X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 14-9-2022

img

 

#

قضايا

المصدر

1

المدرسة الرسميّة: ماذا بعد التسجيل؟

الاخبار

2

هل يتكرّر سيناريو العودة القسرية للمعلّمين؟

الاخبار

3

المكاتب التربوية للأحزاب: الأمر لنا 

الاخبار

4

الموازنات التشغيليّة عائق إضافيّ

الاخبار

5

كي لا نخسر السنة الدراسية والتعليم!

النهار

6

هل يدخل فيروس "كورونا" المدارس؟

لبنان 24

 

مواقف وانشطة

 

7

ندوة فكرية نقدية لمادة الفلسفة نظمها تجمع المعلمين

وطنية

 

الوزارة ولجنة التربية

لبنان الكبير

8

الحلبي: 15 ايلول دوام الزامي لجميع افراد الهيئة التعليمية بالملاك

خاص

9

وزارة التربية: لاعتماد الليرة اللبنانية حصراً لتقدير نفقات الموازنة المدرسية وتحديد القسط المدرسي

خاص

 

الجامعة اللبنانية

لبنانية

10

أساتذة "اللبنانية" وطلابها محاصرون: الإضراب يلفظ أنفاسه والعودة بائسة

المدن

 

الجامعات الخاصة

النشرة

11

برنامج "الشباب للحوكمة" من جامعة القديس يوسف: سنستعيد الدولة بعملنا وخططنا المبنية على الابحاث

وطنية

12

"ELEVATE" شركة ناشئة بجهود 3 من طلاب الطب في اليسوعية... دورات فريدة لامتحانات دخول جامعية

النهار

13

جامعة الروح القدس- الكسليك أحيت الذكرى السنوية الثانية لرحيل الأديب جان فيليب كميد

وطنية

 

الشباب

 

14

مجلس فرع الآداب1 يرفض قرار المديرة

بوابة التربية

15

وزارة الشباب والرياضة أطلقت خطة السياسة الشبابية بالشراكة مع اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان

وطنية

16

كلاس: اتخذنا قرارنا لنيل الشباب اللبناني كل حقوقه

وطنية

17

وفد من القوميّ زار بلدية كفرمشكي وقدّم درعاً تكريمية عربون شكرعلى استضافته مخيم الأشبال والطلبة

وطنية

18

دكتوراه بدرجة ممتاز لعماد سعيد في ادارة الأعمال والموارد البشرية من بريطانيا

وطنية

 

التعليم الرسمي

لبنان الكبير

19

الأساتذة و"الموازنة": الخبز والبنزين.. أو ضياع عام تعليمي رابع

المدن

20

روابط التعليم الرسمي للنواب: إذا كنتم تريدون للتعليم أن يستمر أنصفوا الأساتذة والمعلمين

بوابة التربية

21

اجتماع للجنة الفاعلة لاساتذة الأساسي: لا انطلاقة للعام الدراسي قبل الحصول على حقوقنا والى الشارع سنعود

وطنية

22

مدرسة مزبود احتفلت بعرض انشطتها خلال الدورة الصيفية

وطنية

 

التعليم الخاص

 

23

نصر اعلن توصيات مؤتمر المدارس الكاثوليكية

وطنية

24

نقابة المعلمين ناشدت إصدار تشريعات لتنظيم الاقساط وذكّرت بموعد انتخاباتها

بوابة التربية

25

تكريم الطلاب المتفوقين في ثانوية أجيال الدوير

وطنية

 

مختلف

 

26

مبادرة "عطاء الخير" توزع حوالي 1000 حصة قرطاسية على الطلاب في جميع المراحل

وطنية

27

انتراكت - صيدا": دعمنا رسالة "جمعية رعاية الطفولة والأمومة" بمساهمة مالية لتعليم 40 تلميذاً في روضتها

وطنية

 

قضايا

 

المدرسة الرسميّة: ماذا بعد التسجيل؟

حدّدت وزارة التربية، يوم غد، الموعد الرسمي لبدء أعمال تسجيل التلامذة في المدارس والثانويات الرسمية للعام الدراسي 2022 ـ2023 من دون أن توضح كيف سيكون شكل العام الدراسي، وما ستقوم به لتفادي تكرار تجربة العام الماضي. فالتسجيل، وإن اكتمل، لا يعني العودة إلى الدراسة في ظلّ غياب مقوّمات العملية التعليمية بدءاً من جهوزية الأستاذ نفسه، وصولاً إلى ضعف الموازنات التشغيلية للمدارس، ما يؤثر جدياً على قدرتها على العمل. في المقابل، تضغط الأحزاب لفرض العودة القسرية كيفما اتفق، فيما تنقسم الروابط بين من يروّج لتسيير الأعمال الإدارية فحسب لاستقطاب التلاميذ وطمأنة أهاليهم، وبين من يتريّث ريثما تتضح الرؤية بالنسبة إلى حقوق المعلّمين

 

هل يتكرّر سيناريو العودة القسرية للمعلّمين؟

فؤاد بزي ــ الاخبار ــ تريد وزارة التربية من 15 أيلول أن يكون اليوم الأول في العام الدراسي المقبل، بغضّ النظر عن مطالب المعلّمين وتساؤلاتهم المشروعة عن إمكانية الوصول إلى مراكز عملهم والقيام بمهامّهم، وعن وضع الثانويات التي تعاني من شحّ موازناتها التشغيلية. أما روابط التعليم فمستمرة في خلافها، بين من يسجّل التلامذة بشكل طبيعي مثل رابطة الأساسي، وبين من "علّق" الأعمال الإدارية مثل رابطة التعليم الثانوي، التي ترى على لسان رئيستها ملوك محرز في 15 أيلول "يوماً للتوقيع على سجل الدوام بعد العطلة الصيفية، فقط لا غير"، وما سيأتي بعده له حسابات أخرى.

إذاً، لا تُحسد روابط التعليم الرسمي على موقفها مع مطلع العام الدراسي الجديد. بإعلانها تعليق الأعمال الإدارية بداية الصيف، صعدت إلى أعلى الشجرة، وجعلت من النزول عنها اليوم للحفاظ على التعليم الرسمي تنازلاً في غاية الصعوبة. علقت هذه الروابط، سيّما رابطة التعليم الثانوي، بين سندان حقوق الأساتذة وبين مطرقة الإضراب المفتوح غير المعلن حتى الآن. من جهة لم ينل المعلّمون أيّاً من مطالبهم حتى السّاعة، ورواتبهم لا تزال ثابتة بين مليونين وثلاثة ملايين ليرة، وجلّ ما تقترحه وزارتهم فتات "شحادة دولية" من الجهات المانحة لتسيير العام الدراسي كيفما اتفق. ومن جهة ثانية، تسيطر المخاوف من هجرة التلاميذ من المدارس الرسمية في حال استمرّ التوقف عن العمل.

تحميل المسؤولية للأستاذ

وعليه تقف الروابط اليوم في حيرة بين آراء نقابية تطالب بتحصيل ولو بعض الحقوق لضمان "كفاف يوم الأستاذ" أقلّه، وبين ضغط الأهل والأحزاب الذين يريدون فتح المدارس الرسمية بأيّ ثمن للتخفيف من أعباء "الدولرة" شبه الشاملة في المدارس الخاصة. وسيناريو العودة القسرية مطروح بشدة، وأولى علاماته اجتماع روابط التعليم مع مسؤولي المكاتب التربوية في الأحزاب أخيراً من دون أن يصدر عنهم أي بيان. وحجج ضرب تحرّكات الأساتذة تبدأ من "طلب الرحمة بالتلاميذ الفقراء، وتنتهي بالتشكيك بصحة قبض الرواتب خلال الإضراب، مروراً بتحميل الأستاذ وتحرّكاته مسؤولية تدمير التعليم الرسمي". وهنا يتخوّف متابعون من "مشهد مرعب"، حسب تعبيرهم، تقفل فيه الثانويات الرسمية هذه السّنة بيد الأساتذة بسبب رفع سقف المطالب عالياً من دون أن تتمكن الدولة من التجاوب، ومع فتح المدارس الخاصة أبوابها مطلع أيلول سنكون أمام هجرة تامة للتلاميذ. ويستشهدون على مدى استعداد القطاع الخاص للحلول مكان الرسمي بقيام عدد من المؤسسات فيه بعمليات توسعة، وشراء أبنية جديدة لاستيعاب القادمين الجدد.

الرأي الآخر

إذاً لم يكن تعليق عمليات التسجيل أمراً محموداً، على العكس تماماً، "كان من الأجدر عدم الصعود إلى رأس الشجرة، وترك الباب موارباً كي لا نصل إلى هذا المكان" بحسب نقابي متابع، ويضيف: "كلّ تراجع من دون تحصيل مكسب خسارة لا تُعوّض، وتسمح للجهة الإدارية الرسمية (وزارة التربية هنا) بطلب تنازلات مؤلمة أكثر". وهناك اليوم عدد لا يستهان به من الثانويات لم يلتزم بـ"تعليق الأعمال الإدارية ووقف التسجيل" ما سيفتح الباب أكثر أمام ضرب كلّ تحرّك نقابي.

يتخوّف متابعون من إقفال الثانويات الرسمية هذه السّنة بيد الأساتذة

وعليه فـ"الضرب تحت الحزام" سيكون الطريقة المعتمدة وذلك عبر "الطلب من مدراء ثانويات تمون عليهم جهات سياسية رافضة للإضراب فتح أبوابها والتسجيل ومن بعدها الضغط لإطلاق العام الدراسي"، وهذا ما بدأ فعلاً في منطقة بعبدا مع إرسال مدراء بعض الثانويات هناك تبليغات مفادها "يوم الخميس 15 أيلول، اليوم الأول في التسجيل". بالإضافة إلى ذلك، فروابط التعليم دخلت في مساومات على الحقوق مع الدولة وفوّتت على نفسها مفاصل أساسية كان يمكن من خلالها تحصيل جزء من الحقوق مثل استحقاق مقاطعة الامتحانات الرسمية، عبر هذا الاستحقاق بالإمكان الإمساك بكلّ تلاميذ لبنان، ولكنّ شبح الإفادات لا يزال يحوم فوق طاولات اجتماعات الروابط ويمنعهم من استخدام هذه الورقة.

القرار للجمعيات

إلى رابطة التعليم الثانوي، التي فتحت اجتماعاتها هذه الفترة، على الرغم من تضعضع صفوفها باستقالة فؤاد إبراهيم، أحد أعضائها، إلا أنّ ملوك محرز رئيسة الرابطة تؤكّد "العودة إلى الأساتذة في أيّ قرار يتعلّق بالعام الدراسي"، وتضيف أنّ "المفاوضات جارية مع وزارة التربية ولا أرقام واضحة حتى الآن حول قيمة الحوافز المنتظرة من الجهات المانحة، أما الدولة فلم تقدّم أيّ جديد". وإطلاق العام الدراسي في التعليم الرسمي من قبل وزارة التربية يُستخدم لـ"إيصال رسالة"، وترى محرز أنّه "من حق الوزارة أن تعلن ما تريد، ونحن على موقفنا المقاطع حتى الآن"، مطالبة الرابطة بـ"تخفيض دوام الأستاذ ونصابه هذه السّنة، مثله مثل الموظفين الإداريين في القطاع العام".

 

المكاتب التربوية للأحزاب: الأمر لنا 

فؤاد بزي ــ الاخبار ــ لا يعارض ممثلو الأحزاب الرئيسية مطالب الأساتذة والمعلّمين، إلا أنهم لا يتفقون على قرار مقاطعة التسجيل الذي يفترض أن ينطلق غداً. انقسام انعكس في الاجتماع الذي عقدته المكاتب التربوية للأحزاب، أو ما يمكن تسميته بروابط الظل، مع الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي عشية التئام الأخيرة أول من أمس، لاتخاذ القرار المناسب بـ»مقاطعة الأعمال الإدارية التحضيرية أو العودة للثانويات» على ضوء استعدادات وزارة التربية لإطلاق العام الدراسي. «الأخبار» استطلعت آراء هذه المكاتب في أمرين: الأول حقوق الأساتذة وأوضاعهم، والثاني السقف الذي تقبل به لأي تحرّك للأساتذة: في حال وصلت الأمور إلى التصويت في جمعيات عمومية أو الدعوة لإضراب مفتوح، هل تقبل أم تتدخل؟

حزب الله: مسؤول التعبئة التربوية يوسف مرعي

نقف إلى جانب الأساتذة والمدرسة الرسمية، وندعم روابطهم فنحن جزء منها، ولكن وفقاً لبرامج عمل واضحة لا سيّما في الأزمة التي نمرّ بها والمرشحة لأن تكون طويلة. نحن مع التسجيل في الثانويات والمدارس الرسمية ولا نوافق على ما صدر عن الرابطة لجهة تعليق التسجيل كونه سابقة نقابياً، وجاء نتيجة لتصويت لم نعهده في العمل النقابي، وسندعو مدراءنا إلى التسجيل وفتح الإدارات. وفي ما يتعلق بالإضرابات المفتوحة فنحن ضدها لعدم جدواها ولرغبتنا في البقاء على الأرض لا تسلق الأشجار العالية، وفقدانها إجماع الرأي العام من تلامذة وأهالي، ولتجنّب التوظيف السياسي غير البريء، وكي لا نقدّم خدمات مجانية للقطاع الخاص المتفرّج على تخبط القطاع العام.

التيار الوطني الحر: مسؤول المكتب التربوي روك مهنا

نحن لا نملي على الأساتذة، بل نساعد حيث أمكن. أما موقفنا من التسجيل فهو عدم المقاطعة، وفتح الثانويات بدايةً للأعمال التحضيرية. لجهة الدولة، فيمكنها الاستجابة لمطالب الأساتذة غير التعجيزية، ويجب دفع كلّ مستحقاتهم غير المقبوضة عن السنة الماضية كبدل النقل والحوافز والمساعدات الاجتماعية، والتيار الوطني الحر عرض مساعدة الهيئة الإدارية حيث أمكن. وأيدّ التيار الضغط على الجهات المانحة لدفع المال خدمة لتعليم اللبنانيين كما يدفعون لتعليم غيرهم، على رغم أن جو هذه الدول ليس إيجابياً.

حركة أمل: مسؤول المكتب التربوي علي مشيك

القطاع العام في حالة دمار شبه شامل، وعلينا عدم الإمعان في ذلك عبر الإضرابات والتحرّكات غير المحسوبة، بالتالي حركة أمل مع التسجيل والقيام بالأعمال الإدارية التحضيرية والعودة المشروطة، وترفض التوجه صوب الإضراب المفتوح. كما تخشى الحركة على التعليم الرسمي كون الأهالي لن ينتظروا تحركات الأساتذة للأبد، والتسرّب باتجاه المدارس الخاصة كفيل بإنهاء المدرسة الرسمية. في المقابل، على الدولة دفع المستحقات للأساتذة بأسرع وقت ممكن وعدم المماطلة ومساعدتهم أقلّه للوصول إلى مراكز عملهم.

الحزب التقدمي الاشتراكي: مفوّض التربية والتعليم سمير نجم

أحالنا إلى الموقف المعلن في موقع جريدة «الأنباء» عن مفوضية التربية والتعليم في الحزب وفيه مجموعة شروط لا بدّ من تلبيتها لإنقاذ العام الدراسي المقبل منها تحسين الأوضاع المالية والاجتماعية للأساتذة، والانتهاء من تسديد المستحقات المتأخرة عن العام الدراسي الماضي، كما تأمين مستلزمات المدارس من كهرباء ومحروقات وتغذية صناديقها.

تيار المستقبل: عضو قطاع التربية والتعليم ملوك محرز

الاحتكام للجمعيات العمومية وقرارها هو الأساس في العمل النقابي، ورابطة التعليم الثانوي يجب أن تعود لقواعدها عند اتخاذ أي قرار. في ما يتعلق بالتسجيل والأعمال الإدارية فنحن مع المقاطعة كما ورد في بيان رابطة التعليم الثانوي الأخير.

القوات اللبنانية: رئيس مصلحة المعلّمين بشير خوري

تقف القوات اللبنانية إلى جانب الحق والعدالة واستخدام الإضراب كوسيلة لا هدف، وتتساءل عن إمكانية وصول الأساتذة إلى مراكز عملهم بالتقديمات الحالية. ترفض القوات عودة الأساتذة من دون اتفاق واضح مع وزارة التربية يشير إلى المكتسبات من دون مواربة كي لا يُنكث بالوعود كما هي الحال دائماً. وبعد كتابة الاتفاق يجب الاحتكام إلى الجمعيات العمومية لمعرفة رأي الأساتذة به والالتزام بما يصدر عنها، وتخشى القوات من فقدان رابطة التعليم الثانوي لدورها الريادي مشبهةً ما يجري اليوم على الساحة التربوية بـ «حريق الغابة»، الذي يحتاج لسنوات طويلة لإعادة تسوية أضراره.

 

الموازنات التشغيليّة عائق إضافيّ

فؤاد بزي ــ الاخبار ــ تحتاج المدارس الرسمية إلى مصاريف تشغيلية أساسية، لا يمكنها أن تعمل قبل تأمينها حتى لو عاد الأساتذة غداً إلى دوامهم. مشكلة هذه الأموال أنّها لا تلفت نظر أغلب المتابعين لأحوال التعليم، فلا يأتون على ذكرها إلا لماماً، ولكنها أساسية والاستمرارية من دون تأمينها مستحيلة. يغطي هذا المال كلّ التكاليف التشغيلية من كهرباء وإنترنت وصيانة وأوراق امتحانات وحبر الطباعة والقرطاسية، مروراً بمصاريف التدفئة في المناطق الباردة، وصولاً إلى أجور عمّال المكننة والنظافة والخدمة في المبنى، وحتى عقود بعض الأساتذة المتعاقدين على «حساب صندوق الأهل». إذاً بغياب هذه الأموال لا يمكن تسيير الأعمال في المدارس الرسمية.

تمويل الثانويات

وعليه، نصّت المادة 49 من قانون «تنظيم التعليم الرسمي» على إنشاء صندوق مالي في كلّ مدرسة رسمية، «يُنفق منه في الحالات التي تستدعيها مصلحة الثانوية ومصلحة التلاميذ». تُموّل هذه الصناديق عبر المساهمات المالية من التلاميذ، و»من الواردات الأخرى المختلفة» على الشكل التالي: يدفع التلميذ بدل تسجيل في المرحلة الثانوية قدره 271 ألف ليرة، يُقسّم المبلغ إلى 150 ألف ليرة تذهب لصندوق الأهل، و121 ألف ليرة لصندوق الثانوية، وتحسم وزارة التربية 10% من بدل التسجيل تأخذها من حصة صندوق الثانوية وتضعها في صندوق تعاضد لدعم الثانويات المتعثرة مالياً. يشرف على الصرف في كلّ من الصندوقين لجنتان مختلفتان، يرأس رئيس لجنة الأهل صندوقها ومدير الثانوية الصندوق الثاني، بالإضافة إلى هذا الأخير، تشرف على هذا الصندوق لجنة مالية مؤلّفة ومنتخبة من أفراد الهيئة التعليمية في المدرسة، تتكوّن بالإضافة إلى المدير (الرئيس) من أمين صندوق وأمين سرّ ومحاسب.

كما حدّدت وزارة التربية سقفاً لقيمة الفاتورة الواحدة بثلاثة ملايين ليرة، وكلّ عمل تزيد قيمته عن هذا المبلغ يتطلّب مناقصة واستدراج عروض قبل تنفيذه. وتقوم اللجنة المالية في الثانوية قبل آخر شهر تموز من كلّ عام بتقديم قطع حساب عن العام السابق، وموازنة تقديرية للعام المقبل تحدّد فيها أبواب الصرف وأحجامها، وفي حال بقي في الصناديق أموال فتُنقل إلى موازنة العام المقبل.

انهيار الموازنات

قبل الانهيار الاقتصادي لم تكن الثانويات الرسمية تقع في عجز مالي لناحية مصاريفها التشغيلية، سيّما الكبيرة منها، فكلّما زاد عدد التلاميذ كانت الأموال أكثر، والثانوية التي يزيد عدد تلاميذها عن الخمسمئة كانت تدوّر ما يقارب المئة مليون ليرة من سنة إلى أخرى. أما اليوم، مع انهيار قيمة العملة الوطنية، فقد أصبحت هذه الأموال دون أي قيمة تُذكر، فقيمة المبلغ المدفوع للتسجيل (مصدر الأموال الخاصة بالموازنة التشغيلية) بقيت في السّنتين الماضيتين على حالها، فيما الموازنة التشغيلية في تضخم مستمر. على سبيل المثال كانت تكلفة طباعة أوراق الامتحانات لثانوية فيها 500 تلميذ عن العام الدراسي كلّه تكلّف حوالي المليوني ليرة، أما اليوم فوصلت التكلفة إلى حدود الخمسة وثلاثين مليوناً، ويجب أن تُغطى من صندوق الثانوية، بالإضافة إلى كلّ البنود السّابقة. أما ما «كسر الصناديق وأفلسها» العام الماضي فكانت تكلفة المحروقات للمولّدات بسبب غياب الكهرباء بشكل كبير، ما أوقع الموازنات في عجز.

ارتفعت تكلفة طباعة أوراق الامتحانات في الثانوية من مليوني ليرة إلى حدود الـ35 مليوناً

هذا الأمر دفع الإدارات إما لإطفاء المولّدات أو قطع الاشتراكات. والمشكلة تتضاعف في القرى والمناطق الجبلية والمرتفعة، حيث برد الشتاء لا يُعالج إلا باستخدام المازوت للتدفئة، ففي منطقة البقاع يصل مصروف الثانوية من المازوت إلى حدود الستة آلاف ليتر سنوياً بين تدفئة وتوليد كهرباء، ما يوجب دفع مبالغ لا يمكن تحميلها للموازنات، إذ يفيد أحد مدراء الثانويات في تلك المنطقة بأنه «لولا المخزون السابق من عام 2019 والكورونا، والإقفال التام لسنتين، لما أمكن تشغيل الثانوية العام الماضي»، ويضيف: «صرفنا من لحمنا الحي ولا إمكانية لتكرار التجربة هذه السّنة».

الدعم الخارجي مجدّداً

خلال العام الدراسي الماضي تدخّلت الجهات المانحة وأرسلت إلى حسابات الثانويات الرسمية في المصارف مبالغ رَاوحت ما بين 200 و400 مليون ليرة، و»لولا هذا الدعم لكنا توقّفنا عن العمل» يقول محاسب لجنة مالية في إحدى ثانويات منطقة بعبدا. يضيف: «وقعنا في مشكلة إضافية تمثّلت بسقوف السحوبات في المصارف التي تعاملت معنا على أنّنا مودعون عاديون، بينما تطلّب تشغيل الثانوية العام الماضي ما يقارب الثلاثين مليون ليرة شهرياً فيما السّقف عشرون مليوناً». ويشير أيضاً إلى أنّ «الحوافز الخاصة بعمال النظافة (90 دولاراً على سعر منصة صيرفة) في الثانوية كانت تُحوّل أيضاً إلى هذا الحساب من دون أن نتمكن من سحبها»، وللوصول إلى حلّ «قمنا بإبقاء أموال التسجيل خارج المصرف كي نتمكن من الصرف على الأمور التشغيلية اليومية».

لا ضمانة إذاً لانطلاقة العام الدراسي الحالي من الناحية التشغيلية، فشراء المازوت فقط لزوم المولّدات قد يستنزف المبالغ الموجودة في الموازنات، ومردود التسجيل فقد قيمته ولا يمكن التعويل عليه، وككلّ الملفات التربوية اليوم تنتظر الدولة «الجهات المانحة» للتمويل وتشغيل مرافقها التعليمية.

 

كي لا نخسر السنة الدراسية والتعليم!

"النهار" ــ ابراهيم حيدر ــ ينتظر المعلمون في المدارس الرسمية إقرار مطالبهم أولاً بدفع المتأخرات عن العام الماضي، وثانياً ما ستقرّره جلسة مجلس النواب في ما يتعلق بإقرار راتب إضافي ورفع بدل النقل إلى 95 ألف ليرة عن الحضور الفعلي، على الرغم من عدم إدراجهما على جدول أعمال الهيئة العامة. ولذا يمكن أن تعلن رابطات الرسمي العودة الى المدارس والثانويات وبدء التدريس الفعلي إذا سارت الامور إيجاباً وهي إقرار حد أدنى من المطالب. لكن حتى لو أقرت الجلسة التشريعية راتباً إضافياً للأساتذة، وهو لا يدخل في صلب الأجر الأساسي، فإن الأزمة ستبقى مستمرّة ما دام الانهيار يتواصل، فيما الغلاء خصوصاً المحروقات ضرب قيمة المساعدات الاجتماعية الممنوحة، وبالتالي سنشهد المزيد من الإضرابات والمقاطعة طلباً لتصحيح الأجور التي يبدو أن الدولة عاجزة ومفلسة ولا قدرة لها على تلبية كل ما تطالب به القطاعات ومن بينها أساتذة الرسمي.

النقطة الإيجابية الوحيدة التي يمكن أن تشكل مدخلاً لإطلاق السنة الدراسية، هي القرار الذي اتخذته رابطتا الثانوي والأساسي للالتحاق بالمدارس والثانويات وتسجيل التلامذة بدءاً من الخميس 15 أيلول الجاري، وهذا يعني التحاق المعلمين بالثانويات والمدارس للتوقيع على سجل الدوام الرسمي، والبدء باستقبال طلبات التلامذة من دون العودة إلى التدريس قبل اتضاح الصورة النهائية للتقدمات. ولا شك في أن هذه الخطوة تشكل مبادرة مهمة للحفاظ على تلامذة المدرسة الرسمية وحماية التعليم، وهي تمت بالاتفاق مع وزير التربية عباس الحلبي الذي أكد دفع المتأخرات قبل نهاية الشهر الجاري، ووعد برفع قيمة المنحة الشهرية من الجهات المانحة بالدولار الأميركي، وكذلك توقيعه مراسيم تتعلق برفع بدل الساعة للمتعاقدين.

الأهم هو قرار فتح المدارس الرسمية والبدء بتسجيل التلامذة، قبل الحديث عمّا يمكن أن تؤول إليه الأوضاع بفعل الأزمات المستمرة، واحتمال امتناع المعلمين عن التدريس وعدم قدرتهم على الوصول الى المدرسة، خصوصاً أن مدارس التعليم الخاص أو معظمها باشرت التدريس وأيّ تأخير في الرسمي سينعكس سلباً على تحصيل تلامذته وعلى المدرسة نفسها التي بالكاد تمكنت من التعويض خلال العام الماضي. ويبدو أن الخطر اليوم لا يقتصر فقط على السنة الدراسية الجديدة بل على التعليم الرسمي نفسه، فإن لم يحصل الأساتذة على نسبة مقبولة مما يعادل غلاء المعيشة والتضخم، وهو ما يعني أضعاف قيمة الرواتب الحالية، فسيستمر المأزق، فيما العودة الى التدريس ستكون عرجاء ما لم تمارس الحكومة دورها باعتبار أن المسؤولية ليست على عاتق وزارة التربية وحدها بل يتحمّلها الجميع.

هناك مسؤولية ايضاً على رابطات الأساتذة، وهي البحث عن سبل جديدة لتحقيق المطالب، والتوجّه نحو عقد تسويات مرحلية. وبينما يبدو واضحاً أن الانهيار مستمر والمؤسسات تتعطل، فإن قرار الإضراب المفتوح يجب أن يأخذ في الاعتبار مصلحة الاكثرية من اللبنانيين وأولئك الذين اختاروا تعليم أبنائهم في الرسمي، فالأزمة ترتد عليهم أمام الدولة المفلسة، وهو أمر لا يُحرج السلطة بل يضع المعلمين في مواجهة المواطنين والرأي العام، عندها يستحيل الإضراب والتعطيل كارثة على الجميع.

الإضراب المفتوح والطريقة التي تدار بها عملية الضغط ليسا لمصلحة الأساتذة حتى الآن. الوقت يضيع والمدارس تنزف وقدرات المعلمين تتراجع، وهو ما يستدعي إعادة نظر في كل الحركة المطلبية، والبحث عن أساليب ضغط مختلفة ضد السلطة وقواها التي تسبّبت بالأزمات، وإعادة مد الجسور مع اللبنانيين المتضررين، للحفاظ على التعليم والمدرسة...

 

هل يدخل فيروس "كورونا" المدارس؟

"لبنان 24 ــ مع بدء العامّ الدراسيّ الجديد في المدارس الخاصّة، لوحظ أنّ معظم التلامذة لا يضعون الكمامة، لا داخل الصفوف ولا في الملاعب والباصات المدرسيّة مع تخفيف إجراءات "كورونا" في البلاد منذ فترة، وتلقّي العديد من المواطنين للقاحات.

ويتخوّف مصدر طبيّ بأنّ يعود الفيروس بموجة جديدة، وحتّى لو كانت خفيفة، وخصوصاً في فصليّ الخريف والشّتاء، بالتزامن مع توقّع ظهور متحوّرات أخرى، ما قد يطرح علامات إستفهام حول عدم التعميم  على المدارس والطلاب والأساتذة بوضع الكمامات، وتطبيق التباعد الإجتماعيّ، للحؤول دون تجدّد الإصابات في صفوف التلامذة كما حصل في السّنة الماضيّة، حيث شهدت العديد من المدارس إقفالات بالجملة، نتيجة تسجيل الحالات، وبشكل خاصّ بعد الأعياد، والمناسبات الإجتماعيّة

 

مواقف وأنشطة

 

 

ندوة فكرية نقدية لمادة الفلسفة نظمها تجمع المعلمين

وطنية - نظم "تجمع المعلمين في لبنان" ندوة فكرية نقدية من بعد، لمادة الفلسفة في المرحلة الثانوية، تم خلالها مناقشة الإشكاليات المعرفية والثقافية الموجودة في مادة الفلسفة ومضامينها، بمشاركة عدد من أصحاب الخبرة والاختصاص. وتولت إدارة الندوة أستاذة مادّة الفلسفة زهرة صفا. 

وقدم الدكتور أحمد ماجد،  نقدا مفصلا لمنهج الفلسفة في لبنان، ورأى أنّه "يعاني من الكثير من التشوهات أبرزها القطيعة الفكرية ضمن هذا المنهج وعدم شموله للأبعاد الفلسفية الحقيقية". 

وركز سمير خير الدين على جدلية "الأنا والآخر" معتبرا أنه "كما علي أن أقبل فكرك وأناقشه انطلاقا من أبعادي الفكرية، عليك أيضا أن تقبل فكري وتناقشه".

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية

 

الوزير والوزارة ولجنة التربية:

 

الحلبي: 15 ايلول دوام الزامي لجميع افراد الهيئة التعليمية بالملاك

اصدر وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي اليوم قرارا حمل الرقم 66/2022 حدد فيه يوم 15/9/2022 موعد بدء الاعمال التحضيرية وتحديد موعد بدء التدريس للعام الدراسي 2022/2023 في المدارس والثانويات الرسمية

وتضمن القرار:

المادة الاولى: يضاف الى المادة الاولى من القرار رقم 597/م/2022 تاريخ 25/8/2022 ما يلي:

يعتبر دوام يوم 15/9/2022 الزاميا لجميع افراد الهيئة التعليمية بالملاك

يقتصر الحضور خلال الفترة من 16/9/2022 ولغاية 2/10/2022 ضمنا على مدير المدرسة والنظار والمرشد الصحي وعامل المكننة والمستخدمين.

يمكن لمدير الثانوية ان يحدد من يرى حضوره ضروريا من افراد الهيئة التعليمية لاجراء امتحانات الدخول للتلامذة الجدد خلال فترة الاعمال التحضيرية.

يمكن لمدير المدرسة ان يحدد من يرى حضوره ضروريا من افراد الهيئة التعليمية لاجراء امتحانات الدخول للتلامذة الجدد وامتحانات الاكمال لتلامذة الحلقة الاولى خلال الاسبوع الاخير من الاعمال التحضيرية.

 

وزارة التربية: لاعتماد الليرة اللبنانية حصراً لتقدير نفقات الموازنة المدرسية وتحديد القسط المدرسي

أصدر وزير التربية والتعليم العالي ،تعميـــما حمل الرقــــم 33/م/2022 تاريخ 12/9/2022 المتعلق بعدم جواز فرض المدارس الخاصة غير المجانية أي مبالغ، أيا كانت تسميتها، وأياً كانت مقاديرها على أولياء أمر التلامذة المسجلين فيها، بالإضافة إلى القسط المدرسي الذي تستوفيه من كل منهم. وجاء في التعميم :

لما كانت الفقرة الثانية للبند "أ" في المادة الأولى من القانون رقم 515 تاريخ 6/6/1996 قد حددت القسط المدرسي بما تفرضه المدرسة الخاصة غير المجانية على التلميذ من مبالغ، أياً كانت تسميتها، عن سنة دراسية في مقابل ما تقدمهُ له من تعليم ونشاطات تربوية إلزامية وتأمين ضد الأخطار ورقابة طبية؛

ثم نص البند "ب" اللاحق له على تحديد القسط المدرسي السنوي بقسمة إجمالي باب النفقات المحددة في المادة الثانية من هذا القانون على مجمل عدد التلامذة في المدرسة بعد أن ينزل منه مجموع مبالغ منح التعليم التي تستحق لأفراد الهيئة التعليمية الداخلين في ملاكها الذين يتوجب عليهم أن يصرحوا لها عن هذه المنح، وأن يدفعوها لها؛ وبعد أن ينزل من مجموع عدد تلامذتها عدد أولاد أفراد الهيئة التعليمية هؤلاء.

ولما كان باب الإيرادات في الموازنة المدرسية للمدرسة الخاصة غير المجانية يتكون من مجموع الأقساط المدرسية الموازي لمجموع عناصر باب النفقات، وتدخل في باب الإيرادات هذا رسوم الانتساب إلى المدرسة، أو التسجيل فيها حال فرضها من قبلها، على أن لا تتعدى العشرة بالماية من قيمة قسط السنة السابقة.

ولما كان القانون السابق بيان رقمه وتاريخه يوجب على المدرسة الخاصة غير المجانية أن تنظم موازنتها وفقاً لنموذج مرفق به، ويتبين من الاطلاع عليه أن تقدير كل عنصر من عناصر النفقات يتم بالليرة اللبنانية، وأن تحديد القسط الذي يتوجب عن كل تلميذ مسجل فيها يتم بهذه العملة أيضاً، وبالتالي فإن هذه الموازنة نفقات وإيرادات، تقدر وتحدد بها حصراً، وتبعاً لذلك فإن اعتماد أي عملة أخرى لتقدير أي من نفقات هذه المدرسة يقع في نطاق مخالفة القانون.

ولما كان إسداء المؤسسات التربوية التعليم منضوياً في إطار الخدمة العامة وفي نطاق الأنشطة التي لا تتوخى الربح، وتبعاً لذلك فإنها لا تخضع للتكليف بضريبة على الدخل، وتستدعي تأديتها لهذه الخدمة أن تستمر في القيام بها.

ولما كانت استمرارية المدرسة الخاصة غير المجانية في أداء دورها التعليمي التربوي في مثل الظروف الراهنة التي تشهد أزمات إقتصادية خانقة، وانهياراً في القدرة الشرائية للعملة الوطنية وفي قيمتها التبادلية مع العملات الأخرى، توجب عليها، ومع الإلتزام بوضع موازنتها بهذه العملة، أن تحصر الأنفاق على العناصر التي يرتبط سير العملية بهذه العملة، أن تحصر الانفاق بالعناصر التي يرتبط سير العملية التعليمية بها ارتباطاً وثيقاً ومباشراً على النحو الذي تتوقف معه حال عدم توفير الاعتماد اللازم لها، وبالتالي عصر مقدار هذا الاعتماد إلى حده الأدنى الذي لا يمكن النزول إلى ما دونه.

ولما كان من حق المدرسة الخاصة الغير المجانية أن تعمد على ضوء ما تقدم الى أن تدرج في باب النفقات من موازنتها كل المبالغ التي تقتضي ضرورة ديمومة العمل فيها أن يصار إلى دفعها في حدود الحصر والعصر آنفي الذكر، وإن كانت هذه المبالغ توجبت، أو ستتوجب، جراء ظروف استثنائية، وستؤدي إلى تجاوز نسبة الـــ 35% من إجمالي البنود الثلاثة "أ" و "ب" و"ج" المحددة في باب نفقات هذه الموازنة؛ فيكون من الواجب في هكذا حالة أن تدرج هذا التجاوز في ملحق لموازنتها يشتمل على تقرير مدقق حسابات محلف، يتم إقراره وفقاً للقواعد ذاتها لاقرارها، ويتم الفصل في أي خلاف حوله حال نشوئه وفقاً للأسس المعتمدة للبت في أي خلاف حولها.

ولما كان يقابل حق المدرسة الخاصة الغير المجانية المبين أعلاه موجب أن تضمن باب إيراداتها أي مبالغ أو مساهمات تقدم لها، لِتُنَزَّل من باب نفقاتها، مع مراعاة التقيد بإرادة الواهب.

ولما كان حق المدرسة الخاصة غير المجانية في تلقي المساهمات وفي قبول التبرعات لا تحول دونه أحكام قانون الموازنة المدرسية الذي تخضع له، ويَكون من شأن إنشاء صندوق خاص لتلقيها أو لقبولها أن يفضى إلى إحداث حالة لا يرعاها هذا القانون، بخاصة متى عمدت إلى دعوة أولياء التلامذة المساهمة بصورة إلزامية فيه، وبخاصة أيضاً متى كانت العملة التي تطلب تقديمها لزاماً بالدولار الأميركي الذي يتعذر، بل يستحيل على الغالبية الساحقة من هؤلاء الأولياء الحصول عليه.

على مجمل ما تقدم

نتوجه إلى أصحاب إجازات المدارس الخاصة غير المجانية الذين نقدر دورهم التربوي والتعليمي، ونكن لهم كل التقدير، ليتقيدوا عند تحديدهم للقسط المدرسي بما يلي:

أولاً: اعتماد الليرة اللبنانية حصراً لتقدير نفقات الموازنة المدرسية، ولتحديد القسط المدرسي.

ثانياً: إدراج كل نفقة استثنائية مقدر توجبها وبخاصة لدعم رواتب أفراد الهيئة التعليمية وأجور العاملين كافة لديها لتأمين استمرارية العمل فيها، في عداد عناصر باب نفقاتها.

ثالثاً: إدراج كل مساهمة قدمت إليها، أو أي هبة أو أي تبرع أياً كان مقداره، وأياً كانت عملته، وبعد تحويلها إلى العملة الوطنية حال كانت بسواها، في باب إيرادات هذه الموازنة.

رابعاً: تنظيم ملحق بالنفقات الإستثنائية المتجاوزة لنسبة الـــ 35% المنصوص عليها في القانون رقم 515 تاريخ 6/6/1996، مرفق بتقرير خبير محاسبة محلّف.

خامساً: تنظيم ملحق بالنفقات الإستثنائية المتجاوزة لاعتمادات الموازنة التي تطرأً اثناء العام الدراسي، مرفق بتقرير خبير محاسبة محلف، وإقرار هذا الملحق وفق أسس وقواعد إقرار الموازنة، وبالتالي استيفاء زيادة على القسط المدرسي على ضوء ما يترتب على هذا الإقرار.

سادساً: تنظيم ملحق بالإيرادات الإستثنائية حال ورودها إبان العام الدراسي، وتحديد انعكاسها الإيجابي على القسط المدرسي بتخفيضه بما يوازي قيمة هذا الإنعكاس.

سابعاً: عدم استحداث أي صندوق خارج الموازنة وان كانت المساهمة فيه بالإختيار، وبالعملة التي يحددها المساهم، وبالتالي اعتبار إحداثه وبخاصة على النحو الذي يعطي للمساهمة فيه طابع الإلزام لولي الأمر ، عملاً لا تجيزه الأحكام القانونية التي ترعى نشاط المدرسة التي أحدثته لديها، بل مخالفاً لها، يرتب المسؤولية عليها ويلزم وزارة التربية والتعليم العالي باتخاذ الإجراءات والتدابير التي تجيز لها القوانين والأنظمة النافذة أن تعمد إلى إتخاذها.

 

الجامعة اللبنانية

أساتذة "اللبنانية" وطلابها محاصرون: الإضراب يلفظ أنفاسه والعودة بائسة

وليد حسين ــ المدن ــ لم يبق أمام أساتذة الجامعة إلا الاستسلام ورفع الأيدي. باتوا محاصرين من كل الجهات. الطلاب يريدون إجراء الامتحانات، وعمداء ومدراء فروع وكليات ضربوا عرض الحائط الإضراب المفتوح منذ نحو شهرين، وبدأوا بإجراء الامتحانات. وحتى أساتذة ممثلين لهم في الهيئة التنفيذية وفي مجلس المندوبين في رابطة الأساتذة، سلموا امتحاناتهم، أو يشاركون في أعمالها، بعدما فك الإضراب تدريجياً.

أساتذة ومدراء ورؤساء فروع كثر يصرون على الإضراب، كما فعل رؤساء مجلس فرع كلية الآداب والعلوم الانسانية الفرع الأول، معلنين تمسكهم بقرار الإضراب وعدم المشاركة في الامتحانات، انسجاماً مع قرار الهيئة التنفيذية للرابطة والهيئة العامة ضد سياسة تجاهل مطالب الأساتذة ورفع ميزانية الجامعة.

تغذية حساب الجامعة

لكن لم يعد الأساتذة يقوون أمام الضغوط. وبات موعد فك الإضراب، في حال قبضوا المساعدات، قريباً. فرئيس الجامعة بسام بدران أعلن يوم أمس عن تغذية حساب الجامعة اللبنانية لدى وزارة التربية بمبلغ 104 مليار ليرة، تأميناً لاعتمادات المساعدة الاجتماعية من بداية العام الحالي ولغاية شهر حزيران (نصف راتب شهريًا)، إضافةً الى مبلغ 50 مليار ليرة بدل إنتاجية لشهريّ ايلول وتشرين الأول. أي تنفيذ المرسومين اللذين تم إقرارهما مؤخراً.

وبعدما باتت أموال المرسومان السابقان في عهدة الجامعة، لم يبق عملياً إلا إقرار المرسوم الثالث بقيمة 128 مليار ليرة ويتخذ القرار بمصير الإضراب. وقد تم توقيع هذا المرسوم الثالث اليوم الثلاثاء في 13 أيلول، وسيصار إلى نشره في الجريدة الرسمية.

ديوان المحاسبة

لكن تغذية صندوق الجامعة بالأموال التي أعلن عنها بدران، لا تعني أن الأساتذة سيقبضون المساعدات عاجلاً. فوفق مصادر "المدن"، يحتاج الأمر إلى قرار من ديوان المحاسبة. وقد وعد بدران الأساتذة بتسريع هذا الإجراء كي تصبح المساعدات في الحسابات المصرفية للأساتذة قريباً. وكذلك الأمر بالنسبة لمرسوم الـ128 مليار ليرة. فهو بحاجة للتنفيذ من وزارة المالية لنقل الاعتمادات إلى وزارة التربية، ثم ديوان المحاسبة. وقبل حصول الأساتذة على المساعدات لن تدعو الهيئة التنفيذية للرابطة إلى عقد اجتماع الهيئة العامة لبحث مصير الإضراب.
الأساتذة في مأزق والطلاب أيضاً والعمداء والمدراء ورؤساء الفروع. الأساتذة محقون بمطالبهم بعدما بات راتب المتفرغ فيهم نحو 150 دولاراً والمتعاقد نحو دولارين أجر الساعة. والطلاب محقون بأنهم يريدون إجراء الامتحانات والتسجيل للعام المقبل. والعمداء والمدراء لا يريدون تحمل مسؤولية التقصير في عدم إجراء الامتحانات، وتسيير شؤون كلياتهم لافتتاح العام الدراسي المقبل، يقول أحد ممثلين الأساتذة في الرابطة.

ويضيف أن الدولة والمسؤولين وضعوا الجميع بوجه بعضهم البعض: الطلاب وأهاليهم بوجه الأساتذة، والعكس صحيح، والأساتذة بوجه العمداء والمدراء الذين قرروا فك الإضراب. والجميع محق ومخطأ في الوقت عينه.

الطرق مقفلة أمامهم

الجامعة بلا كهرباء ولا ماء وانترنت ولا محروقات ولا مستلزمات، هذا قبل الحديث عن رواتب الأساتذة التي لم تعد تكفي ثمن المواصلات. والطلاب معدمون ويائسون ولا خيار أمامهم إلا الجامعة اللبنانية. غير ذلك كانوا انتقلوا إلى الجامعات الخاصة، فيما لو سمحت ظروفهم بذلك.
جميع الطرق مقفلة. طريق الإضراب المفتوح الذي جرب لأكثر من شهرين قبل اندلاع الأزمة لم يفض إلى أي حل، ولم يحصل الأساتذة حينها إلا على وعود. أما حالياً، في ظل إفلاس الدولة، فالجميع مقتنع أن الإضراب لن يملأ خزينة الدولة المفلسة والمنهوبة.

وحول مصير العام الدراسي يؤكد هذا النقابي أن رابطة الأساتذة محرجة. فقبل حصول الأساتذة على الأموال في حساباتهم المصرفية لا يمكن الدعوة لعقد هيئة عامة. فقد قررت الأخيرة الإضراب ولا يمكن الرجوع عنه إلا بالرجوع إليها. ولا يمكن دعوة الأساتذة لاجتماع الهيئة العامة لبحث مصير الإضراب، طالما أن المراسيم التي أقرت مجدداً، يعود بعضها لأكثر من ثمانية أشهر.

ويضيف المصدر، في حال سرّع رئيس الجامعة الإجراءات في ديوان المحاسبة، تدعو الهيئة التنفيذية الأساتذة لعقد هيئة عامة. والقرار الذي يصدر عنهم ملزم للجميع، سواء لناحية رفض المساعدات والتشديد على تصحيح رواتبهم، أو لناحية الرضوخ لما هو معروض عليهم، حتى لو هذه الأموال بلا قيمة حيال ارتفاع سعر صرف الدولار الجنوني. 

 

 

الشباب

 

 

مجلس فرع الاداب1 يرفض قرار المديرة

بوابة التربية: رد مجلس فرع كلية الآداب والعلوم الانسانية الفرع الأول في الجامعة اللبنانية على إعلان مديرة كلية الآداب والعلوم الانسانية (الفرع الاول) ان امتحانات الفصل الثاني ستبدأ يوم الإثنين في ١٩ ايلول لجميع الاقسام، معتبراً أنه ليس من صلاحيات المديرة اجراء امتحان من دون قرار مجلس وحدة ومجلس فرع

تجدر الإشارة إلى أن قرار المديرة جاء في اعقاب طلب من عميد الكلية أحمد رباح بضرورة اجراء الامتحانات

وجاء في رد المجلس:

حضرة المديرة:  زميلاتنا وزملائنا الكرام في كلية الآداب والعلوم الانسانية،١

ان استمرار الجامعة وديمومتها يعتمد على إقرار ملفاتها وزيادة موازنتها، لذلك ودفاعا عن الجامعة وأهلها  تماشيا مع الموقف النقابي للرابطة،

نؤكد تمسكنا بقرار الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذ المتفرغين، والهيئة العامة، إيمانا منا بوحدة الصف، وبالالتزام النقابي أمام أنفسنا وأمام طلابنا

كان على المديرة احترام القانون ٦٦ لانه ليس من صلاحياتها اجراء امتحان دون قرار مجلس وحدة ومجلس فرع

لذلك، نعلن عدم المشاركة في الامتحانات انسجامآ مع قرار الهيئة التنفيذية للرابطة والهيئة العامة ضد سياسة التجاهل  لكافة مطالبنا.

وحمل بيان الرد تواقيع كل من:

د.لينا بيضون : رئيسة قسم علم النفس.

د.محمود زيباوي: رئيس قسم الاثار.

د.عماد هاشم: رئيس قسم الجغرافيا.

رئيسة قسم اللغة الفرنسية: د. رلى ذبيان.

ممثلة أساتذة كلية الآداب١: د. بادية مزبودي.

رئيس قسم الفلسفة: د.أسعد بتديني.

 

وزارة الشباب والرياضة أطلقت خطة السياسة الشبابية بالشراكة مع اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان

وطنية - احتفلت وزارة الشباب والرياضة في السرايا الحكومية، بإطلاق "خطة عمل السياسة الوطنية للشباب 2022-2024"، بالشراكة مع "اليونيسف" و"صندوق الأمم المتحدة للسكان"، لتنمية قدرات الشباب والشابات في لبنان وتمكينهم. برعاية رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وحضوره والوزراء في حكومة تصريف الاعمال الشباب والرياضة جورج كلاس، الاعلام زياد المكاري، الزراعة عباس الحاج حسن، السياحة وليد نصّار،  الاقتصاد أمين سلام، الشؤون الاجتماعية هكتور حجّار والدولة لشؤون التنمية الادارية نجلا رياشي عساكر، رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون أبي رميا، رئيسة الهيئة الوطنيّة لشؤون المرأة اللّبنانيّة كلودين عون، رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية بيار جلخ ونائب الرئيس هاشم حيدر، الى أعضاء من السلك الدبلوماسي العامل في لبنان ورؤساء وممثلي المنظمات الدولية والمشاركة ورؤساء الاتحادات الشبابية والكشفية والجمعيات الأهلية.

وكان مجلس الوزراء قد أقرّ "خطة عمل السياسة الوطنية للشباب"، في 12 أيار 2022، وتتضمن 20 توصية ذات أولوية، تم التخطيط لها من خلال 179 من التدخلات، على شكل مشاريع ومبادرات تمتد على فترة ثلاث سنوات، وتتماشى مع الأولويات الخمس لـ"وثيقة السياسة الشبابية في لبنان 2012"، أي "الخصائص السكانية والهجرة" و"العمل والمشاركة الاقتصادية" و"الاندماج الاجتماعي والمشاركة السياسية" و"التربية والثقافة" و"الشباب والصحة".

وجاءت خطّة العمل في اطار السعي لتنفيذ "وثيقة السياسة الشبابية في لبنان" التي أُقرّها مجلس الوزراء في 3 نيسان - أبريل 2012، وثبتت إلتزام الدولة قضايا الشباب ورؤيتها المتكاملة للخطوات المنوي اتخاذها لتحسين ظروفهم الحياتية وتلبية حاجاتهم وطموحاتهم وإيجاد مناخ يساعدهم في الوصول الى مواقع القرار في الحياة العامة، من خلال 137 توصية تندرج تحت الأولويات الخمس. كما جاءت نتيجة مناقشات على مستوى البلاد بين الوزارات وأصحاب الشأن والشباب للمساهمة في توجيه الاستراتيجيات الوطنية المتعلّقة بتنمية الشباب من النواحي المختلفة، وخلق فرص لتحسين وضعهم الصحي والنفسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي، وتمكينهم من المشاركة في آليات صنع القرارعلى المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي".

ويجتمع في تنفيذ هذه التدخلّات أكثر من 17 وزارة  ومختلف المؤسسات العامة ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية ومراكز الرعاية الصحية والبلديات والأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية، كما تتضمن الخطّة إطار عمل للرصد والتقويم يتناول كل من تلك التوصيات والتدخلات.

خيامي

وبعد عرض فيديو عن آراء الشباب وتطلعاتهم، عرض المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي للمفاصل الاساسية لخطة العمل،  وقدّم معلومات أساسية حول مراحل وضعها وتفاصيلها والجهات المشاركة فيها والأهداف البعيدة المدى والأولويات وهي الخصائص الديموغرافية والهجرة، العمالة والمشاركة الاقتصادية، الاندماج الاجتماعي والمشاركة السياسية، التعليم والثقافة، الصحة والسلوكيات البالغة الخطورة"، كما تحدّث عن "تشكيل لجنة وزارية للمتابعة" وعن "إطلاق المجلس الأعلى للشباب".

بيجبيدر

وتحدّث المنسق المقيم للأمم المتّحدة ومنسق الشؤون الإنسانية بالإنابة في لبنان إدوارد بيجبيدر، فقال: "يحتاج الشباب في لبنان إلى دعمنا اليوم أكثر من أي وقت مضى، ولذلك فإن تزويدهم بالمهارات وفرص العمل وغيرها سيمكنهم من المساهمة في نهوض البلاد ودعم النمو الاقتصادي".

أضاف: "تدلّ خطة عمل السياسة الوطنية للشباب، على إلتزامنا المشترك تجاه شباب وشابات لبنان، وحان الوقت الآن لنفي بوعودنا لهم ونُظهر أننا مسؤولون أمامهم".

كلاس

ثم تحدث الوزير كلاّس، فقال: "السياسة الشبابية، هي إستراتيجية وطنية تنجزها الحكومة وتقرُّها وتعمل لإعتمادها وتنفيذها، لتكون خطّةَ نهوضٍ مجتمعية شاملة، يتعاون لتحقيقها المجلسُ النيابي و الوزاراتُ والمؤسساتُ ذات الصلة، وهي ليست إستراتيجية وطنية وحسب، بل هي (بيان الدولة)، إنها نظام حرياتٍ وإضمامةُ حقوق، ومسؤولية كل المؤسسات الدستورية والمكوّنات الوطنية، ان تأخذها على محمل الجد وتوليها أقصى درجات الاهتمام".

المشنوق

وقال الرئيس ميقاتي: "إنني فخور بكل شباب وشابات لبنان"، وأرى في عيونهم "الأمل بغد أفضل لشعبنا ووطننا. كما ادعوهم الى الا ييأسوا  رغم الواقع الأليم، والا يعتبروا ان  الهجرة  هي الحل، وليحافظوا على إيمانهم بلبنان، الذي واجه على مدى تاريخه أهوالا ومصاعب أقسى من التي نعيشها اليوم، فتخطيناها وتجاوزنا  كل المخاطر وصمدنا، وإنطلقنا من جديد لنبني لبنان يليق بشبابنا ونفاخر به".

أضاف: "لقد تم اختيار بيروت هذا العام لتكون عاصمة الشباب العربي، وانا أغتنم هذه الفرصة لأقول إن بيروت ستفتح أبوابها لجميع الشباب في العالم العربي لتقول لهم انتم في وجدان بيروت وقلب لبنان".

 

ميقاتي في اطلاق خطة عمل السياسة الوطنية للشباب: فلنتعاون جميعا لحل الملف الحكومي كلاس: اتخذنا قرارنا لنيل الشباب اللبناني كل حقوقه

وطنية -  أكد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي استمراره في كل "الجهود الرامية الى تشكيل الحكومة الجديدة ، وأن المطلوب في المقابل مواكبة من جميع المعنيين لهذه الجهود، وعدم الاستمرار في وضع الشروط والعراقيل، في محاولة واضحة لتحقيق مكاسب سياسية ليس اوانها  ولا يمكن القبول بها".

وقال: "فلنتعاون جميعا لحل الملف الحكومي بما يساعد في ارساء المزيد من الاستقرار السياسي وتجنب سجالات عقيمة لا فائدة منها، خصوصا وان الدستور واضح في كل الملفات، ولا مكان للاجتهاد في معرض النص".

موقف رئيس الحكومة جاء خلال رعايته في السرايا الحكومية اليوم اطلاق "خطة عمل السياسة الوطنية للشباب 2022-2024"، لتنمية قدرات الشباب والشابات في لبنان وتمكينهم، بدعوة من وزارة الشباب والرياضة،  بالشراكة مع اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وقال الرئيس ميقاتي في كلمته: "التحدي الاساسي الماثل امامنا يتمثل بوقف نزيف الهجرة الذي يستنزف شبابنا وشاباتنا واعادة الثقة اولا بالوطن وقدراته ومن ثم بمعالجة عوامل الانهيار التي اوقفت بشكل كبير الدورة الاقتصادية في البلد".

وقال: " إنني فخور بكل شباب وشابات لبنان  وارى في عيونهم الأمل بغد أفضل لشعبنا ووطننا. كما ادعوهم الا ييأسوا  رغم الواقع الأليم، والا يعتبروا ان  الهجرة  هي الحل. ادعوهم الى الحفاظ  على إيمانهم بلبنان، الذي واجه على مدى تاريخه أهوالا ومصاعب أقسى من التي نعيشها اليوم ، فتخطيناها وتجاوزنا  كل المخاطر وصمدنا، وإنطلقنا من جديد لنبني لبنان يليق بشبابنا ونفاخر به".

وتابع: "في هذا اللقاء الشبابي الطابع اقول لا لليأس والحزن. لا لتشجيع نزيف الهجرة او لتيئيس شبابنا ودفعهم الى  الرحيل. نعم للبقاء في لبنان مهما بلغت التحديات، وباذن الله نتعاون جميعنا لتجاوز الصعوبات ووضع الوطن مجددا على سكة التعافي الاقتصادي والمالي".

كلاس

وقال وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال جورج كلاس في كلمته: "تحية تقدير، بإسم شابات وشباب وأجيال لبنان، أرفعها الى مقام دولة الرئيس نجيب ميقاتي الذي رعى مشروع حقوق الشباب من خلال إنجاز "السياسة الشبابية"في حكومته سنة 2012، و أصرَّ على إقرار "خطة عملها التنفيذية" في مجلس الوزراء سنة 2022 ، إنتصاراً لدور الشباب وحمايةً لحقوقهم وتأكيداً على تشاركيتهم  في رسم مستقبل لبنان و تحصين مجتمعنا، حَقّاً و خُلُقاً وسلوكاً وفِعلاً وتفاعلاً وريادةً ومبادرةً".

اضاف: "إنها إحتفاليةُ الثقة بالشابات و الشباب وقدراتهم وامكاناتهم و مهاراتهم، بأن يكونوا  مؤهَّلين وفي جهوزيةٍ دائمة لخدمة الوطن، على مستوى كل مراتب الواجب وتراتبية المسؤوليات".

واعلن ان "السياسة الشبابية ، هي إستراتيجية وطنية تنجزها الحكومة و تقرُّها وتعمل لإعتمادها وتنفيذها، لتكون خطّةَ نهوضٍ مجتمعية شاملة، يتعاون لتحقيقها  المجلسُ النيابي والوزاراتُ والمؤسساتُ ذات الصلة، بما يضعُ أساسياتِ نظرية "التكامل الدائري" في مسيرة المسؤوليات الوطنية ومسار المهام الاجتماعية ويجعل من جيل الشباب مرتكز عناية الدولة، تشريعاً وحمايةً وتنفيذاً، وصولاً آلى إحقاق الحقوق وإقرارها والاعتراف بها وفرض تنفيذها واقعاً".

وقال:"السؤال الألحُّ، مَنْ يحمي شباب لبنان من مخاطر وإرتكابات وإجرامات بعض المؤسسات المرخَّصة و المنتحلة صفةالجامعات؟ هنا، التدقيق الجنائي الاكاديمي أوجَبُ و أثمَرُ ولوْ أخطر..! ثم مَنْ يوفِّرُ للشباب تعليماً سليماً راقياً بعيداً عن تبييض الشهادات وتزوير الافادات والشك بصحة وقانونيةِ إختصاصاتهم وتصنيف الجامعات في اسواق العمل..؟ و مَنْ  يُوعيّ و يُحصن شبابنا ضد المخدرات و الإدمان؟ ماذا قدمنا لهم او ماذا سنقدم لهم؟".

وتابع: "شبابنا لا يعشقون الهجرة، هم إِضطرّوا للسفر، طلبًا للعلم وبحثًا عن مورد رزق أوْ يأساً من وضع. مسؤوليتنا ان نلاقيهم الى منتصف الطريق، ونأخذ بأياديهم ونقول لهم ( لبنان لكم..الغدُ لكم.. سافروا لا تهاجروا)".

اضاف: "نحن قلنا كلمتنا واتخذنا قرارنا اننا مع الشباب اللبناني لنيل كل حقوقه وتأهيله لأن يكون قياديا وطنياً وان نوفر له كل وسائل الوصول الى المعلومات والحصول على الحقوق، وان نحميه بقراراته وندعمه في خياراته.. والباقي، هو ان نعمل معاً: حكومة ومدرسة وجامعة ومجتمعاً ومؤسسات دستورية، للحفاظ على شبابنا وحمايتهم من كل خطر يستهدف حريتهم و وجودهم بعيدًا عن الوصايات تحت أيِّ مُسمّى كانت".

المنسق المقيم للأمم المتحدة

ورأى ممثل المنسق المقيم للأمم المتحدة بالانابة أدوار بغبيدير "ان الاحتياجات الانسانية للمراهقين والشباب تتطلب جهودا متضافرة ومتوحدة لدعم الفئات الأكثر ضعفا وتهميشا".

وقال: "عندما نتحدث عن الشباب، نتحدث عن عدم المساواة، فالشباب يتأثرون بالازمات العالمية المترابطة، ولقد  انخفضت عمالة الشباب الى  نحو 39 مليون شاب في العالم، كما ان نحو 24 مليون شاب وشابة في العالم معرضين لعدم الدخول إلى المدرسة  هذا العام".

واعلن ان "1 من 4 من شباب في لبنان هم على المسار الصحيح للتعلم. انخفض الالتحاق  بالمؤسسات التعليمية  من 60 بالمئة عام 2021 الى 43 بالمئة في العام الدراسي الحالي. وثلث الشباب في لبنان ليسوا في التعليم والتدريب والعمل. وارتفع عدد الشباب الذين يغادرون البلد. ومنذ العام 2019 ارتفع نسبة استنزاف الشباب والرأس المال البشري. ولكن لبنان لا يزال يمتلك رصيدا كبيرا، ولديه الجيل الملهم والماهر من الشباب والشابات وهو ضروري لانتعاش البلاد وتطورها".

وقال: "بهذه الروحية تمت صياغة خطة عمل السياسة الوطنية للشباب ليتمكن الشباب من المساهمة في تقدمهم ورفاههم وهي ترتكز الى خمس ركائز هي: الخصائص الديموغرافية والهجرة، العمالة والمشاركة الاقتصادي، المشاركة السياسية، التعليم والثقافة والصحة".

واعتبر "أن خطة العمل التي تطلق اليوم تستجيب للالتزامات الوطنية التي اعلنتها الحكومة اللبنانية في مؤتمر عمان في أيار الماضي".

وعبّر "بالنيابة عن أسرة الأمم المتحدة عن الامتنان لدولة الرئيس ميقاتي وفريقه لالتزامه الدائم الى جانب الشباب في لبنان"، كما عبّر عن "تقديره أيضا لوزير الشباب والرياضة".

خيامي
وعرض المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي المفاصل الاساسية لـ"خطة عمل السياسة الوطنية للشباب"، فقدّم معلومات أساسية حول مراحل وضعها وتفاصيلها والجهات المشاركة فيها والأهداف البعيدة المدى والأولويات وهي الخصائص الديموغرافية والهجرة، العمالة والمشاركة الاقتصادية، الاندماج الاجتماعي والمشاركة السياسية، التعليم والثقافة، الصحة والسلوكيات البالغة الخطورة، كما تحدّث عن تشكيل لجنة وزارية للمتابعة وعن إطلاق المجلس الأعلى للشباب.

الحضور
قدم الحفل المعلق الرياضي الاعلامي  حسن شرارة وشارك فيه  اضافة الى الوزير كلاس، الوزراء في حكومة تصريف الاعمال: الشؤون الاجتماعية هكتور حجار، الزراعة عباس الحاج حسن، الاعلام زياد مكاري، التنمية الادارية نجلا الرياشي، السياحة وليد نصار، والاقتصاد أمين سلام، رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية النائب سيمون ابو رميا، المنسق المقيم للأمم المتحدة بالانابة أدوار بيغبيدير، رئيس الاتحاد العمالي العام بشاره الاسمر، رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية بيار جلخ، رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون، المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي وعدد من السفراء وممثلي وكالات الأمم المتحدة والمهتمين بالشأن الرياضي.

 

وفد من القوميّ زار رئيس بلدية كفرمشكي وقدّم له درعاً تكريمية عربون شكرعلى استضافته مخيم الأشبال والطلبة

وطنية - قام وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي بزيارة رئيس بلدية كفرمشكي كمال السيقلي حيث قدّم له درعاً تكريميّة عربون شكر وتقدير للتسهيلات والدعم التي قدّمها لمخيم الأشبال والطلبة الذي أقيم في حرش بلدة كفرمشكي.

وضم الوفد عميد التربية والشباب إيهاب المقداد، عضو هيئة عمدة الدفاع د. نضال منعم، منفذ عام البقاع الغربي وسام غزالي وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام راشيا كمال شموط وأعضاء هيئة المنفذية، رجدي الشموري الذي تولى مسؤولية آمر مخيم كفرمشكي، وعدداً من مسؤولي الوحدات الحزبية والقوميين.

وشكر عميد التربية والشباب رئيس البلدية على "استضافة مخيم الطلبة والأشبال في بلدة كفرمشكي واهتمامه الكبير"، مثنياً على "الشرح الذي قدمه للمشاركين عن تاريخ بلدة كفرمشكي".

بدوره نوّه رئيس البلدية ب"الأخلاق العالية والمناقبية التي أظهرها المشاركون في المخيم وبالمبادرة التي قاموا بها بزيارة المسنين في البلدة"، وأكد  "استمرار التعاون في أي نشاطات مستقبلية". 

 

التعليم الرسمي

 

 

الأساتذة و"الموازنة": الخبز والبنزين.. أو ضياع عام تعليمي رابع

وليد حسين ــ المدن ــ تنتظر روابط المعلمين في التعليم الرسمي انتهاء نقاشات جلسات الموازنة العامة في مجلس النواب، التي تبدأ يوم غد الأربعاء، لاتخاذ القرار المناسب بما يتعلق بمصير العام الدراسي، الذي تبدأ أعماله التحضيرية يوم الخميس المقبل في 15 أيلول. 

بادرة حسن نيّة

في خطوة بمثابة بادرة حسن النية تجاه نواب الأمة، دعت رابطة أساتذة التعليم الثانوي أعضاءها للالتحاق بالثانويات ومراكز الإرشاد ودور المعلمين يوم الخميس المقبل، للتوقيع على سجل الدوام الرسمي وفق الأصول القانونية.

الدعوة تقتصر على توقيع الأساتذة من دون المشاركة بأي أعمال تحضيرية، لأن "الرابطة ستتابع جلسات الموازنة العامة عن كثب. وهي دعت الكتل النيابية إلى تنفيذ ما وعدت به أثناء زيارات الروابط التعليمية لها". لكن الرابطة أكدت "موقفها السابق بالتوقف عن الأعمال التحضيرية ريثما تتضح الرؤية بعد جلسات إقرار الموازنة، ليصار بعدها لعقد جمعيات عمومية لاتخاذ الموقف المناسب".

أما رابطة التعليم الأساسي فأجرت استفتاء في الفروع، وارتأت أن تبدأ أعمال تسجيل الطلاب حصراً، ولن تأخذ أي قرار بالعودة إلى التدريس قبل تحقيق المطالب. وهي بمثابة بادرة حسن نية منها، كما أكد النقيب حسين جواد لـ"المدن".

لا يحسدون على أوضاعهم

من ناحية أخرى، بدأ مدراء ثانويات بدعوة الأساتذة للحضور إلى الدوام يوم الخميس في 15 أيلول، ضاربين عرض الحائط قرار الرابطة بعدم المشاركة بالأعمال التحضيرية. وأكدت رئيسة الرابطة ملوك محرز لـ"المدن" أن قرار الرابطة واضح: الأساتذة غير معنيين ببدء العام الدراسي قبل تنفيذ النواب وعودهم. فقد سبق وجال وفد من روابط المعلمين على الكتل النيابية، ورحب الجميع بمطالب الأساتذة.
وأضافت محرز: "المسؤولون يقولون إن الدولة عاجزة عن تصحيح الرواتب. حسناً، يمكن أقله إقرار بدل الإنتاجية التي أعطيت للإدارة العامة، عن الأيام الحضورية، للأساتذة، وذلك إلى حين تصحيح الرواتب".

الأساتذة في وضع لا يحسدون عليه. رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لم يعدهم إلا بمنحهم راتباً إضافياً إلى راتبهم الأساسي، وبدل نقل بـ95 ألف ليرة عن أيام الحضور. ووعدهم بأن تقرّ في الميزانية العامة التي سيناقشها المجلس النيابي هذا الأسبوع، رغم أن هذا البند لم يقرّ في جلسة اللجان النيابية المشتركة وترك أمره للجلسة العامة.

غلاء المعيشة

لكن روابط المعلمين عرضت مع الكتل النيابية، التي ستناقش الموازنة إنصافهم، مطالبها بأن يُعدَّل راتب الأستاذ ثلاثة أضعاف فقط، عوضاً عن عشرين ضعفاً كي يصبح موازياً لغلاء المعيشة والتضخم الحاصل منذ اندلاع الأزمة في لبنان.

سينتظر الأساتذة تنفيذ النواب وعودهم. فجل ما قد يحصلون عليه في حال لم تتحقق مطالبهم راتباً إضافياً، لا يدخل بصلب المعاش ولا يستفيد منه الأساتذة الذين سيخرجون إلى التقاعد في راتبهم التقاعدي، وبدل نقل بـ95 ألف ليرة، ومبلغ 130 دولاراً شهرياً من الجهات المانحة، وعدهم وزير التربية عباس الحلبي بتأمينه لهم. لكن القدرة الشرائية لـ130 دولاراً حالياً باتت أقل من التسعين دولاراً التي حصلوا عليها العام الفائت. حينها كان الدعم الجزئي على المحروقات قائماً وكانت الاتصالات مدعومة، وأسعار السلع اليومية أقل وطأة عليهم.

في حال أقر مجلس النواب الراتب الإضافي فقط، سيكون مجموع ما يحصل عليه أستاذ الثانوي (مساعدة الدولة ومنحة الدول المانحة، وبدل النقل) نحو 300 دولار، في حال لم ينفلت سعر الدولار في السوق السوداء. وحينها لن تتخذ روابط المعلمين قراراً في بدء العام الدراسي. وفي حال تعرّضت لضغوط حزبية يتكرر السيناريو الذي شهدت المدارس الرسمية العام الفائت، مع فوضى إضافية تتمثل في اتساع شريحة الأساتذة الممتنعين عن التعليم. ويضيّع طلاب التعليم الرسمي عاماً دراسياً رابعاً. 

 

روابط التعليم الرسمي للنواب: إذا كنتم تريدون للتعليم أن يستمر أنصفوا الأساتذة والمعلمين

بوابة التربية: عشية الدعوة إلى جلسة نيابية لإقرار مشروع الموازنة العامة عقدت روابط التعليم الرسمي (الثانوي، الأساسي، المهني والتقني) اجتماعاً طارئاً وأصدرت البيان التالي:

بعد سلسلة من اللقاءات التي أجرتها روابط التعليم الرسمي مع السادة النواب والكتل النيابية والوزراء والمسؤولين والمكاتب التربوية للأحزاب والقوى السياسية وقد تم عرض المطالب التي تساهم في رفع الغبن عن الأساتذة والمعلمين وترفع عن كاهلهم عبء الحياة المعيشية،

وبعد أن ابدت كافة القوى السياسية والنيابية تأييدها وإقرارها بأحقية هذه المطالب فإن الروابط وعشية إنعقاد جلسات مجلس النواب لمناقشة وإقرار الموازنة العامة  تدعو النواب والكتل النيابية إلى الإيفاء بوعودهم وترجمة هذه الوعود بالضغط لإقرار المطالب المرفوعة لا سيما تصحيح الأجور، وإذا تعذر ذلك تحسين الأجور بأن تكون أي مساعدة إجتماعية تساوي ثلاث مرات الراتب، وإقرار مشروع القانون الذي يعطي بدل نقل ست لترات من البنزين، ورفع موازنة تعاونية موظفي الدولة لتصبح قادرة على تسديد كلفة الاستشفاء الحقيقية.

إن روابط التعليم تراهن على ما سمعته من الكتل النيابية حول مطالبها وتتوجه إليهم لتؤكد أن الخيارات ليست واسعة فإذا كنتم تريدون للتعليم الرسمي أن يستمر أنصفوا الأساتذة والمعلمين.

كما وتدعو الروابط الزملاء الأساتذة والمعلمين إلى الإعتصام المركزي أمام مجلس النواب يوم الخميس في ٢٠٢٢/٩/١٥ عند الساعة ١٠.٣٠ للتعبير عن وجعهم ولتوجيه صرخة مدوية من أجل حقوقهم.

 

اجتماع للجنة الفاعلة لاساتذة الأساسي: لا انطلاقة للعام الدراسي قبل الحصول على حقوقنا والى الشارع سنعود

وطنية - تابعت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي في لبنان عقد لقاءاتها وتحركاتها المطلبية  في جميع المحافظات اللبنانية تحضيرا للعام الدراسي 2022-2023 .

وعقد اجتماع  في "نادي الحدود الرياضي" في مجدل عنجر البقاع الاوسط، بحضور  رئيسة اللجنة الفاعلة الاستاذة نسرين شاهين وممثلة عن الهيئة الادارية للجنة هدى حاطوم.

حضر الاجتماع مندوبون عن الاساتذة المتعاقدين والمستعان بهم في البقاع الاوسط  بتنسيق وحضور اللجنة الفاعلة في البقاع الاوسط، وقد شارك في الاجتماع النائب في لجنة التربية الدكتور بلال الحشيمي.

بعد مناقشة المشاكل التي تعم القطاع التعليمي الرسمي والمشاكل التي تواجه الاساتذة وانطلاقة العام الدراسي، عرضت اراء اساتذة البقاع الشمالي والغربي والناعمة والنبطية والمنية وطرابلس وعكار وحاصبيا والمتن والشوف، حيث اكد الحضور في بيان صدر اثر اللقاء، مواقف الاساتذة في المحافظات، كما أكدوا " ان لا انطلاقة للعام الدراسي قبل حصولهم على ابسط حقوقهم واولها:

_القبض الشهري. 

_ حوافز 300 $ بالدولار عبر omt على ان تكون مقطوعة للجميع.

_ رفض مضاعفة اجر الساعة، ودولرتها على سعر 8000

_ العقد الكامل عن الماضي والحالي.

_بدل النقل عن كل يوم عمل حضوري لا عن ثلاثة ايام فقط".

كما اكدوا "رص الصفوف مع اساتذة بقية المحافظات للمطالبة بالحقوق".

بدوره اكد النائب الحشيمي" رفع هذه الحقوق الى لجنة التربية النيابية".

واشار البيان الى انه"ستستكمل سلسلة التحركات المطلبية للجنة الفاعلة للعام الدراسي المقبل 2022_2023 بانتظار ان يدفع وزير التربية حقوق العام الماضي وتحديد كيفية تصحيح قيمة اجر الساعة ودفع الحوافز للعام القادم لعلنا ننجح معا بانطلاقة متعافية للعام الدراسي". 

وختم البيان : "الى الشارع سنعود  وعن حقوقنا لن نتنازل".

 

مدرسة مزبود احتفلت بعرض انشطتها خلال الدورة الصيفية

وطنية - إقليم الخروب - أقامت إدارة مدرسة مزبود الرسمية احتفالا، عرضت في خلاله لأنشطتها التعليمية التوجيهية في خلال الدورة الصيفية للعام 2022، برعاية رئيس المنطقة التربوية في جبل لبنان جلبير السخن ممثلا برئيسة الدائرة رولا بوحمدان، وحضور النائب بلال عبد الله ممثلا بعيسى حسين، النائبة حليمة القعقور ممثلا بأمين القعقور، المدير العام السابق لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس "اتحاد رجال الأعمال اللبنانية – الخليجية" المهندس سمير الخطيب ممثلا بالزميل أحمد منصور، رئيس بلدية مزبود المهندس حسين حبنجر والرئيس السابق المهندس فادي شحادة، الرئيس السابق لاتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي والرئيس السابق لبلدية مزبود محمد حبنجر، مديرة دار المعلمين في عانوت غادة اسماعيل السيد، رئيس "لجنة مهرجانات اقليم الخروب" الدكتور نضال شعبان وعدد من اعضاء اللجنة، مختار مزبود محمد خضر سيف الدين، نجوى سعيد عن "جمعية الوعي والمواساة"، هيلانة شحادة ووفد من "مجمع اقليم الخروب للرعاية والتنمية - دار الأيتام الإسلامية"، الدكتورة غنوة بصبوص، مديرة مدرسة مزبود زينب سيف الدين والهيئة التعليمية، مايا بو انطون ورنا داية عن "مشروع كتابي" الداعم للمدرسة الرسمية ومديري مدارس ومهنيات في الاقليم، وممثل برنامج الاغذية العالمية و"جمعية وردانيتي" وحشد من الأهالي ولجنة الأهل والطلاب.

استهل الإحتفال بترحيب من المربية مهى سيف الدين، التي أشارت الى ان "الدورة استمرت لشهر ونصف تحت شعار " ثقف عقلك يقوى قلبك"، ولفتت الى "تفاعل الطلاب الكبير مع الدورة عبر المثابرة وتنفيذ المهارات بجو تشاركي وتعاوني".

ثم افتتح معرض لرسومات طلاب الدورة، تحت اشراف المربية نجمة حسيب كروم، ومعرض العلوم المبتكر، بعدها لوحات فنية وراقصة ومحطات علمية للطلاب وعروض متعددة وأغاني.

من جهة ثانية، اشار بيان لأهالي مزبود، الى ان "اليوم لم يكن عادياً بالنسبة لمدرسة مزبود"، مهنئين إدارة المدرسة وهيئتها التعليمية، على "النجاح المميز الذي حققته المدرسة"، مثنيين على "الدور الذي لعبته الإدارة والهيئة التعليمية"، معلنين تضامنهم وتعاونهم "لرفع شأن المدرسة والنهوض بها نحو مصاف المراتب العليا".

وأكدوا ان "ما تقوم به ادارة المدرسة منذ سنوات بعد تسلم مديريتها المربية زينب سيف الدين، خطوة كبيرة من خطوات تعزيز مسيرة المدرسة ومكانتها، لا سيما في هذه الظروف الصعبة، حيث يتم العمل من "اللحم الحي" لابقاء المدرسة على خريطة التعليم الرسمي الذي هو حاجة كبيرة لجميع أبناء الوطن".

وأشادوا "بحكمة إدارة المدرسة وهيئتها التعليمية، في كيفية التعامل مع التحديات والصعوبات والمعوقات، حيث استطاعت التغلب عليها، وهذا ما بدا واضحا من خلال اللقاء الجامع حول المدرسة وانشطتها ورسالتها، حيث لاقى هذا الاحتفال ترحيبا وارتياحا كبيرا في نفوس الأهالي والتلاميذ ولجنة الأهل والهيئة التعليمية والادارة، الذين وصلوا الليل بالنهار على مدى اسبوع للوصول الى هذا الهدف العظيم والمفخرة للجميع، بالإضافة الى دور المدرسة الكبير من خلال النتائج الباهرة في الامتحانات الرسمية".

 

التعليم الخاص

نصر اعلن توصيات مؤتمر المدارس الكاثوليكية : تطوير بنى التواصلِ الفاعل بين مُختَلِفِ أفرقاءِ المؤسَّسةِ التربويّةِ الواحدة واعتماد أسلوبِ حوكمة جديد منبَثِق من الديناميّة المجمعيّة

وطنية - المتن - أعلن الأمين العام للمدارسِ الكاثوليكيّة الاب يوسف نصر، في مؤتمر صحافي عقده في مقر الامانة العامة في عين نجم،  توصيات المؤتمر الثامن والعشرين للمدارس الكاثوليكيّة بعنوان "الحوكمة في المدارس الكاثوليكيّة من منظور الديناميّة المجمعيّة"، الذي انعقد يومي 6  أيلول الحالي و7 منه في مدرسة مار الياس للراهبات الأنطونيات في غزير برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وحضوره ووزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال  عبّاس الحلبي ممثلاً رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون.

واشار البيان الختامي للمؤتمر الذي تلاه الاب نصر الى ان" المشاركين خرجوا بأفكار متنوّعة وغنيّة تشكّل أرضا ملائمة لبلورة خطّة عمل موحّدة تتضمّن اقتراحات عمليّة لحوكمة جديدة، نلخّصها بما يلي من التوصيات".

التوصيات

وقال نصر: " استنادًا الى تعاليمِ الكنيسةِ الإجتماعيّةِ والتربويّةِ والى ما تمَّ تداولَه خلالَ المؤتمرِ واستتباعًا لتوصياتِ المؤتمراتِ السابقة وانطلاقًا من غايةِ المؤتمرِ وأهدافِهِ الداعيةِ الى اعتمادِ الديناميّةِ المِجْمِعيَّةِ في حَوكَمَةِ مؤسَّساتِنا التربَوِيَّة وتَحديدِ مقوِّماتِ الصمود، التي إذا ما فَقَدناها نَدْخلُ في مرحلةِ الخطرِ الوُجودِيِّ الداهِم، صَدرَتْ التوصيات التالية:

أولاً:    إلتزامُ المدارسِ الكاثوليكيّةِ قراراتِ الأمانةِ العامّة المنبثقةِ عن هيئاتِها المختلفة، واعتبارُ هذه القراراتِ ملزمةً على الصعيدِ التربويّ، ممّا يُحتِّمُ عليها العملَ والتعاطي فيما بينَها كجِسمٍ كنسيٍّ واحد.

ثانيًا:   تطويرُ بُنَى التواصلِ الفاعل، إنطلاقًا مِنْ روحِ الديناميّةِ المجمعيّة، بينَ مُختَلِفِ الأفُرَقاءِ في المؤسَّسةِ التربويّةِ الواحدة، وفي ما بينَ المؤسّساتِ التربويّةِ، وخصوصًا تلك الواقعةَ ضمنَ نطاقٍ جغرافيٍّ واحدٍ، بهدفِ الإغناءِ المتبادَلِ والتَشارُكِ في الخُبُراتِ والآراء.

ثالثًا: إعتمادُ أسلوبٍ تشاركيٍّ في إدارةِ مدارِسِنا، بعيدًا من ممارسةِ السلطةِ بالطُرُقِ التقليدِيَّةِ، وذلكَ مِنْ خلالِ إنشاءِ "مجلِسِ المدرسة" مكوّنٍ من الإدارة، الأساتذة، الأهل، القدامى والمُتعلّمين، يكونُ مساحةَ لقاءٍ وحوارٍ لاستنباطِ القراراتِ التي تَهُمُّ الحياةَ المدرسيّةَ ومصلحةَ الطلاب.

رابعًا: اعتمادُ أسلوبِ حوكمةٍ جديدٍ، مُنْبَثِقٍ من الديناميّةِ المجمعيّةِ، مبنيٍّ على الشفافيّةِ والمُساءَلَةِ والمَسؤوليّةِ الجماعيّةِ والفرديّة.

خامسًا: وضع إطارٍ تدريبيٍّ لكلِّ مكوّناتِ العائلةِ التربويّة يَتَركز على الحَوكَمَةِ التَشارُكيّةِ ويَهْدِفُ الى تَمْتِينِ المسؤوليّة المشتَرَكَة.

سادسًا: وضع إطارٍ إيجابيٍّ مُحَفِّزٍ يوفر للمُعلِّمِ حَدًّا أدْنى مِنَ العيشِ الكريمِ بِما يُعَزِّزُ انْتِماءَهُ ويُطوِّرُ مَهاراتِه، لضمانِ جودةِ التعليم.

سابعًا: توفير شبكةِ أمانٍ اجتماعيٍّ في كلِّ مؤسّسةٍ تربويّة، قِوامُها التضامُنُ الإنسانِيّ، تَعْتَمِدُ الحاجةَ معيارًا وحيدًا للمساعدة.

ثامنًا: إدراجُ خُطّةِ التنميةِ المستدامَة ضمنَ المناهِجِ التربويّة، وحَض المؤسّساتِ التربويّةِ على تَبَنّيها على الصعيد الاقتصاديّ، الاجتماعيّ، التربويّ والانسانيّ، ودَمْجِها في مشاريعِ المدارسِ التربويّة وخصوصا تلك التي تَهدفُ الى إحياءِ روحِ المواطنةِ المسؤولةِ والفاعلة.

تاسعًا: إعادةُ مَوْضَعَةِ القيمِ الإنسانيّةِ في صميمِ العمليّةِ التربويّة، ومِنْ ضِمْنِها الاحترام، الشفافيّة، الصدق، وروحُ المسؤوليّة.

عاشرًا: تعزيزُ روحِ الشراكةِ مع سائرِ الافرِقاءِ المَعْنيّينَ بالشأنِ التربويّ على الصَعيدَينِ الوطنيّ والعالميّ".

واضاف  :" الأمانةَ العامّة للمدارسِ الكاثوليكيّة تَعي أنَّ تطبيقَ هذه التوصياتِ ودخولَها حيّزَ التنفيذِ ليس أمرًا بديهيًّا، إنّما يتطلَّبُ ملاحقةً ومتابعةً وتدريبا، لذلك إرتأتْ إنشاءَ لجنةٍ خاصّةٍ منبثقةٍ من هيئاتِ الأمانةِ العامّة تنسّقُ بشكلٍ دوريٍّ ومناطقيٍّ مع مكوّناتِ العائلةِ التربويّةِ كافة".

وشكرِ  "اللجنةِ المنظّمة والمؤسّساتِ الداعمة ووسائلِ الإعلام"، وتمنى  للمؤسّساتِ التربويّة "بَدءَ عامٍ دراسيٍّ هادئٍ ومَرِن، بعيدًا من جوِّ القلقِ والاضطراب والتشنّج والمزاحمة" .

  افتتاح المؤتمر

وكان المؤتمر  انعقد يومي 6 أيلول و 7 منه في مدرسة مار الياس للراهبات الأنطونيات في غزير. افتتح اللقاء وافتتح باحتفال ديني وتخلّله لوحة تعبيريّة قدمها بعض من طلاب مدرسة مار يوسف لراهبات القلبين الأقدسين - عين نجم على أنغام جوقة فيلوكاليا بإدارة ريبيكا يوسف، ثم قام ممثل لكل من مكوّنات العائلة التربويّة بتجديد فعل ايمانه بالمدرسة الكاثوليكيّة وبدورها ورسالتها الدينيّة والتربويّة والإنسانيّة.

 الجلسة الافتتاحية

وقدّم لخطباءَ احتفال الافتتاح الإعلامي يزبك وهبه.

 نصر

واعتبر الأب نصر أنّ "الواقع يحتّمُ علينا إيجاد سبلٍ جديدة لإدارةِ مدارسنِا بأسلوبٍ تشاركيّ، يسفِرُ عن "حوكمة جديدة" لمواجهة الأزمة"، داعيًا إلى "إعلان حال طوارئ تربويّة والى انعقاد مؤتمرٍ تربويٍّ وطنيٍّ شامل".

 الحلبي

وأشاد الوزير الحلبي ب"الحوار القائم بين مكوّنات الأسرة التربويّة لإنقاذ العام الدراسيّ " ودعا إلى" عدم تعميم الإحباط ومواجهة تداعيات الأزمة عبر التعاون، من منطلق الشراكة في تحمّل المسؤوليّة".

 دولورم

وأشار الأمين العام للتعليم الكاثوليكيّ في فرنسا  فيليب دولورم إلى "إشراك الجميع في التغيير وفي بناء الرؤية الاستشرافيّة العتيدة للرسالة التربويّة في المدرسة الكاثوليكيّة، المبنيّة على الرجاء المسيحيّ الفرح".

 رحمة

من جهته،  اعتبر رئيس اللجنة الأسقفيّة للمدارس الكاثوليكيّة المطران حنا رحمة إنَّ "العَمَل في المدرسةِ الكاثوليكيَّةِ هُوَ رسالةٌ كنسيَّة بامتياز لا تُحقِّقُ مبتغَاهَا إلاّ في ديناميّةٍ سينودُسِيَّةٍ نسير فيها معًا، وبالتّضامُنِ والتّكافُلِ بين كلّ المعنيّين" .

 بيكيري

وتلا القائم بأعمال السفارة البابويّة المونسنيور جيوفاني بيكيري كلمة  الكاردينال جوسيبي فرسالدي، رئيس المجمع الحبريّ للتربية، وأوضح أن" الترابط الوثيق بين مختلف مكوّنات الجماعة التربويّة داخل المؤسّسات التربويّة كفيلٌ أن يرسم ملامح حوكمة تشاركيّة من شأنها أن تقود المؤسّسات التربويّة الكنسيّة إلى تحقيق رسالتها" .

 الراعي

ورأى البطريرك الراعي أنه "عبر موضوع هذا المؤتمر، يواكب المجتمعون الكنيسة الكاثوليكيّة في مسيرتها السينودسيّة، بما تعني من شركة ومشاركة ورسالة، من أجل حوكمة أفضل في مدارسنا الكاثوليكيّة".

 الجلسة العامة

انعقدت هذه الجلسة حضوريًّا بعد الافتتاح مباشرة وأدارتْها البروفسور نيكول صليبا شلهوب من جامعة الروح القدس - الكسليك، وتحدّث فيها كلٌّ من:

الأب البروفسور جورج حبيقة الذي رأى أن" النهج السينودسيّ يرتكز على شرطَين لا غنىً عنهما: الشراكة والمشاركة، مما يوجب إحداث تغييرات متنوّعة سواء على مستوى إعداد المعلّمين وعلى مستوى الأبحاث التربوية، بالإضافة إلى ضرورة تخصيص وقت للمشاركة والتبادل مدعومًا بالأصالة والشجاعة في إطار من الحريّة والحقيقة والمحبّة".

 نوتشي

وعرض الأب البروفسور اكزافيه نوتشي اليسوعي لـ"تجربة شخصيّة لطريقة تطبيق هذا الأسلوب من الحوكمة الجديدة".

وخلص إلى" ضرورة تبنّي حوكمة تشاركيّة تجعل من كلّ واحد شريكًا وفاعلًا في تحقيق الهدف المشترك، وتتيح بالفعل عينه تزخيم الشجاعة والابتكار اللازمين في سبيل خدمة الجميع".

في نهاية الجلسة العامّة، تولّت منسّقة أعمال المؤتمر الأخت نوال عقيقي شرح مضمون ورش العمل المقرّر تنفيذها في اليوم الثاني وآلياتها.

واختتم وقائع اليوم الأول الأب  نصر بصلاة ذات طابع روحيّ وتربويّ.

  ورش العمل

في اليوم الثاني من المؤتمر، توزّع المشاركون الذين ناهز عددهم الـ 300 مشارك من مختلف مكوّنات الأسرة التربويّة (مديرو مدارس ،أساتذة، أهل وقدماء) ضمن 6 مناطق جغرافيّة على امتداد الوطن، "لعيش الروح المجمعيّة والتفكّر معًا وتبادل الخبرات خطوة أولى من "السير معًا" نحو غدٍ أفضل".

استضافت ورش العمل 6 مدارس كاثوليكيّة انقسم المشاركون في كلّ منها الى حلقتي بحث لمناقشة المواضيع المحدّدة والخروج بورقة عمل مشتركة، تحت إشراف دكاترة متخصّصين، وناقشوا المواضيع التالية هي:

الحلقة الأولى: "الحوكمة والسلطة الإداريّة" 

الدكاترة المشرفون عليها في مختلف المناطق هم : ايفيت غريب (USJ)، غلوريا حداد (USJ)، نورما زكريا (USEK)، ريان هيكل (ULS)، ساميا عيسى(USJ)، ونعمة عازوري (USEK).

الحلقة الثانية: "حوكمة المدارس الكاثوليكيّة والانفتاح على التغيير والابتكار من منظور التنمية المستدامة"

الدكاترة المشرفون عليها في مختلف المناطق هم: ايفا هاشم (USEK) ، وديعة الخوري (USJ)، فادي الحاج (USJ)، ايلي مخايل (UL)، داني غصوب (NDU)، وديع سكاف (USJ)، وبيار الخوري (ULS).

 

نقابة المعلمين ناشدت إصدار تشريعات لتنظيم الاقساط وذكّرت بموعد انتخاباتها

بوابة التربية: ناشدت نقابة المعلمين المسؤولين اصدار تشريعات لتنظيم الاقساط حفاظا على استمرارية المؤسسات التربوية وحماية لحقوق المعلمين والاهل، وذكّرت بموعد الانتخابات العامة للنقابة يوم الاحد الواقع فيه 2/10/2022 كدورة أولى، وقالت في بيان:

عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسته العادية بعد ظهر يوم الاربعاء الواقع فيه 8/9/2022 برئاسة نقيب المعلمين بمشاركة اعضاء المجلس التنفيذي ورؤساء الفروع. وبعد مناقشة جدول الاعمال، اصدر المجتمعون البيان التالي:

أولاً: يناشد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان المسؤولين والمعنيين بالقطاع التربوي ايلاء مطالب المعلمين في المدارس الخاصة اهتماماً أكبر فهم يرزحون أيضا كغيرهم من المعلمين في القطاع الرسمي تحت ثقل الضائقة الاقتصادية ومن تدني القيمة الشرائية لرواتبهم وعجزهم عن تأمين البنزين للانتقال الى مكان عملهم أضف الى ذلك ان العديد منهم لم يحصل على مساعدة اجتماعية من مدرسته بحجة ان لا تشريع يلزم المؤسسة بذلك .

ان الاقساط المدرسية تحدد استنادا للموازنة المدرسية التي تنظم بموجب القانون 515/96 وتوزع المصاريف في الموازنة المدرسية ما نسبته 65% رواتب واجور وملحقاتها و 35 % للمصاريف التشغيلية. وهذا العام انشأت العديد من المؤسسات التربوية الخاصة صناديق للدولار تحت مسميات مختلفة يمول من الاهل لتأمين المصاريف التشغيلية التي تدفع بالدولار ولاعطاء مساعدات بالدولار لافراد الهيئة التعليمية. الا ان لا آلية عملية وشفافة لادارة هذه الصناديق لان القانون 515/96 لم يلحظ ذلك .

من هنا تناشد نقابة المعلمين المسؤولين اصدار تشريعات لتنظيم الاقساط حفاظا على استمرارية المؤسسات التربوية وحماية لحقوق المعلمين والاهل عبر انشاء لجنة رقابة على هذه الصناديق تشارك فيها نقابة المعلمين والاهل وادارات المدارس واخضاع صناديق الدولار للقانون 515/96 بشكل يحافظ على مبدأ توزيع المصاريف بما ما نسبته 65 % للنفقات المخصصة للرواتب والأجور ان كان بالليرة أو بالدولار.

وتتخوف نقابة المعلمين في لبنان على العام الدراسي المقبل في حال لم يتم تأمين الحد الادنى من العيش الكريم للمعلم الذي يتعذر  عليه في العديد من الاحيان تأمين سعر صفيحة البنزين للوصول الى عمله، وتخشى النقابة من انعكاس الازمة على صناديق المعلمين (التعويضات والتقاعد، والتعاضد). وحددت  النقابة حد أدنى للمطالب هي

تسديد الراتب الاساسي بشكل منتظم على 12 شهر بحسب القانون.

اعطاء البدل النقل القانوني وهو حالياً 95 ألف ليرة شهرياَ على ان يعاد النظر دوريا بقيمة بدل النقل حسب تطور اسعار المحروقات.

اعطاء منحة شهرية توازي راتب شهر اساسي.

اعطاء منحة اجتماعية بالدولار توازي ٦٥٪ من قيمة المبلغ المفروض من قبل المدرسة على كل طالب. تسدد المنحة على ١٢ شهر

المطالبة بالمبالغ المخصصة للمدارس الخاصة التي اقرها المجلس النيابي بقيمة ٣٥٠ مليار.

ان نقابة المعلمين منفتحة على الحوار مع جميع المسؤولين وتأمل التجاوب والتعاون من الجميع لتأمين ابسط الحقوق الاجتماعية للمعلمين والا ستجد نفسها مرغمة للجوء إلى اساليب تصعيدية لا تريدها.

ثانياً: يذكر المجلس التنفيذي بموعد الانتخابات العامة للنقابة يوم الاحد الواقع فيه 2/10/2022 كدورة أولى، واذا لم يكتمل النصاب، فيوم الأحد الواقع فيه 9/10/2022 كدورة ثانية، وتكون قانونية بمن حضر، وذلك من الساعة الثامنة صباحاً ولغاية الساعة الخامسة مساءً حيث سيتم اختيار 12 عضواص للمجلس التنفيذي للنقابة .

وان آخر مهلة لتقديم طلبات الترشيح لعضوية المجلس التنفيذي هي بتمام الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الاربعاء الواقع فيه 28/9/2022،  وتقدم طلبات الترشيح لنائب أمين السر في مركز النقابة الرئيسي الكائن في بيروت.

 

تكريم الطلاب المتفوقين في ثانوية أجيال الدوير

وطنية - النبطية - أقامت ثانوية أجيال الدوير احتفالا تكريميا لطلابها المتفوقين في كافة الامتحانات، برعاية رئيس لجنة الاهل حسن سلامي، وفي حضور رئيس بلدية زبدين محمد قبيسي ، رئيس رابطة آل الزين في لبنان سعد الزين، ممثلي المجموعة الثقافية اللبنانية: عفيف حيدر، والدكتور احمد حيدر، وحسن حيدر، مدير الثانوية داود حرب، وشخصيات وفاعليات.

حرب
وألقى مدير الثانوية كلمة حيا فيها "كل تلميذ اجتهد وعمل ونجح وهم الغالبية العظمى
 من تلامذة أجيال"، وقال: "نحن دائماً نسعى إلى الحفاظ على المستوى المعهود لمدرستنا. فرغم الاقبال الكثيف وغير المسبوق للحصول على مقعد دراسي في اجيال هذا العام، وضعنا الاختبارات التشخيصية كشرط حاسم للحصول على مقعد دراسي، ومن أثبت جدارته من المتقدمين، حرصنا على تأمين فرصة تعليم ومقعد له، رغم كل الظروف".

وختم: "نحن نؤمن بأن التعليم وتربية الاجيال هما صمام الامان للأزمة التي نعيشها اليوم".

سلامي

وبارك سلامي  للطلاب "نجاحكم وتفوقكم وتميزكم، وان كان ذلك موسما وعدتنا به ثانوية اجيال بهيئتيها الادارية والتعليمية في كل عام، انما طعمه مختلف هذه السنة، لانكم اثبتم انكم عاصون على المعاناة والقهر والتحديات ، فكسرتم بإصراركم قيود الحصار والانهيار وكل محاولات الاحباط وخرقتم جدار العتمة فصنعتم في اجيال اعراس النجاح والتفوق والشرف والعزة ، وهنا نحن كأولياء للامر ومجلس للاهل نمد ايادينا مباركين ومتعاونين لاستكمال دورة نجاحكم وطموحاتكم".

اضاف: "تتسلمون شهادات التفوق والتميز، انها مسيرة احلامكم التي بدأت تزهر هنا، ونحن سنبقى بانتظار مواسم الثمر وانتم تستعيدون وطنكم بأمجاده وكرامته وتألق ابنائه ليكون وطنا يليق بكم وبمستقبلكم  وطنا واحدا، موحدا ، جيشا وشعبا ومقاومة، عصيا على المكاره والشدائد، وطنا نهائيا لجميع ابنائه".

ثم قدم الزين "منحة المرحوم عبد العزيز الزين " لــ7 طلاب متفوقين ، ووزع حرب وحيدر الشهادات التقديرية على الطلاب المكرمين.

 

وفد من المعهد الفني الأنطوني زار المحترف المخلصي في عجلتون: تعاون في نشر ثقافة الأيقونات البيزنطية

وطنية - زار وفد من المعهد الفني الانطوني الدكوانة برئاسة الاب شربل بوعبود المحترف المخلصي لكتابة الأيقونات البيزنطية في عجلتون حيث كان في استقبالهم  رئيس المحترف والإكليركية المخلصية الأب نداء ابراهيم. وتم البحث ي سبل التعاون ما بين المعهد والمحترف في نشر ثقافة الأيقونات البيزنطية.

وقال بوعبود: "نحمل معكم همَّ إرث رهبانيتكم العريقة الشاهدة على تاريخ القداسة وعلى الأيقونات في دير المخلص ونضع كل السبل المتاحة للتعاون لما فيه خير الإنسان والحفاظ على هذه الرسالة السامية التي نحرص عليها سويا". 

ووضع  بو عبود رئيس المحترف في أجواء النشاطات التي يقوم بها المعهد. 

ابراهيم

بدوره، رحب الأب ابراهيم بالطرح وأطلع بو عبود على الأجواء العامة للمحترف، وشكر للوفد الزيارة. 

وقبيل المغادرة، جال الوفد على أقسام المحترف، متفقدا الأعمال الفنية التي يعنى بتقديمها.

مختلف

 

 

 

مختلف:

 

مبادرة "عطاء الخير" توزع حوالي 1000 حصة قرطاسية على الطلاب في جميع المراحل

وزعت مبادرة "عطاء الخير" وتحت عنوان "لا تنسوا الامام موسى الصدر من دعائكم" حقائب مدرسية وقرطاسية على أكثر من الف طفل، وذلك بمناسبة قدوم العام الدراسي. وقد شمل التوزيع طلاب الروضات والاساسي والمتوسط والثانوي.

وتتضمن الحقائب قرطاسية كاملة، حيث يشمل التوزيع الطلاب الأكثر احتياجا. وتهدف المبادرة لتخفيف العبء عن الاهالي من الناحية الاقتصادية.

وتحضر مبادرة "عطاء الخير" لمبادرة جديدة قبل شهر رمضان المبارك لمساعدة العائلات المتعففة.

 

"انتراكت - صيدا": دعمنا رسالة "جمعية رعاية الطفولة والأمومة" بمساهمة مالية لتعليم 40 تلميذاً في روضتها

وطنية - زار وفد من "نادي انتراكت –صيدا" "جمعية رعاية الطفولة والأمومة في صيدا"، وقدم الى القيمين عليها مبلغاً من المال لتعليم 40 تلميذاً في روضة الطفولة" التابعة للجمعية للسنة الدراسية 2022-2023، "مساهمةً من النادي في دعم الرسالة التربوية والإجتماعية لها"، بعدما كان أعضاؤها جمعوا هذا المبلغ من "ريع نشاط ترفيهي بعنوان " تعو نسهر سوا " نظموه خلال آب الماضي في منطقة صفاريه – جزين.

وضم وفد النادي رئيسه عمر الحاج حسين والأعضاء: نهلا نصار، نور عزام، تمارا أبو زينب، رفيق الحاج، كرم مكاوي وسدين عبد الله .

وكان في استقبالهم نائبة رئيسة الجمعية بهيجة بعاصيري وامينة السر رشا أبو ظهر وأعضاء الهيئة الإدارية: فاديا المصري، فاطمة الددا، وسوزي أبو ظهر الحاج حسين " .

استهل الوفد الزيارة بجولة في اقسام الروضة برفقة المشرفين عليها، تعرف خلالها عن قرب الى برامج الجمعية وأنشطتها، واستمع الى شرح عن التحضيرات لبدء السنة الدراسية الجديدة في روضة الطفولة .

 رسالة

بعد ذلك سلم عمر الحاج حسين السيدة بعاصيري رسالة من النادي الى الجمعية جاء فيها : " لما كان أحد أهم أهداف نادي" إنتراكت- صيدا" دعم التربية والتعليم، ولما كان هذا الجانب يقع في صلب الرسالة الاجتماعية والتكافلية لجمعيتكم العريقة، ونظرا الى الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تفرض نفسها على كثير من العائلات والمؤسسات الرعائية بسبب الأزمات المختلفة، يسر رئيس واعضاء نادي انتراكت - صيدا ان يقدم  هذه ‏المساهمة المادية لتعليم 40 تلميذاً في روضة الطفولة التابعة لجمعيتكم للعام الدراسي 2022/2023، متمنين لكم ولأطفال الجمعية عاما دراسيا آمنا وأياما أفضل بإذن الله".

وشكرت بعاصيري بإسم رئيسة الجمعية منى مرجان والهيئة الإدارية لشبان "انتراكت صيدا" وشاباتها "مبادرتهم المميزة تجاه روضة الطفولة".

 

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:19
الشروق
6:31
الظهر
12:28
العصر
15:50
المغرب
18:40
العشاء
19:31