X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

النافذة التربوية :: الشيخ قاسم في حفل تكريم تلامذة ناجحين: حققتم انتصارًا اضافيًا

img

برعاية وحضور نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم، أقامت ثانوية المهدي (ع) شاهد حفل تكريم التلامذة الناجحين في امتحانات الشهادة الثانوية للعام 2020-2021 دفعة المربي الشيخ محمد مقدّم البالغ عددهم 146 خريجًا وخرّيجة. 
حضر الحفل رئيس جمعية المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم الدكتور حسين يوسف ومدير ثانوية المهدي شاهد أحمد قصير وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ومدراء المدارس ولفيف من العلماء وحشد من الأهالي والكادرين الإداري والتعليمي.
بداية، آيات من القرآن الكريم مع الخريج سعيد البيروتي، ثم دخول استعراضي للمتخرجين فالنشيدان الوطني  وحزب الله. ثم كانت كلمة الخريجين ألقاها الخريج جواد رعد والخريجة آلاء شرارة، تحدثا فيها عن رحلتهم التعليمية مع معلميهم وزملائهم في المدرسة والأثر أطيب الذي تركته فيهم، معاهدين الجميع "أن يستكملوا هذه المسيرة وهذا النهج".
تلا ذلك كلمة مدير الثانوية أحمد قصير الذي تقدم من التلامذة بالتهاني والتبريكات بنجاحهم "رغم كل ما واجهوه من صعاب على مختلف المستويات الصحية والأمنية والسياسية والاقتصادية".
وعرض صفات ومناقبية الشيخ محمد مقدم المربي الذي فقدته الثانوية العام الماضي بسبب فيروس كورونا، والذي حملت الدفعة الناجحة اسمه، مشيدا بأخلاقه وعلمه وإيمانه وطموحه "الذي حافظ عليه رغم مرضه المزمن الذي عانى منه"، شاكرا في الختام الأهل والكادرين الإداري والتعليمي على الجهود التي بذلوها والصعاب التي تحملوها لاجتياز العام الدراسي.
قاسم
ثم تحدث الشيخ قاسم، مستهلا بتهنئة الخريجين : "هنيئا هذا النجاح الذي حققتموه رغم الظروف الصعبة، وأنا أفتخر أن أكون بينكم لأنكم أعلام علم وهدى، تجسدون التعاليم المحمدية الأصيلة وتحملون لواء المهدي".
وتابع: "إعلموا أنكم حققتم انتصارا إضافيا في ساحتنا فالنتائج المشرقة التي يحققها شبابنا هو ربح وانتصار لمسيرة المهدي.
تابعوا حياتكم على هذا النهج ولا تكتفوا بما تعلمتموه في مدرستكم، بل تابعوا البرامج التربوية والثقافية واحضروا في مجالس العلماء واقرأوا الكتب لتحافظوا على ما زرع في قلوبكم وعقولكم  لتكونوا النموذج الطيب أينما وجدتم.
ستواجهون مناهج منحرفة ظاهرها مشرق، لكن بأيديكم سلاح الإيمان وهو كشاف للضلالات وفاتح طريق النور، فحاججوا وقدموا البديل وكونوا شجعان بما حملتم من علم وإيمان". 
وفي الشأن السياسي، قال قاسم: "نحن على مسافة أيام من يوم الشهيد، هذا اليوم هو رمز للمقاومة التي قدمت أنبل أداء على وجه الأرض في مقارنة مع باقي المقاومات، نجاحات هذه المقاومة وانتصاراتها كسرت جبروت إسرائيل وغيرت وجه المنطقة ما أربك العالم المستكبر ودفعه لاستخدام أسلحة إضافية لمواجهتنا، لقد أعاقت هذه المقاومة مخطط الشرق الأوسط الجديد في حرب تموز 2006 وحرب سوريا في 2011".
وعن الأزمة الراهنة مع المملكة العربية السعودية، قال: "إن السعودية هي من بادر إلى افتعال المشكلة مع لبنان. ليس لدينا أي مطلب منها سوى كف يدها عن التدخل في شوؤننا الداخلية".
وعن أحداث الطيونة لفت الى "أن "حزب الله" وحركة "أمل" جنبا البلد الذهاب نحو المجهول من خلال التعاطي بحكمة مع المجزرة التي ارتكبتها القوات"، داعيا إلى "قضاء عادل ونزيه وشفاف بعيدا عن كل الضغوط من هنا وهناك".
وعن الاستحقاق الإنتخابي القادم، أشار الشيخ قاسم إلى أن "البعض في لبنان استيقظ حديثا للتصويب على "حزب الله" من أجل كسب بعض الأموال قبل الانتخابات النيابية، إلا أن ذلك لن ينفعه".
وجدد التأكيد أن "حزب الله مع إجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده ونقبل كلمة الشعب وخياراته"، منتقدا في المقابل "أولئك الذي يتقاضون الأموال من السفارة الأميركية لتوظيفها في الانتخابات".
وكان تخلل الحفل فقرة إنشادية بعنوان "للعلى دمت منارا" من كلمات الشاعر الشيخ منير الخنسا وألحان المنشد حيدر خليل وأداء الخريجين علي الرضا شري وسالم خليل وعدد من الخريجين. واختتم الحفل بتوزيع الشهادات وأخذ الصور التذكارية.

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:38
الشروق
6:51
الظهر
12:22
العصر
15:27
المغرب
18:10
العشاء
19:01