X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 4-3-2019

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

فوزان بالتزكية في بيروت والشمال ومعركة في البقاع في انتخابات مكاتب الثانوي
بوابة التربية ــ جرى يوم الاحد الواقع فيه 3 اذار 2019، أنتخاب أعضاء مكاتب فروع رابطة اساتذة التعليم الثانوي في لبنان، في مختلف المحافظات، وسجل فوز لائحة العمل النقابي في بيروت بالتزكية برئاسة (المقررة) سحر سرحان “تيار المستقبل”. كما فازت لائحة العمل النقابي لمكتب الشمال بالتزكية، برئاسة محمد وسيم نيكرو “تيار المستقبل” والتي جرت في ثانوية المربي سابا زريق الرسمية، بحضور أعضاء الهيئة  الادارية الاساتذة ناصر الظنط، مارلين بيطار وملوك محرز، وعقد  اجتماعا  توزعت خلاله المهام على الشكل الاتي: مقرر الفرع  محمد وسيم نيكرون،
نائب المقرر  ماركو جرجس وهبي، أمين السر عبد الفتاح فؤاد عبد القادر، أمين المالية رائد يعرب كنج، أمين الاعلام  علي أحمد عثمان، مسؤول العلاقات العامة  حسان حسن عبيد، مسؤول اللجنة التربوية  ناجح محمد الرفاعي، مسؤول اللجنة الثقافية ليلى حبيب كفروني، مسؤول اللجنة الاجتماعية بشير لطيف الخوري، والأعضاء: ناصر الظنط، مارلين بيطار وملوك محرز.
البقاع
وسجل في البقاع نيل مرشحا “تيار المستقبل” أسامة عبد الواحد وحسين الحجيري 45 صوتاً لكل منهما، من اصل 80 صوتاً، وفازت لائحة “العمل النقابي” بكامل أعضائها، في انتخابات فرع البقاع، لرابطة التعليم الثانوي الرسمي على لائحة “الحراك النقابي”، التي جرت في ثانوية حوش الأمراء الرسمية، حيث اقترع 80 مندوبا، لاختيار 9 أعضاء، من أصل 18 مرشحا، توزعوا على اللائحتين.
وفازت لائحة “العمل النقابي”، بنتيجة أصوات على الشكل التالي: علي أبو لطيف 47 صوتا، أسامة عبد الواحد 45 صوتا، حسين الحجيري 45 صوتا، قاسم حرب 44 صوتا، سامي مطران 42 صوتا، علي شرف 42 صوتا، طانوس باروكي 42 صوتا، محمد المصري 42 صوتا، حسن الحاج حسن 41 صوتا.
ونالت لائحة “الحراك النقابي” الخاسرة النتيجة التالية: حسن مظلوم 36 صوتا، تاج الدين الغزاوي 35 صوتا، علي أسعد الطفيلي 35 صوتا، علي خليل الطفيلي 33 صوتا، فريد عبود 32 صوتا، بلال أبو ياسين 32 صوتا، ميشال عبود 31 صوتا، رويدة حرب 30 صوتا، نبيل قاروط 30.
وقد وجد مغلف فارغ وورقة بيضاء واحدة.
المستقبل
وبارك منسق عام قطاع التربية والتعليم في لبنان وليد جرادي للفائزين بنجاحهم، متعتبرا أن النتائج التي حققها مرشحو التيار ما هي إلا دليل على الثقة التي يتمتع بها الأساتذة وسط جمهور الأساتذة، وعلى الخط الذي تسير به، متمنياً التوفيق للجميع في مسيرة دعم التعليم الرسمي والنهوض به.
 تجمع المعلمين
مواكبة لانتخابات فروع رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، اصدر تجمع المعلمين في لبنان البيان الآتي:
أوّلاً: يتقدّم تجمع المعلمين بالشكر والتقدير من جميع الأساتذة، لا سيما من المندوبين الذين لم يبخلوا يومًا عن دعم ومساندة اللوائح الانتخابية التي يشكلها التجمع او يشارك فيها، ويشكرهم جميعًا على ما انجزوه من استعدادات للعملية الانتخابية، من ترشح وتحضير للمشاركة في دعم اللوائح التي شكلها التجمع او ساهم فيها.
كما يُهنّئ التجمع كلّ الاخوة مرشحي التجمع الذين فازوا ممثلين عن أساتذة محافظات البقاع وبعلبك- الهرمل والجنوب والنبطية وجبل لبنان وبيروت.
ثانياً: يؤكد التجمع المضي قدمًا في حمل هموم الأساتذة والمعلمين في كافة القطاعات التعليمية والدفاع عن حقوقهم المشروعة مع المخلصين والغيارى على مصلحة التعليم والتربية في لبنان.
ختامًا، يشكر تجمع المعلمين في لبنان جميع من يساهم في الحفاظ على رسالة المعلّم وحقوقه وينادي بتعزيز دوره  على مختلف الصعد.

فوز لائحة الموقع والحقوق كاملة في انتخابات مكتب جبل لبنان
بوابة التربية ــ فازت لائحة الوفاء للتعليم الثانوي “الموقع والحقوق” في انتخابات مكتب فرع جبل لبنان في رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي كاملة، بعدما رفضت المرشحة هناء شديد سحب ترشحها، والتي نالت 13 صوتاً من أصل 89 مقترعاً. في حين نالت اللائحة أصوتاً بين 73 و78 صوتاً.
وجاءت النتائج بعد إجراء العملية الانتخابية ثانوية في المربية ناديا عون، كالتالي: هيام بو عبدالله، حاتم شكيب الحكيم، ميشال جورج دويهي، حسن كوراني، رامي نقولا الهبر، سعيد ترو، طارق شكر، علي عباس هاشم، وغسان أبي فاضل.

»الثانوي« ينهي إنتخاباته... جباوي لـ«الجمهورية«: ورشة قريبا
جرت انتخابات أعضاء مكاتب فروع رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في مختلف المحافظات امس. في هذا السياق، قال رئيس الرابطة نزيه جباوي لـ«الجمهورية«: »أنجزنا ترتيب بيتنا الداخلي وانهينا انتخاباتنا بدءاً من الهيئة الادارية والمكاتب في المناطق ، والآن الوقت للعمل، ستصدر الرابطة اليوم بيانا بالنتائج وأبرز الخطوات للمرحلة المقبلة«.
وسط ردود الافعال التي أثيرت حول اقرار مجلس الوزراءمنح الاساتذة المتمرنين في كلية التربية الدرجات الست، تنطلق رابطة اساتذة التعليم الثانوي بزخم جديد بعدما انهت انتخابات مكاتب فروعها.
في هذا السياق يوضح جباوي بعد اجتماع مكاتب الفروع: سندعو الى ورشة عمل بين الرابطة ومقرري الفروع من اجل درس خطة عمل، ولا شك في ن لدينا جملة قضايا مطلبية سنتابعه، بالاضافة الى اتخاذ مواقف مما يدور ويحاك حول مؤتمر سيدر والاصلاحات التي تطال الموظفين والمعلمين ونظام التقاعد، ويضيف كذلك لن نغيب عن درس واقع التقديمات الاجتماعية وموقفننا حول ما يحكى عن توحيد الصناديق وغيرها من القضايا الشائكة.
النتائج وردود الافعال (جرادي وتجمع المعلين)

هل يرد رئيس الجمهورية قرار مجلس الوزراء بشأن الدرجات الست!
بوابة التربية ــ كتب جهاد اسماعيل – بوابة التربية: على خلفية القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء بخصوص الدرجات الست للأساتذة المتمرنين في كلية التربية، تسود الإشكاليات السياسية والقانونية لجهة مدى صلاحية الحكومة في منح هذا الحق للأساتذة، تارة بذريعة الانفاق والخزينة العامة، وتارة اخرى بذريعة انتفاء الصلاحية، ما دفع بعض الاوساط الاعلامية والسياسية الى طرح امكانية رد القرار من قبل رئيس الجمهورية عملا بالمادة 56 من الدستور، في الفقرة الثانية، التي تشير الى أن “رئيس الجمهورية يصدر المراسيم ويطلب نشرها، وله حق الطلب الى مجلس الوزراء اعادى النظر في أي قرار من القرارات التي يتخذها مجلس الوزراء خلال خمسة عشر يوما من تاريخ ايداعه رئاسة الجمهورية”.
وازاء تضارب المعلومات بشأن احتمال لجوء رئيس الجمهورية الى استخدام هذه الصلاحية، يطرح التساؤل حول مدى قانونية المرسوم المتخذ الذي قد يستوجب الرد من قبل رئيس الجمهورية، قبل الحديث عن صحة الفكرة، لأن، بحسب اعتقادنا، المرسوم لا تشوبه اية شائبة، تبعا للفقرة الثانية من المادة التاسعة من القانون 46 التي تجيز “إعطاء أفراد الهيئة التعليمية في ملاك التعليم الرسمي في المرحلة الثانية (..) العاملين في الخدمة الفعلية بتاريخ نفاذ هذا القانون ثلاث درجات استثنائية مع احتفاظهم بحقهم بالأقدمية المؤهلة للتدرج”، ما يستفاد من هذا النص، في متنه وروحه، السياق التالي:
– – إن النص يجيز احقية الدرجات للعاملين في الخدمة الفعلية بتاريخ نفاذه في الجزء الأول من المادة، اما في الجزء الثاني من المادة نفسها يعود ويؤكد بالاحتفاظ بحق الاقدمية المؤهلة للتدرج، وهو تمييز واضح عن نية المشترع على توسيع نطاق الخدمة الفعلية من جهة، وعن التأكيد على مراحل الخدمة من جهة اخرى، بما في ذلك الأساتذة الجدد، لا سيما وأن لو اراد المشترع ان يخصص فئة من المستفيدين لكان قد افصح عن ذلك صراحة.
– لما كان القانون هو ثمرة نوايا ومحاضر ومقاصد المشترع، اسوة بمضمونه، فإن العودة الى محاضر الجلسة التشريعية التي أقر فيها القانون 46، تؤكد بأن المشرع لم يستبعد الأساتذة المتمرنين من دائرة القانون السالف ذكره، تبعا لمحاضر الجلسة التي أكد فيها الوزير المختص، بناء على سؤال رئيس المجلس النيابي، على سريان القانون على الأساتذة الجدد.
– وإن كان لرئيس الجمهورية الحق في الاعتراض على القرار المذكور، لكن، ولو لم يأت النص على ذكر ذلك، إن استخدام الرئيس هذه الصلاحية متاحا في الحالة التي لا يكون القرار تطبيقا للقانون، بخلاف المسألة الراهنة التي تستوجب تطبيق القانون بمرسوم لا بإطاحة المرسوم، باعتبار أن المشرع الدستوري يلزم السلطات، من أعلى الهرم الى أدناه، بوجوب اصدار المراسيم التطبيقية للقوانين.
– عملا بالأحكام القانونية، المتعلقة بانظمة الوزارات والهيئات الرقابية والمؤسسات العامة، عند وقوع خلاف بالرأي على مسألة معينة بين الوزير المختص ومجلس الخدمة المدنية، يعود لمجلس الوزراء أن يبت به، وفي ذلك تأكيد على صلاحية مجلس الوزراء في مخالفة رأي مجلس الخدمة المدنية في القضية العالقة.
لذلك، وإن كانت امكانية ” الرد” غير متوافرة الا في الصحف، لكن عند استخدام الرئيس هذه الصلاحية، يعود لمجلس الوزراء، بحسب اعتقادنا، أن يصر على القرار، موضوع الرد باكثرية الحاضرين، ايا كانت التفسيرات، لأن لو أراد المشرع على ذكر أغلبية خاصة، لكان قد اشار الى ذلك صراحة، اسوة بصلاحية رد القوانين في المادة 57 من الدستور.

«دكاكين التعليم»: تزوير في أعداد التلامذة والمعلمين
 نعمه نعمه ــ الاخبار ــ تعمل مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية بكدّ ونشاط. تشير إلى ذلك، حفلات الغداء والعشاء التكريمية لرئيس المصلحة عماد الأشقر، وزيارات أصحاب المدارس لمكتبه في الوزارة لتقديم الدروع والجوائز وخلع الألقاب عليه، بحسب الصور التي تزخر بها صفحته على «فايسبوك»، وعشرات المنشورات التي يتشاركها أصحاب المدارس على هذه الصفحة! آخر حفلات التكريم للأشقر جرت الأسبوع الماضي، في بعلبك، ودعت إليها مجموعة من المدارس الخاصة التي يعمل بعضها في تزوير الإفادات وترفيع الراسبين في المدارس الرسمية والخاصة. في هذه الدراسة المصغرة سنستعرض نماذج من المدارس الخاصة، المجانية وغير المجانية (ومن ضمنها شبكة «دكاكين التعليم»)، التي ترفع إلى وزارة التربية بيانات غير دقيقة لجهة المعلومات المتعلقة بعدد التلامذة والمعلمين والشُّعَب.
تستند هذه الدراسة إلى البيانات الواردة إلى وزارة التربية، والمنشورة على صفحة المركز التربوي للبحوث والإنماء (دليل المدارس)، في إحصاءي عام 2013/2014 وعام 2015/2016، ومقارنتهما لاكتشاف نمط عمل بعض المدارس الخاصة، ومن بينها شبكة «دكاكين التعليم».
مصادر البيانات هي المدارس نفسها، من خلال استمارة خاصة تملؤها كل مدرسة، ويفترض أن تتطابق مع بيانات وزارة التربية ومصلحة التعليم الخاص. أما التحليل فيستند إلى العناصر الآتية: العدد الإجمالي للتلامذة، عدد الشُّعَب، أفراد الهيئة التعليمية (ملاك وتعاقد)، عدد الإداريين، حد أدنى للقسط المتوجب تقاضيه. وقد اعتمدنا رواتب المعلمين على أساس الدرجة 15 قبل القانون 46، أي 1,08 مليون ليرة كمتوسط راتب للمعلمين والإداريين. وتم احتساب الإضافات على الراتب كصندوق التعويضات والنقل والضمان في احتساب القسط.
لم تتدخل مصلحة التعليم الخاص للتحقق من تغطية المعلمين ساعات التدريس بحسب السجلات
استناداً إلى ذلك، يتبيّن أن هناك 647 مدرسة من أصل 1433 لا يغطي معلّموها المسجلون في جداول الوزارة ساعات التدريس المخصصة للشُّعب، مما يتيح الاستنتاج أن هذه المدارس إمّا أنها لا تُدرّس التلامذة الدوام كاملاً وتكتفي بـ 4 أو 5 ساعات يومياً، أو أن المعلمين فيها يغطّون ساعات إضافية بشكل غير قانوني، أو أن الجداول والأرقام المقدمة إلى الوزارة مزورة أو غير دقيقة وأن عدد الشعب مبالغ فيه. وفي الحالات الثلاث يعتبر هذا الخلل سبباً موجباً لتدخل مصلحة التعليم الخاص وهو ما لم يحدث. ومن بين هذه المدارس، هناك 197 مدرسة فيها أقل من معلّم/ة في الشعبة (الحدّ الأدنى هو 1,4). وبعض هذه المدارس إفرادية، تنتمي إلى شبكة «دكاكين التعليم» التي تزوّر الإفادات وترفّع الراسبين في المدارس الرسمية والخاصة، مستفيدة من إدارة رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر. وفي ما يأتي بعض النماذج:
- مدرسة لبنان الأخضر (خاصة غير مجانية - زقاق البلاط): بلغ عدد تلامذتها 139 تلميذاً عام 2013 - 2014 وانخفض إلى 90 تلميذاً عام 2015 - 2016، فيما انخفض عدد الشُّعب من 12 إلى 6، وعدد المعلمين من 15 إلى 13. المفارقة أن مدرسة بهذه المواصفات تحتاج لتسيير أمورها إلى أن يكون قسطها 3,8 مليون ليرة للتلميذ الواحد عام 2013 - 2014، و5,4 مليون ليرة عام 2015 - 2016 نتيجة انخفاض عدد التلامذة المسجلين. إلا أنه لدى سؤال بعض الأهل عن الأقساط، أكدوا أنهم لا يدفعون مثل هذه الأقساط، ما يعني أن لدى المدرسة مصادر تمويل أخرى. وبحسب البيانات المنشورة، يمكن الاستنتاج أن متوسط عدد التلامذة في الشُّعبة الواحدة هو بين 11 و15 تلميذاً. إلا أن الأهالي أنفسهم يؤكدون أن عدد تلاميذ الشّعبة الواحدة يصل أحياناً إلى 35!
- ثانوية الاتحاد اللبناني الحديثة (خاصة غير مجانية - برج البراجنة): بلغ عدد تلامذتها 97 في عام 2013- 2014 و95 في عام 2015- 2016، أما عدد الشعب فارتفع من 9 إلى 10، فيما تراجع عدد المعلمين من 13 إلى 9. انخفاض عدد المعلمين يشير إلى أن تغطية ساعات التدريس في الشُّعب تقلصت إلى أقل من نصف ساعات التدريس اليومية، أي بمعدل 3 ساعات من دون معلم يومياً، أو أن المعلمين يغطون بعضها بصورة غير قانونية وبساعات عمل إضافية. أما القسط فيجب أن ينخفض مع تقليص عدد المعلمين من 3.9 مليون إلى 2.84 مليون خلال هذين العامين. هذه البيانات تشير إلى أن متوسط عدد التلامذة هو بين 9 و10 في الشعبة الواحدة، وهو ما ينفيه الأهالي أيضاً. أما اللافت، والمستغرب، فهو أن في المدرسة 5 إداريين لـ 6 شُعب، وأن هذه المدرسة سجّلت، بحسب بيانات 2013/2014، نسب نجاح في البكالوريا، فيما هي مدرسة ابتدائية!

 

- مدرسة يوزرسيف الدولية (خاصة غير مجانية - برج البراجنة، تحولت إلى ثانوية الحسام بعد إقفالها): ارتفع عدد تلامذتها من 292 إلى 516، وعدد الشُعب من 16 إلى 37، فيما انخفض عدد المعلمين من 9 إلى 7، ما يعني أن معدل عدد المعلمين للشعبة هو 0,56 في عام 2013 -2014 و0,19 في 2015 - 2016، بينما المعدل المتوسط هو 1.4 معلم للشعبة. ويلاحظ من خلال البيانات أن هذه المدرسة ارتكبت مخالفات كبيرة وأخطاء فادحة، لا سيما لجهة عدم تغطية ساعات التدريس التي تصل إلى 5 ساعات من دون معلمين!
- ثانوية العائلة اللبنانية الحديثة (خاصة غير مجانية - الأوزاعي): ارتفع عدد التلامذة من 412 إلى 619 وعدد الشُّعب من 29 إلى 38، أما عدد المعلمين فانخفض من 27 إلى 26. ومن المفترض نظراً لزيادة عدد التلامذة أن ينخفض القسط من 2,03 مليون إلى 1,31 مليون. كما أن عدد التلاميذ في الشعبة (17 تقريباً بحسب البيانات) غير مطابق للواقع، فيما لا يغطّي عدد المعلمين نصف ساعات التدريس يومياً.
- ثانوية ستارز كولدج (خاصة غير مجانية - العباسية): زاد عدد التلامذة من 354 إلى 422، وعدد الشُّعب من 21 إلى 24، فيما تراجع عدد المعلمين من 46 إلى 25!
- ليسيه كلودال (خاصة غير مجانية - بعبدا): ازداد عدد الشعب من 26 إلى 31، وعدد التلاميذ من 188 إلى 260، فيما تراجع عدد المعلمين من 19 إلى 16، لا يغطون أكثر من 4 ساعات تدريس يومياً. والمفارقة أنه لا يوجد أي معلّم في هذه المدرسة من ضمن الملاك!

* باحث في التربية والفنون، عضو اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة

التفتيش المركزي في المركز التربوي: مَن يحاسب من؟
 فاتن الحاج ــ الاخبار ــ صورة التفتيش المركزي وهيبته ليستا بخير. ما حصل، أخيراً، في المركز التربوي للبحوث والإنماء يؤكد التوجه المستمر لإضعافه، فلا هو قادر على التحقيق في ملفات مشكوك بأمرها، ولا هو يقوى على صد الهجوم عليه حفاظاً على دوره كجهاز رقابي
في 27 شباط الماضي، حضرت مفتشتان إداريتان من التفتيش المركزي إلى المركز التربوي للبحوث والإنماء. قصدتا مكتب رئيسة المركز بالتكليف ندى عويجان دون أي من مكاتب الموظفين الآخرين، «وخرجتا بلا أي جلبة»، بحسب مصادر إدارية في المركز.
مساء اليوم نفسه، أصدر المكتب التربوي في التيار الوطني الحر بياناً أشار فيه إلى أنّ «مفتشتين إداريتين من الفئة الثالثة اقتحمتا مكتب عويجان، وهي موظفة من الفئة الأولى، بطريقة أشبه بمداهمة (...) وباشرتا بكيل الاتهامات للدكتورة عويجان بانتحال صفة رئاسة المركز، كون تكليفها، بحسب ادعاءاتهما المغلوطة، انتهى كرئيسة للمركز». ولفت المكتب إلى أنّ «عويجان سارعت إلى التخابر مع المفتش العام الإداري فادي هيدموس لاستنكار الحادثة، وأبرزت عبر محامية المركز أوراق تكليفها القانونية بحسب الأصول، ليطلع عليها المفتش العام عبر الهاتف وتُختم الواقعة المؤسفة». المكتب التربوي طالب إدارة التفتيش الإداري بـ«اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة بحق الموظفتين الهاويتين، كي لا تتكرر المهزلة». بعد يوم واحد، كررت رابطة موظفي المركز التربوي ما جاء في بيان التيار الحر لجهة «تعرض المركز ورئاسته إلى اقتحام وتهجم تجاوزاً للأصول والقوانين».
ماذا حصل فعلاً في 27 شباط؟ ثمة سيناريوهان لا ثالث لهما: إما أن المفتشتين الإداريتين مكلفتان فعلاً من المفتش العام الإداري لتقوما بمهمة معينة، وفي هذه الحال كان يفترض أن يصدر بيان استنكاري عن رئاسة هيئة التفتيش المركزي والمفتشية العامة الإدارية لما جاء في بيان المكتب التربوي للتيار الحر، وأن يُستدعى أعضاء رابطة الموظفين لتهجمهم على التفتيش كونه يكسر صورة التفتيش المركزي وهيبته ودوره كجهاز رقابي، أو أنّ المفتشتين غير مكلفتين فعلاً بمهمة رسمية، وقد أساءتا إلى رئيسة المركز، وبالتالي كان على رئاسة التفتيش أن تجري تحقيقاً وتتخذ إجراءات مناسبة بحقهما.
لكن لم يحصل لا هذا ولا ذاك. فالتفتيش لم يحرك ساكناً حيال التطاول عليه، ولم يجر تحقيقاً بما فعلته المفتشتان في الوقت نفسه، ما يطرح علامة استفهام حول سبب الزيارة، خصوصاً أنّ مصادر في المفتشية العامة الإدارية (المحسوبة على التيار الوطني الحر) أكدت أنّ التكليف حصل فعلاً، لكنه أتى في إطار البرنامج السنوي للتكليفات الخاصة التي يقوم بها المفتشون الإداريون لكل الإدارات العامة التي تخضع لرقابة التفتيش المركزي، ومن بينها المركز التربوي. فإذا كان السبب الوحيد هو الاستفهام عن تكليف عويجان، الجواب كان يجب أن يكون عند رئاسة التفتيش، باعتبار أنّ التكليف يبقى قائماً طالما لم يصدر تعيين بالأصالة. كذلك كان يفترض بالتفتيش أن يتحقق بأن وزير التربية أكرم شهيب جدد توقيع عويجان في مصرف لبنان لمدة شهر، قبل أيام من الزيارة.
التفتيش لم يحرك ساكناً حيال التطاول عليه ولم يحقق في سبب زيارة المفتشتين لعويجان
أما إذا كان موضوع تكليف المفتشتين هو التحقق من إلزام عويجان الموظفين الحضور إلى مركز عملهم في يوم عطلة مار مارون (9 شباط) لكون توقيعها في مصرف لبنان ينتهي في 10 شباط (يوم أحد)، والبحث عن المعاملات المالية التي وُقعت تحت جنح ليل الجمعة في 8 شباط، بصورة مخالفة للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء وهي معاملات، كما جاء في تقرير المفتشية التربوية العامة، «محضرة مسبقاً في قسم المحاسبة بمواضيع مالية مختلفة مع وضع إشارة عليها بوجوب توقيعها بتواريخ سابقة»، فكان ذلك يستدعي أن يكون الوفد الذي زار المركز التربوي مؤلفاً من التفتيش الإداري والمالي، وأن يلتقي موظفي قسم المحاسبة للاطلاع على تفاصيل هذه المعاملات، لا أن يكتفي بزيارة رئيسة المركز. فهل ما حصل في المركز التربوي كان مسرحية أو «همروجة» لحفظ ماء وجه رئاسة التفتيش (المحسوبة على التيار الوطني الحر)، بما أنّ الرئيس القاضي جورج عطية لم يفتح أي تحقيق بحادثة 9 شباط، وبالتالي «ختم» هذا الملف إلى غير رجعة، واسكات الطرف الآخر؟
وكانت المفتشية العامة التربوية (المحسوبة على حركة أمل) قد طلبت من رئاسة التفتيش إصدار تكليف خاص مالي - إداري لاستكمال التحقيق في المخالفات الحاصلة في يوم مار مارون، واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة حفاظاً على مكانة الجهاز الرقابي. وأشارت مصادر المفتشية إلى أنّ «رئيسة المركز التربوي عرقلت عمل المفتشة التربوية، التي حضرت في عطلة مار مارون إلى المركز التربوي (بتكليف من المفتشية العامة التربوية، بالتنسيق مع المفتشية العامة المالية)، بمنعها من تصوير المستندات، وهددتها بإحضار القوى الأمنية ومحاسبتها، فيما اتصل رئيس التفتيش في تلك اللحظة بالمفتشة، وطلب منها الانسحاب من المركز، من دون أن يطلع على المعطيات التي ذهبت على أساسها إلى هناك».
إذا كانت ملفات المركز التربوي سليمة وتكليف عويجان قانونياً في الأساس (تكليف وزير وليس مجلس وزراء)، لماذا كل هذا الاستنفار على الجهاز الرقابي ومنعه من ممارسة عمله في الاطلاع على المعاملات؟ بحسب خبير في القانون الإداري، «من واجب التفتيش التحقيق في التكاليف غير القانونية، والموظف القيادي يفترض فيه أن يعلم أن التكليف حالة غير قانونية، وتوقيع الوزير لا يعفيه من المسؤولية. ورئيسة المركز مكلفة بمهام فئة أولى، وليست موظفة فئة أولى، وبالتالي يمكن للمفتش أن يحقق معها ولا ضرورة لمفتش عام».
هل ثمة صراع خفي داخل التفتيش نفسه لمواصلة إضعاف هذا الجهاز والقضاء على عمله، وهل يستخدم المفتشون كأدوات في النزاع وتناتش الحصص؟ وإذا كان رئيس التفتيش جورج عطية قد أعلن للبنانيين عبر اطلالاته التلفزيونية الأخيرة أنه سيدقق بالتزام الموظفين بدواماتهم وهو قام بـ«كبسات» فجائية لهذا الغرض، لماذا لم يزر المركز التربوي حتى الآن ولم يصدر أي معطيات بهذا الشأن؟

" مركز المهن والابتكار وريادة والأعمال " ينظم ورشة عمل توجيهية لطالبات علوم الاقتصاد وإدارة الأعمال (5)
بالتعاون مع جمعيات متخصصة ومدربين ذوي خبرة وكفاءة، نظم مركز المهن والابتكار وريادة والأعمال (Centre MINE) في الجامعة اللبنانية، ورشة عمل للطالبات في كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال - الفرع الخامس، وذلك بحضور مدير الكلية الدكتور حسين طرابلسي وعدد من الأساتذة الجامعيين.
وفي كلمة له خلال النشاط، شدد الدكتور طرابلسي على أهمية هذا اليوم التدريبي في التمكين الوظيفي وتنمية المهارات التي تسهل دخول الطالبات إلى سوق العمل، مؤكدًا أن هذه الورشة هي جزء من التنمية المستدامة والمشاريع التي تخدم الطلاب.
كما شكر الدكتور طرابلسي كلّ من ساهم في إنجاح هذا النشاط وعلى رأسهم رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب ومدير (Centre MINE) الدكتور رياض المقدسي وجمعية Challenge to Change ممثلةً بالسيدة سابيا صباغ، إضافةً إلى السيدتين مود جبور ولارا شيخاني من Youth Match و SFS Solidarity for sustainability والأساتذة المشاركين.
وفي الختام، تمّ تسليم الشهادات للمشاركات.

كلية الآداب والعلوم الإنسانية تكرّم الدكتور أحمد معروف حطيط
تقديرًا لعطاءاته التعليمية والبحثية والإدارية، كرّمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية العميد الأسبق الدكتور أحمد معروف حطيط.
وحضر الاحتفال التكيريمي، الذي أُقيم في عمادة الكلية – الدكوانة، عميد الكلية الدكتور أحمد رباح، رئيس الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم الدكتور علي شعيب، عميدة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم، أمين عام الجامعة الإسلامية في لبنان الدكتور حسين بدران، عميد كلية الآداب في الجامعة الإسلامية الدكتور علي قزويني حسين، عميد كلية الآداب في جامعة الجنان الدكتور هاشم الأيوبي، عميد كلية الآداب في جامعة المقاصد الخيرية الاسلامية الدكتور أمين فرشوخ، عميد كلية الآداب في جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا الدكتور محمد فرشوخ، إضافة الى عدد من عمداء الجامعة اللبنانية السابقين وحشد من الأساتذة والإداريين والطلبة.
بعد كلمة الافتتاح التي ألقتها الدكتورة لارا خالد، ألقى العميد رباح كلمة أشاد فيها بمزايا الدكتور حطيط وبمسيرته في الجامعة اللبنانية ثم في الجامعة الإسلامية، مثمّنًا تحمّله المسؤوليات الجسام بهمة عالية وصلابة فريدة.
واستغل الدكتور رباح المناسبة للحديث عن نشاط "كلية الآداب" فأعلن عن تنظيم مؤتمر بين 19 و 21 تشرين الثاني المقبل لمناقشة واقع الثقافة الوطنية ودور الجامعة اللبنانية في إعادة بنائها.
كما تناول العميد رباح المشروع الذي انطلق في الفترة الأخيرة (الماستر البحثي المشترك بين كلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب).
ثم تحدث المؤرخ الدكتور الياس القطار، منوهًا بشمائل المُكرّم وقال: "إن العميد حطيط، في ما ألف من كتب وأعد من مقالات علمية في تاريخ المماليك وحروب الفرنج باللغتين العربية والفرنسية، كان هاجسه وسعيه الدائم تقديم إضافة ورؤية علمية جديدتين".
من جهته، نوّه المؤرخ الدكتور عبد الرؤوف سنو بالعميد حطيط كباحث وأكاديمي رصين، خصاصًا عندما كتب عن تاريخ العصور الوسطى وتاريخ المماليك والعلاقات الحضارية بين ضفتي المتوسط.
كما أشاد كل من الدكاترة علي شعيب وحسن سلهب ونهى ملاعب بالعميد حطيط، وأجمعوا على منهجيته العلمية وشخصيته المتوازنة ونتاجه في مجال البحث التاريخي الجادّ والمسؤول.
كلمة الختام ألقاها المحتفى به وشكر كلّ من ساهم بتكريمه، وقال العميد حطيط: " إن إتقان العمل التدريسي والانخراط في البحث العلمي الملازم له وصون الحقوق وحسن المعاملة هي أهم مقومات النجاح.
وأضاف: "توصلت بالتعاون مع المخلصين في كلية الآداب إلى تحقيق إنجازات عدة، منها تطوير المناهج التعليمية وفق النظام الفصلي الأوروبي المعروف بنظام LMD، وثانيها حصل بالتعاون مع رئاسة الجامعة وهو ملء الشواغر في المقررات التدريسية وفق معايير موضوعية وأكاديمية، فكانت حصيلتها رفد فروع الكلية بأساتذة جدد من أصحاب الكفاءات العالية، دخلوا رحاب التعليم الجامعي من دون منّة من أحد، فتميزوا بأدائهم التعليمي الجيد ونتاجهم العلمي الرصين، واستحق الكثيرون منهم ألقابا أكاديمية مرموقة تفخر بها الجامعة الوطنية". 


المتعاقدون بالساعة في اللبنانية التقوا خضره وخوري: لبت ملف التفرغ بشكل نهائي
وطنية - اجتمع أساتذة متعاقدون بالساعة، من مختلف كليات الجامعة اللبنانية، مع رئيس مؤسسة لابورا الأب طوني خضره، ونائب رئيس جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية الدكتور أنطونيو خوري، وبحثا معهما موضوع التفرغ الجامعي.
وأعلنوا في بيان أن المجتمعين "توصلوا إلى: ضرورة إنهاء دراسة ملف الحاجات. ضرورة عقد جلسة استثنائية لمجلس الجامعة، لمناقشة التفرغ بشكل نهائي، مع الأخذ بالاعتبار الكفاءة والأكاديمية والتوازن، على الترتيب"، وإلى أنه "على مجلس الجامعة إعادة النظر بقانون التعاقد، كي لا تصبح الفروع مراكز مذهبية ويعود الانصهار والتوازن والتنوع من ضمن الكفاءة أولا، وكذلك إعادة النظر بمعاهد الدكتوراه، لإبعادها من المحاصصة الطائفية وأعداد الطلاب منسجمة مع حاجة السوق، وأن تكون العلامة فقط، هي الاساس في الاختيار".
وختموا مؤكدين أنه "سادت الإجتماع أجواء من الإيجابية البناءة، وشكر المتعاقدون جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية ولابورا، على استضافتهما للمتعاقدين". 

الاساتذة المتمرنون من دارة حبيش: شكرا للحريري ولكل من وقف معنا ومع حقنا
وطنية - زار وفد من اساتذة التعليم الثانوي المتمرنين النائب هادي حبيش في دارته في القبيات وعلى راسهم منسق قطاع التربية في تيار المستقبل عامر حمد، وتحدث باسم الوفد حمد شاكرا رئيس الحكومة سعد الحريري، رئيسة لجنة التربية النيابية النائب بهية الحريري والنائب حبيش لسعيه من اجل الحصول على حقوقنا في الدرجات الست، والشكر موصول لمعالي وزير التربية وللزملاء المتمرنين على وقفتهم النقابية ووحدتهم من عكار وعلى امتداد الوطن، كما شكر رابطة التعليم الثانوي والجسم الاداري في الثانويات الرسمية الذين ساندوهم في هذا النضال من اجل الدرجات.
واشار حمد الى "وقفة النائب حبيش الى جانب قطاع التربية والمتمرنين الذين تواصلوا معه" وابدى "كل استعداد للعمل على انصافهم ودعمهم، وكانت زيارة معالي وزير التربية برعايته ورفقته نهار الاربعاء، كما بادر الى الاتصال بدولة الرئيس الحريري والذي ابلغه ان دولته مع حق الاساتذة وستطرح في جلسة مجلس الوزراء، وانه سيصوت ووزراء المستقبل الى جانب الدرجات الست والذي نقله حبيش بدوره لمعالي وزير التربية، وهكذا كان في جلسة الخميس، فكل الشكر لمن اخترناه ممثلا لنا، ولم تكن ثقتنا الا في مكانها". 
بدوره، اشار حبيش الى "ان ما قام به كان واجبا تجاهكم، وكيف لا نقف الى جانب صناع المستقبل ومربي الاجيال وبخاصة في القطاع الثانوي الذي يقدم نتائج ممتازة في الشهادات الرسمية، وتعزيز موقع الاستاذ الثانوي، للوصول الى الموقع الوظيفي المنشود".
المتمرنون سنة ثانية 
هذا وطرح حمد مع وفد من المتمرنين سنة ثانية من طلاب كلية التربية اشكالية الدرجات الست المتعلقة بهم ووحدة التشريع التي يجب ان يتضمنها المرسوم المتعلق بالدرجات الست لزملائهم المتمرنين المعينين بالمرسوم وعددهم 128 استاذا، فبادر النائب حبيش بحضورهم بالاتصال بوزير التربية اكرم شهيب طارحا قضيتهم وتسويتها اسوة بزملائهم، واجاب شهيب بانه تواصل مع الرئيس الحريري وطلب لحظهم في المرسوم الذي سيصدر مع زملائهم، كما توجه شهيب بالشكر للرئيس سعد الحريري لطرحه الدرجات واعطاء الحقوق للاساتذة المتمرنين سنة ثانية الذين شكروا بدورهم قطاع التربية في عكار ولبنان على دعمه قضيتهم، ولحبيش "الذي وقف الى جانبهم". 

كيف تواجه وزارة التربية في لبنان التعنيف وأنواعه؟
بوابة التربية ــ يتفق المسؤولون التربويون على رفض كل أشكال التعنيف ضد الأطفال والتلامذة في المدارس، والمفارقة أننا ما زلنا نسمع حتى الأن بالتعنيف في المدارس، إما تعنيف كلامي أو من خلال الضرب.
تؤكد رئيسة قسم الديوان في المديرية العامة لوزارة التربية د. اكرام شيا، أن الوزارة ترفض كل أنواع التعنيف، ومهما كانت الأسباب وهي تحرص على معالجة أي إشكال يحصل فيالمدرسة ومعالجته بحسب ما نص القوانين الناظمة. ومن أجل ذلك، صدرت جملة تعاميم وتوصيات لمديري المدارس والأساتذة، بضرورة تجنب تعنيف التلامذة، وإعتماد الطرق التربوية في معالجة أي إشكال يحصل.
ولفتت في حديث تلفزيوني إلى أن الوزارة أستحدثت مكتب لشكاوى المواطنين، في الطبقة العاشرة من مبنى الوزارة (722101-01) مهمته، تلقي الشكاوى هاتفيا أو شخصيا، ومعالجتها باسرع وقت، بعد مكننتها، وحفظها.
وأوضحت أن المكتب يتابع الشكوى، بحسب حجمها ونوعها في شكل مباشر مع المعنيين (مدير أو استاذ أو معلمة..)، وإذا كانت موثقة “كالضرب مثلا ووجود أدلة على ذلك”. واشارت إلى أن التعنيف يتناول كل ما يتعلق بالتعدي على كرامة الطفل، إن عبر التعنيف الجسدي، أو اللفظي، المشاكل المالية، والإدارية، والتعليمية، والمسلكية وحتى الشخصية.
وتضيف شيا: بعد تسجيل الشكوى، يتم إرسال مختصون لإجراء التحقيق اللازم، وافستماع إلى إفادات الشهود، ومن ثم تعاد الشكوى وبسرعة إلى الوزارة لإتخاذ العقوبة المناسبة بحق المتسبب.
ولفتت إلى أن ألعقوبة تختلف من شخص إلى آخر، بحسب نوع الآذى الذي لحق بالتلميذ، فإن كان التعنيف لفظي وللمرة الأولى يتم توجيه كتاب لفت نظر، وإذا سبق لذات الشخص أن حصل على هكذا كتاب، يوجه له كتاب تأنيب، وفي حال التكرار يحال إلى المجلس التأديبي. وأشارت إلى أن عقوبة التعنيف الجسدي قد تصل إلى حسم الراتب بين شهر وثلاثة أشهر، وفي حال التكرار يضاف لها وقف التدرج أو تأخيره، أو تنزيل الرتبة، وصولا إلى توقيفه عن العمل لفترة معينة بحسب التهمة الموجهة إليه.
وشددت شيا على أن الوزارة مع الحفاظ على حقوق التلميذ، ورعايته، ولكن في مرحلة التعليم الثانوي، يجب التمييز بين الحرية المنظمة والنظام في الثانوية.
وكشفت أن وزارة التربية بصدد إجراء دورات تدريب في المدارس الرسمية، وفي مختلف المناطق، بالتعاون بين الوزارة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” والمركز التربوي للبحوث والإنماء، بغية جعل التلميذ في حماية دائمة في بيئة تعليمية سليمة.

معرض للوسائل التعليمية في مركز الامداد في النبطية
وطنية - نظم مركز الامداد للرعاية والتأهيل حاروف - النبطية معرضا للوسائل، حيث تم تخصيص زاوية لكل مربية عرضت فيها ما أبدعته من وسائل، سعيا منها لتطوير العملية التعليمية وللارتقاء بالعمل التربوي.
واستضاف المركز الدكتور هيثم شعيب كلجنة تصويت على أفضل الوسائل التي تتضمن الإبتكار والإبداع، والتي تلائم الأهداف، وفازت خمس مربيات بالمراتب الأولى.
بعدها تم توزيع إفادات المشاركة على الجميع، بالاضافة الى شهادات تنويه ودرع الشكر والتقدير للدكتور شعيب. 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء