X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

النافذة التربوية :: لقاء مشترك لتجمع المعلمين والمؤسسة الاسلامية بحث تفشي الكورونا وأثره على العام الدراسي

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

عُقد لقاء مشترك ضم الهيئة الإدارية لتجمع المعلمين في لبنان والمؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم جرى خلاله البحث في آخر التطورات على الصعيد التربوي في ظل تفشي وباء كورونا وأثره على العملية التربوية.
واطلع رئيس الجمعية الدكتور حسين يوسف ونائبه في الهيئة الإدارية على تحضيرات المؤسسة للعام الدراسي الجديد مشيرا إلى أنّ جهود العاملين في المؤسسة خلال الفترة الماضية كانت مبنية على التطورات الصحية التي تصيب اللبنانيين ـ وباء كورونا ـ وبالتالي كان التركيز على وضع خطة شاملة لخيارات تعتمد التعليم الهجين وتتيح اعتماد التعليم عن بعد عند الضرورة، على ان تأخذ في الاعتبار إمكانية الإفادة منها في القطاعين التعليميين الرسمي والخاص في لبنان.
وفي هذا الإطار قدم رئيس الجمعية ونائبه عرضًا مفصلاً لخطة المؤسسة التدريبية والعملية، والتي شملت مدارس الجمعية على الأراضي اللبنانية كافة، وطالت المعلمين والطلاب إلى عرض عن كيفية إجراء عملية التعليم من بعد.
وقد أبدت الهيئة الإدارية للتجمع إعجابها بما أنجزته المؤسسة واهتمامها بالتعاون في سبيل إيصال هذا الانجاز إلى أوسع شريحة ممكنة وهي فكرة كانت محل ترحيب المؤسسة، وناقش المجتمعون أساليب التعاون وكيفية نقل التجربة والاستفادة منها وتبادل الخبرات لما فيه الصالح العام والحفاظ على سلامة المسيرة التعليمية والتربوية في ظل جائحة كورونا وتداعياتها، واتفق المجتمعون على استمرار اللقاءات المشتركة في المناطق والمؤسسة التربوية بحضور مدراء المدارس والفعاليات المعنية، وعلى تقديم كل ما يخدم المعلمين والطلاب وأولياء أمورهم والمؤسسات التربوية لضمان نجاح رسالتها التعليمية والتربوية في القطاعين الرسمي والخاص بالتعاون مع جميع الجهات والفعاليات التربوية والمحلية.
وتدارس المجتمعون قرار وزارة التربية والتعليم العالي القاضي بإطلاق العام الدراسي يوم الاثنين المقبل وابدوا استغرابهم لحصر الوزارة خياراتها بالتعليم “المدمج” من دون النظر إلى الخيارات الأخرى، رغم ان الوقت كان متاحًا لذلك، خصوصا أنّ قرارات الجهات الرسمية، تقضي بإقفال مدن وبلدات وقرى، للحد من تفشي الوباء الذي خرج عن السيطرة.
وبالنظر إلى قرار الوزارة رأى المجتمعون أنه من باب الحرص على سلامة الطلاب والأهالي، على مساحة الوطن، فإن الواجب يدعونا إلى عدم إهمال خيار التعليم من بعد وإبقائه خيارًا جديًّا مطروحًا ومحل اهتمام فعلي من خلال تحديد العقبات والاحتياجات والعمل على تذليلها وتوفير تجهيز البنى التحتية اللازمة وتدريب الكادر التعليمي.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء