X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 2-4-2022

img

التقرير التربوي:

 

  • هيئة التعليم العالي في حزب الله: المدخل لكل أعراض الجامعة هو في عودة الصلاحيات إليها وتغليب الاعتبارات الأكاديمية

وطنية - أصدرت "هيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية" في "حزب الله" اليوم بيانا حول أوضاع الجامعة اللبنانية، أشارت فيه الى انه "إزاء الواقع المزري وغير المسبوق الذي تعيشه الجامعة اللبنانية مع الانطلاقة المتعثرة للعام الجامعي الحالي، دعت هيئة التعليم العالي إلى اعتماد مبدأ الحوار والمقاربة العلمية الموضوعية لملفات الجامعة اللبنانية العالقة في مجلس الوزراء ورفضت كل أشكال التصعيد حرصا على مصلحة الجامعة وحقوق أساتذتها. 

وطالبت الهيئة وتطالب تكرارا بإنصاف الجامعة ورفع موازنتها بعد تدهور قيمة العملة الوطنية بما يسمح بأداء الحد الأدنى من الواجبات الملقاة على عاتقها وزيادة موازنة صندوق التعاضد تحقيقا للأمان الاجتماعي الذي يحتاجه الأستاذ الجامعي اليوم أكثر من أي وقت مضى.

وطالبت "الهيئة " بالإفراج عن الملفات العالقة في مجلس الوزراء وتعيين عمداء أصيلين وتفريغ الأساتذة المستحقين للتفرغ منذ سنوات وإقرار ملف الدخول للملاك المتعلق بالأساتذة المتفرغين وفق ما تسمح به القوانين وإنصاف المدربين بما يسمح لهم تلقي معاشاتهم شهريا وهذا لا يكلف الدولة أية تبعات مادية".

كما دعت "الهيئة" إلى "دعم صمود الأستاذ الجامعي والموظف والمدرب بالمقومات المادية التي تسمح لهم بالوصول إلى الجامعة وأداء واجباتهم اللازمة لإنتظام العمل في المؤسسة التربوية الأكبر في الوطن".

وختم البيان :"ان هيئة التعليم العالي ترفع الصوت لتضافر الجهود لإنقاذ العام الجامعي الذي صار في دائرة الخطر وتدعو الجميع للعمل المسؤول لإيلاء الطلاب حقهم بعام جامعي سليم وهي تعتبر أن المدخل لكل الأعراض التي تعاني منها الجامعة هي في عودة الصلاحيات إلى الجامعة وتغليب الاعتبارات الأكاديمية دون غيرها من المعوقات التي طالما أضرت بالجامعة ودورها الوطني المنشود".

 

  • الحلبي هدد بتعليق التدريس في دوام بعد الظهر إذا لم يدفعوا مسبقا للمعلمين وثمة عدم العدالة في إنفاق الأمم المتحدة على النازحين في لبنان من دون خطة لإعادتهم إلى مناطقهم الآمنة

وطنية - ترأس وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي إجتماعا لمنظمات الأمم المتحدة ، ضم مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو كوستانزا فارينا، والمستشار الأول لليونسكو للتربية في الدول العربية فادي يرق، وممثل من مكتب اليونيسف في بيروت عاطف رفيق، وممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أياكي إيتو ، في حضور المدير العام للتربية عماد الأشقر، مديرة مكتب الوزير رمزة جابر، ومسؤولة التنسيق إيمان عاصي والمستشار الإعلامي البير شمعون .

وتم البحث في اولويات الإطار الوطني للتعافي في لبنان ، لتكون الخطة متماشية مع أولويات الحكومة اللبنانية، من خلال مقاربة إجتماعية تأخذ في الإعتبار حقوق الإنسان ومشاركة الشباب والمرأة وتعزيز الحوكمة والشفافية، وتعزيز المدارس الخضراء واعتماد الطاقة المتجددة والحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية وتعزيز هذه المبادىء في المناهج التربوية .

كما تطرق المجتمعون إلى تعزيز الحماية الإجتماعية ودعم المساواة في الوصول إلى التعليم وتوفير خدمة تعليمية جيدة للجميع .

واستعرض المجتمعون كيفية بلوغ اهداف الأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة 2030 ، خصوصا في مجال التربية والإقتصاد والبيئة والعمل .

وتوقف الوزير امام الوضع الإقتصادي والاجتماعي والصحي والتربوي الذي يعيشه اللبنانيون وخصوصا المعلمون، وعبر عن الشعور بعدم العدالة بأن تستمر مؤسسات الأمم المتحدة في الإنفاق على معيشة النازحين داخل لبنان من دون أي خطة لإعادتهم إلى المناطق الآمنة في بلادهم، بحيث اصبح اللبنانيون جميعا فئة فقيرة مهمشة، وتساءل لماذا لا تنفق الأمم المتحدة الأموال على إعادة النازحين وترسيخ عيشهم الآمن في مدنهم وقراهم ، سيما وان غالبتهم العظمى تاتي من مناطق آمنة، وأنهم يغادرون لبنان ويعودون في آخر الشهر لقبض العطاءات من الأمم المتحدة، فيما لا يبقى فلس واحد للدفع للمعلمين اللبنانيين الذين اصبحوا فئة فقيرة ومهمشة، ولا يمتلكون مقومات الحضور إلى المدارس لمتابعة التدريس.

وأبلغ الوزير الحلبي ممثلي اليونيسف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن المعلمين في لبنان يحتاجون إلى توفير المال من خلال دفعة مسبقة في خلال الأسبوع المقبل، خصوصا أن الوزير تبلغ من المعلمين عدم تمكنهم من الاستمرار في التعليم في حال عدم توافر الأموال لصناديق المدارس ولهم، وعليه فقد أكد الوزير أنه مستعد لتعليق التدريس في دوام بعد الظهر، وليتحمل المجتمع الدولي المسؤولية . واكد انه حاسم في قراره وينتظر جوابا إيجابيا مطلع الأسبوع المقبل.

 

  • الوزير الحلبي تابع مع السفير الروسي تسجيل الطلاب اللبنانيين من جامعات اوكرانيا في الجامعات الروسية واستقبل رؤساء بلديات وعالج شؤون متعاقدين

إجتمع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي مع سفير روسيا في لبنان ألكسندر روداكوف، يرافقه المستشار في السفارة أندريه موستاييف، ونائب مدير المركز الثقافي الروسي روسلان رامازانوف ، في حضور المدير العام للتربية عماد الأشقر ، المستشار الطبي الدكتور داني حامض ، مديرة مكتب الوزير رمزة جابر والمستشار الإعلامي ألبير شمعون .

 وتسلم الوزير من السفير الروسي كتابا من وزارة الخارجية الروسية يتعلق بالتوجيهات التي أصدرتها الحكومة الروسية لجهة تسهيل استقبال الطلاب اللبنانيين الذين كانوا يدرسون سابقا في جامعات اوكرانيا ، في الجامعات الروسية إذا رغبوا بذلك .

وشرح السفير الروسي أن "الطلبات يمكن ان يتقدم بها الطلاب إلى المركز الثقافي الروسي ، وإن من كان يدرس في  اوكرانيا على حساب منحة معينة ، فإنه يمكن أن يتابع في روسيا بمنحة روسية أيضا . أما من كان يدرس على حسابه الشخصي فهناك تسهيلات لجهة الدفع وكيفية الدفع ، وذلك بحسب شروط القبول في الجامعات الروسية ".

وأشار إلى الخط الساخن الذي وضعته وزارة التعليم العالي الروسية في خدمة الطلاب اللبنانيين وهو0074951222268 .

وكشف السفير الروسي عن "عزم الجانب الروسي على استيعاب الطلاب اللبنانيين الذين كانوا في أوكرانيا"، مؤكدا "أننا في بداية الطريق ، وبالتالي يمكن تذليل العقبات" .

من جهة ثانية، كشف السفير الروسي أن" بلاده قدمت لبرنامج الغذاء العالمي W F P  باخرة زيت دوار الشمس تزيد كلفتها عن خمسة ملايين دولار اميركي ، وهي ستصل قريبا إلى بيروت ، ويتولى برنامج الغذاء توزيعها ضمن حصص غذائية على آلاف التلامذة اللبنانيين وعلى اهاليهم من الأسر التي اصبحت محتاجة إلى الدعم الغذائي ".

الوزير الحلبي رحب بالسفير الروسي واطلع منه على الأوضاع على الأرض بين روسيا وأوكرانيا، معبرا عن أمله بأن "تتغلب لغة الحوار على ما عداها، وأن يصل الجانبان إلى وسائل ديبلوماسية لضمان أمنهما وترسيخ السلام ".

وشرح للسفير الخطوات التي قامت بها الوزارة لجهة تأسيس منصة لملء الإستمارات وقد تسجل فيها حتى اليوم 335 طالبا لبنانيا من الذين كانوا يدرسون في جامعات أوكرانيا ، وأشار الوزير الحلبي إلى "تنوع الإختصاصات والسنوات الدراسية المنجزة ، وغالبيتها في الطب والصيدلة والهندسة ، لاسيما وأن مجمل عدد الطلاب اللبنانيين في الجامعات الأوكرانية يبلغ نحو 1200 طالب" .

ولفت إلى انه" تابع مع سفير لبنان في أوكرانيا علي ضاهر أوضاع الطلاب اللبنانيين هناك ، وقد كشف السفير اللبناني أن العديد منهم يرغب بالتوجه نحو اوروبا الغربية ولا يرغب بالعودة إلى لبنان ،لا سيما وان العديد منهم ينطلق في دراسته الجامعية من شهادة التعليم المهني والتقني ، وهي بحسب النظام اللبناني غير مؤهلة لدخول كليات الطب والصيدلة ".

واكد  ان "المبادرة الروسية لاستقبال الطلاب اللبنانيين مشكورة، كما ان الدور الروسي فاعل في المنطقة وكان دائما لمصلحة لبنان تاريخيا "، وعبر عن أمله بأن "لا يؤثر الوضع الراهن سلبا على علاقاتنا الثنائية "، مشددا على "ضرورة نجاح الحوار لإنهاء القتال ".

كما اكد الوزير الحلبي "تقدير المبادرة بكل تفاصيلها"، وقدر "إقدام روسيا على تقديم باخرة الزيت هبة لبرنامج الغذاء العالمي لتوفير زيت الطعام للتلامذة المشمولين بهذا البرنامج والذي من المتوقع ان يغطي في المرحلة المقبلة نحو 150 ألف متعلم ". 

  • بلديات المتن الأعلى 

ثم استقبل الوزير الحلبي رئيس اتحاد بلديات المتن الأعلى مروان صالحة على رأس وفد  في حضور المدير العام للتربية عماد الأشقر. وضم الوفد رؤساء البلديات في الاتحاد : بيار بعقليني _ بزبدين ، عبدو شيبان - ترشيش ، الياس سعد - جوار الحوز ، روجيه نجم - القصيبة ، طوني رزق الله - الكنيسة ، ميشال الاسمر - قرطاضة ، بيترو الأشقر بمريم ، رجا بو رسلان - نائب رئيس بلدية راس المتن ، حفيظ الهاشم - ممثل رئيس بلدية حاصبيا المتن ، جان أنطون ومروان شمعون من بلدية جوار الحوز .

ووجه صالحة الدعوة إلى الوزير الحلبي لزيارة منطقة المتن الأعلى للإطلاع على اوضاع مدارسها الرسمية ، والعمل على تأمين سبل بقائها واستمرارها في القيام بدورها التربوي والوطني ، على ان يتم عقد اللقاء مع مديري المدارس في نهاية الزيارة في مركز الإتحاد . ووعدهم الوزير بالقيام بالزيارة في أقرب فرصة ، والسعي مع الجميع لتمكين المدارس الرسمية من الصمود في ظل الأزمة وتحسين الأداء

  • بلدية بعبدا 

ثم استقبل الوزير الحلبي رئيس بلدية بعبدا أنطوان الحلو وعرض معه القضايا التربوية المتعلقة بالبلدة ، وخصوصا استعداد البلدية لجعل المدرسة الرسمية في بعبدا مدرسة نموذجية ، وتجهيزها بألواح الطاقة الشمسية، ومختبر الكمبيوتر وغير ذلك مما تحتاجه المدرسة.

وشكر الوزير الحلبي  رئيس البلدية على هذا الإستعداد، مؤكدا "دور البلديات في الدول المتقدمة في بناء المدارس والعناية بها والإهتمام بالمتعلمين ".

  • بلدية بقرزلا  

واستقبل وزسر التربية أيضا رئيس بلدية بقرزلا حنا سمعان على رأس وفد من البلدة ضم مديرة الثانوية ديانا عماد عبود ، واطلع منهم على أوضاع مبنى الثانوية وهو مبنى قديم متهالك . وطلبوا من الوزير "الموافقة على وضع العقار الذي تملكه الوزارة بتصرف البلدية  لإقامة مبنى ثانوية رسمية جديد ، لاسيما وانهم أمنوا تمويلا من إحدى البلديات في ألمانيا بقيمة 50 ألف يورو ".

وقد قدر الوزير نشاطهم واهتمام البلدية والأهالي بالثانوية الرسمية ، واعطى موافقة مبدئية للمضي قدما بالتحضيرات ، كما اعطى توجيهات للإدارة للمتابعة في الإجراءات الإدارية المؤدية إلى تنفيذ المشروع .

  • متعاقدو الثانوي 

ثم اجتمع الوزير الحلبي مع وفد من متعاقدي الثانوي مختلف التسميات ضم كلا من منتهى فواز وايمن غنام  ومحمد الشحيمي ، وتابع معهم قضايا تتصل بأوضاع المتعاقدين . ونوه الوفد ب"تجاوب الوزير مع المطالب المحقة المتعلقة بالعقد الكامل للمتعاقدين وآليات الدفع ، وسوى ذلك من المطالب ".

من جهة ثانية، وجه الوزير الحلبي الشكر والتقدير لمديري مدارس وثانويات ساحل المتن الشمالي وللهيئات الإدارية والتربوية فيها، على النشاط الذي يبذلونه للمحافظة على استمرارية التعليم وتحسين الأداء ، مقدرا متابعة رئيس المنطقة التربوية في جبل لبنان جيلبير السخن لكل القضايا التربوية والإدارية في منطقته التربوية ومدارسها ، مما "يوفر الخدمة التربوية والإدارية لتلامذة وأساتذة القطاعين الرسمي والخاص ". 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

  • الجامعة اللبنانية:

 

  • الرئيس عون شدد على ضرورة تعيين عمداء لكليات الجامعة اللبنانية:/ مجلس العمداء أساسي لتسيير شؤون الجامعة ومن صلب مهامه بت الملفات العالقة

وطنية - شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على" ضرورة بت تعيين عمداء كليات الجامعة اللبنانية في أٍسرع وقت، لأن هذا التعيين هو أمر أساسي لتشكيل مجلس العمداء وتسيير شؤون الجامعة، التي هي من صلب مهام المجلس، وبالتالي بت الملفات العالقة العائدة للجامعة واساتذتها". 

 وكان الرئيس عون عرض مع الوزيرة السابقة غادة شريم الأوضاع العامة في البلاد ومطالب أساتذة الجامعة اللبنانية. 

 

  • الاتحاد العمالي دان "العنف" ضد اساتذة اللبنانية على طريق قصر بعبدا: سياسة ممنهجة تصب في صالح الجامعات الخاصة

وطنية - قال الاتحاد العمالي العام في لبنان في بيان:"كفى تدميرا للقطاع التربوي، لم يكتف المسؤولون خلال السنتين الأخيرتين بوجه خاص بتدمير القطاعات الأساسية من صحة ونقد وصناعة وزراعة ونقل وسواها في حياة الناس فها هم اليوم مصرون على تدمير ما تبقى من القطاع التربوي على مستوياته كافة".

اضاف: "لقد لجأ المسؤولون بالأمس مرة جديدة الى وضع العناصر الأمنية وهي من ضحايا الأزمة المستعصية وغارقة في همومها المعيشية بوجه أساتذة الجامعة اللبنانية المطالبين بحقهم بالتفرغ ودخول الملاك وإعادة القدرة الشرائية لأجورهم الزهيدة كما سائر الموظفين لتنتقل المشكلة بين السلطة وضحاياها الى معركة بين الضحايا أنفسهم".

واعتبر ان "سياسة إهمال الجامعة الوطنية هي سياسة ممنهجة لصالح الجامعات الخاصة والممنهجة تصب في صالح الجامعات الخاصة".

وتابع: "إن الاتحاد العمالي العام إذ يدين سياسة العنف التي تعرض لها الأساتذة في مظاهرتهم على طريق القصر الجمهوري يؤكد مجددا موقفه الثابت الى جانب أساتذة الجامعة ومديريها وموظفيها وطلابها".

ورأى ان " السلطة نفسها تحاول تهميش التعليم المهني والتقني الرسمي الذي خرج عشرات الألوف من الكفاءات في مختلف المهن ورفع رأس لبنان في العالم العربي فتعمل على إصدار الوعود بالنسبة الى أجورهم وتأجيل دفع مستحقات المتعاقدين المزمنة تحت ستار عدم وجود الاعتمادات المحققة وحصول بعض الأخطاء في بعض النواحي".

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ وختم: "إن الاتحاد العمالي العام يقف الى جانب هذه الفئة في التعليم ويدعم إضرابهم ويحمل المسؤولين المختصين كامل المسؤولية عن الأضرار الناتجة عن ذلك. كما يجدد وقوفه الدائم الى جانبهم في جميع الظروف والأحوال والمطالب. ويناشد معالي وزير التربية الصديق الدكتور عباس الحلبي معالجة هذه الاستحقاقات بروح الحكمة والمسؤولية التي يتمتع بها".

  • الجامعات الخاصة:

 

  • الخطيب في حفل تكريمي للجامعة الإسلامية: لم يكن توجهها طائفيا ورسالتها بناء الانسان

وطنية - أقام نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية في لبنان العلامة الشيخ علي الخطيب حفلا تكريميا للجامعة الإسلامية في لبنان ورئيسها الدكتور حسن اللقيس ، في حضور حشد من العلماء والشخصيات، وعمداء ومدراء الجامعة .

قانصو
بداية، تحدث مساعد رئيس مجلس الأمناء غازي قانصو وقال:"نحتفل اليوم ببعض تميز هذه الجامعة حيث تولى رئيسها المميز البروفسور الدكتور حسن اللقيس النيابة الأولى للرئيس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية، وذلك في المؤتمر المنعقد هذا الأسبوع في الأردن. إنه الرئيس الذي تميز بجهوده الحقيقية في إعادة السمعة الطيبة للجامعة الإسلامية ومكانتها المرموقة ولتصنيفها العالي بين الجامعات، فاسمحوا لي أن أقول: الى سماحة رئيس مجلس الأمناء العلامة الشيخ الخطيب والى الرئيس الدكتور حسن اللقيس، بوركت جهودكما، وبانت ثماركما، فدمتما ذخرا للجامعة ولأهلها من أساتذة وطلاب وأهل كرام لتستمر المسيرة، في حمل راية العلم حيث المنعة والقوة التي لا تلين".

الخطيب
ثم القى العلامة الخطيب كلمة وقال: "يسرني اليوم وفي مقر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ، أن أقيم هذا التكريم للجامعة الإسلامية بمدرائها وعمدائها وأساتذتها وعلى رأسهم الأخ رئيس الجامعة الدكتور حسن اللقيس. فهذه الجامعة التي لم تكن الأمور ميسرة لبنائها ولأخذ التراخيص لها، وانما احتاجت الى جهد كبير بذله الامام المؤسس السيد موسى الصدر ثم تابعه ونفذه الإمام الراحل  الشيخ محمد مهدي شمس الدين وعلى الطريق نفسه سار الامام الراحا الشيخ عبد الأمير قبلان". 

وتابع:"الى جانب مرحلة التأسيس والعقبات الكبيرة التي كانت خلفيتها سياسية لمنع قيام هذه الجامعة، كان هناك العديد من الجنود المجهولين بعد بنائها وتأسيسها سواء من الكادر العلمي او بالجهد المالي من الذين تحسسوا الواقع الذي تعيشه هذه الطائفة المباركة، والتي هي جزء أساسي من النسيج اللبناني، وبكل حماس وفي أوقات صعبة جدا، أعطوا ما اعطوه لهذه الجامعة حتى تكون صورة لمجتمعنا، وحتى نكون أيضا مشاركين لسائر اللبنانيين في بناء الكوادر العلمية والطاقات التي تشارك في بناء هذا الوطن. والحمد لله أن الجامعة بإدارتها وبكلياتها وعمدائها وأساتذتها الذين اخلصوا لها وبذلوا جهودا كبيرة لرفع مستواها العلمي وتميزها، ووصلت الى هذه المرتبة التي استحقت أن يكون رئيسها اليوم هو نائب رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية، وهذه مرحلة متقدمة جدا ان تكون الجامعة الإسلامية في هذا الموقع وفي هذه المرتبة ولأساتذتها ولكوادرها وللعاملين فيها من رئيسها الى أصغر موظف فيها". 

واعلن ان "الجامعة الإسلامية أهم مشروع بناه المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ، وهي تحتل قبل هذا التصنيف مرتبة كبيرة في نفوس اللبنانيين وليس فقط في نفوس أبنائنا من الطائفة الشيعية".

واكد أن "توجه الجامعة لم يكن توجها طائفيا أو تعصبيا وإنما انفتاحيا، وهي لكل اللبنانيين ومنفتحة على الجميع، وهي على المسار  ذاته الذي سار عليه الامام السيد موسى الصدر بانفتاحه على جميع اللبنانيين، والعمل على بناء دولة المؤسسات، دولة العلم والمعرفة. واؤكد أن الطائفة الشيعية في لبنان ليس لها مشروع خاص، وشعارها هو وحدة لبنان وبناء نظام يحفظ كرامة اللبنانيين ويجمع بينهم على أساس الكفاءة، وألا يفرق بينهم على أساس طائفي ، وأن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ليس مؤسسة طائفية وانما هو مؤسسة وطنية، كما ان الجامعة كانت وستبقى على صورة المجلس، الجامعة وطنية وليست جامعة طائفية".

وتابع:"أؤكد اليوم، أن الجامعة الإسلامية لها رسالة، رسالة بناء الانسان، و أكثر ما يحتاجه اللبنانيون اليوم  الى جانب الاختصاصات العلمية هو الجانب القيمي والأخلاقي والتربوي ، ونحن نرى في المرحلة الأخيرة انحدارا كبيرا في الالتزام بالقيم، يساهم في ذلك مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض الاعلام للأسف يساهم في تدني الحالة الأخلاقية وفي كيفية التعاطي بين القوى السياسية والحزبية في لبنان. هناك تحلل اجتماعي كبير، ومن هي المؤسسة التي يمكن ان تقوم بهذا الهم؟  اليوم المجتمع اللبناني خصوصا في هذه اللحظات المصيرية التي يواجه فيها شعبنا أقسى أنواع الحروب وهي الحرب الناعمة التي تتسلل الى بيوتنا وأسرنا و أبنائنا، واذا بقي الامر على هذا النحو حينئذ، هناك ازمة كبيرة جدا، هناك نهاية لمجتمعاتنا". 

وتابع:"لذلك الجامعة الإسلامية تتحمل في هذا المجال مسؤولية كبيرة، كما تتحمل المؤسسات التربوية المسؤولية، و للأسف الدولة اللبنانية غير موجودة ، ولكن الذي يسد هذا الخلل هو المؤسسات الأهلية والمجتمع الأهلي، ونعتقد ان هذه الجامعة تحظى بالكثير من الاهتمام، ويتطلع اليها أهلنا بكثير من الامل أن تكون الركيزة الأساسية في الموضوع التربوي والأخلاقي، لأن العلم من دون تربية ومن دون أخلاق هو شيطان، والعالم من دون اخلاق هو شيطان، الاخلاق والتربية والدين والتوجيه هو الذي يرشد الانسان الى الطريق الصحيح باستخدام هذا العلم، وللأسف ان الجانب التعليمي الرسمي في لبنان فقد أهميته والدولة تخلت عن مسؤوليتها في الاعتناء به، وخصوصا الان في هذا الوضع الاقتصادي الصعب وسقوط العملة اللبنانية، من الذي يفتح أبوابه للناس الذين يحتاجون للقمة العيش ورغيف الخبز، نحن نتحمل مسؤولية كبيرة، الجامعات هي التي تخرج الكوادر التي توجه المجتمع والتي تعتبر الكنز الذي نملكه لأجيالنا".

وختم:"اشكر الرئيس الاستاذ نبيه بري على رعايته الدائمة لهذه الجامعة ولكل ما قدمه ولكل ما يمكن أن يقدمه أيضا لهذه الجامعة في المستقبل، ونأمل الكثير منه في هذا المجال، و المزيد من الرعاية في المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى والجامعة الإسلامية في لبنان، وأجدد التبريك لرئيس الجامعة وانا على يقين من ان هذه الجامعة ستخطو خطوات متقدمة وان تحقق الهدف الذي أنشأت من اجله".

اللقيس
اما اللقيس فشكر "لراعي هذا المقام وهذا الصرح الكبير  العلامة الشيخ علي الخطيب هذه المبادرة الطيبة الكريمة، بتكريم أحد ابنائه بمهمة قام بها بناء لتوجيهاته ورعايته المباشرة، ورعاية كريمة من أخي الكبير الرئيس نبيه بري الذي تابع امور الجامعة بتفاصيل تفاصيلها".

وقال:"لقد أتينا إلى رئاسة هذه الجامعة منذ أربع أشهر تقريبا، وفعليا منذ شهرين، و هناك الكثير من المشاكل والعقبات والسمعة الإعلامية التي طاولت هذه الجامعة، و كان الاستحقاق والمهمة كبيرة وجليلة ، وكان المطلوب أن يكون الجهد مضاعفا للخروج من هذا النفق المظلم والخروج من هذا المأزق بأقل الأضرار عبر جميع الاخوة العمداء، وبرعاية مباشرة من الشيخ الخطيب وأخي الرئيس بري. وكان العمل ليل نهار للخروج من هذا النفق، بمعنى آخر بالجانب الأكاديمي وبالجانب الإعلامي في آن واحد، و كان لا بد من إعادة النظر بالكثير من القرارات والأمور الإدارية داخل الجامعة، وكان السباق المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى برعاية مباشرة من رئيس مجلس الأمناء بالتغييرات التي حصلت والعمل الإداري المباشر الذي قمنا به داخل الجامعة، بالإضافة الى العمل الاعلامي من خلال اللقاءات والظهور الاعلامي والبيانات والقرارات التي ظهرت في الإعلام لتخفيف مشكلة الجامعة التي كانت فيها".

وتابع:"كان لا بد من خطوات أسرع وأبعد مما هو متوقع ، أي أن الحصار الداخلي الذي تعرضنا إليه  كان ظالما من قبل زملائنا في الجامعات الأخرى، ورابطة الجامعات في لبنان ، ورأينا أن نأتي بالرد من الخارج ، وأتينا بهذا اللقب الذي هو رسالة إلى الداخل أكثر من أي شخص آخر. نحن لم نناقش مع الداخل أي قرار اتخذوه، نحن ناقشنا  وزير التربية والتعليم العالي الذي كان  إيجابيا جدا بالنظرة الايجابية للجامعة ولظلم الجامعات الأخرى، و كان له حساب آخر، فكان هذا المنصب لرئاسة الجامعة الإسلامية وليس لشخصي بالمباشر ، بأن النيابة لرئاسة المجلس التنفيذي لإتحاد  الجامعات العربية الذي يضم أكثر من 400 جامعة رسمية وخاصة على امتداد الوطن العربي. وكما ظهر في الإعلام بأن هذا الموضوع رئاسة المجلس التنفيذي هي للبلد المضيف حكما فكان اختيار الجامعة الإسلامية كنائب رئيس أول. هذا الموضوع يعيد للجامعة هيبتها ويعيد للجامعة مكانتها وحقها الذي سلب منها  في فترة زمنية بسيطة وتعرضت لما تعرضت له" .

وختم:"نحن في مقام علماء وأساتذة كبار لا نستطيع الكلام  أكثر ونعطي دروسا، ولقد أعطى الشيخ الخطيب توصيفا دقيقا لظروف إنشاء هذه الجامعة وما هي عليه اليوم . ونحن كمهندسين نستطيع معالجة الموضوع  بطريقة أخرى، الطريقة التي نستطيع العمل من خلالها هي أن نهتم بالطالب ولا نزيد عليه الأقساط في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، وأن نهتم بالأستاذ كي يستطيع الوصول إلى الجامعة وتوفير احتياجات منزله وعائلته عند العودة. ونقوم بالاهتمام  بالمستوى العلمي كي لا  تنحدر الجامعة  وتتراجع، و نهتم بتطوير الجامعة عبر أفق جديد من خلال الاختصاصات و الفروع   والاتفاقيات، ومن خلال العديد من الأعمال الإدارية والأكاديمية المطلوبة في مثل هذه الحال".

 

  • مؤتمر عن مرحلة ما بعد كورونا وتأثيرها على واقع العمل في المؤسسات في جامعة سيدة اللويزة بيرم : لدينا أمل فلنقم جميعا ونحققه

وطنية - نظمت كلية إدارة الأعمال والعلوم الاقتصادية في جامعة سيد اللويزة، برعاية وحضور وزير العمل مصطفى بيرم،  مؤتمرا بعنوان "تأثير ما بعد كورونا على المؤسسات والأفراد " في قاعة بيار أبو خاطر في حرم الجامعة - زوق مصبح.

شارك في اللقاء الوزير السابق فادي عبود، البروفسور جاسم عجاقة، رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب بشارة الخوري، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور ميشال حايك، أسرة الجامعة والطلاب، إضافة إلى شخصيات وفعاليات سياسية وإجتماعية.

  • كلمة ترحيب 

إستهل اللقاء بكلمة ترحيبية ألقاها مدير مكتب الشؤون العامة والبروتوكول ماجد بو هدير، ثم كلمة للدكتور حايك ممثلا عميدة الكلية الدكتورة فيفيان نعيمة، حيث أكد "أهمية المحافظة على جودة التعليم رغم الظروف الإستثنائية التي مر فيها القطاع التعليمي بسبب جائحة كورونا".  

  • الأب الخوري 

ثم تحدث الأب الخوري عن أزمة ما بعد كورونا التي تتمحور حول 3 نقاط أساسية : إعادة تموضع اليد العاملة في سوق العمل، المعطيات الجديدة التي فرضت نفسها من خلال العمل عبر المواقع الإلكتروني، كيفيةالتفاعل  مع الآخرين في ظل التغيرات حول المفاهيم والقيم".
وأكد الأب الخوري "ان التغييرلا يأتي من الخارج، بل من الداخل"، داعيا الطلاب إلى: "المثابرة والتمسك بالقيم الوجودية.

وختم:"على الرغم من كل الأزمات التي تطال البلد، سوف نبني دولة، وطلابنا هم مستقبلنا، ليبقى هم الجامعات كافة كرامة الإنسان ومستقبل هذا الوطن".

  • الوزير بيرم

وقال الوزير بيرم: "إن النظام في لبنان لم يقدم صورة حسنة إلا في ما ندر، ومن هنا سأعمل كوزير للعمل علني أنجح في تقديم أنموذج أو بصمة. لدينا طاقات ونحن في هذه الجامعة التي مهمتها ان تجمع ولا تفرق، لأن قوة الانسان في الوصل لا الفصل، والشطارة هي في ان نقتحم أفكار وقلوب بعضنا البعض وأن نضع ايدينا مع بعضنا البعض  للعطاء".

وأشار بيرم إلى أن"هناك خطرا جديا على المجتمع في ظل الجو السائد وبأن المسؤول فاسد، والموظف يرتشي"، متحدثا عن فشل النظام السياسي والإقتصادي في لبنان، وقال:"إن النظام الإقتصادي الذي كان سائدا في لبنان كان نظاما ريعيا حيث ضرب كل قطاعات الإنتاج وأفقدنا المعنى والهدف والغاية."أنَّ في لبنان ما هو أخطر من البطالة، هو العطالة التي تضرب كل حافزية وتدخلنا في زمن التفاهة، لذا الرهان على الإنسان كونه هو أهم استثمار". 

وعن دور وزارة العمل تحدث الوزير بيرم عن الخطوات التي يقوم بها، لافتا إلى أنَّه "وضع قرارات بعيدة كل البعد عن العنصرية، وأصدر قرارا يرمي إلى حصر 126 مهنة باللبنانيين بهدف إعطاء الشباب اللبناني الفرصة في العمل ، كما أطلق  منصة مجانية حول العمل وألزم كل شركة تريد استقدام عامل أجنبي ان تطلب ذلك عن طريق المنصة". 

وتوجه بيرم إلى الطلاب،: "أقول لكم لدينا أمل، فلنقم جميعا ونحققه".

  • الوزير عبود 

وكانت مداخلة للوزير السابق فادي عبود حيث أكد "أهمية الدور الإنتاجي الذي يجب أن يقوم به كل شخص لبناء إقتصاد متين"، مؤكدا أنَّه" علينا الإستفادة من ثرواتن"ا.

  • مداخلات 

كما كانت سلسلة من المداخلات عبر منصة  teams قدمها محاضران من بلدان عدة : الدكتور ريكاردو فرغاس الذي تناول موضوع تحقيق نتائج مستدامة في حقبة ما بعد كوفيد، والدكتور دان ميتشل الذي تحدّث عن التداعيات الاقتصاديَّة لوباء كورونا على تنظيم الشركات في الولايات المتحدة. 

  • البروفسور عجاقة 

أما البروفسور جاسم عجاقة، ممثلا الدكتور روي الأسمر، فقد تطرق إلى النظرة الإيجابية للأزمة بتشجيع المبادرة الفردية ، كما قام بعرض كيفية تأقلم شركة صناعية مع الأزمة الصحية.

  • الدكتورالزين 

وفي الختام، شكر الدكتور أحمد الزين، أستاذ محاضر في كلية إدارة الأعمال والعلوم الإقتصادية في جامعة سيدة اللويزة، الحضور وكل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء، متحدثًا عن أهمية التجارة الإلكترونيَّة وتصدرها المراكز الأولى في التجارة .

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg الشباب:

 

  • الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية والاتحاد الدولي للشباب اللبناني: قانون الدولار الطالبي أقر بصيغة ضبابية

عقدت  "الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية" و"الاتحاد الدولي للشباب اللبناني" اجتماعا لمناقشة أوضاع الطلاب اللبنانيين في الجامعات الاجنبية بعد اقرار تعديل قانون الدولار الطالبي في مجلس النواب في 29 آذار 2022، وأكد المجتمعون في بيان أن "الصيغة الضبابية التي أقر فيها القانون والتي تم تمريرها من اللجان المشتركة ولاحقا في الهيئة العامة أتت تلبية لمطالب حزب منظومة المصارف وشركائها من الطبقة السياسية الفاسدة التي تسيطر على كل مفاصل المؤسسات الدستورية  في الجمهورية المقدسة لمنظري اقتصاد الليرة بألف خير والمروجين  لقطاع المصارف باعتباره القطاع الوحيد المنتج حتى لو أدى الى فناء كل الشعب اللبناني".

أضاف البيان: "أكد عدد من النواب في الاعلام كما في المجالس الخاصة أن هذا القانون أتى تلبية لمطالب أهالي الطلاب والطلاب وأن حذف بند العقوبات هو لتطمين المصارف التي في حقيقة الأمر سرقت الناس وشردت طلابنا وتمنعت سابقا عن تطبيق القانون  193 وهذه مفارقة وتضارب في مواقف هؤلاء النواب أنفسهم  التي تفوح منها رائحة الصفقات لتمرير بعض المحاسيب باعتبارهم ممثلين عن اهالي الطلاب،  فيما أعلن البعض الآخر صراحة عن عدم اطلاعهم على الصيغة والبنود التي اعتمدت وهذا ان كان صحيحا هو دليل واضح على "تهريب" القانون من دون مناقشة تفاصيله حتى مع النواب الذين حضروا جلسة اللجان المشتركة والهيئة العامة  ولا  مع الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب أو ممثلين عن الطلاب كالاتحاد الدولي للشباب اللبناني المتابعين لهذه القضية منذ بدايات الأزمة، فيبدو الأمر و كأن صفقة ما أبرمت  مع ما يسمى جمعية المصارف وحزبها في السلطة على حساب الطلاب منذ رد القانون من القصر الجمهوري".

وتابع: "ان رفع سعر صرف الدولار من 1500 ليرة الى سعر المنصة 8000 ليرة هو بدعة جديدة لتصفية روحية قانون الدولار الطالبي المدعوم ومعجزة جديدة من هندسات الفساد المستمر في ظل ثبات الرواتب على حالها وفقدانها لقيمتها وفقدان الودائع في المصارف ومحاولة جديدة للاستيلاء عليها بصرفها على سعر المنصة لتحويلها للخارج بالتواطؤ مع المصرف. ان عدم تضمين القانون المادة 670 من قانون العقوبات وترك القرار الاستنسابي للمصارف في التطبيق هو نسف للقانون وتبرئة مسبقة للمصارف للتنصل من تطبيقه ولحماية المنظومة المالية التي نهبت الشعب اللبناني بمختلف قطاعاته والطلاب وأولياؤهم الذين كانوا الضحايا الأوائل".

أضاف: "ان عيب عدم تضمين القانون بندا يحفظ حقوق 65 طالب  لتحويل اقساطهم الدراسية أو ايجاد صيغة للحل عبر مصرف لبنان لمشكلتهم، يشكل مخالفة فاضحة للدستور ولحقوق الإنسان من قبل السلطة التشريعية وعدم مساواة بالمواطنية والحقوق، بحرمان هؤلاء القلة من هذه الحقوق بسبب عدم امتلاكهم لحسابات مصرفية أغلقت المصارف معظمها افتراء وخلافا للقوانين المرعية. إن حجة عدم التوقيع ورد القانون كانت للمساواة بين طلاب الخارج والداخل ولكن الصيغة النهائية أغفلت هذا المسألة تماما ولم تتضمن تسعيرة للصرف للجامعات الاجنبية في لبنان  وهذا دليل على ان الغاية الاساسية من الرد كانت الرضوخ للمصارف وان اجتراح هذه الحجة وأتى لتبرير نتائج الاجتماع الذي جرى مع جمعية المصارف التي اعترضت تحديدا على سعر صرف الدولار (1500)  كما على المادة 670(سجن المدير المسؤول عن المصرف الذي لا يلتزم تطبيق القانون)".

وختم: "ناشد المجتمعون الأهالي والطلاب ان يكونوا على استعداد للعودة الى الشارع للمطالبة بحقوقهم وحقوق ابنائهم وعدم السماح للمتسلقين والمستزلمين و سماسرة المنظومة المالية السياسية من تفريق صفوفهم من خلال تمرير وعود وتحويلات لأتباع ومحسوبيات الفساد وتجار القضايا، وإننا على الاستعداد  للتصعيد من خلال استعادة المبادرة وإعادة اعتماد سياسة إقفال الفروع الرئيسية لما يسمى المصارف ويؤكد المجتمعون ان لا الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب ولا الاتحاد الدولي للشباب اللبناني كانا في اي يوم شهود زور في قضية ظالمة ولن نكون كذلك اليوم ".

 

  • طلاب السنة الرابعة- حقوق بجامعة الحكمة تعرفوا على رسالة جمعية نسروتو- أخوية السجون

إستقبلت جمعية نسروتو- أخوية السجون في لبنان، المحامية ألين الأسطا من جمعية الأب عفيف عسيران المتخصّصة في شؤون تأهيل الأحداث، يرافقها مجموعة من طلاب السنة الرابعة- حقوق- في جامعة الحكمة​، وكان في إستقبالهم رئيس الجمعية الأب مروان غانم.

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA وعلى مدى ثلاث ساعات تعرّف الطلاب على رسالة جمعية نسروتو- أخوية السجون في لبنان ونشاطاتها وبرامجها الإصلاحية في مجال تأهيل المساجين وإصلاح الأحداث الذين هم على تماس مع القانون وتأهيل مرضى الإدمان على المخدرات والكحول، وإستمعوا إلى شهادات حياة من المستفيدين من خدمات الجمعية.

  • التعليم الرسمي:

 

  • لجنة "متعاقدي الثانوي - مختلف التسميات" التقت الحلبي ومدير التعليم الثانوي

وطنية - أعلنت "لجنة متعاقدي الثانوي - مختلف التسميات" في بيان، أن "لقاء عقد ظهر اليوم بين وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي وممثليها أيمن غنام ومحمد الشحيمي ومنتهى فواز وجرى البت في قضايا عدة هي بمثابة حق، ومنها: العقد الكامل لاستكمال ساعات المتعاقدين بكل مسمياتهم، حيث أكد الحلبي أنه سيقدمه في الجلسة التشريعية المقبلة لمجلس النواب، وأكدنا بدورنا أن يكون 32 أسبوعا، مرسوم بدل النقل أصبح قاب قوسين أو أدنى حيث أن الحلبي يوم أمس قام بوضعه في وزارة المال وأكد أنه سيكون لنا مفعول رجعي منذ بدء العام الدراسي 2021/2022، وانتظام القبض الشهري. وفي ما خص رفع أجر ساعة المواد الإجرائية في التعليم الثانوي، ستصدر آلية واقتراح، بالتعاون بين وزير التربية والمدير العام للتربية عماد الأشقر حول هذا الأمر، لحظ المستعان بهم بكل ما يشمل المتعاقدين بشكل عام من حوافز وملحقات، إمكانية دفع مساعدة اجتماعية ثانية 180 دولارا إذا تبقى من الأموال التي قدمتها الدول المانحة دعما للأساتذة. أما الأساتذة الذين لم يحصلوا على الحوافز ال180 دولارا وال90 دولارا وكل من لديه أي نقص بالمبلغ فعليهم أن يراجعوا وزارة التربية في أسرع وقت ممكن ليتمكنوا من القبض سريعا، وتمنينا من  معاليه إبقاء التواصل مفتوحا بيننا ليحصل كل صاحب حق على حقه وأكد لنا تعاونه وأنه أمامنا بأي مطلب ينصفنا لنصل إلى التثبيت".

وأشارت اللجنة إلى أنها "عقدت لقاء، قبل ظهر اليوم، مع مدير التعليم الثانوي الدكتور خالد فايد، وتم البت في قضايا عدة، تحضير جداول الساعات المنفذة خلال الاسبوع المقبل وانجاز آلية تطبيق مرسوم بدل النقل. وأكد خالد أحقية الحصول على العقد الكامل وكل الحقوق ودعمه لنا، في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها. كما أكد أن مكتبه مفتوح دائما لنا في أي وقت، فنحن فريق واحد نكمل بعضنا لاستمرارية القطاع الرسمي ونجاح العام الدراسي".

 

  • هيئة إدارية جديدة لرابطة متقاعدي الثانوي

وطنية - أعلن رئيس الهيئة الإدارية لرابطة الأساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي الرسمي عصام عزام في بيان، الى أنه "بتاريخ الاول من نيسان وعند الساعة التاسعة صباحا، وبناء لقرار الهيئة الإدارية، بدأت العملية الانتخابية في مراكز المحافظات، وعند الساعة الثانية بعد الظهر انتهت العملية الانتخابية. وبعد الاتصال بكافة المراكز والإستعلام عن عدد المقترعين، تبين بأن النصاب تأمن، وبعدها أعطيت التوجيهات للبدء بعملية الفرز في كافة الصناديق".

وقال: "بنتيجة الفرز النهائية وبعد استلام كل المحاضر المصادق عليها تبين ما يلي:

  1. أن عدد المقترعين بلغ 289 موزعة على الشكل التالي: مركز طرابلس: 114، مركز جونية: 109، مركز بيروت: 30، مركز زحلة: 18 ومركز صيدا: 18.
  2. إن الفائزين هم الزملاء:ابتسام الرفاعي، أحمد الخير، أحمد خليفة، جورج يزبك، سعيد الحمصي، سلوى سعادة، عبدالله سليمان، عزيز كرم، علي ابراهيم، علي سري الدين، مرتا دحدح ويوسف مكرزل".

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g أضاف: "بعد ان نجحت العملية الانتخابية وأصبح للرابطة هيئة إدارية جديدة، نشكر جميع الزميلات والزملاء المتقاعدين على إتمام هذا الاستحقاق بكل ديمقراطية".

  • التعليم الخاص:
  • ندوة لمدير مؤسسسة "كلاسيرا" بدعوة من امانة المدارس الكاثوليكية حول دور مدير المدرسة في إنجاز التحول الرقمي

وطنية - نظمت الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية ندوة للخبير اللبناني الأوروبي في تحديث وتطوير التعليم مدير مؤسسة "كلاسيرا" في لبنان الدكتور بيار جدعون، الذي ركز على عرض المهارات والكفايات الجديدة لمدير-ة المؤسسة التربوية، وناقش مثالا حول التعليم المعزز، شارحا أهمية التحول الرقمي بالإتجاهين: التعليم الحضوري المعزز بالتكنولوجيا والتعليم المدمج المعزز حضوريا، مستندا إلى الأبحاث العلمية ونجاح تطبيقها حول التحول من الواقع إلى العالم الإفتراضي مرورا بالواقع المعزز والواقع الإفتراضي.

وقال: "كلمة Skills تعني أحيانا مهارات وأحيانا أخرى كفايات، لذلك نشير إليهما بمهارات وكفايات، لأن مفهوم الكفاية (Competence) في الفضاء التربوي: يعني المعرفة والمهارات والسلوكيات معا، بينما في سوق العمل ومن خلال تعريف منظمة العمل الدولية تحتوي كلمة Skills على المعرفة العملانية والمهارات اللازمة للقيام بمهمة معينة من دون أن ننسى السلوكيات. ففضاء العمل يميز تماما بين المعرفة العلمية والمعرفة العملية".

وعرض جدعون دراسات وأبحاثا عالمية عدة، تستنتج بأن "مهارات وكفايات المديرة الناجحة يجب أن تحتوي أولا على مهارات وكفايات القيادة، وثانيا على القدرة على التكيف والابتكار، وثالثا على مهارات وكفايات تكنولوجيا المعلومات (والإتصال)، ورابعا على مهارات وكفايات التواصل، وغيرها".

وأوضح أن "الدراسات تجمع بأنه من أجل أن يظل/تظل مبتكرا/مبتكرة ويحافظ/تحافظ على المناهج وملاءمة أساليب التدريس، يجب على المدير-ة أن: يشعر/تشعر بالثقة باستخدام أحدث التقنيات وأولها تكنولوجيا المعلومات والإتصال لكي يكون/تكون المثل، لأنه/لأنها إذا لم يحاول/ تحاول استخدام هذه التكنولوجيا الحديثة، فلا يمكنه/يمكنها توقع ذلك من معلميهم. ورأينا جميعنا مع جائحة كورونا أهمية الإنتقال إلى التعلم عبر الإنترنت/ والعمل من بعد في جميع أنحاء العالم وأهمية الجهوزية الرقمية".

وشدد على أن "التعليم والتعلم عبر الإنترنت قد نجح عالميا في المؤسسات التربوية التي كانت جاهزة رقميا وتربويا، لأنه أسهم في إنجاح التجدد التربوي إنطلاقا من الصف الدراسي. فكانت ولادة التعليم والتعلم المدمج (Blended Learning)".

وقال: "يلاحظ المراقب لتطور وتقدم عملية التربية والتعليم عبر العصور بأنه منذ العصر الزراعي والتعليم تحت الشجرة، إلى العصر الصناعي والتعليم في الصف الذي يشبه مصنع الثورة الصناعية، اعتمد الإنسان التعليم الحضوري وعززه بتكنولوجيا الكتاب مع تطور الطباعة وصناعة الكتاب منذ عام 1455م".

أضاف: "أين نضع التعلم في المنزل بواسطة الكتاب؟ ألا نستطيع تسميته Offline distance learning؟ وكلنا يعلم بأن الذي كان يقرأ وينجز فروضه وواجباته في المنزل كان ينجح أكثر من الذي كان يكتفي بالتعلم الحضوري إن لم تكن ذاكرته سمعية. فالمشكلة ليست بالتعلم من بعد إنما بعدم الجهوزية الرقمية والتربوية للمؤسسات التي لم تنجح كعادتها في التعليم الحضوري".

وتابع: "أعرف جيدا بأن هناك مؤسسات تتطور وتتحصن رقميا منذ عام 1996، لأنني دربت مديريها على الثقافة الرقمية وتابعتهم في تحولهم الرقمي منذ ذلك الحين".

ولفت جدعون الى أن "من تابع ويتابع الأبحاث على الصعيد العالمي سمع وقرأ منذ عام 2000 بأهمية ردم الهوة الرقمية الموجودة بين بلاد شمال القارة وبلاد جنوبها من جهة وبين مناطق ومحافظات البلد عينه من جهة ثانية. فلا أحد ينسى الأرقام التي أعلنها الوزير الصعيدي عن أن نسبة الوصول إلى الإنترنت تتخطى ال50% في بيروت ولا تتعدى ال6% وال7% في محافظتي البقاع والجنوب"، مذكرا بأن "منظمة اليونسكو العالمية قد أعلنت، في آذار / مارس 2020، بأن فيروس كورونا حرم ما يقرب من 300 مليون طالب وطالبة من دراستهم. وبالطبع لعدم جاهزية دولهم الرقمية".

وقال: "لم نستغرب أبدا ما عاشه لبنان والعالم خلال فترة جائحة كورونا، فقد لاحظ الجميع بأن هناك هوة تربوية بين المؤسسات كافة. فتأثير الجائحة على المؤسسات التي كانت جاهزة رقميا قبل الجائحة كان أقل بكثير على تلك التي لم تكن جاهزة. مع الملاحظة وقناعتنا التامة بأن التكنولوجيا الرقمية تختلف عن التحول رقميا، لذلك وقبل كل شيء قد يتفوق التدريس الجيد على الاختيار السيىء للتكنولوجيا، لكن التكنولوجيا لن تنقذ التدريس السيىء أبدا. وكما يقول اهل الإختصاص وسطرته جامعة هارفرد: إن التحول الرقمي ليس تكنولوجيا بل إدراك الموهبة".

وركز جدعون على النموذج رقم 2 الذي يمثل خلاصة أبحاثه وعمله على الأرض منذ أكثر من عشرين عاما في حقل تكنولوجيا التعليم ومواكبة مديري المدارس في التعليم والتعلم عبر الإنترنت، قائلا: "إن جائحة كورونا سرعت في نشر التعليم المدمج عالميا وتحضير ولادة "الطبيعي الجديد" ما بعد الجائحة بالتوجه نحو نشر ثقافة التعليم والتعلم الهجين (Hybrid Learning) للاهتمام بإدخال حرية اختيار التعلم من المنزل أو من المدرسة لمن لم يختر الإلتحاق بزملائه في الصف في حال المرض أو الثلج أو أي حالة طارئة. وهذا ما يسهم داخل الصف وخارجه، في الإعتماد على نظام إدارة التعلم الذي من الممكن دائما الإعتماد عليه داخل الصف حضوريا، خارج الصف في مختبر المدرسة أو في الملعب أو في المنزل إذا لزم الأمر، كما عشناه من خلال التعليم المتباعد (Remote Learning) خلال جائحة كورونا".

أضاف: "من الطبيعي أن نحيي جهودكم الجبارة وجهود الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية التي تابعت تألقها على الرغم من المصاعب التي واجهتها خلال الجائحة بمتابعة تألقها في مواكبة التطور التربوي في العصر الرقمي من جهة، وعادت إيمانا منها بتعزيز التعليم في حال الطوارىء بالتعليم الحضوري الذي هو الأساس، والذي به يتم التعزيز من جهة ثانية. فبعد التعليم الحضوري، والاستخدام الحضوري المعزز بالتكنولوجيا قبل الجائحة، وإلزامية التباعد الجسدي مع استخدام وسائل التواصل الإجتماعي، لقد حان الوقت الآن بعد الجائحة كما يقول حضرة الأب الدكتور يوسف نصر، أمين عام المدارس الكاثوليكية في لبنان، لإعادة تعزيز التعليم المدمج حضوريا إنطلاقا من منصة كلاسيرا التي تخدم إدارة التعلم وجهوزية المدارس لإستمرارية التعليم من خلال التعلم من بعد عند الضرورة، أو لخدمة الطلاب الذين في حاجة للعمل بحسب سرعة استيعابهم للمعلومات واكتسابهم للمعارف والمهارات، وفي الصف الحضوري من جهة أخرى".

وعدد جدعون "المهارات الجديدة للمدير-ة في استخدام التكنولوجيا الحديثة ونظام إدارة التعلم، وأهمها:

  1. الدخول والوصول إلى النظام واستخدام البريد الإلكتروني، الدردشة النصية (Chat)، وإرسال رسائل (SMS). 

2. تنظيم إجتماعات ولقاءات افتراضية وحضور الحصص الإفتراضية (للمعلمين) 

3. إدارة ومتابعة التقويم والتقييم 

4. الإدارة، والتنسيق بين المعلمين، ومتابعة المعلمين وبالأخص الحصول على إحصائيات المعلمين وإحصائيات الطلاب 

5. قراءة تقارير إدارية (السلوكيات وغيرها) 

6. إشراف تربوي وتقني عبر المنصة 

7. إدارة وتدقيق مالي 

8. إدارة وتنسيق بين المعلمين 

9. متابعة وإرشاد الطلاب 

10. تنسيق ومتابعة مع أولياء الأمور، وغيرها من مسؤوليات تسهم المنصة في تأمينها من كمبيوتر المكتب أو من خلال تطبيق الهاتف الذكي".

 

  • صرخة للجان الاهل في المدارس الخاصة: لتحدد مصلحة التعليم الخاص أقساط المدارس المخالفة ومنع اتخاذ أي اجراء تعسفي بحق التلاميذ

وطنية - عقد اتحاد لجان الاهل و أولياء الامور في المدلرس الخاصة في لبنان، مؤتمرا صحافيا، ظهر اليوم في مقر "المفكرة القانونية " في بدارو، بعنوان "صرخة أهل".

وألقت لمى الطويل كلمة باسم الاتحاد، قالت فيها: "كما يشير عنوان المؤتمر، لقد دعيناكم اليوم باسم من نمثل من أهالي و أولياء أمور لنطلق صرخة وجع، صرخة من ضاقت بهم الحال فلم يجدوا من مغيث، صرخة كل أم و أب هتكت بهم الحال فلم يجدوا قانونا ً يحميهم و لا قضاء ينصفهم ويعيد لكل ذي حق حقه . صرخة لجان أهل ناقشت وفاوضت ببسالة موازنات مدرسية فوجدت بوجهها أساليب ترهيب إمعانا ً في خرق القانون".

أضافت: "بداية، نود أن نلفت الانتباه أننا لسنا اعداء او اخصام المدارس بل شركاءها الفعليين وقد اناط بنا القانون حق المراقبة والمشاركة في تحديد الاقساط والزيادة عليها والاطلاع على الموازنة والتدقيق بها ومراقبة حسابات المدارس، وقد مارست جميع لجان الأهل دورها بحسن نية تجاه مدارسها وحفاظاً منا على مؤسساتنا التعليمية وكوادرها، لم نتوان في السابق عن دفع ما يترتب علينا ضمن الحق والقانون وقد حذرنا ورفعنا الصوت منذ بداية الازمة في لبنان وقلنا ان الامن التربوي في خطر وأن الحل الوحيد هو عبر الشفافية المالية وتطبيق القانون واعتماد مبدأ التقشف".

وتابعت: "مع استفحال الازمة الاقتصادية المالية، وكوننا واقعيين، وبعد قيام رئيسة لجنة التربية النيابية بهية الحريري وبدعم ممن يمثل بعض المدارس، ومنها مدارس تنتمي لمراجع دينية عريقة نحترم ونجل، ومنها من يتبع لمراجع سياسية، بتحرير اقتراح قانون بإلغاء المادة 2 من القانون 515 التي تضع الاطار العام لحقوق لجان الأهل في مراقبة الموازنات والضوابط والسقوف لاي زيادة مرتقبة وبعد ان رفع الاتحاد صرخة الاهل ورفضنا القاطع لعملية الالتفاف الحاصلة على حقوق الاهل، وبعد أن قدمنا عدة اقتراحات قوانين وافق الاتحاد على مضض وتسهيلا ً منه لتجاوز الأزمة، على السماح للمدارس لهذه السنة المدرسية فقط بأن تتجاوز كلفة النفقات المعروفة بالنفقات التشغيلية حد ال ٣٥ ٪ المسموح به قانونا ًوالمنصوص عنها في البند "ج" من الموازنة مشترطين موافقة لجنة الأهل، وأن لا تتجاوز هذه النفقات التشغيلية ال  ٥٠ % كحد أقصى من مجموع البنود التي تغطي الرواتب والأجور وملحقاتها و الأعباء من غير الرواتب و الأجور المترتبة بموجب القوانين على المدرسة لصالح العاملين فيها (كاشتراكات صندوق التعويضات والضمان ...) وبند سائر النفقات و الأعباء الذي يعني النفقات التشغيلية بالإضافة إلى بنود مساعدة التلاميذ وتعويض صاحب المدرسة، على ان تدخل المساهمات و المساعدات الاجتماعية المتعلقة بتحسين أوضاع أفراد الهيئات التعليمية على البند "د" في الموازنة الذي لا يدخل في عملية احتساب ال ٣٥/٦٥ % كما شددنا في كافة خطاباتنا على مبدأ الشفافية المالية والتدقيق المالي اللذين باتا ضرورة ً لا مفر منها".

واشارت الى انه "بعد أن أبدينا آراءنا وحددنا ما هي المطالب، وكان معظمها بشكل خطي، فوجئنا بمماطلة في البت بالمشروع المعد، ما سمح لحالة من الفوضى والتعسف بحق الاهل ولجان الاهل غير مقبولة، و السكوت عنها غير مقبول".

وقالت: "لقد شهدنا على ممارسات غير قانونية من بعض المدارس، إما عبر طلب الفريش دولار وإما عبر حجب المستندات الخاصة بالموازنة عن لجان الاهل، أو رفع أقساط بطرق عشوائية تخطت المئة في المئة، أو حجب اوراق التقييم والافادات عن الطلاب ومنع تسجيل اولاد الاهل المعترضين. كما نواجه اليوم أنواعا جديدة من التجاوزات غير المبررة كانهاء العام الدراسي في شهر آذار مثلا ً وقيام بعض المدارس بالتهديد بالاقفال، اما قسراً وحقاً وإما تعسفاً، بهدف تخويف الاهالي وممثليهم ورضوخهم للامر الواقع".

وتابعت: "هنا نقول لهم، الفيصل هو التدقيق المالي عبر خبير محاسبة مجاز من الفئة "أ" تختاره لجنة الاهل. وإذا تبين ان العجز حقيقي أو من غير النوع الذي يؤدي الى الاقفال، وهو يهدف الى ابتزاز لجان الاهل والاهالي فلا يعتقدن أصحاب هذه المدارس أنهم بعيدون عن حكم القانون والملاحقة والتعويض عن الضرر الجسيم اللاحق بالتلاميذ نتيجة أفعالهم".

واعلنت "إننا نحمل مسؤولية ما ستؤول اليه الاوضاع من انهيارات في قطاع التربية الى جميع المعنيين من نواب ومسؤولين وكل متخاذل عن القيام بمسؤولياته، كما اننا لن نسكت عن استباحة الاهالي وحقوقهم المشروعة، فعلى الجميع أن يؤدوا دورهم كاملا ً".

وقالت: "من الآن فصاعدا ً، أن أي مشروع أو اقتراح قانون لا يتضمن: حماية و صيانة وتعزيز دور لجان الأهل، منع العاملين في المدرسة من الترشح والاقتراع في انتخابات لجان الأهل، الزام المدارس بمبدأ الشفافية المالية والتدقيق المالي الخارجي من قبل مفوض مراقبة خارجي غير معين من قبل المدرسة بل من قبل جهة ثالثة غير الوزارة،  التأكيد على إلزامية توقيع لجان الأهل على الموازنات المدرسية وتحديد الأقساط والزيادة عليها، التأكيد على مبدأ حماية أعضاء لجان الأهل و أولادهم، وضع نظام عقوبات إدارية يشمل المدارس و أصحابها ومديريها في حال الإمعان في المخالفات، التأكيد أن دور قضاء العجلة أو القضاء العام في غياب مجالس التحكيم التربوية لن يكون مقبولا ً من قبلنا".

اضافت: "وإذ نطالب وزير العدل في الاسراع بتسمية القضاة من اجل تشكيل المجالس التحكيمية التربوية التي من شأنها المساهمة في الحفاظ على حقوق التلاميذ والاهل والمدارس في آن معاً، نطالب وزير التربية ورئيس مصلحة التعليم الخاص بإخراجنا من الدائرة المقفلة التي حاوطوا فيها الاهل، حيث ان جميع الشكاوى من الاهل تحول الى مجالس تحكيم تربوية غير موجودة أصلاً ومغيبة قسراً وبضغط من اصحاب النفوذ، إما لتجاوز القانون وأو للزبائنية والمحاصصة السياسية وليبقى الاهل يدورون في حلقة مفرغة. كما نطالبهم بوضع حد لجميع التجاوزات الحاصلة من قبل بعض المدارس أو من يديرونها".

واكدت أنه "بات من الضروري والملح ان تفعل الآلية المنصوص عنها في المادة ١٣،عبر قيام مصلحة التعليم الخاص بتحديد أقساط المدارس المخالفة للقانون. وهنا نطالب القضاء ولا سيما قضاء العجلة بأن يتخذ قرار مصلحة التعليم الخاص ومنع المدارس من استيفاء ما يفوق ما تحدده المصلحة المذكورة، وذلك لحين صدور قرار نهائي عن المجالس التحكيمية، كما منع المدارس المخالفة من اتخاذ أي اجراء تعسفي بحق التلاميذ، أي طردهم من المدرسة أو رفض إعادة تسجيلهم. كما نتوجه الى كافة إدارات المدارس التي تمعن في مخالفة القانون وضربه عرض الحائط وما زالت، إننا سنبقى بالمرصاد وسنستمر في رفع الصوت وكشف المخالفات وملاحقة المخالفين لردعهم ورد الضرر عن الاهالي. وكذلك نتوجه الى اهلنا في المدارس و إلى لجان الأهل، التي تقف في وجه التجاوزات وتجهد ببسالة لمنع تجاوز حقوق الأهالي المشروعة وللقانون، أنهم يستطيعون الاتكال على دعمنا المستمر، و أن الخط الساخن للاتحاد موجود ومعلن ويمكن التواصل معنا عليه".

وختمت: "بالنتيجة نقول، أن الحق فيصل والقانون سلطان وأن اتحاد لجان الأهل كما عودكم لن يقف موقف  المتفرج". 

 

  • محاضرة في المعهد الفني الانطوني - الدكوانة عن الصحة النفسية

وطنية - المتن - نظم المعهد الفني الانطوني الدكوانة محاضرة عن "الصحة النفسية حقائق ومغالطات" ، قدمتها  أخصائية الامراض النفسية والعقلية من "جمعية إمبرايس ليبانون" الدكتورة يارا شمعون، وحضرها مدير المعهد الأب شربل بوعبود والهيئتان الادارية والتعليمية والطلاب.

بوعبود

بداية، رحب بوعبود بالحضور واشار الى ان"المعهد يواصل نشاطاته الثقافية والفكرية من خلال سلسلة ندوات  يقدمها لطلابه، وان مثل هذه المحاضرات تحثنا على الوعي حول مغالطات كثيرة عن الصحة النفسية وتناول الأدوية".

شمعون

ثم تطرقت شمعون الى "الفرق بين الطب النفسي والمعالجة النفسية، وكيفية تشخيص المرض  والمغالطات التي نواجهها في حياتنا اليومية، اضافة الى سبل العلاج من خلال الرياضة والحياة الروحية والتأمل وتقبل الذات"، مشيرة الى  ان" التوعية التي تقدمها الجمعيات والمؤسسات تساهم في تقبل الإنسان على الكشف عن حالته النفسية ومعالجة ذاته".

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:29
الشروق
6:42
الظهر
12:24
العصر
15:37
المغرب
18:22
العشاء
19:13