X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 6-4-2022

img

  • التقرير التربوي:

 

  • وفد لجنة المتعاقدين في اللبنانية زار رعد واطلعه على واقع الجامعة الوطنية في ضوء الازمة الاقتصادية

وطنية - زار وفد لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة "الحاج محمد رعد، في مقر الكتلة ، في حضور عضو لجنة التربية النيابية النائب الدكتور علي فياض ومسؤول الجامعة اللبنانية في التعبئة التربوية الدكتور يوسف زلغوط..

وعرض الوفد خلال الاجتماع وفق بيان ، "واقع الجامعة الوطنية في ضوء الازمة الاقتصادية والاجتماعية التي يمر بها الوطن وللقضايا العالقة في مجلس والوزراء والتي تحتاج الى معالجة لا سيما ملف التفرغ وملف العمداء وملف المدربين وموازنة الجامعة".

بدوره قدر رعد "أهمية الجامعة ودور الأساتذة"، وأبدى للوفد "حرص الحزب على حماية الجامعة والنهوض بها"، كما وعد ب"متابعة القضايا الخاصة المتعلقة بها والسعي لحلها ومنها ملف التفرغ"، مؤكدا " أهمية تضامن اهل الجامعة اساتذة طلابا وموظفين ورفع الصوت لتحقيق المطالب، على ان تراعى مصالح الطلاب في استكمال عامهم الدراسي".

 

  • المعاون السياسي لبري يعد متعاقدي اللبنانية بتكثيف الاتصالات لإقرار ملفات الجامعة

وابة التربية: زار وفدٌ من الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية المعاون السياسي للرئيس نبيه بري، الوزير علي حسن خليل، بحضور رئيس المكتب التربوي المركزي في حركة أمـل الدكتور علي مشيك، للتداول في ملفات الجامعة وما يعترض إقرارها من عقبات.

تناول المجتمعون ملف الجامعة بكافة مستوياته من موازنة الجامعة والإجحاف الذي تتعرض له ما يضعها أمام خطرٍ حقيقي باقفالها وتشريد طلابها لعدم قدرتها تامين مستلزمات ومتطلبات التعليم، وشرح الوفد معاناة الأساتذة بكل مسمياتهم  وإصدار عقود المدربين، وتطرقوا تفصيلياً إلى ملف تفرغ الأساتذة المتعاقدين حيث شرح الوفد الحيثيات التربوية والإجتماعية والإقتصادية التي تحتم ضرورة البت بهذا الملف بأسرع وقت ممكن.

وأكد خليل على أحقية المطالب وعلى استمرار متابعة الحركة لهذه الملفات التي لم تتركها يوماً واعتبرتها جزءاً من واجبها الوطني اتجاه الجامعة اللبنانية وما تمثله من قيمة تربويةٍ وإنسانيةٍ كركن أساسيٍ من أركان المجتمع اللبناني. ووعد المجتمعين أنه سيقوم بتكثيف الاتصالات باتجاه كافة الاطراف للإسراع في اقرار هذه الملفات واضعاً نفسه والحركة بكل مكاتبها في تصرف الأساتذة والمدربين للوصول إلى تحصيل حقوقهم.

 

  • الحلبي افتتح ورشة عرض مسودة الإطار الوطني للمناهج على قطاعات الإنتاج وترأس اجتماعا لمجلس التعليم العالي

وطنية - افتتح وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي ورشة العمل التي نظمها المركز التربوي للبحوث والإنماء في قاعة المسرح في الوزارة، وهي الورشة المخصصة لعرض مسودة الإطار الوطني لتطوير مناهج التعليم العام ما قبل الجامعي، على النقابات القطاعية وسوق العمل والإنتاج ومنظمات الأمم المتحدة، والمؤسسات التربوية الخاصة على المستويات كافة والأساتذة ولجان الأهل، وذلك في حضور رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران، المفتشة العامة التربوية فاتن جمعة، الوزيرة السابقة غادة شريم، مستشار الحلبي للسياسات التربوية البروفيسور منير أبو عسلي، منسق إتحاد المؤسسات التربوية الخاصة الأب يوسف نصر وأعضاء الأمانات العامة والنقابات المدرسية المنضوية في إطار الإتحاد، ممثلي المديرية العامة للتعليم المهني والتقني الرسمي والخاص، ممثلي الجامعات الخاصة، ممثلي منظمات الأمم المتحدة والجهات المانحة والوكالات الدولية الشريكة والممولة، مدير التعليم الثانوي خالد فايد، مدير التعليم الأساسي جورج داوود، رئيسة مكتب الإعداد والتدريب في المركز رانيا غصوب،المديرة الإدارية إيما أبو ديوان، منسقة الهيئة الأكاديمية رنا عبد الله واعضاء لجنة الربط بين هيئة التخطيط ورؤساء الأقسام والمستشارين في الوزارة والمركز التربوي ، النقابات القطاعية والمهن الحرة، وممثلي مؤسسات وجمعيات التحول الرقمي.

نهرا

بعد النشيد الوطني وكلمة أمين سر لجان المناهج أكرم سابق، تحدث رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء جورج نهرا فقال: "تأتي ورشة العمل اليوم معكم، بعد سلسلة ورش عمل ولقاءات، تم في خلالها عرض ومناقشة مضمون مسودة الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ما قبل الجامعي، على القطاعين التربويين الرسمي والخاص، المهني والتقني، والجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة، والتفتيش التربوي والمؤسسات العامة وروابط الأساتذة والمعملين. تأتي أيضا بعد ورشة بالغة الأهمية لجهة المضمون والمؤشرات وهي الورشة التي خصصناها للقاء تلامذة الصف الثالث الثانوي، من ثانويات رسمية وخاصة ومن مناطق متنوعة من لبنان".

اضاف: "ففي لقاء الشباب تأكد لنا أن ما أنجزناه حتى اليوم سلك طريق الصواب، وأننا قاربنا الإطار من مواقع شاملة في التفكير بمستقبل التربية، واستمعنا إلى التلامذة بشغف المتلهف إلى معرفة ما يفكرون به لغدهم. فقد طرحوا تطلعاتهم  لمناهج مرتبطة بالحياة اليومية، وأرادوا أن يشعروا بفائدة كل مادة يدرسونها في حياتهم اليومية، وكيف يستثمرونها في بناء ذواتهم".

وتابع: "أراد الشباب أن تتقاطع المواد في ما بينها فلا تكون معارف منعزلة، أرادوا الابتعاد عن الوعظ والحشو والترداد والتلقين والتسميع وجمع العلامات ، كما رغبوا بالانتقال إلى بناء شخصيتهم ليكونوا متعاونين منتجين متمكنين، يستخدمون عقلهم النقدي في الوصول إلى المعرفة.أرادوا أن يكون التزام المسؤول بتطبيق القانون نموذجا يحتذى به، وأن تكون التربية مصنعا للعيش الآمن الواحد الحاضن للتنوع الثقافي والإجتماعي والإقتصادي".

واردف: "أراد الشباب بيئة مصانة وموارد متجددة ووطنا يفخرون بالانتماء إليه، وليس محطة للمغادرة بسبب فشل المسؤولين وتوالي الصراعات والحروب. وجدت نفسي مؤتمنا على أثمن الأمانات، وقد كان هذا الشعور عاما وشاملا لدى جميع الخبراء والمخططين وأعضاء اللجان، وإننا نضع هذه الأمانات الغاليات بين أيديكم لتكون رؤيتكم واضحة نحو تطلعات الشباب ، وتكون ملاحظاتكم وقراراتكم موجهة في اتجاه بناء أجيال وقوى عاملة فكريا وبحثيا وعمليا وإداريا  وفي كل المجالات".

وقال: "لن ننسى كتاب التاريخ الموحد الحقيقي الصادق الذي يشير إلى الحقائق ويقدم العبر، فنتعلم من أخطاء الماضي كيف نبني مستقبلا متينا قادرا على الإستمرار، وننبذ الحروب والتقاتل العقوق، ونسلك مسار التنمية البشرية كأساس للتنمية الشاملة والمستدامة. نحن كقطاع تربوي عام ومهني وجامعي رسمي وخاص، مستعدون لترسيخ التواصل الإنسيابي بين مسالك التعليم بكل اتجاهاته، وبالتالي نأمل منكم كقطاعات عمل وإنتاج ونقابات قطاعية، أن تحددوا أي مهارات تريدون لكل مهنة ووظيفة، لكي يتم إعداد الشباب في اختصاصات متجددة ملبية لما تجدونه أساسيا للحصول على الوظيفة والتطور المستمر عبر العمل اليومي".

واضاف: "أشكركم على تلبية الدعوة، وأشكر معالي الوزير الدكتور عباس الحلبي على إعطائنا الثقة، وعلى حضوره شخصيا في كل مفصل، ومتابعتنا في كل اجتماع، ومنحنا مظلته الحوارية التوفيقية في مقاربة كل فكرة وتوجه، كما اشكر المدير العام للتربية الأستاذ عماد الأشقر على مشاركتنا مع مديري التعليم ورؤساء المصالح والدوائر، فقد كانت لإسهاماتهم نتائج جلية، بالشراكة مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة وكبار التربويين لديها، والتفتيش التربوي وروابط الأساتذة والمعملين ومنظمة اليونسكو والخبيرة الدولية الدكتورة داكمارا جورجسكو، وجميع الشركاء".

وتابع: "لم يكن لهذه المسودات المتلاحقة والمطورة بعد كل ورشة أن تظهر وتتكامل، لولا وجود فريق عمل في المركز التربوي يعمل ليلا نهارا، رؤساء المكاتب والوحدات ودرا دور المعلمين والمسؤولين الفنيين، والمنسقية العامة للمناهج ومنسقها العام الأستاذ جهاد صليبا، وأمين سر لجان المناهج الأستاذ أكرم سابق، ومنسقة الهيئة الأكاديمية السيدة رنا عبدالله ومساعد المنسقة الأستاذ بسام غوش وجميع رؤساء الأقسام الأكاديمية. والشكر أيضا لهيئة التخطيط والمتابعة ولمنسقها الدكتور جورج نحاس، الذي يعالج الأفكار ويخرج بالنتائج ويتلقى الملاحظات من المشاركين ويضعها حيث يرى ذلك مناسبا مع هيئة التخطيط".

وختم: "أما الشكر الخاص فهو لمستشار الوزير للسياسات التربوية البروفسور منير أبو عسلي، الذي يشكل بيت خبرة قائما في ذاته، يسهر على كل تفصيل ويمدنا بالنصح والتوجيه ويذلل العقبات. لا تبخلوا علينا بتوجيهاتكم وملاحظاتكم وأفكاركم، لأننا نبني معا أجيالا لسوق العمل وأنتم أربابها".

الأشقر 

ثم تحدث المدير العام للتربية عماد الأشقر فقال: "الإطار الوطني للمناهج إستحقاق ملح وداهم، لننطلق مع المركز التربوي للبحوث والإنماء بالشراكة التامة مع القطاع التربوي الخاص والمهني والجامعي، في وضع مناهج المواد بناء للاطار الذي يشكل دستور المناهج التربوية. وفي كل ورشة ولقاء نستزيد من المشاركين على تعدد المسؤوليات، بالملاحظات والتوجهات".

اضاف: "لقد شاركنا في خلال الأسبوع الماضي باللقاء مع تلامذة التعليم الثانوي في المؤسسات الرسمية والخاصة، وقد توقفت بذهول أمام ما طرحه التلامذة، من نظرة واضحة وواثقة لما يتطلعون إليه في المستقبل. لقد تخطى التلامذة أساتذتهم منذ زمن لجهة المعلومات وإستخدام التكنولوجيا وتحديد ما يريدون من المناهج. ونحن نسترشد بمواكبتهم للعصر، وننطلق من رغباتهم وتطلعاتهم لنبني معهم المستقبل. لذا نأمل من المشاركين في الورشة اليوم، أن يعززوا المسار الذي سلكناه من خلال اللقاءات وورش العمل المتنوعة، وأن يضيفوا إلى ما توصلنا إليه فضاءات جديدة مستمدة من سوق العمل، تتغذى من التطور التكنولوجي والإجتماعي. وتستفيد من قساوة الأزمات التي نعيشها لنخرج بأفكار رؤيوية وعملية في آن".

وتابع: "أمضيت سنوات طويلة في الإداراة وفي مصلحة التعليم الخاص بالذات، وأدعي أنني على إطلاع كاف على حرية الحركة التي تتمتع بها المؤسسات التربوية الخاصة، والتي وضع العديد منها مناهج خاصة أصبحت فريدة في العالم. لذا أدعو المجتمعين اليوم إلى مؤازرتنا لنتابع مع المركز التربوي والقطاعين الرسمي والخاص، وضع إطار وطني يستشرف المستقبل ويتحلى بالمرونة لجهة التطوير المستمر، ومحاكاة التطلعات التي يمتاز بها القطاع الخاص وسوق العمل".

واردف: "التربية أمانة في اعناقنا وهي أثمن ما بقي للبنان وللبنانيين. فتعالوا لنخرج من كل ما يقيدنا ويجمد آداءنا، لنخرج بإطار وطني وعصري هادف وعميق في آن، نبني من خلاله أجيالا تعتز وتفخر بانتمائها للبنان، وتنطلق إلى التخصص وسوق العمل بثقة وأمان". 

وختم: "أشكر معالي الوزير على الثقة التي أولاني إياها بتكليفي بمهام المديرية العامة للتربية، وأشكر رئيس المركز التربوي الصديق الأستاذ جورج نهرا وفريق عمله على التعاون اليومي، وأحيي البروفسور منير أبو عسلي وفريق عمل المركز التربوي والمؤسسات التربوية ولجان التخطيط والمتابعة واليونسكو على الخبرات الدولية، وجميع من دعمنا ووفر لنا التمويل لنقوم بما نحن في حاجة إليه.

الحلبي

بعد ذلك، قال الحلبي: "إن إنجاز الإطار الوطني لمناهج التعليم العام ما قبل الجامعي محطة مهمة جدا، إذ أن لا معنى للمناهج إذا لم تؤد إلى توفير فرص عمل للأجيال في لبنان. ومن هنا، كانت ورش العمل التي طلبنا فيها إشتراك كل الجهات التربوية والمهنية وسوق العمل".

أضاف: "المناهج ليست وقفا على وزارة التربية والمركز التربوي، بل إنها عمل مشترك وطني يشمل أنواع التعليم، وخصوصا التعليم العام على كل المستويات من الروضة حتى الثانوي، مرورا بالتعليم المهني، وصولا إلى التعليم الجامعي. إنها مسؤوليات تقع أيضا على القطاعات المنتجة وهي أيضا نتيجة حوار ونقاش مع هذه القطاعات. نحن نعمل معا على إعلان الإطار الوطني للمناهج لتكون وسيلة لبناء مستقبل لبنان وأجياله الشابة".

وتابع: "قيل لنا إننا نستعجل في إقرار الإطار الوطني، لكننا لم نستعجل، بل ندرس خطواتنا، ومن حقنا بعد 25 سنة أن يكون لنا منهج جديد. كانت هناك محاولات أدت في وقت معين إلى بعض العرقلة من جانب البعض، لكن رغم أي محاولة للعرقلة، أصررنا على هذه المسيرة، لكن من دون أن نتفرد، لأن موضوع التربية شأن وطني بامتياز".

وأردف: "اللبنانيون لا يتفقون أحيانا على تعيين دركي، وهذا هو السبب للتواصل مع الجميع. من هنا، نحتاج إلى وفاق وطني حول هذا المنهاج، وهذه مسؤولية الإعلان عن الإطار الوطني بمراحله الأخيرة. هذا الملف عند إنجازه سينتقل إلى رئاسة الحكومة لأخذ موافقة مجلس الوزراء. نعمل بزخم لأن الحكومة بعد إجراء الإنتخابات تصبح في حال تصريف الأعمال، ولا نريد أن تعطل الإنتخابات مسارا تربويا مهما بمستوى المناهج. إذا، ليس هناك تسرع، بل عزم للوصول إلى إقرار الإطار الوطني قبل استحقاق أيار".

وختم: "آمل أن يكون هذا النهار لسماعكم، فصدرنا وصدر فريق العمل رحب، ونتمنى أن تعبروا عن كل ملاحظاتكم، فلا قيد على أي قراءة نقدية للمسودة التي تبلورت وتطورت وتعدلت بحسب النقاشات. هذه المسودة بين أيديكم، ونتمنى أن تكون قراءتكم معمقة وتأخذ في الاعتبار الملاحظات لتصويب البوصلة وسد الثغر وتطويرها بمفاهيم جديدة، إذا فات المنظمين أن يشيروا إليها. سأواكب جلسة اليوم، فالوزارة في خدمة التربية ولا توجد لديها أجندة سياسية، ولا نعمل إلا للتربية في هذه الوزارة".

صليبا

تحدث المنسق العام للمناهج في لبنان الدكتور جهاد صليبا عن "مسار المناهج والانطلاق من نص الدستور اللبناني واتفاق الطائف، وتركيز الإطار الوطني على الانتماء للوطن وبناء مواطن يعرف حقوقه وواجباته ويكون مبتكرا ومبادرا ومنفتحا"، وقال: "إن المسودة انطلقت بداية من ثمانية أبحاث سبقت هذه الورقة وتمت بالتعاون بين مكتب البحوث التربوية في المركز التربوي وباحثين تربويين من الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة".

وتناول "التفاصيل التربوية والتقنية والفنية التي تم أخذها في الإعتبار بعد كل اجتماع وكل ورشة عمل"، لافتا إلى "العمل على إنجاز لجنة لضمان الجودة من أجل جودة الوثيقة على المستويات كافة".

زين

وأكدت الاختصاصية التربوية سهير زين، وهي عضو وشريك في لجان المناهج، "الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص"، واضعة "المجتمعين في أجواء المواضيع التي طرحها التلامذة في الورشة المخصصة لهم"، مشيرة إلى أنهم "تطرقوا إلى كل المفاصل، وهي مواضيع بالغة الأهمية، وملأ التلامذة استبيانا ليتم فرز المعطيات والأخذ بها".

نحاس

وعرض منسق لجان التخطيط الدكتور جورج نحاس "الورقة التوجيهية كمدخل إلى سيرورة المناهج"، وتناول "الأسس والخطة الزمنية مع المحطات المتوقعة ومهام لجنة التخطيط والورش التي تم إنجازها وتعديل الروزنامة والانتقال إلى التنفيذ في ما بعد".

وأشار إلى "تصور واضح لعملية ضمان الجودة"، وقال: "إن الإطار الوطني هو تطوير المنهاج المعمول به حاليا. لقد استفدنا من الدراسات والخبرات المحلية والدولية للبناء عليها، وأخذنا في الاعتبار الخصوصية اللبنانية والوضع التربوي الراهن الذي فرض نفسه بعد الأزمات".

وأكد "أهمية اللحمة الوطنية وانتماء لبنان العربي والانفتاح على العالم، وبناء المواطن الذي يتمتع بالفكر النقدي البناء والتواصل مع شريكه في الوطن".

وتطرق إلى "التحولات التربوية في السنوات الأخيرة من التربية الدامجة والرقمنة وانعكاساتها على التربية، وربط مسالك التعليم بين بعضها البعض، وأهمية الربط مع التعليم الجامعي"، مشددا على "أهمية اللغة العربية كلغة أم، وإتقان اللغات الأجنبية".

وأشار إلى "سمات المتعلم والقيم والتنشئة الوطنية والمقاربة بالكفايات".

ثم كانت مداخلات وأسئلة وملاحظات تتعلق بقضايا الهوية، وتقاطع المواد، والمواطنة الحاضنة للتنوع، وموضوع الإحتياجات الخاصة والدمج والتربية التقويمية. والثقافات المتكاملة بدلا من الثقافات المتقاتلة وبناء المواطن وليس الفرد فقط .

الحلبي

بعد المداخلات والملاحظات، تحدث الحلبي فقال: "أعرف الملاحظات واستمعت إلى المداخلات. لقد جئت إلى الشأن العام عن طريق الحوار، وإني ابحث باستمرار في وجهة نظر الآخر. بقيت متمسكا بهذه المبادئ، فالتربية لكل اللبنانيين بكل الطوائف والتوجهات السياسية والفكرية، والورش تضم جميع الناس".

أضاف: "إن بلدنا هو بلد الاختلافات والتوجهات السياسية المتنوعة، وكنت أمام خيارين، إما أن أمثل الطوائف والكفاءات، وإما الأحزاب، واخترت الطوائف والكفاءات. وأؤكد لكم أن المشاركة يجب أن تتم تحت سقف اتفاق الطائف ووثيقة الوفاق الوطني، فأنا أتقيد بما هو مكرس في الدستور، ولنا مصلحة بأن نتوافق تربويا لكي نتوافق سياسيا من دون أن نفرض رأينا على الآخر".

  • التفتيش التربوي

واستقبل الحلبي المفتشة العامة التربوية فاتن جمعة على رأس وفد من المفتشين التربويين، وتناول البحث عددا من القضايا المتعلقة بالواقع التربوي. 

وشدد الحلبي على "أهمية دور التفتيش التربوي في مواكبة العملية التربوية بكل مفاصلها، وتم التوافق على عقد اجتماع مع التفتيش الأسبوع المقبل لمناقشة كل النقاط المؤدية إلى الإضاءة على دور التفتيش ومهامه، وتمتين التعاون من أجل تعزيز مستقبل التربية ومؤسساتها، لا سيما أننا في مرحلة بناء مناهج جديدة بتعاون المؤسسات المعنية كافة".

 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

       

  • الجامعة اللبنانية:
  • مجلس التعليم العالي يتضامن مع الجامعة اللبنانية

بوابة التربية: ترأس وزير التربية والتعليم العالي د. عباس الحلبي اجتماعا لمجلس التعليم العالي في حضور الأعضاء والخبراء والمستشارين، وتوقف المجلس في بداية اجتماعه عند الأزمة التي تمر بها الجامعة اللبنانية والخطر عليها، كما بحث المجتمعون في أوضاع الجامعات الخاصة في ظل الأزمات الراهنة، واصدر المجلس في شأن الجامعة اللبنانية البيان الآتي:

إن مجلس التعليم العالي في لبنان، وبحكم دوره ومسؤوليته عن نهضة التعليم العالي ونموَّه ومراقبة المستوى التعليمي والمهني لطلابه، وإيمانا بأن التعليم العالي في لبنان يرتكز في الأساس على نهضة جامعته الوطنية، أي الجامعة اللبنانية، إلى جانب الجامعات الخاصة.

وحيث أنَّ هذه الجامعة تمرّ بظروفٍ قاسية، وتعاني من تداخل مريب وخطر من الطبقة السياسية، وتُمنَع عنها الموارد المالية والبشرية التي تساعدها على تطوير نفسها وتأمين سير العمل إلى  جانب التعثّر في تعيين العمداء وتفريغ الأساتذة وتمكينهم من الحصول على لقمة العيش الكريم، وتشريع إستقلالية الجامعة،

لذلك،  فإن مجلس التعليم العالي يقف إلى جانب وزير الوصاية، وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي في الإسراع في تأمين الموارد المالية والأطر القانونية،

كما نحيي رئيس الجامعة الدكتور بسام بدران على وقفته الصلبة إلى جانب الأساتذة والموظفين والطلاب لمتابعة العمل في الجامعة اللبنانية على أسس ثابتة ومتينة.

ولهذا، يهيب مجلس التعليم العالي بجميع المؤسسات التربوية العليا في لبنان – أي الجامعات الخاصة للوقوف إلى جانب الجامعة اللبنانية لكي ننهض معا بجناحي التعليم العالي الخاص والرسمي.

وهو إذ يعتبر بيانه هذا خطوة أولى، نحو هذا التعاون المجدي، فإن المجلس سيتابع دراسة الموقف، وصولا إلى تحقيق نهضة الجامعة اللبنانية.

وشكر رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران مجلس التعليم العالي على هذا الموقف النبيل والمسؤول تجاه الجامعة. ثم وضع الوزير أعضاء المجلس في أجواء متابعة مسألة الطلاب اللبنانيين الذين كانوا يدرسون في جامعات اوكرانيا، واطلعهم على موقف الجانب الروسي ملجهة الإستعداد لاستقبالهم في الجامعات الروسية، ووضع خط ساخن في وزارة التعليم العالي الروسية لمتابعة اوضاعهم وتسهيل استقبالهم .

كذلك اطلع الوزير المجلس على قرار الجانب الأوكراني القبول بإفادات التدريب طلاب الطب الذين كانوا يدرسون في جامعات أوكرانيا ، الذين ينفذون تدريبهم في مستشفيات لبنانية . وكذلك إمكان إعطاء بعض الدروس النظرية من بعد ، وان الجانب الأوكراني بصدد اتخاذ تدابير أخرى لتسهيل متابعة الطلاب اللبنانيين سوف يعلن عنها رسميا.

وقد نوه المجلس بكل مبادرة تساعد في إتاحة الفرصة لهؤلاء الطلاب لمتابعة تحصيلهم العلمي. وفي هذا الإطار كرر المجلس الإشارة إلى أن الجامعات اللبنانية مستعدة لاستقبال الطلاب العائدين من اوكرانيا بحسب أنظمة الجامعات اللبنانية. ثم ناقش المجلس الطلبات الواردة واتخذ في شأن كل ملف التدبير المناسب .

 

  • المنظومة تقطع أنفاس الجامعة وتعبث بوظيفتها!

"النهار" ــ ابراهيم حيدر ــ التضامن مع #الجامعة اللبنانية لا يكتمل إلا بتحديد المسؤول عمّا حل بها. لا يمكن اعلان نصرة الجامعة وقضاياها من دون كشف حساب. الجامعة مهمشة ومكسورة وخسارتها لا تعوض بعدما تركتها الدولة لمصيرها وعبثت فيها المنظومة. السلطة والطوائف والأحزاب قسمتها وفق مناطق هيمنتها وأذلت جسمها الأكاديمي، وحجبت عنها أموالها المستحقة بموازنة عادلة، وأوقف مجلس الوزراء ملفاتها، إلى حد أن المسؤولين يريدون عميداً من هنا ومفوضاً من هناك بمحاصصة فاقعة تغير من وظيفة الجامعة، لا بل تقضي على ما تبقى فيها من نبض وعصب.

وصلت الجامعة إلى منعطف لم يعد في إمكانها الاستمرار إلى حد أن جسمها التعليمي صار في الشارع يستجدي حمايتها ويقاتل لوقف تآكل ما تبقى من رصيدها وأيضاً من رواتبهم، حتى لو كان أهلها مسؤولون أيضاً عما حل بها. التضامن مع الجامعة لا يعني فقط المطالبة بتحسين مداخيل الاساتذة ولا فقط برفع موازنتها وإقرار تفرغ متعاقديها وإن كانت مطالب أساسية ومهمة، انما بالمساهمة في تحصينها وإنصافها وحمايتها من كل اشكال المحاصصة والتقاسم وتوزيع النفوذ والتنفيعات، ومنع المس بمكتسباتها وترك أهلها يقررون مصيرها بمنحها استقلاليتها وتعزيز صلاحياتها. والفرصة مواتية اليوم بوجود رئيس للجامعة يتمتع بالصفات الاكاديمية ويقدم صورة مختلفة لجامعة منتجة.

المفارقة اليوم أن مجلس الوزراء المقرِّر في شؤون الجامعة، خصوصاً في التعيينات، يعمّق جراح هذه المؤسسة بإصرار فرقائه على تقاسم الهيمنة عليها، وبرغم أن العديد من الوزراء يعلنون تضامنهم معها ويدعون إلى إقرار ملفاتها، إلا أن لا أحد منهم وقف داعماً وزير التربية والتعليم العالي في مطالبته رئيس الجمهورية بمناقشة قضاياها وإقرار ملفاتها وإنصافها، لنكتشف أن كل المواقف تدخل في البازار السياسي والطائفي، وهي طعنة للجامعة التي يعلنون التضامن معها.

لا يمكن تغيير هذا الواقع إلا بنهوض أهل الجامعة لحمايتها من براثن التخريب السياسي، والدفع لاستعادة صلاحياتها وانتزاع استقلاليتها وإحداث تغييرات بنيوية طالما أن أزمتها بنيوية وهيكلية. ليست هناك فئة مغبونة في الجامعة، كل الفئات اليوم في مركب واحد، فالخطر داهم، خصوصاً وأن الحكومة والقوى السياسية والطائفية الممثلة فيها لم تتخذ اي قرار ينصف الجامعة، بل دفعت أمورها إلى التأزم وهي المسؤولة عنها وتقرر بشأنها في التعيينات والموازنة والتفريغ وغيرها. هي اليوم رهينة مزاج القوى التي تنظر اليها كمكان للمحاصصة والتنفيع وجسر عبور للهيمنة والخدمات. الدولة تقطع أنفاس الجامعة وتقفل عليها اي تمويل للبحوث والتطوير وحتى الرواتب والتشغيل، ما يدفعنا إلى طرح تساؤلات عما إذا كانت تريد جامعة مستقلة بإمكانات وازنة ووظيفة بحثية علمية.

الواقع مرير بكل المقايس ... فلو كانت أوضاع الجامعة محصنة، لما شهدنا هذا التفلت وعدم الاكتراث لما تحمله من تاريخ وعطاء وعلم. لو كانت الجامعة على ما يرام، لما كانت الحكومة استسهلت المحاصصة في هذه المؤسسة العريقة، ولو كانت حركتها الطالبية فاعلة لكانت الأمور اختلفت.

يحق للأساتذة أن يتحركوا دفاعاً عن الجامعة وعن مكتسباتهم فيها، وعن مستقبلهم، رغم ممارسات كثيرة ليسوا مسؤولين عنها، لكن عليهم أن يستعيدوا عناصر قوتهم من أجل بقائها جامعة لكل اللبنانيين، وليس دفعها إلى أن تكون على صورة البلد المهشم والمكسور والمفلس والمنهار.

 

  • المالية: "أريبا" حولت مبلغا من رسوم الـ PCR وسنعطي الجامعة اللبنانية حصتها بعد استلامها

وطنية - صدر عن المكتب الإعلامي لوزارة المالية البيان التالي: 

"التزاما بقرار ديوان المحاسبة الوارد في متن التقرير الخاص رقم 1/2022 تاريخ 3/3/2022 حول مصير أموال فحوصات ال PCR، حولت شركة أريبا ش.م.ل. المعنية بتحصيل رسوم الـ PCR عبر خدمة بوابة الدفع الالكتروني التي تقدمها الشركة لجانب وزارة الصحة العامة إلى حساب خزينة الدولة اللبنانية مبلغا بقيمة 21 مليارا و 546 مليونا و 559 ألفا و 800 ليرة لبنانية، ومبلغا آخر بقيمة 5 ملايين دولار و207 الاف و541 و 73 سنتا Fresh، على أن تعطي وزارة المالية الجامعة اللبنانية حصتها من الأموال المجباة من معاملات رسوم الـ PCR بعد استلامها، وذلك استنادا إلى تقرير ديوان المحاسبة".

 

  • خليفة: جوهر أزمة الجامعة اللبنانية تكمن في استعادة استقلاليتها

بوابة التربية: وزع الرئيس الأسبق لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية د.عصام خليفة مداخلة في الوقفة التضامنية مع الجامعة، بدعوة من رابطة الأساتذة المتفرغين، والذي أقيم في مبنى الادارة المركزية للجامعة، أكد فيها أن جوهر أزمة الجامعة اللبنانية تكمن في استعادة استقلاليتها، وقال:

الجامعة اللبنانية مجسّدة للهوية اللبنانية، وقاعدة الانماء الشامل والمستدام، وقاطرة إصلاح وتقدم النظام التربوي ككل، والعامل الاساس في الترقي الاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية.

هذه المؤسسة تتعرض اليوم للتدمير الممنهج، ومن خلالها ثمة استهداف للهوية اللبنانية وللإنماء الشامل والنظام التربوي وللترقي الاجتماعي والعدالة الاجتماعية.

ومن واجبنا، إزاء الكارثة الكبرى، ان نكون شجعاناً في توصيف الداء والدواء في آن معاً.

1- لا جامعة دون احترام استقلاليتها: منذ ١٩٧٥ تم استباحة هذه المؤسسة. وبعد اتفاق الطائف بدل القيام بإصلاح هذه المؤسسة وتحصينها سلّم رئيسها المرحوم د. اسعد دياب إلى مجلس الوزراء صلاحية تعيين الأساتذة المتفرغين. وهكذا يتعين الأساتذة بتدخل سياسي، وتتم ترقيتهم وعضويتهم للجان، وتعيين الرئيس  العمداء والمدراء بتدخل سياسي. وكذلك الأمر على مستوى الهيئة الإدارية والهيئة الطلابية. كل ذلك يحصل على حساب القوانين والمستوى الأكاديمي وضمان الجودة والتعمّق العلمي والبحوث وتوفير تعليم ذي نوعية عالية.

إن جوهر أزمة الجامعة اللبنانية تكمن في استعادة استقلاليتها عن الاستباحة الحاصلة لها من قبل الاحزاب ولاسيما من فئات معروفة ومعينة. في هذا السياق نذكر بما ورد في وثيقة الاونيسكو المتعلقة بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي (١٩٩٧) والمقرّة من الحكومة اللبنانية:

المادة ١٩: ان الدول الأعضاء ملزمة بحماية مؤسسات التعليم العالي من التهديدات التي قد يتعرض لها استقلالها أياً كان مصدرها”.

المادة ٢١: ان التسيير الذاتي والادارة الجماعية والقيادة الأكاديمية المناسبة تعد من العناصر الأساسية لتمتع مؤسسات التعليم العالي باستقلال ذاتي حقيقي”.

وقد  ورد في المادة ١٣ من الشرعة العالمية للتعليم العالي، الفقرة ب: “يجب اعطاء مؤسسات التعليم العالي استقلالاً ذاتياً في تدبير شؤونها الداخلية، ولكن يقترن هذا الاستقلال الذاتي بالاستجابة الواضحة والصريحة للمساءَلة أمام الحكومة والبرلمان والطلاب وأمام المجتمع بوجه عام”.

الجامعة  اللبنانية حالياً هي خارج القانون، وعندما تطالب “الفئات المعروفة والمعينة” باستعادة الصلاحيات إلى الجامعة من مجلس الوزراء، فإنما تطالب لاحتكار السلطة في الجامعة  من قبل الرئيس الذي تفرضه هذه الفئات، وليس إلى قيادة جماعية يكون همها سيادة القانون وتطبيق الشرع الدولية ذات الصلة، وتقدم المؤسسة وإنمائها.

استقلالية الاستاذ الجامعي واستقلالية الاداريين والطلاب، هو القاعدة لاستقلالية الجامعة. وحتى لو كان الاستاذ والإداري والطالب له ميول حزبية او سياسية، فهذا أمر مقبول لا بل مرحب به. لكن ان يتعطل دور الجامعة النقدي، وأن يكون الانتماء الحزبي سبباً لعدم احترام الحرية الأكاديمية لسائر أعضاء الوسط الأكاديمي، وعدم القبول بالآراء المتعارضة، والتخلي عن مبدأ البحث الامين عن الحقيقة من خلال البحوث الموضوعية، فهذا ما يتعارض مع مفهوم الجامعة الساعية لبناء المستقبل المتقدم لشعبنا .

ان جوهر الخطر على الجامعة اللبنانية هو تعطيل حرية الأستاذ والإداري والطالب لصالح هذا الحزب او ذاك، وهيمنة الاحادية الفئوية في الإدارة والتعليم العالي وتقييد حرية البحث. إن هذا الأمر نقيض لجوهر الثقافة المتعددة التي كانت في أساس قيام فكرة الدولة اللبنانية.

ان مفهوم الدولة البتريمونيالية حيث يعتبر قادة السياسة انهم مالكون لمؤسسات الدولة ومستغلون لمواردها. وان تلك المؤسسات ليست ملكاً للشعب وفي خدمته على قاعدة الكفاءَة والعدالة والتوازن. من هنا فإن المطالبة باستقلالية الجامعة يتطلب قراراً سياسياً ورؤيا سياسية قبل تطلبه اي اجراء اكاديمي خاص. لان السؤال الأساسي الذي يحكم هذه القضية الكبرى هو السؤال عن مدى ارادة الدولة اللبنانية في أن تكون دولة لها جامعة مشاركة في حركة الحداثة محلياً وعالمياً.

٢- لا جامعة دون هيئة تعليمية وهيئة إدارية كفؤة ومتفرغة:

ان التقدم، في مجال التعليم العالي، يعتمد إلى حد كبير على البنى الأساسية لهذا التعليم وعلى موارده البشرية والمادية، وعلى مؤهلات أعضاء هيئات التدريس ودرايتهم الفنية، وكذلك على صفاتهم الإنسانية والتربوية والتقنية المدعّمة بالحرية الأكاديمية والمسؤولية المهنية والادارة الجماعية وقد أكدت الشرع الدولية على “ان التثبيت في الخدمة… يشكل واحداً من أهم الضمانات الاجرائية للحرية الأكاديمية ضد القرارات التعسفية. كما أنه يشجع المسؤولية الفردية والاحتفاظ بذوي المواهب من أعضاء هيئات التدريس في التعليم العالي”.

وقد نصت المادة ٥ من القانون ٧٠\٦ (تنظيم عمل الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية): “لا يجوز بعد انقضاء مدة أقصاها خمس سنوات من تاريخ نشر هذا القانون في الجريدة الرسمية، ان تنقص نسبة ساعات التدريس الموكلة الى أفراد الهيئة التعليمية المتفرغين من متعاقدين وداخلين في الملاك عن ثمانين في المئة من مجموع ساعات التدريس المقرر في مختلف فروع الجامعة “.

وبدل ان يكون هناك آلية سنوية لدخول المتفرغين إلى الملاك، وتفريغ أساتذة جدد على قاعدة الحاجة والكفاءة والتوازن، وانطلاقاً من القوانين المرعية الإجراء (اقتراح مجالس الأقسام والفروع والوحدات ومجلس الجامعة)، نلاحظ تدخل اهل السياسة في التفرّغ. ففي كلية الزراعة على سبيل المثال لا الحصر، تم تفريغ أطباء في المسالك البولية وجراحة الأسنان والتجميل ومتخصصين في الكيمياء والهندسة المعمارية والمدنية والميكانيك الخ… (نسبتهم في الكلية ٤٢% من مجموع المتفرغين)!! وقد حصل بتواطؤ بين إدارة الجامعة وأهل السياسة، وهذا امر مناقض للقوانين ولمصلحة الجامعة بالمقابل هناك ظلم كبير للاساتذة المتعاقدين بالساعة. فالاجور الزهيدة مقابل ساعات تدريسهم لا يقبضونها الا بعد أكثر من سنة. وهذا مناقض لقانون العمل اللبناني ومناقض لشرعة هيئات التدريس الصادرة عن الاونسكو:

فقد نصت المادة ٧ انه “ينبغي أن تتوفر لاعضاء هيئات التدريس في التعليم العالي افضل ظروف عمل تسمح بتعزيز فعالية التعليم… وتمكن من الاضطلاع بمهامهم المهنية”. وتؤكد المادة ٤٣ على ضرورة

اعتماد إجراءات عادلة فيما يخص عمليات التعيين والتثبيت في الوظيفة”. وتضيف المادة ٦٣: “ينبغي أن تهيأ لاعضاء هيئات التدريس في التعليم العالي بيئة عمل لا يكون لها وقع سلبي او تأثير على صحتهم وامنهم وينبغي ان تكفل لهم الحماية في إطار ترتيبات الضمان الاجتماعي… والترتيبات الخاصة بالحماية الصحية والأمان”.

ان الاستقرار الوظيفي او التفرغ هو امر ضروري وحتمي للاغلبية الساحقة من الأساتذة. الشرط الاساسي هو ان يكون ملف كل استاذ خالياً من الخلل، وأن يتمتع هذا الاستاذ بالصفات الخلقية والفكرية والتعليمية الضرورية وامتلاك المعارف والمهارات المهنية المطلوبة.

واذا أرادت السلطات السياسية ان تحقق الإصلاح المنشود في الجامعة فعليها الأقفال المؤقت لمعاهد الدكتورا الحالية وتعديل المرسوم ٤٩. وربط إدخال اي استاذ بالتأهيل. واعادة إعطاء المنح للطلاب المتفوقين إلى الخارج، واخضاع الأساتذة الموجودين لدورات تدريب مستمرة لتحسين ادائهم، وتطوير نظام السنة السابعة.

ومع الانهيار المريع للقوة الشرائية للعملة الوطنية يجب إعطاء الجامعة أولوية مراجعة رواتب الأساتذة والاداريين ارتباطاً مع تكاليف المعيشة، كما نصت المادة ٥٨ من وثيقة الاونسكو.

وعلى صعيد الجهاز الإداري لم يتم إدخال اداريين إلى ملاك الجامعة من أكثر من ثلاثة عقود. وقد حاولت إدارة الجامعة سد الحاجة بما نسميه التعاقد مع المدربين. وأكثر هؤلاء لا يقبضون رواتبهم الا بعد سنوات، وقد دخل اغلبهم عن طريق الواسطة. وهذا الأمر ينعكس سلباً على الأداء الإداري. والجسم الإداري، كالجسم التعليمي، يعاني من تدخل اهل الحل والربط: في الدخول للتعاقد، وفي المناقلات، وعدم الاستقرار المهني وغياب الضمانات الاجتماعية. فهل يمكن أن يتوقف تدخل اهل السياسة، وإجراء عمليات تطهير بحيث لا يبقى الا العناصر التي تبرهن عن كفاءَتها. وفي نفس الوقت يتم اعداد كوادر جديدة مدركة للتطورات الحاصلة عالمياً، وفي مجال الإدارة الجامعية، وتتمتع بمهارات فعالة. وهذا الأمر يجب أن يتم من خلال إجراء مباريات صارمة في دقتها ومعاييرها، ويجب أن يترافق بتحسين جذري للوضع المعيشي والضمانات الاجتماعية. فلا تقدم للجامعة اللبنانية بدون جسم إداري متقدم وعصري وكفؤ وصاحب رؤيا اجتماعية، لا يكون خاضعاً لسيطرة الاحزاب وأهل السياسة، يعمل لخدمة الجامعة وليس لخدمة هذه الفئة او تلك على حساب الجودة العالية في التعليم والتدريب والبحوث وفي الخدمات المقدمة للمجتمع.

٣ الطالب هو محور العملية الأكاديمية، والمدن الجامعية في المناطق هي أساس الحل:

لقد حرصت قوى الحل والربط وزعامات الدولة البتريمونيالية على أن تنمي في الطلاب والشباب روح التبعية والامتثال والتزلم لهذه الجهة او تلك. وبدلاً من أن يشكل الطلاب قوة نقابية تشارك في إدارة الجامعة وفي تطوير المناهج والبرامج وتقويم أداء الهيئتين التعليمية والادارية، والمطالبة بتأمين الظروف المادية والمعنوية المناسبة لهم (منح وطنية، منح إلى الخارج، مدن جامعية للسكن، مطاعم ملاعب…) وبدلاً من الاهتمام بمشاكل التخرج والعمل بعد نيل الشهادة، نلاحظ أن أغلبية الهيئات الطلابية تحولت، عبر مسؤوليها على الاقل، إلى أجهزة ملحقة تعمل مخبرة عند هذا الجهاز او ذاك.

في هذا السياق نذكّر بما ورد في المادة ١٠ الفقرة ٨ من الشرعة العالمية للتعليم العالي: “ينبغي لاصحاب القرار على الصعيد الوطني وعلى مستوى مؤسسات التعليم العالي أن يضعوا احتياجات الطلاب في مقدمة اهتماماتهم…”. هذا يعني إعادة إحياء الاتحاد الوطني لطلاب الجامعة والمشاركة في إدارتها كما تنص القوانين المرع الإجراء.

4- نحو إصلاح عملي وجذري:

لقد أكدت التقارير الدولية، لاسيما تقرير جاك ديلور على ضرورة اللامركزية في مجال التعليم العالي وان تكريس اللامركزية الواسعة في الجامعة يحقق جملة أمور ويجب أن يترافق مع جملة اجراءات:

  • تطبيق المرسوم الصادر عن مجلس الوزراء (٥/٥/٢٠٠٨) بايجاد مجمعات للجامعة في خمس مناطق.
  • تحويل الفروع – كما طرح د. ناصيف نصار، إلى كليات في وحدات مستقلة اكاديمياً وادارياً ومالياً، اي خمس جامعات متساوية أمام القانون.
  • هذه المجمعات- الجامعات تنسق فيما بينها في إطار مجلس أعلى للتعليم العالي الرسمي.
  • وهذه المجمعات- الجامعات تستوعب المزيد من الطلاب في مختلف الاختصاصات، الأمر الذي يسمح بالمنافسة المتكافئة، مع انهيار الوضع الاقتصادي للمواطنين وعدم القدرة للانتساب للجامعات الخاصة. (تراجعت نسبة الطلاب في الجامعة اللبنانية من ٦٥% من مجمل طلاب التعليم العالي في لبنان الى ٣٠% فقط).
  • هذه الجامعات – المجمعات تكون البديل عن التشعيب الحاصل حالياً والذي يتم على حساب جودة التعليم.
  • أن الازمة المفتوحة في الجامعة اللبنانية والمتمثلة بدوامة الصراع الطائفي، حيث يشعر البعض بالغلبة ويشعر البعض الآخر بالانكسار، لا يمكن تخطيه بحل جذري حيث توطد الدولة خطاها في الإبتعاد عن مشاريع الاستبداد التي انتعشت تحت شعار الوفاق الوطني، وتعاملت مع افرادها كمواطنين كاملي المساواة في الحقوق والواجبات.
  • ان البطالة في صفوف خريجي الجامعة، تفترض إقامة روابط أوثق مع عالم العمل، وتوفير ما يلزم من التوجيه والمشورة، خاصة في ظل الازمة المالية والاقتصادية الخطيرة التي يمر بها الوطن.

من جهة أخرى يجب تعديل موازنة الجامعة المطروحة وتطبيق مطالعة القاضي فوزي خميس الذي أحال الرئيسين السابق والحالي للجامعة إلى القضاء بصدد أموال الـ PCR. وبالتالي يجب وضع الأموال الناجمة عن ذلك في صلب موازنة الجامعة، وليس خارجها الأمر الذي يناقض القوانين المرعية الإجراء. وفي ظل الأزمة التي سوف تستمر يجب على الجامعة ان تتحول الى جامعة منتجة وأن لا تتكل فقط على مساعدات الحكومة.

ان معرقلي تقدم الجامعة لا يقتصرون على السياسيين وسياساتهم السيئة، وإنما تعود أيضاً إلى سوء إدارة القيمين على الجامعة وممارساتهم الفئوية وعدم خضوعهم لمبدأ المساءَلة والشفافية وخروجهم عن القانون وعن مبادئ الشرع الدولية للتعليم العالي الموافق عليها من قِبَل الحكومة اللبنانية.

من هذا الموقع نقدم الدعم لهذه المؤسسة الوطنية والتي راهنا سابقاً، ولا نزال، الى ان تلعب الدور الطليعي في نهضة الوطن وتقدمه وخروجه من الكارثة التي وقع فيها لبنان.

 

  • الياس عايدي عالم فيزياء فلكي ينال زمالة "ناسا-هابل"

المدن - نال الباحث اللبناني في مجال الفيزياء النوويّة والذريّة الياس عايدي منحة زمالة في NASA Hubble، الذي يدعم خريجي مرحلة ما بعد الدكتوراه الواعدين، وذلك لمتابعة أبحاثهم في دراسة الفيزياء الفلكيَّة في وكالة ناسا.

وأعلنت جامعة سيدة اللويزة، في بيان، أن عايدي، وهو أحد خريجيها في علم الفلك والفيزياء، نال هذه المنحة، بعدما تم اختياره كواحد من مجموعة باحثين من 24 عالمًا شابًا على مستوى العالم نالوا زمالة  NASA Hubble، لافتة أنه خريج قسم الفيزياء والفلك في كلية العلوم الطبيعيَّة والتطبيقيَّة في الجامعة سيدة اللويزة سنة 2014.

  • نظريات جديدة في الفيزياء النووية

وكان عايدي تخرج من الجامعة اللبنانية سنة 2011 بشهادة ليسانس في الفيزياء، ثمّ تابع تخصص الماجستير في الفيزياء الفلكية، في برنامج مشترك مع جامعتي القدّيس يوسف USJ وسيدة اللويزة NDU ليتخرّج في سنة 2014. ثم حصل على شهادة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية سنة 2018 من جامعة "كايب تاون"، لينتقل بعدها إلى جامعة "ميشيغن" في الولايات المتحدة الأميركية، ويكمل أبحاث ما بعد الدكتوراه ويزاول تدريس الفيزياء الفلكية. وشمل مجال أبحاثه الفيزياء النوويّة والذريّة المتعلقة بالانفجارات النجميّة، لاستخلاص نظريات جديدة في الفيزياء النووية والذرّيّة، وذلك من خلال جمع بيانات الرّصد من الناسا ومن مختلف المراصد الأرضية والأقمار الصناعية الّتي تراقب هذه الانفجارات عند وقوعها في الكون. 

وقالت الجامعة عن البرنامج: "إنه برنامج هابل Hubble الذي لا يستحضر أفكاراً عن الفضاء وصوراً مذهلة للمجرة فحسب، بل يشمل المزيد بما في ذلك برنامج زمالة ناسا هابل(NHFP)، الذي يدعم علماء ما بعد الدكتوراه الواعدين لمتابعة بحث مستقل يساهم في دراسة الفيزياء الفلكية لوكالة ناسا".

  • باحث ديناميكي

ولفتت جامعة اللويزة إلى أن عايدي قاد مؤخراً دراسة جمعت الملاحظات من بعثات عدة تابعة لوكالة ناسا، والتي قدمت أول دليل رصدي مباشر على أن الصدمات يمكنها تشغيل جزء كبير من لمعان انفجار نجمي، وربما تجاوز الانبعاثات الناتجة عن التفاعلات النووية الحرارية.

وقال عايدي بهذه المناسبة: "أشعر بالتواضع الشديد ويشرفني أن أحصل على هذه الزمالة المرموقة، وأنا متشوق جدا لمواصلة بحثي في جامعة ولاية ميشيغان كزميل في ناسا هابل".

أما الأستاذ ستيفن زيف، رئيس قسم علم الفلك والفيزياء الفلكية، فقال: "زمالة هابل هي أرقى زمالة ما بعد الدكتوراه في علم الفلك والفيزياء الفلكية، ومن الرائع أن نرى الدكتور عايدي يتلقى هذا التقدير لعمله الجاد وللنتائج التي توصل إليها".

ومن ناحيتها اعتبرت البروفسورة في قسم الفيزياء وعلم الفلك لورا شوميوك، التي يعمل معها عايدي أنه ليس باحثا ديناميكياً فحسب، بل "يعمل بجهد لنتطور ونصل إلى مكان أفضل مشترك في علم الفيزياء الفلكية".

 

  • كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – الفرع الثالث تستضيف امتحانات الانتساب إلى نقابة المحامين في الشمال

استضافت كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية – على مدى يومين - امتحانات الدخول إلى نقابة المحامين في طرابلس، وذلك بحضور النقيبة ماري تريز القوال فنيانوس وأعضاء مجلس النقابة ومدير مركز التدرج والتدريب في النقابة الأستاذ طوني تاجر ومدير الكلية البروفسور خالد الخير ومجموعة من الأساتذة.

وفي كلمة لها، شددت النقيبة القوال على أن الشرط الأول للانتساب إلى النقابة هو أن يتمتع الطالب بالثقة والانضباط، مؤكدة أن النقابة نقيبةً ومجلسًا ومركزًا للتدرج والتدريب حريصون على جميع المشاركين وأن الجدية والمثابرة هي الوسيلة الوحيدة للنجاح والانتساب إلى النقابة.

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ وشكرت النقيبة القوال الجامعة اللبنانية على استضافتها للامتحانات والتعاون الدائم مع كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية على مستوى الندوات والنشاطات الحقوقية المختلفة.

  • الجامعات الخاصة:
  • طلاب غاضبون ورئيس الجامعة يوضح عبر "النهار"... LAU تقرّر تسديد الأقساط بالدولار الفريش وتخصّص منحاً دراسية

النهار ــ أثار قرار الجامعة اللبنانية الأميركية #LAU ضجة كبيرة، في ظلّ الأزمة الاقتصادية والنقدية التي تمرّ بها البلاد، بعد قرارها اعتماد ال#أقساط بال#دولار الفرش بدءاً من فصل الخريف 2022، أي مع العام الدراسيّ القادم.

 وعبّر عدد كبير من الطلاب عن اعتراضهم وقاموا بوقفات احتجاجية، وحكوا عن عدم تمكن ذويهم من تأمين الأقساط بالدولار الفريش، لاسيما مع الأعباء المتكاثرة على مجتمع الأعمال في لبنان جراء الأزمة الاقتصادية. 

ويسأل لسان الطلاب: "من أين سيأتي أهلى بالمال لتأمين قسطي، فسحات التعليم تضيق في لبنان، كانوا يقولون أننا نتلقى تعليماً جيّداً في لبنان من أجل الحصول على فرصة عمل لائقة أو على هجرة لائقة إن صحّ التعبير، الآن حتى التعليم الجيّد لن يكون في متناولنا، والجميع يعلم بأحوال الجامعة اللبنانية ومشاكلها إن أردنا الحديث عن البدائل...". 

 تعليقاً على حيثيات هذا القرار ودوافعه وسط الظروف الضيقة التي يمرّ بها أهالي الطلاب، يورد رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية، البروفسور ميشال معوّض، في حديث لـ"النهار"، أنّ أسباب اتّخاذ هذا القرار حاليّاً يعود إلى العجز الذي تتكبّده الجامعة، فمصاريفها باتت 75 إلى 80 في المئة منها بالدولار"، وخصوصاً ما تشتريه من الخارج إذ معظم الخدمات للمكتبات والحواسب وأدوات المختبر وما إلى ذلك، جميعها مستورَدة وحتى الشراء من لبنان معظمه بالدولار الفريش.

 وبعد العجز الهائل الذي لحق بالجامعة من جرّاء الأزمة النقدية، يؤكّد معوّض أنّه "لا يمكن الاستمرار بتقاضي الأقساط بالليرة على سعر 1500 أو 3900 ليرة، ونحن مجبرون على هذه الخطوة لضمان استمرارية الجامعة". 

وبرأي معوّض، وإن أصبح القسط بالدولار، ستبقى الخسارة الكبيرة قائمة بميزانية الجامعة، لكن رغم ذلك، "علينا تأمين مستوى تعليمي جيّد في ظلّ خسارتنا الكثير من الأساتذة والأطباء والموظفين، لذلك مضطرّون إلى إدخال بعض الدولار الفريش لتغطية جزء من العجز".

 وخصّصت الجامعة 100 مليون دولار، بحسب ما يؤكّد معوّض، وهو مبلغ طلبَته من مجلس الأمناء، لمساعدة كافة الطلاب غير القادرين على تسديد القسط بالفريش، لتقديم منح دراسية. والإدارة طلبت من الطلاب المهتمّين بتقديم طلبات للمنح الدراسية لمساعدتهم على الاستمرار بدراستهم، "إذ ليس من مصلحتنا ولا بأيّ شكل أن يترك الطلاب الجامعة، ونسعى لبقائهم في صفوفهم". 

 لذلك، الطلاب الذين سيتقدّمون للحصول على مِنح، سيدفع تقريباً الطالب منهم ما معدّله نحو 40 في المئة بالدولار من قيمة القسط، وفقاً لقدراته المالية، وقد تصل نسبة الخصم إلى أكثر من ذلك، بحسب ملفّ كلّ طالب، لكن مَن هو مقتدر أكثر من سواه، ستكون قيمة المنحة أقل.

 لكن ألم يكن بالإمكان تقسيم القسط بجزء بالليرة وجزء آخر بالدولار كمرحلة انتقالية؟ يفيد معوّض أنّ "الدولار قدر يرتفع أكثر، وبذلك سيصعب تأمينه أكثر من قِبل الأهالي، والجامعة ليست صراف ولا تهدف الربح، إنّما تبغى الاستمرارية". 

 في هذا الإطار، نفّذ عشرات طلاب الجامعة تظاهرة أمس في حرم الجامعة في بيروت، تعبيراً عن رفضهم تسديد الأقساط بالدولار، مهدّدين بمقاطعة الدروس والامتحانات ما لم تعدّل إدارة الجامعة عن قرارها. هل ستؤثّر تحركات الطلاب المعترضين على قرار الجامعة بتعديل هذا القرار؟ 

 بحسب معوّض، "هذا القرار نهائيّ وغير قابل للتعديل". ويروي أنّه اجتمع اليوم مع قسم كبير من الطلاب وشرح لهم الواقع الذي تمرّ به الجامعة، و"تمنّيت عليهم بشدّة التقدّم بطلب المنح للحصول على الخصم، لكن الجامعة غير قادرة على تغيير هذا القرار، فتغييره يعني إمّا إغلاق صفوف، إمّا تسريح أساتذة، إمّا إغلاق مكتبات، وهذا الأمر غير وارد، فالجامعة حريصة على تأمين جميع الخدمات المطلوبة".

 

  • 600 مليون ليرة قسط سنة دراسيّة جامعيّة في لبنان!

لارا أبي رافع ــ mtv ــ أرقامٌ تفوق الخيال بات على طلاب الجامعات الخاصّة دفعها للاستمرار في رحلتهم التعلميّة الشاقّة في لبنان. فقد قرّرت إحدى الجامعات العريقة استيفاء الأقساط بالدولار "الفريش" بدءاً من  fall semester 2022، في خطوة شبيهة بواقع البلد "المدولر" عمليًّا ولكن بشكل غير معلن. وقد تحذو حذوها جامعات أخرى، فتحلّ الكارثة على طلابٍ لا ذنب لهم ولا ذنب لجامعاتهم. فماذا يحصل؟ وما مصير "جامعة الشرق"؟

الذنب ليس ذنب الطلاب، فهم بدأوا في الجامعة كي يستمرّوا. و"الأوضاع السيئة تطال عائلاتنا كما تطال كافّة اللبنانيين" يقول أحد الطلاب لموقع mtv، مضيفاً "وضعنا المادي عاديّ جدًّا وقد أضطرّ لترك الجامعة في هذه الحالة، إذ يبدو أنّ التعليم أصبح للميسورين. ونحن اليوم بانتظار قرار يحدّد نسبة المساعدة الماليّة التي ستمنحنا إيّاها الجامعة إذ وعدت بزيادة هذه المساعدات". ولكن تخيّلوا، يُشدّد الأخير، أنّ مستقبلي اليوم معلّق.

والذنب أيضاً ليس ذنب الجامعة التي ووفق ما تقول تحوّلت تكاليف نفقاتها كالوقود والصيانة والمواد الاستهلاكية والمخبرية والمعدات وغيرها إلى الدولار الأميركي بالكامل تقريباً هذا عدا عن أنّ الفجوة بين ما تدفعه وما تتقاضاه اتسعت وهي تواجه موجة كبيرة من الاستنزاف وهجرة الأدمغة.

إذاً وبسبب ذلك أصبح علم عدد كبير من الطلاب مهدّداً، ما دفعهم إلى تنظيم وقفة احتجاجيّة طالبوا فيها بمعالجة هذا الأمر وأن تُعيد الجامعة النظر في قرارها. وفي هذا السياق، يقول طالب آخر لموقعنا: "أصبح عليّ دفع 28 ألف دولار سنويًّا أي 600 مليون ليرة لبنانيّة وفق سعر الصرف الحالي. ولكن، أتفهّم القرار إذ ليست الجامعة المسؤولة عن الأزمات المالية والنقديّة في البلد وقد سبق أن ترك عدد كبير من الدكاترة الجامعة وهاجروا. وما أريده هو أن تكون شهادتي قيّمة وأن تُحافظ الجامعة على جودة الأساتذة، ولكن برأيي يجب التوصّل إلى حلّ وسط". ويُتابع: "لئلا ننسى أيضاً أنّ للطالب مصاريف وأعباء أخرى مثل التنقّل مع ارتفاع سعر البنزين أو استئجار شقق طالبيّة أيضاً".

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg للحفاظ على مستواها التعليمي إضطرت الجامعة لاتخاذ قرار ينسف مستقبل عدد من الطلاب غير القادرين على تسديد أقساط تفوق قدراتهم بأشواط. ولكن المشكلة هنا تكمن في أنّنا نعيش في بلد حكّامه لا يأبهون لأيّ ممّا يحصل للناس، وهم في غيبوبة تامّة منذ 3 سنوات لا يُحرّكون ساكناً لمحاولة معالجة أيّ ممّا يضرب وجه لبنان ومستقبله.

  • الشباب:

 

  • لقاء بين ممثلي الاتحاد الأوروبي وشباب لبناني من أوساط مختلفة لتوفير منصة حول الشراكة

وطنية - عقد اجتماع لقرابة ثلاثين شاب وشابة لبنانيين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما من أوساط تعليمية ومهنية مختلفة، في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في بيروت للقاء ممثلين للاتحاد الأوروبي. هذا اللقاء هو الأول في سلسلة من اللقاءات "Coffee Talk" في شكل دردشة، التي يتم تنظيمها بالتعاون مع برنامج الاتصال الإقليمي لبلدان الجنوب: الجوار الأوروبي جنوب، ونقطة الاتصال التابعة له في لبنان "INJAZ". 
ولفتت "INJAZ" في بيان الى أنها منظمة غير ربحية "تهدف إلى تثقيف وإعداد الشباب اللبناني ليصبحوا رواد أعمال ناجحين وموظفين مؤهلين".

وقالت: "الهدف من هذا Coffee Talk الأول هو توفير منصة للمناقشات المفتوحة حول الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ولبنان والمبادرات المشتركة القائمة حول التعليم والتدريب وبناء القدرات والتنقل والإدماج الاجتماعي ودعم ريادة الأعمال. وأولي اهتمام خاص للتحديات والصعوبات التي يواجهها الشباب في لبنان والفرص التي يتيحها الاتحاد الأوروبي لهم. شاركت مجموعة الشباب المتحمسين بشكل إيجابي في المناقشات مع ممثلي الاتحاد الأوروبي ومنهم رئيس وحدة التعاون رين نيلند ونائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي السيد مارتن لاسين سكيلف والمتحدث باسم الاتحاد الأوروبي باللغة العربية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لويس ميغال بوينو بديا ومديرتي INJAZ سمر داني ونيكول قزان وممثلي برنامج الجوار الأوروبي جنوب، كما تبادلوا الأفكار والمقترحات بناء على تجاربهم في السياق الاجتماعي والاقتصادي اللبناني الحالي".

وأكد رئيس التعاون في بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان راين نيلاند في كلمة ترحيب، "أهمية الشباب في برامج الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ولبنان". وقال: "إن لبنان لديه مجتمع مدني نشيط وقطاعات شبابية. الاتحاد الأوروبي يولي إهتماما خاصا بالشباب ويدعمه من خلال برامج التعليم التقني والمهني والتعليم العالي على وجه الخصوص. لقد تواصلنا اليوم مع العديد من الشباب من لبنان وأتيحت لنا الفرصة للاستماع مباشرة عن تحدياتهم وتطلعاتهم المتعلقة بالاندماج الاجتماعي والتعافي الاقتصادي للبلد وكيفية ضمان عدم ترك أي شخص خلف الركب. أشجع الموجودين هنا اليوم على المشاركة في المراحل التالية من برنامج EU Jeel Connect".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان أعلن سنة 2022 "سنة الشباب" ودعا إلى "انخراط ومشاركة جميع شباب أوروبا وباقي العالم للمساهمة في الجهود المشتركة التي تسعى إلى بناء مستقبل أفضل يكون مستقرا وأخضر وشاملا ورقميا".

أما مبادرة EU JEEL CONNECT فهي مبادرة تهدف إلى "تعزيز الفرص التي يوفرها الاتحاد الأوروبي للشباب، تم اعتمادها بالشراكة مع 8 نقاط اتصال في ثماني بلدان".

ويعتبر اللقاء مع الشباب في بيروت هو الأول في سلسلة "Coffee Talk" التي سيتم تنظيمها في مدن أخرى، بمشاركة الشباب اللبنانيين وممثلي الاتحاد الأوروبي في لبنان. 

في هذا الإطار، قالت المديرة التنفيذية في INJAZ لبنان سمر داني: "نحن معجبون بشباب لبنان الذين يثبتون كل مرة أن لديهم العزم والدافع لخلق مستقبل أفضل لهم وللبلد. يسعدنا أن البرامج، مثل EU JEEL CONNECT، توفر لهم مساحة أكبر لمشاركة أفكارهم والتعبير عن آرائهم ومناقشة الموضوعات والتحديات التي تهمهم كشباب يعيشون في لبنان. نحن متحمسون للغاية لفعاليات "Coffee Talk" القادمة ولقاء الشباب الملهم من جميع أنحاء لبنان!". 

 

  • تكريم الياس عايده في طرابلس لنيله الزمالة المرموقة في (NHFP) وتأكيد ان اللبنانيين اينما حلوا يحلقون في الاعالي ويحجزون اماكن متقدمة

وطنية - طرابلس -  كرمت "جمعية" إنماء طرابلس والميناء" إبن مدينة الميناء الدكتور الياس عايدهلإختياره كواحد من مجموعة تضم 24 عالما شابا حول العالم لنيل الزمالة المرموقة للعام 2022 في (NHFP)

NASA HUBBLE FELLOWSHIP PROGRAMM

وذلك في مقر الجمعية في الميناء، في حضور رئيس الجمعية طوني حبيب وحشد من ابناء المدينة، واهله واساتذته.

بعد النشيد الوطني، القى حبيب كلمة أعرب فيها عن فخره وفخر المدينة  بالدكتور الياس عايده، ولفت الى ان "هذا التكريم هو تكريم لانسان عمل ، وكافح، وواجه التحديات والصعوبات حتى وصل الى العالمية"، واكد ان "اللبنانيين اينما حلوا يحلقون في الاعالي كالنسور ويحجزون اماكن متقدمة".

وقال:"رغم كل الصعوبات تمكن الدكتور الياس من النجاح والتألق، وهو فخر واعتزاز لنا ولمدينته ولبلده ولاهله واصدقائه ولاساتذته ولمدرسته مار الياس التي نفتخر بها"، ونأمل من الدولة "تقديم كل المساعدات للمدارس الوطنية كي تتمكن بدورها من الوقوف الى جانب طلابها المتفوقين".

وختم مشيرا الى ان  "الياس هو الصورة التي يعكسها اللبناني في الخارج".

لوقا
ثم القى صنين لوقا كلمة باسم عائلة عايده وقال:"لم نأت اليوم لتكريم الدكتور عايده ابن مدينة الميناء الحبيبة، بل أتينا لنشكره ونحتفل به جميعا، لأنه هو من كرمنا بجهوده وتفوقه وتحصيله العلمي حيث وصل الى العالمية ورفع اسم لبنان و الميناء عاليا. ونقول له اننا جميعا نفتخر بك، ونطلب من الله أن يحميك والى الأمام دائما. والشكر الخاص الى رئيس الجمعية التي رعت هذا الاحتفال وهي دائما تنظم نشاطات في المجالات الانمائية والرياضية والعلمية والتربوية".

بشارة حبيب

اما نائب رئيس الجمعية بشارة حبيب فقال:"برنامجنا اليوم مقتضب، يتمحور حو الإعتزاز بابننا  الذي ندعو له بالمزيد من التوفيق والنجاح ، ولا سيما أنه سوف يغادرنا يوم غد لإستكمال مسيرة أبحاثه العلمية.  نكرم اليوم  إبن مدينة الميناء لحصوله على الزمالة المرموقة  (NHFP ) للعام 2022، وهي تعتبر من أرقى الزمالات في الولايات المتحدة الأميركية والتي تمكن الباحثين من متابعة أبحاثهم بعد حصولهم على شهادة الدكتوراه".

تابع:" انوه لتعاضد العائلة فيما بينها وإيمانها بأهمية تعليم أبنائها والإهتمام بتربيتهم على المبادىء الكنسية والإنسانية. وعندما أنوه بدور العائلة بشكل عام، أقصد التأكيد على دور الوالدة المناضلة والوالد الراحل العصامي والمتواضع الذي بروحه التي تنظر إلينا من السماء، يدعو للحبيب الياس بالصحة والتوفيق والمزيد من النجاحات في مسيرته العلمية والحياتية".

اضاف: "من الميناء الى العالمية، فرح عظيم يغمرنا اليوم لحصول أول شاب عربي لبناني، إبن هذه المدينة العريقة، على الزمالة المرموقة والتقدير العلمي الرفيع. والملفت عند هذا الدكتور الباحث الشاب افتخاره بانتمائه إلى مدينة الميناء في طرابلس، واعتزازه بأنه ربيب مدرسة مار الياس التي احتضنته منذ صفوف الروضة وحتى التخرج منها في العام 2007 في الشهادة الثانوية العامة فرع العلوم العامة، على يد نخبة الأساتذة المخضرمين في عهد المدير القدير الأستاذ شفيق حيدر، الذين عملوا معا بمحبة وتفان وتعاون، وعمدوا المدرسة بنكهة مسيحية أسست للتربية على الحرية مما مكن الطلاب، وفي مقدمتهم أخينا الياس، من إكتشاف الحق والتقرب أكثر من الله" .

حيدر
بعد ذلك القى المدير  السابق للمدرسة  شفيق حيدر كلمة وقال: "هذا شرف لنا جميعا ان نكرم طالبنا الدكتور الياس الذي وصل الى مراكز عالمية في اختصاصه.  لقد رافقت صاحب العقل الراجح مع اساتذته وزملائه ، وقد وصل هذا الانسان الطموح الى النجومية، وأتوجه إليه لاقول: إذ بلغت القمة وجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها، وتطلع نحو السماء ضارعا أن يثبتك الله عليها. ولا تنس وصية ت?ودور روزفلت منذ ما يفوق السنوات المئة: اجعل عينيك على النجوم واجعل قدميك على الأرض. وتذكر على الدوام مقولة سقراط: ما أعرفه هو أنني لا أعرف شيئا. فتستحق لقب العالم إذ العلماء متواضعون".

عايده

بدوره شكر عايده  رئيس الجمعية على تكريمه، كما شكر جميع الذين وقوفوا الى جانبه حتى وصل الى العالمية ، وشرح "المراحل التي اجتازها حتى وصل الى هذا المركز العالمي"، متمنيا "اعطاء الطلاب اللبنانيين الامكانيات لتحصيل العلوم والوصول الى مراكز متقدمة عالميا".

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA وفي الختام سلم حبيب درعا للمحتفى به تقديرا لجهوده وتفوقه.

  • التعليم الرسمي:

 

  • أساتذة الرسمي في الهرمل طالبوا بتحويل الرواتب إلى المدارس أو شركات تحويل الاموال أو إعادة فتح فروع المصارف في القضاء

نفذالأساتذة في التعليم الرسمي في الهرمل اعتصاما أمام أحد المصارف المقفلة منذ مدة طويلة في الهرمل طالبوا فيه وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي والحكومة بتحويل الرواتب والأجور إلى المدارس والثانويات والمهنيات والدوائر الرسمية أو إلى شركات تحويل الاموال الموجودة في قضاء الهرمل أو إعادة فتح فروع المصارف في قضاء الهرمل.

وأكدوا أنهم "سيلجأون إلى تصعيد تحركهم في حال لم تتحقق مطالبهم".

 

  • المستعان بهم: لا قدرة لنا في  الاستمرار بالذهاب إلى المدارس والثانويات

بوابة التربية: أعلن الاساتذة المستعان بهم في الدوام الصباحي، في بيان عدم قدرتهم في  الاستمرار بالذهاب إلى المدارس والثانويات من جراء هذه البدعة المغرضة، وجاء في البيان:

في ظلّ الظروف المعيشية الصعبة التي يعانيها اللبنانيون عامةً و الأساتذة المستعان بهم في الدوام الصباحي خاصةً، و بعد الظلم غير المسبوق الذي لحق بالأساتذة المستعان بهم على مدى ثمانية سنوات لجهة عدم وجود عقود قانونية ضامنة لحقوقهم، وإبقائهم في مهب الريح دون اي صفة قانونية.

ولمّا كان الاساتذة المستعان بهم جزء لا يتجزّأ من هذا المجتمع وهو يعاني ما يعانيه من ظلم واستبداد فَقَدَ معها أدنى حقوقه بالعيش الكريم.

ولمّا كان الصرح التربويّ يبقى جثّة هامدة دون وجود استاذ ثانوي قادر على المكافحة والعطاء.

ولمّا كان الاساتذة المستعان بهم في جميع الثانويات قد قاموا بواجبتهم كاملة دون أيّ تقاعس ودون أيّ خلل وظيفيّ، ملتزمين بكافة الإجراءات التي أنيطت بنا من قبل الجهات المسؤولة.

ولمّا كان الاساتذة المستعان بهم قد استنزفت كلّ طاقاتهم البشريّة منها والماديّة والمعنويّة.

       عدم تمكّن غالبية الأساتذة المستعان بهم من تأمين كلفة الانتقال إلى مراكز عملهم، ناهيك عن عدم تمكّنهم من تسديد ثمن الاستهلاكات الأخرى للسيّارة.

       عدم تمكّن الأساتذة من تأمين الأدوية اللازمة لهم ولعوائلهم، فكيف حال التقديمات الصحيّة والاجتماعيّة.

ولمّا كنا قد تواصلنا مع الأشخاص المعنيين مطالبين بتأمين ولو جزء بسيط من مقوّمات البقاء ولم يتجشّم أي منهم عناء الردّ ولا عناء المساعدة، سيّما وأنّ الأوضاع والمشاكل باتت تزيد من الصعوبات الملقاة على عاتقنا.

ولمّا كنّا نطالب بتأمين ظروف عمل جيّدة وآمنة وضمان عدم الإساءة إلينا، وضمان حريّة الرأي والتعبير في إطار القانون والشرعة وتأمين حقّنا بالتظلّم والشكوى عند الاقتضاء.

ولما كنّا قد وصلنا إلى بداية الشهر ولم تتحقق أي من الوعود، وبات الوضع يتفاقم مع حلول الأعياد المجيدة، فكيف للأستاذ ان يتسمرّ ؟؟؟

تعلن لجنة المستعان بهم صباحي في التعليم الاساسي والثانوي الإضراب عن التعليم حضورياً كان أم عن بعد، حتى تحقيق المطالب التالية :

  1. دفع المستحقات الفصل الاول للاساتذة المستعان بهم نهاية هذا الاسبوع.
  2. دفع اتعاب بدل النقل منذ بدء العام الدراسي.
  3. إبرام عقود المستعان بهم لكافة المراحل وضم سنوات خبرتهم حيث انهم خضعوا لإمتحانات اثبتوا فيها جدارتهم و التخلص من هذه البدعة نهائياً.
  4. اعطاء الحوافز الشهرية عن شهري شباط، واذار التي وعدنا بها من قبل وزير التربية.

 

  • حراك المتعاقدين" طالب باستقالة بهية الحريري من رئاسة لجنة التربية

وطنية - حيا "حراك المتعاقدين"، في بيان وزعه منسقه حمزة منصور، "قرار تعليق مشاركة عضو لجنة التربية النائب ادكار طرابلسي في أعمال لجنة التربية احتجاجا على عقم هذه اللجنة الذي رأيناه في تهرب رئيستها النائبة بهية الحريري من معالجة أهم القضايا التي تعني التربية وتمنعها عن مناقشتها من الأساس ومن أهمها: مآسي  المتعاقدين وحقهم في التثبيت، الامتناع عن مناقشة قوانين تمويل الجامعة الوطنية اللبنانية، ترك  53 ألف تلميذ تأكلهم حيتان المدارس الخاصة، عدم فتح ملف الفساد في الوزارة.

ولفت البيان الى ان " النائبة الحريري تنفرد في طرح مناقشة اقتراحات قوانين مترفة  ليس لها الأولوية أمام ما سبق، بل وتعتبر اقتراحات مجرمة في حق التربية ومصلحة الطلاب والأهالي مثل مشروع تعديل قانون 515  الذي لا يضبط الأقساط المدرسية ومشروع انشاء مجلس إنقاذ تربوي من دون استشارة أعضاء لجنة التربية".

وختم: "أمام هذا التسخيف لعمل  لجنة التربية المهم والأساسي، وأمام هروبها المقصود  من أمام معالجة قضايا مصيرية مثلما ذكرنا، وأمام اصرارها على عدم فتح أي ملف من الملفات المصيرية وخصوصا قضايا المتعاقدين، وأمام اعترافها بأنها عن سابق اصرار وتصميم لا تريد ولن تسمح بتثبيت المتعاقدين، وأمام قصر مدة ولايتها الى حين حصول الانتخابات، نطالبها بالاستقالة الفورية من رئاسة لجنة التربية".

 

  • طرابلسي: غير مستعد للمشاركة في جلسة للجنة التربية لا يكون فيها للملفات الملحة التربوية الحلول السليمة المرضية

وطنية -  توجه النائب ادغار طرابلسي، من  المجلس النيابي، في تصريح الى رئاسة لجنة التربية النيابية، قائلا:"في الوقت الذي تتعرض فيه الجامعة اللبنانيّة لخطر وجودي وشيك بسبب شح التمويل الذي ينذر بإقفال الجامعة والإمعان بقهر أهلها، وفي الوقت الذي يرى أهل ما يزيد عن 530000  تلميذ أنهم متروكون ليتصارعوا مع أصحاب المدارس ليحافظوا على زودات معقولة لأقساط أولادهم المدرسية، وفي الوقت الذي نرى المتعاقدين في المدارس الرسمية يغرقون في بؤسهم، وفي الوقت الذي فتحنا فيه ملفات الفساد المتعلقة ببيع الشهادات الجامعية وسرقة حواسيب وزارة التربية. نسأل عن مصير المساعدات للطلاب المعروف بمشروع الخمسمئة مليار ليرة التي سبق وأقرها البرلمان، الملفات وغيرها  مع الوزارة والمعنيين على طاولة اللجنة، وتنفرد من خارج اللجنة بتقديم اقتراح قانون لتعديل القانون 515 الذي لا يضبط الاقساط المدرسية بل يشرع انفلاتها الجنوني".

وتابع:"إذ نرى رئاستكم تعلن عن تشكيل مجلس إنقاذ تربوي من دون مناقشته مع لجنة التربية النيابية التي تشغلها بمناقشة مشروع قانون لإنشاء هيئة لضمان جودة التعليم العالي كانت قد نامت عن مناقشته وإقراره منذ وروده في العام 2012. وحيث أن ترف الوقت غير موجود لمناقشة هكذا مشروع لا يشكل أولوية تسبق إنقاذ الجامعة اللبنانية والعام الدراسي وشؤون القطاعات التربوية المهددة ، وضبط الأقساط المدرسية ودعم الاساتذة المتعاقدين ومصير قانون الخمسمئة مليار ليرة لدعم الأقساط المدرسية، ومعرفة نتيجة التقرير حول الفساد المتعلق ببيع الشهادات وفضيحة الحواسيب المسروقة، أجد نفسي غير مستعد للمشاركة في جلسة للجنة التربية النيابية لا يكون فيها للملفات الملحة التربوية المذكورة أعلاه الأولوية في النقاش حتى إيجاد الحلول السليمة المرضية".

وختم:"أذكر أني لم أغب يوما عن اجتماعات اللجنة أو العمل المسؤول والجدي فيها منذ تشكيلها في العام 2018 إلا حوالي ثلاث مرات وذلك بسبب المرض. أما وأن أوضاع التربية في لبنان ليست بخير، وهي بحال الخطر الشديد الذي يلامس الإنهيار، فمن غير المقبول على نواب الأمة أن يحرموا المشاركة الفعلية في محاولة إنقاذ جدية".

 

  • كلودين عون استكملت الجولات على الثانويات للتوعية على الوقاية من العنف ضد الفتيات بزيارة ثانوية قدورة للبنات: اطلبن المساعدة فالمعتدي هو المذنب

وطنية - زارت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون وفريق عمل من وزارة التربية والتعليم العالي والهيئة، "ثانوية زاهية قدورة الرسمية للبنات" في بيروت، حيث كان في استقبالهم مديرة المدرسة مي طبال والجسم التعليمي والطالبات في المدرسة. وذلك في إطار استكمال سلسلة الجولات على المدارس الثانوية الرسمية ضمن مشروع "فتيات متمكنات وقادرات: التعليم للجميع"، المنفذ من قبل الهيئة بالتعاون مع وزارة التربية وبالشراكة مع اليونيسف.

عون

وخاطبت السيدة عون الفتيات خلال اللقاء، قائلة: "هدفنا اليوم من الجلسة معكن هو التوعية على كل أنواع العنف، خصوصا مع تطور التكنولوجيا وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي".

وشددت على انه "في حال تعرضكن لأي شكل من أشكال العنف، اطلبن المساعدة ولا تشعرن بالذنب لأن اللوم لا يقع على عاتقكن أبدا، بل المعتدي هو المذنب، لا أحد يمكنه أن يحملكن المسؤولية مهما كان نوع العنف، معنويا أو جسديا أو لفظيا أو جنسيا. ويمكنكن التواصل مع وزارة التربية على الخط الساخن 01772000  أو مع مديرة المدرسة أو البيئة العائلية".

وختمت: "تحلين بالثقة بأنفسكن وهذه الثقة لا تأتي الا من خلال التمكين من خلال التحصيل العلمي وتعزيز وقدراتكن النفسية والشخصية".

هذا، وشملت الزيارة جلسة توعوية تمحورت حول "الوقاية من العنف"، أشكاله وتداعياته وبعض الرسائل الأساسية وإرشادات للوقاية، بعدها تم تزويد الطالبات بمجموعة لوازم خاصة بهن.

ويرمي المشروع إلى الحؤول دون التسرب المدرسي والتزويج المبكر للمراهقات وحماية الفتيات من جميع أشكال العنف. ويندرج في إطار عمل الهيئة التنسيقي لتنفيذ الخطة الوطنية لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن التي اعتمدتها الحكومة في أيلول 2019، وفي إطار الجهود التي تبذلها لمكافحة ظاهرة العنف التي تتعرض لها النساء والفتيات.

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

  • التعليم الخاص:
  • الأب بوعبود: ننتظر خلاص الوطن من قديسيه ومن ثبات ابنأءه في أرضه المجبولة ترابه بالشهادة والقداسة

أكد مدير ​​المعهد الفني الانطوني الدكوانة​​، الأب شربل بوعبود، خلال رحلة ثقافية نظمت من قبل المعهد الفني الانطوني الدكوانة إلى دير سيدة حماطورة في الكورة ودير البلمند، "اننا ننتظر خلاص الوطن من قديسيه ومن ثبات ابنأءه في أرضه المجبولة ترابه بالشهادة والقداسة".

وانطلقت مسيرة درب الصليب على الطريق المؤدية إلى دير سيدة حماطورة، حيث حمل المشاركين الصليب تضامنا مع المسيح الذي حمل صليبه ومع كل الأخوة المتألمين في الوطن لبنان وفي كل العالم وسادت أجواء من الصلاة والخشوع قلوب ونفوس المشاركين، وبعد زيارة الدير والتعرف على تاريخه وزيارة موقع الزخائر، زار المشاركين دير سيدة البلمند حيث كان في استقبالهم الأب سيرافيم داود الذي شرح تاريخ الدير والايقونات.

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:29
الشروق
6:42
الظهر
12:24
العصر
15:37
المغرب
18:22
العشاء
19:13