X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 3-9-2022

img

 

 

قضايا

المصدر

1

روابط التعليم: لا عام دراسي قبل تصحيح الرواتب

الاخبار

2

روابط التعليم نفذت بالتعاون مع لجان المتعاقدين اعتصاما امام سرايا الهرمل للمطالبة بالحقوق

وطنية

3

اعتصام لروابط التعليم امام وزارة المالية احتجاجا على عدم تحقيق مطالبهم

وطنية

4

أساتذة التعليم الرسمي اعتصموا أمام سرايا صيدا : لتفويت الفرصة على من يريد تدمير المدرسة الرسمية

وطنية

5

اعتصام في بعلبك لمعلمي التعليم الأساسي

وطنية

6

المعلمون الرسميون اعتصموا امام سرايا النبطية : لا عودة الى المدارس من دون تحقيق المطالب

وطنية

7

اعتصام لروابط التعليم الرسمي الثانوي والأساسي أمام سرايا راشيا

وطنية

8

مفوضية التربية في "التقدمي": نرفع الصوت حفاظا على مستقبل التلاميذ وعدم خسارة عام تعليمي جديد

وطنية

 

الوزارة ولجنة التربية

لبنان الكبير

9

وزير التربية ونقيب الصيادلة تسلما جائزة أفضل اتحاد في العالم الممنوحة من الاتحاد الدولي لطلاب الصيدلة

وطنية

 

الجامعة اللبنانية

لبنانية

10

العام الجامعي مهدد والاساتذة يناشدون الطلاب.. انتفضوا!

المركزية

 

الجامعات الخاصة

النشرة

11

الحلبي: البلد مليء بالسلبيات و"تهبيط الحيطان"

المركزية

12

جائزة الرابطة الدولية للجامعات اليسوعيّة للبروفسور دكّاش

وطنية

 

الشباب

 

13

إفتتاح مخيم "الشباب القومي العربي" ال29 في لبنان بعنوان "وحدة الساحات العربية لمقاومة الإحتلال والعدوان

وطنية

14

أهالي طلاب الخارج دعوا وزارتي الخارجية والمالية ومصرف لبنان الى انهاء ملف المنح المقدمة من الريجي

وطنية

15

هجرة الشباب تتفاقم مع انخفاض الرواتب وفرص العمل

نداء الوطن

 

التعليم الرسمي

لبنان الكبير

16

وفد من المستعان بهم في التعليم الثانوي عرض مع النائب محمد سليمان تأمين مستحقاتهم

بوابة التربية

17

اللجنة الفاعلة للمتعاقدين في التعليم الاساسي الرسمي: إلى الشارع نعود ولا تنازل عن حقوقنا

وطنية

 

التعليم الخاص

 

18

الرئيس عون اطلع من نصر على استراتيجية المدارس الكاثوليكية للازمة

وطنية

 

مختلف

المدن

19

جمعية من حقّي الحياة وزعت الشنط المدرسيّة على تلامذة المدارس

وطنية

20

الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي من رعاة أوسكار المبدعين العرب الدولية واختارت لجان تحكيمها في لبنان

وطنية

 

روابط التعليم: لا عام دراسي قبل تصحيح الرواتب

 فؤاد بزي ــ الاخبار ــ مع مطلع أيلول، عادت روابط التعليم للتحرك في الشارع تزامناً مع مطالبة وزير التربية عباس الحلبي الأساتذة بـ«الواقعية، كون خزينة الدولة لا تحتمل الزيادات الكبيرة»، ووعوده بـ«تحقيق الحد الأدنى من العيش الكريم للمعلم»، ودعوته «جميع السّلبيين لعدم التحريض على العام الدراسي»، ووسائل الإعلام إلى «تشجيع الأساتذة على العودة للمدارس». للوهلة الأولى، يبدو من كلام الوزير وكأن الأساتذة بحاجة إلى دعم نفسي ودورات تنمية بشرية تمكنهم من القيام بواجباتهم، وليس لراتب يقيهم شرّ العوز! الحقل المعجمي المستخدم مع الأساتذة لا يتغيّر بتغيّر العهود والوزراء، يبدأ بـ«نتمنى» و«نأمل» و«نعمل»، وينتهي بثلاث كلمات: «تحميل الأساتذة المسؤولية».

تجاهل المسؤولين للملف التربوي مستمر. بعد المؤتمر الذي عُقد في وزارة التربية في 10 آب الماضي، وحدّدت فيه الروابط مطالبها بثلاثية «تصحيح الراتب، زيادة بدل النقل ودعم تعاونية الموظفين»، انقطع التواصل بين الروابط والجهات الرسمية، باستثناء «لقاء مع رئيس حكومة تصريف الأعمال في حضور وزير التربية» بحسب مصادر الروابط، تكرّرت خلاله المطالبة بـ«مضاعفة الراتب ثلاث مرات، وسبعة ليترات من البنزين عن كل يوم عمل، ودعم الاستشفاء». طلب رئيس الحكومة 10 أيام للرد على المطالب، «ومرّ 20 يوماً ولم نسمع منه شيئاً». وتضيف المصادر أنّ هناك اجتماعاً للروابط مع الدول المانحة في وزارة التربية الاثنين المقبل، مبدية خشيتها من فكرة «ربط المساعدة للأساتذة بقبول دمج تعليم النازحين السّوريين خلال الدوام الصباحي في المدارس والثانويات».

إلى الاعتصامات في المناطق أمس، التي كان الأمل منها أن تكون تعبيراً صارخاً عن وجع الأساتذة (على مختلف تسمياتهم)، ورغم توجيه الدعوة من الروابط التعليمية كافة (ثانوي، أساسي ومهني) إلا أن شكل الحشود بقي على هزالته مكرراً مشهد كل اعتصامات العامين الماضيين. لم تتجاوز الأعداد في أحسن الأحوال الخمسين شخصاً، وبحسب تعبير أستاذ من منطقة بعلبك: «احتسبنا المشاة على الأرصفة مع الحاضرين لتضخيم الأرقام». الصورة الهزيلة للحشود انسحبت على بقية المناطق من الشمال إلى الجنوب. وفي منطقة بعبدا، التي تضم أكثر من ثلث مندوبي رابطة التعليم الثانوي، لم يتجاوز «حشد» المعتصمين مدخل مبنى المنطقة التربوية. عضو الهيئة الإدارية في رابطة التعليم الأساسي منال حديفة عزت ذلك إلى تكاليف النقل الباهظة، فـ«كلفة الانتقال من الشوف إلى بعبدا وصلت إلى 800 ألف ليرة». وقد شدّدت الكلمات كلّها على «المطالب الثلاثة لروابط التعليم»، وأكدت أنه من دون تحقيقها «لن ينطلق العام الدراسي».

أما على جبهة المعترضين غير المشاركين في الاعتصام، فإن «أي تحرك من دون سقف الجمعيات العمومية لا طائل منه»، مشددين على «أننا لن نكون حطباً للروابط التي تعمل هيئاتها الإدارية بمعزل عن القواعد، فتقرر الإضرابات وتتراجع عنها من دون مراجعة أحد».

 

روابط التعليم نفذت بالتعاون مع لجان المتعاقدين اعتصاما امام سرايا الهرمل للمطالبة بالحقوق

ايهاب حماده: حاكم مصرف لبنان اكبر من البلد والقوانين والدستور والرؤساء

نفذت روابط التعليم، بالتعاون مع لجان المتعاقدين في الاساسي والمهني والثانوي والمستعان بهم وموظفي القطاع العام، وفي حضور النائب ايهاب حمادة، اعتصاما أمام سرايا الهرمل. 

وتناوب على الكلام مقرر قضاء الهرمل في رابطة التعليم الأساسي خضر جعفر، وعن التعليم المهني حسين منجد علوه، وعن المتقاعدين علي المصري.

وألقيت كلمات لممثلين للتعليم الثانوي والمستعان بهم مطالبة بـ"حقوق الموظفين من أبناء الهرمل الذين يقطعون 100 كيلومتر كل اول شهر ويرغمون على التردد أكثر من مرة في الشهر الى اقرب فرع للمصرف في زحلة لاستيفاء رواتبهم التي باتت فاقدة لقيمتها".

وقال المتحدثون: "من غير المقبول استمرار هذا الواقع المرير والمقصود ضد أهل الهرمل، لذلك نطالب الدولة وكتلة نواب بعلبك - الهرمل ولاسيما سعادة النائب الدكتور ايهاب حمادة الموجود بيننا، والذي يسعى دائما إلى تخفيف العناء عن أهل الهرمل، نطالبكم جميعا بالإسراع بمعالجة هذه المشكلة قبل نفاد صبر أبناء هذه المنطقة الكريمة عبر إعادة فتح فروع المصارف او فتح فرع لمصرف لبنان في الهرمل او تحويل المعاشات عبر omt او عبر المحتسبيات في القائمقامية. ونؤكد ضرورة تنفيذ كل ما ورد من توصيات اللقاء الوطني النقابي التربوي. ونطالب التفتيش عن حلول سريعة للمدارس التي هدمت من أجل ترميمها وتوفير بدل ايجار للمباني المنوي استئجارها".

حمادة 

وألقى النائب ايهاب حمادة كلمة أمام المعتصمين أكد فيها "حقوق الأساتذة في التعليم المهني و الرسمي و الثانوي و المتعاقدين و المستعان بهم". وناشد "كل موظف في القطاع العام و كل موطِّن لراتب قائلاً: أين أنت الآن من هذه الوقفة فوحدة الموقف هي التي توصلنا إلى النتيجة الإيجابية. و تحدث حمادة عن مفاجأة وزير العمل خلال زيارته الهرمل الشهر الماضي من أنه لا يوجد مصرف في الهرمل و لا أيّة آلية لتسهيل أمر قبض رواتب الموظفين و ان اقرب مسافة لقبض الراتب 100 كيلومتر".

وقال: "ان هذا الواقع ليس موجودا في كل لبنان إلا في قضاء الهرمل".

و اوضح أنه "خلال اجتماع لمناقشة موازنة وزارة التربية طرح على لجنة التربية أن نقبل أن تعيد الينا معتمدي القبض، و ان هذه المسألة أثيرت جدياً في مجلس النواب". 

و عن حاكم مصرف لبنان، قال : "أقول لكل الوزراء و الحكومة و المسؤولين في الدولة ان هذا اللص الأكبر على مستوى العالم، قام بأكبر سرقة موصوفة. هو أكبر من الدستور و أكبر من الرؤساء و أكبر من القوانين و أكبر من كل هذا البلد. و نحن وصلنا إلى مرحلة اليأس. ونحن نقول إن هذا الحاكم يتحمل المسؤولية، وهناك منظومة خلفه تتحمل المسؤولية". 

وأضاف: "ان الدولة اللبنانية هي المعنيّة بالتفتيش عن بدائل لحلّ هذه الأزمة، وبالزام مصرف فتح وحجز ونهب أموال المودعين في الهرمل وسرق أموالهم، وقال "إلحقوني الى الفرزل"، في أسوأ مشهد غير أخلاقي". 

وسأل:  "أين أصبحنا في موضوع الدولار الطالبي و المصارف؟ القانون في لبنان مع المصارف في مهب الريح". 

وناشد الرؤساء و"بالأخص الرئيس نبيه بري"، قائلا: "يا دولة الرئيس بري نحن اهلك و نثق بك. إنّ قضاء الهرمل كاملاً مئة الف نسمة، إن  كان على أحدهم ان يقبض راتبه او مودع يريد أن يأخذ من إيداعه فعليه ان يذهب إلى مدينة زحلة، من يقبل بهذا؟ 
أعتقد أننا سنصل إلى مرحلة ، في هذه الطريقة، و كأن هناك أحدا يريد أن يفتعل نوعا من الإبادة على المستوى المعيشي و مستوى حياة الناس. و نحن نضيف أن أداء المصارف هو في إطار الاستهداف وليس من قبيل الصدف ولا انطلاقاً من واقع المصارف المأزوم. واقع المصارف حرامية سرقوا الناس".

وختم: "ان هذا كله هو في إطار الضغط على هذه المنطقة وفي إطار استهداف هذا البلد، وتالياً ستكون لنا مواقف في سياق تحصيل هذه الحقوق. هناك آليات في عهدة وزير المال، لذلك نقول، يا معالي الوزير، هؤلاء الناس اهلك، التفت إلى اهلك".

وفي ختام الاعتصام، قابل وفد من المعتصمين قائممقام الهرمل وسلمه مذكرة بمطالبهم. 

 

اعتصام لروابط التعليم امام وزارة المالية احتجاجا على عدم تحقيق مطالبهم

وطنية - نفذت روابط التعليم اعتصاما امام وزارة المالية، تحدث في خلاله رئيس "رابطة التعليم الثانوي والمهني" سايد بو فرنسيس، فقال: "نقف اليوم وقفة احتجاجية على امتداد الوطن، لنذكر رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة والنواب، بأن موعد الاستحقاق اقترب، ونحن لن نتخلى عن ادنى مقومات العيش بكرامة".

وأمل بو فرنسيس "الا يحمل تصريح وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي معاني التهديد والوعيد. فها نحن اليوم نعد العدة لمعركة تحصيل الحقوق، فلم تعد تنفع عبارات التهويل ولا حتى الاستعطاف. ضحينا وصبرنا وانهكت احوالنا وبتنا امام واقع لا رجوع عنه، بداية كريمة ونقطة على السطر".

اضاف: "جولات وزيارات على الرؤساء والكتل النيابية والوزراء والمؤتمرات، ولم نسمع سوى خطابات وشعارات ووعود، انتهت مهمتنا اليوم لتبدأ مهمتكم، فبادروا لنبادر واطلب المستطاع لكي تطاع. فالعودة يستحيل تحقيقها في ظل هذا الفتات ومآسي توفير بدل النقل والاستشفاء والدواء.."، معتبرا ان "لا حل الا بتصحيح الاجور، وغير ذلك ليس الا سيناريوهات ارتضينا بها لانهاء العام الدراسي الماضي. لذا ننبهكم لعدم استخدام الحلول المستهلكة التي استهلكت عزتنا وكرامتنا وندعوكم الى التطلع الى عام دراسي جديد مثمر وحلول مرضية، ومهمتكم الحفاظ على التعليم الرسمي بكل مكوناته. أنتم مدعوون اليوم لتحسين رسالتنا واستعادة مكانتها، لانكم رأس الهرم، انتم المسؤولون امام الطلاب والاهالي الاساتذة والملتزمون تماما بالحق في التعليم وحقوق الاساتذة، ونحن نضعكم اليوم امام مسؤولياتكم".

وتوجه الى رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي سائلا: "اين المتأخرات التي وعدتم بصرفها قبل الى آخر الشهر؟ هي لا تزال في ادراج وزارة التربية وهي حق للاساتذة، فلا تراهنوا على اسكاتنا بعد صرفها. اما وزير المالية يوسف الخليل الذي يزيد على الجرح ملحا استنسابيا وابقاء الملفات في الادراج وابقائنا تحت رحمة المصارف مع علمه بمخالفتها للانظمة ولقراراته".

وجدد بو فرنسيس المطالبة بـ"تصحيح رواتب الاساتذه والمعلمين ودفعها في موعد استحقاقها، بحسب صرف الدولار على المنصة والقيمة الشرائية التي تحددها لجنة المؤشر، وزيادة بدل النقل بما يتناسب مع سعر البنزين وربطها بسبع ليترات بنزين، وتأمين الحوافز بـ"الفرش دولار" على مدار العام الدراسي اقله 300 دولار وتحويلها عبر الـ"أو.أم.تي."، تأمين الاستشفاء والطبابة والاكتفاء بالفرق المعتمد سابقا وهو مليون ليرة فرق التعاونية، كما تأمين الادوية وتفعيل صيدلية موظفي الدولة من دون زيادة عبء مالي، وزيادة موازنة تعاونية موظفي الدولة ورفع قيمة منح التعليم بما يتناسب مع الاقساط في المدارس والجامعات، وتوحيد تسميات الاساتذه المتعاقدين والمستعان بهم والناجحين في مجلس الخدمة ودفع مستحقات الاساتذة والمتعاقدين ودعم صناديق المعاهد المهنية والتقنية".

 

أساتذة التعليم الرسمي اعتصموا أمام سرايا صيدا : لتفويت الفرصة على من يريد تدمير المدرسة الرسمية

وطنية - صيدا - نفذ تجمع من أساتذة التعليم الأساسي والثانوي الرسمي العاملين على مستوى أقضية صيدا وصور وجزين اعتصاماً احتجاجيا، قبل ظهر اليوم أمام سرايا صيدا ، التزاما بقرار رابطتيهما  "رفضاً للوضع الاقتصادي والمالي للأساتذة والمعلمين، وسعيا لتحقيق مطالبهم بهدف تمكينهم من العيش بكرامة واستقبال العام الدراسي الجديد

 مطر

تحدث باسم المعتصمين امين سر رابطة التعليم الأساسي في الجنوب قاسم مطر، فقال: "اعتصامنا اليوم هو الصرخة الأخيرة قبل انقطاع الأنفاس من الاوضاع المزرية التي يعيشها المعلمون بجميع مسمياتهم، والتي فاقت كل التوقعات بدءا  من الرواتب وقيمتها المتدنية مروراً بالمساعدات وحجزها وبدل النقل والتهرب من المسؤوليات واذلال المصارف وعنجهيتها".

واستعرض مطر الأسباب التي اوصلت الامور الى ما آلت  إليه أوضاع الاساتذة:

"أولا:  اللقاءات مع المسؤولين في الدولة اللبنانية منذ بدء ارتفاع سعر صرف الدولار، ونحن نتابع يومياً واسبوعيا ومع المعنيين كافة ، من لجان تربوية ووزراء تربية والكتل النيابية ، وآخرها كان لقاء مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي. جميع الوعود التي اخذوها على عاتقهم لم ينفذ منها شيئاً ، والمؤلم أن بين من التقيناهم غير مقتنع بحقوقنا تحت حجج جامة ، منها وضع البلد وعدم تحمل الخزينة، والبعض الآخر لا يعرف بالاصل شيئاً عما تعانيه المدرسة الرسمية.  أما الوزير عباس الحلبي فعندما نشكو إليه يجيبنا ليس بيدي اكثر من ذلك، متكلاً على صبرنا. وهو مصر على بدء التسجيل في 15 ايلول والتدريس أوائل تشرين الاول، وطلب من الروابط عدم اتخاذ أي قرار يخالف ذلك.  اما بعض الوزراء فلا يعنيهم الشأن التربوي الرسمي أبداً .

ثانيا: موضوع دمج الطلاب السوريين مع اللبنانيين  في الدوام الصباحي، وهو اصلا موجود في المرحلة الثانوية ويريدون سحبه على المرحلة الاساسية. أما الرد بالنفي فهو أمر يجافي الحقيقة، ووراء الاكمة ما وراءها. نحن لسنا عنصريين ولا نتعامل بتمييز بين الطلاب اللبنانيين والسوريين ، إلا أن الدمج هو تدمير للمدرسة الرسمية  وبداية الطريق الى أبعد من الدمج ومكشوف الأهداف. نؤكد ان من حق  كل تلميذ متواجد على الأراضي  اللبنانية أن يتعلم، وان الحل الحالي بانشاء  مدارس بعد الظهر  للطلاب السوريين هو الأمثل الى حين ايجاد حل لأزمة النازحين برمتها".

واكد ان " الوضع التربوي على المحك، وجميع المسؤولين المعنيين يؤكدون أن الوضع التربوي ليس بخير ، ومن جهة أخرى اشاعات يومية من كل حدب وصوب بأنه لا عام دراسيا في المدارس الرسمية، وان الاضرابات ستعمها كما حصل في السنوات السابقة وربما ستزيد. وتأجيل التسجيل حتى 15 ايلول والتدريس مع بداية تشرين الاول قابلة للتجديد"، مشيرا إلى أن "بعض المدارس الخاصة ستبدأ التدريس في الخامس من ايلول الحالي ، والأهالي من خوفهم على مستقبل أولادهم بدأوا بنقلهم الى المدارس الخاصة.  والمنطقة التربوية شاهد على كثافة تسليم  الافادات المصدقة لتأمين انتقالهم".

وقال: "الطامة الكبرى كانت في ضغط الجهات المانحة، و الذي تجسد في قطع المساعدات عن المدارس الرسمية اذا لم يتم تأمين طلبهم لجهة دمج الطلاب السوريين  مع اللبنانيين  والطلب الى المسؤولين في الدولة اللبنانية بسحب موضوع عودة النازحين إلى بلدهم، بحجة أنه لا يوجد امان، ولا حقوق للانسان ، ولا حرية ولا ديموقراطية، وهي ذرائع غير صحيحة ومعروفة الأهداف بتوطين  الأشقاء  السوريين. بل أكثر من ذلك ، فقد طلب من المسؤولين المعنيين في الدولة قبول طلبات إمكان توظيفهم في الإدارات الرسمية ، وبعكس ما يدعيه البعض فإن الشقيقة سوريا تنعم بكل مقومات العيش الكريم وما الحملات الأسبوعية بين البلدين الا خير دليل على ذلك".

وأعلن انه "بعد الاستفتاء بين العديد من المدراء تم التأكيد على وجوب تفويت الفرصة على من يريد تدمير المدرسة الرسمية، والاهداف معروفة ولمصلحة من ، ولن نعطيهم الذريعة لذلك".

واشار الى وضع المتعاقدين، معتبرا انهم "اول المتضررين من اقفال المدرسة الرسمية لانهم يتقاضون اجورهم تبعاً لساعات حضورهم الى العمل.  يجب اتخاذ القرار بعدم العودة الى المدرسة الرسمية قبل الحصول على كل حقوقنا. ان من اوصل البلد الى  هذه الحالة عليه ايجاد الحلول ، ولا تقولوا لنا ان الطلاب ضحية  لاننا نحن ايضاً ضحية ".

وختم:  "نترك الامر الى الهيئة الادارية لرابطة التعليم الاساسي المركزي والمتمثلة  برئيسها حسين جواد لاتخاذ القرار المناسب، وكلنا امل بان الرابطة لن تفرط بحقوق الاساتذة ولا المدرسة الرسمية."

 حيدر 
بعدها، تحدث امين سر رابطة التعليم الثانوي مدير ثانوية الصرفند حيدر خليفة ، فقال: "ن الأستاذ الذي كان يعيش حياة محترمة من وظيفته  لم يعد بمقدوره اليوم تأمين قوت عائلته . فقد باتت قيمة راتبي تعادل  80 دولاراً لا  تكفي الا لنتزود بالبنزين وهذا الواقع لا يمكن أن يستمر".

واشار الى ان "ما نشهده من الكتل النيابية والوزراء  في ظل الواقع الذي نعاني يؤكد أحقية مطالبنا "، وقال: "اذا كان المسؤولون الرسميون من نواب ووزراء ورئيس حكومة يقرون بهذه الحقوق ، فاين هي المراسيم ومشاريع القوانين لتنفيذها؟".

واعتبر "ان الاستاذ   اليوم بات في خطر وجودي، لم يعد باستطاعته التعليم، وأولاده بلا طعام  أو  ملبس. كل المهن نظمت اوضاعها في ظل الازمة . الرواتب بالليرة اللبنانية في حين كل البلد تعاملاته أصبحت مدولرة ".

وقال: "وزير التربية طلب منا الصبر والتضحية وفعلنا ذلك على مدى سنتين، وباللحم الحي تجاوزنا العام الدراسي.  لكن هذا العام، لن نفتح المدارس  دون أن يكون هناك معايير واضحة وآلية عمل ، وفي مقدمتها تصحيح الرواتب وتقديم الحوافز التي لم تقبض منذ العام الماضي، كذلك بدل النقل الذي لم نتقاضاه منذ سبعة أشهر بسبب عدم تحويل الاعتمادات اللازمة له. اما تعويضات تعاونية موظفي الدولة فلم تعد تكفي  اي استاذ يدخل المستشفى، يساعده زملاؤه الأساتذة بجمع مبلغ من المال ليستطيع تسديد فاتورته ,هذا الوضع  بات غير مقبول".

وأكد خليفة "ان هناك ثلاث ركائز  اذا استوفيت يمكن البدء بالعام الدراسي، أولها : الرواتب تحويل جزء منها الى دولار صيرفة ، ليترات البنزين بسعر متحرك  عوضاً عن بدل نقل تبعاً لتغير تسعيرته اليومية وآخرها البحث في رفع موازنة تعويضات تعاونية موظفي الدولة الاستشفائية". وقال: "عند تحقيق هذه الشروط الثلاثة يمكنك أن تتجرأ وتطلب من الاستاذ الحضور لأداء واجبه التعليمي".

وعن موضوع حوافز الدول المانحة، قال خليفة: "نحن نشكرهم ولكننا  لا نستجدي منهم. ان   مشكلتنا عند الدولة المسؤولة عنا".

وتوجه الى وزير التربية بالقول: "طالبتنا كاساتذة  بالصبر والتضحية لأجل الطلاب،  لكن الطلاب والتعليم الرسمي ليسوا من مسؤولية الأساتذة بل من مسؤولية الدولة".

وطمأن خليفة اهالي الطلاب "ان العام الدراسي لن يضيع سيما وأن  المدارس الرسمية هي المتحكمة بانهائه وباجراء الامتحانات الرسمية، لكن عتبنا على الأهالي الذين يسألون دائما عن نقل أولادهم من الرسمي الى الخاص، وهذا بمثابة تخدير للشعب. عليكم كأهل النزول معنا وتاييد مطالبنا لان اولادنا أيضاً لهم الحق في أن يتعلموا".

وختم حيدر: "في حال لم  نلق اذاناً صاغية خطواتنا التصعيدية ستكون، اولا  الإضراب المفتوح ، نحن اليوم لا نقوم بموازانات ولا نسجل ولن نبدأ العام الدراسي"،  كاشفاً أن هناك اجتماعا للروابط يوم الثلاثاء المقبل مع الجهات المانحة يليها لقاء مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وعلى ضوء  الإيجابية التي سيتضمنها اللقاءان سيقرر اتجاه الأمور ."

 

اعتصام في بعلبك لمعلمي التعليم الأساسي

وطنية- أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للإعلام" في بعلبك أن معلمي التعليم الأساسي نفذوا اعتصاما أمام مبنى المنطقة التربوية، تلبية لدعوة روابط التعليم. 

وشارك في الاعتصام، عضو الهيئة الإدارية في الرابطة محمد عبدالله، مقرر فرع البقاع نبيل عقيل، أعضاء الهيئة الادارية في الفرع ماجدة زعيتر، علي زغيب، حسين يزبك وفريال الحاج دياب، واعضاء من لجنة قضاء بعلبك. 

وتناوب على الكلام: محمد عبدالله باسم رابطة التعليم الرسمي، مروة العوطة بإسم المستعان بهم، وفاطمة سلهب باسم المدراء.

وأكدت الكلمات على "ضرورة تنفيذ كل ماورد من توصيات "اللقاء الوطني النقابي التربوي"، ومنها: دفع كامل مستحقات العام الماضي السابقة من بدل نقل وحوافز ومساعدات إجتماعية، تحسين الرواتب بما يضمن زيادتها لتصبح رواتب لائقة بالمعلمين، إعطاء 7 ليترات بنزين كبدل نقل عن كل يوم عمل، زيادة الحوافز المقدمة من الدول المانحة إلى 300 دولار، على ان تحول عبر الOMT وبال"فريش دولار"، إعطاء تعاونية موظفي الدولة سلفة خزينة لتمكينها من تغطية نفقات الاستشفاء وزيادة منح التعليم، زيادة أجر ساعة  التعاقد واقرار العقد الكامل للمتعاقدين وشملهم بالضمان، إعطاء أساتذة البقاع في التعليم الرسمي مازوت للتدفئة، منح المعلمين مساعدة إجتماعية شهرية تراوح بين 4 و6 ملايين ليرة تعادل بدل الإنتاجية التي أقرت للقطاع العام وحرم منها المعلم".

 

المعلمون الرسميون في الأساسي والثانوي والمهني اعتصموا امام سرايا النبطية : لا عودة الى المدارس من دون تحقيق المطالب

 وطنية - النبطية - نفذ  المعلمون الرسميون في التعليم الأساسي والثانوي والمهني اعتصاما امام سرايا النبطية للمطالبة بحقوقهم و"زيادة الرواتب وبدلات الانتقال والحوافز الاجتماعية"، رافعين شعار "لا عودة الى المدارس من دون تحقيق المطالب". 

كركي

وقال المربي حسن كركي باسم المعلمين المعتصمين: " انهم حفنة من اللصوص تدثروا  بوشاح مالي  اقتصادي ، انهم كارتيلات  تجارية  امسكت برقابنا، انكم بمؤامرتكم على المدرسة الرسمية تسحقون الفقراء  وتفقرونهم اكثر".

وسأل:  "أيعقل اننا في بلد  لا  يقام فيه وزن  للقوانين، فليعلم القاصي والداني  ان حقوقنا مقدسة  والمدرسة الرسمية صلاتنا  التي لن نتركها  لشياطين هذا البلد".

 توبة

وألقت مديرة مدرسة ميفدون الرسمية سهير توبة كلمة فرع الجنوب  في رابطة  التعليم الأساسي عددت فيها مطالب المعلمين، وطالبت بـ"تصحيح الرواتب  والحوافز والمساعدات  الاجتماعية، وزيادة بدل النقل  اليومي  بما  يتناسب مع زيادة سعر الدولار، ودفع الحوافز بالفريش دولار بانتظام، ودعم الاستشفاء والطبابة في كل المستشفيات، وتفعيل صيدلية موظفي الدولة  في الفروع، وزيادة موازنة هذه  التعاونية، ورفع قيمة المنح التعليمية  بما يتناسب مع أقساط المدارس ، ورفع سقف السحوبات من المصارف  للمعلمين  وللصناديق". 

وشددت على "رفض دمج التعليم المسائي مع التعليم الصباحي لما لذلك من اثار  سلبية". 

العنز

وتحدث نائب رئيس رابطة التعليم الأساسي  الدكتور منصور العنز، فأعلن ان "لا عودة الى المدارس قبل توفير  ظروف المعلمين وتصحيح الرواتب". 

جمعة

وتلاه بسام جمعة باسم التعليم الثانوي  فانتقد "سياسة مصرف لبنان والمصارف  تجاه المعلمين عبر تجزئة الراتب  وعدم دفعه مرة واحدة".

 

اعتصام لروابط التعليم الرسمي الثانوي والأساسي أمام سرايا راشيا

وطنية - نفذت روابط التعليم الرسمي الثانوي والأساسي، اعتصاما أمام سرايا راشيا، تلبية لدعوة هيئة الروابط في التعليم الرسمي. 

وتحدث عضو فرع البقاع في اللجنة التربوية حنان حجاز، المربية هيام المقت باسم المتقاعدين، مدير مدرسة مجدل بلهيص المربي أحمد ناصر باسم مديري مدارس راشيا. ثم كانت قصيدة من وحي المناسبة للمرشد التربوي الشاعر سامي التراس.

وشارك في الاعتصام ممثل رابطة البقاع في التعليم الثانوي الرسمي عارف مغامس، ممثلا منطقة راشيا في رابطة التعليم الأساسي مدير متوسطة كوكبا الرسمية سميح أبوغوش ومدير متوسطة عزة صالح نجم ومندوبو الثانويات والمعاهد والمدارس.

وشددت الكلمات على "المطالب المحقة  للأساتذة والمعلمين وضرورة إقرارها، بشكل يحفظ كرامة المعلم ورتبته وراتبه والحفاظ على قطاع التعليم الرسمي وإنصاف المدارس الرسمية  لتتمكن من الصمود في هذه الأزمة مع الأهل والتلامذة".

 

أبي رميا: هناك مخاوف من إلغاء العام الدراسي والمؤسسات الدولية تضع جهودها لتعليم السوريين

أشار رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب ​سيمون أبي رميا​​، إلى أن "هناك مخاوف من إلغاء العام الدراسي​، وذلك لعدة أسباب من ضمنها عدم قدرة الأهالي مادياً على إرسال أبنائهم للمداس، كما أنه من المتوقع حصول هجمة من المدارس الخاصة إلى الرسمية لا تستطيع المدارس الرسمية إستيعابها".

وأوضح أبي رميا في حديثٍ لقناة "الجديد"، إلى أن "المؤسسات الدولية تضع جهودها لتعليم النازحين السوريين".

بدوره، أعرب وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي​، عن أمله وتفاؤله أن يكون العام الدراسي المقبل طبيعي على الرغم من كل الظروف"، لافتاً إلى "أننا سعينا منذ زمن طويل من أجل إستمرار العام الدراسي".

وأكد الحلبي، أنه "فيما خص الأساتذة المتعاقدين، ففي عدد من المناطق أنجزت ملفاتهم، كما أنه عولج موضوع بدل النقل".

 

مفوضية التربية في "التقدمي": نرفع الصوت حفاظا على مستقبل التلاميذ وعدم خسارة عام تعليمي جديد

وطنية - صدر عن مفوضية التربية والتعليم في الحزب التقدمي الإشتراكي بيان قال فيه: "على مشارف انطلاق العام الدراسي الجديد، مع ما يشكله من استحقاق تربوي ووطني لا يجوز المساس به، وانطلاقا من حرص الحزب التقدمي الاشتراكي على المستوى التعليمي في لبنان في كل المراحل المتوسطة والثانوية والمهنية والجامعية، ومع التشديد على ضرورة الحفاظ على المدرسة الرسمية كصرح وطني جامع وملجأ للطبقات الفقيرة، نرفع الصوت حفاظا على مستقبل التلاميذ وعدم خسارة عام تعليمي جديد".

أضاف: "من هذا المنطلق، نضع برسم الحكومة والمعنيين في القطاع التربوي بعض الخطوات التي قد تسهم في إنقاذ ما تبقى منه:

أولا: تحسين الأوضاع المالية والاجتماعية للأساتذة والمعلمين وتلبية مطالبهم في تحسين رواتبهم وبدل النقل، وزيادة تقديمات تعاونية موظفي الدولة، بشكل يؤمن لهم ولعائلاتهم حياة كريمة تمكنهم من الوصول إلى مدارسهم وتأدية واجبهم، مع الإشارة إلى أن الحركة التي يقوم بها وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي باتجاههم والحوار والتواصل معهم، كما مع الحكومة اللبنانية والدول المانحة، مقدّرة وضرورية في إرساء مقومات اطلاق هذا العام الدراسي.

ثانيا: إنصاف المتعاقدين عبر دفع مستحقاتهم المتأخرة وصرف بدل النقل وإصدار مرسوم جديد لهذا العام يلحظ زيادة على بدل ساعات التدريس، بما يتناسب مع الغلاء الحاصل، وإنجاز قانون العقد الكامل، والعمل الجدي في اتجاه تثبيتهم.

ثالثا: حل مشكلة المستعان بهم قبل الظهر، عبر تأمين مستحقاتهم عن الفصل الثاني لهم وللمستعان بهم بعد الظهر.

 

وزير التربية ونقيب الصيادلة تسلما جائزة أفضل اتحاد في العالم الممنوحة من الاتحاد الدولي لطلاب الصيدلة

وطنية - تسلم كل من وزير التربية القاضي عباس الحلبي، ونقيب صيادلة لبنان د . جو سلوم، جائزة "أفضل اتحاد في العالم"  Sydney J Relph Best Member Organisation Award عن العام ٢.٢١-٢.٢٢، الممنوحة من الاتحاد الدولي لطلاب الصيدلة  IPSF من بين ١١٩ اتحادا في ٩٢ دولة مختلفة.

ونظمت نقابة صيادلة لبنان ، حفلا في اودتوريوم بيت الصيدلي، مساء اليوم الجمعة للاحتفاء بنيل اتحاد طلاب الصيدلة في لبنان LPSA  للجائزة المذكورة أعلاه في حضور ضم إلى جانب وزير التربية، رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور بلال عبدالله، رئيس المجلس الاقتصاد الاعلى شارل عربيد، رئيس المجلس الماروني المهندس ميشال متى، عمداء كليات الصيدلة وحشد من الفعاليات الإجتماعية والإعلامية والصيادلة والخريجين.

 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

العام الجامعي مهدد والاساتذة يناشدون الطلاب.. انتفضوا!

المركزية – مع انطلاق العام الدراسي الجديد في الجامعات الخاصة، يتسلل القلق والخوف تدريجيا الى نفوس طلاب الجامعة اللبنانية  حيال مصير عامهم الدراسي الماضي وهو الذي لم يُستكمل بعد، بسبب الظروف المادية الصعبة التي تمرّ بها الجامعة وإضراب الاساتذة حتى تحقيق مطالبهم. فمن يدفع الثمن وهل من حلّ؟ 

رئيس رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية عامر حلواني يقول لـ"المركزية" ان "العام الدراسي مهدد، بل وجود الجامعة مهدد بكيانها، لأن لا أحد يفتش عن حلّ. كل يوم نسمع ان استاذا ترك الجامعة، هذا التسرب خطير، لكن الاساتذة لا يمكنهم الاستمرار وأدنى مقومات العيش غير متوفرة لهم، لذلك الاضراب شر لا بد منه، وبمثابة إعلاء الصوت كي يتحرّك أحد ما وينقذ هذه الجامعة، هذا في حال وجِد من ينبري لإنقاذها"، مشيرا الى ان "التفكير مشلول، ونحن مندهشون مما يحصل ولا من يحرك ساكنا. راتب الاستاذ لا يكفيه لتأمين قوت يوم واحد وفي المقابل لا أحد يهتم لشؤون الجامعة".  

ويضيف: "أصدرت الحكومة ثلاثة مراسيم لمساعدة الاساتذة في مطلع هذا العام، لكن حتى الآن ما زالت حبرا على ورق. هناك استهتار بالجامعة بشكل غير طبيعي. يهمنا ان تنظر الدولة الى الجامعة بعين الاهتمام الى حد ما، لا نطلب معجزات بل ادنى مقومات العيش للاستاذ، كي يتمكن من الوصول الى الجامعة وتعليم الطلاب كما يجب. المطلوب الحد الادنى من الكرامة".  

وعن اموال الـpcr يقول حلواني: "ذهبت باتجاه منحى قضائي والله اعلم متى سيتم البت بها، فالجميع يعرف كيفية سير الامور في لبنان. هناك مؤسسات مصرة على إعطاء الجامعة أقل من حقها، ولكن في المقابل، الجامعة غير قادرة على القبول بأقل من حقها، خاصة بعد ان صدر حكم قضائي ينصفها، ومن شأنه في حال تطبيقه ان يحل قضية الجامعة مدة سنة او سنتين، للاسف ان اموال الـ pcr وضع اليد عليها". 

وعن عدم إنجاز الطلاب الامتحانات النهائية بعد، يجيب: "الطلاب اولادنا ولكن المطلوب منهم التحرك اكثر. فلو تحرك 80 الف طالب حتى لو ضد اساتذتهم فلا مانع، لأن الجلوس في المنزل والسكوت ليس حلا"، متمنياً "الخروج من هذا النفق المظلم القاتم في وقت قريب". 

ضاهر: من جهته، يعتبر الرئيس السابق لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية يوسف ضاهر ان "مصير الجامعة الى زوال او الى التهميش النهائي كما حصل مع المدرسة الرسمية، والجامعة قادمة على كارثة كبيرة جداً، خلاصتها أبعد من المطالب وحقوق الاساتذة وكل المفاوضات التي تحصل مع السلطة والوزارة وجهود وزير التربية وغيره، هناك كارثة كبيرة، حيث ان من أصل 80 ألف طالب، هناك بين 30 و50 الف طالب لن يتعلموا، وسيكونون مشاريع بطالة ومخدرات و"خزمتشية" لدى الزعماء والميليشيات، أكثر من ذلك، لبنان سيمرّ في فترة فراغ من الشباب الذين يملكون المهارات والقادرين على الانتاج فكريا وادبيا، لبنان سيخسر الكثير". 

ويضيف: "اصدروا ثلاثة مراسيم لرفع راتب الاستاذ من دون ان تدخل هذه الزيادة في أساس المعاش، فيصبح ما يتقاضاه يساوي نحو 13 مليون لم يحصل عليها الاستاذ بعد، رغم أنها لم تزل غير كافية نظرا الى ارتفاع سعر الدولار والبنزين. وحتى لو تمّت زيادة راتب الاستاذ، فيجب في المقابل تجهيز الكليات من قرطاسية وحبر واوراق لطبع المستندات والامتحانات تنظيف الكليات وإضاءة القاعات، فمن أين ستأتي الجامعة بالاموال؟ فالاستاذ يحتاج الى راتب من جهة والى تأمين المصاريف التشغيلية للجامعة، وهذا كله غير مؤمن. 

يحاول المسؤولون وقف الاضراب، لكن تعليقه يعني قبول  الاساتذة برشوة، لأن ما سيتقاضاه فتات وزيادة مؤقتة، لأن لا احد يعرف إذا ما كانت المالية ستتمكن في المستقبل من دفع هذه المستحقات"، لافتا الى ان "52 مليون دولار للجامعة من أموال الـpcr اختفت، في حين ان موازنة الجامعة أصبحت 12 مليون دولار، وهذه الاموال في حال تحصيلها يمكنها ان تساعد الجامعة على النهوض مجدداً لحين تحسن الاوضاع".  

أما عن المساعدات الخارجية، فيؤكد ضاهر ان "الجامعة لا ولن تحصل على المساعدات لأن المؤسسات الدولية او الدول عامة لن تعطي أموالا الى اي مؤسسة رسمية، بل تفضل العمل مع مؤسسات نزيهة وجديرة بالثقة"، مشيرا الى اننا كـ تجمع "جامعيون مستقلون من أجل الوطن" نحاول ايجاد حلول للجامعة المريضة المنازعة. لن نحاسب ونسأل عن الفساد وكيف وصلنا الى هنا، بل سنحاول ايجاد الدواء لإعادة إحيائها، لأن الجامعة في مرحلة الموت السريري. لن نفتش عن العلة بل عن كيفية مداواة المعلول، وذلك من خلال دعم الاساتذة كي يصمدوا ومساعدة الطلاب للوصول الى كلياتهم. المطلوب تأمين أقله 500 دولار للاستاذ كي يتمكن من العطاء. ليطبقوا قرار القاضي فوزي خميس الذي أصدر قرارا منذ حزيران 2021 بإعادة أموال الـpcr للجامعة"، مؤكداً ان أهالي طلاب اللبنانية لا يمكنهم إرسال أبنائهم الى الجامعات الخاصة، وقد بدأت تتقاضى أقساطها أو قسما منها بالدولار. ما يحصل ابتزاز للأهل والطلاب وللاساتذة. لبنان فقد وجهه الحضاري". 

ويتابع: "الطلاب هم الحلقة الاضعف في الجامعة، إذ يمكن للاستاذ ان يترك ويتفش عن عمل آخر حتى لو في غير مجال تخصصه. لذلك، أدعو للطلاب وبإخلاص ان يتضامنوا مع الاستاذ وينزلوا بأعداد كبيرة الى الشارع ويرفعوا الصوت لإنقاذ الجامعة، لأن صرختهم تختلف عن الاساتذة وتترك أثراً شرط أن يكون العدد بالآلاف، بغض النظر الى اي حزب ينتمون لكن البكاء على الاطلال وعلى عامهم الدراسي الذي خسروه دون التحرك لن يفيد". .

 

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

إفتتاح مخيم "الشباب القومي العربي" ال29 في لبنان بعنوان "وحدة الساحات العربية لمقاومة الإحتلال والعدوان والتطبيع

 إفتتح مخيم "الشباب القومي العربي" ال29 في لبنان، بعنوان "وحدة الساحات العربية لمقاومة الإحتلال والعدوان والتطبيع"، في إحتفال أقيم في قاعة الجامعة اللبنانية الدولية في الخيارة في البقاع الغربي، في حضور الأمين العام للمؤتمر القومي العربي حمدين صباحي ومسؤول العلاقات العربية والدولية في "حزب الله" السيد عمار الموسوي ، وممثل حركة "الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا وممثل النائب حسن مراد  الدكتور منير رجب وفاعليات عربية وتربوية وشبابية والمشاركين من الشباب من مختلف الدول العربية.
 
صباحي
وقال صباحي في كلمة "إن الإمساك بالأهداف والثقة في القدرة على تحقيق ما يليق بالأمة كان واجبا دائما دفع مقاومين وأبطال وشهداء أن يقدموا جهدهم عبر تاريخ عطيم حافل لأمتنا، فهذا الإرث وهذه الأهداف في المستقبل بين أيدي الشباب الآن، متسلحين بما فيهم من حمية وأمل وشباب وعزم، ومتسلحين بما في موروثنا العظيم من قيم وما في مسيرتنا النضالية من دروس عرفناها من الإنتصار والإنكسار من قدرة أمتنا على أن تتقدم ومن وجعها عندما تتقهقر، كل هذا الميراث بين أيديكم زاد وعبرة وميراث وسلاح، وعندما نفتتح مخيم الشباب القومي العربي التاسع والعشرين فهو لكي نؤكد أن هذه الأمة ولادة وأن أجيالا جديدة منها قادرة على أن تحمل الراية وأن تتقدم بها وأن تشق الطريق نحو المستقبل".

وتوجه صباحي  ب"التحية للبنان الأرض والشعب"، وقال:" التحية الحارة المقدرة المكبرة للبنان المقاومة، المقاومة العربية الوطنية الإسلامية وفي قيادتها "حزب الله" وأبطاله وشهداؤه على هذه الأرض".

أضاف :"إن شعار هذه الدورة استمده المؤتمر في هذه الدورة من وقفة غزة الباسلة ضد آخر عدوان صهيوني عليها، وأدعوكم لأن تتذكروا وأنتم تأتون من مشارق ومغارب هذه الأمة أننا أمة واحدة وأن المقاومة فيها مقاومة واحدة، تتعدد الجبهات وتتعدد مستويات المقاومة لكن المقاومة واحدة، نحن نقاوم بالفكرة والكلمة والحركة السلمية والبندقية والرصاصة كل مقاومة ضد العدو الصهيوني يكمل بعضها بعضا، ويشد أزر بعضها بعضا، وتذكروا أن شرف هذه الأمة وكرامتها وقيمتها لها عنوان رئيسي اسمه تحرير كل فلسطين، من نهرها إلى بحرها وهو رأس أهداف هذه الأمة".

الموسوي

بدوره، السيد الموسوي رحب بالشباب العربي باسم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وقال :" التحدي الأبرز والذي يمثل التهديد الحقيقي للهوية والوجود والدور والمستقبل كان ولا يزال يكمن في مشروع الهيمنة الأميركية والغربية وفي أحد إفرازاته الأساسية الكيان الإستيطاني الصهيوني".

أضاف الموسوي :"إن النموذج الذي قدمته ولاتزال قوى المقاومة في قطاع غزة وفي الضفة الغربية وحتى في فلسطين الــ 48 وكذلك القدس وأيضا المقاومة في لبنان يمثل بارقة أمل كبيرة، ومع التقدم الذي حققته هذه القوى على صعيد الإنجازات الميدانية بما في ذلك تطوير قدراتها وتحقيق التقدم في صناعة موازين الرعب والردع فإن النموذج الأبرز الآخذ في التبلور هو وحدة قوى المقاومة وتناغمها والتنسيق القائم في ما بينها، وبالتالي فإن المقاومة لم تعد مقاومات بل هي أقرب لأن تكون جبهة واحدة موحدة بات العدو الصهيوني يستشعر خطرها الجدي عليه، وهو أصبح أكثر قلقا من تراجع فرصه لإستفراد ساحات هذه المقاومة".

وتابع :" لقد راهن العدو طوال الوقت على أن غياب الأجيال التي عاينت الكارثة ومجيء أجيال جديدة شابة لها تطلعات وإهتمامات معاصرة ومغايرة ربما يسفر عن تراجع زخم المقاومة لكن النتيجة كانت معاكسة تماما، فمن يقودون المقاومة والنضال اليوم سواء في ساحات فلسطين أو لبنان هم من جيل الشباب والكثير منهم لم يبلغوا العشرين من العمر، مع ما يمثل ذلك من رسالة للعدو أنك تواجه أجيالا أشد عزما وأرسخ إيمانا، وكذلك رسالة لنا وهي أن الزمام لايزال بأيدينا رغم كل الظروف القاسية والمعاناة التي عاشتها الأمة"".

عطايا 
وتوجه عطايا الى الحضور بالتحية :"من شباب فلسطين الذين يقاومون اليوم على أرض فلسطين من كل مكان من أجل تحرير فلسطين ومن أجل تحقيق أهداف هذا المؤتمر، على أمل أن نقيم هذا المخيم في دورته القادمة على أرض فلسطين ونجتمع هناك", وقال:" إن معركتنا مع العدو لا تقتصر فقط على السلاح والبندقية إنما معركتنا تعتمد أيضا على الوعي والعقل والإبداع والعلم والتكنولوجيا والحضارة فنحن نقاتل هذا العدو بمختلف الوسائل وبكل الأشكال المتاحة وأنتم جزء أصيل من هذه المقاومة ولا نعتبر شعوب أمتنا حاضنة للمقاومة بل هي جزء أصيل من هذه المقاومة وعليها واجبات كثيرة ووجودكم بيننا هو جزء من هذه المقاومة التي تؤديها الأمة من مختلف الأقطار". 

مشاركتان

وأكدت إحدى المشاركات في المخيم من المغرب حفصة الصافي "أن الشباب العربي متحدون رغم كل الظروف الصعبة".

رهف جاسم من سوريا قالت:" إننا نسعى لتحقيق أي شكل من أشكال الوحدة". 

 

جمعية أهالي الطلاب في الخارج دعت وزارتي الخارجية والمالية ومصرف لبنان الى انهاء ملف المنح المقدمة من الريجي

وطنية - اعتبرت جمعية أهالي الطلاب في الخارج، في بيان، أنه "ينبغي على وزارة الخارجية والمغتربين متابعة موضوع المنح المقدمة من الريجي للطلاب اللبنانيين في أوكرانيا وروسيا وبلاروسيا، مع وزارة المالية ومصرف لبنان حتى انجازه". 

وقالت: "لربما لم تعد المطالبات المتكررة لوزير المالية يوسف الخليل مجدية بما خص مأساة الطلاب في الخارج مع بدء العام الدراسي الجديد وبخاصة المنحة المقدمة من الريجي للطلاب اللبنانيين في أوكرانيا وروسيا وبلاروسيا، وكأن هذه المنحة اصبحت رهينة، ما يعرض مستقبل الطلاب للضياع، وهنا نحمل المسؤولية المباشرة لوزير المالية . ولا يسعنا الا ان نذكر بالمواقف الوطنية والمشرفة للمسؤولين في البعثات الدبلوماسية اللبنانية، ومنهم السفير اللبناني في موسكو الدكتور شوقي ابي نصار ومسؤول شؤون الطلاب اللبنانيين في روسيا الدكتور محي الدين فرحات اللذان لم يوفرا جهدا تجاه  هذه القضية منذ بداية الازمة". 

وختمت: "تسهيلا للتحويلات المالية من لبنان عملت السفارة اللبنانية في موسكو على فتح حساب مصرفي في تركيا سببه الحظر المالي على روسيا، ما يحتم على وزير المالية الافراج عن هذا الملف العالق عنده منذ ستة اشهر في اقل من 24 ساعة، علما أن الجمعية ناشدته مرات عدة الافراج عن المنحة ولكن حتى الان لم يحرك ساكناً، مما يجعلنا نطرح أكثر من علامة استفهام حول هذا الموضوع".

 

الحكيّم: ما يُصرف على "صيرفة" في أسبوع يؤمّن جوازات سفر لعدّة سنوات

هجرة الشباب تتفاقم مع انخفاض الرواتب وفرص العمل

جويل الفغالي ــ نداء الوطن ــ في 17 تشرين الأول، نشأت حركة احتجاجيّة شُنّت ضدّ السلطة الحاكمة الفاسدة في لبنان. وكان من أبرز مشجّعي هذه الثورة الشباب الذين كانوا يبحثون عن فسحة أمل تبقيهم في بلادهم، حيث زرعوا بعض الأمل في نفوسهم في تحقيق تغيير واقعي وملموس. ولكن مرحلة ما بعد الثورة ليست كما قبلها، إذ انزلق لبنان في الهاوية الإقتصادية لتبدأ مرحلة الإنهيار. فهل لا يزالون حتى اليوم يبحثون عن فسحة الأمل؟

أسباب عدة تدفع جيل الشباب الى الهروب من الوضع المأزوم في لبنان والهجرة الى بلاد أخرى تحترم حقوقه وحرياته وتصون كرامته. فالشباب في لبنان لا يغادرون بلدهم أو يتطلعون إلى الهجرة بكل بساطة، بل هم يجبرون على ذلك، فهم يغادرون وفي قلوبهم غصّة، تاركين عائلاتهم وأصدقاءهم لتأمين مستقبلهم في بلاد تقدّر مهاراتهم وشهاداتهم. إنّها هجرة العقول وأصحاب الإختصاص والكفاءات، فبدلاً من الاستفادة منها في لبنان والحفاظ عليها، تُترك هذه العقول للدول الأخرى التي تركّز على تقديم أفضل التسهيلات لكسبها والاستفادة منها. فكيف إذا كان لبنان غارقاً بالمشاكل الإقتصادية والاجتماعية والمعيشية والسياسية والأمنية؟

الرغبة في الهجرة بالأرقام

وجاءت النتائج في التقرير الصادر عن إدارة الإحصاء المركزي ومنظمة العمل الدولية على الشكل التالي: "عند سؤال المقيمين في لبنان بعمر 15 سنة وما فوق عن الرغبة في الهجرة، أبدى أكثر من نصفهم وتحديداً نسبة 52 في المئة رغبته في الهجرة من لبنان. أما حسب الفئات العمرية فكانت الرغبة في الهجرة أكثر لدى الفئات الشابة بنسبة 69 في المئة ممّن هم بعمر 15-24 سنة و66 في المئة ممّن هم بعمر 25-44 سنة، مقابل 10 في المئة فقط لدى المسنّين بعمر 65 سنة وأكثر. وعند السؤال عمّا إذا كانوا قد باشروا بمعاملات الهجرة، تبيّن أن نسبة 7 في المئة من الأفراد المقيمين في لبنان بعمر 15 سنة وما فوق والذين أبدوا الرغبة في الهجرة باشروا فعلياً بمعاملات الهجرة، وصرّحت أكثرية هؤلاء أي نسبة 5.88 في المئة أن سبب الهجرة هو الوضع الإقتصادي الحالي في لبنان".

الأسباب عديدة

وبحسب الخبير الإقتصادي جهاد الحكيّم: "إن رغبة الشباب في الهجرة أصبحت اليوم متنوعة ولا تقتصر فقط على تراجع المعيشة والقدرة الشرائية في لبنان، بل لعدة عوامل أخرى ومنها:

-غياب تعديل الرواتب والأجور، الأمر الذي دفع العديد من العمال الى حالة من الإحباط.

- انخفاض فرص العمل في عدد كبير من القطاعات كالقطاع المصرفي والقطاع العام.

غياب البنى التحتية اللازمة للقيام ببعض المهن، كاقتصاد المعرفة الذي يتطلّب ضرورة وجود إنترنت بجودة عالية إضافة إلى توفير الكهرباء بشكل منتظم.

تراجع جودة القطاع الاستشفائي والقطاع التعليمي بعد هجرة عدد كبير من الأطباء والأساتذة، الأمر الذي دفع عدداً كبيراً من المواطنين الى التفكير بالهجرة. ويشير الحكيم الى وجود ظاهرة جديدة للهجرة وهي: هجرة الطلاب فور انتهاء الشهادة الثانوية وذلك للإلتحاق بالتعليم الجامعي في الخارج.

غياب البيئة السليمة للإستثمار في لبنان وغياب التمويل والقروض من قبل المصارف، ما يدفع عدداً كبيراً من اللبنانيين الى تنفيذ مشاريعهم في الجوار على سبيل المثال: دبي وقبرص.

إنسداد الأفق وفقدان الأمل بإيجاد أي حلول أو القيام بأي إصلاحات تنقذ لبنان من هذه الأزمة.

المماطلة في الحصول على جوازات السفر ما يدفع الشعب اللبناني الى اليأس والتفكير بالهجرة فور الحصول عليها".

ويتساءل الحكيّم "عن الهدف من هذه المماطلة للحصول على جوازات السفر، مع العلم أنه ما يُصرف على "صيرفة" في أسبوع واحد كفيل بأن يزوّد الشعب اللبناني بجوازات سفر لعدة سنوات".

الهجرة... الحلّ الوحيد للعيش بكرامة

وأجرى المركز اللبناني للدراسات دراسة استقصائية في نيسان 2022 شملت 500 شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 21 و29 عاماً في دائرة بيروت الأولى ودائرة بيروت الثانية. وبيّنت هذه الدراسة: "أنّ إجابات الشباب في دائرة بيروت الأولى ودائرة بيروت الثانية أتت متشابهة بشكل عام، وأنّ هناك اختلافاً لافتاً في ترتيبهم للمشاكل الأساسية التي تواجه لبنان. فالمشاكل الثلاث الأولى بحسب الشباب في دائرة بيروت الأولى تمثلت في الإنهيار الاقتصادي، والتحديات المرتبطة بالسيادة، وغياب المساءلة. واختلف هذا الترتيب بعض الشيء في دائرة بيروت الثانية، حيث اعتبر المستجوبون أن المشاكل الثلاث الأولى التي تواجه البلد هي الانهيار الاقتصادي، والخدمات السيئة، وغياب المساءلة. ويتمثل النمط الثاني اللافت في تضاؤل ثقة الشباب في الحكومة اللبنانية وفي النظام السياسي والاقتصادي لبلدهم. فلدى سؤالهم عن رأيهم في كيفية تعامل الحكومة مع اثنتين من أخطر الأزمات في لبنان – أي الأزمة الاقتصادية المستمرة وكيفية التعامل مع انفجار مرفأ بيروت – عبّر معظم المستجوبين عن مستويات عالية من عدم الرضى.

وينسحب غياب الثقة الواسع النطاق على أي حكومة جديدة أيضاً، إذ عبّرت غالبية المستجوبين عن عدم ثقتها بحكومة جديدة بنسبة 55 في المئة ، في حين أشارت أقلّية ضئيلة جداً وتبلغ 3.4 في المئة الى أنها تثق تماماً بقدرة حكومة جديدة على حلّ الأزمة".

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA ويرى الحكيّم أن مفاعيل هذة الازمة ستكون خطيرة جداً على لبنان: "فالأولى تتعلق بنقص نحو 500 ألف لبناني خاصة من جيل الشباب خلال 10 سنوات منذ بدء الأزمة، والسؤال الأساسي هنا: من سيملأ هذا الفراغ؟ والثانية تتعلق بتأثر إسم لبنان وسمعته وبالتالي القدرة التفاوضية للشباب مع الخارج في إيجاد فرص عمل ومرتبات تليق بهم".

 

وفد من المستعان بهم في التعليم الثانوي عرض مع النائب محمد سليمان تأمين مستحقاتهم

بوابة التربية: زار وفد من لجنة الأساتذة المستعان بهم في التعليم الثانوي، النائب محمد سليمان في مكتبه بطرابلس، وجرى عرض للمشاكل الذي يعاني منها الاساتذة ومنها عدم دفع كافة مستحقاتهم المالية.

وطالب الوفد بضرورة تسوية أوضاعهم وإمضاء عقودههم أسوةً بزملائهم المتعاقدين وإنهاء بدعة المستعان بهم، خصوصًا مع توقف المنظمات والدول المانحة من تأمين التمويل الكافي لتغطية مستحقاتهم وهذا ما سيعرض العشرات من الاساتذة لخسارة عملهم وسط ظروف معيشية صعبة.

وبعد أن أستمع النائب سليمان لشرح الوفد، أكد أحقية مطالبهم بدفع بدل اتعابهم ومستحقاتهم.

ووعد بمتابعة قضيتهم وطرحها على وزير التربية واللجان المختصة في المجلس النيابي للعمل على تسوية أوضاعهم وعدم حرمانهم من حقوقهم ومستحقاتهم.

 

اللجنة الفاعلة للمتعاقدين في التعليم الاساسي الرسمي: إلى الشارع نعود ولا تنازل عن حقوقنا

وطنية -  استكملت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي اليوم سلسلة التحركات المطلبية للعام الدراسي المقبل 2022_2022 للجنة الفاعلة في المحافظات باجتماع عصر اليوم الجمعة 2 أيلول 2022 في النبطية الجنوب، في حضور رئيسة اللجنة الفاعلة نسرين شاهين وممثلي الهيئة الادارية للجنة: الاساتذة هدى حاطوم وسلوى ياغي، وقد حضر الاجتماع مندوبون عن الاساتذة المتعاقدين بكافة تسمياتهم والمستعان بهم في النبطية، وممثل عن الاساتذة الملاك المستقلين عن الرابطة ركان فقيه.

وأشارت اللجنة في بيان أصدرته، إلى "... التوافق مع القرار الذي اتخذ في الاجتماعات السابقة في البقاع الغربي والشمالي والناعمة، وهو ان كرامة المعلم فوق اي اعتبار، والمدرسة الرسمية مدرستنا وتحمل على اكتافنا ولكن على وزارة التربية ان تدفع حقوقنا التي ذكرت سابقا وتحدد الزيادة العادلة بدولرة اجر الساعة (مضاعفة اجر الساعة مرفوض منذ ان وضع بلا معايير واليوم نرفض تجديده) فالقيمة الشرائية تثبت بدولرة الساعة فقط. وان اصرت وزارة التربية على بدء العام الدراسي قبل ذلك تكون هي المسؤولة عن بداية عام دراسي بابواب مصفوف بلا اساتذة".

وأضاف البيان: "أيضا تم النقاش بآلية تنسيق مع الاساتذة الملاك الذين يرفضون تفريط الرابطة بحقوقهم لتوحيد الصف والموقف. وأكدت اللجنة أنها ستستكمل الاجتماعات بانتظار ان يصبح في جعبة الوزير ما يقدمه من حلول، قبل ان يغرق المركب بالجميع".

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g وختم البيان: "إلى الشارع سنعود، عن حقوقنا لن نتنازل. اذا ما وصل صوتنا عالارض، بيوصل السما".

 

الرئيس عون اطلع من نصر على استراتيجية المدارس الكاثوليكية للازمة: لمقاربة الوضع التربوي بمنظار ان التعليم حق مقدس وعدم ارهاق الاهالي

وطنية - شهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، لقاءات تناولت شؤونا تربوية، فيما تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاوضاع العامة في البلاد والمواضيع الحياتية.

واستقبل الرئيس عون الوزير السابق المهندس جان لوي قرداحي، وعرض معه للاوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية الاخيرة.

وخلال اللقاء، شكر قرداحي رئيس الجمهورية على "دعمه للقرار الذي اصدره وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي اخيراً، والذي قضى بتعديل تسمية "ثانوية فكتور غوش الرسمية" في جبيل لتصبح "ثانوية منى عدوان قرداحي الرسمية" (والدة قرداحي) التي وهبت العقار الذي بنيت عليه الثانوية والذي تبلغ مساحته ستة آلاف متر مربع، وانجز التصميم النموذجي للثانوية المهندس لويس قرداحي وباشر التنفيذ على نفقته الخاصة واكمله ليصبح اهم مجمّع تربوي في قضاء جبيل.

عكر

سياسياً ايضاً، استقبل الرئيس عون النائبة السابقة لرئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع والخارجية والمغتربين بالوكالة زينة عكر التي عرضت مع الرئيس عون للاوضاع العامة في البلاد، وقدمت اليه الكتاب الذي اعدته عن انتخابات مجلس النواب اللبناني 2022، ارقام واحصاءات وصدر عن "الدولية للمعلومات".

ونوّه الرئيس عون بالجهود التي بذلت لانجاز الكتاب وما تضمنه من معلومات وارقام.

الاب نصر

على الصعيد التربوي، استقبل الرئيس عون الامين العام للمدارس الكاثوليكية الاب يوسف نصر والاخت باسمة الخوري من الامانة العامة، وتم عرض للواقع التربوي في البلاد واوضاع المؤسسات التربوية عموماً والمدارس الكاثوليكية  خصوصاً.

واطلع الاب نصر الرئيس عون على "استراتيجية المدارس الكاثوليكية في مواجهة الازمة الاقتصادية المالية حفاظاً على رسالة التعليم والتربية في لبنان، لا سيما بعد ثلاث سنوات على الازمة التي استنفذت المؤسسات التربوية كل المخزون المدّخر وامتناع المصارف عن تسييل اموال المؤسسات واموال الاهالي الموضوعة لديها".

ولفت الاب نصر الى ان "هذه الاستراتيجية تقوم على انشاء "صندوق دعم بالدولار" يموّل من قبل الاهالي ومن المساعدات الخارجية والداخلية، بغية رفد راتب المعلم القانوني بمساعدة اجتماعية بالفريش دولار تتراوح بين المئة والثلاثمائة دولار شهرياًَ حسب قدرة الاهل والمدرسة، ومن ثم تغطية حاجة المدرسة الى المازوت لتشغيل المولد الكهربائي وتأمين التدفئة في فصل الشتاء، وتترافق هذه السياسة مع تفعيل السياسات الاجتماعية في كل مدرسة لئلا يكون الحل على حساب الطبقة الفقيرة والمهمشة وهي سياسة من صلب رسالة الكنيسة الاجتماعية لتفتح ابوابها امام جميع الاهل دون اي تمييز او تفضيل. ونحن ملتزمون بهذه الروحية وبهذا النهج الذي يشكل علة وجود المدرسة الكاتوليكية في لبنان".

 واوضح الاب نصر للرئيس عون ان "المدارس الكاثوليكية سوف تعقد مؤتمرها الثامن والعشرين في 1 و7 ايلول الجاري في مدرسة مار الياس للراهبات الانطونيات في غزير، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي تحت عنوان: "الحوكمة في المدرسة الكاثوليكية من منظور الدينامية المجتمعية"، علما ان هذه الدينامية دعا الى عيشها والتفكير بها البابا فرنسيس المسيرة السنودوسية التي بدأت من تشرين الاول 2021 وتنتهي في  تشرين الاول 2023".

ودعا الى "اعتماد نظام تربوي حديث ومتطور يحاكي تطورات العالم الرقمي والتكنولوجي"، معتبراً ان "المناهج التربوية الحالية اقرّت في عام 1994 ودخلت حيز التنفيذ العام 1997 واصبحت قديمة".

اضاف: "بما ان الهدف المباشر حالياً هو استكمال العمل بوثيقة الاطار المرجعي لتصدر بشكل رسمي من الوزارة او من مجلس الوزراء، اقترح تفعيل لجنة الصياغة مع الاستمرار في تجميد سائر اللجان الاخرى، على ان يتم اعادة النظر في تركيبتها لكي تتضمن اكاديميين مختصين لهندسة المناهج وصناعتها، بحيث تضمن التركيبة الجديدة التوازن القائم في البلد وتريح كطل الافرقاء. اما الاقتراح الثاني فيقوم على اعادة تشكيل كل اللجان بعيداً عن تدخل السياسة مباشرة بالشأن التربوي، وبما يحفظ التوازن القائم في البلد ويريح كل الافرقاء، على ان تعنى بالامر لجنة يشكلها معالي الوزير برئاسة رئيسة المركز التربوي ومشاركة البروفسور منير ابو عسلي واشخاص اخرين ينتدبهم معاليه خصوصا لهذه المهمة".

وتطرق الاب نصر الى ما وصفه بـ"معضلة المدرسة المجانية التي وجدت لتخدم الطبقة الاكثر فقرا ولكنها تجد نفسها اليوم متروكة من قبل الدولة اللبنانية"، مقترحاً "قيام الدولة بدفع مساهماتها لها عن السنين الممتدة من 2017 حتى 2022 وهي لا تتخطى الـ500 مليار ليرة لبنانية عن كل الفترة السابقة او ما يوازي 15 مليون دولار على سعر صرف الدولار الحالي، وان يعمل وزير التربية على اصدار قرار استثنائي في ظل الظروف الاستثنائية، يسمح للمدرسة الخاصه المجانية ان تتقاضى عن التلميذ مبلغ 5 ملايين ليرة للعام الدراسي 2022-2023 بالاضافة الى كلفة صفيحة المازوت والتأمين والطبابة والقرطاسية بالدولار بما لا يتجاوز 50 دولارا اميركياً".

الرئيس عون

من جهته، اكد الرئيس عون "صعوبة الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد والتي انعكست على سائر القطاعات ومنها القطاع التربوي والمدارس عموما"، داعياً الى ان "يدرس المؤتمر الذي تعقده المدارس الكاثوليكية الواقع الراهن ويضع برنامج عمل يتم درسه في حلقات دراسية متخصصة تصدر عنها قرارات وتوصيات تتناغم فيها ضرورة المحافظة على المستوى التربوي مع اوضاع اهالي الطلاب الاقتصادية والمالية".

واعتبر الرئيس عون ان "ادارات المدارس في لبنان كافة مدعوة الى مقاربة الوضع التربوي بمنظار يأخذ في الاعتبار ان التعليم حق مقدس على الجميع توفيره للطلاب بالتوازي مع عدم ارهاق ذويهم، لاسيما اولئك الذين يواجهون ظروفاً اقتصادية ومالية صعبة بسبب الاوضاع الرهن في البلاد وارتفاع سعر الدولار قياساً الى الليرة اللبنانية".

وفد الصندوق التعاضدي لقدامى مدارس "الفرير"

تربوياً ايضا، استقبل الريس عون وفداً من "الصندوق التعاضدي لقدامى مدارس الفرير في لبنان "MAEF" برئاسة ريشار دايه الذي عرض لرئيس الجمهورية للاجراءات التي يعتمدها الصندوق لمساعدة طلاب مدارس "الفرير" في لبنان للبقاء في مدارسهم وعدم الانتقال الى مدارس اخرى، ومساندة ذويهم مالياً لتحقيق ذلك.

وطلب دايه من الرئيس عون، بصفته احد قدامى مدرسة "الفرير" وضو فخري في الصندوق، "دعم هذه الخطوة التضامنية".

الاخ عقيقي

وتحدث الاخ اميل عقيقي خلال اللقاء، فشكر الرئيس عون على "مواقفه الداعمة للتعليم وللمدرسة في لبنان، لا سيما من خلال توقيعه القانون الرقم 46، الذي لولاه لكان واقع التعليم في لبنان في وضع اكثر صعوبة مما هو الآن"، متمنيا على رئيس الجمهورية "الايعاز الى من يلزم بتنفيذ ما ورد في القانون المذكور لجهة صرف مبلغ 350 مليارا للمدارس الخاصة لمساعدتها على مواجهة الظروف الصعبة الراهنة بحيث تتمكن من اكمال رسالتها التربوية والاجتماعية في آن".

واستذكر الاخ عقيقي الزيارة التي قام بها الرئيس عون الى مدرسة "الفرير" في بيروت لمناسبة الاحتفال الذي اقيم في حينه على مرور 125 سنة على انشائها.

الرئيس عون

ونوه الرئيس عون بما يقدمه الصندوق التعاضدي لقدامى مدارس "الفرير" في لبنان، شارحاً لاعضاء الوفد "الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد"، مؤكداً استمراره في العمل على "التخفيف قدر الامكان من المعاناة التي يعيشها اللبنانيون في هذه الايام".

وضم الوفد، الى دايه والاخ عقيقي، جورج سلوكغي، روجيه صايغ، نديم عبده، عصام كرم، مارون عقيقي، نبيل نصور، زياد ملحم، جان ناكوزي، خالد شباط، شارل غفري، الاخ جان كلود ابو عتمة وايلي دايه.

 

جمعية من حقّي الحياة وزعت الشنط المدرسيّة على تلامذة المدارس

وطنية - اعلنت جمعية "من حقي الحياة" في بيان، انها وزعت عشرات الشنط المدرسية على التلاميذ من  الأعمار كافة وذلك في مسعىً منه"للتخفيف عن كاهل الأهل بعدما أصبح شراء شنطة مدرسية يُشكّل عبئاً كبيراً بسبب غلاء الأسعار الناتج عن الحالة الإقتصادية المتردية".

 

الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي من رعاة أوسكار المبدعين العرب الدولية واختارت لجان تحكيمها في لبنان

وطنية - أشارت الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية برئاسة ريما يونس في بيان، إلى أن "مجلس إدارة مسابقة  أوسكار المبدعين العرب أعلن أسماء لجان التحكيم"، موضحة أنها "من ضمن الرعاة لهذه المسابقة الأدبية الدولية واختارت لجان التحكيم في لبنان، إضافة إلى وجود رئيسة الجمعية ضمن لجنة تحكيم أفضل كتاب منشور".

ولفتت إلى أن "لجان التحكيم، بحسب مجلس إدارة المسابقة هي:

 لجنة تحكيم الشعر وتضم من: مصر الشاعر والناقد الدكتور محمد أبو الفضل بدران ، الشاعر ناجي عبد المنعم، والشاعر محمود رضوان، من فلسطين الشاعرة عبير أبو عمرة، الشاعر محمد جلال عيسى، الشاعر عبدالله أبو شاويش، والشاعر محمد أبو زريق، ومن العراق الدكتور سندس عبد الكريم والدكتور ماجد محسن راشد.

لجنة القصة القصيرة من: الأردن القاصة الدكتورة ميسون حنا، من فلسطين الكاتبة يسرا الخطيب، من مصر الكاتبة الدكتورة أمل درويش، من العراق الدكتور حيدر فرحان والدكتورة فاطمة على ولى، من لبنان الدكتورة لورانس عجاقة، ومن الإمارات الدكتور حسين إبراهيم.

لجنة النص المسرحي: من مصر الكاتب المسرحي بكري عبد الحميد، من العراق عبد الكريم العامري، عمار نعمة جابر، جاسم المنصوري، جبار القريشي، الدكتور أحمد بلخيري، الدكتورة ساوى جرجيس سلمان، الدكتور عدي علي كاظم، والدكتور مناف حسين عودة، و من سوريا المخرج المسرحي هاشم غزال.

في السيناريو: من العراق السيناريست منير راضي، السيناريست حليم الزهراوي، مجيد عبد الواحد النجار، الدكتور محمد عبيد صالح، الدكتور عادل إسماعيل الجبوري، والفنانة حياة حيدر، من مصر الناقد والسيناريست الدكتور مصطفى جمعة، من سلطنة عمان المخرج السينمائي الدكتور عمار آل إبراهيم، ومن المملكة العربية السعودية الدكتور جميل القحطاني.

في الرواية: من مصر الروائية الدكتورة سهير المصادفة، الدكتورة أسماء عبد الرحمن، والروائي المستشار أشرف بدير، من العراق الدكتور سهام حسن خضر والدكتور فرح غانم، من لبنان الدكتورة ميرنا المقداد، من فلسطين الروائي أحمد البسيوني.

في المقال: من مصر الدكتور حسن الزواوي، الكاتب الصحافي مصطفى عبيد، الدكتورة أماني إبراهيم، وعميد كلية الإعلام في جامعة القاهرة الدكتورة هويدا مصطفى، من العراق الكاتب الصحافي قحطان جواد، الدكتورة هدى صيهود زرزور العمري، الدكتور عبد الكريم عبد الجليل الوزان، والدكتور حسام الدين فرح، ومن تونس الإعلامية ألفة الوسلاتي.

في لجنة أفضل كتاب منشور: من لبنان الدكتورة فاديا بومجاهد أبي فراج، الدكتورة هيام إسحق، الأستاذة ريما يونس، الدكتورة بلانش أبي عساف، والدكتورة سمر زيتون، والأديبة والمترجمة تغريد فياض، من العراق الدكتور محمد كريم الساعدي، الدكتورة إسراء علاء الدين نوري، الدكتورة سهيلة محسن كاظم موسى،  الدكتور حيدر طارق الجبوري، والدكتور حسن عادل جبر، من مصر الدكتورة سناء محمدي، من المغرب الدكتور العربي الحضراوي، من فلسطين الدكتور بسام جودة، ومن سوريا الإعلامية الدكتورة رقية مظلوم.

وأشار البيان إلى أن "مسابقة أوسكار المبدعين العرب هي مسابقة أدبية على مستوى الوطن العربي تم إطلاقها من جمهورية مصر العربية في موسمها الأول لكل مواهب الوطن العربي وأدبائه، تحت رعاية أربع مؤسسات، هي: مؤسسة المبدعين العرب، مبادرة موهبتك، برلمان الشباب الإفريقي، ووكالة أنباء آسيا".

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:26
الشروق
6:38
الظهر
12:25
العصر
15:41
المغرب
18:28
العشاء
19:19