد ورد فيه بصورة واضحة: "إن قبول حصول تحويلات بالدولار الأميركي بموجب شيكات مع العلم أن المبالغ تمّ استيفاؤها بالدولار الأميركي الفريش (50$) من المسافرين ضمن ثمن بطاقة السفر ويقتضي تحويلها من قبل شركات الطيران إلى حسابات الدولة بالدولار الفريش وإن قبول استلامها بموجب شيكات أفقد الدولة ثلثي قيمتها تقريباُ بحيث أثرت هذه الشركات على حساب الدولة وحساب الأشخاص الذين دفعوا مبالغ طائلة لم تحوّل وفق قيمتها الحقيقية إلى الخزينة وإنما بقيت ارباحاً لها وذلك خلافاً لما نصت عليه مذكرة التفاهم التي حددت طريقتين للاستيفاء (الدولار اللبناني) ، مما يعني إن أن اختيار احدهما (دولار أميركي) يوجب التحويل بذات طريقة الاستيفاء فلو قبضت شركات الطيران من المسافرين بموجب شيكات لكان مبرراً تحويل المبالغ بهذه الطريقة وإنما تمّ الاستيفاء بالفريش ضمن بطاقات السفر".

وكذلك فإن النيابة العامة لدى ديوان المحاسبة بموجب قرارها رقم 2 تاريخ 3/2/2022 قضت أنه:" حيث أن المبالغ المحصلة من قبل شركات الطيران لقاء فحوصات الـ PCR المجراة من قبل مختبرات الجامعة اللبنانية وفقاً لمذكرة التفاهم الموقعة معها في هذا الخصوص، وهذه المستحقات هي أموال عمومية مستوفاة لصالح وزارة الصحة العامة والجامعة اللبنانية ومن الحقوق المالية الواجب حفظها وتأديتها لحسابهما وفقاً للطريقة التي تمّ دفعها من قبل المسافرين لقاء فحوصات الـ PCR، وبالتالي طالما أن شركات الطيران بدأت منذ تاريخ 1/7/2021 تستوفي هذه المبالع بالدولار الأميركي الفريش مع ثمن تذكرة السفر، فيجب عليها تأديتها بالفريش دولار، وقد طلبت النيابة العامة لدى ديوان المحاسبة من المدير العام للطيران المدني بالتكليف وجوب التعميم بأسرع وقت على جميع شركات الطيران وشركات الخدمات الأرضية العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت بتحويل المبالغ المقبوضة بالدولار الأميركي الفريش لحساب وزارة الصحة العامة والجامعة اللبنانية كي لا تثري هذه الشركات على حسابهما إثراءً غير مشروع وذلك حفاظاً على الأموال العمومية وحرصاً على المصلحة العامة".

وبعد أن حسم ديوان المحاسبة وسيلة التسديد بأنها الدولار الأميركي النقدي، وأن هذه الأموال التي وضعت شركات الخدمات الأرضية يدها عليها هي أموال عامة، أصدر مدير عام الطيران المدني بالتكليف التعميم رقم 6/2 تاريخ 8/2/2022 يطلب من جميع شركات الطيران العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي بيروت القيام وبالسرعة الممكنة بتسديد مبالغ فحوصات الـ pcr التي تمّ استيفائها من الركاب الذين قدموا إلى لبنان ابتداء من تاريخ 1/7/2021 ولغاية 9/1/2022 ضمناً بحيث يطلب منها القيام بتحويل تلك الأموال بالدولار الأميركي (Fresh dollar) إلى شركات الخدمات الأرضية المعنية المعنية (LAT, MEAG) العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي بيروت والتي عليها فور استلامها تلك الأموال بتحويلها بالدولار الأميركي (Fresh dollar) إلى حساب الجامعة اللبنانية لدى مصرف لبنان.

وبالخلاصة، فإن شركات الخدمات الأرضية هي ليست المكلف بهذا البدل لكي تحاجج بوسيلة تسديده وإنما هي مجرّد وسيط استؤمن على المبالغ من جابٍ لها وعليها تسليمها بالصورة التي تقاضتها بها، ولم نرَ أي جابٍ في العالم يصادر الأموال المجباة بحجة أن الجهة التي أصدرت التكاليف غير مخوّلة قانوناً بذلك، فيا عجباً كيف أصبحت شركة خاصة تحاسب الدولة وتصادر أموالها بحجة مخالفة القانون، إنه بئس الزمن الذي تراخت الدولة وضعفت وهزلت حتى تطاول عليها من يفترض أنهم يعيشون على خيراتها ويتنعمون بتراخيص هناك ألف علامة استفهام حول قانونيتها.

 

الجامعة اللبنانية تستضيف ندوة خاصة بمشروع (MORALE-Erasmus+) لتعزيز التعليم العالي في لبنان وسوريا

استضافت الجامعة اللبنانية/مبنى الإدارة المركزية – المتحف الندوة الوطنية والتدريبات المتعلقة بمشروع (MORALE-Erasmus +) الخاص ببناء القدرات لتحديث مناهج مؤسسات التعليم العالي السورية واللبنانية وتوفير التعليم مدى الحياة، تحت عنوان:

MORALE “Capacity building for curricula modernization of Syrian and Lebanese HEIs and lifelong learning provision: Towards sustainable NGOs management and operation with special focus on refugees”

يهدف هذا المشروع، الذي تنسقه جامعة بيروت العربية، إلى بناء قدرات مؤسسات التعليم العالي اللبنانية والسورية لتدريب جيل جديد من المحترفين ذوي المهارات العالية في إدارة وتشغيل المنظمات غير الحكومية لتعزيز دمج اللاجئين وإعادة بناء مجتمع جنوب البحر الأبيض المتوسط.

وافتتحت الندوة، التي نُظمت بتاريخ 6 و7 و8 أيلول 2022، بكلمات لكل من رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران وعميد كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الاعمال في الجامعة اللبنانية البروفسور سليم المقدسي وعميد شؤون الطلاب في جامعة بيروت العربية ومنسق مشروع (MORALE) البروفسور صبحي أبو شاهين وممثل المكتب الوطني لبرنامج (Erasmus +) البروفسور عارف الصوفي وممثلة الاتحاد الاوروبي السيدة (Orla Colclogh) ومدير عام التعليم العالي في وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور مازن الخطيب.

وتخلل الندوة جلسات تدريبية تمحورت حول بناء القدرات لتطوير المناهج الدراسية للتعليم العالي في لبنان وسوريا واستدامة التعليم العالي، وذلك بحضور عدد من الأساتذة والمدراء والموظفين والمتطوعين في منظمات غير حكومية إضافة إلى ممثلين عن الجامعات والمنظمات الشريكة من ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا واليونان وسوريا ولبنان.

المدير التنفيذي لجمعية (LASeR) البروفسور مصطفى جزار تناول في مداخلة له التحديات التي تواجهها المنظمات غير الحكومية في لبنان، فيما عرض المدير التنفيذي لجمعية الرشيد في سوريا المهندس أحمد فراس حمادة تحديات وفرص المنظمات غير الحكومية في سوريا.

من جهتها، شرحت البروفسورة (Guadalupe Ortiz) من جامعة (Alicante) الإسبانية تقييم الأثر الاجتماعي للمنظمات غير الحكومية، وتحدث البروفسور (Rabhih Chattat) من جامعة بولونيا الإيطالية عن الجودة والابتكار وأهمية توفيرهما في التعليم العالي.

بعد ذلك، تحدثت السيدة (Ester Kalogeroudi) من منظمة (Four Elements) اليونانية عن تحديات تمويل المنظمات غير الحكومية، وقدم البروفسور (Jorge Gomez) من جامعة أولدنبورغ الألمانية تدريبًا حول إدارة وتشغيل المنظمات غير الحكومية المستدامة مع التركيز بشكل خاص على المنظمات غير الحكومية التي تتعامل مع اللاجئين.

 

إجراء الامتحانات في ظلّ الإضراب ضرب للعمل النقابي ومعاناة للطلاب وحرمانهم من الحقوق

وابة التربية- كتبت د. ميرفت بلوط:

الإضراب حق مشروع … نعم

الإضراب ورقة ضغط على السلطة… نعم

في كل دول العالم، يلجأ أساتذة الجامعة إلى الإضراب، وقد تستمر هذه الإضرابات لأشهر طويلة … نعم

ولكن، لا توجد دولة في العالم يُعلن فيها الإضراب من قِبل جزء من الأساتذة وفيما يحدّد آخرون مواعيد إجراء الإمتحانات.

هل سأل أحدهم عن الوضع النفسي المنهار للطالب، وعن مدى استيعابه للمعلومات في ظل هكذا تخبّط نفسي يعيشه؟!

أن يعلَم الطالب ان هناك إضرابا شاملاً وينتظر إعلان التراجع عنه، هذا أمر طبيعي ومقبول جداً.

أما أن يعيش الطالب في قلق مستمر بسبب عدم وحدة الصف بين الأساتذة، حيث يتفرد بعض العمداء والمدراء بقرار إجراء الامتحانات، فهذا بحد ذاته يشكل مصدر توتر للطالب وينسِف جهود الأساتذة كافة، كما يظهر للرأي العام عدم وجود أيّ توحيد للكلمة من قبل الأساتذة في وجه هذه السلطة.

إنّ  الإعلان عن مواعيد إجراء  الامتحانات، في ظلّ اضراب تلتزم به غالبية الأساتذة هو غير مقبول بحق الأستاذ وبحق الطالب على حدّ سواء، كما أن خرق قرار الهيئة العامة للأساتذة لا يساهم على الاطلاق في تحقيق أي من المطالب.

إنّ الالتزام بالإضراب الشامل هو السبيل الوحيد من أجل حصد نتائج ايجابية، من خلال مواجهة السلطة بورقة ضغط قوية وإظهار وحدة الموقف والمطالب، وفي الوقت عينه تنتهي معاناة الطلاب التي تتكرر عند كلّ إضراب…. فهُم ينتظرون، يتابعون البيانات يوماً بيوم، يتساءلون، هل سيتم إبلاغنا بمواعيد الامتحانات في ظلّ استمرار الإضراب؟ ومتى سيتم الإعلان عن إجرائها؟!

وعندما تصلهم برامج الامتحانات، هنا يبدأ الصراع النفسي الأشدّ، وتبدأ التساؤلات والاتصالات بالأساتذة …. ومن هذه التساؤلات:

1- هل أستاذ المادة سيستمر بالاضراب؟ وهل سيتم وضع أسئلة الامتحان من قبل أستاذ آخر (الأستاذ البديل)؟

2- هل علينا تحضير مادة على حساب مادة أخرى قد لا يتم وضع مسابقة لها من قبل الأستاذ الذي يدرسها ولن يجدوا بديلاً عنه؟

3- ماذا عن محتوى المسابقة؟ وهل ستتضمن أسئلة وفق ما يعطيه الأستاذ (البديل) وليس وفق ما تلقيناه من معلومات مع أستاذ المادة (الأصيل).

4- ماذا عن تصحيح المسابقة التي سيضعها الأستاذ البديل؟ هل سنْظلم من قبله لأنه سيصحّح وفقاً لما يدرّسه هو؟!

هذه عينة من التساؤلات، وتظهر حجم المعاناة النفسية للطالب وهو يُحرَم من أدنى حقوقه التي تتمثل بالتحضير للامتحانات في وضع نفسي مستقر بعيداً عن كل هذا التوتر والقلق.

من هنا، لا بدّ من مناشدة العمداء والمدراء من أجل إعادة النظر في قرار إعلان برامج الامتحانات، حفاظاً على وحدة الصف بين الأساتذة ومنعاً لضرب قرار الهيئة العامة وضرب العمل النقابي في الجامعة، وكلنا نعلم أن هذا الموقف من الهيئة العامة للأساتذة، يهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على الجامعة واستمراريتها قبل الحفاظ على حقوق الأساتذة أو تحقيق مطالبهم.

من أجل الجامعة، من أجل بقائها، من أجل بقاء الأساتذة وعدم تهجيرهم، لا يجوز خرق الإضراب مهما كلّف الأمر من تضحيات كما أنه لا يجوز ضرب قرار الهيئة العامة للأساتذة وإضعافها أمام السلطة، ما يؤدي إلى ضرب مطالب الأساتذة المُحقة.

*استاذة في كلية العلوم الجامعة اللبنانية

 

العميدة حيدر تقارب الفكر الاجتماعي عند فرح أنطون في ذكرى يوبيله المئوي

بوابة التربية: كرّمت مؤسّسة الطوارئ بالتعاون مع المركز الفرنسي في طرابلس وبلدية الميناء الأديب النهضوي فرح انطون “١٨٧٤-١٩٢٢”، في حفل اقيم في ميناء طرابلس، بمناسبة اليوبيل المئوي للأديب الراحل.

حضر الحفل سامي رضى ممثلاً النائب كريم كبارة، والقائمة بأعمال بلدية الميناء القائمقام ايمان الرافعي، ورئيسة مؤسسة الطوارئ مايا حبيب حافظ، والسفير الدكتور خالد زيادة، وعميدة معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية البروفسورة مارلين حيدر، مديرة جامعة القديس يوسف في الشمال فاديا علم الجميل، الدكتور أدونيس العكره، المخرج جان رطل، مديرة ثانوية راهبات القلبين الاقدسين في طرابلس جورجيت ابو رجيلي، مدير ثانوية سيدة بكفتين بشارة حبيب، رئيس جمعية اللجان الاهلية في الشمال سمير الحاج، الابوين ابراهيم سروج وبشارة ايليا، رئيس دائرة الهندسة في بلدية الميناء المهندس عامر حدّاد، إضافة إلى حشد من الفعاليات السياسية والثقافية والتربوية والاجتماعية والدينية والشعبية وأهالي وأحفاد الأديب “فرح أنطون”.

البداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة لعريف الاحتفال الناشط الثقافي ابراهيم توما الذي عرض مسيرة الاديب الراحل.

حافظ

تطرّقت رئيسة مؤسّسة الطوارئ إلى هذه المناسبة بالقول “إيمانا منا بتكريم المبدعين والمثقفين والادباء وتنظيم نشاطات ثقافية وبيئية واجتماعية ورياضية والوقوف الى جانب أهلنا في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا، نكرّم اليوم اديبا من مدينتنا رفع اسم لبنان في المحافل العربية والغربية وهو الاديب فرح أنطون” وأضافت “هو صحافي، وروائي، ومسرحي، وكاتب سياسي واجتماعي، ورائد من رواد حركة التنوير في العالم العربي أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. اشتهر بدعوته للتسامح الديني بين المسلمين والمسيحيين، وكان اشتراكي التوجّه”.

وأردفت حافظ “أراد أنطون أن ينشر في الشرق العربي النظريات العلمية والفلسفية الغربية باعتبارها نظريات حيادية موضوعية عالمية، رغم نسبيتها وذاتيتها وارتباطها بتجربتها التاريخية إلى حد كبير؛ لذلك فإنه حتى عندما تناول التراث العربي والإسلامي جاء تناوله انتقائيِّا، حيث إن علمية النص التراثي عنده تتوقف على مدى اقترابه أو ابتعاده من النص الغربي (المعياري)؛ لذلك أثارت كتابته تحفّظات كثير من الناس”.

وأكملت “تحتفل مؤسسة الطوارئ اليوم بالذكرى المئوية للأديب النهضوي فرح أنطون ابن مدينة الميناء طرابلس، وتلميذ معهد بكفتين” معتبرة أنّه “مثال اللبناني الذي نحب ونفتخر به، هذا هو المواطن اللبناني الذي يرفع اسم وطنه عاليا من خلال فكره وأدبه وثقافته”.

وأكملت “اسمحوا لي الآن أن أسلّط الضوء على أهمية هذا الحدث الثقافي، اليوم في مدينة الميناء -طرابلـس. طرابلس مدينة العلم والعلماء مثل فرح أنطون، هي اليوم منسية، مهملة ومظلومة، لكننا موجودين لنقدّر ثرواتها الثقافية، وتاريخها الغني المفعم بالحضارات”.

حيدر

تناولت عميدة معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الفكر الاجتماعي عند فرح أنطون، الذي كان “مدرسًا، وأديبًا، وصحافيًا مستنيرًا، لديهِ رسالةٌ ومسؤوليةٌ اجتماعية قلّ نظيرُها، تُجاهَ أبناءِ مجتمعهِ وأُمتهِ. فهو الذي غالبًا ما ردد: “إنّ مهنة الثقافة والتثقيف هي كُلُّ ما أصبو اليه يا أبي”. مشيرة إلى “أنّ هذه السماتِ العامةَّ التي ذكرناها حتى الآن عن فرح أنطون، تُظهرُ بأننا أمامَ شخصيةٍ ثريةٍ، يتعذرُ علينَا ان نُعطيها حقَها بمداخلةٍ قصيرة في نطاق فكره الاجتماعي الذي هو مفتاحُ التغييرِ الثقافي الذي أرادَهُ في زمانه. كما إنّه من الضروري أن نعي بأنه لا يمكنُنا أن نفهمَ ثقافةَ فرح أنطون إلاّ من خلالِ وضعِها في سياقها التاريخي، وفهم الضغوطات الثقافية التي عاشها أديبُنا في زمانه والمختلفة كليا عن ضغوطات زمننا”.

وأضافت البروفسورة حيدر “نقول بأنه ليس بالأمر السهلِ أن يُوصَفَ، شخصاً بعصره، كأحدِ طلائعِ الفكرِ العلماني في هذا الشرق، وكأبِ النهضةِ الفكرية، وكمصلحٍ اجتماعي الخ..”، معربة أنّ أنطون “حمَّلَ نصوصَه رؤيةً طموحةً طالتْ بناءَ “مجتمعٍ انسانيٍ متطورٍ تسودُهُ القيمُ وتحكمُهَ القوانين، ويسمحُ لمن يقرأُه ان يراهُ من زاويةِ تطلعاتِه الذاتية او الشخصية”. وأعربت أنّها ستكتفي “بالإضاءة على بعضِ الأبعاد المرتبطَة بمبدأ المساواةِ في المواطنة، وبالتنشئةِ الاجتماعية الأسرية والتربوية (بما فيها حق التعليم) وهي كلهُّا من القضايا والحقوقِ الاجتماعيةِ التي عبّر عنها ونادى بها في زمن كان يصَعبُ فيه تناولُ تلكَ المَسائل”.

ومن هذه المسائل “المساواة في المواطنة، إذ كان همُّهُ السياسي والاجتماعي تكوينَ مشرقٍ عربيٍ مُمَيز، قائِمٍ على فكرِ العلمنة، أي فصل الدين عن الدولة الذي هو برأيه أمَرٌ جَوهرِيٌ لتحقيقِ المساواةِ بين المواطنينَ بكافة أطيافِهم وطوائفِهم”. معتبرًا أنّ “المجتمعَ الصالحَ يقومُ على مساواةٍ مطلقة بين جميعِ أبناءِ الامة، تتعدَى الفروقَ في الاديان وتتخطى النوع. فالدولةُ في نظرِ فرح انطون يجبُ أن تقومَ على الحريةِ والمساواة، ويجبُ أن تتوخى بقوانينِها وسياستِها السعادةَ في هذه الدنيا والقوةَ الوطنية والسلمَ بين الامم، ولا يُمكنها ان تحققَ ذلك، إلاّ إذا كانت السلطةُ العلمانيةُ مستقلةً عن ايّ سلطةٍ أخرى”.

وبيّنت حيدر، أنّ فرح أنطون “أفسح للتنشئةِ الاجتماعيةِ مجالاً كبيرًا في كتاباته كما فعلَ بخصوص الفكرِ العلماني والدولة ومفهومِ المساواةِ في المواطنية. مشيرة إلى أنّ قضايا المرأة قد شكلت جزءا أساسيا من فكرِه.  فتعليمُ المرأةِ وتحريرُها وتوجيهها بما ينسجمُ مع دورِها البيتي والاجتماعي والإنساني على حدٍ سواء. معتبرًا أن إصلاحَ المجتمعِ وإنهاضِه لا بُدّ وأن يشتَمِل على ترقيةِ المرأةِ، وتهذيبِها، وتحسينِ أوضاعِها الاجتماعية، واخراجِها من تَخلُّفِها وجَهلِها وعُبوديَتِها”.

كما أنّ أنطون “آمنَ بضرورةِ التصدّي للمعضلاتِ الاجتماعية بمواضيعها المعقّدةِ والمرتبطةِ بـتعليمِ المرأة، وخروجِها الى العمل، والزواجِ المبكر، وإباحةِ الاختلاط، والحدِّ من الطلاق، وتعددِ الزوجات الخ. موقنًا أن تحسينَ أوضاعِ المرأةِ في الشرق هو المدماكُ الأساسي في ايِّ مشروعٍ نهضويٍ حقيقي.

زيادة

تحدّث السفير زيادة عن حياة فرح انطون اللبناني في مصر والقاهرة، وقال: “إن اللبنانيين كانوا يغادرون لبنان هربا من القمع والتضييق على الحريات، وهذا غير صحيح برأي أنطون فرح حسبما يذكر الباحث مارون عيسى الخوري”. وتابع “كان فرح أنطون عثماني الولاء، فهو مع الدولة العلية متحدة، وفي درء مطامع الغرب وروسيا عنها وليس في تاريخ الجامعة ما يدل من قريب أو بعيد على تقلّبه السياسي”. معربًا أنّ “فرح لم يبدأ من الصفر، فقد أتقن الفرنسية في مدرسة بكفتين، وكان قارئًا نهمًا تعرّف إلى الأدب والفكر الفرنسي، وبعد أن انصرف عن العمل مع والده في تجارة الأخشاب، أسّس جمعية أدبية، وراسل مجلة “المقتطف”، لكنّه وجد أن المجال ضيق لإطلاق أفكاره وترجمتها إلى كتابات.

ولفت د. زيادة إلى أنّ فرح أنطون كان يكتب المقالات وهي خلاصة أفكاره التي كوّنها من خلال قراءاته وخصوصًا رينان وماركس. فكان مذهبه الديني متأثّرًا بالمفكر رينان، أما أساتذته الكبار فكانوا: روسو وفولتير وكومت وداروين ونيتشه وماركس وابن رشد وابن حنبل والغزالي وعمر الخيام وغيرهم”. مضيفًا أنّ “فرح أنطون كان في اشتراكيته وتأثّره منحازًا إلى العمال، وهذا ما نجده في رواياته ومسرحياته. كما نجده في مقالاته”. وبذلك “مثّل فرح أنطون صوتًا مميزًا، وموقفًا دون أبناء جيله من المصريين فيما يتعلق بالموقف من الدين .. ويفسّر بعض الباحثين ذلك بتأثر فرح أنطون بالأفكار التي سادت في أوروبا في القرن الثامن عشر فتزعّم اتجاهًا علمانيًا يتصور أنّ الدين يعيق العرب من النهوض إلى مستوى الحضارة الغربية”.

وختم السفير زيادة مداخلته بقوله “اندمج فرح أنطون في الحياة المصرية، وأصبح من مؤيدي الحزب الوطني بزعامة مصطفى كامل. وجعل النضال ضد الاستعمار الإنكليزي قضيته، إلى الحد الذي تسبّبت فيه مقالاته بإقفال العديد من الصحف. ومع ذلك لم يهادن ولم يتراجع، وحين اندلعت الثورة المصرية عام 1919، مفاوضة الإنكليز، بزعامة سعد زغلول أصبح من مؤيدي حزب الوفد”.

رطل

تحدّث المخرج جان رطل، عن الشق المسرحي لفرح انطون ذاكرًا أنّه وبعد انتقاله إلى مصر توجّه للعمل المسرحي ترجمة واقتباسًا وتأليفًا. حيث كتب مقالاً مطوّلاً في مجلة الجامعة، مفاده أنّ فن التمثيل مقياسًا لتمدّن الامّة، وعناصره ثلاثة: الجمهور، الكتّاب والفرق المسرحية. مشيرًا إلى أنّ أولى مسرحيات فرح أنطون “البرج الهائل” مُقتبسة عن ألكسندر دوماس الأكبر، وقد عُرضت أول مرة في تشرين الأول عام ١٨٩٨ قبل إصداره مجلة الجامعة بأربعة أشهر، وبعدها توقّف عن كتابة المسرحيات ثمّ بعد احتجاب مجلته سنة 1910 عاد للكتابة المسرحية.

العكره

كما قدّم الدكتور أدونيس العكره مداخلته التي طالت “التسامح في فكر فرح أنطون، كمفهوم نهضوي تجاوزته الحداثة. وتخلّل الاحتفال عرض وثائقي عن الأديب النهضوي فرح أنطون.

 

الشباب

سهيلة حايك رئيسة عالمية لجمعية الشبان المسيحية: أَعتَزُ بقيادة لبنان أكبر منظمة شبابية تضم 120 دولة

وطنية - أعربت اللبنانية سهيلة حايك التي انتخبت في تموز الفائت رئيسة تنفيذية للمجلس العالمي لجمعية الشبان المسيحية (YMCA) عن اعتزازها بترؤس لبنان "أكبر منظمة شبابية في العالم، تضم 120 دولة عضواً وتُعنى بنحو 60 مليون شاب فيها".

وأكدت خلال اجتماعات عقدتها مع المجلس التنفيذي لجمعية الشبان المسيحية (YMCA)– لبنان أن بلدها "سيكون في صلب اهتماماتها خلال ولايتها التي تستمر أربع سنوات".

وبحثت حايك مع المجلس في مساهمة برامج  الجمعية اللبنانية في رؤية الجمعية لسنة 2030 على مستوى العالم تحت عنوان"تمكين الشباب تمكين للعالم".

وشددت على أن "هذه الرؤية التي تصب في خانة تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لن تؤثر إيجاباً على الشباب وحدهم بل على العالم بأسره".  واضافت: "الشباب ليسوا قادة المستقبل بل قادة اليوم، ومهمتنا أن نجعل أصواتهم مسموعة ونفتح أمامهم السبل، إذ هم الذين يتولون القيادة ونحن فريق الدعم".

وأبدت جمعية الشبان المسيحية– لبنان افتخارها بانتخاب نائبة رئيس مجلس إدارتها رئيسة للمجلس العالمي بحضور 1200 شخص يمثلون المجالس التنفيذية للجمعية في 120 دولة، خلال اجتماع عُقد في مدينة "أورهوس" الدانماركية في 5 تموز الفائت. وكانت حايك انتُخبت عضواً في المجلس العالمي عام 2018 ممثلةً لبنان.

وذكّرت الجمعية بأن حايك التي تحمل شهادات في الدراسات العليا من جامعات أميركية وبريطانية، وتجيد تسع لغات، "تملك خبرة طويلة في العمل التطوعي والإجتماعي وإدارة برامج تمكين الشباب في أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا".

 

جمعية "آفاقنا" في عكار افتتحت دورة تدريبية بعنوان  "مساعد طبي" لتمكين الشبان والشابات لدخول سوق العمل

وطنية - عكار- أطلقت جمعية "آفاقنا" في عكار، بالتعاون مع  الاختصاصية في طب  الأسنان وتجميلها الدكتورة مهدية فتاح دورة تدريب بعنوان "مساعد طبي" تهدف إلى تمكين  الشبان والشابات للدخول في سوق العمل. 

ولفتت رئيسة جمعية "آفاقنا" ماجدة عبد الهادي خلال إفتتاح الدورة الى ان "اطلاق الدورة اتى لتمكين المرأة وللاهتمام بوضع الشباب في مجتمعنا عموما وبرقايل خصوصا". 

وقالت: "شبابنا بصراحة في حاجة كثيراً الى دعم الشباب وتوجيههم بدقة كي يختاروا الوظيفة او مجال العمل الذي يناسبهم بشكل اكثر، وخصوصاً في هذه الاوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة في كل لبنان". 

واضافت: "الضغط على المواطنين كبير، وهم في حاجة الى وظائف، وفي المقابل، عدد المتخرجين كبير جداً، ولا يستطيعون العمل داخل السوق اللبنانية، لذلك ارتأينا ان نتجه الى تدريب او توجيه متخصص كي نسهل عليهم دخول سوق العمل بشكل اسرع واكثر دقة". 

 وتوجهت بالشكر الى الدكتورة مهدية فتاح على "كل ما تقدمه في المجال الطبي وعلى جهودها لاطلاق دورة المساعد الطبي والتي تشهد اقبالاً كثيفاً"، وقالت: "بإذن الله، نستطيع ان نصل والشبان والصبايا وكل المشتركين الى الهدف المطلوب وان يمكنوا أنفسهم اقتصاديًا وماديًا في هذه الظروف التي نعيشها". 

فتاح 

من جهتها، اكدت الدكتورة فتاح انه "وبالتنسيق مع جمعية "آفاقنا" والتعاون معها"، استطعنا إقامة هذه الدورة التدريبية لكل الشبان والشابات في محافظة عكار  الذين لا يستطعون دخول سوق العمل لعدم حصولهم على شهادات، وخصوصاً المهن التي تحتاج الس شهادة تخصصية". 

 واضافت: "فوجئنا بحجم الاقبال و عدد الأشخاص المشاركين  في هذه الدورة ، لذلك الدورة سترتكز  على life skills ( مهارات الحياة)". 

 وختمت: "هدفنا الأساسي جعل  شباننا وشاباتنا  مدركين حاجات سوق العمل و الطريقة السهلة للوصل اليه عبر اختصاصاتها، بحيث إن من أهداف الدورة: 

مساعدة الشبان والشابات الذين لم يكملوا دراستهم في عكار على ايجاد فرصة عمل عبر تدريبهم  وتوجيههم لامتهان العمل في مجال "مساعد طبيب"، "ممرض للمسنين" ومساعدة الشبان والشابات الجامعيين على دخول سوق العمل، بالإضافة الى تطوير مهاراتهم الحياتية وما تتطلبه سوق العمل".

 

التعليم الرسمي

 

ورشة عمل حول سياسة التعليم الدامج للمتعلمين من ذوي الاحتياجات والصعوبات

بوابة التربية: عقدت المديرية العامة للتربية والمركز التربوي للبحوث والإنماء، بالتعاون مع منظمة اليونيسف، والاتحاد الأوروبي، ضمن ما تقوم به وزارة التربية والتعليم العالي في موضوع دمج المتعلمين من ذوي الصعوبات التعلّمية والاحتياجات الخاصة، ورشة عمل امتدت على مدى يومين، في فندق موفنبك-الروشة، حول “سياسة التعليم الدامج للمتعلمين من ذوي الاحتياجات الخاصة والصعوبات التعلمية”، بحضور رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة هيام إسحق، والمدير العام للتربية الاستاذ عماد الاشقر ممثلاً بمديرة الإرشاد والتوجيه السيدة هيلدا الخوري، ورئيسة مركز الإعداد والتدريب السيدة رانيا غصوب، والسيد عاطف رفيق ممثلا منظمة يونيسف والسيد ماكسانس دوبلان ممثلا الاتحاد الأوروبي ومجموعة من المنظمات، والجمعيات، والمؤسسات التي تُعنى بموضوع دمج ذوي الاحتياجات الخاصة والصعوبات التعلّمية.

