X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 13-1-2020

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

التقرير التربوي:

 

المكتب التربوي المركزي في حركة أمل اكد ضرورة إجراء الامتحانات الرسمية كونِها استحقاقا وطنيا جامعا

وطنية - عقد المكتب التربوي المركزي لحركة أمل اجتماعه الدوري اليوم برئاسة المسؤول التربوي المركزي د.علي مشيك وحضور المسؤولين التربويين في الأقاليم وأعضاء هيئة التنسيق التربوية الحركية التي تضم ممثلين عن روابط التعليم الثانوي والأساسي الرسمي والمهني، للتباحث في القضايا التربوية المستجدة، ولا سيما إضراب الأساتذة المتعاقدين على أثر قرار وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال المتعلق بتقليص عدد الحصص التعليمية إلى 50%. وقد لحظ المجتمعون أهمية قضية الزملاء المتعاقدين في مراحل التعليم العام لكونهم ركيزة أساسية من ركائز التعليم الرسمي، مؤكدين العمل على احتساب ساعاتهم كاملة كما وردت في عقودهم السنوية المبرمة مع وزارة التربية.

أما ما جاء في بيانات وزارة التربية حول تكثيف الحصص عند العودة إلى التعليم الحضوري كحل لتعويض ما فات، فإن المكتب التربوي يؤكد على الآتي:

إن مصير ما تبقى من العام الدراسي الحالي مجهول، إذ ربما نضطر إلى اعتماد التعليم "أونلاين" بالكامل في حال استمرار تفشي جائحة الكورونا، وربما نعود إلى التعليم المدمج بفترات متقطعة. بالإضافة إلى أن عملية زيادة عدد الحصص التعليمية وتكثيفها قد يحدثان إرباكا ومشاكل تربوية على أكثر من صعيد، منها: النواتج التعليمية لدى المتعلم، وبرامج الحصص التعليمية للمدارس والثانويات والتي لا ينقصها المزيد من التعديلات.

وبعد التشاور والتنسيق بين المجتمعين، تم الاتفاق على النقاط الآتية:

اقتراح تخفيض مدة الحصة الواحدة إلى 40 دقيقة، بدلا من تخفيض عدد الحصص استنادا إلى المرسوم 4892 الصادر بتاريخ 27/8/ 2010 والذي أعطي بموجبه وزير التربية صلاحية تحديد الحصة التعليمية.

إذا كان لا بد من تكثيف عدد الحصص التعليمية أو تمديد العام الدراسي فلا بد من وضع آلية واضحة من قبل وزارة التربية بدءا من الوقت الراهن، بدلا من هدرِ الوقت، وأن يكون التمديد لفترة محددة ليبنى على أساسها التخطيط الأكاديمي للمرحلة الآتية.

توزيع الحصص اليومية بمعدل 4 حصص متزامنة و 2 غير متزامنة.

التأكيد على ضرورة إجراء الامتحانات الرسمية لكونِها استحقاقا وطنيا جامعا وعاملا أساسيا مساهما في الحفاظ على جودة التعليم.
أخيرا، إن المكتب التربوي المركزي في حركة أمل إذ يثني على مواكبة الروابط لموضوع المتعاقدين يعلن بأنه سيكون مع هؤلاء المتعاقدين حتى نيل حقوقهم.

 

معلمو عكار: للتراجع عن قرار خفض ساعات المتعاقدين والمستعان بهم

وطنية - عكار - توقف "تجمع معلمي عكار" أمام ما وصفه بـ "العبث من قبل وزارة التربية والقائمين عليها، بلقمة عيش المدرسين المتعاقدين وبصفة مستعان بهم في المدارس الرسمية من خلال خفض عدد ساعات عقودهم في مرحلة الافتراضي (online) إلى النصف ولا أحد يدري ما السبب؟".

وقال في بيان:" أمام واقع التعليم الرسمي نطالب بإصدار قرار فيه تراجع عن قرار خفض الساعات للمتعاقدين والمستعان بهم من المدرسين، من باب حفظ كرامة المعلم في هذه الضائقة الحرجة، وخصوصا أن أجر الساعة متواضع، ولا انتظام في سداد الحقوق".

وتابع:" لا يغيب عن بال الخبراء أن المدرس في أداء مهمة التعليم الافتراضي (online) يحتاج لتكاليف إضافية حيث يؤمن جهاز التعليم الحاسوب (computer) أو ما يقوم مقامه، مع كهرباء لا انقطاع لها، وشبكة انترنت، فهل بعد ذلك كان عليهم تقديم دعم مالي للمعلم المتعاقد والمستعان به أو يكون خفض ساعاته ودخله؟ وهل ما اتخذوه من قرار غير لائق في حق بناة الأجيال يعزز مواجهتهم للأزمة المعيشية؟".

وأشار إلى أن "المدرسة الرسمية بقسميها الأكاديمي والمهني التقني، والجامعة الوطنية يشكلون الحضانة للتنشئة الوطنية للأجيال، وبدل تدعيم التعليم الأهلي الخاص وما فيه من فضاءات اللون الواحد، واجب الغيارى على لبنان والدولة الوطنية أن يعززوا التعليم الرسمي في مختلف مستوياته لرفع مداميك البنيان الوطني".

وناشد "لجنة التربية النيابية واللجان النيابية المختصة، دراسة مشاريع قوانين تنص على إجراء مباراة أو أكثر حصرية للمتعاقدين والمستعان بهم، وبعدها لغيرهم من حملة الشهادات لتثبيت المعلمين وإعدادهم بالشكل الكافي، كي نرفع من مستوى التعليم الرسمي، وليستقر المعلم اجتماعيا، فلا يمكن له أن يصنع السعادة لتلامذته وهو يعاني ما يعانيه ماديا".

https://lh5.googleusercontent.com/RDKNwAwfvNV5F4bPMhqdgPrQNX1nXLvgz1n79J5cpSFolsVs6g3YH_e_kS5DtYBCVl2nRZpcBNk2e3b9M6Iy8etkpFAHnfR9UktjkD5WePtYvROds0Rt9V580SBZX540O-QnFzI01AeaKrf-kg

الجامعة اللبنانية:

مذكرة إدارية رقم 3: الإجراءات الواجب اتباعها اعتباراً من صباح يوم الاثنين الواقع في 11/1/2021 ولغاية 1/2/2021

موقع الجامعة اللبنانية ـ بناء على كتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء رقم 3/ م ص تاريخ 5/1/2021 الذي تضمن الموافقة الاستثنائية لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء على القرار الرامي إلى فرض الإغلاق الكامل بناءً لتوصية اللجنة الوزارية المكلَفة متابعة موضوع التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، اعتباراً من صباح يوم الخميس 7/1/2021 وحتى صباح يوم الاثنين الموافق فيه 1/2/2021،

وحيث أن الإغلاق هو الغاية التي سعى إليها هذا القرار وذلك بهدف الحد من انتشار وباء كورونا،

وحيث ان الاستثناء قد شمل المؤسسات العامة وفق ما تقضيه ضرورات العمل وبالحد الذي لا يتجاوز ال 25 %.

وحيث أنه ورد إلى رئاسة الجامعة معلومات عن حصول حالات عدوى طالت بعض الطلاب والأساتذة والموظفين نتيجة لمخالطتهم مصابين خلال عطلة الأعياد، جعلت من الواجب التقيدّ بالإغلاق الكامل عملاً بكتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

بناءً عليه

وحرصاً على حفظ مؤسسة الجامعة اللبنانية وطلابها والعاملين فيها، وتنفيذاً للإغلاق الكامل يطلب من العاملين في الجامعة اللبنانية التقيّد بما يأتي:

على الأساتذة والموظفين والطلاب الذين خالطوا أشخاصاً مصابين وكانت نتيجة فحوصاتهم إيجابية، أن يبلغوا عميد الوحدة أو مدير الفرع أو أمين السر العام أو رئيس المصلحة الإدارية المشتركة، مع تحديد زمن المخالطة ورقم الهاتف. وعلى العمداء رفع تقرير يومي إلى رئيس الجامعة حول المصابين وحالتهم.

تنجز كافة المعاملات العائدة للطلاب العالقة في الإدارة المركزية أو في الوحدات والفروع والمراكز على ان يصار إلى الاتصال بالطلبة وتسليمهم هذه المعاملات أو إبلاغهم بمصيرها. كما تنجز كافة المعاملات المالية والإدارية بما فيها المعاملات المالية التي يتوجب إنجازها شهرياً لتسديد التعويضات والرواتب والمستحقات.

تنجز المعاملات المشار اليها خلال الفترة الممتدة من 11/1/2021 وحتى 14/1/2021 مع التشدد بالإلتزام بالمعايير الصحية.

اعتباراً من صباح يوم الجمعة الموافق فيه 15/1/2021 ينفّذ كتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء القاضي بالإغلاق الكامل وذلك حتى نهاية فترة الإغلاق المحددة في هذا الكتاب. تتوقف خلال هذه الفترة الأعمال الحضورية وتستمر الأعمال التعليمية والإدارية من بعد، آملين من الجميع التزام منازلهم طيلة هذه الفترة.

يستمر العمل كالمعتاد في مختبرات البيولوجيا الجزيئية في كلية العلوم في مجمع الحدث وفي مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة في طرابلس.

تستمر الشركتين المتعهدتين إدارة وتشغيل مجمع الحدث ومجمع الشمال بأعمالها كالمعتاد، على ان تلتزم الشركتين بالإجراءات الوقائية القصوى.

يوقف العمل بالمذكرة الإدارية رقم 2 تاريخ 5/1/2021.

بيروت في 11 كانون الثاني 2021                   فؤاد ايوب        رئيس الجامعة اللبنانية

 

 

تمديد فترة استقبال الطلاب المقبولين في وحدات سكن الطلاب بمدينة رفيق الحريري الجامعية للعام الجامعي 2020 – 2021

موقع الجامعة اللبنانية ـ نظرا للأوضاع العامة بسبب جائحة كورونا،

يعلن مكتب شؤون المدينة الجامعية عن تمديد فترة استقبال الطلاب المقبولين للإقامة في وحدات سكن الطلاب للعام الجامعي 2020-2021 حتى 15 شباط 2021.

الحدث في 11 كانون الثاني 2021   مكتب شؤون مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية     نزيه رعيدي

 

تعديل مواعيد وتسديد رسوم الاشتراك في مباراة الدخول إلى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية

موقع الجامعة اللبنانية ـ عطفا على الاعلانات السابقة، وبالنظر للتعبئة العامة الراهنة وما استدعت من اقفال وتعديلات، يعلن المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والإقتصادية الآتي:

اولا: يمدد تسديد رسم الاشتراك في المباراة الخطية الى مهلة اقصاها يوم الثلاثاء 2/2/2021 ضمنا.

ثانيا: تجرى المباراة في الحقوق والعلوم السياسية والادارية، يوم الاربعاء الواقع في 10/2/2021 العاشر من شهر شباط 2021 الساعة العاشرة قبل الظهر.

ثالثا: تجرى المباراة في الاقتصاد وإدارة الاعمال والسياحة، يوم الخميس الواقع في 11/2/2021 الحادي عشر من شهر شباط 2021 الساعة العاشرة قبل الظهر.

سن الفيل، في 11 كانون الثاني 2021

 

تأجيل ورش عمل "التعليم عن بعد والتوعية من مخاطر الأمن السيبراني" في محافظتي البقاع والجنوب إلى موعد يُحدّد لاحقًا

موقع الجامعة اللبنانية ـ بسبب إجراءات الإقفال التام في لبنان، تؤجل ورش العمل الخاصة بموضوع "التعلم عن بُعد والتوعية من المخاطر السيبرانية" التي كانت مقررة في محافظتي البقاع والجنوب بتاريخ 13 و 20 كانون الثاني 2021، إلى موعد يُحدد لاحقًا.

يُذكر أن ورش العمل التي أطلقت بتاريخ 9 كانون الأول 2020، تُنظّم بالتعاون بين مركز الأبحاث والدراسات في المعلوماتية القانونية - كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية والمديرية العامة للأمن العام.

 

جمعية أصدقاء اللبنانية في عاليه وزعت اكثر من 100 منحة لطلاب الجامعة

وطنية - عاليه - نظمت جمعية اصدقاء الجامعة اللبنانية وخريجيها في عاليه، لقاء في باحة الجامعة لتوزيع اكثر من مئة منحة تعليمية لطلاب الجامعة بفروعها الاربعة في مدينة عاليه وعبيه ودير القمر وعين وزين، حضره مدير الفرع الدكتور ذوقان الجرماني، ممثل مؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية الدكتور وليد صافي، ممثل الاساتذة في الجامعة الدكتور عماد شيا، رئيس جمعية اصدقاء الجامعة الدكتور هشام عجيب، المسؤول المالي في الجمعية رجا العريضي، وكيل داخلية جرد عاليه في الحزب التقدمي الاشتراكي جنبلاط غريزي، رئيسة جمعية "سيدات الجبل" اخلاص ابو الحسن المغربي والطلاب المستفيدون من المنح.

الجرماني

وقال الدكتور الجرماني: "ان كل الجهات التي تقدم مساعدة هم أهل البيت ونحن نرحب بكم في حنايا الجامعة اللبنانية - كلية العلوم الإقتصادية وإدارة الأعمال التي ما كانت لتكون وتستمر حتى يومنا هذا لولا هذا الاحتضان الأهلي من المجتمع ومؤسساته، واخص بالذكر المؤسسات التربوية في الحزب التقدمي الاشتراكي ووليد بك شخصيا، وكذلك تيمور بك شخصيا الذين لا يقصرون في دعم أي ملفات تقدم من أجل مصلحة الجامعة وطلابها، إضافة إلى الجمعيات الأهلية ومنها جمعية "سيدات الجبل" لما لها من مساهمات فاعلة في تقديم هذه المنح الدراسية. وهنا نؤكد أن طلابنا اوفياء وسيذكرون هذا الأمر دائما. ونخص بالشكر شركة "المتحد" على ما تقدمه من منح دراسية، إضافة إلى توظيفها خريجي هذه الجامعة وكذلك جمعية اصدقاء الجامعة وخريجها فرع عاليه
والدكتور هشام عجيب ورجا العريضي وهما من خريجي هذه الجامعة ودليل على نوعية طلابنا الذين لا ينسون فضلها ويريدون الجميل بطريقة ما".

