X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

النافذة التربوية :: السيد صفي الدين في ندوة المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم: نجاحاتكم لاعتمادكم منبعا صادقا

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

اعتبر رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله ان التطوير الدائم يجب أن يكون سمة ذاتية لأي جهة خاصة إذا كانت مرتبطة بأهداف إلهية، وشدد على ان "التوقف ممنوع في طريق التقدم الإنساني، لأن التطور الديني والإنساني سنة وضعها الله تعالى لا يمكن أن تتوقف"، ومن دون هذا النهج لا يمكن أن تفتح أمامنا الآفاق والأبواب لأن حياة كل منا معرضة للابتلاءات فكيف إذا كنا نحمل مسؤولية بناء الأجيال، والمؤسسة بما يمثل الانتماء لها ممنوع عليها أن تتوقف أو أن تجد نفسها عاجزة أو ضعيفة، وهذا ما يجعلها في موقع الريادة".

كلام السيد صفي  الدين جاء خلال رعايته للندوة التربوية الحضورية التي أقامتها "المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم" حول التدريب عن بعد والتدريب المدمج - الفرص والنماذج والتجارب - منصة مسارات نموذجا"، في "قاعة الشهيد محمد باقر الصدر" في "ثانوية المهدي" - الحدت، حضرها، معاون رئيس المجلس التنفيذي الحاج عبدالله قصير، رئيس جمعية المؤسسة الدكتور حسين يوسف، رئيس جمعية كشافة الإمام المهدي الشيخ نزيه فياض، المدير العام لمؤسسة جهاد البناء الحاج محمد الخنسا، رئيس تجمع المعلمين في لبنان الدكتور يوسف كنعان، مديرة معاهد سيدة نساء العالمين الحاجة أمل قطان، ممثلون عن مدارس جمعية الإمداد، مركز الأبحاث والدراسات التربوية، التعبئة التربوية، مديرو التدريب والموارد البشرية وعدد كبير من الممثلين عن الوحدات والمؤسسات التربوية والتنظيمية والحزبية التدريبية ولفيف من العلماء.

افتتح الحفل بآيات بينات من القرآن الكريم للقارئ الخريج عباس شري، أعقبه عرض فيلم بعنوان "لكل تحول مسارات" من إعداد مديرية العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة والذي يلقي الضوء على مسار التدريب في المؤسسة وتحوله من التدريب الحضوري الكلاسيكي إلى التدريب عن بعد والتدريب المدمج بالاستفادة من منصة إدارة التعلم والتدريب "مسارات"، والتي كان لها الدور الأبرز في الاستجابة للأزمات التي عصفت بلبنان على مختلف الأصعدة.

يوسف

وكانت مداخلة لرئيس الجمعية الدكتور حسين يوسف تحت عنوان "من الاستجابة إلى الاستدامة: تجربة المؤسسة نموذجا"، أشار فيها إلى أن "المؤسسة عملت على تصميم وهندسة خطوط الالتقاء بين التمشيات التي فرضتها ضرورات الاستجابة للأزمة وبين مسارات التحول التي فرضها التطور التكنولوجي والنمو الهائل في العالم الرقمي والتي اعتمدتها المؤسسة في خططها الاستراتيجية".

وأضاف: "ان الآفاق الاستراتيجية للمؤسسة تركزت على قضيتين محوريتين: التماهي مع الهوية الحضارية وكفاءة النموذج وفعاليته وجاذبيته، وهو ما حتم الاستفادة من الفرص التكنولوجية مع دخولها في مختلف الميادين، وهذا ما كانت المؤسسة قد بدأته مع مشروعها بإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم "إتمات"، معتبرا أن "التكنولوجيا "حصان جامح إن أحسن سائسه ترويضه سبق به، وإلا هوى به وانحرف".

الموسوي

بعد ذلك استعرض نائب المدير العام الدكتور فضل الموسوي في مداخلته بعنوان "من التدريب الحضوري إلى التدريب المدمج والتدريب من بعد"، أبرز خصائص وإيجابيات وسلبيات كل شكل من أشكال التدريب، شارحً أهمية التدريب عن بعد والتدريب المدمج والمميزات التي يتمتع كل منهما لناحية إدارة التدريب والمتدربين، فضلا عن الخصائص التي تساعد على تخطي العقبات والعوائق مهما كان حجمها ونوعها.

قبلان

ثم عرض مدير المنصة ومدير التدريب في المؤسسة علي قبلان تجربة منصة "مسارات" وأبرز خدماتها التربوية وخصائصها ومميزاتها وكيفية الاستفادة منها في مختلف المجالات التدريبية لأي مؤسسة من المؤسسات.

صفي الدين

وفي الختام القى صفي الدين كلمته شاكرا "المؤسسة على بادرة اللقاء والتوضيحات والشروحات التي تم تقديمها، وسأل الله أن يأخذ بأيدي القيمين عليها لمزيدٍ من الجد والجهد لتلبية الاحتياجات الملحة على مستوى التربية والتعليم".

وأشارإلى "أننا نعيش في خضم تحديات ضخمة، والمؤسسة بحمد الله استطاعت أن تحقق نجاحات واضحة ومشهودة في السنوات الماضية لأنها اعتمدت على منبع صادق".

وأضاف: "ان التطوير الدائم يجب أن يكون سمة ذاتية لأي جهة خاصة إذا كانت مرتبطة بأهداف إلهية، فنحن بحاجة إلى تطوير يتجاوز العقبات العادية والمصطنعة التي تمنع الإنسان من التقدم وممارسة وظيفته بشكلٍ طبيعي".

وشدد على ان "التوقف ممنوع ويُمنع أن تكون هناك عقبات في طريق التقدم الإنساني، لأن التطور الديني والإنساني سنة وضعها الله تعالى لا يمكن أن تتوقف"، وقال: "من دون هذا النهج لا يمكن أن تفتح أمامنا الآفاق والأبواب لأن حياة كل منا معرضة للابتلاءات فكيف إذا كنا نحمل مسؤولية بناء الأجيال، المؤسسة بما يمثل الانتماء لها ممنوع عليها أن تتوقف أو أن تجد نفسها عاجزة أو ضعيفة، وهذا ما يجعلها في موقع الريادة داعيًا إلى الاستفادة من تجربة منصة "مسارات" وتقييم هذه التجربة بشكل متواصل".

وتابع: "ونحن نتحدث عن الإبداع والتطور نعيش في بلدٍ قاتل للإبداع رغم أن في لبنان مبدعين، لكن من أهم إبداعات اللبنانيين الإبداع في الفساد والخراب والعمالة للخارج، هذا إبداع في الانتحار".

اضاف: "للأسف البلد الذي نعيش فيه مع شركائنا يعيش أزمة كبرى، وأقول بكل صراحة الوقت ليس متاحًا لحل كل الأزمات التي تراكمت على مدى سنوات وقد تنتج ما هو أسوأ، ليس فقط كورونا من ينتج متحورات فيروسية، كذلك الأزمة في لبنان تنتج متحور في الفساد ونحن نعيش اليوم الفساد اللبناني المتحور 2021".

واردف: "نحن من الطبيعي أن نتحمل المسؤولية ونقوم بكل ما هو ممكن لإنقاذ الوطن ونحن نصارح الناس أن ما يعيشه لبنان حالة خطيرة ليس لأن لبنان مفلس، بل لأنه أريد له أن يلبس ثوب الإفلاس، فالإمكانات والموارد موجودة".

ولفت الى ان "الحلول موجودة على الرغم من كل الواقع، وشرط هذه الحلول الأول وليس الوحيد، أن يجتمع اللبنانيون ويؤمنوا أنهم قادرون على الحل".

وقال: "نحن لم نستقل من مسؤولياتنا ولكن أعطينا فرصًا ولا زلنا نعطي فرصًا للحلول، لا زلنا في الوقت الذي يمكن أن ننقذ فيه لبنان قبل الكارثة الكبيرة".

وتابع: "نحن نؤمن أن الولايات المتحدة الأميركية هي المسؤول الأول عما نحن فيه دون أن ننسى الداخل والفساد والخيارات الخاطئة، ولكن أغلب من مارس هذه السياسات هم من جماعة أمريكا وأتوا في سياق نفس المشروع الأمريكي".

وشدد على أن "اللبنانيين يجب أن يعلموا من هو المسؤول عن أزمتهم وأن يحملوا أميركا المسؤولية مع ما يستتبعه من نتائج وعواقب، وأنه على أميركا أيضًا أن تتحمل مسؤوليتها بتدميرها للبلدان والشعوب".

 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء