X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 14-01-2022

img

التقرير التربوي:

 

 

 

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

الجامعة اللبنانية:

 

متعاقدو اللبنانية: تجاهل حقوق الأساتذة بالتفرغ سيؤدي إلى اختلال الثقة بجامعتهم

وطنية - شكرت اللجنة التمثيلية للأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية في بيان اليوم، "كل الأساتذة الذين شاركوا في الاستطلاع حول وضع اضراب المتعاقدين في الكليات والفروع والتي أظهرت النتائج استمرار الاضراب في أكثرية الكليات والفروع منذ مطلع العام الدراسي". 

ورأت ان "هذا الاضراب أثبت قدرة الأساتذة على الصمود انتصارا لحقهم المعطل بالتفرغ بالرغم من الظروف غير الانسانية التي يعيشونها في كنف جامعتهم الوطنية"، موجهة "تحية تقدير واحترام لكل الأساتذة المشاركين بالاضراب إلتزاما منهم بمبدأ الدفاع عن الجامعة وحقوقهم المكتسبة"، شاجبة "لجوء بعض العمداء والمدراء إلى محاولة قمع الاضراب من خلال ممارسة الضغوط المباشرة وغير المباشرة".

واشارت اللجنة إلى ان "المهلة التي أعطاها رئيس الجامعة لنفسه قد انقضت ولم يرفع بعد ملف التفرغ إلى وزير التربية"، مناشدة "رئيس الجامعة إنجاز ورفع الملف بأقرب موعد"، ومطالبة "معالي وزير التربية التعامل مع هذا الملف أسوةً بملف الملاك من خلال إحالته إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء عند استلامه وتوقيعه".

ورأت ان "الواجب اليوم يحتم على جميع أهل الجامعة العمل الدؤوب من اجل اقرار التفرغ"، محذرة من أن "تجاهل حقوق الأساتذة سيؤدي حتما إلى  اختلال الثقة التي تربطهم بجامعتهم".

وختمت داعية "الأساتذة جميعهم التزام الوحدة والتضامن فيما بينهم خلال هذه المرحلة الدقيقة من التحرك والمشاركة الفعالة في التحركات وتفادي الانقسام بل توجيه الضغط نحو الأطراف المسؤولة عن إقرار التفرغ والحذر من ضياع البوصلة".

 

 

 

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

التعليم الرسمي:

 

ثلاث لوائح تتنافس في انتخابات رابطة الثانوي.. والمعارضة تتعثر

بوابة التربية- كتب عماد الزغبي: بات من الواضح ان رياح التغيير ستلفح رابطة اساتذة التعليم الثانوي، بعدما فشلت المساعي التوافقية في تقريب وجهات النظر، بين المكاتب التربوية الممثلة في مجلس المندوبين، وبات ميزان القوى، زائد الخلافات السياسية، هي المسيطرة على المفاوضات الجارية، لكن ببطء..

وتلخص مصادر نقابية، حال الإتصالات القائمة بأنها “تراوح مكانها” مع تمسك الأطراف بموافقهم، إن لجهة رفض التحالف مع هذا الطرف أو ذاك، تبعاً للتوجه السياسي القائم في البلاد، ما يترك التوافق جانباُ.. بإستثناء تأكيد الجميع أن المرحلة الراهنة تتطلب انتخاب هيئة إدارية للرابطة يوم الأحد في 16 كانون الثاني 2022 (إن لم تؤجل)، لديها الحد الأدنى من التوافق، تستطيع أن تفاوض، وتحاور وتناقش المسؤولين لتحصيل حقوق المعلمين والأساتذة، وتمكينهم من الإستمرار في رسالتهم التعليمية، بعدما بات الوضعين الإقتصادي والمعيشي ضاغطاً وبشدة.

والخلاصة التي وصل إليها موقع “بوابة التربية”، تبعاً للإتصالات مع مختلف الفرقاء… أن ثلاث لوائح أساسية ستتنافس في الانتخابات إضافة إلى مستقلين، مع تأكيد القوى الأساسية، أنها لن تغلق لوائحها، اي لن تكون مكتملة إفساحاً في المجال أمام الطرف الأخر للدخول إليها… أما القوى النقابية المعارضة، التي تتابع إتصالاتها ولقاءاتها بشكل مكثف، لم تتمكن من التوافق بشكل نهائي على لائحة مكتملة من 18 مرشحاً لخوض الإنتخابات.

ولخصت المصادر آخر الأجواء من الاجتماع الليلي بالتالي: “نيتنا إيجابية لكن الأجواء مش إيجابية نتيجة ذهنية الإستئثار”. على أن يصدر موقف نهائي قبل ظهر الجمعة.

وعلى حد قول أحد المصادر، سيكون هناك لائحتان للقوى الحزبية الأساسية، وفعلا ستكون لائحة واحد، بطريقة غير مباشرة، “يحصل في خلالها تبادل للأصوات بين اللائحتين للتوصل إلى لائحة واحدة، وبذلك يكون لدينا رابطة غير صدامية”.

وترجع المصادر عدم التوافق، بين المكونين الأساسيين (حركة أمل، المستقبل، التقدمي ومن معهم) و(حزب الله والتيار الوطني الحر ومن معهم)، إلى عدم التوافق على أسم رئيس الرابطة، فكل طرف طرح أسماً، لكنه قوبل بالرفض، ليس لشخص المرشح أو إنتمائه السياسي، بل بسبب تعاطيه النقابي مع زملاء له في خلال الفترة الحرجة التي مرّت بها الرابطة.

ويؤكد المسؤول التربوي المركزي في حركة أمل د. علي مشيك، أن الاتصالات لم تنقطع، وما زال هناك بعض الوقت للتوصل إلى صيغة ما، فـ”البلد على شفير الإنهيار، وأي شخص سينتخب في الهيئة الإدارية عليه تحمل مسؤولية كبيرة.. فالمشاكل كثيرة، والمطالب محقة، فبعدما كنا نطالب بتحسين  الرواتب.. اصبحنا نتكلم بتصحيح الرواتب..”.

توضيح الجماعة الإسلامية

يُهمّنا في مكتب المعلمين في الجماعة الإسلاميّة التنويه إلى الآتي :

١.منذ أكثر من تسع سنوات،عزمنا العمل مع كلّ مستقلّ في قراره النقابيّ بعيداً عن أيّ محاصصة حزبيّة أو توزيع طائفيّ، وتشكيل اللوائح السابقة لرابطة التعليم الثانويّ خير دليل على ذلك.

٢.انفتاحنا كان وما يزال على كلّ نقابيّ مستقلّ إن كان خياره العمل لاستقلال القرار النقابيّ بعيداً عن التأثيرات الحزبيّة.

٣.أشار الكاتب إلى اتّفاق جرى بين المكاتب التربويّة، وورد اسم الجماعة من بين القوى الحزبيّة التي تناوبت على توزيع مقاعد الهيئة الإداريّة بتحاصص حزبيّ وهو أمر لم يحصل ولم يتمّ النقاش به.

 

نحو تأجيل انتخابات رابطة الأساتذة: المعارضة مضعضعة و"القوات" تتفرج

وليد حسين ــ المدن ــ فيما تتفاوض مختلف القوى الحزبية والسياسية والمعارضة لتشكيل لوائح لخوض انتخابات الهيئة الإدارية الجديدة لرابطة أساتذة الثانوي يوم الأحد المقبل، يبدو أن التحضيرات جارية لتأجيل الانتخابات. فقد جرت العادة بأن تؤجل الانتخابات في حال عدم تمكن الأساتذة من الوصول إلى بيروت بسبب الظروف المناخية. لكن العواصف السياسية التي تحول دون توافق الأحزاب على لائحة مشتركة هي التي ستؤدي إلى تأجيل الانتخابات. 

 

خلافات بين الأحزاب

سنفترض أن يتوجه 575 أستاذاً يوم الأحد لانتخاب 18 عضواً للهيئة الإدارية. وما زالت المساعي للتوافق بين حركة أمل والمستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي من ناحية، وحزب الله والتيار الوطني الحر من ناحية ثانية، جارية. وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق ستؤجل الانتخابات سواء لأسباب "ميثاقية" أو لحسابات انتخابية تتعلق بعدد الأصوات التي نالها كل طرف. فهذه القوى مجتمعة قادرة على حسم المعركة لصالحها، لكن في ظل الخلافات بين المستقبل من ناحية وحزب الله والتيار الوطني الحر من ناحية ثانية، وفي ظل الخلافات بين أمل والاشتراكي من ناحية والتيار الوطني الحر من ناحية ثانية، فالذهاب في لوائح متعددة يؤدي إلى فوز كاسح للأساتذة المعارضين المنضوين ضمن لقاء النقابيين الثانويين ولجان الأقضية والتيار النقابي المستقل. فقد فاز هذا التحالف المعارض بعدد كبير من الأساتذة يقدر بنحو 250 أستاذاً. 

 

خلافات المستقلين

لكن تحالف الأساتذة المستقلين تعصف به خلافات عدة، سواء لناحية عدد الأساتذة الذين يختارهم كل طرف في اللائحة المشتركة، أو لناحية تسلط البعض على القرار، أو لناحية كيفية اختيار الأعضاء، أو حتى لناحية عدم الإقدام على التحالف مع القوات اللبنانية، التي وقفت على الحياد تتفرج على صراعات أحزاب السلطة وقوى المعارضة. ورغم ذلك سيخرج هذا التحالف بالتوافق على لائحة مكتملة الأعضاء مؤلفة من 18 عضواً، وتخرج من الانتخابات بخرقٍ ببعض المقاعد وحسب، في حال تكتلت الأحزاب بلائحة.

القوات تتفرج

القوات اللبنانية رفضت التفرد بالقرار في الرابطة وكسر إرادة الأساتذة وخرق النظام الداخلي وفك الإضراب نهاية العام الفائت، رغم تصويت الأساتذة في الجمعيات العمومية على قرار عدم العودة إلى المدارس. ونأت بنفسها عن الصراعات الحالية على الهيئة الإدارية للرابطة. ووقفت تتفرج على التخبط الحالي، مفضلة التعاون مع أي طرف مستعد للعمل النقابي، بشرط تشكيل فريق عمل منسجم قادر على تحقيق مصالح الأساتذة. غير ذلك لا يهمها أن تدخل إلى الهيئة كي تحتل مقعداً. 

 

خلافات المستقبل- حزب الله

أما تيار المستقبل فيطالب بأن يكون رئيس الرابطة من حصته، وبمباركة من أمل والاشتراكي، بينما حزب الله يرفض الأمر ويريد الرئيس من حصته السياسية ويقف التيار العوني معه. والتيار العوني يريد الحصول على عضوين إضافيين، أي حصة القوات الحالية في الرابطة. وهذا من ضمن المشاكل التي تحول دون قبول باقي الأطراف. 

وفق قاعدة التقاسم الطائفي، رابطة التعليم الابتدائي مع الشيعة ورابطة التعليم الخاص مع المسيحيين، ما يستوجب أن تكون رابطة الثانوي مع السنّة. لذا، يطالب المستقبل بالرئاسة. والمعضلة التي تفرق بين هذه الأحزاب في ظل التشبث حول هذا المطلب، لا يعني أن الأمور لا يمكن أن تحسم لصالح خيار منح المستقبل الرئاسة والذهاب إلى لائحة توافقية وميثاقية تضم جميع المكونات. غير ذلك لا يمكن لأي طرف من هذه الأطراف الإمساك بزمام الأمور من دون الطرف الآخر، الذي يمثل باقي الطوائف، أي الميثاقية. والمرجح أن يتوصل الجميع إلى اتفاق وإعلان اللائحة يوم السبت المقبل، وإجراء الانتخابات يوم الأحد. غير ذلك قد يؤدي "الطقس العاصف" إلى تأجيل الانتخابات. وعملياً، لن يعلن بشكل مباشر تأجيل الانتخابات بسبب الظروف المناخية، بل يتم "تطيير" نصاب انعقاد الهيئة العامة التي تضم 575 أستاذاً، بسبب عدم قدرتهم على الوصول إلى بيروت.  

لا يُحسد أي طرف، معارضة أو أحزاب السلطة، على الفوز بالهيئة الإدارية للرابطة في ظل الانهيار الاقتصادي للبلد، والذي لن يسمح بتحسين أوضاع موظفي القطاع العام، واللبنانيين استطراداً، قبل سنوات. ما يعني أفضل خيار سيكون أمام الرابطة الجديدة هو الدعوة للإضراب العام، والذي لن يكون له أي تأثير يذكر لتصحيح الرواتب، بل يبقي المدارس الرسمية مقفلة. 

 

كرامي للمعلمين في تيار الكرامة: خياركم انتخاب الاوادم وليس المافيا الفاسدة والميليشيا القاتلة

بوابة التربية: التقى رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل كرامي المعلمين والمعلمات في القطاع التربوي في التيار، في دارته في طرابلس. وتطرق الحديث الى وضع المعلمين والأوضاع العامة في لبنان في ضوء التطورات والمستجدات وارتفاع سعر صرف الدولار.

وقال كرامي: “دعانا فخامة رئيس الجمهورية الى اجتماع، ودعا كل  الكتل النيابية الى التشاور من أجل عقد جلسة حوار تحت عناوين معينة، طبعا لبينا الزيارة بكل ود وانفتاح ونحن ليس لدينا أي مشكلة بلقاء كائنا من كان، لأن قناعاتنا ثابتة وراسخة وحججنا معنا، ولكن ثمة حملة اليوم على الحوار من شقين، الشق الاول كيف تجتمعون مع الرئيس ميشال عون وهو حليف حزب الله؟ لا يمكنكم إجراء حوار عند الرئيس ميشال عون. وجوابنا على هذا الموضوع واضح وبسيط، اليوم الجميع مشارك في الحكومة مع الرئيس ميشال عون إلا نحن. وبالرغم من اقتناعنا اننا مع الحوار واي حوار في اي وقت، نحن قلنا ان موقفنا من الحوار نحدده عندما يعلن فخامة الرئيس الدعوة اليه”.

اضاف: “من جهة اخرى، اللبنانيون مختلفون في لبنان من أجل أناس أو من أجل دول تتحاور في فيينا وفي العراق والاردن ونحن في لبنان نرفض ان نتحاور مع بعضنا. لذلك سأقولها باختصار، كل ما تسمعونه هو إرهاصات الإنتخابات تحت مبدأ “سبلي لسبلك” من أجل استقطاب واستعطاف الجمهور، وكل ذلك غير حقيقي وغير صحيح. لبنان هو بلد التسويات وبلد الحوار لا بل قائم على الحوار، فيجب علينا ان نتحدث مع الكل ونتحاور مع الكل، وإلا إذا لم نتحاور داخل المؤسسات الدستورية البديل هو الشارع والمشاكل، وهذا الذي لا نريده نحن وخصوصا في ظل هذه الظروف”.

وعن موضوع الانتخابات، قال: “يضعون اليوم الشعب اللبناني أمام خيارين، ويقولون لهم ليس هناك خيار ثالث وبالنسبة لنا هذا الكلام غير صحيح، وهم: إما انتخاب المافيا أو الكارتيل أو السلطة الفاسدة التي أوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم، ومن يطرح نفسه بديل عن هذه السلطة الفاسدة هي ميليشيا قتلت وذبحت على الهوية والطائفية وحرمت طرابلس من الخبز ودفنت النفايات السامة واغتالت رئيس حكومة”.

اضاف: “يريدون منا الاختيار بين هذين الخيارين، البديل عن هذه السلطة هي الميليشيا. جوابنا واضح وانتم جوابكم يجب أن يكون واضحا، نحن جوابنا هو خياركم وهم “الأوادم”. نعم، يوجد “أوادم” في البلد، يوجد أناس استلمت السلطة وكفها بقي نظيفا، نعم يوجد أناس أمسكت السلطة وأنتجت مؤسسات وبنت دولة. ليس صحيحا أن الخيار اليوم بين المافيا والميليشيا، أنتم خيارنا من الأساس ونحن مع الأوادم، أنتم “الأوادم” لم تتركوا عمر كرامي يوما ولم تغيركم مغريات ولا التهديدات، أنتم من آمنتم بمشروع عمر كرامي لأن الذي تبين أن كل الذي قاله اتضح أنه صحيح، ونحن بقينا على هذا الخيار وكلكم تعرفون انا ما الذي تعرضت له، بالرغم من كل هذا لم نغير مبادئنا

وتابع: “الحمد لله، يمكنهم التحدث بالذي يريدونه بخياراتنا السياسية، كما يمكنهم مناقشتنا بالسياسة ومهاجمتنا والافتراء علينا، ولكن الشيء الوحيد الذي لا يمكنهم التحدث به علينا أننا لم نرتكب في حياتنا وكفنا نظيف ولا يوجد في رقبتنا دم. لذلك الانتخابات قادمة، قد تحصل وقد لا تحصل، هذا الموضوع لا يغيرنا لأننا بالأساس لم نتغير، بيتنا بقي مفتوحا ومؤسساتنا مفتوحة، وما زلنا نعمل ضمن امكانياتنا، كتفنا مع أهلنا، تحملنا الكثير، وكل يوم نتحمل الوضع الإقتصادي والذل والمهانة على كل المستويات، كل يوم قصة جددة تنسيك التي سبقتها، نستيقظ على قصة البنزين ونخلد للنوم عبر قصة المازوت والخبز، واليوم قصة النفايات الممتلئة في الشوارع”.

وختم كرامي: “للأسف، الدولة منهارة ومنحلة والطبقة السياسية تعيش في عالم آخر. الأساس العودة الى ضميرنا وقناعتنا وقاعدتنا و”لادميتنا” وأن ننتخب الأوادم”.

 

اعتصام لاتحاد المعلمين غدا: للاستجابة لمطالبنا والعمل الجاد لمعالجتها

وطنية - اعلن اتحاد المعلمين في لبنان في بيان، الاعتصام عند العاشرة من صباح غد امام مكتب الأونروا الإقليمي في بيروت من اجل الاستجابة لمطالبنا أو العمل الجاد لمعالجتها".

وقال: "يبدو ان ساحات التصعيد النقابي في وجه إدارة الوأنروا في إقليم لبنان قد بدأت تدق ناقوسها، إذ إنه، وبعد قيام اللجنة القطاعية بتوجيه  مراسلات رسمية عدة لإدارة الأونروا تدعوها فيها الى الاجتماع على وجه العجلة لمعالجة قضايا ملحة تخص الموظفين، ولم يتم الاستجابة لدعوتنا حتى اللحظة. وهذا ما نعتبره تنصلا من المسؤولية، واستهتارا بكرامة الموظفين، واستخفافا بحقوقهم وأمنهم الوظيفي".

وتابع:"ولعل من أهم هذه القضايا المطلبية: 

- قضية بنك الاعتماد اللبناني، الذي يتعامل مع الموظفين بطريقة مهينة ومؤذية ولا مسؤولة، ونذكر منها تأخير وعرقلة طلبات كشوفات الحساب التي تتطلب دقائق قليلة إلى أيام طويلة وربما أسابيع. وتأخير وعرقلة طلبات فتح حسابات fresh إلى أيام طويلة تتجاوز الثلاثة أسابيع، بينما هي لا تحتاج إلا لدقائق معدودة. وفوق ذلك التأخير المتعمد في استصدار بطاقة السحب الآلي. وآخر ما وصل إليه المصرف المذكور تعمده في إمداد الموظفين بأوراق نقديّدة بالية وغير صالحة للتداول في السوق ويتحفظ عن صرفها الكثير من الصرافين. هذا على الرغم من الشكاوى المستمرة والطلبات الكثيرة التي توجهت للمصرف من خلال الموظفين والإدارة بضرورة تغيير نهجه في التعامل معنا، ولكن من دون أدنى إستجابة، الأمر الذي سبب سخطا كبيرا من العاملين على هذه التصرفات غير المسؤولة، لا من إدارة البنك ولا من إدارة الأونروا وتبين ان ادارة المصرف تريد زيادة مالية على تحويل الرواتب وهذا ما نرفضه.
-
قضية معلمي الدعم الدراسي التسعة الذين تم إيقافهم عن العمل دون أي سابق إنذار وبشكل مخالف لما تم الاتفاق عليه مع إدارة الأونروا، حيث تم التفاهم على استكمال برنامج الدعم الدراسي لسنة إضافية أخرى يجري من خلالها تشغيل جميع الكادر التعليمي المتبقي من برنامج الدعم الحالي، بعد الانتهاء من عملية التوظيف الأخيرة على الموازنة العامة، وذلك حتى نهاية السنة الدراسية 2021/2022.

- قضية تثبيت المعلمين المياومين من الدار والروسترات، وذلك وفقا لما تم الاتفاق عليه خلال نزاع العمل الأخير بين المؤتمر العام لاتحاد العاملين وإدارة الأونروا في الرئاسة العامة. فإدارة الإقليم في لبنان مازالت إلى الآن تماطل في فتح هذا الملف وتفعيله مع الاتحاد.
-
تفعيل قضية الكتبة والمرشدين في المدارس، وأيضا جميع العاملين في قطاع العمال والخدمات، الذين يحملون عقودا ثابتة على المشروع، وتحويلهم بخطة ممنهجة إلى عقود ثابتة على الموازنة العامة، إما من خلال سياسة النقل أو آلية التوظيف الداخلي. فنحن لن نسمح بالتخلي عن خدماتهم تحت أي ظرف من الظروف، ولا ضمن أي مسوغ من المسوغات التي نسمعها من هنا أو هناك وقضية المعلمين الذين يعملون على مشروع تحضير المادة الكترونيا وتوقيفهم جميعا.

واخيرا ملء شواغر الوظائف الرئيسية في دائرة التعليم : رئيس الدائرة ونائبه فكيف يتم ادارة اهم دائرة بتمييع تعيين الرئيس وعدم الاعلان عن النائب حتى تاريخه".

وقال:"بناء على القضايا المطلبية المستعجلة المذكورة آنفا، وبسبب تجاهل إدارة الأونروا في إقليم لبنان لطلباتنا المتكررة للاجتماع والتواصل لمعالجتها، نجد أنفسنا مضطرين للتصعيد، وذلك من خلال الاعتصام امام مكتب الأونروا الإقليمي في بيروت من اجل الاستجابة لهذه المطالب أو العمل الجاد لمعالجتها، العاشرة صباح غد الجمعة 14 عند البوابة الشرقية لمكتب لبنان، وسنطلق صرختنا الاعتراضية في الميدان ، لعل صداها يصل إلى آذان أصحاب القرار التي لا تزال صماء عن سماع معاناة الموظفين وعلى جميع المتضررين من هذه الادارة المشاركة الفاعلة".

وختم مؤكدا اننا "سنبقى العين الساهرة على مصالح المعلمين وصون حقوقهم والحفاظ على مكتسباتهم في كل وقت وحين".

 

 

وزير الثقافة زار مشرداً فعلامَ حصل؟

بعد نشر "النهار" تقريراً حول المُشرّد #محمد المغربي، البالغ من العمر 82 عاماً، قام وزير الثقافة #محمد المرتضى بزيارة ميدانية إلى مكان إقامة المغربي تحت جسر الفيات، حيث حوّل المكان الى مكتبة عامة تجمع عشرات الكتب في المجالات واللغات كافة. وقام المرتضى بالاطلاع على أوضاع المغربي والاستفسار عن حياته الشخصية تمهيداً لتقديم المساعدة اللازمة، كما قدّم المرتضى مجموعة من الكتب للمغربي. الجدير بالذكر أن المغربي يُقيم في المكان المذكور منذ عامين، ولا يشترط دفع أي مبلغ مقابل بيع الكتب.

 

الوباء والخوف وضياع أعوام الدراسة

"الخوف لا يمنع من الموت ولكنه يمنع من الحياة" (نجيب محفوظ)

حيدر عقل-جريدة الاخبار

تحكي قصة صوفية قديمة أن قافلة التقت الطاعون في الصحراء فسأله صاحبها عن وجهته فأجاب أنه ذاهب إلى بغداد ليخطف أرواح ألف من أهلها. وفي طريق العودة التقى صاحب القافلة الوباء من جديد، فبادره سائلاً باستهجان: «لقد أخبرتنا أنك ستقتل ألفاً من أهل بغداد، لكنك قتلت 30 ألفاً!». فأجاب الطاعون: «قتلت ألفاً، لكن الباقين ماتوا خوفاً».


لهذه الحكاية مسوغ علمي مرتبط بعلاقة وطيدة بين جهازنا المناعي و جهازنا العصبي. إن المناعة العصبية (neuroimmunology) هي علم قائم بذاته، يجمع بين دراسة الجهاز العصبي وعلم المناعة. يسعى علماء المناعة العصبية إلى فهم تفاعلات هذين النظامين المعقدين بشكل أفضل أثناء التطور، والاستجابة للإصابات الوبائية، وذلك لفهم أعراض بعض الأمراض العصبية، التي ليست لها مسببات واضحة.

اكتشف الباحثون أنه كلما زاد الضغط النفسي، زادت الإصابة بالعدوى بشكل عام ـــ من منّا لا يذكر إصابته بعوارض مرضية جراء الضغوط النفسية، كأيام الامتحانات العصيبة مثلاً.


الآن يتساءل بعض الباحثين عما إذا كان الإجهاد و التوتر المزمنان من الأسباب التي تجعل عدوى Covid-19 أسوأ. تطورت أجسادنا لتستجيب للمواقف العصيبة، الجسدية والعاطفية، ويُطلق على هذه الاستجابة اسم «القتال أو الهروب»، وهي تساعدنا على التعامل بسرعة مع الخطر. ولكن عندما يصبح التوتر طويل الأمد، يمكن أن تكون ردود الفعل اللاإرادية ضارة جداً. فقد يخلق التوتر التهاباً مزمناً يضر بالأنسجة، وكذلك، يقمع الخلايا المناعية، فيحدث اختلالاً في وظائف المناعة ويؤدي بالجسم إلى إفراز هرمون الكورتيزول. هذا الهرمون، يطلق موادَّ في الجسم تسبب الالتهاب، ويعمل أيضاً على تعطيل أجزاء من الجهاز المناعي فتتلاشى قوته في محاربة العدوى.

بعد أكثر من سنتين على جائحة كورونا ما زلنا نتعامل معها على أنها كابوس لا بد أن نستفيق لنجده قد اختفى. لكن الحقيقة هي أن الفايروس واقعٌ لا مفر منه، حبذا لو تعاطينا معه بكثير من الحذر الواعي وابتعدنا عن المبالغة غير المجدية، فلا يمنعنا الخوف من متابعة حياتنا وحياة أطفالنا.

الأكيد أننا بتنا نعرف الآن أكثر عن طبيعة العدوى وسبل الوقاية منها، عمّا كنا نعرفه قبل عامين. للأسف، الإقناع أصعب بأشواط من التخويف. إذ لا يواجه قلة من طالبي الشهرة أو أصحاب نظرية المؤامرة صعوبات كبيرة في تخويف الناس، بينما يجد علماء رصينون صعوبة كبرى في الإقناع بالحقائق العلمية الدامغة.


عليه، فإن العودة إلى الحياة الطبيعية أصبحت أمراً منطقياً، وعودة أطفالنا إلى المدارس أولوية لا يسبقها شيء. كان صادماً ما حصل في فترات الإقفال السابقة، حينما أغلقنا مدارسنا كإجراء أولي لعامين دراسيين، فيما بقية دول العالم لم تتخذ إجراءات راديكالية من هذا القبيل إلا في أوج الموجة الوبائية.

في أغلب بلدان العالم لم يكن التعليم عن بعد ناجعاً للمراحل ما دون الجامعية. المضحك المبكي في لبنان كان مشهد المقاهي المفتوحة والتي كان من روادها بعض الطلبة الذين أقفلت مدارسهم بسبب الجائحة. إذن، كيف السبيل لانتظام التعليم في وطننا المنكوب بأزمات لا تنتهي، أخطرها ما أصاب نظامنا الصحي المتهالك.

في ظل الموجة الوبائية الجديدة التي تعمّق جراح هذا البلد، يبدو أن الانتظار ليس خياراً، بل ضرورة، علّه يكون مرحلياً. إقفال مدارس وافتتاح أخرى، جعل بعض التلاميذ يذهب إلى المدارس بينما يحرم أترابهم من الدراسة. لزامٌ علينا أن نقوم بوضع خطط واضحة لإنقاذ المستوى التعليمي، وإلا قتلنا الجهل لا (و) الكورونا.


* أستاذ في الجامعة اللبنانية، منسّق برنامج الماستر في علم المناعة

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01