تلت هذه الورشة اجتماعات عديدة مع مجموعة من المتعلمين ذوي الاحتياجات الخاصة لأخذ رأيهم بالأسس العامة لسياسة الدمج المدرسي.

وستتبع هذه الخطوة مجموعة من اللقاءات لاستكمال العمل.

 

وقفة لحراك المتعاقدين" ولجنة متعاقدي التعليم الاساسي: لدفع سلة حقوق الاساتذة المتعاقدين للبدء بالعام الدراسي بشكل طبيعي

وطنية - نفذ "حراك المتعاقدين" ولجنة متعاقدي التعليم الاساسي وقفة احتجاجية تلاها مؤتمر صحافي، قبل ظهر اليوم في مقر الاتحاد العمالي العام،  حضره رئيس الاتحاد بشارة الاسمر ونائبه سعد الدين حميدي صقر، وعدد من الاساتذة المتعاقدين. 

الاسمر
وقال  الاسمر: "لكي يكون هذا العام الدراسي سليما وسط الانهيار التربوي الذي نشهده، يجب اعطاء الحقوق للاساتذة المتعاقدين في الاساسي والثانوي، وهذا الامر يقوم على زيادة اجر الساعة بما يتناسب مع الارتفاع الكبير بسعر صرف الدولار، وان يكون هناك بدل نقل مقبول من خلال حوار مع وزير التربية، كذلك زيادة ودفع الحوافز بالدولار"، معتبرا ان "هذا الاجراء يحفز الاساتذة على القيام بعملهم على الشكل الاكمل".

اضاف: "ان الحراك تقدم بعدة مطالب، منها الطبابة والاستشفاء من خلال الدخول في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتوقيع عقد كامل". 

واشار الى "الفلتان الذي نشهده على ارض الواقع نتيجة عدم اعطاء الحقوق، بدءا من الاساتذة وصولا الى المودعين"، معتبرا "ان اقتحام المصارف يمهد لانهيار كامل للمنظومة المالية، والذين يقتحمون المصارف يريدون حقوقهم، ولكن كيف سيحصل بقية المودعين على حقوقهم؟".

وقال: "ليست المصارف وحدها مسؤولة عما يحصل، فهناك مصرف لبنان الى جانب الدولة التي بخرت اموال المودعين من خلال مشاريع وهمية وسمسرات"، داعيا الى "المبادرة فورا الى الحوار مع هيئات المجتمع المدني، واولها الاتحاد العمالي العام، من اجل اعادة اموال المودعين، وضرورة ان يكون للاتحاد رأي في خطة التعافي الى جانب الاتحادات الاخرى حتى لا تأتي على حساب صغار المودعين والحفاظ على حقوق العمال والفقراء".

منصور
من جهته، رأى منسق حراك المتعاقدين حمزة منصور ان "السبيل الوحيد للبدء بالعام الدراسي بشكل طبيعي في المدارس الرسمية يكون من خلال دفع الدولة سلة الحقوق للاساتذة المتعاقدين الذين لم يقبضوا مستحقاتهم منذ عدة اشهر"، مشددا على "ان تلك الحقوق هي انسانية وليست تعجيزية". 

واعتبر "ان هدر حقوق الاساتذة المتعاقدين لا يتعلق فقط بوزارة التربية بل بالدولة ككل، من رئيس الجمهورية وصولا الى وزارة المال".

مختلف

"من حقّي الحياة " انهت توزيع الدفعة الثالثة والأخيرة من الشنط المدرسية

وطنية - أعلنت جمعية "من حقّي الحياة " في بيان أنها انتهت من توزيع الدفعة الثالثة والأخيرة من الشنط المدرسية، للموسم الدراسي 2022-2023 

واكدت " حرصها الشديد على الوقوف إلى جانب العائلات بكل الإمكانات المتوافرة لديها، والمساهمة معها في تقليل الأعباء الناتجة عن تردّي الوضع الاقتصادي في هذه الايام الصعبة ".

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:40
الشروق
6:53
الظهر
12:22
العصر
15:25
المغرب
18:07
العشاء
18:58