X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 29-3-2022

img

  • التقرير التربوي:

 

  • الرئيس عون عرض مع الحلبي لشؤون الجامعة واللبنانية ومركز البحوث

وطنية - اكد وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي انه تلقى وعدا من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتحادث مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي لعرض  القضايا الملحة المتعلقة بالجامعة اللبنانية ومنها التعيينات، على جلسة مجلس الوزراء الأربعاء المقبل.

وأشار الى انه "حتى الان لم تستجب الجهات المانحة لتقديم المساعدات للمعلمين في القطاع الخاص"، مناشدا المدارس "التي لم تلب حقوق معلميها لا سيما لجهة تسديد الدرجات الست تلبيتها".

وكان الرئيس عون استقبل الوزير الحلبي قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، واطلع منه على قضايا متصلة بالوزارة والجامعة اللبنانية وموضوع المركز التربوي للبحوث والانماء.

الحلبي

بعد اللقاء، صرح الوزير الحلبي للصحافيين، فقال: "تشرفت بزيارة رئيس الجمهورية وعرضت امامه القضايا المتصلة بوزارة التربية والتعليم العالي والجامعة اللبنانية، وبصورة خاصة موضوع المركز التربوي للبحوث والانماء في ضوء التطورات الأخيرة. كما طلبت من فخامته الموافقة على تمرير المراسيم التي أرسلتها الى رئاسة الحكومة، بعضها منذ اشهر والبعض الاخر منذ أسابيع، وعرضها على مجلس الوزراء، لانه في ظل وضع الجامعة اللبنانية والمخافة من ان تنزلق اكثر الى الانهيار، ربما تساعد هذه المراسيم على لملمة الأوضاع، وبصورة خاصة الإدارية والاكاديمية والتعليمية وتلك المتصلة بوضع المدربين والموظفين في الجامعة، ما يتيح لطلابها التقدم للامتحانات المؤجلة منذ اسابيع لعدم توافر الجو المناسب، لا سيما وان بعض الطلاب في السنوات الأخيرة من اختصاصهم مع المخاطر التي يواجهونها في تحصيلهم العلمي الاكاديمي. وقد وعدني فخامة الرئيس انه ربما ستبت هذه القضايا يوم الأربعاء بعد ان يتحادث مع رئيس مجلس الوزراء لكي يتم عرض هذه القضايا على الجلسة المقبلة للحكومة".

أضاف: "كذلك عرضنا قضايا اخرى متصلة بتطور عمل المركز التربوي بما يتعلق بالمناهج وعملية تطويرها، لأننا اصبحنا على عتبة الإعلان عن الاطار الوطني  للمناهج الجديدة".

وعن التعيينات في الجامعة اللبنانية وما يحكى عن صعوبات تواجهها بعض المدارس لجهة صرف رواتب المعلمين والموظفين، قال: "لم نقصر بأي جهد في تأمين عطاءات إضافية الى الهيئة التعليمية في المدارس الرسمية بصورة خاصة. اما في المدارس الخاصة، فهناك مشكلة لأننا خاطبنا الجهات المانحة لكي تؤمن لنا بعض المساعدات للمعلمين في التعليم الخاص ولكن حتى الان لم يصر الى الاستجابة لطلبنا. ان مسعانا قائم وانا متفائل  بالتوصل في وقت قريب الى ما يرضي هؤلاء المعلمين ويجيب على بعض  احتياجاتهم لانه من الصعب في ظل انهيار العملة الوطنية وغلاء المعيشة وكلفة النقل، الاستمرار على الحالة السابقة. لكنني اناشد أيضا إدارات المدارس ان تنصف هؤلاء وبصورة خاصة المدارس التي لم تطبق بعد الدرجات الست. ان للمعلمين حقوقا ونحن مع تلبية هذه الحقوق وبعض إدارات المدارس لبت هذه الحقوق ونناشد البعض الاخر العمل على تلبية هذه المطالب. اما بالنسبة للتعيينات في الجامعة اللبنانية، لقد طرحت هذا الموضوع اليوم مع فخامة الرئيس ووعدت بان هذه الأمور ستعرض على جلسة مجلس الوزراء التي امل ان يتم الاتفاق عليها لكي تمر بعد غد".

 

  •  ميقاتي التقى مسؤولين في الاونيسكو

وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، قبل ظهر اليوم في السرايا الحكومية، وفدا من منظمة الاونيسكو ضم مساعدة المديرة العامة للتربية لدى المنظمة ستيفانيا جانيني، مديرة المكتب الاقليمي للاونيسكو في بيروت كوستانزا فارينا، مسؤولة برنامج التربية والتعليم للاونيسكو في لبنان ميسون شهاب، والمستشار الأول للتربية لدى الدول العربية فادي يرق".

اثر اللقاء، قالت شهاب: "كانت زيارة شكرنا فيها دولة الرئيس ميقاتي لاهتمامه بقطاع التربية في لبنان ولرعايته للحفل الذي سيقام مساء اليوم، والذي  سنعلن فيه اننا أنهينا  مع شركائنا أعمال الترميم لنحو 280 مدرسة ومؤسسة تعليمية تضررت جراء انفجار المرفأ. وقد أكد دولة الرئيس دور الاونيسكو المهم لمتابعة ملفات التربية في لبنان وأهمية وضع التربية على سلم الاولويات".

 

  • الحلبي ترأس الورشة الثالثة لمناقشة مسودة الإطار الوطني للمناهج بمشاركة موسعة من الرسمي والخاص وممثلي الأهل والأساتذة والتفتيش

وطنية - ترأس وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي، ورشة العمل الثالثة التي نظمها المركز التربوي للبحوث والإنماء في مبنى المطبعة في سن الفيل، والمخصصة لمناقشة المسودة الثانية للاطار الوطني لتطوير المناهج التربوية لمرحلة التعليم العام ما قبل الجامعي، بمشاركة رئيس المركز التربوي جورج نهرا، مستشار الوزير للسياسات التربوية البروفسور منير أبو عسلي، منسق لجنة المناهج الدكتور جهاد صليبا، مدير التعليم الأساسي جورج داوود، مدير التعليم الثانوي خالد فايد، مديرة الإرشاد والتوجيه هيلدا الخوري ورئيس دائرة التعليم الأساسي هادي زلزلي وعدد من مثلي المؤسسات التربوية الخاصة.

كما حضر فريق العمل من المركز التربوي الذي ضم، رئيسة قسم التربية الدكتورة بلانش أبي عساف، منسقة الهيئة الأكاديمية رنا عبد الله، ومجموعة الربط بين منسقية المناهج والهيئة الأكاديمية المشتركة والتي تضم كلا من سيدة فرنسيس، سامر سيف الدين، سيدة الأحمر، مارينا الشماس، بسام أبو غوش ومارلين بدر، الى ممثلين عن الجامعة اللبنانية والتفتيش التربوي وروابط الأساتذة في التعليم الثانوي والأساسي وإتحادات لجان الأهل وعدد من ممثلي المؤسسات التربوية الخاصة.

سابق

بعد النشيد الوطني تحدث أمين سر لجان المناهج أكرم سابق، فوضع الحضور في إطار الخطوات التي تم إنجازها في ورش العمل السابقة وما هو مطروح للنقاش في هذه الورشة.

نهرا

ثم تحدث نهرا، فرحب بالوزير الحلبي "الداعم الدائم للمركز التربوي ومشاريعه، مباشرة من خلال حضوره ورعايته ومن خلال مستشاره للسياسات التربوية البروفيسور منير أبو عسلي المتابع بشكل حثيث لهذه المشاريع. وأرحب بحضرات ممثلي الجامعة اللبنانية، ورابطة جامعات لبنان، المديرية العامة للتربية، وللتعليم العالي، للتعليم المهني والتقني، المفتشية العامة التربوية، اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، الروابط والنقابات، ولجان الأهل، وأشكر جميع الذين أرسلوا اقتراحاتهم وملاحظاتهم ان كان على ورقة التوجهات أو على ورقة الاطار الوطني للمناهج. وأشكر هيئة التخطيط بجميع أعضائها ومنسقها البروفيسور جورج نحاس على مجهودهم. كما أشكر المنسقية العامة للمناهج بجميع أعضائها ومنسقها الأستاذ جهاد صليبا على مجهودهم المتواصل. وأشكر الهيئة الأكاديمية بجميع رؤساء أقسامها ومنسقتها الأستاذة رنا عبد الله ومساعد المنسقة الأستاذ بسام أبو غوش، وأشكر أيضا جميع الذين حضروا لهذه الورشة".

وقال: "هذه الشراكة بين المركز التربوي للبحوث والانماء وبين جميع القطاعات التربوية الأخرى الخاصة منها والرسمية، تجسدت بوجود ممثلين عن هذه القطاعات في ورش العمل والمجامع المختلفة التي تشكلت والتي ستتشكل ومنها هذا المجمع التربوي الذي يضم مؤسساتكم التي نقدرها ونحترمها. لم نهدأ ولن نستكين رغم كل التحديات لتحقيق المناهج والقيام دائما بدور المركز، آخذين في الإعتبار ان الوقت ضدنا، وبالتالي فإننا نعتمد السرعة في العمل وليس التسرع. فقد نص المرسوم 10227 في مادته الثالثة -الفقرة 2 على ما يأتي: "تعتبر المناهج التعليمية قيد الدراسة المستمرة من قبل المركز التربوي للبحوث والانماء وتجرى اعادة النظر فيها كل أربع سنوات على الأقل". إن هذا الأمر اكيد وبالشراكة مع القطاع التربوي بكل مكوناته". إن هذه الورشة هي حلقة أساسية ضمن السياق الذي نسلكه في ورشة المناهج وخصوصا في ما يتعلق بالاطار الوطني للمناهج الذي نعتبره أساسا لبناء المناهج بمراحلها اللاحقة المتعلقة بالمواد التعليمية واستراتيجيات التقييم وطرائق التدريس والتدريب والبيئة التعليمية".

اضاف: "هذه الورشة اليوم، هي مساحة للتعبير عن الآراء ومناقشة الملاحظات والاقتراحات المختلفة بطريقة بناءة من النواحي العلمية والفكرية والأكاديمية للوصول الى وضع أسس سليمة يشترك فيها الجميع من خلال هذا الحوار الذي تأمل أن يؤدي الى توافق شامل للوصول الى الأهداف المرجوة من بناء هذه المناهج، وأخيرا، فقد وضعنا آلية جديدة من خلال تشبيك المهمات المنوطة بكل من اللجان، بالاضافة الى مناقشة النتاجات المختلفة مع المجمع التربوي، ومن ثم عرضها على المجمع الوطني، وبعدها يتم رفعها الى اللجنة العليا للمناهج برئاسة معالي وزير التربية لاتخاذ القرارات الإدارية والقانونية المناسبة".

الحلبي

ثم تحدث الوزير الحلبي، فقال: "لقاءات تربوية عدة نعقدها ونتوسع في خلالها بالنقاش حول مسودة الإطار الوطني لتطوير مناهج التعليم العام ما قبل الجامعي، ونحن في كل مرة نستمع إلى الملاحظات وندونها ونأخذ بكل مفيد وجديد، بما يراه التربويون والخبراء الأكاديميون، يسهم في تعزيز رؤيتنا الوطنية الجامعة، إذ أن هذه الورشة واحدة من بين مجموعة ورش عمل بدأناها ونتابعها، وإن الورقة النهائية ستحدد مسار التربية في لبنان. أود أن أؤكد بعض المفاهيم التي يمكن اعتبارها من الثوابت، بأن الإطار الوطني للمناهج هو نوع من الحوار الوطني التربوي المحدد  ضمن أطار الدستور ووثيقة الوفاق الوطني، ونحن تحت سقف هذا الإتفاق المكرس في الدستور ومقيدون بهذا السقف. لذلك حرصت شخصيا على الحضور في كل محطة وقبلها وبعدها على التواصل المستمر مع رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء الأستاذ جورج نهرا وفريق عمل المركز، وكذلك مع مستشارنا للسياسات التربوية البروفسور منير ابو عسلي، كما أنني حريص على الإستماع إلى اللجان المشاركة، لأن ما يتم إنجازه في هذه  اللقاءات أمر وطني بالغ الدقة والأهمية  ويتم بجدية تامة، سيما وأننا أمام إستحقاق مالي يغطي تمويل إعادة النظر بالمناهج، كما أنه لا يجوز أن نتأخر بعد 25 عاما من آخر تطوير للمناهج، وأنا مع الروزنامة التي وضعها المركز التربوي زمنيا".

أضاف: "لا شيء جاهز لتسويقه، بل نطرح أفكارا ومسودات قابلة للنقاش مع الجميع. فالمناهج الوطنية تحتاج إلى موافقة جميع الفرقاء، ولا شيء يمكن أن يسقط بالمظلة بل ينبع منا كلنا. إنها ورشة عمل بل طاولة حوار بين مكونات وطنية حريصة على أن تقدم للتربية ولأبناء الوطن أفضل تربية. سقفنا الدستور ووثيقة الوفاق الوطني ونحن مدعوون للتفكر ضمن هذا الإطار".

وتابع: "ما نقوم به سيوصلنا إلى إعلان الإطار الوطني، بعد عرضه على المجمع الوطني. ومن يعمل على الصعد التربوية عليه ألا يستمع إلى التشويش، فليس لدينا أمر مخفي. ونحن على استعداد لتلقي كل الملاحظات وإعادة الصياغة. نحن في جو تربوي خاص دون أجندات وقد تناولت وسائل التواصل أرقاما غير موجودة. فنحن نعمل بوقت محدد وباعتماد مع البنك الدولي"، وقال: "نحن في خضم هذه الورشة الجامعة، نقرأ ونسمع أنه يتم استبعاد بعض الذين أسهموا في المراحل التأسيسية لهذه المسودة، لذا نجد أنه من المفيد الإشارة إلى أن ما توصلنا إليه اليوم، جاء نتيجة أبحاث قام بها فريق عمل على مستوى رفيع من المركز التربوي والجامعات التي تضم كبار المتخصصين، وإننا نتابع راهنا تطور هذه المسودة وإغناءها بالنقاش وتبادل الآراء، مع كل الجهات المعنية بالتربية، بمشاركة فريق من هؤلاء الخبراء في هذه اللجنة، ما يعني أننا نبني على الوثيقة الأساسية من دون تغييب أحد، إذ أن هذه الأوراق كانت ولا تزال موضع نقاش داخلي بين الهيئة الأكاديمية وهيئة التخطيط وممثلين عن الباحثين مع فريق عمل المركز التربوي والوزارة، بالشراكة الفعلية مع القطاع التربوي الخاص، وأبوابنا مفتوحة لكل الملاحظات ومستعدون لإضافة أي فكرة مهمة".

واردف: "ثم كان اجتماع مع المؤسسات التربوية وتم الأخذ بالملاحظات، وأمامنا ورشة عمل في 31 من الشهر الحالي مع التلاميذ المعنيين أساسا بالتطوير التربوي، لنصل إلى المحطة الأخيرة في النقاش في الخامس من نيسان ضمن إطار المجمع الوطني التربوي، ومن بعده في السابع من نيسان لعرض الوثيقة بصورتها النهائية أمام الهيئة العليا للمناهج، حيث يتم إقرارها ورفعها إلى وزير التربية ليرفعها إلى مجلس الوزراء فتصدر بقرار عن المجلس. والمعلوم أن كل هذه اللقاءات وورش العمل على كل المستويات، أخذت في الإعتبار الإتجاهات العالمية للتطوير التربوي من خلال التعاون مع اليونسكو، وكانت لقاءات غنية بالتربويين والباحثين والخبراء والمعنيين بالشأن التربوي، الذين سوف يعملون بكل إخلاص  للوصول إلى توافق وطني تربوي عام على الإطار الوطني لتطوير مناهج التعليم العام ما قبل الجامعي".

نحاس

ثم تحدث الدكتور جورج نحاس عن الهوية الوطنية المبنية على نص الدستور ووثيقة الوفاق الوطني، فأشار إلى "وحدة المناهج عبر مقاربات واحدة تربويا وبناء العلاقات بين أهل التربية بكل مكوناتها"، مشيرا إلى أن "اللجنة تتلقى ملاحظات عدة في كل ورشة ويتم تطويرها"، وتحدث عن "انطلاق العمل مع اللجنة الأولى وتكوين المسودة صفر وبعد مناقشتها وتطويرها إلى مسودة أولى ومن ثم إلى مسودة ثانية".

ثم بدأت المداخلات من جميع الحاضرين والمشاركين حول المسودة، وتمت مناقشة التوجهات ووضع الملاحظات الخطية على كل نقطة، وذلك في جو من الحوار التربوي الوطني الراقي والمثمر.

ضاهر

واستقبل الوزير الحلبي في الوزارة سفير لبنان في أوكرانيا علي ضاهر واطلع منه على الإجراءات والتدابير التي اتخذتها السفارة اللبنانية في كييف، في شأن الطلاب اللبنانيين الذين كانوا يتابعون دراستهم الجامعية في جامعات اوكرانيا، وإمكان توفير فرص متابعة دراستهم الجامعية في لبنان.

واكد الوزير الحلبي في هذا الشأن "عدم تعقيد حصولهم على الإفادات"، ولفت إلى "التواصل القائم مع الجامعات العاملة في لبنان في شأن الطلاب الذين تسجلوا على المنصة حتى اليوم والذين بلغ عددهم 313 طالبا"، مؤكدا أن "الوزارة سوف توجههم إلى الجامعات بحسب الأنظمة المعتمدة في كل جامعة".

 

  • السيد ابراهيم أمين السيد خلال حفل تكليف فتيات في شمسطار: التصويت للمقاومة في صناديق الاقتراع فرصة عبادية كالصلاة في المساجد

أقامت "المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم" حفل تكليف لفتياتها اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي في مدرسة الإمام المهدي في بلدة شمسطار، برعاية رئيس المجلس السياسي ل"حزب الله" السيد إبراهيم أمين السيد، وفي حضور رؤساء بلديات وفاعليات تربوية واجتماعية.

دياب
وأشار مدير المدرسة حسين دياب إلى أن "هذا الحفل السنوي للفتيات الكريمات اللواتي أبارك لهن التزامهن وتأديتهن دورهن الإلهي، يتزامن مع ذكرى ولادة عطرة لصاحب العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر في 15 شعبان، الذي سيملأ الدنيا قسطا وعدلا بعد أن ملئت ظلما وجورا، ومع الذكرى ال29 لتأسيس هذه المؤسسة التربوية الرائدة التي خرجت من بين طلابها الشهداء القادة في ساحات الميدان بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي والإرهاب التكفيري، كما خرجت الأوائل والمميزين والمبدعين والمجلين في مختلف فروع الشهادات الرسمية".

امين السيد

وبدوره قال السيد إبراهيم أمين السيد: "نحن أمام استحقاق سياسي اسمه الانتخابات النيابية، من المفترض أن يكون من محطات المنافسة الديمقراطية، ولكن ارادها البعض معركة سياسية كجزء من الحرب على حزب الله وعلى المقاومة، دخل البعض إلى الانتخابات من باب الحرب التي تستهدف المقاومة وسلاحها وتستهدف بيئة المقاومة، إن الأميركيين وأدواتهم يطمحون أن يروا بيئة المقاومة قد تراجعت، أو تأييد المقاومة قد تراجع، أو أن لديهم الإمكانية لإضعاف التمثيل السياسي للمقاومة". 

وأكد أن "أهالي هذه المنطقة كانوا حاضرين وجاهزين وحملوا أعباء كل معركة سياسية او عسكرية بجدارة، وإذا كانوا يريدون لهذا الاستحقاق بأن يكون حربا، فهي فرصة لإثبات حضور وقوة المقاومة، بورقة التصويت فرصة لنهزم أعداءنا، ولنوجه بالانتخابات رسالة إلى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا وإسرائيل، بأنكم عاجزون واضعف من ان تنالوا من المقاومة بالانتخابات". 

وأضاف: "نريد أن نقول أيضاً لأميركا لن تحققوا اي شيء من خلال أدواتكم في هذا البلد، يحب أن ييأس الأميركي من ان يعتمد على أدوات في لبنان ليطمح في أن تنال من المقاومة، ففي الحرب المقاومة جاهزة، وبالانتخابات كلنا مقاومين". 

وختم: "إن الانتخابات قبل أن تكون فرصة سياسية وموقف، هي فرصة عبادية، مثلما تصلون في الجامع، ومثلما تصومون في رجب وشعبان ورمضان، يجب أن تذهبوا إلى صناديق الاقتراع، لأن التصويت كما الصلاة في المساجد". 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg الجامعة اللبنانية:

 

  • هذه هي الأولويات إفشالا للحرب الصامتة على الجامعة اللبنانية

"النهار ــ العميد البروفسور جان داود* ــ المسؤول الأول والأخير عمّا آلت إليه #الجامعة اللبنانية في جودة التعليم المتقدّمة هم أساتذتها. والمسؤول الأول والأخير عما آلت إليه أمور موازنة الجامعة والقبضة على عنقها هم واقعا أو افتراضا أهل السياسة والسلطة. ولكن كيف لأساتذة جامعيين وأكاديميين رؤيويين وناجحين أن يسمحوا لسلطة سياسية أن تمسك بقرارهم خنقا للجامعة. الإضراب المفتوح، والحراك المفتوح، والتوقف القسري كان يجب أن يحصل ولمرّة واحدة ونهائية عندما تمّت مصادرة استقلالية الجامعة وحوكمتها من مجلس الجامعة فتم إخضاعها لوصاية مجلس الوزراء في بعض مهماتها وقراراتها. إنّ تصحيح المسار لن يكون إلا بتحرير حوكمة الجامعة من الوصاية السياسية لحكومة وسياسيين. فمن المفترض بأهل الجامعة ومفكريها وباحثيها أن ينتجوا الفكر والتوجيه السياسي والاقتصادي والمعرفي والاستراتيجي والتنموي ووضع خطط الانخراط المجتمعي والإنصاف في فرص العمل وحماية الامن المجتمعي (الخ...)، وتستوحي منهم السلطة مساراتها وسياساتها وليس العكس.

أما اليوم والجامعة خاضعة للسلطتين التشريعية والتنفيذية فتجب المبادرة والعمل الحثيث على أمر واحد أساسي: إعادة الاستقلالية إلى الجامعة، والتزام السلطتين التشريعية والتنفيذية بخدمة مصلحة الجامعة مع الاحتفاظ بحق الرقابة. وفي حال وجود خفايا أو أسباب تمنع هكذا تدبير، فعلى الجميع إثبات حسن النوايا والمبادرة إلى إنجاز الملفات العالقة وبحسب الأولويات التالية:

    1. رفع موازنة الجامعة اللبنانية (ثلاثون ضعفا على الأقل، والأسباب كثيرة: التضخم، زيادة عدد الطلاب، زيادة الحاجات في الأبحاث والمواد المختبرية، الحاجات للمباني والصيانة والغلاء الحاصل......الخ)
    2. رفع موازنة صندوق تعاضد أساتذة الجامعة اللبنانية (كان ما كان راتب الأستاذ الجامعي، فدخول المستشفى في حال طارئة لإجراء عملية ما يرتب عليه راتب سنة أو سنوات بكاملها مع العجز الحالي في التغطية من قبل الصندوق على أساس دولار ألف وخمسمائة ليرة، في حين أن المستشفيات تتقاضى على أساس دولار المنصة أو السوق السوداء، أي أربعة عشر ضعفا).
    3. إدخال المتفرغين إلى الملاك فهذا حقهم بموجب القوانين التي ارتبطوا على أساسها مع الجامعة. ومجلس الجامعة أقر حقهم بالملاك. وأنجزت الجامعة الملفات المرتبطة بدخول الملاك ورفعتها إلى وزير التربية الذي رفعها بدوره إلى مجلس الوزراء. الدولة تخلّ بالعهد وتماطل من دون سبب. وإدخال الأساتذة إلى الملاك يُدخل أموالا للخزينة. كيف يُفسّر عاقل ربط هذا الملف بملفات أُخرى؟
    4. إدخال المتعاقدين بالساعة إلى التفرّغ. والمضي بمن أمضى أكثر من أربع سنوات في التدريس بالساعة إلى الملاك مباشرة.
    5. إنصاف المدربين والموظفين
    6. تعيين العمداء وممثلي الحكومة.

هذه هي الأولويات. والخلاف السياسي على تعيين العمداء لا يبرّر إبقاء الملفات الأخرى رهينة في انتظار التوافق. كما أن تعيين العمداء لن يمنع التوقف القسري المرتبط أساسا بالموازنة. وإدخال الأساتذة المتفرغين إلى الملاك والمتعاقدين إلى التفرغ لن يحل مشكلة التفرغ النفسي والعيش بكرامة للأستاذ الجامعي إن بقي صندوق التعاضد في عجز مالي. فلا يذرّن أحد الرماد في العيون: المشكلة االأكثر إلحاحا هي الموازنة أولا وصندوق التعاضد ومن ثم الملاك والتفرغ وإنصاف المدربين والموظفين.

إن لا تكن مبادرات سريعة وبحسب الأولويات التي أشرت إليها فالأمر يدعو إلى قلق كبير. والكلام في هذه المقالة رسالة إلى الجميع ولا اعتذار عن الغضب الذي تحمل: إلى الذي فوق من هم فوق الارض. وإلى من هم فوق بعض النقابات والروابط، ومن هم تحت من هم فوق النقابات والروابط. وإلى من هم في صندوق النقد الدولي وقد لا يهمهم الأمر. (علماً أن صورة صندوق النقد الدولي، وهو يمد اليوم يد المساعدة إلى الدولة اللبنانية، وله صورة مرعبة في أذهان البعض). إلى كل هؤلاء نقول: توجّهوا لشرح القضية إلى صندوق النقد الدولي مباشرة وليس إلى ممثليه من أهل الحكم.

فرغم الصورة المرعبة لصندوق النقد الدولي، فهو سيبدو يا سادة أكثر رأفة وأكثر إنسانية من تجار القيم وتجار السياسة والتجار بالبشر والتجار بالمواد الغذائية والنفطية وسواها وهم في لبنان أكثر قسوة من أسيادهم ومعلميهم في العالم وقد تفوق بعضهم على معلميه في الفساد. وإنْ كان صندوق النقد الدولي مصدر الوجع والمتسبب في ما تنتهي إليه بعض الشعوب، وهو الرافض للتوظيف والرافض لرفع موازنة الجامعة، فمن الأجدى أن يتفاوض أهل الرابطة في الجامعة (إن استعادوا القرار) مع الأصل وليس مع متعهدي مشاريع صندوق النقد الدولي (وأحيانا البنك الدولي كما نقرأ في الإعلام). التوجه في الخطاب والتفاوض مع صندوق النقد الدولي اكثر جدوى. ولعلّي أميل إلى ثورة مشروعة من فوق فيبادر رئيس الجامعة بحكم مصلحة الجامعة والوطن إلى هذا المشروع فهو المؤتمن اليوم على الجامعة وهو فرصة إنقاذها من جحيم يُدبّر لها . آن الأوان أن تذهب الرابطة الرافضة لمن خذلها في اتجاه المؤسسات الدولية. ماذا تنتظرون؟ ماذا عن أجندة عشرين ثلاثين، والحق بالتعلم للجميع؟ وماذا عن الكرامة في شرعة حقوق الإنسان والتعلم طريق الناس إلى حياة كريمة؟ وماذا عن محو الجهل والأمية الرقمية؟ إن إهمال الجامعة يقضي على أحلام وحقوق الشباب بالتعلم الجيد، وهو بمثابة الاعتداء والعدوان على الوطن وشبابه. إذهبوا إلى صندوق النقد الدولي وحدثوه عن مستقبل الوطن وعن دور الجامعة في حماية هذا المستقبل وحماية وتفعيل الاستثمارات. سيكون أكثر تفهما ومنطقا ووعيا وسيدرك أنّه بالجامعة سيحمي استثماراته. ومن المفيد أن يعرف أنّنا سنحمي الجامعة بما أوتينا من إرادة ووعي وحكمة وإيمان وفكر وجهد، فهي عصب ونبض إعادة الوطن والمواطنة.

لم يعد الصمت جائزاً، وبتنا بحاجة إلى أشكال جديدة في الحراك من أجل الجامعة. أثبتوا الحق بقيادة الوطن إلى مستقبله وبادروا. تخلصوا من كل معوق حتى وإن كانت الحالة الحزبية. لو كنت حزبيا لتقدمت باستقالة من حزبي لصمته أو عجزه عن رفع الظلم عن الجامعة وأساتذتها. ولو كنت عضوا في الهيئة التنفيذية لأقنعت أكثر من نائب بالاعتصام في مجلس النواب واعتصمت معه وما كنا لنخرج إلا وقد أعدنا للجامعة مقومات سيرورتها وحياتها. مِن الأساتذة المتفرغين مَن عبّر عن قلق كبير، وعن حيرة، والتبست عليه الأمور حيال بعض قرارات ومواقف رابطة الأساتذة المتفرغين طيلة أعوام فاتت (ولا أستهدف أيا من أعضاء الرابطة بصورة شخصية، وأحفظ تقديرا لمميزين مستقلين خدموا في هذا الموقع ومنهم د. شربل كفوري، ود. يوسف ضاهر). بعض الأساتذة يعبّر عن عدم فهم لقرارات الرابطة وعدم فهم لدوافعها في بعض المواقف التي اعتبرها متراخية أو متساهلة مع السلطة. هذا البعض لم ينجح في إزالة لبس أو غموض عن خلفيات بعض قرارات الرابطة في التراجع عن الإضراب من دون تحقيق مطالب أو في الانصياع أمام انتزاع استقلالية الجامعة من أهلها. الرابطة لا تُحسد على ما هي فيه؛ فهي في مكوناتها على مستوى التحالفات التي أوصلت لجنتها التنفيذية مرآة لمكونات السلطة السياسية. وهي تعيش انعكاس الصراع على الساحة السياسية وتسعى إلى تحييد نفسها عنه. يقابل ذلك أنّ الأساتذة لم يعودوا ليقتنعوا بمقولات: الظروف العامة غير مؤاتية ولا تسمح برفع الموازنة. ويستمر الوضع بالتأزم: يزداد التضخم وتتقلص الموازنة والرابطة في عجز عن الفعل. ويكون مدّ وجزر في حركة الإضراب ويكون حسن وسوء توقيت، وتكون شعارات ومبررات تكون أحيانا مع الهدف وأحيانا ضده. وكانت باستمرار وسيلة الضغط الأبرز هي الإضراب.

بِغضّ النظر عن موقفي من الإضراب ومفهومي له، لا أعتقد أن الإضراب مفيد اليوم. فأنت تُضرِب في ظل دولة يهمسون بأنها فاشلة. وأنت تفاوض مع حكومات تمّ تشبيه ممثليها في بعض المفاوضات بأنهم "يفاوضون وكأنّهم يبيعون السجاد" (ويؤسفني التشبيه فبين بائعي السجاد من يفاوض برقي يفوق رقي الكثير من الدول). ماذا تستقرئ من نتائج مفاوضات ستجريها الرابطة اليوم مع مسؤولين إن صح ما قيل عن فشل وسوء أداء أو أداء ملتبس ومسبق النوايا في المفاوضات. التوقف القسري اليوم هو واقع ناتج بالطبع وهو تسمية ملطفة لإضراب ما. وهذا التوقف القسري أو الإضراب المقنع غير موجه ضد رئيس الجامعة بالطبع، ولم يكن كذلك في وقت سابق، فما رئيس الجامعة بالجهة التي يمكن استهدافها لأنّه في طليعة المؤمنين بدورها وقد أنجز ما عليه بشأن الملفات. ونقف إلى جانبه في مساره النهضوي. والإضراب غير موجه ضد وزير التربية فهو قد أنجز ما عليه وهو أيضا من المؤمنين بدور الجامعة الوطنية. وإن كان الإضراب موجها ضد وزير المالية فلا أعتقد أنه هو الذي قرر موازنة الجامعة بمفرده. وإن كان الإضراب موجها ضد الأحزاب الحاكمة فالاحزاب التي في الحكم هي في أغلبها ممثلة في اللجنة التنفيذية للرابطة. فهل الرابطة متوقفة قسرا أو مضربة ضد نفسها كما يتساءل بعض الغاضبين من الصمت في السلطة وصمّ الآذان؟.

أخشى أنها حرب صامتة على الجامعة من دون إدراك، أو ربما هي حرب مدبّرة على الجامعة ولكنّي لا أعتقد أنّ من في السلطة مغفّل كي تفوته هكذا مؤامرة. ولكن، عندما تلين الأدوات النقابية تقسو السلطة و"تسيد وتميد" (كما يقال باللهجة المحكية). بشكل عام، عندما تموت النقابة أو تتحول نوعا من الفولكلور الفاعل حينا والمشلول حينا، فذاك يعني أن حربا حصلت وانتصرت فيها السلطة السياسية، وأنهت فاعلية النقابة وحيّدتها. وتلك حرب ربحها الخصم قبل خوض معركته بحسب فن الحرب. ومن المعروف أنّك عندما تربك الخصم وتشل حركته فأنت تربح الحرب، وتترك الأداة النقابية المرتبكة والمتخبطة في قراراتها بين القلب والعقل، وبين القيم التي تعمل بموجبها ولا قيم الخصم الذي يستهدفها، في حال شلل ولا فعل. وعندما يخترق الخصم أو العدو صفوفك فهو قد ربح الحرب ووفر على نفسه خوضها، ووفر خسائر محتملة، القول يصح عندما يخترق الخصم صفوفك، ومن أشد الحروب مآسي هي تلك التي تحصل بين من لا يجب أن تحصل بينهم: الإخوة والآباء والأبناء، الدولة والمواطنين والنقابات. وما الواقع المأساوي في حراك الشعب في لينان وحراك النقابات إلا ذاك الاختراق للشعب ولبعض الروابط والنقابات والاتحادات والسيطرة على إرادة وقرار الكثيرين بتبعية هؤلاء للسلطة الحاكمة. ومن يرغب بنفي الفرضية هذه فيتسأءل: ما المصلحة ومن المستفيد من الحرب على الجامعة اللبنانية؟ نقول: المستفيدون يا سادة هم التجار. والمستفيدون هم أعداء المواطن والشعب، والمستفيدون هم الراغبون في إعادة لبنان إلى عصر الظلمات، المستفيدون هم أعداء لبنان. فصحّحوا المسار إذن واذهبوا إلى المؤسسات الدولية وعدّلوا في التكتيكات والاستراتيجية.

بإيمان وإرادة واعتقاد مبني على ثوابت كامنة نقول: سنجعل كل كلام عن موت للجامعة اللبنانية هراء، جامعة الوطن لن تلفظ أنفاسها الأخيرة، فأخرجوا هذه الشعارات من التداول. لن نسمح بأن تنهار الجامعة اللبنانية. وهي ستذهب إلى العصرنة وستكون الجامعة المنقذة للوطن وليس فقط الجامعة المنتجة. والتداول بالأفكار التي تخدم هذه التطلعات حاصل حيث يجب، وسيثمر. وأعتقد أن صحوة وتمرّدا حاصلين بالقوة وسيثمران.

*مفوض الحكومة لدى الجامعة اللبنانية

 

  • ملفات «اللبنانية» غير مدرجة على جلسة مجلس الوزراء

 الأخبار ــ بخلاف تطمينات وزير التربية، عباس الحلبي، بإمكانية عرض المراسيم المتعلقة بالجامعة اللبنانية، لا سيما زيادة موازنة الجامعة وملفات المدربين ودخول الملاك والتفرغ، في جلسة مجلس الوزراء، غداً، بناء على وعد من رئيس الجمهورية، ميشال عون، علمت «الأخبار» أن «الرئيس» أبلغ الوزير بأنه سيتشاور مع رئيس الحكومة، نجيب ميقاتي، بخصوص الملفات العالقة للجامعة سعياً وراء حلحلتها، من دون أن يحدّد له أيّ موعد لإدراج أيّ من هذه الملفات على جدول أعمال مجلس الوزراء. في هذا الوقت، يتجه أساتذة الجامعة إلى اتخاذ خطوات تصعيدية ميدانية دفاعاً عن جامعتهم.

في اللقاء بين الرئيس والوزير، تأكد أنه ليست هناك نية لدى الحلبي بتطبيق قرار مجلس شورى الدولة بإعادة ندى عويجان إلى رئاسة المركز التربوي للبحوث والإنماء، لكونه طرح اسماً جديداً لتكليفه بالمنصب. وهذا الأمر سيتسبب بإشكال كبير مع التيار الوطني الحر الذي يصرّ، بحسب مصادره، على المطالبة برد الاعتبار لعويجان وإعطائها حقها القانوني والدستوري بإعادتها إلى مركزها السابق، قبل البت بأي اسم ثانٍ، و«أي طرح، خلافاً لذلك، هو بالنسبة إلينا طرح غير جدي».

  • لا نيّة لدى وزير التربية بإعادة عويجان إلى المركز التربوي

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ وفي ما يتعلق بقضايا الجامعة اللبنانية، طالب وزير التربية رئيس الجمهورية، بحسب معلومات «الأخبار» بضرورة إقرار الملفات الحيوية من دون أن يتطرّق إلى ملف أساسي هو ملف تعيين عمداء الكليات الذي لا تزال تعرقله عقد كثيرة، ومنها على وجه الخصوص الخلاف بين التيار الوطني الحر وحركة أمل على عمادة كلية الطب. وتقول مصادر التيار إنه ليست هناك نية بحلحلة هذا الملف الحيوي وإقراره لانتظام العمل المؤسساتي في الجامعة، بدليل تكليف رئيس الجامعة، بسام بدران، عميداً جديداً من خارج ترشيحات القانون 66 هو محمد موسى، «علماً أن هذه العقدة كانت تحلحلت في وقت سابق، وأبلغ وزير التربية رئيس الجمهورية آنذاك أنه سيسير باسم مارون غبش عميداً للكلية، إلا أن النتيجة كانت العودة إلى المربع الأول لا سيما بعد تكليف موسى». ومن العقد أيضاً استمرار إصرار الطائفة السنية على الحصول على خمس عمادات بدلاً من أربع. ويبدو أن إقرار الملفات الأخرى للجامعة لا يزال مرتبطاً بحلّ العقد في ملف العمداء.

  • الجامعات الخاصة:

 

  • الجامعة الحديثة للادارة والعلوم نالت الإعتماد المؤسسي الدولي من EVALAG

وطنية - أعلنت الجامعة الحديثة للادارة والعلوم MUBS في بيان، نيلها "الإعتماد المؤسسي الدولي من evalag، وهي إحدى أبرز الهيئات ضمن الهيئة الأوروبية لجودة التعليم العالي".

وأشارت الى أن "طريقة عمل الهيئة الدولية تعتمد على مراجعة وتدقيق واقع المؤسسة وتنظيمها، وتطابق عملها مع الرؤية، الرسالة، الغايات والأهداف التي تلتزم بها في خطتها الإستراتيجية، بالإضافة إلى الحوكمة، السلطات والإدارة، التعلم والتعليم، التخطيط والإدارة المالية، والبحث العلمي".

ولفتت الى أن "الإعتماد المؤسسي الدولي يأتي انسجاما مع المتطلبات على صعد متعددة، من أبرزها: "تحقيق أحد الشروط التي نص عليها قانون التعليم العالي في لبنان، يشكل الإعتماد المؤسسي تكريسا للتميز في الموقع الدولي من خلال الشراكات الدولية مع أهم الجامعات العالمية والشهادات المشتركة ومشاريع التطوير مع الإتحاد الأوروبي والبحث العلمي المشترك مع جامعات أميركية وبريطانية وألمانية وأوروبية، عكست بنية وهيكلية الجامعة أهمية المرتكزات المؤسسية التي تميزت بها الجامعة بدءا من مجلس الأمناء الذي شكل دعمه للجامعة ومشورته بصمة في تطورها، أضاءت أعمال التحضير للاعتماد على جملة من المزايا تبدأ بالجودة في التعليم والبحث العلمي، وصولا إلى الصورة التي قدمها طلاب الجامعة في التناغم والتفاعل مع منحى التطور، ومع التميز الذي يعكسه خريجو الجامعة من خلال انخراطهم في سوق العمل".

وشددت على أن "الإنجاز الجديد هو محطة استراتيجية لتقييم المسيرة وتفعيل دور الجامعة محليا وإقليميا ودوليا، وهي نقطة ضوء في ظلمة الوضع اللبناني ليجد فيها الشباب اللبناني والعربي معبرا للوصول إلى واقع جديد".

 

  • الجامعة الأنطونية افتتحت أسبوع الصحة النفسية برعاية وزارة الصحة ممثل الأبيض: هذا البلد سينهض من جديد رغم كل الصعوبات

وطنية - افتتحت الجامعة الأنطونية، برعاية وزارة الصحة العامة، "أسبوع الصحة والراحة النفسية" في نسخته الثانية، وهو يستمر حتى 2 نيسان المقبل ويتضمن 20 ورشة عمل، يشارك فيها مجموعة من الخبراء الدوليين والمحليين من عدد من الجامعات اللبنانية والبريطانية والكندية.

حضر الافتتاح ممثل وزير الصحة العامة الدكتور فراس الأبيض مدير العناية الطبية في الوزارة الدكتور جوزيف الحلو، رئيس الجامعة الأنطونية الأب ميشال جلخ، نائب رئيسها  لشؤون التنمية البشرية المتكاملة الأب جان علم، وعدد من المعنيين في ملف الراحة والصحة النفسية، إلى جانب عمداء الكليات في الجامعة والإداريين.

جلخ

وتحدث جلخ عن "أهمية التنمية المتكاملة والراحة المستدامة"، وقال: "إنهما من صلب رسالة الجامعة ويعنيان جميع المسؤولين فيها، فالجامعة تولي أهمية كبرى للراحة النفسية، لا سيما في ظل الظروف التي يمر بها لبنان ويعاني منها شعبه".

الحلو

بدوره، أثنى الحلو على "خطوة الجامعة الأنطونية في مجالي الصحة والراحة النفسية من خلال هذا الأسبوع والمتابعة التي تقوم بها مع طلابها"، لافتا إلى أن "وزارة الصحة العامة ستكون دائما بجانب الجامعة في كل خطواتها التي تصب في هذا الإطار".

وتحدث عن "معاناة المراكز التي تعنى بالصحة النفسية في لبنان، لا سيما منها دير الصليب"، وقال: "ليس هناك أي دولة أو شعب يحتمل ما يحتمله اللبنانيون على الصعد كافة، الى جانب كورونا، فهذا البلد سينهض من جديد، رغم كل الصعوبات".

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg وجدد الدعوة إلى "أخذ اللقاح"، وقال: "إن كورونا لم تنته بعد".

  • الشباب:

 

  • أديان تعلن الفائزين في حملة "المشاركة السياسية للشباب في الانتخابات"

وطنية - أعلن مركز رشاد للحوكمة الثقافية في أديان عن الفكرة الفائزة في المسابقة الوطنية بعنوان "المشاركة السياسية للشباب في الانتخابات"، خلال لقاء نظمه في فندق "بوسا نوفا".

وأعلن المركز أن المسابقة هدفت إلى "إعداد فرق شبابية من مختلف المناطق لفكرة حملة توعوية لتشجيع الشباب اللبناني على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة، شارك فيها أكثر من 100 مشارك/ة مناصفة بين الجنسين، تراوحت أعمارهم بين 18 و35 عاما، خضعوا لدورات تدريبية ولإشراف تقني لمدة شهر في 5 مناطق مختلفة من لبنان".

وقال: "تنافست 5 مجموعات شبابية في هذه المسابقة من خلال تقديم أفكار حول شكل ومضمون الحملة الوطنية لتعزيز المشاركة في الانتخابات، أمام لجنة تحكيم من اختصاصيين في هذا المجال، وقد فازت مجموعة بيروت والحملة التي اقترحتها في هذا الشأن، وسيصار إلى تطوير الفكرة وتنفيذها على المستوى الوطني اللبناني عبر منصات التواصل الاجتماعي بمساعدة شركة تسويق متخصصة، للسعي نحو أكبر مشاركة شبابية في الانتخابات المقبلة".

وأوضح المركز أن "هذه المسابقة والحملة الناتجة عنها تنفذ بدعم تقني من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من الإتحاد الأوروبي والوكالة الأميركية للتنمية الدولية".

 

  • كلاس شارك في الاجتماع العربي للقيادات الشابة في دبي

وطنية - شارك وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس في الاجتماع العربي للقيادات الشابة، تحت مظلة جامعة الدول العربية، ورعاية القمة العالمية للحكومات، والذي اقيم اليوم في أرض المعارض في دبي بدولة الامارات العربية المتحدة.

ونظم الحدث العربي مركز الشباب العربي، برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الاماراتي وزير شؤون الرئاسة ورئيس المركز الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الذي حضر جانبا من الاجتماع.

وتحدثت افتتاحا، وزيرة الدولة لشؤون الشباب نائبة رئيس مركز الشباب العربي المضيف شما المزروعي ورئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الدكتورة هيفاء ابو غزالة ونائب رئيس مركز الشباب العربي رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم الشيخ راشد بن حميد النعيمي.

وتحدث كلاس الذي رافقه المدير العام للوزارة زيد خيامي ورئيس دائرة العلاقات العامة والإعلام حسن شرارة، عن "الدولة الشبابية، وعن مواجهة التحديات وخصوصا لجهة التوظيف والمساواة وتعزيز التنمية والاقتصاد المفتوح والحر، وعن الشباب وجودة التعليم وتوفير الاختصاصات والتدريب المهني، وعن العمل اللائق والنمو الاقتصادي والاندماج السياسي والمشاركة المدنية وحماية الحقوق والتعليم والصحة، وبناء الجسور وتعزيز ثقافة السلام".

وتخلل الاجتماع نقاشات بين الشباب وعدد من الوزراء العرب، بينهم رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي ووزراء الشباب والرياضة في الامارات والبحرين والسعودية وتونس والأردن والعراق وسوريا والصومال والسودان وفلسطين وموريتانيا وجيبوتي والمغرب وسواهم.

وتركزت النقاشات على مواضيع تتعلق ب"تمكين الشباب ووسائل تطوير العمل الشبابي، والأثر المضاعف لطاقة الشباب وأفضل الممارسات والتجارب والسياسات في مجال العمل الشبابي العربي".

               

  • جمعيات المودعين واولياء الطلاب دعوا الى المشاركة في التحرك الاحتجاجي أثناء انعقاد جلسة مجلس النواب الثلاثاء المقبل

وطنية - عقدت الهيئات الادارية لكل من جمعية "المودعين،" جمعية "صرخة المودعين"، جمعية "اموالنا لنا "، "مجموعة اموال المودعين"،  "الاتحاد الدولي للشباب اللبناني "و "الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب "و صدر عن المجتمعين بيان اعتبروا فيه، إن "السياسات المالية والاقتصادية الفاشلة  والمشبوهة للمنظومة الفاسدة أودت بلبنان الى قعر الهاوية وأدت لتصنيف غالبية اللبنانيين تحت خط الفقر، حيث فقد الموظفون والعمال القوة الشرائية لرواتبهم التي تم احتجاز نسب كبيرة منها من قبل  المصارف، فبعد سرقة الودائع، وفقدان الوظائف وموارد الرزق والقضاء على مستقبل الطلاب و جيل الشباب الذي بات يشحذ تأشيرة للخروج من لبنان بحثا عن مستقبل أينما كان، ما زالت  هذه المنظومة  تسعى لتكريس سياساتها الظلامية من خلال القوانين المجترحة التعسفية غير آبهة لمواصلة سرقة اللبنانيين وتحميلهم نتيجة سرقات وفساد ونهب عصابتي السلطة والمصارف".

ودعت الهيئات الى المشاركة في التحرك الاحتجاجي أثناء انعقاد جلسة مجلس النواب في الاونيسكو تقاطع تلة الخياط عند العاشرة من صباح يوم الثلاثاء الواقع في 28 آذار 2022.

 

  • رنا مهدي حمدان نالت مرتبة الشرف والإمتياز في الطب من السوربون

وطنية - نالت الطالبة رنا مهدي حمدان مرتبة الشرف والفخر والإمتياز في الطب من جامعة السوربون في باريس.وأقسمت اليمين أمام عدد من البروفسورية والأطباء في الجامعة التي تخرجت منها في حضور عائلتها.

والطبيبة رنا هي كريمة الرئيس السابق  لبلدية كفرا الجنوبية  مهدي حمدان وعضو هيئة التحكيم في المجلس القاري الافريقي.https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

  • التعليم الرسمي:

 

  • متعاقدو الثانوي والمهني توقعوا إقرار احتساب العقد الكامل في جلسة مجلس النواب غداً

بوابة التربية: توقعت لجنتا المتعاقدين في الثانوي مختلف التسميات والمهني والتقني الرسمي في لبنان، في بيان، اقرار الجلسة التشريعية لمجلس النواب، في جلستها غداً الثلاثاء 29 آذار 2022، القوانين التي تتعلق بالاساتذة المتعاقدين، واحتساب العقد الكامل ومضاعفة أجر الساعة، وقالت:

لقد تم التواصل اليوم من قبل معالي وزير التربية  د. عباس الحلبي ومن قبل رئيسة لجنة التربية النائب السيدة بهية الحريري، مع لجنة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان، ولجنة المتعاقدين الثانوي مختلف التسميات .

وقد تمّ التأكيد من معاليه وسعادتها أنهم ماضون بالعمل على اقرار القوانين التي تتعلق بالاساتذة المتعاقدين الواردة في البندين (٢٣-١٧) (احتساب العقد الكامل ومضاعفة أجرالساعة) في الجلسة التشريعية غدا الثلاثاء في (29-3-2022 ) وقد تمنينا عليهم العمل على إدراج هذين  البندين  على المناقشة والتصويت في أول الجلسة لأنهما ضرورة حياتية لحفظ حقوق المتعاقدين وخاصة في هذه الظروف الاقتصادية والصحيّة والاجتماعية الاستثنائية والكارثية التي تمر بها البلاد والعباد  .

نتوجه بالشكر لمعالي وزير التربية على دوره الكبير، ولرئيسة لجنة التربية على المجهود الجبار الذي بُذل خلال الساعات القليلة الماضية لإيجاد صيغة مناسبة لحفظ حقنا جميعا.

كما ونثمن عاليا الجهد الذي قام به كل من النائب بلال عبدلله والنائب إيهاب حمادة على مساهمتهما بتحويل هذا القانون لصفة معجل مكرر .

كما نتمنى على جميع النواب في الكتل النيابية كافة التصويت على هذين البندين  كما وعدونا ليكون يوم غد يوم انصاف لجميع المتعاقدين بمختلف تسمياتهم إن شاء الله.

 

  • حراك المتعاقدين: لإقرار اقتراح قانون احتساب ساعات عقود المتعاقدين غدا وإلا سنقاطع الانتخابات  

وطنية - دعا منسق "حراك المتعاقدين" حمزة منصور في بيان، النواب إلى "تمرير واقرار اقتراح قانون احتساب ساعات عقود المتعاقدين والتصويت عليه غدا في جلسة الثلاثاء في الهيئة العامة، وعدم تحويله إلى اللجان".

ونبه إلى أن "الحراك وكل متعاقد في التعليم الرسمي الأكاديمي والمهني والمستعان والاجرائي وصناديق المدارس جاهز ليس لمقاطعة الانتخابات بل للعمل بكل الوسائل  لمنع وصول أي نائب أو كتلة لن تصوت مع الاقتراح غدا".

 

  • اللجنة الفاعلة: العقد الكامل بـ ٢٦ اسبوعا هو تشريع للاختلاس من العقد

بوابة التربية: وصفت اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي، توقع إقرار العقد الكامل ب ٢٦ اسبوعا، هو تشريع للاختلاس من العقد. وقالت في بيان:

في ظل تسابق البيانات  والتشكرات لجهات سياسية لفضلها على المتعاقدين بقانون العقد الكامل. يهم اللجنة الفاعلة ان توضح الآتي:

أولا: الطبقة السياسية بكافة احزابها الممثلين بنواب لجنة التربية هي التي أوجدت بدعة التعاقد، وهي ذاتها منذ ١٥ سنة لم تضع مشروع تثبيت للمتعاقدين، وهي الممثلة في الحكومات التي تعامل المتعاقدين كنكرة، وتستثنيهم من القوانين والمراسيم.

ومؤخرا هم من رصدوا مليارات الدولارات للدعم، في حين توافقوا على اعطاء المتعاقدين ثلاثة ايام بدل نقل فقط، ضاربين بعرض الحائط تضحيات المتعاقدين واضراباتهم واعتصاماتهم التي أدت أصلا الى اقرار مرسوم بدل النقل في حين كانوا يتفرجون، والحديث يطول

ثانيا: أي سذاجة هي ان يظن البعض ان البطولة تُصنع بالبيانات، والمواقف تُبنى بنشر الشكر والتمجيد لشخص نواب، كتلهم كانت ولا زالت شاهد زور!

ثالثا: شد كباش بالبيانات لنسب قانون بدل النقل لجهة سياسية هنا وهناك، لا يثير الا الحزن على من يجعل من نفسه اداة في حرب اعلامية انتخابية.

رابعا: القريب والبعيد وكل من على ارض لبنان، يعلم علم اليقين، ان قانون احتساب العقد الكامل للعام الماضي، انتزع بجهود المتعاقدين أنفسهم، حيث كانت اللجنة الفاعلة رأس حربة في تحصيله.

وقلناها ونقولها، صعوبة اي قانون بتشريعه للمرة الاولى، وبعدها يبنى عليه.

وهذا ما يحصل هذا العام. إذ بالاستناد الى القانون ٢٣٥ يعاد طرح قانون للغاية نفسها، وهذا ما اكدناه ونؤكده، لانه حق مشروع، وان كان من عمل للجنة التربية، فهو إعداد القوانين.

خامسا: العقد الكامل ب ٢٦ اسبوعا، هو تشريع للاختلاس من العقد.

فالاولى التركيز والتصويب على حق الاساتذة بعدد اسابيع بين ٣٠ و ٣٤ اسبوعا، وقبل ازمة كورونا كان الحد الادنى ٣٠ اسبوعا، ولكن الوزير السابق القاضي طارق المجذوب  سلب الاساتذة حقهم واصدر تعميما ب ٢٦ اسبوعا، ومن ثم جاء القاضي عباس الحلبي، وبدل من ان يرد الحق للاساتذة، عاد واصدر تعميما اكد فيه على ٢٦ اسبوعا.

سادسا: مدد وزير التربية العام الدراسي الحالي بين آواخر حزيران واول تموز، مما سيمكن المتعاقدين من تعويض بعض ساعاتهم على اساس ٢٦ اسبوعا.

بناء على ما تقدم، يتبين توافق وزير التربية، ونواب لجنة التربية والمكاتب التربوية، وروابط التعليم، على سلب المتعاقدين اربعة اسابيع من حقوقهم، فبعضهم قرر، وبعضهم نفذ، وبعضهم شرّع، وبعضهم شاهد زور.

لذا، تؤكد اللجنة الفاعلة ان إقرار قانون العقد الكامل لهذا العام المنبثق من قانون العام الماضي، هو واجب على نواب لجنة التربية، فيكفيهم ١٥ سنة بلا اعداد اي قانون للمتعاقدين الذين يشكلون ٧٠% من الكادر التعليمي. لا بل عليهم شكرنا اننا اتحنا لهم الفرصة ليدونوا في سيرتهم بأنهم انجزوا جزء حق من حقوق منسحقة.

كما تؤكد اللجنة الفاعلة ان حق المتعاقدين ٣٠ اسبوعا كحد ادنى، والأسابيع الأربعة التي سلبت منهم عن سبق اصرار وترصد للتوفير على الخزينة، هي في ذمة كل من له يد في هذه البدعة.  ولن نسامح ولن نسكت، وليوفروا من جيوب وزارة التربية والنواب والرابطة، قبل ان يوفروا من جيب المتعاقد.

 

  • وفد من لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني زار علم الدين عارضا مطالبهم

وطنية - زار وفد من لجنة الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني ضم: عبدالفتاح العتر ورنا حبلص، عضو "كتلة المستقبل" النائب عثمان علم الدين في مكتبه في المنية. وعرض معه قضايا ومطالب متعلقة بحقوق الاساتذة.

وطلب الوفد، بحسب بيان للجنة، من النائب علم الدين "التصويت لاقرار البنود المتعلقة بمضاعفة أجر الساعة والعقد الكامل في الجلسة التشريعية يوم غد الثلثاء". ووعد النائب علم الدين التأكيد على هذه البنود خلال اجتماع كتلة المستقبل النيابية اليوم".

وشكر الوفد علم الدين لوقوفه الى جانب الاساتذة ومطالبهم المحقة".

 

  • تكسير وتخريب في مدرسة الكفور

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g وطنية - النبطية - أبلغت بلدية الكفور، صباح اليوم، قوى الامن الداخلي في النبطية ان مجهولين دخلوا الليلة الماضية الى مدرسة الكفور بواسطة الكسر والخلع  وخربوا وكسروا محتوياتها وبعثروا ملفاتها. وعلى الفور توجهت دورية الى المدرسة وفتحت تحقيقا لمعرفة الفاعلين.

  • التعليم الخاص:

 

  • الحفل الختامي لمشروع "العودة الى طريق الدراسة 2" في وزارة التربية في 8 نيسان

وطنية - ينظم اتحاد منظمات "العودة الى طريق الدراسة"، منظمة AVSI، ومنظمة أرض الانسان ايطاليا، ومنظمة أطفال الحرب هولندا، الحفل الختامي لمشروع "العودة الى طريق الدراسة 2"، الممول من الاتحاد الأوروبي من خلال الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي، برعاية وزارة التربية والعليم العالي، عند الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الجمعة في 8 نيسان المقبل في وزارة التربية والتعليم العالي.

يهدف مشروع "العودة إلى طريق الدراسة" إلى ضمان وصول الفتيان والفتيات المهمِّشين في لبنان إلى التعليم النوعي الشامل، وهو مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي من خلال الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي. ويضمن هذا المشروع توفير فرص التعليم على مستوى المجتمع المحلي للأطفال اللاجئين غير الملتحقين بالدراسة من خلال برامج التعليم غير الرسمي، كما يدعم الأطفال من اللبنانيين وغير اللبنانيين المعرضين لخطر الانقطاع عن التعليم النظامي لإبقائهم في المدارس الرسمية. فضلا عن ذلك، يوفر المشروع بيئة وقائية ويدعم الأطفال وعائلاتهم لتشجيع مشاركتهم في الأنشطة التعليمية.

ينفذ مشروع "العودة إلى طريق الدراسة" إتحاد يجمع بين 12 جمعية محلية و3 منظمات غير حكومية دولية وعدد من الشركاء التقنيين، بما في ذلك وزارة التربية والتعليم العالي. 

منذ حزيران 2019، وعلى مدار ثلاث سنوات، تم تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج لفائدة أكثر من 33,000 طفل من جميع الجنسيات في جميع أنحاء لبنان. 

الآن في مرحلته الختامية، سيحتفل اتحاد "العودة الى طريق الدراسة 2" بالإنجازات والنتائج الرئيسية للمرحلة الثانية من المشروع في حفل يستضيف فيه وفد الاتحاد الأوروبي في لبنان ووزارة التربية والتعليم العالي. سيتخلل الحفل كلمات لكل من:  الرئيسة الإقليمية لمشروع "العودة الى طريق الدراسة"، ممثلة إتحاد الجمعيات المحلية، الإتحاد الأوروبي في لبنان، وزارة التربية والتعليم العالي، بالإضافة الى عرض فيديو عن إنجازات المشروع، وعروض مسرحية من قبل الأطفال.

 

  • مجلة الحداثة: دمج التكنولوجية في التعليم ودور الإعلام في الأزمات - شتاء 2022

وطنية - صدر العدد الجديد من مجلة الحداثة - al hadatha journal - فصلية أكاديمية محكمة (شتاء 2022 - عدد 221 - 222) تحت عنوان "دمج التكنولوجيا في التعليم ودور الإعلام في الأزمات - أبحاث في التاريخ والآداب والاجتماع والصحة والصناعات الحرفية والغذائية".

ضم عدد المجلة التي تصدر بترخيص من وزارة الإعلام اللبنانية (230 ت 21/9/1993) - ISSN: 2790-1785 - ويرأس تحريرها فرحان صالح، عددا من الملفات والأبحاث الأكاديمية، واستهل بافتتاحية بعنوان "العربية خارج أوطانها" للدكتور محمد أسعد النادري. وكتب رئيس التحرير فرحان صالح كلمة بعنوان "جابر عصفور ابن المحلة الذي جعل ذاكرتنا مقاومة للنسيان".

ومن الملفات التي ضمها العدد: ملف "في التربية والتعليم والإعلام"، وفيه: دمج التكنولوجية الحديثة في التعليم (دراسة تطبيقية لجهاز ألف باء تاء على 100 طفل لبناني وعربي للباحثة هدى غالب مكارم . و

Teachers' Practices and Assessment of 21st century 4 Cs in grade 9 class (Brevet) in Lebanon - Heba Kamal Chami. ودور الإعلام اللبناني في التعامل مع الأزمات (نموذج "المنار" و"ال أم تي في" خلال جائحة كورونا) للباحث علي كامل عواضة.

وشمل ملف "في التاريخ": الكعبات المقدسة وملامح نشوء فكرة الله والزمن للدكتور فرحان صالح، وأسرار المصريين القدماء - مقاربة تاريخية في المعتقد الفرعوني للدكتور عماد غملوش، ونظرية خلافة النبي في تكوين المفهوم السياسي (عند السنة والشيعة) للدكتور محمد إبراهيم قانصو، ودور الأحداث والمصادفات في تمكين هيرودس على حكم فلسطين للدكتور عماد غملوش.

واحتوى ملف "في العلوم الاجتماعية": دور الصناعات الحرفية في بناء المجتمعات قديما بمحافظة مسندم (نيابة ليما أنموذجا) للباحث محمد بن سليمان بن علي حريز الشحي. و

L'IMPACT DES VALEURS SUR LES ACTIONS COLLECTIVES DES MEMBRES DU MOUVEMENT DE LA JEUNESSE ORTHODOXE - Richard Emil Rbeiz.

أما ملف "في التنمية والجودة الصحية" فشمل: 

Small ruminant innovative product to increase resilience of vulnerable Lebanese population amid the economic crisis - Rouba Bou chalhoub & Nancy El Massih  &Richard Sadaka & Maya Saadé.  و 

Anti-COVID vaccination acceptance in Lebanon - Jad Jihad El Hage & Tania Georges Merheb .

وخصص ملف "في اللغة والأدب" للأبحاث الآتية: خروج الكلام عن مقتضى الظاهر وآثاره البلاغية في تفسير "فتح البيان" لصديق خان للدكتور وليد مصطفى سروجي. والثالوث المحرم في رواية المشرط لكمال الرياحي بين الإيديولوجيا والواقع للدكتورة عائشة يوسف سنتينا. والأدب المتخير بين التعليم والتهذيب في "العقد الفريد" لابن عبد ربه للباحثة صونيا شديد غانم. والقصدية في قصيدة جوزف حرب "الموتى" من ديوان "قلم واحد في ثلاث أصابع" للباحثة خديجة عبد الله المقداد.

وأخيرا، ضم العدد في باب "مراجعات" مقالة للباحث سعد محيو بعنوان "المثقفون العرب نحو انتفاضة كبرى" سعد محيو، وحوى باب "نوافذ" قصيدة جديدة للشاعرة المصرية ديمة محمود بعنوان "أغنيات لا تتكرر".

يشار إلى أنه مع العدد الجديد تبلغ مجلة الحداثة 28 عاما، إذ صدر العدد الأول في بيروت في العام 1994.

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:29
الشروق
6:42
الظهر
12:24
العصر
15:37
المغرب
18:22
العشاء
19:13