وأضاف: "طلبي اليكم، يا طلابنا الأعزاء، أن هذه الجامعة هي بيتكم وعائلتكم قبل تنسوها بحيث إننا نعيش ضمن بيئة حاضنة وداعمة. لذا نشكر كل من ساهم ويساهم في دعم طلابنا لأنه لولا هذا الدعم لم نكن لنستمر لان ليس هناك دولة لتساعد".

صافي

وألقى الدكتور صافي كلمة استهلها بالقول: "أنقل اليكم تحيات رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الاستاذ وليد جنبلاط وتحيات رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط لنؤكد انهما كانا على الدوام السند الكبير للجامعة اللبنانية منذ تأسيسها. عندما وقف المعلم كمال جنبلاط إلى جانب الجامعة اللبنانية، ومعه اليسار اللبناني والحركة الوطنية، من أجل أن تكون هذه الجامعة جامعة وطنية تقدم الفرص التعليمية وخصوصا الى العائلات التي لا تسمح امكاناتها المادية بالذهاب الى الجامعات الخاصة".

واضاف: "اليوم نحن نواجة أزمة اقتصادية واجتماعية كبيرة، إضافة إلى أزمة الكورونا, وفي هذا الوقت يدعو وليد جنبلاط وخاصة في مقابلته الأخيرة حين دعا البرجوازية اللبنانية إلى أن تأخذ دورها وان تساعد على الصعيد الاجتماعي لأننا في أزمة كبرى" وقال صافي:جئنا اليوم إلى هذا اللقاء لتؤكد لكم أنتم أبناء الجامعة اللبنانية أبناء منطقة الجبل بأن وليد جنبلاط وتيمور جنبلاط والحزب التقدمي ومؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية إلى جانبكم وهي ايضا تقدم الشكر والثناء على الدعم الذي تلقاه الجامعة من جمعية الاصدقاء والجمعيات الأخرى الموجودة بكثرة، والتي وقفت إلى جانبكم. واتمنى عليكم مسألة واحدة: أن تعطوا اهتماما كبيرا لدروسكم في الجامعة لان العلم هو الأساس والشهادة التي تتخرجون بها من الجامعة هي جواز سفركم إلى سوق العمل على رغم من المشاكل الذي تعانيها هذه السوق. وكذلك لنؤكد ثقتنا الكبيرة بالجامعة اللبنانية بادارتها في عاليه وبكل الطاقم التعليمي والاداري لهذا الفرع الذي تخرج منه عدد كبير من الطلاب الذين تولوا مسؤولية مواقع أساسية في القطاعين العام والخاص. وهنا في عاليه معظم المواقع الادارية العليا في المصارف في عاليه من خريجي الفرع الرابع لهذه الجامعة. وهذا يعود الى الجهد الذي بذله كل من تولى مسؤوليات ادارية واكاديمية في هذه الجامعة".

وأكد مجددا ان "وليد بك وتيمور بك جاهزان دائما للمساعدة عبر مؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية".

عجيب

وألقى الدكتور عجيب كلمة قال فيها: "صباح الامل وصباح الطبيعة التي غيرت كل المقاييس وقلبت المعايير، وصباح من نحب ونحترم ونقدر صباح الاستاذ اكرم شهيب الراعي الدائم لكل الخير والذي وقف مع هذه الجامعة منذ انطلاقتها حتى اليوم. فمع كل هذا الحزن هناك اناس تحدثهم عن الالم يحدثونك عن الامل وهؤلاء من نريدهم قربنا دائما".

واضاف: "منذ اليوم الاول الذي اطلقنا فيه مشروع المنح الدراسية، غرسنا في ادارتنا شجرة زيتون، وهي التي لا تنمو سريعا بل تعيش طويلا. قلنا سنستمر كرابطة وجمعيات ومانحين وقلنا ايضا اننا سننطلق الى باقي الفروع في الجبل. وها نحن اليوم نوزع ما يزيد عن 60 منحة في عاليه و30 منحة في بقية الفروع عن السنة الاولى الى طلاب الماجستير، وذلك كله ويدنا مشبوكة مع جمعيات اهلية ومانحين كرماء بصمت وتشغل المحبة والإنسانية بالهم في هذه الأوقات الصعبة".

وتابع "أتوجه بالشكر أولا الى الاستاذ وليد بك جنبلاط. فبعد نقص في منح الماستر في عاليه، وما إن تواصلت معه وأخبرته عن حاجتنا الى 20 منحة لطلاب الماستر حتى وبلحظات اخذ المعلومات ولبى الطلب وقدم 20 منحة الى طلاب الماستر لأنه يعرف كيف يصادف الامل ليحقق النجاح ويعرف أيضا أن للعلم نور يدفن الجهل والاهم انه لا يعرف قول "لا" لطالب علم وحياة".

وشكر ايضا جمعية "سيدات الجبل" ورئيستها اخلاص المغربي على "التعاون التام معنا من أجل الاستمرار في توفير الاقساط للطلاب، وشركة "المتحد" والحاجين ممدوح وفادي العبدالله على دعمهم المستمر في المنح والوظائف والمساعدات وكذلك الشكر للمانحين الدائمين أنور اديب ابو الحسن وكميل سري الدين وجمال الجوهري ورائد ورامي الريس على دعمهم وتقديمهم المنح الدراسية الى طلابنا، والدكتور وسيم السيد على دعمه الدائم".

شيا

وتلاه الدكتور شيا بكلمة قال فيها: "في زمن يجتاح الكورونا العالم، نحن في لبنان نتعرض لشتى أنواع الجوائح: الفساد، الفقر، البؤس، والأخطر جائحة انهيار القيم التي باتت تطفو على ضفاف كل هذه الجوائح. واقول في ظل هذه النكبات والجوائح طوبى لمن يحرك قلبه الرحمة وحب العطاء ولمن تحدى كل الأخطار وجاء دافعه حب العطاء ليقدم المساعدة الى الطلاب في هذه الظروف الصعبة".

وتوجه الى الطلاب بالقول: "لا تشعروا، ولو للحظة، بأي عقدة نقص. فالضائقة المادية تزول وتمضي. اما من يشكو من ضائقة القيم المستديمة فهنا تكمن الكارثة الحقيقية التي تهدد المجتمعات. فالأمل بالنهوض والتغيير لا يلقى على أكتاف من ولدوا وفي أفواههم ملاعق من ذهب إنما على أكتاف أولئك الذين ليس على صدورهم قميص"، كما قال المعلم العظيم كمال جنبلاط".

وأضاف: "دعوتي إليكم أن تقتحموا معارك الحياة متسلحين بالقيم التي هي الأساس. نعم، الكفاية العلمية ضرورية، ولكنها من دون قيم تهدم وتؤذي، بينما الكفاية على اساس القيم هي التي تبني وتنمي وترتقي بالمجتمع".

أدعوكم إلى التشبث بالوطن والصمود والإصرار على البقاء. فلبنان كطائر الفينيق تعود ان ينتفض بعد كل كارثة ومأساة ويخرج من بين الدمار والدخان، نافضا الغبار عن جناحيه، محلقا من جديد بدنيا الإبداع وإرادة الحياة".

وختم: "اوصيكم، وانا على يقين بأنكم في المستقبل ستكونون في أعلى المراكز، بان تتذكروا هذه الجامعة وهذه الوجوه وهذه الهيئات المعطاءة وتتعاضدوا معها لمساعدة كل محتاج".

بعد ذلك، وزع عجيب والعريضي المنح على الطلاب المستحقين.

 

تأمين أكثر من 160 منحة تعليمية لطلاب الجامعة اللبنانية في فروع الشمال

بوابة التربية: أثمر التعاون بين مجموعة من طلاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية – الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية والمهندس أحمد طالب تأمين أكثر من 160 منحة تعليميّة لطلاب الجامعة اللبنانية في فروع الشمال.

وتمكن المهندس طالب، بما يملك من علاقات وتواصل مع شباب لبنانيين في بلاد الاغتراب، من تأمين المنح لمن هم بأمس الحاجة إليها لاستكمال تعليمهم الجامعي بمختلف مراحله في هذه الظروف الصعبة.

وسبق للمهندس طالب أن ساهم بتأمين المواصلات لأبناء عكار طيلة فترة الامتحانات النهائية في العام الجامعي المنصرم مع الالتزام التام بكافة الإجراءات الصحية الوقائية من فيروس كورونا.

ونوهت مديرة كليّة الآداب والعلوم الإنسانية – الفرع الثالث الدكتورة جاكلين أيوب بأهمية المبادرات التي يقوم بها الطلاب ودعتهم إلى التكافل والتضامن وتفعيل دورهم ودور الجامعة اللبنانية الرياديّ في الأعمال الإنسانيّة.

هذا وقدم الطلاب للمهندس طالب درعًا كعربون شكر وتقدير وله على دعمه الدائم للكلية وطلاب الجامعة اللبنانية.

 

عدنان الامين ناقداً تفسيرات التقاليد البحثية العربية "انتاج الفراغ"... والعجز عن تقديم مساهمات معرفية

النهار ــ ابراهيم حيدر ــ ليست وظيفة البحوث وسيلة للترقي الاجتماعي أو الاعتراف من المسؤولين أو اصحاب القرار بقيمة كاتبها. ذلك أقصر الطرق لإفراغ البحوث من مساراتها المعرفية، وهي العنوان الأساسي التي تعطي للبحوث قيمة تحرر كاتبها من وهم الدور الذي يتخيله لنفسه، ويقدم مساهمة معرفية حقيقية في مجال البحوث الاجتماعية ومساراتها. يضع هنا عدنان الامين السلوك البحثي العربي على مشرحة النقد. يحاول أن يقدم مساهمة لكشف المعنى الذي تبنى عليه البحوث العربية واتجاهاتها وأهدافها من باحثين عرب، يقدمون في معظمهم، إن كان في مراكز بحثية أو جامعات أيضاً مساهمات لا تؤدي الى تعزيز المسار المعرفي وهي تعكس في غالبيتها الصورة السياسية السائدة وغلبة العلاقة مع متخذي القرار.

تخضع الدراسات عند عدنان الامين إلى البحث والتدقيق. في كتابه الصادر حديثاً عن الدار العربية للعلوم- ناشرون، بعنوان: "إنتاج الفراغ- التقاليد البحثية العربية"، هي ليست مجرد إطلالة على واقعها، إنما تهدف إلى إنتاج معرفي جديد في حقل البحوث التربوية والاجتماعية. الامر أن أنماط البحوث السائدة تحكمها تصورات معينة لدى الباحثين عندما يجرون بحوثهم، وتصورات لمن يكتبون وعن الجمهور الذي يخاطبونه، وكأن لا سياق لما يُبحث فيه. قيمة ما يقدمه الكاتب ويحاول إثباته من طريق النقد والتشريح المعرفي أن هناك إشكالية في البحث الاجتماعي العربي في بلداننا أو في شكل أدق العلم اجتماعي والتربوي تحديداً، أنه لا يصب في مراكمة المعرفة أو يقدم مساهمات معرفية، بل هو يجري طبقاً لإشارات ولتقاليد أو طقوس اجتماعية تأتي على حساب التقاليد المعرفية، وهو ما يؤدي إلى منتج فارغ معرفياً على قول الأمين، والدليل على ذلك أن وظيفة هذا البحث أو ذاك تتركز في خدمة منتجه في مكانته الاجتماعية أو في إدراكه لهذه المكانة.

تفتح هذه الدراسة الباب وتحفز ضرورة النقد الصارم للدراسات، ولمجمل المعرفة المنتجة في حقل معين. الأساس هو النقد، ليس لدراسات سابقة أو معرفة منتجة في تاريخ معين، انما كل حقول المعرفة. يستخلص في طريقة غير مباشرة أن البحث المعرفي يبقى أساساً مرجعياً للمتابعة ويمكن المراكمة عليه وزيادة المساهمة في الحقل ذاته. وحينما يكون البحث الذي يسمى معرفياً قائم على طقوس اجتماعية معينة فسنكتشف لاحقاً أن المنتج فارغ معرفياً، وبالتالي يصبح في قالب لا قيمة له.

يُطل عدنان الامين على ما يسميه "حديث المعوقات"، أي أكثر الحديث في مشكلات البحث العلمي. في هذا المسار يستخدم عنوان "تفسير البحوث". النقطة المهمة في هذا المبحث أنه قام بمراجعة نقدية عن التفسيرات المتداولة والمتعددة للبحوث، فلا يجد حرجاً كيف يتناول كاتبان تابعا إرث أنطوان زحلان بإظهار ضعف البحث العلمي في البلدان العربية، من زاوية تقليدية. فما هي الحلقة المفقودة بين البحث والمجتمع، وإذا أصبح العرب على وعي متزايد بوضعهم المزمن من التخلف في مجال العلم والتكنولوجيا، فلا يعرف القرّاء فعلاً عما يتحدثان إذا كانا يستندان إلى تقارير المعرفة العربية. المهم انطلاقاً من هذه النقطة أن الاستنتاج بأن المشكلة هي في عدم ملاءمة البحوث لحاجات المجتمع أو أن فيها شيء من التقصير في السياسات أو هناك معوّقات خارجية. هذا في باب تفسير البحوث، وهو أمر يحتاج إلى تشريح نقدي أيضاً، قبل مناقشة التفسير الآخر الذي يرى أن المشكلة في داخل البحوث نفسها ويقصرها على الجهل المنهجي.

في ملاحطات التفسير يعطي الأمين خلاصة تشير إلى أن الباحث النمطي إذا كان أستاذاً جامعياً في بلداننا كأن لا خيار أمامه سوى أن يكتفي بجعل البحث مفيدا له ويصب هذا المعنى في أن الباحث يعطي لبحثه وظيفة مبنية على تخيّله لدوره الاجتماعي وللعائد وللمكانة وللترقي، وكأن هذا سلوك اجتماعي أو طبع ينسحب على السلوك البحثي ويندرج في تقاليد بحثية وظيفية.

في تفسير التقاليد البحثية لا يدّعي عدنان الامين أنه بحثه في التفسير هو الأصوب في القراءة. لكنه يتقدم في مسار النقد، فالكتاب بمجمله يبحث في تفسير هذه التقاليد البحثية ويقدم بيّنات عليها استناداً إلى آلاف الدراسات مجمعة من حقل التربية. ومهمّة الكتاب الأساسية اقتراح تفسير مقنِع لأحوال البحوث. "ليس هذا مشروع نصائح، ولا كيف تكتب رسالة أو أطروحة، إنَّه محاولة نقدية للسلوك البحثي في العلوم الاجتماعية". وهذا يستوجب إعادة تأطير علاقة إنتاج المعرفة الاجتماعية، ونشرها، في المجتمع بطريقة أخرى تسمح بتفسير الواقعة البحثية بصورة مختلفة. 

يستخدم الامين مصطلح "الوسواس" حول الباحث الاجتماعي النمطي وهو يقوم بعمله. القوة السياسية همشت دوره المعرفي، ينزع في النهاية إلى تقديم التوصيات في نهاية البحث موجّهة إلى متّخذي القرارات. يصل مفعول الوسواس نحو التعبير عن الأسى وعن عتب الباحث الشديد على الجهات التي ظن أنه يخاطبها وأنها لا تأخذ ما كتبه على محمل الجد لا بصفته عالماً ولا بصفته شيخاً قدَّم توصيات، وأنها لا "تقرأ" توصياته. بل يعتب على الآخرين لأنهم لا يقرأون. في النهاية هو يكتب وهم لا يقرأون، وهم كتبوا وهو لم يقرأ.

يقدم الامين في كتابه لمحة عن الدراسات التربوية في لبنان، وانتاج الجامعات. يميز الجماعة التربوية من جهة الجهات الناشرة بالتجرؤ في الإنتاج المعرفي التربوي (والعلوم الاجتماعية عموماً) يتمثل في تعدُّد "منازل" النشر وفي خدمة كل جهة لجمهور معيَّن له سمات ثقافية واجتماعية.  

 

حفل تكريم لمديرة كلية الآداب في الشمال بمناسبة إنتهاء مهامها الإدارية

وطنية - كرم موظفو ومدربو وعاملو كلية الآداب والعلوم الانسانية الفرع الثالث في طرابلس، مديرة الكلية الدكتورة جاكلين أيوب لمناسبة انتهاء مهامها كمديرة للكلية، وذلك في احتفال أقاموه في قاعة الأساتذة في الكلية، وشارك فيه أمينة سر الكلية هلا أدهمي، ورؤساء الأقسام الإدارية وكافة الموظفين والمدربين، تقديرا لجهودها التي قدمتها طوال السنوات الثلاث التي مرت، خلال توليها الإدارة.

وشكرت السيدة أدهمي مديرة الكلية التي قدمت ما قدمته في ظروف صعبة، شهدت فيها الكلية قفزات نوعية، رغم كل الأوضاع العامة وخصوصا خلال العام الماضي.

كما تحدثت السيدة لطيفة معوض باسم العاملين، فاعربتعن روح التعاون التي سادت الكلية خلال السنوات الماضية، وروح الأخوة والتعاضد والجو النفسي المريح الذي طغى على الكلية، فالعلاقة كانت لانجاح العمل ورفع اسم الكلية عاليا من خلال نشاطات كثيرة وتخطي صعوبات ومعوقات عديدة أبرزها الأزمة الاقتصادية وكورونا.

وردت الدكتورة أيوب بكلمة شكرت فيها القائمين بهذه المبادرة التي تعبر عن روح الالفة والمحبة والتعاون، فالعلاقة كانت ولا تزال تقوم على وضع سلم أولويات الانسان كعنصر أساسي، والموظف والمدرب وكافة العاملين كفريق يعمل بشكل موحد .

أضافت: "كلنا سواسية في العمل لرفع اسم الجامعة اللبنانية، التي لن تقف على أرجلها دون موظفيها ودكاترها وأساتذتها وطلابها بالدرجة الأولى وشعورهم بالانتماء والأمان العلمي والأكاديمي".

ودعت للمحافظة على ما تحقق ومراكمته ليصبح ملكا للطلاب وللكلية ولتاريخها العريق، والعمل لمصلحة الطالب والأستاذ والموظف والمدرب وكل عامل وأجير في هذه الكلية وعدم اهمال دورهم ، داعية إلى العمل لزيادة الانتاجية ورفع المستوى الأكاديمي والعلمي.

وفي الختام تم قطع قالب حلوى بالمناسبة وتقديم درع تكريمية للمحتفى بها.

https://lh4.googleusercontent.com/GP9BqmHyD9g2Bb4Yqed9MN_33OO6tW_bD8GABEbesVnzWK5rSHcN8Q26UyjzLAQiy7562kLDab1OYco0rmK7RjBCpsm5_Cg7-iQG_LpMkr94Iozp_mKPLD0vuSwN2oqy89y2oY561ont6BNQkg

الشباب:

 

لقاء افتراضي لعبد الصمد مع طلاب جامعات غدا عن الصحافة رؤية 2021

وطنية - دعت "جريدة الطلاب" في جامعة القديس يوسف (Campus-J) وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال الدكتورة منال عبد الصمد نجد إلى لقاء افتراضي بعنوان: "الصحافة... رؤية 2021" (Journalisme, vision 2021)، مع طلاب من جامعات لبنان، عبر تطبيق Zoom، التاسعة والنصف من صباح غد الأربعاء.

وستتحدث عبد الصمد في محور بعنوان: "الصحافة في لبنان، أين نحن؟" Le journalisme au Liban, où en sommes nous.

ويمكنكم متابعة اللقاء عبر الدخول الى الرابط الآتي:

Join Zoom Meeting

https://us02web.zoom.us/j/82013095021?pwd=NXRTWXNVVG1uck5TK01yMk03dVp2QT09

Meeting ID: 820 1309 5021

Passcode: 533272

 

فرصة للطلاب اللبنانيين للتدرب خارجاً في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي..إليكم التفاصيل

النهار ــ هديل كرنيب ــ في بلد منهك اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً، لا يزال الأمل الوحيد بالنهوض من النفق المظلم الذي نمر به هو الشباب اللبناني الذي يحاول جاهداً أن يُثبت كفاءته وقدراته محلياً وعالمياً بالرغم من كل الصعاب.

وبالحديث عن عالم التقنية والتكنولوجيا، وتحديداً في قطاع الروبوتات والذكاء الاصطناعي، لا يُمكن إلا الإضاءة على نجاح الطلاب اللبنانيين والمبادرات والإنجازات اللبنانية الشبابية التي تسطع مؤخراً في هذا المجال، ليس آخرها المبادرة التي أطلقها اللبناني جيمي ناصيف، رئيس قسم التكنولوجيا والفريق المطور لقسم الروبوتات الحالي في شركة IDEALworks GmbH، وهي شركة مملوكة بالكامل لمجموعة "بي أم دبليو" العالمية للسيارات، والتي تهدف إلى تمكين الطلاب اللبنانيين في مجال الهندسة الألكتروميكانيكية "  Electromechanical- Software" من الذهاب إلى ألمانيا والالتحاق بالمجموعة والتدرب هناك لفترة تمتد من 6 أشهر إلى سنة تحت إشراف فريق مختص في قسم الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

جيمي الذي بدأ مسيرته عام 2006 في المجموعة كطالب عامل ومن ثمّ أكمل دراساته العليا بالتعاون مع الشركة ليحصل على عرض عمل بدوام كامل، عبّر في حديث خاص مع "النهار" عن سعادته بالانتشار السريع لمبادرته الشخصية التي بدأت مع الجامعة الأنطونية عام 2015 وأصبحت اليوم تشمل 8 من أهم الجامعات في لبنان، قائلاً: "أنا من مؤيّدي المبادرات الفردية وأشجّع جميع اللبنانيين المغتربين الذين نجحوا ولمعوا في الخارج أن يساعدوا بقدر استطاعتهم لأنّ الأفراد هم الوطن، صانعوه ومستقبله".

