X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

مقاومتنا :: اكثر من 13000عسكري أميركي قتلى ومنتحرون وحروبنا لا تستحق خوضها

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

كشف استطلاع للرأي نشره مركز "بيو" للأبحاث (بيو ريسيرش سنتر)، أنّ أغلبية الجنود الأميركيين السابقين يرون أن الحروب  التي قررت اداراتنا السياسية خوضها ونفذتها القوات العسكرية الاميركية في أفغانستان والعراق وسوريا ما كانتا تستحق عناء القيام بها.

وقال المركز البحثي الأميركي في دراسته هذه إن "غالبية من الجنود الأميركيين (58 بالمئة) والرأي العام (59 بالمئة)، ترى أن الحرب في أفغانستان ما كانت تستحق عناء خوضها".

وتأتي هذه الدراسة بعدما قررت الادارة الاميركية اجراء مفاوضات مع طالبان وتقوم اجهزة المخابرات والدبلوماسيون الاميركيون بلقاءات مع حركة "طالبان" لإنهاء ما وصفته بالنزاع، الذي أطلقته واشنطن بعد هجوم 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على اميركا.

وحول الحرب في العراق التي بدأت في 2003 وأثارت اهتمام الرأي العام الأميركي، يعتقد 64 بالمائة من الجنود السابقين ايضا أنها "لا تستحق عناء خوضها".

وفي محاولة للالتفاف على حقيقة الوجود الاميركي في سوريا وتصويره انه موجه ضد داعش.... وجه مركز الابحاث سؤاله حول سوريا بانه تدخل اميركي ضد تنظيم داعش.. وجاءت النتيجة ان 55 في المائة من هؤلاء، الرأي نفسه بشأن التدخل الأميركي في سورية ضد تنظيم "داعش"... على ان حقيقة التدخل اميركي في سوريا تشير الى انها تأوي بقايا داعش في مناطقها وتمنع القوات الرسمية السورية وحلفائها من القضاء على هذا التنظيم الارهابي ذي الصناعة الاميركية والتمويل السعودي والخليجي..

وأوضح مركز "بيو" أن "تفاوت وجهات النظر ليس مرتبطاً بالرتبة العسكرية أو الخبرة".

6951 اميركيا قتلى حروب..

وأفاد تحليل نشرته جامعة "براون" أخيراً، أن 6951 عسكرياً أميركياً قتلوا في عمليات عسكرية بين 2001 و2018.

وفي السياق ذاته كشف تقرير لموقع ( ميدكال اكسبريس) الامريكي المتخصص بالشؤون الطبية عن تزايد حالات الانتحار في صفوف قدامى المحاربين في الجيش الامريكي نتيجة حالات الاكتئاب واجهاد ما بعد الصدمة بعد عودتهم من مناطق القتال في الشرق الاوسط.

6000 قتلى انتحار

وذكر التقرير إن”اكثر من 6000 عنصر من قدامى المحاربين والذين يمتلك الكثير منهم اسلحة يقتلون انفسهم سنويا ما بين اعوام 2008 الى 2016 طبقا لتقرير وزارة شؤون قدامى المحاربين الامريكية “.

وهذا العدد من القتلى ينحصر بالضباط والجنود الاميركيين فيما تتوسل السلطات السياسية الاميركية مأجورين وجنود من دول حليفة او اجيرة تقوم بالقتال الى جانبها في الاماكن التي يتواجد فيها الاميركيون في مختلف دول العالم.

وتابع التقرير أن ” حالات الاكتئاب والميل للانتحار في صفوف الجيش الامريكي دفعت وزارة شؤون قدامى المحاربين الى إطلاق خط قدامى المحاربين في عام 2007 مع 14 موظفًا لتقديم المساعدة الطبية ، لكن الان لديها الآن أكثر من 900 موظف ، مع ثلاثة مراكز اتصال في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك واحد في ولاية نيويورك “.
وقال مدير الوحدة المشرفة على الاتصالات مات ميلر إن ” عدد المكالمات التي تلقاها المركز الطبي قد نمت بشكل مطرد وصرنا نتلقى 650 الف مكالمة في السنة الواحدة “.
10% عندهم افكار للانتحار

لقد تضاعفت مجموعات الدعم النفسي لقدامى المحاربين مثل مشروع دواير في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، حيث تكافح القوة العظمى الرائدة في العالم لمساعدة 20 مليون من قدامى المحاربين – حوالي 10 بالمائة من السكان البالغين على التغلب على تحدياتهم وأفكارهم المتعلقة بالانتحار.

ولأن هذا الامر بات مقلقاً في المجتمع الاميركي بات جاذبا للاعلاميين ومراكز الابحاث، وتقول دراسات حديثة، ان ارتفاع معدلات الانتحار وسط أفراد الجيش الأمريكي المستمرين في الخدمة وصل إلى مستويات قياسية، خلال العام الماضي، وسط مخاوف من تفاقم الظاهرة مستقبلا.

المنتحرون الاعلى منذ 6 سنوات

وبحسب موقع "بزنس إنسايدر"، فإن "286 جنديا أمريكيا في الخدمة العسكرية وضعوا حدا لحياتهم في 2018، ولا يشمل الرقم من انتحروا في الربع الأخير من العام الماضي".

وذكر المصدر، أن عدد المنتحرين في الجيش الأمريكي خلال 9 أشهر فقط من العام، هو الأعلى خلال السنوات الست الماضية.

وتضم القائمة المنتحرين في الجيش الأمريكي، 57 عنصرا من المشاة، و68 من البحرية، و58 من القوات الجوية، فضلا عن 103 جنود.

ويعادل عدد المنتحرين في الأشهر التسعة الأولى من 2018، جميع من انتحروا في 2017، وهذا يعني أن "عدد المنتحرين قفز بصورة مقلقة".

وتشكل ظاهرة "الانتحار"، مشكلة لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، وأطلقت عدة برامج لحماية أرواح العسكريين، لكن آثارها ما تزال "محدودة جدا".

 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء