X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 5-11-2021

img

  • التقرير التربوي:

 

  • رابطة الثانوي كسرت إرادتهم: الأساتذة سيعاقبونها بالانتخابات

وليد حسين|المدن ــ كسرت رابطة أساتذة التعليم الثانوي رأي وإرادة الغالبية العظمى من أساتذة لبنان، الذين بدأوا بالعودة إلى التدريس لليوم الثاني على التوالي. ورغم أن أساتذة كثراً ما زالوا ممتنعين عن الحضور، إلا أن جميع الثانويات فتحت أبوابها وبدأت باستقبال الطلاب. إذ من المتوقع أن يلتزم معظم الأساتذة بالحضور يوم الإثنين المقبل، بعدما رفعت الرابطة الغطاء النقابي عن تحركهم الرافض للعودة إلى الصفوف، رغم عدم قانونية القرار الذي اتخذته منذ أيام، في خرق واضح للنظام الداخلي، بعد تصويت الأساتذة في الجمعيات العمومية، على الاستمرار بمقاطعة العام الدراسي، حتى تصحيح رواتبهم. ولم يبق أمام الأستاذة إلا التحضير الجدي للانتخابات المقبلة للرابطة، التي تبدأ في منتصف تشرين الثاني الجاري، وانتخاب ممثلين لهم في الثانويات، من خارج الأحزاب السياسية التي ضغطت على الرابطة لكسر إرادة الأساتذة. 

  • الثانوي يعود والمهني مقاطع

وبعيداً من أن اجتماع الرابطة الأخير الذي شهد تصعيداً كبيراً بين الأعضاء الذين وصل الأمر ببعضهم إلى إطلاق الشتائم بحق الآخرين، وبعيداً من أن قرار الرابطة بالعودة إلى المدارس اتخذه بعض الأعضاء، وخصوصاً ممثلي الثنائي الشيعي، مرّ وأحدث صدمة كبيرة بين الأساتذة، يفترض أن تترجم في الانتخابات المقبلة. فتجربة أساتذة التعليم المهني وأساتذة الجامعة اللبنانية ماثلة أمامهم، فلا عودة إلى التعليم في هذين القطاعين إلى حد الساعة، حتى أن أساتذة التعليم المهني ما زلوا مصرين على عدم العودة إلى الصفوف، قبل رفع الغبن الذي لحق بهم، بعدما تم استثناؤهم، وإقصاؤهم، من التقديمات، والمنح والمساعدات. 

  • عودة محفوفة بالمخاطر

وتؤكد مصادر الأساتذة المعارضين في التعليم الثانوي أن العودة إلى الصفوف يوم الإثنين ستكون شبه تامة، بعد قرار الرابطة الذي سلط سيف مدراء الثانويات على رقابهم. لكنها عودة محفوفة بمخاطر فشل العام الدراسي كله، خصوصاً أن التقديمات التي سيحصل عليها الأساتذة ما زالت مجرد وعود، سواء لناحية المساعدة الاجتماعية من الحكومة أو رفع بدل النقل، ومن المستبعد إقرارها قريباً في ظل شلل عمل الحكومة. 

  • الخلاص بالانتخابات

تعويل الأساتذة لتحسين شروط عيشهم بات متعلقاً بنتائج الانتخابات المقبلة. فانتخاب أساتذة مستقلين عن الأحزاب، من شأنه إعادة الرابطة لتصبح نقابة فاعلة قادرة على فرض الإضراب الدائم حتى تحقيق المطالب. بينما تكريس الأحزاب عينها، التي خذلت الأساتذة، يعني الاستمرار بنهج كسر إرادة الأساتذة، كما حصل مؤخراً. ما يوجب بدء العمل على الانتخابات، ومعاقبة الأحزاب السياسية التي جعلت الأساتذة يبدون متسولين، لا أصحاب حقوق وعلى الدولة واجبات بتأمين عودة كريمة لهم. وهذا يرجح أن تكون النتائج في بعض المناطق لصالح الأساتذة غير الحزبيين والمستقلين، الذين نشطوا نقابياً وخصوصاً في السنتين الأخيرتين. 

  • حظوظ المستقلين 

ووفق الأساتذة، حظوظ الفوز بمندوبين مستقلين تمتد من طرابلس إلى البقاع، مروراً ببيروت، ووصولاً إلى بعض الثانويات في الجنوب، خصوصاً في النبطية ومرجعيون. ففي الجنوب سيطرة الثنائي الشيعي على الثانويات شبه تامة. ورغم تصويت الأساتذة ضد قرار العودة في الجنوب بأكثر من خمسين بالمئة، إلا أن الحسابات الانتخابية تختلف، وسيعود الأساتذة الحزبيون والذين يوالون الثنائي الشيعي، إلى التصويت لصالح مرشحي الأحزاب. وهذا بعكس منطقة البقاع التي ينشط فيها أساتذة شيعة مستقلون يستطيعون إلحاق هزيمة كبيرة بالأحزاب. 

 

  • الإجراءات التنظيمية لإنتخابات مجلس المندوبين في رابطة الثانوي

 بوابة التربية: أصدرت  رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي بياناً، حول الإجراءات التنظيمية لإنتخابات مجلس المندوبين (2021-2024 ) جاء فيه:

بعد أن شارفت مدة ولاية الهيئة الإدارية للرابطة على الإنتهاء وجدت الهيئة الإدارية لزامًا عليها دعوة الزميلات والزملاء الأساتذة الداخلين في ملاك التعليم الثانوي الرسمي في جميع الثانويات الرسمية والوحدات كافة لإجراء إنتخابات مجلس المندوبين على النحو التالي:

1- تبدأ إنتخابات المندوبين في الثانويات الرسمية والوحدات كافة بدءًا من صباح الإثنين الواقع في 15/11/2021، وتنتهي مساء يوم الثلاثاء 30/11/2021 ضمنًا.

2- يعتمد جدول رواتب شهر تشرين الثاني 2021 لائحة الشطب الإنتخابية.

: 3- تنتخب كل وحدة أو ثانوية مندوبيها على الشكل الآتي

*- مندوب واحد عن كل خمسة عشر عضوًا من دون تحديد حد أقصى لعدد المندوبين في الوحدة

*- مندوب واحد عن كسر خمسة عشر عضوًا مهما بلغ هذا الكسر (16 عضوًا: مندوبان، 31 عضوًا: 3 مندوبين )

*- وجوب جباية الإشتراكات المالية للرابطة (2019-2020/2020-2021) إستناداَ الى المادة  22 الفقرة (ب) من النظام الداخلي الجديد (30000 ل. ل.  سنويًا) كشرط أساسي للإنتخاب والترشح، ليصار إلى تسليمها وفق لائحة الأساتذة الخاصة بكل ثانوية إلى أمين مالية الفرع وليرسلها بدوره وفق جدول مفصل بعدد الثانويات في المحافظة الى أمين مالية الرابطة في لبنان.

*- يوضع صندوق الإقتراع في غرفة الأساتذة أو في احد الصفوف التي تعقد فيها الجمعيات العمومية

*- يتم الإنتخاب في الوحدة بالاقتراع السري في جمعية عمومية تحضرها الأكثرية المطلقة، وتجري الانتخابات خلف عازل، وذلك في يوم واحد وضمن الدوام الرسمي وبإشراف المسؤول الإداري عن الوحدة والمندوبين فيها، ويحرر محضر موقع منهم ويتضمن لائحة الحضور وتوقيعهم (صيغة المحضر مرفقة ربطًا).

*- طباعة أسماء المرشحين وفق التسلسل الأبجدي على لائحة واحدة توزع على الأساتذة ويختارالأستاذ(ة) أسماء من يرغب في انتخابه بوضع إشارة ( X) أمام اسمه.  

. * – تلغى كل ورقة عليها إشارات ( X ) تزيد على عدد المندوبين المطلوبين

  * – يفتح باب الترشيح قبل 5 أيام من موعد الإنتخاب في الوحدة ويقفل الساعة 12 ظهر اليوم الذي يسبق موعد الانتخاب .

. * – العضو المشترك بين وحدتين يتبع الوحدة التي يقبض منها راتبه ترشيحًا وإقتراعًا

* – يحق للعضو المشترك بين وحدتين ويتقاضي راتبه من وحدة ثالثة، أن يتبع الوحدة التي يدرس فيها العدد الأكبر من الساعات ترشيحًا واقتراعًا.

. * – يحق للعضو في حالة “إجازة بلا راتب ” في فترة الإنتخابات ممارسة حقه ترشيحًا وإقتراعًا

* – لايحق للعضو الموضوع خارج الملاك أو المنتقل الى ملاك الجامعة اللبنانية الترشيح أو الإقتراع كما لايدخل في حساب النصاب.

* – يعد الفرع وحدة إنتخابية اذا كان فيه خمسة أعضاء وما فوق واذا تدنّى عدد الأعضاء عن الخمسة يلحقون بالوحدة الأساس التي يتبع لها الفرع.

* – يعد كل مركز إرشاد وحدة إنتخابية اذا كان فيه خمسة أعضاء وما فوق، واذا تدنّى عن الخمسة يلحقون بأقرب مركز إرشاد الذي يتبع لها الفرع.

* – تقدم الطعون إلى الهيئة الإدارية بواسطة أعضائها في مهلة أقصاها ثلاثة أيام من إجراء الانتخابات في الوحدة المعينة.

* – يعد فائزًا بعضوية مندوب عن الوحدة المرشح الذي ينال العدد الأكبر من الأصوات، وفي حال التعادل بعدد الأصوات بين مرشحين أو أكثر يعدّ فائزًا المرشج الأقدم في ملاك التعليم الثانوي الرسمي  بحسب مرسوم تعينه، وفي حال التساوي في الأقدمية يفوز الأكبر سنًا.

* – تسلم محاضر الإنتخابات الأساسية فور إنتهاء العملية الإنتخابية في الثانوية إلى أحد أعضاء الفرع بالمحافظات في اليوم التالي للانتخاب، وذلك لإعداد لوائح الشطب للهيئة الناخبة ، اوعبر البريد الالكتروني للرابطة  

lpespl@gmail.com

4 – تقبل طلبات الترشيح إلى عضوية الهيئة الإدارية للرابطة بعد إنتحاب المندوبين في الوحدات (كافة المحافظات) وتنتهي مدة قبول طلبات الترشيح قبل أسبوع من موعد انتخاب الهيئة الإدارية، ويتم إعلان أسماء المرشحين قبل خمسة أيام  من موعد إجراء الإنتخابات.

5 – تعلن الهيئة الإدارية الحالية عن موعد إنتخابات الهيئة الادارية الجديدة وفق مواد النظام الداخلي للرابطة فور الانتهاء من انتخابات المندوبين في الثانويات.

6 – كل إنتخابات تجرى خلافًا للأسس الموضحة في هذا البيان وخارج المهل المحددة تعدّ في حكم اللاغية.

 إن الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، تشدد على وجوب التقيّد بهذه الأصول التنظيمية في عملية الإنتخاب، وتتمنى أن تسودها الروح النقابية العالية وأن تتم في أجواء الديموقراطية الصحيحة والوحدة النقابية لتأتي الرابطة الجديدة معبرة عن طموحات الأساتذة الثانويين وممثلة لمصالحهم ودليلًا على تمسكهم بالحريات العامة.

 

  • إضراب أساتذة الثانوي: التغطية النقابية والقانونية مؤمَّنة

بوابة التربية- كتب د. *يوسف كلوت: تعليقاً على قرار رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي بتعليق الإضراب، خلافاً لرأي الجمعيات العامة، توجه د. كالوت إلى أساتذة الثانوي بالقول:

للزملاء والزميلات المقاطعين والمضربين في التعليم الثانوي الرسمي كامل التغطية النقابية وبالتالي القانونية.

فبحسب النظام الداخلي للرابطة (المادة ٩ من النظام المعدل)، “تنفذ الهيئة الإدارية قرارات الهيئة العامة ومجلس المندوبين”، أي عندما تتخذ الهيئة العامة في الرابطة (أي الأساتذة) من خلال الجمعيات العمومية قراراً بالأغلبية يُصبح نافذاً حكماً ولا صلاحية للهيئة الإدارية تتيح مخالفته. وفي حال مخالفته كما في الوضعية التي نحن فيها الآن في التعليم الثانوي الرسمي، فهذا لا يعني أن التغطية النقابية وبالتالي القانونية للمقاطعة والإضراب قد فقدت، بل العكس هو الصحيح، أي أن التغطية النقابية وبالتالي القانونية لا تزال سارية المفعول بالنسبة للأساتذة المقاطعين والمضربين، والهيئة الإدارية الممددة لنفسها قد فقدت بمخالفتها لقرار الجمعيات العمومية باستمرار المقاطعة شرعيتها أكثر مما كانت عليه. وعند انتهاء ولاية الهيئة الإدارية الممددة لنفسها بعد أسبوعين، فهذا لا يعني سقوط القرار النقابي بالمقاطعة والإضراب، لأن انتهاء ولاية الهيئة الإدارية لا يعني انتهاء الرابطة، وقرار المقاطعة والإضراب محمول بالرابطة كمؤسسة تنفذ قرارات الهيئة العامة (أي الأساتذة) من خلال الهيئة الإدارية، وعليه يبقى هذا القرار ساري المفعول.

أما الزملاء والزميلات المدراء وهم أساتذة مثلنا، ووضعهم منهار كما أوضاعنا، إنهم في وضع لا يُحسدون عليه، فمنهم من رفض الضغوطات السياسية، ومنهم من بادر إلى ممارسة الضغوطات السياسية وهو مقتنع، ومنهم من يمارس الضغوطات السياسية وهو غير مقتنع، ومنهم من يقوم بعملية توازن، ومنهم ومنهم…. على كل حال فليقم المدراء بما يقومون به رفضاً أو استجابةً وضغطاً أو توازناً، وبالأساس لا تعويل عليهم لخوض معركة الأساتذة، ولنقم نحن كأساتذة مقاطعون ومضربون بسبب فقدان القدرة بما يجب أن نقوم به أي الثبات على موقف المقاطعة والإضراب، ولنا كامل التغطية النقابية وبالتالي القانونية بحسب نصوص النظام الداخلي للرابطة القديم منه والمعدل. ولتعطيل استغلال مسألة “الإنقطاع عن العمل ١٥ يوماً” يمكن لكل أستاذ مقاطع ومضرب أن يوقع كل ١٠ أيام يوماً واحداً على دفتر الحضور.

ولا بد من الإنتباه، والإنتباه الشديد، من أن الخضوع لمخالفة الهيئة الإدارية الممددة لنفسها، يعني أننا فقدنا الرابطة كإطار مدافع عن الحقوق ما دمنا في الوظيفة، فلاحقاً وعلى خلفية ذلك لا ضمانة لأي إضراب او تحرك بالاستمرار والنجاح  لأن ما حصل سابقة تضرب كل الأصول التي يمكن الإستناد إليها.

-* أستاذ في ملاك التعليم الثانوي الرسمي

مندوب سابق في الرابطة

حامل شهادة دكتوراه في علم الاجتماع 

 

  • الحلبي وعد وأساتذة المهني أكدوا أمامه عدم بدء التدريس إلا بعد رفع الغبن والظلم

بوابة التربية- خاص: عاهدت الهيئة الإدارية لرابطة اساتذة التعليم المهني والتقني، وهيئة لجنة أساتذة المتعاقدين للتدريس بالساعة، من أمام وزارة التربية، “بأنَّنا لن نَبدأ بالتدريسِ، في المعاهد والمدارس الفنيةِ الرسمية، إلَّا بعدَ رَفعِ الغُبنِ الذي لَحِقَ بِكُم، والظُلمُ الذي وقعَ عليكَم، والإجحاف الذي أصابَكم”. ولم تترد الرابطة في الإعلان عن موقفها، برغم محاولة وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، تأكيده السعي لتحصيل حقوقهم، وتأمين المساعدات اللازمة على غرار ما فعل مع أساتذة التعليم الثانوي والأساسي.

عشرات اللافتات رفعت في الإعتصام الحاشد الذي نفذته الرابطة والمتعاقدين، امام وزارة التربية والتعليم العالي، بمشاركة رئيس رابطة معلمي التعليم الأساسي حسين جواد، وحشد من مديري المدارس والمعاهد الفنية، وركزت اللافتات على الأوضاع المعيشية للأساتذة، والغبن اللاحق بهم، وغياب وحدة التشريع بين أساتذة التعليم الأكاديمي والمهني والتقني.

  • كلمة الرابطة

بداية ألقى أمين سر رابطة المهني هادي الحلبي، عرض فيها لواقع الأساتذة، وتجه الى الحكومةِ، والى وزارة التربية بالقول:

"ساحات الاعتصامات، والتظاهرات، ليست لنا، ساحاتنا، صفوفنا بين تلامذتنا، وطلابنا. ولكن أنتم أيها المعنيون، منعتمونا حقنا، فدفعتمونا الى التظاهر والاعتصام. أين أنتم، إياها المعنيون، من تصريحاتكم، ووعودكم، وتعهداتكم، المتعلقة بتأمين المقومات، لقطاع التعليم المهني والتقني الرسمي، مدارس ومعاهد، أساتذة وطلاب، من أجل الانطلاق بالعام الدراسي 2021-2022. أين أنتم يا أهل الحل والعقد، في الحكومة، وأصحاب القرار، من الظلم والإجحاف، والتهميش والغبن، الذي ألحق، بأساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي، ملاكا ومتعاقدين، لما تم استثناؤهم، وإقصاؤهم، من التقديمات، والمنح والمساعدات. ولأننا، راغبون، في الانطلاق، بالعام الدراسي الجديد، ارتضينا، بالحد الأدنى والفتات، لكن للأسف، فقد حرمنا، حتى من الحد الأدنى هذا والفتات".

وتوجّهوا إلى المعنيين في التربية بالقول إنّ "التعليم المهني والتقني، في معظم البلدان، هو قطاع أساسي، يلقى اهتماما كبيرا، حيث يمثل سبعين بالمائة، نسبة الى القطاعات التعليمية الأخرى، كألمانيا وفرنسا والصين واليابان وكوريا، ولذلك حكومات هذه البلدان، ترصد موازنات كبيرة، لقطاع التعليم المهني والتقني، لما له من دور بارز في اقتصادياتها. ولأننا اليوم في لبنان، في ظل أزمة اقتصادية خانقة، ما أحوجنا الى قطاع التعليم المهني والتقني، لما له من دور، بارز، في النهوض بالاقتصاد المتردي، والخروج من الركود على غير صعيد".

وتابع البيان: "أيّها المعنيون في الحكومة، تقرّون بأحقية مطالبنا المتواضعة، وتنكرون علينا أية زيادة على الرواتب والأجور، وتمنعون على تعاونية الموظفين، أية مساعدة أو دعم، بينما تصرفون، وتهدرون 14 مليار دولار على الدعم، خلال سنتين فقط، جله ذهب الى جيوب التجار، والى التهريب خارج الحدود، والى ما وراء البحار. هذه المليارات، لو وضعت في نصابها، ألا ينهض الاقتصاد اللبناني ويتعافى، وتحد من الازمة المعيشية التي خنقت، المواطن، والموظف، والأستاذ. إن صرف، وهدر، هذه المليارات، بهذا الشكل، لهو جريمة مالية موصوفة، بحق الشعب اللبناني قاطبة".

كما أكد الأساتذة أنّ "ما بلغه لبنان اليوم، من وضع اقتصادي، اجتماعي، مأساوي وكارثي، لن نقبل تحميله الشعب اللبناني، ولن نقبل تحميله الموظفين، والأساتذة، والمتعاقدين، والمتقاعدين، والمياومين، والأجراء"، وتوجهوا الى "أصحاب القرار بالقول: لا تضلوا الطريق، ولا تخطئوا التقدير، فالفاسدون لكم معلومون، والسارقون والناهبون لكم معروفون"، مطالبين المسؤولين بـ"إيقاف التهرب الضريبي، وكل أنواع التهريب، أوقفوا الهدر، على أشكاله. أوقفوا جشع التجار، وامنعوا المصارف، من التحكم برقاب العباد، فهؤلاء حيتان المال، يأكلون الأخضر واليابس، ويشربون مياه البحر والنهر، ولا يشبعون".

كما توجّهوا إلى زملائهم في التعليم المهني والتقني الرسمي بالقول: لستم على هامش التربية، ليتم تهميشكم، لستم حرفا ناقصا، ليصار الى اقصائكم،

إن تهميشكم واقصاءكم لهو بمثابة إهانة وإساءة لكم وللقطاع كافة، وهو مرفوض قطعاً"، وبرسالة إلى المعتصمين أنّ "اعتصامكم هذا، أمام وزارة التربية والتعليم العالي، جاء بعد منعكم، وحرمانكم، من التقديمات، والمساعدات، والمنح، التي تم تقديمها الى زملائكم، في القطاعات الأخرى، رغم المبادرة الحسنة، التي تفردتم بها، لجهة المباشرة بأعمال التسجيل".

وختم البيان: "نؤكد أمامكم، بشكل واضح، صريح ومباشر، بأننا في الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي، سنكون صوتكم، وصرختكم، ونعاهدكم هنا، بأننا لن نبدأ بالتدريس، في المعاهد والمدارس الفنية الرسمية، إلا بعد رفع الغبن الذي لحق بكم، والظلم الذي وقع عليكم، والإجحاف الذي أصابكم. الطلاب الاعزاء، أنتم أمانة في أعناقنا، ونحن حريصون، كل الحرص، على عامكم الدراسي، فلن يضيع عليكم، أي شيء من دروسكم. ويا معالي وزير التربية والتعليم العالي، القاضي الدكتور عباس الحلبي، نتمنى عليكم، حرصا على الأساتذة والطلاب، العمل بجد وكد، والمبادرة الى إنصاف التعليم المهني والتقني الرسمي، فجل ما نطلبه منكم، هو الإنصاف، لأن العام الدراسي، متوقف على هذا الانصاف".

  • كلمة المتعاقدين

وتحدث باسم لجنة المتعاقدين حسين فرحات، عارضاً معاناة التعاقد، وتدني أجر الساعة، وقال: ربع قرن ونحن واقعون في دائرة الحرمان ولم ننصف، فلا تثبيت أو ضمان اجتماعي، أو بدل نقل، أو استشفاء… وسأل: أيعقل أن تشهد لنا السنوات من خلال ما قدمناه في المؤسسات، ويتجاهل المسؤول حقنا.  وكرر التأكيد أن لا  تدريس إلا بعد رفع الغبن والظلم.

  • الوزير

وقبيل أختتام الإعتصام، نزل الوزير الحلبي، وتحدث إليهم فقال: احييكم جميعا ، فأنا مع مطالبكم لأنها  محقة، وقد طرقنا بابين للحصول على هذه المطالب، وإن شاء الله  فإن الفرج قريب.

لقد تواصلنا مع الجهات المانحة لكي تتساووا مع أساتذة  التعليم الثانوي والأساسي، وانا لا أقبل بأقل من ذلك لأنكم كنتم أول من تجاوب معنا بفتح باب التسجيل امام الطلاب.

 اما الباب الآخر الذي طرقناه فهو باب الدولة اللبنانية عبر الحكومة، وأنا متفائل بعودة دولة الرئيس ميقاتي، بأن نتخذ قرارات سريعة في موضوع تأمين المنحة الإجتماعية وبزيادة ساعات التدريس وبدل النقل اليومي الحضوري  وذلك للملاك وللمتعاقدين.

وتابع: إننا امام ورشة كبيرة ونأمل منكم الهدوء فأنتم تتمتعون بالحكمة والروية وانا مرتاح للتعامل معكم ومع ممثليكم، لأنكم تعبرون عن المعاناة وأنا أتفهم هذه المعاناة.

وآمل أن أدعو مندوبيكم في وقت قريب لإبلاغهم نتيجة المساعي والإجراءات التي توصلت إليها، إذ أن الملاك والمتعاقدين يشكلون معا الجهاز التعليمي في التعليم المهني والتقني، واملي ان يصيبكم ما أصاب زملاءكم من عطاءات. وفي حال لم يستفد المتعاقد من بدل النقل سوف نعوض عليه برفع اجر الساعة، وذلك ضمن إمكانات الدولة. لقد وعدتكم وانا عند وعدي فقد سمعت نداءكم وسوف اجعل الجهات المانحة تسمع هذا الصوت.

وبعد إنهاء الحلبي لكلمته، طلب المعتصمون، موعداً محدداً للإيفاء بوعده، إلا أن الوزير عاد وكرر ما سبق أن قاله.

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

  • الجامعة اللبنانية:

 

  • الجامعة اللبنانية «مكربجة»: هل ينجح الرئيس بـ «تعبيد» العودة؟

 فاتن الحاج ــ الاخبار ــ عجلة انطلاق العام الدراسي في الجامعة اللبنانية «مكربجة»، ورئيسها الجديد بسام بدران، يعوّل بصورة خاصة على مساهمة الأساتذة بمختلف فئاتهم (ملاك، تعاقد بالتفرّغ، تعاقد بالساعة) في إنجاح العودة، في سياق بادرة حسن نية تجاهه على الأقل، وإعطائه، مع بداية عهده، فرصة العمل لحلحلة الملفات العالقة ضمن الإجراءات القانونية المطلوبة. أما الأساتذة فباتوا متيقّنين بأن جامعة الـ 80 ألف طالب هي خارج حسابات السلطة السياسية «وما حدا اليوم حاسس أصلاً بإضرابها المفتوح»، فيما السؤال الأكبر المطروح: هل العودة ممكنة عن قرب أو عن بعد، في ما لو فُكّ الإضراب؟ّ

رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرّغين في الجامعة عامر حلواني، أقرّ بأن الضغط النقابي الحالي ليس فعّالاً «لكون الجامعة خارج سلم اهتمامات السلطة، ووزير التربية لم يعطها الوقت الكافي على غرار ما فعل مع أساتذة التعليم العام ما قبل الجامعي»، مشيراً إلى أن «فك الإضراب لا يعني أن الأمور ستنتظم، فلا كهرباء ولا صيانة في المجمّعات الجامعية. في مجمع الشمال، مثلاً، توقّفت الصيانة كلياً، فيما الشركة المولجة صيانة مجمع الحدث تهدد بالتوقف عن العمل، والأساتذة والطلاب والموظفون غير قادرين على الوصول إلى كلياتهم».

الأساتذة المتعاقدون الذين شكّلوا لجنتهم الخاصة التي تضم مندوبين عن كل الكليات والفروع في بيروت والمناطق ينخرطون في حراك مستقلّ عن حراك الهيئة التنفيذية للرابطة، وإن كان ينسق معها في بعض المواقف. المعركة المفصلية بالنسبة إلى هؤلاء هي التفرغ والاستقرار الوظيفي وليس المطالبة بأي مساعدة اجتماعية. وقد أعلنوا أنهم لن يدخلوا الصفوف هذا العام إلا وهم متفرغون. «نكون أو لا نكون»، كما قال الأستاذ المتعاقد والناشط في لجنة المتعاقدين داني عثمان، لافتاً إلى أنها يجب أن تكون هذه المرة معركة كسر عظم للحفاظ على كرامة الأستاذ المنتمي إلى جامعته، وبالتالي الصمود في الإضراب سيغير النتيجة والتراجع يساوي الانتحار».
لا يخفي عثمان كيف أن «الواقع الحكومي في كل مرة يعرقل الملف ويمنع وصوله إلى خواتيمه، ولا نخرج سوى بوعود عرقوبية»، مؤكداً أن التفرغ ليس توظيفاً جديداً.

في المقابل، يبدو بدران مقتنعاً بأن «لا مناص، في ظل التطورات الواقعية في البلد ولا سيما عدم التئام مجلس الوزراء، من تحمّل مسؤولياتنا تجاه طلابنا وإنقاذ مستقبلهم». يقرّ بأنه لا يملك عصا سحرية، وأن الحلول مرهونة بـ «الوقت» و«إمكانات الجامعة».

الأساتذة المتعاقدون: لن ندخل الصفوف إلا متفرّغين

لكن، على ماذا سيبني الأساتذة لتعليق مقاطعتهم للعام الدراسي إذا لم يتلقّوا حتى الآن سوى الوعود بلا تحديد لأي جدولة زمنية لتحقيقها؟ ماذا حلّ بملف التفرغ؟ أين أصبح ملف دخول الملاك؟ وفي ظل الرفض التام لأي تعديل للرواتب التي فقدت 95 في المئة من قدرتها الشرائية، لماذا استثنيَت الجامعة من كل مشاريع المساعدات الاجتماعية، إن من سلفة الخزينة بقيمة 600 مليار ليرة التي أعطيت لموظفي القطاع العام وتساوي أساس راتب شهري واحد، أو من المنح الاجتماعية الشهرية بالدولار المنويّ تحويلها من الجهات المانحة لزملائهم في التعليم الأساسي والثانوي الرسمي؟ ومتى سيبدأ دفع مساهمة الـ 20 مليون ليرة للأساتذة المتفرغين وفي الملاك لضمان استمرارهم في عملهم التدريسي والبحثي وخدمة طلابهم، من خلال تجديد المستلزمات التقنية الخاصة بهم بشكل دوري، والمقرّر تسديدها من أموال PCR على ثلاث دفعات؟

بحسب بدران، ملف تفرّغ الأساتذة المتعاقدين بالساعة ليس ناجزاً بعد، ويحتاج إلى وقت لمعالجته بالتعاون مع وزير التربية عباس الحلبي، تمهيداً لرفعه إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء. وقال إنه سيدعو ممثلي المتعاقدين إلى لقاء، قريباً، لبحث الخيارات المتاحة للعودة إلى الدراسة، مع إمكانية تخصيص مساعدة اجتماعية شهرية لهم. وكان المدربون في الجامعة علقوا، أخيراً، إضرابهم وبدأوا أعمال التسجيل، فيما نالوا مساعدة شهرية بقيمة 500 ألف ليرة.

وفي ما يتعلق بملف دخول الأساتذة المتعاقدين بالتفرغ ملاك الجامعة، أشار الرئيس إلى أنّه سيرفع الملف، اليوم، إلى وزير التربية الذي وعد بتحويله مباشرة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء. وبالنسبة إلى منحة «راتب شهر» التي أعطيت لموظفي القطاع العام على دفعتين، فإن أساتذة الجامعة اللبنانية المتفرغين وفي الملاك سينالون منحة مماثلة، وفق بدران، ابتداءً من منتصف الشهر الجاري، بعد تحويل أموال من احتياط موازنة الجامعة.

أما الـ 20 مليون ليرة فستُدفع للأساتذة قريباً، كما قال بدران، من دون أن يلتزم بتحديد تاريخ معين لدفعها، «وسنستمر في إعطاء المساعدة الشهرية بقيمة مليون ليرة لكل أستاذ متفرّغ وفي الملاك».

إدارة الجامعة تتفاوض أيضاً مع الجهات المانحة والبنك الدولي لتأمين مساعدة مالية شهرية بالدولار للأساتذة، إلا أن هذه العملية ستستغرق وقتاً طويلاً، وأكد رئيس الجامعة أنه يواصل مباحثات بدأها سلفه فؤاد أيوب، وسيعقد اجتماعاً مع موفد سيأتي إلى بيروت قريباً.

وعن شكل التعليم في العام الدراسي الحالي، قال بدران إن التشاور مع عمداء الكليات أفضى إلى التوافق على أن يكون التعليم في السنوات الأولى في الكليات المفتوحة بجزء كبير، فيما يكون مدمجاً في سنوات التخرّج والدراسات العليا في هذه الكليات وفي الكليات التطبيقية. لكن هل سيستطيع الطلاب مواكبة التعليم الحضوري والوصول إلى كلياتهم؟ يجيب بدران: «لكليات الجامعة فروع وشعب في كل منطقة ما عدا الكليات الطبية الموحّدة مثل العلوم الطبية والصيدلة وطب الأسنان، وبالتالي يستطيع الطالب أن يختار الفرع أو الشعبة القريبة من مكان سكنه وهو ليس مضطراً في مرحلة الإجازة الجامعية للحضور إلى بيروت لمتابعة تعليمه».

 

  • متعاقدو اللبنانية: بدران رفض تحديد موعد لإنجاز التفرغ لإرتباطه بمسائل خارج الجامعة

بوابة التربية: نقل وفدٌ منَ اللّجنةُ التَّمثيليَّةُ للأساتذة المتعاقدينَ بالساعةِ في الجامعةِ اللُّبنانيَّة، بعد زيارته رئيسَ الجامعةِ البروفسور بسام بدران، سعيه للعمل على إنهاء ملف التفرغ، رافضاً أن يعد المتعاقدين بموعد إنجازه لأن الأمر “مرتبط بمسائل خارج الجامعة”. ونقل الوفد عن أجواء الإجتماع كالتالي:

 تحدَّثَ د.بدران متناولًا النِّقاطَ الآتيةَ:

أولًا_ عبّرَ د.بدران عن اهتمامِهِ البالِغِ بملف التفرغ وبأنّهُ من أولويّاتِه نظرًا لحاجةِ الجامعةِ إليه، وتعهد بالعمل على إنجازه في أسرع وقت ممكن.

ثانيًا_  شرح د. بدران الصعوبات الموجودة في الملف وأكد انه لا يستطيع ان يعد الاساتذة المتعاقدين متى سيتم إنجازه لان الامر مرتبط بمسائل خارج الجامعة، وجل ما لديه التزامه بالعمل عليه مع كافة المعنيين واستكماله ليكون مقبولاً في مجلس الوزراء.

ثالثا_ أوضح الرئيس أن الحكومة معطلة ولا أفق لإنعقادها في المدى المنظور، واعتبر أن إضراب المتعاقدين هو في الوقت الضائع.

رابعا_ طلب الرئيس من المتعاقدين الثقة به ووضع هذه الثقة أمام المتعاقدين ليطلب منهم العودة عن قرارهم بالإضراب تسهيلا لإنطلاق العام الجامعي.

أكد الحاضرون ان المطلوب كمرحلة أولى هو انجاز الملف مع الوزير ورفعه إلى مجلس الوزراء، وفي حال انسداد الأفق حكوميا، يمكن عندها العودة للهيئة العامة لإتخاذ القرار المناسب. وان المسألة ليست مرتبطة بالثقة بشخصه وصدق التزامه، وإنما هناك 900 متعاقد صوتوا أن لا يدخلوا الجامعة إلا متفرغين. كما أن إضرابهم هو لمساعدة الرئيس بالضغط على أهل السياسة للإهتمام لأمور الجامعة ولتسريع الخطوات في سبيل إنجاز الملف.

 

  • الجيش: حفل تخريج الدورة الثانية في القانون الدولي الإنساني لطلاب من كليات الإعلام

وطنية - اعلنت قيادة الجيش في بيان،انه "أقيم في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان، حفل تخريج وتوزيع شهادات على عدد من طلاب كليات الإعلام من الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة، في حضور العميد الركن حسن جوني ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون والعقيد الركن زياد رزق الله مسير أعمال مديرية القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان ومديرين من الكليات المذكورة وعدد من الضباط، وذلك بعد متابعة الطلاب الدورة الثانية في القانون الدولي الإنساني التي نظمتها مديرية القانون الدولي الإنساني بالتعاون مع منظمة فريدرتش ايبرت ستيفتانغ.

وألقى العميد الركن جوني كلمة قال فيها: "إنَّ كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان، تدرس القانون الدولي الإنساني وكيفية تطبيق قواعده والتقيد بها لأننا ننتمي إلى جيش حضاري يراعي القوانين الدولية ويلتزم بها فعلا في جميع مهماته الأمنية والعسكرية".

كما القى العقيد الركن زياد رزق الله كلمة قال فيها: "لقد تعرفنا خلال هذه الدورة أن الجيوش التي تدمج القانون مع مناهج التعليم والتدريب العسكري تصل إلى أرقى مراتب التطور. بعد متابعتكم هذه الدورة أضحيتم تعرفون مبادئ وقواعد وأساليب القتال المحظورة وكيفية إدماج القانون في عملية صنع القرار العسكري".

 

  • ميغالي شدراوي من الجامعة اللبنانية تفوز بجائزة المرتبة الأولى في مسابقة (Prix Jeunes de la SIM 2021) في فرنسا

فازت الطالبة ميغالي شدراوي من الجامعة اللبنانية (سنة ثانية ماستر/اختصاص العلوم الجيولوجية البيئية) بجائزة المرتبة الأولى (Prix Jeunes de la SIM 2021) عن فئة الطلاب، بعدما قدمت مشروعًا بيئيًّا يتعلق بإعادة استخدام النفايات المعدنية في المواد الإسمنتية تحت عنوان:

Perspectives de valorisation des déchets miniers : cas d'étude en substitution au cru du clinker

ويشكل هذا المشروع جزءًا من رسالة الماستر التي تحضّرها شدراوي بين كلية العلوم في الجامعة اللبنانية ومختبر (LGCgE) في جامعة (IMT Nord Europe) بمنطقة (Douai) الفرنسية، وذلك بإشراف الدكتورة زينب مطر (Zeinab Matar) من الجامعة اللبنانية والدكتور فانسان تييري (Vincent Thiery) من الجامعة الفرنسية.

وبتاريخ 28 أيلول 2021، قدّمت شدراوي مشروعها أمام لجنة تحكيمية متخصصة، وتسلمت جائزتها في المؤتمر السنوي لجمعية الصناعة المعدنية (La Société d’industrie minérale) الذي نُظّم في مدينة ليل الفرنسية بين 19 و22 تشرين الأول 2021.

للاطلاع على النتائج، يرجى زيارة الرابط الآتي:

https://imt-nord-europe.fr/actualites/prix-jeunes-de-la-societe-de-lindustrie-minerale-sim/

https://lh6.googleusercontent.com/grq_H8o2hcQcs3a6fkMhQFxNK7xdifYBl4msN6gif6fisS_wD3065iTp0M4W7i6x0xCFRqjKckYE5UhjPCRNcqgVcFd6-LJOh_KwQoGxxhRHxcL8gxHcKWGjD0x2tkqewLsK2_Crswfo6DSuKQ

  • الجامعات الخاصة:
  • السفير المصري: جامعة بيروت العربية شاهد على عمق العلاقات العلمية والثقافية مع لبنان

وطنية - أكد السفير المصري بلبنان الدكتور ياسر علوي "التزام مصر التاريخي بدعم جامعة بيروت العربية وطلابها"، معتبرا أن "الجامعة من أبرز الشواهد على عمق العلاقات العلمية والثقافية والاستثمار الأمثل للسياسة المصرية في لبنان".

جاء ذلك في كلمته خلال لقاءه مع رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي ومجلس العمداء وممثلي الطلاب في مجلس الجامعة، إضافة إلى مجموعة من طلاب الجامعة الذين قاموا بالتدريب في المصانع والشركات المصرية في الصيف الماضي ضمن البرنامج الذي تم ترتيبه مع مجلس اﻷعمال المصري-اللبناني".

واعتبر الدكتور ياسر علوي خلال اللقاء أن كل دارس في الجامعة عبر العقود الستة الماضية هو بمثابة سفير للثقافة المصرية في لبنان.
وتمت خلال الاجتماع مناقشة زيادة عدد المنح التدريبية لطلاب الجامعة في مصر، وسبل تعزيز التعاون العلمي والثقافي بين مصر ولبنان.

 

  • دراسة ليعقوب في اتحاد الجامعات العربية حول إقتصاديات التعليم وسوق العمل اللبناني

بوابة التربية: انعقد منتدى الشرق الأوسط لقادة الرأي في التعليم، برعاية الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية د. عمرو عزت سلامة، وتركزت محاور المنتدى على البحث العلمي وأهداف التنمية الشاملة، تعميم استعمال التكنولوجيا الحديثة في التعليم العالي، تدويل التعليم الجامعي وإمكانية الإفادة منه في الوطن العربي، كمدخل لتحقيق الريادة العالمية للجامعات، تحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والإبتكار، دور التعليم العالي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتخصصات والمهارات لوظائف المستقبل ومدى مواءمتها للتنمية، التحزل الرقمي لقطاع التعليم العالي في زمن كورونا، والتعليم وضمان الجودة والإعتماد ومدى إنعكاس ذلك على الإقتصاد والتنمية في تطوير المجتمعات العربية.

وقدم الباحث الدكتور عدنان يعقوب من لبنان، دراسة ميدانية على عينة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات اللبنانية، حول “تحديات تطبيق إقتصاديات التعليم وأثرها في مواجهة متطلبات سوق العمل اللبناني”.

هدفت الدراسة إلى التعرف على تحديات تطبيق إقتصاديات التعليم وأثرها في مواجهة متطلبات سوق العمل اللبناني، ولتحقيق أهداف الدراسة تم اعتماد المنهج الوصفي التحليلي، عبر استخدام الأساليب الإحصائية الوصفية المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، ألفا كرونباخ    Cronbach Alpha معامل الارتباط Correlation Coefficient، الارتباط الخطي Linear Regression وتحليل التباين (ANOVA) اعتمدت الدراسة على الاستبانة التي تكونت من (225) عضو من أعضاء هيئة التدريس في كليات العلوم الاقتصادية والإدارية والتربوية في الجامعات اللبنانية، تم اختيارهم بالطريقة العشوائية، وتوصلت إلى النتائج التالية:

1- إن المتوسط الحسابي الكلي لمجال تحديات تطبيق اقتصاديات التعليم بلغ (3.35) بانحراف معياري (0.588) بمستوى أهمية متوسط.

2- إن المتوسط الحسابي الكلي لمجال متطلبات سوق العمل اللبناني بلغ (3.38) بانحراف معياري (0.441) بمستوى أهمية متوسط.

3- وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α≤0.05) في تحديات تطبيق إقتصاديات التعليم وأثرها في مواجهة متطلبات سوق العمل اللبناني تبعاً لمتغيرات (سنوات الخبرة، العمر)  مع عدم وجود فروق تبعاً لمتغيرات (النوع ، الرتبة الأكاديمية).

4- وجود علاقات ارتباط طردية ضعيفة (0.171) مع أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى(0.05 α) بين تحديات تطبيق اقتصاديات التعليم ومتطلبات سوق العمل اللبناني .

وأوصى الباحث ضرورة الاهتمام من قبل الدولة اللبنانية، لمواجهة تحديات تطبيق اقتصاديات التعليم عبر توفير فرص عمل للطلبة الخريجين من الجامعات وتوجيههم إلى التخصصات المطلوبة في سوق العمل اللبناني.

 

  • سفير كوريا الجنوبية حاضر في مركز إيليت عن عوامل أدت إلى النهوض الاقتصادي في بلاده

وطنية - طرابلس حاضر سفير كوريا الجنوبية يونغ داي كون في مركز "إيليت للثقافة والتعليم" عن "العوامل التي أدت إلى النهوض الاقتصادي في كوريا"، مستعرضا "عوامل القوة في كوريا اليوم، التي صنفها عوامل تاريخية وأخرى ثقافية واجتماعية".
 
وشدد على "أهمية الاستراتيجية الجيدة التي اعتمدتها كوريا الجنوبية بعد تخلصها من الاحتلال الياباني، وبدأت بالصناعات الخفيفة، ثم انتقلت إلى الصناعات الثقيلة"، مؤكدا "أهمية التصنيع من أجل التصدير"، وقال: "لقد أثبت النموذج القائم على التصدير مزاياه مرة أخرى خلال الوقت الذي استثمرت فيه كوريا بشكل كبير في الصناعات الثقيلة والكيماوية ونافست العالم".

وتطرق إلى "أهمية التعليم الذي أعطته كوريا الاولوية"، مشبها "كوريا الجنوبية بالأم التي أخلصت لشعبها، فبادلها الشعب هذا الولاء، مما أدى به إلى ما هو عليه اليوم".

ونوه ب"دور النظام السياسي والاجتماعي في كوريا البعيد عن المحسوبية، والذي يعطي المجال لأصحاب الكفاءات لتبوء المناصب أيا تكن"، مشيرا إلى "أهمية التواضع والبساطة في تحقيق النجاح".

واستذكر" الامتحانات القاسية والجدية التي يخضع لها كل راغب في أداء وظيفة عامة حكومية وديبلوماسية على حد سواء، إضافة إلى الخدمة العسكرية الإلزامية على مدى سنتين ونصف سنة، والتي من شأنها تنمية الحس الوطني لدى الشباب الكوري الجنوبي".

درنيقة

وكانت المحاضرة افتتحت بالنشيدين اللبناني والكوري وبكلمة لمديرة المركز الدكتورة إيمان درنيقة الكمالي، التي قالت: "إن عالمنا اليوم يتعرض إلى العديد من المخاطر من نزاعات وانقسامات وأوبئة، الأمر الذي يؤكد لنا اليوم، وأكثر من أي وقت مضى، أننا في حاجة إلى تعاون متعدد الأطراف على مستوى العالم بأسره".

وأوضحت أن "التعاون لا يقتصر على التصدي للمشاكل العالمية الراهنة، بل يتعداه إلى التعاون من أجل التعلم من تجارب الآخرين الناجحة واستنباط الدروس لتحسين حوكمة المشاكل المحلية الأمر الذي يؤدي إلى تطوير لبنان بطريقة مستدامة ومسؤولة"، وقالت:  "بذلك، نخدم الحاضر ونبني المستقبل الذي نصبو إليه".

أضافت: "إن تجربة نجاح كوريا الجنوبية،وهي من أغنى التجارب الاقتصادية التي مر بها التاريخ، فكوريا الجنوبية بلد ينعم بالاستقرار والازدهار والأمن والأمان والتنمية، الأمر الذي، وللأسف، لا يعكس بأي طريقة من الطرق الحالة السياسية والاقتصادية والاجتماعية البائسة التي نعاني منها في لبنان".

وختمت: "نحن اللبنانيين لا نواجه محنة، بل نتحداها، ولكن للأسف في كثير من الأحيان نواجه هذه التحديات من خلال الرشوة وشراء الانتخابات وتشجيع الفساد، فهذه ليست الطريقة لبناء أمة".

  • تبادل الهدايا

بعد ذلك، تم تبادل الهدايا التذكارية، فقدم داي كون إلى درنيقة مجموعة من الشاي التي تمثل التراث الكوري الجنوبي.

وفي المقابل، قدم مركز "ايليت" إلى داي كون مجموعة من الصابون التي تمثل جزءا من هوية طرابلس.

كما تم تخصيص الحضور بهدايا تذكارية.

جولة

وجال داي كون في أرجاء المركز، وتوقف في مكتبة المركز، واطلع على الكتب الكورية، واعدا ب"تقديم المزيد منها، بما يسهم في تعزيز التعريف بثقافة هذاالبلد".

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

  • الشباب:

 

  • انتخابات اليسوعية: الثنائي الشيعي المقاطع علناً ضابط إيقاع للنتائج ضمناً وحضور لـ"التيار" لا يليق

روزيت فاضل  ــ النهار ــ بعد تأخير قسري فرضته حوادث الطيونة، أعلنت إدارة جامعة القديس يوسف عن إجراء الانتخابات الطالبية للسنة الحالية، غداً السبت 6 من الجاري، حيث علمت "النهار" أن عدد المقترعين يبلغ نحو 12 ألف طالب سينتخبون إلكترونياً ممثليهم في الأحرام الخمسة الرئيسية في كل من بيروت ومار روكز، إضافة الى ثلاثة مراكز جامعية في الجنوب، والشمال والبقاع، ولاسيما كلية الزراعة في تعنايل، مركز دراسات لبنان الشمالي في راسمسقا، مركز دراسات لبنان الجنوبي في البرامية - صيدا ومركز دراسات زحلة والبقاع. 

قبل عرض مقاربة الجامعة للإنتخابات، لا بد من تسجيل أمرين أساسيين: الأول أن محاولة التغيير والخروج من عباءة الأحزاب واضحة في الجامعة من خلال مبادرات فردية تحتاج فعلياً الى تنسيق بين العلمانيين أنفسهم. فقد تفرعت هذه المحاولات من خلال مبادرات النادي العلماني المرشح بقوة وفق لوائح تحمل إسم "لائحة طالب"، في حين سُجل تشكيل "كيانات" خاصة بعلمانيين إعتمدوا من خلالها تسميات لتجمعهم كما الحال مثلاً لتجمع المستقلين في كل من كليتي الصيدلة وطب الأسنان في حرم العلوم الطبية، والتجمع الموحد في كلية الهندسة في حرم العلوم والتكنولوجيا في مار روكز، وتجمع "صار وقت تغيّر... صوّت" في حرم الجامعة في طرابلس.

أما الأمر الثاني فهو أن الأحزاب التقليدية كالتقدمي، "المستقبل" وحركة "أمل" أكدت مقاطعة الانتخابات الطالبية، رغم أن المعلومات تفيد أن مرشحين كثراً يوالون هذه التيارات هم في قلب اللوائح أي في كنف مشهد الانتخابات، ما يعكس فعلياً وجودهم غير المباشر في المسار الانتخابي إن من خلال المرشحين أو المقترعين.

من يخوض الانتخابات علناً؟ الجواب بسيط: لوائح لكل من "القوات"، الكتائب و"التيار" مع وجود مستقلين معهم وحضور لافت للوائح "طالب" ومجموعات أخرى مستقلة.

ولوحظ أن عين "القوات اللبنانية" ما زالت كعادتها على حرم العلوم الاجتماعية، هوفلان وهو أولوية الأولويات لها مع ضح نبض في كل من حرم العلوم الطبية وحرم العلوم والتكنولوجيا.

يسجَّل أيضاً تراجع مقلق للعونيين في كلية الهندسة في حرم العلوم والتكنولوجيا، مار روكز، في الأعوام الثلاثة الماضية وخسارتهم المدوية العام الماضي في الكلية ذاتها التي كانت تُعرف بـ"قلعة العونيين"، أمام المستقلين بفارق 140 صوتا لمصلحة التجمع الموحد في كلية الهندسة في الحرم نفسه في مار روكز...

في المقاربة الأكاديمية، أكدت مديرة الشؤون الطالبية في الجامعة غلوريا عبده لـ "النهار" أن "كل طالب في الجامعة، بغض النظر عن جنسيته وجنسه، له الحق في الاقتراع والترشح، شرط تحقيق المعايير الأكاديمية المطلوبة من عدد أرصدة وغيرها، كذلك يجب أن تتوافر شروط إدارية معينة"، مشيرة الى "أن توزيع المقاعد يرتبط بالتخصصات، فعدد الطلاب في كل اختصاص يحدد عدد المرشحين وهو في الحد الأدنى 9 مقاعد وفي الحد الاقصى 17 مقعدًا لكل كلية، غير أن الأحرام الموزعة في المناطق لها خصوصيتها وعدد الطلاب يُحدد وفق النسبية المعتمدة في كل الأحرام مع الأخذ في الاعتبار أن تتمثل جميع الكليات الموجودة في هذه الأحرام، وهذا ما يتم اعتماده في زحلة كما في بقية الأحرام في المناطق سواء كان في الشمال أو الجنوب".

عن أسباب اختيار يوم عطلة السبت لإجراء الانتخابات، قالت عبده: "درجت العادة أن تُجرى الانتخابات يوم السبت، وهناك دروس أيام السبت، لذا لا يمكننا اعتباره يوم عطلة، إضافة إلى ما تقدم ليست المرة الأولى التي يتم فيها إجراء الانتخابات يوم السبت".

وتوقفت عند القانون الانتخابي، مشيرة الى "اننا ما زلنا نعتمد القانون النسبي في الانتخابات، ونحن منذ سنوات نعتمد الاقتراع الإلكتروني من داخل الأحرام".

واضافت: "قررنا هذه السنة اعتماد الاقتراع الإلكتروني عن بُعد، أي أن الطالب يقترع من منزله ولا ضرورة لحضوره إلى الجامعة، وهدفنا من الانتخابات هو حض الطلاب على ممارسة الديموقراطية وقبول الآخر، واعتماد الاقتراع عن بُعد هذه السنة فيه مراعاة للإجراءات الصحية والظروف الاقتصادية التي نعيشها، وهما أمران يطبقان على كل المستويات وليس في الانتخابات فقط".

ورداً على سؤال عن منتقدي هذا التصويت الإلكتروني باعتباره وسيلة غير ديموقراطية، ذكرت عبده أن "إدارة الجامعة عمدت إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والأمان للتأكد من حماية الانتخابات من أي خروق أمنية إلكترونية، كما عمدت إلى تخصيص يوم كامل لإجراء تجربة للبرنامج المعتمد للانتخابات شارك فيه الطلاب"، مشيرة الى أنه "كان بإمكانهم تسجيل أي اعتراض أو أسئلة أو تساؤل حول هذه الآلية، ليُصار إلى معالجة المسألة قبل حلول يوم الانتخابات، والواقع أنه لم يسجل أي اعتراض من قِبل الطلاب المقترعين أي المعنيين مباشرة بهذه العملية".

بالعودة الى الخريطة الانتخابية الطالبية، "تطمح القوات الى الفوز دائماً"، هذا ما أكده رئيس دائرة الجامعات الفرنكوفونية في مصلحة طلاب "القوات" شربل مينا لـ"النهار"، موضحا أن "القوات شكلت لوائح فردية في الأحرام الجامعية كلها مع فوزها بالتزكية في العلوم المخبرية"، مشيراً الى "أننا نعي تماماً أن أمّ المعارك هي فعلياً في كلية إدارة الأعمال في حرم العلوم الاجتماعية، هوفلان، التي تصب أصوات الطلاب الشيعة فيها - وهم كثر- في خانة أخرى، إضافة الى أننا نتطلع الى معركة أخرى في الحرم نفسه في كلية الحقوق حيث التنافس واضح فيها، وهو يسري بأقل حدة في كل من كلية العلوم الاقتصادية في حرم الابتكار والرياضة في المتحف وكلية طب الأسنان في حرم العلوم الطبية - طريق الشام من خلال لائحة تحمل إسم "الوحدة" المدعومة من القوات".

ونفى أن تكون "القوات" عمدت الى بث فيديوات على صفحتها الطالبية لنشر أي نعرات طائفية، مؤكدا "أننا لجأنا الى تشكيل لوائح من طلاب سنّة ودروز لنعكس تمسكنا بالعيش المشترك"، مع تشديده على "أننا لم نتمكن من إيجاد طالب شيعي غير حزبي لانضمامه الى هذه اللائحة..."

ورفض مينا "ما يحاول البعض تسويقه عن تعاون القوات وراء الكواليس مع حركة أمل في انتخابات الجامعة"، مشيراً الى أن "التنسيق الحقيقي هو بين حزب الله وحركة أمل مع لوائح "طالب" في الجامعة".

  • أصوات المقاطعين

رئيس دائرة الجامعات الخاصة في مصلحة طلاب الكتائب يوسف قزي قال لـ "النهار" إنه "يلاحظ غياباً تاماً لأي لائحة لقوى 8 آذار ولاسيما في كل من كليات الحقوق، إدارة الأعمال في حرم العلوم الاجتماعية في هوفلان"، مشيراً الى "أننا نجهل كلياً أين ستصب أصوات مناصري هذه القوى، ولصالح أي من اللوائح".

ولفت الى أن "الكتائب شكلت لوائح من مؤيدين لها وبعض المستقلين في كل من كلية الحقوق في حرم العلوم الإجتماعية في هوفلان، وكلية الهندسة في حرم العلوم والتكنولوجيا مار روكز، وكلية الصيدلة في حرم العلوم الطبية، طريق الشام، وقد فزنا بالتزكية في عضوية كلية الزراعة فيما فاز بالرئاسة الطالب المدعوم من حزب الله والتيار إبرهيم أبو أحمد".

في ظل إعلان مندوب "حزب الله" في جامعة القديس يوسف صادق جوهري لـ "النهار" مقاطعة الانتخابات وترك الحزب لبيئته الحاضنة حرية الإقتراع والترشح في هذه الانتخابات، بادر مسؤول جامعات بيروت وبعبدا في "التيار الوطني الحر" يورغو أبو خليل في اتصال مع "النهار" بالقول: "إن تحالف العونيين مع حزب الله أدى الى فوز الطالب إبرهيم أبو أحمد برئاسة كلية الزراعة في زحلة"، الأمر الذي نفاه جوهري، مشيراً الى أن أبو أحمد "لم يكن مدعوماً من حزب الله، بل هو من مؤيدي الحزب لأننا خارج اللعبة الانتخابية، وهذا يسري أيضاً على حرم صيدا، الذي أكد أبو خليل فوز تحالف التيار وحزب الله فيه".

في الحديث عن العونيين أيضاً ، أكد أبو خليل أن "التيار لن يشارك وبقرار طوعي في انتخابات حرم العلوم الاجتماعية -هوفلان، مع فوزه بالتزكية في كلية الترجمة في حرم العلوم الإنسانية، طريق الشام".

واشار الى "اننا شكلنا لوائح في كل من كلية الهندسة ومعهد التكنولوجيا والمعلوماتية في حرم العلوم والتكنولوجيا"، وأن "التيار ترك لمناصريه حرية الترشح والإقتراع في كلية العلوم الطبية..."

اللافت أن النوادي العلمانية تحاول خرق الأحزاب من خلال تشكيل لوائح عدة تحمل تسميات مستقلة وعلمانية متنوعة. وقال رئيس النادي العلماني طارق غصن لـ"النهار" ان النادي "يخوض المعركة الانتخابية بلوائح "طالب" الموزعة على 15 كلية في الجامعة"، مشيراً الى "أننا فزنا بالتزكية في 7 كليات من العدد الإجمالي، ومنها كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ومعهد العلوم السياسية في هوفلان..."

وتوقف عند "المعارك المتوقعة مع الأحزاب في 8 كليات، أبرزها كلية العلوم الاقتصادية في حرم الرياضة والإبتكار ضد لائحتين واحدة للقوات وأخرى للكتائب، ولوائح في كلية ادارة الأعمال في حرم العلوم الاجتماعية -هوفلان ضد القوات وحلفائها، والتي كانت قبل أحداث الطيونة مع مناصري حركة أمل، وفي كلية الطب في حرم العلوم الطبية ضد لائحة من التيار الوطني وحلفائه، وفي كلية العلوم في حرم العلوم والتكنولوجيا- مار روكز ضد لائحتين منفردتين واحدة القوات وأخرى للكتائب".

أما عضو التجمع الموحد في كلية الهندسة في حرم العلوم والتكنولوجيا في مار روكز رلى هادي فقد شددت على وجود التجمع منذ العام 2015 في هذا الحرم، مشيرة الى "أننا نخوض معركة ضد 3 لوائح منفردة واحدة للقوات، وأخرى للكتائب وثالثة للتيار الذي لم يتمكن من المحافظة على كلية الهندسة بصفتها كانت قلعة العونيين".

 

  • الريجي: هبتنا لمتعثرين ماديا والموجودين في الخارج أُعدت بأيار 2020

النشرة ــ أفادت إدارة حصر التبغ والتنباك - "الريجي"، في بيان، بأنه "عطفا على ما يتم تداوله في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، يهمنا ان توضح ان الهبة المقدمة منها لمساعدة الطلاب اللبنانيين المتعثرين ماديا والموجودين في الخارج والصادرة بموجب المرسوم رقم 7357 تاريخ 12/1/2021 تم اعدادها في شهر ايار من العام 2020 سندا لأحكام القانون رقم 161 الصادر بتاريخ 8/5/2020، فاقتضى التوضيح".

 

  • إلى تركيا أولاً: ربع مليون لبناني "هربوا" من البلد

فرح منصور|المدن ــ تزامناً مع الأزمة الاقتصاديّة التي يمر بها لبنان، صرّح الأب طوني خضرة، رئيس مؤسسة "لابورا" المعنية برصد مشكلة الفقر والبطالة، قائلاً إن 230 ألف مواطن غادروا الأراضي اللبنانيّة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام 2021 قصداً للهجرة. ويقف في صدارة أسبابها انهيار الليرة اللبنانيّة أمام الدولار الأميركي، ليلامس سعر الدولار الواحد 21 ألف ليرة، وسقوط آلاف العائلات اللبنانيّة في هوة الفقر المدقع، بسبب تبخّر قيمة الأجور والمداخيل، ما دفع بالأدمغة للهجرة في أصقاع الأرض بحثاً عن ظروف معيشيّة أفضل، وفرص عمل أوسع، وبلد يوفر الأمن والأمان، اللذين فقداه في لبنان، خصوصاً بعد انفجار 4 اب 2020.

  • تركيا: وجهة مفضلة

يعدّ قرار إلغاء تأشيرات السفر بين لبنان وتركيا عام 2010 من أهم العوامل التي دفعت بالشباب للهجرة نحو تركيا، إضافة إلى أنها فتحت باباً أمام الأجانب للاستثمار، ومن ثمّ الحصول على الإقامة والجنسيّة التركيّة للاستقرار، إضافة إلى أن البيئة الاستثمارية في هذا البلد أكثر جذباً من بلدان أخرى. فهي تقدم فرصاً للمستثمرين في العديد من القطاعات؛ منها الموقع الاستراتيجي كوجهة سياحية في الدرجة الأولى، وإتساع السوق المحليّة، والبيئة المناسبة، إضافة إلى سهولة التصدير للدول المجاورة. كما أنها توفّر فرصاً كبيرة كالإعفاء من ضريبة القيمة المضافة، وتخفيضات على الرسوم الجمركية.

  • مقبرة الأحلام

الهروب من الموت". بهذه العبارة استهلّ أحمد يونس حديثه لـ"المدن". وهو في بداية العقد الثالث، حائز على شهادة جامعيّة بإدارة الأعمال من الجامعة اللبنانيّة. وعمل في محل لبيع الأجهزة الخلوية والأجهزة الإلكترونيّة، ويتقاضى مليوناً ونصف مليون ليرة لبنانيّة. يشرح أحمد أنه لطالما تمنّى أن يحقق أحلامه في لبنان، لكن أسباباً كثيرة جعلته يفكر بالهجرة، ومنها التفلّت الأمني، وازدياد الكراهية الطائفية والسلاح غير الشرعي المنتشر لدى الناس، إضافة إلى فقدان الأمان في لبنان، خصوصاً بعد انفجار 4 آب الذي أسفر عن 219 ضحية و7000 إصابة، من دون معرفة القاتل، بسبب التدخلات السياسيّة.

"قرّرت الهروب من الموت، فلا أريد أن أكون ضحيّة جديدة، ولا جثة هامدة وأشلاء متفرّقة فداءً لأي زعيم سياسيّ. وكانت تركيا الخيار الأمثل! زرت تركيا عدة مرات بقصد السياحة. ولم أفكر في الهجرة إلا بعد انفجار المرفأ. فأنا لم أنم ليلتها؛ كنت أريد الهرب بأي وسيلة. وكان بحوزتي رأسمال صغير وهو 4000$، وقررت المغامرة والانتقال إلى اسطنبول بحثاً عن فرصة عمل".

ويروي أحمد: "سكنت في منزل صغير يتألف من غرفتين، وقمت باستعمال رأسمالي الصغير لتدبير أموري، ريثما أجد وظيفة مناسبة. وقضيت حوالى شهرين أبحث عن عمل أنا ويارا، التي رافقتني في انتقالي من بيروت، وأصبحت زوجتي اليوم، وننتظر مولودنا الأول. فهي مثلي، تبحث عن الأمن والأمان ولو بالصين! وبدأت بالعمل لدى شركة أوروبية في تركيا. أما يارا فقد انضمت إلى مطعم عربي في ضواحي اسطنبول، وقد ساعدتني لغتي الأجنبية على التواصل في الشركة ومع زبائنها وقضاء أمور حياتي اليوميّة. أما يارا فقد تعلّمت اللغة التركيّة في بيروت سابقاً. وما نجنيه شهرياً كفيل بقضاء كل احتياجاتنا الشهريّة. فنحن نقوم بوضع برنامج لتقسيم مصاريفنا اليوميّة.

ويقول: الحياة في تركيا ليست مثالية، فلا يمكنك تحصيل الكثيرمن المال كأوروبا وأفريقيا، ولكنها توفر لك الأمان الذي افتقدناه في لبنان، إضافة إلى أنها تضمن حقوق المواطنين الأتراك والأجانب على حد سواء. وهذان السببان كافيان للاستقرار. أتقاضى شهرياً بالدولار الأميركي، وزوجتي بالليرة التركيّة. ونقوم بدفع إيجارمنزلنا وشراء مستلزماتنا الشهريّة وعندما نشعر بالملل,. نتنقل بين مناطق تركيا السياحيّة: "لن أعود إلى لبنان.. ولو أصبحت متسولاً في شوارع اسطنبول. فالتسول أفضل من الموت على أبواب المستشفيات".

  • أسباب الإقبال على تركيا

تعد تركيا من أفضل البلاد للعيش والاستقرار، وذلك بسبب انخفاض الأسعار في تركيا نوعاً ما، مقارنة بالدول العربيّة والغربيّة، من ناحية التكاليف المعيشيّة والطعام والمواصلات والسكن وغيرها. كما أنها تضم مختلف الثقافات والديانات وتتشابه طبيعة المجتمعات بين العرب والأتراك، إضافة إلى العلاقات القديمة التاريخيّة المميزة بين لبنان وتركيا.

يقول محمد شرقاوي، وهو لبناني في أواخر العقد الثالث، انتقل للاستقرار في تركيا في أوائل العام، ويعمل في مصنع لبيع الألبسة النسائية في اسطنبول، إنه منذ مطلع شبابه حاول السفر لعدة بلدان قصداً للهجرة، وذلك بسبب عدم رغبته بالبقاء في لبنان، بسبب الوضع السياسي والأمني، وحاول الحصول على تأشيرة للانتقال إلى ألمانيا ولم يُوفّق. فانتقل أخيراً إلى تركيا لعدم الحاجة إلى تأشيرة، وانخفاض كلفة السفر من لبنان إلى تركيا التي لا تتعدّى 300 دولار.

يقول: ما يميّز هذا البلد أنه يتمتّع باقتصاد متين. ويعود ذلك بسبب التجارة المتوسعة مع مختلف أنحاء العالم. فحسب وزير التجارة التركي، محمد موش، للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية التركيّة تتجاوز صادرات بلاده 1% من إجمالي الصادرات العالميّة، مشيراً إلى أن المنتجات التركية أصبحت تصدر إلى كافة أصقاع العالم. وهذا النجاح لتركيا كلها.

  • فرصة للعمل وللترفيه

يضيف محمد عن مزايا العيش في تركيا: كلما شعرت بالضجر، لست بحاجة لتكاليف باهظة للقيام برحلة ترفيهيّة. بل يكفي أن تقصد جسر البوسفور، كما بإمكانك زيارة المعالم التاريخيّة والثقافيّة والسياحيّة المتنوعة. ولكل فصل من السنة سياحة خاصة؛ ففي فصل الصيف أذهب إلى شواطئ مارماريس. أما في فصل الشتاء فهل هناك أجمل من بياض الثلج والاستمتاع بروعة الأجواء التركية في مقهى مريح، مع تناول البقلاوة اللذيذة وفنجان ساخن من القهوة التركيّة؟

يعبّر محمد عن حزنه على هجرة معظم الشباب من لبنان ويقول: لطالما تميّز اللبنانيون بحبهم للحياة، وسعيهم لبناء مستقبل أفضل في لبنان. ولكن من أوصلناهم لحكمنا.. قتلونا وفجّرونا! ولم يبق أمامنا أي خيار سوى الهجرة. لا أنكر بأني تأملت خيراً في ثورة 17 تشرين، وشاركت فيها سعياً لتحسين أحوال لبنان، ولكن الطبقة الحاكمة ومن حولها لا تريد للبنان الازدهار. 

https://lh3.googleusercontent.com/AcMZO5gvxhPaLb9t0TEbqt1FkaK_Uth-roQhmNKW_uwjlUqTDtP_RmCwXFWbWGzOz07rCyuz4LFY2AKIWWUe-WtLaXDQZdaax25N0Vo-UdTI9v9n75my-HJk3ZqhmX3guEfal7C49s-MPdoc_g

  • التعليم الخاص:

 

  • هبة تربوية من اليونيفيل الايطالية إلى مدرسة راهبات القلبين الأقدسين في عين ابل

وطنية - قدمت الكتيبة الإيطالية العاملة في القطاع الغربي لليونيفيل هبة عبارة عشرة أجهزة كمبيوتر محمولة وآلة تصوير وطابعة ومواد قرطاسية متنوعة لمدرسة راهبات القلبين الأقدسين في عين إبل في قضاء بنت جبيل .

وسلم قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال "ستيفانو لاغوريو"، الهبة الى مديرة المدرسة الأخت "مايا بعينو" في حضور فاعليات المنطقة، والطاقم التعليمي والاداري والأهل والطلاب وعدد من الضباط الإيطاليين. وكانت المدرسة اعدت حفل استقبال للكتيبة الايطالية.  

وشكرت الأخت مايا بعينو الكتيبة  الإيطالية على الهبة، ونوهت بجهود قائد القطاع الغربي لليونيفيل والكتيبة الإيطالية  ودعمهم لأبناء المنطقة والجوار، وعلى أهمية النشاطات الإنسانية والاجتماعية والمشاريع الخدماتية "لفائدة أهالي الجنوب إضافة إلى الدعم الكبير للطلاب والأجيال الناشئة في سبيل تحصيل علمهم".

ونوه لاغوريو بجهود الأخت بعينو والإدارة في تحسين القدرات التعليمية للطلاب.

وفي الختام قدمت بعينو درع للقائد الايطالي لاغوريو تقديرا لدوره في عملية السلام في جنوب لبنان.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:29
الشروق
6:42
الظهر
12:24
العصر
15:37
المغرب
18:22
العشاء
19:13