ويشرح جيمي كيفية التقديم للبرنامج: "تبدأ الإجراءات بالتعاون مع دكاترة مختصين من كل جامعة لاختيار الطلاب المناسبين لهذا البرنامج، من ثمّ يتم إجراء مقابلات مع هؤلاء الطلّاب من قبل الشركة وأخيراً يتمّ إجراء اختبار بمهام صغيرة لأولئك الذين يجتازون المقابلة، لتحضيرهم للمهام التي سيتولّونها عند بدئهم التدريب، بعد ذلك يبدأ الاستعداد اللوجستي تحضيراً للسفر".

ويشير جيمي إلى أن هذه المبادرة تتيح للشباب اللبناني الفرصة للعمل في إحدى أهمّ الشركات العالمية، ما يساعدهم على اكتساب خبرة مهمّة جداً على الصعيد التقني والعملي كما على الصعيد الشخصي من خلال وجودهم في بلد جديد بين موظفين من جنسيات مختلفة. كذلك، قد تفتح هذه المبادرة المجال أمام بعض الطلاب المميزين بأن يتابعوا دراساتهم العليا بالتعاون مع الشركة أو حتى بالحصول على وظيفة في الشركة أو في إحدى الشركات المرادفة لها في ألمانيا كما سبق وحدث مع العديد من الطلاب اللبنانيين الذين استفادوا من هذا البرنامج.

وبالانتقال إلى قطاع السيارات وتقنيات الذكاء الاصطناعي التي بدأت تحتل حيزاً أساسياً في اهتمام الشركات المصنعة، يقول جيمي إنه من المتوقع أن تحتوي 95% من المركبات الجديدة على تقنية الذكاء الاصطناعي في السنوات القليلة المقبلة، ولكن في حين قد يبدو أن الذكاء الاصطناعي في صناعة السيارات يعمل فقط على تطوير الطريقة التي تقود بها السيارات، إلّا أنّه يعمل أيضاً في الواقع على تطوير الطريقة التي تصنع بها المصانع السيارات وذلك من خلال استخدام،على سبيل المثال، الروبوتات التي تجلس على خط التجميع ما يساعد على إكمال مهام المصنع الدقيقة بسرعة أكبر من سرعة العامل البشري.

يضيف جيمي: "هذه واحدة من الخطط التي نعمل عليها الآن في المجموعة من خلال إنشاء شركة IDEALworks وهي شركة فرعية مستقلة للمجموعة تعمل على تطوير وتوزيع روبوتات النقل الذكية ويتكوّن فريقها التقني بنسبة 90%من الموظفين اللبنانيين الذين شاركوا في البرنامج الذي أطلقته شركة BMW Group مع الجامعات اللبنانية".

 

جائزة افضل عالم للعام ٢٠٢٠ للدكتورة فيولا مخزوم

بوابة التربية: يكرم معهد التنمية الاقتصادية والبحوث الاجتماعية في كل عام منذ عام 2010، العلماء المتميزين بجائزة العلوم الفخرية من İKSAD، وذلك بناءً على المساهمات العلمية التي قاموا بها من إعداد الابحاث العلمية والمشاركة في المؤتمرات العلمية، وتقييم هذه الأبحاث وهذه المشاركات من قبل اللجنة العلمية في المعهد.

وقد فاز من لبنان للعام 2020 الدكتورة فيولا مخزوم عضو هيئة التدريس في كلية الاقتصاد وإدارة الاعمال في الجامعة الاسلامية في لبنان، ورئيسة مؤتمر الشرق الأوسط للدراسات والعلوم المعاصرة بدورتيه الرابعة والخامسة.

 

المهندس العكاري مرعب حسن بك ينال براءة اختراع لآلة توزع الانترنت بمبلغ زهيد

تحقيق منذر المرعبي ــ وطنية - عكار - حصل المهندس الشاب مرعب حسن بك من بلدة ببنين - مواليد 1992، على براءة اختراع من وزارة الاقتصاد والتجارة لانجازه آلة "باي فاي" يوزع عبرها الانترنت بواسطة قطع معدنية توضع فيها، ويحصل أي زبون على كمية محددة من الانترنت بمبلغ 500 ليرة.

وشكل هذا الانجاز بارقة امل لاهالي بلدته وسكان الحي الذي يسكن به بحيث يتهافت طلاب المدارس على شراء كميات الانترنت".

والمهندس الشاب مسرور وفخور بابتكاره، وقال: "بدأت دراستي في ثانوية الحميدية الاسلامية - فرع ابي بكر الصديق في برقايل. وبعدها اكملت دراسة هندسة الاتصالات في جامعة المدينة - المنار سابقا - تحت اشراف الدكاترة: لينا نشابة، انس حسيني، وباسل الحاج والبروفسور وليد كمالي.

وأوضح ان "الفكرة بدأت من الحاجة الى طريقة مشاركة الـWIFI مع الجيران من دون مشاركة كلمة المرور، وعلى نحو لا يسبب خجل الجار عند طلب كلمة المرور، وان الفكرة النهائية باتت واضحة: جهاز يتلقى الاشتراك من الزبائن ويعطيهم كلمة السر الخاصة بهم، ولكل منهم كمية محددة لاستخدام الانترنت".

وأضاف: "واجهت مشاكل وعراقيل تقنية عدة لايجاد الطريقة المناسبة لاتمام الفكرة، وبما انه كان مشروع التخرج فكان علي انجازه ضمن مهلة 6 اشهر. وبعد محاولات عديدة وصلت الى الجهاز الحالي عبر دمج اجهزة عدة مستوردة من الخارج وبرمجتها.

وفور تصنيع الجهاز وضعته قيد التجربة في منزلي، وتباعا بدأ الجيران يتوافدون لشراء بطاقات مما جعل جهازي مصدر دخلي الاولي".

وتابع: "تقدمت الى مسابقات مشاريع على امل الحصول على الدعم اللازم لتطويره، وعلى رغم عدم نجاحي في هذه المسابقات لا ازال اثق بمشروعي وقدرته على النجاح وحل مشاكل الكثير من الناس".

وقال: من المشاكل التي يمكن جهازي حلها، وخصوصا في ظل الحاجة المتزايدة الى الانترنت: التواصل، الدرس، العمل، والتسلية، هي سهولة الوصول للانترنت، فلا حاجة الى دفع فواتير شهرية او شراء اجهزة او تقديم طلبات، وهو ما يسهل العمل على اجهزة الكومبيوتر في كل مكان".

وعن طموحه الى المستقبل، قال: "طموحي تطوير الجهاز بشكل يسمح بوضعه في الطرقات، ويجعله يستقبل عملات ورقية و اعطاء الزبون القدرة على اختيار الباقة التي يحتاج اليها، اضافة للحصول على رخصة توزيع انترنت لأتمكن من تقديم اسعار وباقات افضل الى الزبائن. والجهاز قادر على ان يكون منصة اعلانات عبر ارسال اشعارات الى الزبائن المتصلين، مع وجود شبكة كبيرة تغطي بلدات كاملة، او اقضية او حتى دولة".

ولفت الى "امكان تطوير الجهاز بشكل كبير، وكانت اولى الخطوات التي يمكن فعلها هي الحصول على براءة الاختراع التي ستمنحني القوة لأتقدم وألقى الدعم المناسب من دون الخوف من ان يأخذ احد فكرة المشروع مني (الحفاظ على الملكية الفكرية)، واطلاع البلديات في حال تطوير الجهاز لوضعه وتوزيعه في المناطق".

وأوضح ان "الجهات التي يمكن ان تساهم" في دعمه هي شركات الانترنت في لبنان، بالاضافة الى "فريق من الخبراء في الاجهزة لتصميم الجهاز وتطويره، "مع جميع الميزات" التي يطمح اليها.

وأشار الى انه "حاليا مشترك في مسابقة رواد اعمال مع جمعية Tripoli entrepreneur club، واحاول عبرها تطوير فكرة المشروع ورسم خطة واضحة له على امل الوصول الى الهدف".

وختم: "هذا الجهاز ليس مشروعي الوحيد، فأنا لدي افكار لمكتب انتاج الرسوم المتحركة وتصميمها لأتمكن من ادخال دولارات من الخارج. وقد اشتركت في دروس عدة مدفوعة (اونلاين) من منصة udemy لتعليم اخوتي واولاد عمي على الادوات المناسبة لهذا العمل. وأتعلم برمجة التطبيقات والمواقع لتنفيذ افكار لتطبيقات لنكون منتجين في المجتمع بدل انتظار الفرج".

 

وفد جمعية أولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية زار شيخ العقل: وعدنا بالعمل على عقد قمة روحية استثنائية

وطنية - أعلنت الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية في بيان، أن وفدا منها "زار شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في فردان، عارضا النتائج الكارثية لعدم تطبيق القانون رقم 193 المعروف بقانون الدولار الطلابي، واستمرار منع التحويلات المصرفية عن الطلاب، وما يترتب عن ذلك من وضع مأساوي للطلاب اللبنانيين وتشريدهم في الدول الأجنبية".

ولفت البيان الى أن "الوفد طرح على شيخ العقل عقد قمة روحية استثنائية قد تساهم في إنقاذ مستقبل آلاف الطلاب اللبنانيين في الجامعات الاجنبية"، مشيرا الى أن "الشيخ حسن من خلال إلمامه بأدق تفاصيل هذه القضية، شرح رؤيته وأبدى دعمه لكل خطوة قد تخفف من معاناة الطلاب في الخارج. كما أكد دعمه لفكرة عقد قمة روحية للتباحث بهذه القضية، واعدا بالعمل على ذلك".

https://lh4.googleusercontent.com/9gH8ZvsCLlzSSiaF9DtX5iaUG6LyIJHYQG2vbTammnku1YCwmt7KoL-ib-PcUUw9FL1tBuds22TUl_JNrjp0IdExN9wiKVrSTPEi7QWqKRJJ3kPs8USlxdjzPJ5Rq0CUyk1YrsYaC04ShU6nTA

التعليم الرسمي:

 

لجنة المستعان بهم في الدوام المسائي: الإضراب مستمر لتعديل بدل الساعة

بوابة التربية، أكدت لجنة الأساتذة المستعان بهم في الدوام المسائي، في بيان مواصلة الإضراب العام، ودعت “كافة الزميلات والزملاء إلى التوحد لتحصيل حقوقنا “.

واشارت إلى أن عدد المدارس الملتزمة بالاضراب تجاوز ١٣٠ مدرسة وانضم للاضراب المفتوح مدارس جديدة.

وجددت مطالبها والتي رفعتها سابقاً، هي : رفع بدل الحصة من ٢٠ الف ليرة الى ٢٠ دولار والدفع شهري. تأمين بطاقات من الأمم لجميع الأساتذة والنظار والارشاد من دون استثناء للقبض الشهري. تعليم عن بعد بحسب البرنامج الاسبوعي وليس ٣ حصص فقط .   استنكار ورفض للتهديدات (الدستور والقانون يكفل حق التعبير والاضراب). تغيير مضمون العقود بمنع الاساتذة من الاضراب والمطالبة برفع سعر الحصة .حق النظار والارشاد التربوي والصحي برفع بدل الحصة إسوة بالاساتذة والمعلمات واحتساب الحصص الغير صفية . حق النظار بإحتساب ساعة العمل الفعلية وعدم ربطها بعدد الطلاب الحاضرين .حق المستعان بهم بعد الضهر بالتعاقد مع الوزارة في حال تم فتح باب التعاقد قبل الظهر

وختم البيان: “إن  تهديدات وحدة التعليم الشامل ووزارة التربية مرفوضة رفضاً قاطعاً !! كرامتنا خط أحمر.. ولقمة عيشنا منها لعبة بأيد حدا”.

 

أدوات قرطاسية من الكتيبة الايطالية الى المدارس الرسمية في يارين والبستان والضهيرة

وطنية - صور - قدمت الكتيبة الإيطالية العاملة في إطار القوة الدولية "اليونيفيل" أدوات قرطاسية الى المدارس الرسمية في قرى يارين،البستان والضهيرة في قضاء صور.

وبسبب جائحة كورونا التي تعصف بالبلاد والإغلاق التام، اقتصر التسليم على حضور مديري المدارس.

وأكد مدير مدرسة يارين الرسمية حسان اسماعيل "علاقات الصداقة بين جنود حفظ السلام الإيطاليين لليونيفيل وطلاب المدرسة".

ثم شكر قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال أندريا دي ستازيو والكتيبة الإيطالية على "المبادرة التي تندرج في سبيل تحسين القدرات التعليمية عن بعد نظرا الى الظروف الصعبة التي يمر بها الطلاب والاساتذة بسبب جائحة كورونا"، مثنيا على "الدور الريادي الايطالي عبر تقديم المساعدات والدعم الى السكان المحليين والبلديات في منطقة عملهم وخصوصا في مواجهة جائحة كورونا".

https://lh3.googleusercontent.com/r6ZE2S07lEWLVtNC9uZ6VWurj_ierRZAk9hyhFBk7nFYHbo840ULDUq5uN-_I6FoIu-5eMDZk63YfBMqkGOKyz8s5BOyXCvvevAbJoS2GUFyr5dqovUJ_jwlts05eIAzY1qdtXK_KsR03d7YdQ

ماذا بقي من التعليم؟

النهار ــ ابراهيم حيدر ــ لن يترك وباء كورونا متنفساً كي يجري تقييم هادئ لمجريات التعليم خلال الأشهر الثلاثة الماضية من السنة الدراسية الحالية. وما تبقى لا ينبئ بأن الامور ستسير على طريق التعويض. ذلك أن الإقفال سيشمل شهر كانون الثاني الجاري كاملاً ويمكن أن يمتد إذا ما تأزمت الامور أو بقي لبنان معرضاً لأخطار الوباء ويشهد إصابات يومية مرتفعة. المخاوف تبقى قائمة ليس بسبب تمدد الفيروس إلى المناطق والمؤسسات الرسمية والخاصة والمدارس، بل أيضاً بسبب الإدارة السيئة أو القاصرة للجان المعنية بمكافحة الوباء أو وضع الخطط للسيطرة عليه أو احتوائه أو التخفيف من آثاره على حياة اللبنانيين. ولا شك في أن التربية هي جزء من الإدارة العامة، ولا تستطيع أن تنأى عن الخطر ولا أن تتحمل مسؤولياتها، لكن وزارة التربية تظهر أكثر عجزاً بالهروب من الواقع وتغطية فشلها في حماية التلامذة وإنقاذ السنة الدراسية بحدها الادنى، بالتفاخر بتحقيق إنجازات إطلاق مشاريع وهمية وخطط للتعليم عن بعد والكتاب الرقمي وبرامج التدريب التي لم نلاحظ لها أي أثر ملموس في المدارس.

القرارات التي اتحفتنا بها التربية بتقليص المناهج الدراسية المقررة للسنة الحالية وحذف ساعات من حصص التعليم عن بعد، وهي الساعات التي اعترض على تقليصها المتعاقدون، تنبئ بأن عملية التعليم في الرسمي لا تسير طبيعياً، وهي دليل على عقم كل المشاريع التي أطلقت مطلع السنة بعنوان "التعليم المدمج" أي الدمج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد، فلا المدارس تمكنت من استكمال ما هو مطلوب منها في تعليم التلامذة مباشرة وإن كان حضور الحصص يقتصر على خمسين في المئة من التلامذة، ولا تعليم الأونلاين أدى غرضه بالتوازي مع الحضوري. والشواهد كثيرة على ذلك مع أمثلة من ثانويات ومدارس عانت الأمرين، أولاً لنقص الاساتذة ولعدم تدريب الباقين في شكل كاف على التدريس في ظل الجائحة وأخطارها، إلى غياب البروتوكولات الصحية وتجهيز القاعات التي تستقبل التلامذة الذين يأتون في غالبيتهم عبر النقل العام. فإذا بمدارس كثيرة اضطرت للإغلاق بسبب إصابات كورونا أو إغلاق صفوف وقاعات، فيما الغياب كان لافتاً في غالبية المدارس خوفاً من التعرض للعدوى. وهذا يدل بالدرجة الأولى على غياب الثقة بالمدرسة وبإدارتها الرسمية العاجزة والقاصرة، وفي الحالتين النتيجة واحدة.

المشكلة كانت فاضحة في التعليم عن بعد، ويعرف أهل التربية أن تلامذة الرسمي يعانون، في عدم قدرتهم على متابعة الدروس عبر المنصات الألكترونية، وغالبيتهم لا يملكون أجهزة كومبيوتر ولا إنترنت، فيما الأجهزة التي وعدت الوزارة بتوزيعها في شكل عادل أو ما تبقى منها بعد انفجار المرفأ، ذهبت الى مدارس محددة ومحظيين. وقد حاول وزير التربية تغطية الخلل القائم بجمع رابطات المعلمين ولجان المتعاقدين لطمأنتهم بأن كلفة ساعات التعليم ستدفع، وحضّ الأساتذة على التعويض، فيما كان على التربية أن تفكر منذ البداية بطريقة مدروسة تؤمن الحاجات تجنباً لضياع سنة ثانية على التلامذة... 

السباق التعليمي في زمن الأوبئة

بوابة التربية: كتب *جوزيف نخلة: مرّة جديدة نقع في محظور الكورونا الوبائي وأخواتها المتعدّدة على ما تشير المعلومات والمصادر، ومرّة جديدة يخضع القطاع التربوي لتجربة مستحدثة، إلا أنّ التحضيرات التي اتّخذت إضافة الى الاستفاقة المبكرة للإدارات المدرسيّة وأخذ الحيطة المسبقة والحذر من المقبل من الأيّام، جعل عملية الطوارئ المدرسيّة مسهّلة لا بل مريحة بعكس مستجدّات الطوارئ الصحيّة، التي أدخلت البلاد والعباد في أتون الرّعب والهلع، ما يدعونا لرفع القبّعات تقديرًا للقطاع التربوي اللبناني وبجناحه الخاصّ على وجه التحديد.

من هنا يشهد الواقع العالمي الذي نعيشه تحوّلات سريعة وجذريّة في معظم القطاعات العاملة، إلا أنّ القطاع التعليمي يشكّل بكليّته دورًا محوريًا يشمل جوانب الحياة كافّة، خصوصًا بعد أن أضحى العالم قرية صغيرة من خلال استخدام وسائل التّواصل والاتّصال، فغدت التكنولوجيات بمثابة اليد اليمنى لعصر التّسابق العلميّ والصراع الأمميّ الحاصل، لا بل المقياس الأجدى الذي تقاس به قوّة الأمم ودرجة تقدّمها.

ودعونا نأخد وضعنا اليوم على طريقة المثل القروي اللبناني: “مين سبقك بفشخة سبقك بالشوط”، وعليه فإنّ كلّ ما تمّ إنجازه حتى يومنا وفي ظلّ الظروف الصعبة يعتبر جيّدًا، وكلّ ما يقال ويثار عن أهميّة العمليّة التعليميّة حضوريًا هو أكثر من صحيح، لكنّ إدخال الدّروس التكنولوجيّة الحديثة والتطبيقيّة منها أمرٌ قد أصبح ضرورة ملحة، باعتبارها المدخل الأساس لولوج العصر المقبل من منظومة سوق العمل وسوق الطّلب الوظيفي، والعامل الأهمّ في بناء شخصيّة المبتكرين الجدد عبر إعطائهم أسلحةً عمليّةً وفعّالة “وليش ما منضرب عينّا عن مراكز عالية وحساسة ومهمة” لاختراق منظومة التّطوير والابتكار في الشركات العالميّة كما فعلها الأسبقون من المُبدِعين المُجلّين من المشارب اللبنانية كافة.

وبالتطلّع الى المشهديّة الآتية، نرى أنّ الدّول المتقدّمة والدّول المتسلّقة سلّم التقدّم قد بدأت فعليًا باستخدام تطبيقات مثل: Gamification للتعلّم الممتع و Watson للذكاء الاصطناعي إضافة إلى Prowdigygame.com كلعبة رياضيّة مجانيّة في دعم المحتوى التّعليمي الرقمي بطريقة فعّالة مسلّية، وما يضيرنا إذا ما أدخلنا بعض الفوائد كأدوات مساعدة في استخدام التكنولوجيا في التعليم وفي تحضير الدروس التّلقينية، علمًا بأنّ الجميع يستخدم التكنولوجيا في عمليّة التعلّم والتّعليم عن بعد في زمننا هذا، وكيف إذا سلّم جدلاً جميع المطّلعين والمعنيّين بموضوع التعليم على الخطط التي ترسم للمستقبل بأنّ مؤكّد المؤكّد بات بأنّ التكنولوجيا سترسم نظامًا تعليميًا جديدًا يختلف بالكامل عن النظام المعتمد سابقًا، ولو أخذنا بعين الاعتبار بعض الجوانب المُظلِمة والظالمة للموضوع.

السباق حامٍ، وباعتقادي المتواضع أكثرنا الوقوف في ال Pit Stop والمطلوب:التزوّد بالوقود ووضع إطارات جديدة، وإشغال المحرّكات اللازمة للانطلاق مجدّدًا، عسانا نصيب مكسبًا في بعضٍ من المراتب المتقدّمة في السباق.

*خبير في التكنولوجيا التعليمية

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء