X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 26-1-2019

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

رابطة «الثانوي» تخوض انتخاباتها غداً بلائحة مدعومة من الأحزاب
«النقابي المستقل» غير شرعية.. و«الشيوعي» و«الجماعة» يقاطعان

اللواء ــ تُجرى يوم غدٍ الأحد في ثانوية عمر فروخ الرسمية، انتخابات رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي بلائحة واحدة تضم احزاب السلطة، وسط مقاطعة من قبل قطاع المعلمين في الحزب الشيوعي، والجماعة الإسلامية رفضاً لتكريس مبدأ المحاصصة الطائفية على حساب العمل النقابي.
في وقت دعا «التيار النقابي المستقل» إلى «عدم انتخاب ما يسمى بالهيئة الإدارية للرابطة، وعدم الاعتراف بها واعتبارها غير شرعية، والبدء بخوض معركة الحفاظ على وحدة الرابطة ونظامها الداخلي وهيئاتها الديمقراطية»، وذلك احتجاجاً على التعديلات التي هربتها الهيئة الإدارية المنتهية الصلاحية للنظام الداخلي من دون حضور مقرري الفروع وكامل أعضاء الهيئة الإدارية».
فبحسب «التيار النقابي المستقل»: «لم تحظ الرابطة على الأغلبية المطلقة للتعديل، خارقة بذلك المادة 49 من النظام الداخلي مؤكدة الأمر على لسان رئيسها، الذي اعترف صراحة بأن نسبة الموافقين على التوصية بلغت 46,24%، ومع ذلك لم يتراجع عن التعديلات مستمرا بها وبإجراء الانتخابات على أساسها، بالرغم من الطعن المقدم من مقرر فرع البقاع في الرابطة، فأصبحنا بذلك أمام رابطة انتخبت المندوبين على أساس النظام الداخلي الشرعي، وتريد أن تهرب انتخابات الهيئة الإدارية على أساس نظام داخلي مزور لا يريده الأساتذة، مما يدل على أن كل ذلك جرى ويجري بقرار سياسي سلطوي فوقي هدفه الهيمنة على الرابطة وحرفها عن دورها النقابي الذي طالما لعبته حفاظا على حقوق الأساتذة ومكتسباتهم».
وطالب التيار «القوى الحزبية والسياسية التي هربت التعديلات على النظام الداخلي وخطفت الرابطة من خلالها إلى التراجع عن فعلها كي لا نصل إلى ما لا يحمد عقباه بمواجهة مفتوحة معها على جميع الاحتمالات». 
موقف التيار من الانتخابات جاء خلال مؤتمر صحفي عقده في مقره، بحضور وفود من لجنة المعلمين في «الجماعة الاسلامية»، قطاع التربية في الحزب الشيوعي والمتقاعدين في التعليم الثانوي والتعليم الاساسي ولجنة الحفاظ على الموقع الوظيفي.
وتلا حسن مظلوم بياناً باإسم المجتمعين، قال فيه: «إن رابطة أساتذة التعليم الثانوي هي رابطة النقابيين الأحرار الذين بنوها بعرقهم ودمهم، ووحدوها في أحلك الظروف، ها هي اليوم مخطوفة بقرار سياسي لا يحترم الديمقراطية فيها والتي على أساسها بنيت واستمرت».
وتابع: «لقد حاولنا مع بعض القوى النقابية والسياسية وقف هذا الانقلاب لصالح قرار نقابي حر لكن دون جدوى، فقرار تعديل النظام الداخلي محكوم بقرار سياسي، يقدم المحاصصة الحزبية على القرار النقابي المستقل من أجل الإمساك بالقرار بها، وذلك لتمرير أجندات سياسية واقتصادية وفي طليعتها شروط سيدر 1 (باريس 4) عبر تغطية ما يلي: ضرب الموقع الوظيفي من خلال القبول بالدرجات الست في سلسلة الرتب والرواتب للأساتذة الموجودين في الخدمة فقط، في حين حرم منها من هم خارجها، وهنا التحية للنائب الدكتور عماد الحوت الذي وقع منفردا مشروع قانون الموقع الوظيفي، في حين تجاهله 127 نائبا من كتلهم في السلطة، استرجاع سلسلة الرتب والرواتب المسخ وتجميدها، عدم إعطاء المتمرنين الدرجات الست بمفعول رجعي، ضرب التقديمات الصحية والاجتماعية للأساتذة، رفع ضريبة الـTVA من11% إلى 15%، رفع الدعم عن المحروقات وفاتورة الكهرباء، ضرب المعاش التقاعدي للمتقاعدين، عودة تقييم الرئيس لمرؤوسيه (التعاقد الوظيفي)».
وطالب وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حماد بالبت بموضوع الطعن بتعديلات النظام الداخلي المقدم إليه بواسطة مقرر فرع البقاع في رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي وذلك حفاظا على وحدة الرابطة وقبل فوات الأوان.
ودعا الى عدم الاعتراف بانتخابات الهيئة الإدارية واعتبارها غير شرعية (إن ما يبنى على باطل فهو باطل)، واعتبار نهار الأحد نهارا أسود مشؤوما في تاريخ رابطتنا بممارستها الديمقراطية».
هذا، وتضم «لائحة العمل النقابي»: «نزيه الجباوي - حيدر خليفة - فؤاد إبراهيم - عبير حمصي - ملوك محرز - أحمد المعربوني - فادي معكرون - جوسلين الخوري - جيلبير السخن - مارلن بيطار - عصمت ضو - ماهر مرعي - حيدر إسماعيل - حيدر عيسى - ناصر الظنط - سليمان جوهر - إبتسام غانم ومرتا دحدح».


التيار المستقل يقاطع انتخابات الثانوي ويعتبرها غير شرعية
بوابة التربية ــ أعلن التيار النقابي المستقل مقاطعته لانتخابات الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي والمقر أن تجرى صباح الأحد في 27 كانون الثانوي 2019، معتبراً “نهار الأحد نهارًا أسودَ مشؤومًا في تاريخ رابطتنا العريقة بممارستها الديمقراطية”.
عقد التيار النقاب مؤتمراً صحافيا اليوم، وأعلن فيه موقفه بحضور وفود من الجماعة الاسلامية وقطاع التربية في الحزب الشيوعي ومن المتقاعدين في التعليم الثانوي والتعليم الاساسي ولجنة الحفاظ على الموقع الوظيفي، وتلا الأستاذ حسن مظلوم بيان التيار وفيه:
بيان التيار المستقل
تأتي انتخابات رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان بعد غد الأحد في ظروف صعبة وحسّاسة جدًا على الصعيدين الوطني والنقابي المطلبي، ففي الوقت الذي يستمر الوضع الاقتصادي و السياسي بالانهيار واستمرار السلطة بسياسات الإفقار والمحاصصة الفئوية والمذهبية على حساب الناس من موظفين وأساتذة ومعلِّمين وعمال وأجراء الذين نزلوا إلى الشارع رفضًا لذلك، وفِي الوقت ذاته تمدّ هذه السلطة يدها على رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي فتخطفها عبر انقلابٍ على النظام الداخلي بحجّة تعديله، لمصادرة إرادة الأساتذة والقضاء على دورهم النقابي، فالتعديلات التي هرَّبتها الهيئة الإداريَّة المنتهية الصلاحيَّة دون حضور مقرِّري الفروع وكامل أعضاء الهيئة الإدارية حيث لم تحظَ على الأغلبية المطلقة للتعديل، خارقةً بذلك المادة ٤٩ من النظام الداخلي مؤكدة الأمر على لسان رئيسها، الذي اعترف صراحة بأنَّ نسبة الموافقين على التوصية بلغت ٤٦,٢٤٪، ومع ذلك لم يتراجع عن التعديلات مستمرًا بها وبإجراء الانتخابات على أساسها، بالرغم من الطَّعن المقدَّم من مقرِّر فرع البقاع في الرابطة؛ فأصبحنا بذلك أمام رابطةٍ انتخبت المندوبين على أساس النظام الداخلي الشرعي، وتريد أن تهرِّب انتخابات الهيئة الإداريَّة على أساس نظام داخلي مزوّر لا يريده الأساتذة، مما يدلُّ على أنَّ كلَّ ذلك جرى ويجري بقرارٍ سياسيٍ سلطويٍ فوقي هدفه الهيمنة على الرابطة وحرفها عن دورها النقابي الذي طالما لعبته حفاظًا على حقوق الأساتذة ومكتسباتهم.
وقال مظلوم: إنَّ رابطة أساتذة التعليم الثانوي هي رابطة النقابيين الأحرار الذين بنوها بعرقهم ودمهم، ووحَّدوها في أحلك الظروف، ها هي اليوم مخطوفة بقرار سياسي بغيض لا يحترم الديمقراطية فيها والتي على أساسها بُنيت واستمرَّت.
أضاف: لقد حاولنا مع بعض القوى النقابيّة والسياسيّة وقف هذا الانقلاب المليشياوي، لصالح قرارٍ نقابيٍ حرّ ومستقلّ في الرابطة لكن دون جدوى، فقرار تعديل النظام الداخلي للرابطة محكوم بقرار سياسي، يقدم المحاصصة الحزبيّة على القرار النقابي المستقل من أجل الإمساك بالقرار بها عبر الأزلام والتابعين، وذلك لتمرير أجندات سياسيّة واقتصاديّة وفي طليعتها شروط سيدر١ (باريس ٤) عبر تغطية ما يلي:
1. ضرب الموقع الوظيفيّ من خلال القبول بالدرجات الستّ في سلسلة الرتب والرواتب للأساتذة الموجودين في الخدمة فقط، في حين حُرِم منها من هم خارجها، وهنا التحيَّة للنائب الدكتور عماد الحوت الذي وقَّع منفردًا مشروع قانون الموقع الوظيفي، في حين تجاهله 127 نائبًا من كتلهم في السُّلطة.
2. استرجاع سلسلة الرتب والرواتب المسخ وتجميدها
3. عدم إعطاء المتمرنين الدرجات الست بمفعول رجعي.
4. ضرب التقديمات الصحيّة والاجتماعيّة للأساتذة.
5. رفع ضريبة الـTVA من ١١٪ إلى ١٥٪.
6. رفع الدعم عن المحروقات وفاتورة الكهرباء.
7. ضرب المعاش التقاعدي للمتقاعدين.
8. عودة تقييم الرئيس لمرؤوسيه (التعاقد الوظيفي).
وتابع: أمام هذا الواقع السيئ جدًا والذي تعيشه رابطتنا هذه الأيام، يجد التيار النقابي المستقل نفسه مع كل القوى النقابية المستقلة الأخرى في موقع مواجهة ما يجري من تزوير للنظام الداخلي للرابطة وخطفها عبر تهريب نظام داخلي مزور لا يحظى بالشرعية وعليه نرى:
–       أولًا: الطلب من معالي وزير التربية الأستاذ مروان حمادة البت بموضوع الطعن بتعديلات النظام الداخلي للرابطة المقدم إليه بواسطة مقرر فرع البقاع في رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي وذلك حفاظًا على وحدة الرابطة وقبل فوات الأوان.


«التربية» تتواطأ مع الادارات: دعاوى حمادة على المدارس... صورية
فاتن الحاج ــ الاخبار ــ بدا أن الدعاوى التي أقامها وزير التربية مروان حمادة ضد بعض المدارس، لمخالفتها القانون بفرض زيادات كبيرة على الأقساط، لم تكن أكثر من امتصاص لغضب الأهالي. حمادة لم يرفق الدعاوى بالمستندات اللازمة، وسحب بعضها بعد تسوية مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، بحجة استيفاء المدارس المدعى عليها للشروط، من دون اعتبار لشكاوى الأهالي
عندما أحال وزير التربية مروان حمادة، في أيار الماضي، 65 مدرسة خاصة على المجلس التحكيمي التربوي لمخالفتها أحكام القانون 515/1996، تنفست لجان الأهل ــ ولا سيما في مدارس جبل لبنان ــ الصعداء، باعتبار أن المجلس في المحافظة «شغّال». ظن هؤلاء أن الوزير سيرفق بلائحة أسماء المدارس (https://al-akhbar.com/Community/249397/) كل المستندات المتعلقة بالمخالفات (عدم توقيع رئيس لجنة الأهل أو اللجنة المالية أو عدم ورود بيان عام صندوق التعويضات، إضافة إلى 26 شكوى قدمها أولياء أمور بحق مدارس أولادهم، ويرفض معظمها الزيادة ويطلب إجراء كشف على حسابات المدرسة وقطع حساب عن السنة السابقة). وذهبوا في تحليلاتهم إلى الاعتقاد بأن حمادة سيضغط في اتجاه التئام المجالس التحكيمية المعطّلة في بقية المحافظات.
سحب وزير التربية عدداً من الدعاوى المرفوعة ضد أصحاب المدارس(مروان بوحيدر)

لكنّ أياً من ذلك لم يحصل، بحسب الشريف سليمان، محامي اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة. إذ اكتشفت اللجان بالصدفة، بعد مراجعة المجلس التحكيمي في جبل لبنان، أن ما رفعه الوزير لم يكن سوى «بورديرو» بأسماء المدارس من دون أي تفصيل للملفات. بعدها راح حمادة يسحب تباعاً، بحسب سليمان، عدداً من الدعاوى ضد أصحاب المدارس، بذريعة أنّ مصلحة التعليم الخاص أجرت تدقيقاً في موازناتها، وتبين لها أنها «مستوفية للشروط المطلوبة»، من دون أي اعتبار لاعتراضات الأهل وشكاويهم. وعلمت «الأخبار» أن بين الملفات المسحوبة الدعاوى ضد مدارس «إنترناشيونال كولدج - عين عار» ومدرسة «سيدة اللويزة - ذوق مصبح» ومدرسة «الحكمة برازيليا». في المقابل، تشرح مصادر في وزارة التربية أن سحب الدعاوى من المجالس التحكيمية أتى بالتنسيق مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، وبعدما امتثلت المدارس المخالفة لمقتضيات القانون 515 الذي لم يجر التهاون في أي من نقاطه، وأنّ التسوية لم تحصل قبل أن تسوّي المدارس أمورها. إلاّ أنّ بعض الأهالي أوضحوا أنهم اتصلوا بمحاميهم، و«ثبتوا» تسجيل الدعاوى في المجالس التحكيمية التربوية، ولم يجر سحبها.
سليمان يوضح أن القانون 515 (معطوفاً على القانون 11/81 والمرسوم التطبيقي 4564 /81)، الذي يحدد نظم إعداد موازنات المدارس، يفرض اقتران الموازنة بالمستندات والفواتير والوثائق المثبتة لصحة بياناتها. «ولكن، لأسباب ملتوية وغير مفهومة، تعطّل مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية أية رقابة على صحة بيانات موازنات المدارس، والتدقيق في ما إذا جرى نفخ أرقامها لتحقيق أرباح فاحشة. وعندما طُرح خيار الاستعانة بمدققين في أرقام الموازنات من نقابة خبراء المحاسبة، فرضت عليهم وزارة التربية كفالة خيالية بمئات آلاف الدولارات لتطفيشهم».
ورغم اعتراضات لجان الأهل والأهالي على تزوير أرقام الموازنات، بقيت إدارات المدارس تتسلح بكتب كانت تصلها من رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر، تجيز لها فرض الزيادة على الأقساط وتعطيها في بعض الأحيان صكوك براءة بأنّ موازنتها تستوفي الشروط المطلوبة. وبعض هذه الصكوك كان على بياض. فقد وقّع الأشقر مثلاً كتاباً، في 28 أيلول 2018، موجهاً إلى مدرسة القديس يوسف للآباء الكبوشيين، يقرّ فيه بالقسط المحدد في موازنة 2017 - 2018 من دون ذكر قيمة الزيادة، وكأنه بيان «prototype» مُعَدّ مسبقاً. ومن بين الإفادات، برزت إفادة موقعة من الأشقر بتاريخ 15 نيسان الماضي، وهو صادف يوم أحد، مرسلة إلى إدارة «مدرسة راهبات سيدة الرسل - الروضة».
رئيس مصلحة التعليم الخاص يعطي المدارس صكوك براءة... على بياض!

سليمان اعتبر هذه المعطيات بمثابة إخبار للمفتشية العامة الإدارية بشخص المفتش العام الإداري فادي هيدموس. ويصف كل ما حدث بـ «خطة ممنهجة تضمنت إجراءات مرحلية لاستيعاب الاعتراض وامتصاص غضب الأهالي ولجان الأهل، وإضعاف الرأي العام الذي بدا قوياً مع انفجار الأزمة في مثل هذه الأيام من العام الماضي».
ماذا عن موازنات العام الدراسي الحالي 2018 - 2019 التي تنتهي مهلة تسليمها في 31 الجاري؟
يستبعد سليمان أن «نشهد موجة اعتراضات شبيهة بالعام الماضي، عندما تجاوز عدد الموازنات غير الموقعة من رؤساء لجان الأهل واللجان المالية الـ100، نظراً لأن انتخابات لجان الأهل أفرزت لجاناً تدور في معظمها في فلك الإدارات من جهة، ولأنه جرى من جهة ثانية تنفيس الحراك الذي ولدته أزمة الأقساط المتأتية من تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب، وبتواطؤ من وزارة التربية. فلا المعلمون أخذوا حقوقهم المنصوص عليها في القانون، ولا الأهالي استطاعوا وقف الزيادات على الأقساط الجائرة وغير المبررة».

تجميد منح لـ16 طالباً فلسطينياً في الـAUB
 هديل فرفور ــ الاخبار ــ أعلن مكتب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت فضلو خوري، أول من أمس، توقّف إعطاء الطلاب الفلسطينيين منحاً في برنامج «مبادرة شراكة الشرق الأوسط / قادة الغد» (MEPI-TL)، وذلك عبر كتاب أرسله خوري الى طلاب الجامعة و«أهلها»، أبلغهم فيه أنّ ممثلّي الحكومة الأميركية أعلموا الجامعة أنّ الطلاب من الضفّة الغربية وغزّة لن يتمكنّوا بعد الـ31 من الشهر الحالي من الاستفادة من البرنامج المذكور. وأشار إلى أنّ تعليق المُساعدات سببه الالتزام بقانون مكافحة الإرهاب الذي أقرّه الكونغرس في 3 تشرين الأول من العام الماضي.
ووفق الكتاب، فإنّ القرار يطال 16 طالباً فلسطينياً من ضمن 82 طالباً مُسجّلين في البرنامج الذي أطلقته وزارة الخارجية الأميركية عام 2007 في منطقة «الشرق الأدنى». ويهدف البرنامج، حسب خوري، إلى «دعم الطلاب ذوي المهارات المدنية والذهنية والفكرية والمهنية من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليصبحوا قادة المستقبل في مجتمعاتهم المحلية».
مصادر في الجامعة قالت لـ«الأخبار» إن القرار أثار استياء العديد من الطلاب والأساتذة الذين وجدوا فيه إجراءً تمييزياً ينمّ عن عنصرية مقيتة، فيما تُفيد المعلومات بأن موجة الاستياء بقيت محدودة بين الطلاب الفلسطينيين أنفسهم بسبب ما سمّوه «التعاطف والتعاون الذي أبداه خوري في كتابه المذكور».
تعليق المُساعدات سببه الالتزام بقانون مكافحة الإرهاب الذي أقرّه الكونغرس في 3 تشرين الأول عام 2018

ويقول الكتاب في هذا الصدد إنه «ومن أجل ضمان مواصلة الطلاب الفلسطينيين تعليمهم، ستؤمن إدارة الجامعة نحو 1.2 مليون دولار ليتمكّن هؤلاء من استكمال دراستهم حتى التخرّج»، مُضيفاً: «نحن نعمل أيضاً مع شركائنا في السفارة الأميركية في بيروت بالتعاون مع واشنطن للتخفيف من تأثير قانون مكافحة الإرهاب على البرنامج».
الجدير ذكره أن الجامعة تبنّت في 17 آذار عام 2017 «السياسة المتعلّقة بالامتثال لبرامج العقوبات الاقتصادية الأميركية»، ونشرت إدارتها «ورقة» تتضمن «المبادئ العامة» لهذه السياسة التي ينبغي احترامها. ومذاك، والإدارة تمارس ما تُسميه بعض مصادر الجامعة تضييقاً على الكادر التعليمي والنشاطات الطلابية للحؤول دون أي «تطبيع» مع جهات لا ترضى عنها واشنطن، منبهة من توجّه جدّي لأن تطال سياسة الامتثال المنح المدرسية للطلاب الذين يُحسبون على «بيئة المقاومة». فهل ينتهج خوري سياسة «التعاطف» نفسها مع الطلاب المحسوبين على «البيئة المقاومة»؟

هل تتحول "خديجه الكبرى" الى مدرسة فرنكوفونية؟
    
المستقبل ــ اوضحت مصادر من اهالي طلاب مدرسة "خديجة الكبرى" التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية ان "ادارة المدرسة ابلغت الاهالي انها و ابتداءا من السنة المقبلة ستتحول الى مدرسة فرنكوفونية وهذا الامر يتطلب تعديلات كثيرة، اهمها زياده الاقساط بنسبة اربعة اضعاف في المرحلة الابتدائية اي ان الاقساط تصل وتلامس ستة ملايين ليرة لبنانية في المراحل الابتدائية التي كانت شبه مجانية هذا عدا عن الزيادات في مرحلة الروضات والمرحلة الثانوية التي من الممكن ان يلامس اقساطها مبالغ خيالية".
وهذا الامر اثار استياء الاهالي الذين عبروا عن رفضهم لهذا القرار الظالم الذي ابلغوا به وكان قد سبقه قرار التدريس يوم الجمعة والغاء عطلة الجمعة والتعطيل يوم السبت ووافق الاهالى عليه على مضض".
وبالنسبة لزيادة الاقساط الخيالية فان "ادارة مدرسة خديجة الكبرى اشارت الى ان الامر مبتوت ومقرر من قبل جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية بتحويل المدرسة الى فرانكفونية بنظام فرنسي يتبع الجهات الفرنسية التربوية والغاء القسم الشبه مجاني في المرحلة الابتدائية فيها. ومن هنا يطلق الاهالي صرخه كبيرة، نقولها "انها مؤامرة كبيره ضد الطالب البيروتي وضد اهله اصحاب الدخل المحدود نحن اهالي طلاب مدرسة خديجه الكبرى المقاصدية التي من المفروض ان تكون خيرية نناشد الراي العام ونناشد الجميع التدخل لوقف هذه المجزرة بحق طلابنا الذين سيكونون خارج المدرسة ابتداء من اول السنة المقبلة لاننا غير قادرين على دفع قسط المدرسة الذي هو ٦ ملايين ليرة لبنانية. هل كتب على اولادنا التشرد او ان يدرسوا في مدارس لا تعبر عن عنا ولاعن بيئتنا ؟ لقد دافعنا عن المدرسة ونزلنا الى الشارع السنة الماضية في مظاهره الى دار الفتوى نستنكر اغلاق هذه المدرسه وهذا جزاؤنا يطرد ابنائنا من المدرسه؟ بتدشيره شرفيه! اقمنا الدنيا ولم نقعدها اواخر العام الماضي لبقاء المدرسه واكتشفنا انها مؤامره على الاهالي فقط فقد ابلغتنا الادارة اليوم الخميس 23 كانون الثاني 2019 ان الاقساط سترتفع. يعني اللي ما معه مصاري سته ملايين للولد الواحد يعمل حسابة ما الو مطرح السنه الجايه بالمدرسة!!!!
نعم تلك هي المؤامره اولادنا في المرحله الابتدائيه التاسيسيه باللغة الفرنسية لا يستطيعون الالتحاق بمدرسة اخرى لان المدارس التي تعلم باللغة الفرنسية كلغة اساسية هي قليلة ونادرة في بيروت او انها مدارس ارسالية. للاسف بات العلم والتربيه والتعليم امرا ربحيا فقط!".

عز الدين خلال لقاء مع مدراء المدارس الرسمية في صور : لمعالجة أزمة النفايات بالإمكانيات الموجودة
صور - جمال خليل ــ اللواء ــ ضمن إطار مشروع تدريب مدربين على فرز النفايات من المصدر، بدأت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة تصريف الأعمال الدكتورة عناية عز الدين بعقد سلسلة لقاءات استهلتها الأسبوع الماضي، بتأسيس لجنة ضمّت ممثلين عن القطاعات البلدية والتربوية والكشفية والمجتمع المدني، بهدف التشاور والعمل على رفع أسماء لمتطوعين من قرى وبلدات قضاء صور، وذلك ضمن إطار مشروع تدريب مدربين على فرز النفايات من المصدر.
واستكملتها بعقد لقاءات مع مدراء المدارس الرسمية في مركز باسل الأسد الثقافي في مدينة صور، حضره إلى جانب الوزيرة عز الدين، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، وخبراء من الاتحاد الاوروبي ومن جمعيتي «ارك ان سيال» و«انتر سوس».
وأكدت الوزيرة عز الدين أنّ «أزمة النفايات هي أزمة وطنية»، لافتة إلى أنّ «كل الحلول التي وضعت على مدى السنين لم تكن متكاملة ولم توزع المسؤوليات بطريقة سليمة»، وداعية الى «اعتماد منهجية تتعاطى مع النفايات على انها مورد يمكن استرجاعه وله جدوى اقتصادية»، ومؤكدة أنّ «العمل وفق هذه المبادىء يحول قطاع النفايات الى قطاع منتج يؤمن فرص العمل من جهة والسلامة البيئية والصحية من جهة اخرى».
‏‎وأشارت الى ان «خطة النفايات تعتمد اولا على الناس لا على المال فقط، ولكن للأسف خططنا لا تأخذ هذه الأمور بعين الإعتبار، لذلك الى حين إجراء تعديل على القانون نريد في منطقة صور ان نبذل كل الجهود سواء في الحكومة او في المجلس النيابي وبالشراكة مع الجهات المحلية لنعالج بالإمكانيات الموجودة مشكلة النفايات وصولا الى حل علمي مرتكز على دراسة علمية انجزتها وزارة التنمية الإدارية في صور وقضائها».
بدوره، اعتبر عباس أنّه «عندما نصل الى مستوى يبحث فيه النائب أو الوزير بالمشكلات الاجتماعية والوطنية ويبحث عن حلول لها يكون خير ممثل للشعب، واليوم في محاولة لإيجاد حل لأزمة النفايات، يعتبر هذا اللقاء تتويجا للمدراء المناضلين تربويا في لبنان والذين استطاعوا النهوض بالمدارس الرسمية».
وكان قد عُقِدَ لقاء مع لجنة المتابعة في مكتب الوزيرة عز الدين في صور، نوقشت خلاله آلية إجراء الدورات التدريبية والسبل الناجعة لاستمرار المشروع، كما تم رفع أسماء المتطوعين الذين فاق عددهم الـ 300، في حين كان المطلوب 150 متطوعا، في بادرة لافتة لحس المسؤولية الذي يتمتع به المواطنون، خاصة في ظل الأخطار التي تهدد بيئتنا وصحة أبنائنا بسبب أزمة النفايات المتفاقمة.

ندوة لرابطة قدامي “اللبنانية” عن الاقتصاد ومخاطره
بوابة التربية ــ عقدت رابطة  قدامى الأساتذة في الجامعة اللبنانية ندوة علمية حول “الاقتصاد اللبناني والمخاطر المحتملة”، تحدث فيها كل من الباحث والخبير الاقتصادي والمالي الدكتور بشارة حنا والدكتور وليد الشعار رئيس دائرة التشريع والاعتراضات في وزارة المالية. وأدار الجلسة رئيس الرابطة الدكتور عصام الجوهري. وتأتي الندوة في ضوء الصعوبات المالية والاقتصادية التي يعاني منها لبنان، وفي ضوء الخلافات المطروحة والمتعلقة بأجور الموظفين ورواتبهم في القطاع العام.
حنا
استعرض الدكتور بشارة حنا، الوقائع والمؤشرات الإجتماعية الإقتصادية والمالية وبيّن بالأرقام التحليلية أهمية  المحسومات التقاعدية التي تساهم بشكل فعلي في تغذية واردات الخزينة. لا تشكل هذه المحسومات أي عبء على نفقات القطاع العام،خلافاً لما هو سائد وشائع. وعرض الدكتور حنا بأسهاب المعلومات عن الهجرة منذ العام 1923 وحتى الآن ، إذ قدّر عدد المهاجرين بحدود ال 5 ملايين نسمة وأشار إلى سلبية  هجرة الأدمغة على الإقتصاد اللبناني حيث قدر مساهمة المغتربين في اقتصاد البلدان التي يقيمون فيها بحدود ال 150 مليار دولار سنويا وبيّن بأن نسبة التحويلات من هذا الإنتاج لا تتجاوز ال 4% سنويا.
كما تطرق إلى نتائج أساسية في دراسة ماكنزي للعام 2018 المتعلقة بالإقتصاد اللبناني وفيها:
إن المؤشرات الإجتماعية والمالية إضافة إلى موضوع الأجورفي القطاع العام، ترشدنا إلى أهمية اعتماد احتساب المؤشرات خلال فترات عادية وغير استثنائية، ( الفترة 1992-2010) صالحة لإحتساب مختلف الفرضيات المستعملة تقديراً للتوقعات المستقبلية لمختلف المؤشرات، كما بين بالأرقام ومن خلال دراسة “اكتوارية” بأن أجور المتقاعدين لا تشكل عبئا على مالية الدولة وبأن الأجور بشكل عام لم ترتفع قياساً على واردات الخزينة بل بالعكس من الواضح علميا أن الدولة هي المسؤولة الأولى عن عدم جباية وارداتها بشكل سليم مما تسبب بمشاكل مالية في الخزينة العامة نتيجة النقص في هذه الواردات والذي قدرته دراسة ماكنزي بحدود 5 مليار دولار سنويا في حين تقدر مختلف الدراسات بأن الهدر يصل إلى حدود ال 10 مليار دولار سنويا في موارد ونفقات الدولة اللبنانية.
تمنى الدكتور حنا داعياً الحكومة والمسؤولين في لبنان إلى تصحيح الأوضاع الإقتصادية الأساسية وفقاً لما يلي:
تأمين احتساب الناتج الوطني اللبناني كما هو محتسب في البلدان الأوروبية حتى نتمكن من إجراء مقارنة علمية لمختلف المؤشرات مع البلدان المعنية.
ضرورة وأهمية فصل صندوق التقاعد لموظفي القطاع العام كما هو مبين في قانون الموظفين الصادر عام 1959. حتى يتمكّن المتقاعدون من المحافظة على مدخّراتهم رافضاً كلّ ما يشاع عن الإشكالات المطروحة حول مساهمة الدولة في تأمين رواتب التقاعد.
الشعار
توزعت المداخلة على ثلاثة أقسام، تناول القسم الأول منها الوضعين المالي والاقتصادي بصورة عامة حيث طرحت مسائل متعلقة بكل من: الموازنة العامة، الدين العام، الودائع المصرفية، تركز الثروة، ارتفاع الأسعار، سلسلة الرتب والرواتب، توصيات ماكنزي، مؤتمر سيدر، الفساد ومكامن الهدر وكلفته ومكافحته، والهندسة المالية.
تم استعراض أرقام الموازنة العامة والتركيز على نسب العجز التي كانت متوقعة عن العام 2018 وتلك المسجلة فعلاً، حيث تبين زيادة في العجز بلغت حوالي 6 مليار دولار عن العام 2018، إلا أن ذلك من وجهة نظر المحاضر لا يؤثر على سعر صرف الليرة كون نسبة عالية من الدين الداخلي هو بالعملة المحلية ولا مصلحة عامة بانهيار سعر الصرف لأن ذلك قد يعني انهيار القطاع المصرفي، كما أكد أن سياسة وزارة المالية التي أكدها معالي وزير المالية هي واضحة بأن الدولة ملتزمة بسداد الديون المستحقة وفوائد هذه الديون في مواعيدها كما جرت العادة. وتم استعراض أرقام الودائع المصرفية التي لا زالت جيدة بصورة عامة. ثم بين أن أقل من 10% من السكان يمتلكون أكثر من 90% من الودائع المصرفية ما يعني مزيدا من تركيز الثروة ومزيدا من الفقر. كذلك بين المحاضر أن الأسعار قد ارتفعت بالمتوسط 6% عن العام 2018 ما يعني أن القيمة الشرائية للرواتب هي في تناقص مستمر، حيث أعاد المطالبة بضرورة ربط الرواتب بمؤشر الغلاء. أما عن توصيات ماكنزي فاعتبر المحاضر أن معظمها نظريات لا مجال لتطبيقها في الواقع. وعن مؤتمر سيدر اعتبر ان ما قدمته الحكومة من خطة انفاقية يجب أن يقترن بثقة عامة بإمكانية تنفيذ الخطة بشفافية وفعالية. أما عن الفساد فتم التأكيد أن الإستراتيجية التي وضعتها لجنة مختصة وسلمت إلى رئيس الحكومة هي بداية جيدة لو اعتمدت لكنها للأسف لا زالت عالقة في الأدراج. وإعتبر أن الهندسة المالية ليست في محلها وهي بمثابة هدايا مجانية قدمت لأصحاب المصارف ورفاقهم من السياسيين.
وتناول القسم الثاني النظام الضريبي اللبناني، وتم استعراض تركيبة هذا النظام، والواردات المحققة من الضرائب في العامين 2017 و 2018، مؤكداً سعي الإدارة الضريبية الدائم لتحسين الجباية ولتطوير النظام الضريبي وتحديثه ولتأمين أفضل الخدمات للمواطنين. وعرض في القسم الثالث والأخير لنظام التقاعد والقوانين التي ترعاه، وتم التطرق إلى بعض الثغرات في التطبيق والى بعض التفاسير القضائية غير الموفقة لبعض المواد القانونية المتعلقة بالتقاعد، كما إعتبر أن حصول زوجة أو إبنة النائب المتوفي على راتب النائب التقاعدي بالرغم من ممارستها عملاً مأجوراً هي أمر غير مقبول على الإطلاق ولا بد من تعديله. كما إعتبر أن هناك رواتب تقاعدية خيالية وتعويضات صرف خيالية تعطى لبعض كبار الموظفين لا بد من تعديلها.
 
حمادة ممثلا الحريري في افتتاح ثانوية عدنان الجسر بطرابلس: تكاد الثقة المحلية والعالمية تتلاشى في ظل تعطيل تشكيل الحكومة
وطنية - رعى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ممثلا بوزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة، حفل تدشين مبنى ثانوية عدنان الجسر الرسمية المختلطة بطرابلس، والذي أنشىء بهبة من سلطنة عمان.
حضر الإحتفال الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بالدكتور عبد الإله ميقاتي، الرئيس فؤاد السنيورة ورئيسة كتلة نواب تيار "المستقبل" النائبة بهية الحريري ممثلين بالنائب سمير الجسر، وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال محمد كبارة، سفير سلطنة عمان في لبنان بدر بن محمد المنذري، النواب: علي درويش، نقولا نحاس، جان عبيد ممثلا بإيلي عبيد وعثمان علم الدين ممثلا بمصطفى علم الدين، الوزير السابق محمد الصفدي، مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار، نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد، نقيب المهندسين بسام زيادة، رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر، رئيسا بلديتي طرابلس المهندس أحمد قمر الدين والميناء عبد القادر علم الدين، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، أمين عام تيار "المستقبل" أحمد الحريري ممثلا بناصر عدرة، رئيسة المنطقة التربوية نهلة حاماتي، رؤساء المصالح والدوائر الرسمية وممثلو الجامعات والهيئات المحلية.
بابتي 
بعد النشيد الوطني، وتقديم من ضحى مرعشلي، ألقت بثينة الأبرش كلمة طالبات الثانوية وإبتسام إبراهيم كلمة الهيئة التعليمية، ثم قالت مديرة الثانوية نبيلة بابتي: "ما نصبو إليه أن يتحول صرحنا التربوي إلى واحة للفرح ومركز جامع للنهل العلمي والثقافي والأنشطة الرياضية والترفيهية والإجتماعية".
ثم عرض فيلم وثائقي عن النائب ونقيب المحامين السابق الراحل عدنان الجسر الذي سميت الثانوية باسمه تخليدا لذكراه.
وقدم كورال جامعة LAU معزوفات بالمناسبة.
المراد 
بعد ذلك، قال المراد: "بإسم نقابة المحامين في طرابلس أقف أمامكم مستأنفا ما بدأناه بمبادرة الزميل النقيب السابق عبد الله الشامي ومجلس النقابة بالتمني على معالي وزير التربية الوطنية مروان حمادة إطلاق إسم نقيبنا عدنان الجسر على هذه الثانوية التي بنيت بتبرع كريم من دولة عمان الشقيقة، حيث لم يكن الوزير حمادة بحاجة إلى أكثر من قراءة إسم عدنان الجسر حتى يضع توقيعه بالموافقة وهو الذي عرفه حق المعرفة عندما كان وزيرا للصحة في أحلك ظروف الدولة، وخبر الرجل الذي كان يركب المخاطر ويتنقل بين المتاريس لينجز معاملات المستشفى الإسلامي الخيري الذي كان الجسر يرأس إدارته".
أضاف: "كان عدنان جسرا طرابلسيا يبدأ بنقابة المحامين وينتهي بالمستشفى الإسلامي مرورا بالتجمع الوطني للعمل الإجتماعي الذي كان أمينه العام والذي تولى تأمين الحد الأدنى من متطلبات المواطنين في ظل الفوضى المستشرية آنذاك، وأمينا عاما مساعدا لإتحاد المحامين العرب، وقد توغل في العمر ولم يفقد حرارة الشباب وحنان الأبوة".
الجسر 
وألقى النائب سمير الجسر نجل المكرم كلمة العائلة، فقال: "في هذه الأيام التي نسمع فيها عن اكتظاظ السجون وعن كلام لفتح سجون جديدة أو تحديث وتوسعة ما هو قائم منها، وهو أمر قد يكون علاجا لا بد منه لدرء حالات الفتن وإعادة تأهيل الخارجين على القانون، لكن هذا العلاج يبقى علاجا للنتيجة وليس للأسباب، وإنني أعتقد أن علاج الأسباب يكون بتحصين الناس بالعلم وبالأخلاق وبتزويد الناشئة بمهنة أو بحرفة تقيهم شر العوز والتشرد والإنحراف. وها نحن اليوم وبفضل الله نعمل على افتتاح ثانوية نسأل الله أن تكون بابا لإقفال سجن أو التقليل من حاجته وفقا للقول المأثور عن نابوليون بونابارت "من فتح مدرسة أغلق سجنا" وهي حكمة مأثورة، والحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها".
أضاف: "وإن سبق أن كان لي شرف تولي وزارة التربية في زمن الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ولمدة لم تتجاوز سنة و6 أشهر، فقد وفقني الله في إقرار إنشاء العديد من المدارس والمهنيات في كل الأقضية والمحافظات، وكان من بينها قضاء طرابلس الذي قررت له خمس مهنيات وحضانة نموذجية ومجمع حضانات وكذلك خمس مدارس شاملة (من الحضانة حتى البكالوريا) وكانت آخرها تلك المعروفة بمدرسة الزراعة في الميناء التي أنجزت بعد بدء الدراسة لهذا العام والتي نسعى بمعية وزيرنا الغالي الأستاذ مروان حمادة لإطلاقها عما قريب بإذن الله، كما ساعدنا في إطلاق هذه الثانوية".
وتابع: "وإن كانت المدارس التي سعينا في تشييدها قد تميزت بالحداثة وبحسن التصميم والتنفيذ إلا أني أعترف وبالمقارنة مع هذا الصرح الذي نحتفل وإياكم بافتتاحه، إن هذا المبنى هو بناء نموذجي بكل ما للكلمة من معنى ولا يجاريه أي بناء مدرسي على الأراضي اللبنانية، وهو راعى إرادة الواهب صاحب المكرمة السلطان قابوس، سلطان سلطنة عمان، الذي وهب لبنان مدرستين على أن تكونا نموذجيتين إحداهما في صيدا والثانية في طرابلس. ولا غرابة في الأمر فسلطنة عمان، سلطنة الحكمة التي تقيم أحسن العلاقات بجوارها، والتي تميزت بدبلوماسية هادئة جعلت منها وسيطا مقبولا من الجميع للوساطة، وجعلت من السلطنة حاضنة طيبة للمفاوضات والإتصالات بكل ما يتعلق بشجون المنطقة. فلا عجب إذن بعد ذلك خاصة وأن سلطنة الحكمة تمتاز بالجودة والإتقان في كل ما تبني وقد أكسبها هذا الأمر في العام 2010 تقدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي باعتبارها البلد الأكثر تحسنا على مستوى العالم في مجال التنمية خلال الـ47 عاما السابقة. وهذا بالإضافة الى تاريخها العريق الذي كانت تتنافس فيه مع المملكة المتحدة والبرتغال على النفوذ في المنطقة (ما بين القرن الخامس عشر والتاسع عشر)، كما كانت محطة وصل مهمة للقوافل التجارية".
وقال: "إنه لمن حسن حظنا أيضا أن يأتي هذا الإفتتاح في حضور سعادة السفير بدر المنذري، هذا الأصيل، الذي نهل من حكمة بلاده وانفتاحها الكثير، والذي منذ اللقاء الأول معه ينتابك شعور بأنك في حضرة صديق قديم ممعن في التواضع، وتكتشف أنه يعشق لبنان وأهله ويعرف الكثير عن طيبة أهل طرابلس وتاريخهم العميق فضلا عن أنه علمني في خلال دقائق عن جغرافية لبنان وجماليته، الشيء الكثير مما لا أعلم، وهو في رأيه أن كل لبنان جميل، ومعرفته هذه ناتجة عن تجواله خلال العطل الأسبوعية في كل المناطق اللبنانية، ودلني على بيوت الضيافة اللبنانية التي يهوى الخلود اليها في رحلاته، وهذه البيوت التي لو استخدمها اللبنانيون في سياحتهم الداخلية لأسقطوا كل حواجز الحذر التي في أصل بعض شقائنا. فشكرا لسلطنة عمان وشكرا للسلطان قابوس وشكرا لسعادة السفير على مشاركته وحضوره. وإن كان الشيء بالشيء يذكر، فإنه من دواعي الأمانة التي نحرص على إظهارها أن مكرمة سلطنة عمان إنما جاءت بمسعى حميد من دولة الرئيس فؤاد السنيورة".
أضاف: "لقد سعى دولة الرئيس فؤاد السنيورة لمكرمات أخرى لمدينة بيروت أهمها المركز اللبناني العماني للثقافة والفنون الذي وضع حجر أساسه في وسط مدينة بيروت العام 2009 . فضلا عن مشاريع أخرى سعى لها مع دولة الكويت، منها متحف بيروت ومتحف صيدا وهما قيد الإنشاء، والمكتبة الوطنية في بيروت "هبة دولة قطر" التي تم افتتاحها منذ شهر. وإني أستطيع أن أؤكد أن ملاحقة دولة الرئيس ومتابعته الحثيثة كانت في أصل إنجاز هذا الصرح، وأنا الأدرى في متابعاته التي يديرها بهمس بعيدا عن الضجيج لكن بهمس نافذ استعمله معي لمتابعة إنجاز هذا الصرح. فشكرا لدولة الرئيس فؤاد السنيورة".
وتابع: "إن من دواعي سرورنا اليوم أن يكون هذا الإفتتاح برعاية دولة الرئيس سعد الحريري، هذا الرجل الصابر على المكاره، هذا الرجل الذي تحمل في السنوات الأخيرة ما لم يتحمله أي سياسي بتاريخ هذا البلد، هذا العاشق لمدينة طرابلس وأهلها بل ولكل الشمال على وجه التأكيد وهو الذي ينعت أهل الشمال جميعا، وعن حق، بأنهم أهل الوفاء. وللعلم فقط فإن دولة الرئيس والحكومة قد رصدا لشمال لبنان مبلغ 3.100 مليار دولار من ضمن مشروع سيدر الذي ينتظر تأليف الحكومة والذي نأمل أنه بات قريبا بإذن الله. من دون أن أنسى المكرمات التي بذلها دولة الرئيس من ماله الخاص في كل لبنان وفي كل المجالات وفي مجال المدارس بخاصة وكان آخرها مدرستان في باب التبانة منحهما للدولة اللبنانية".
وأردف: اليوم ومن ضمن حرص الدكتور الرئيس على إنجاح هذا العرس فقد أكرمنا بأن أوفد إلينا معالي وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حمادة لتمثيله في الرعاية خير تمثيل. أوفد إلينا، برجاء خاص، معالي الوزير الشهيد الحي إبن الدوحة الحمادية الكريمة وسليل بني معروف أهل الشهامة والرجولة واللباقة، وخريج مدرسة الشهيد كمال جنبلاط في كل أبعادها القومية والإجتماعية والإنسانية، ومن ضمن الجهود الجمة التي بذلها خلال ولايته في وزارة التربية كان له مسعى في محاولة إعفاء تلاميذ المرحلة الثانوية والتعليم المهني من رسم الصندوق، وإن كانت هذه المساعي لم تثمر نتيجة الوضع المالي للدولة، فأنا على يقين بأن هذه الغرسة التي غرسها الوزير حمادة ستؤتي أكلها عما قريب".
وقال: "شكرا لمعالي الوزير على كل الجهود التي بذل وبخاصة في ما يتعلق بإستلام الثانوية من المتعهد وتشغيلها وتكليف من يديرها والسهر على تجهيزها ولو بصورة مؤقتة، والعمل الدؤوب على إنطلاقتها، وعند كل مراجعة لمعالي الوزير بهذا الخصوص كانت لازمته "هيدي طرابلس قلعة الوطنية بتستاهل" يعطيك معالي الوزير بإبتسامة وبكلام لبق يشعرك وكأنك تعطي ولا تأخذ. وإن كنت أشعر ببعض من ضعف إتجاه معالي الوزير فهو وليد محبة ورثتها عن المرحوم والدي الذي كان يقدره ويحترمه ويذكر دائما فضله على المدينة وعلى المستشفى الإسلامي الخيري الذي شكل في زمن ما الأمن الإستشفائي للمدينة. فكان والدي رئيس المستشفى وكنت أنت وزير الصحة الذي يغدق عليها كل التقديمات لأنها في محلها". 
أضاف: "شكرا لك يا معالي الوزير على ما أسلفت، وحين رفعت اليك نقابة المحامين كتاب رجاء بتسمية الثانوية على إسم عدنان الجسر بتزكية من أهل الوفاء، وبحسب ما نقل الي فإنك لم تكد تنتهي من قراءة الكتاب حتى أصدرت قرار التسمية. فبإسمي وبإسم عائلة عدنان الجسر أشكر لك هذه اللفتة الكريمة خاصة وأنك أكدت أن هناك في هذا البلد من لا ينسى المعروف ولا أهله ولا ينسى الرجال. شكرا لنقابة المحامين مجلسا ونقيبا، وشكر خاص للنقيب عبد الله الشامي الذي رفع الكتاب ووقعه بكل محبة، وشكرا لسعادة النقيب محمد مراد على إصراره أن يشارك في الإفتتاح خاصة وأن المدرسة قد سميت بإسم النقيب عدنان الجسر. فشكرا لك يا سعادة النقيب وشكرا للنقابة التي من مكارمها ومفاخرها أنها لا تنسى كبارها. وشكرا لبلدية طرابلس، شكرا لمجلسها السابق ولرئيسه اللذين قدما الأرض التي يقع عليها المبنى، والذي لولاها لكان المشروع ربما لا يزال ينتظر. وشكرا لمجلس بلدية طرابلس الحالي والرئيس أحمد قمر الدين على تعاونه الواسع والمطلق لإطلاق المشروع وتسهيل كل ما من شأنه تأمين التعليم".
وتابع: "شكرا لمجلس الإنماء والإعمار الذي بعد أن عين الإستشاري والمقاول ساعد كثيرا في تذليل كل العقبات التي كانت تعترض المشروع ولا يزال يفعل. وشكرا للاستشاري وشكرا للمقاول الذين إستجابوا لكل ملاحظة أبدتها إدارة المدرسة بعد الإستلام. شكرا للجنود المجهولين في كل مكان، إبتداء من المديرية العامة في الوزارة الى مديرية التعليم الثانوي الى المنطقة التربوية على كل التسهيلات التي منحوها لإطلاق العام الدراسي. شكرا لإدارة الثانوية ولكل الهيئة التعليمية التي نظمت هذا الإحتفال وعملت على إنجاحه. وشكر خاص للمتطوعين من طلاب الإعلام الذين عملوا على إعداد الصور والفيديوهات والفيلم الوثائقي والذين كما فهمت عملوا على تسجيل هذا الإحتفال".
وختم: "كلمة أوجهها الى إدارة المدرسة والى أفراد الهيئة التعليمية وبعد إذن معالي الوزير، لقد حصلتم، أيها السادة، على مبنى نموذجي غير مسبوق بفضل الهبة العمانية فإسعوا لأن تكون ثانويتكم الثانوية، النموذجية في التعليم والتربية والنتائج الطيبة".
حمادة
ثم ألقى حمادة كلمة راعي الإحتفال الرئيس الحريري فقال: "عندما نفتتح ثانوية رسمية هبة من دولة عربية شقيقة وصديقة يعود إلينا الأمل بإسترجاع أيام لبنان الجميل المتواصل مع جميع اشقائة العرب في جو من الألفة والمحبة والتقدير والتعاون، وعندما تكون هذه الدولة سلطنة عمان صاحبة التاريخ العريق والحضور الفاعل والمساعي المستمرة لوصل ما إنقطع بين الأشقاء، نفرح ونهلل ونعتز بالأصالة العربية وبالشهامة التي شاءت المؤامرات على عروبتنا أن تخنقها لكنها راسخة في النفوس وسوف تستعيد تألقها بإذن الله".
أضاف: "فعلا رموز العربية مجتمعة في لقائنا اليوم: المدينة أولا، طرابلس الفيحاء قلعة الوطنية على مر الأزمان، ثم التمثيل، حيث شرفني رئيس مجلس الوزراء سعد رفيق الحريري راعي هذا الحفل بالمثول أمامكم متشرفا بإلقاء كلمة نيابة عنه، أما الواهب وهي دولة شقيقة وسلطنة عريقة وحاكم مميز صاحب الفكر السليم والموقف الرصين الهادف، هبة مقدمة ضمن إطار إعادة الإعمار إثر حرب تموز 2006".
وتابع: "ان أي مبنى لثانوية رسمية حديثة ومجهزة تنضم إلى بنية التعليم الرسمي اللبناني هو قلعة للعروبة أمام التشرذم الطائفي والمذهبي، هذا التعليم الرسمي الذي سعينا إلى تعزيز قدراته ووضعها في خدمة جيل مناضل في مجتمع ثائر على الجهل والتهميش".
وقال: "إن النقيب عدنان الجسر رحمه الله علم في الثقافة ومعلم في القانون ورائد في المبادرات الإجتماعية والإستشفائية والإنسانية، وإن نسيت لن أنسى أبدا رحلتنا المشتركة معه كرئيس للمستشفى الإسلامي وأنا كوزير الصحة إلى ساحات طرابلس وأزقتها إلى مشافيها وغرف العناية فيها والمستوصفات ودور العجزة، لا عجب إذن أن نلتقي اليوم حول اسمه في شأن تربوي بإمتياز، فالمدرسة التي ستتشرف بحمل إسم عدنان الجسر سليل وأب الدوحة العريقة في الإفتاء والسياسة والبنيان، معاصر عبد الحميد ورشيد كرامي، حبيب رفيق الحريري، استاذ الجميع من رؤساء ووزراء ونواب وأعيان المدينة نقابيا وبلديا وثقافيا وإجتماعيا، هذه المدرسة لم تبن أصلا من زاوية الخدمة السياسية هنا ولا كانت إختيارا عابرا لسلطنة عمان، ولا قرارا عشوائيا لوزارة التربية، إنما حظيت بتأييدكم جميعا وبرعاية ومتابعة مستمرة من دولة الرئيس الشيخ سعد الحريري راعي إحتفالنا".
أضاف: "زرتكم منذ نحو نصف قرن وزيرا للسياحة فسحرت بطرابلس وآثارها وقلاعها ومساجدها واسواقها وحماماتها، فطرابلس هي التاريخ العريق، وزرتكم وزيرا للصحة من أجل حملات التلقيح والرعاية الصحية وترميم المشافي وتحسين تشغيلها، وزرتكم وزيرا للمهجرين لتدشين مشروع طرابلس السكني في القبة، وزرتكم وزيرا للاقتصاد لإطلاق فعاليات معرض الرئيس الشهيد رشيد كرامي، والتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة وكوكبة رجال أعمالكم، وزرتكم وزيرا للاتصالات لإعادة وصل لبنان بالخارج من خلال محطة التواصل الأساسية التي أختيرت مدينتكم موقعا لها لأنها مدينة توحيدية في لبنان لا تقسيمية".
وتابع: "اليوم نطل معا على طرابلس المستقبل، طرابلس التطور العلمي والنهضة المهنية والتألق الجامعي، ففي عاصمة الشمال ندشن ثانوية عدنان الجسر الرسمية المختلطة، الثانوية الأولى المخصصة كاملة للتعليم باللغة الإنكليزية، مشعل نضيء به طريق التنمية في هذه المدينة الرائعة، وللمناسبة نشد على يد المديرة السيدة نبيلة بابتي والهيئتين الإدارية والتعليمية وأسرتي التعليم الرسمي والخاص في شمال لبنان، من هنا فإن الرهان على تطوير التعليم هو رهان على التنمية المستدامة وإن طرابلس في حاجة إلى هذه التنمية وفي تعطش إلى رفع عدد المؤسسات التربوية الرسمية وتجديدها وتجهيزها لكي تشكل ذراعا للتنمية لا سيما وأننا على أبواب تطوير مناهجنا وتجديد طاقاتنا التعليمية من خلال ضخ عناصر بشرية جديدة في ملاك التعليم الثانوي الرسمي، وقريبا في ملاك التعليم الأساسي الرسمي وفي المعلوماتية والفنون والرياضة والموسيقى، لأن الحاجات كبيرة لكنها تحتاج إلى عمل حكومي وعمل برلماني ناشط بعدما تدنت مقدرات البلاد وكادت الثقة المحلية والعالمية تتلاشى في ظل تعطيل لكل محاولات التشكيل وفي جو من اليأس القاتل والإحباط العام".
واردف: "فمن العنوان طرابلس، أي أبي سمراء ، طلعة المنار، يعرف الكتاب، هذه المدرسة بما ترمز إليه هي مدرسة كل أبناء طرابلس دون إستثناء، رد بذلك على الإنحراف عن العروبة وعلى مشروع تمزيق الوطن اللبناني من خلال خرافة تحالف الأقليات، أنتم القلعة، أنتم الخزان، أنتم تحملون رسالة الحفاظ على وحدة لبنان، على عروبته على نظامه الديمقراطي على حرياته العامة، على إنمائه المتوازن على عناوين ومضمون وثيقة إتفاق الطائف، مدينة الشهداء الرئيس رفيق الحريري، الرئيس رشيد كرامي، وسام الحسن، وسام عيد، ولا أنسى شهداء مسجدي التقوى والسلام، شهداؤكم شهود على ذلك وأبناؤكم ضمانة لذلك".
وختم: "شكرا عمان أنت دولة لا تستعمل إسمها في سوق المزايدات، شكرا دولة الرئيس لتشريفي بتمثيلكم أمام أفضل الناس، زملاؤكم في اي موقع كنتم متحدين أو متمايزين، لكن دائما في خدمة المدينة، وشكرا آل الجسر ورحم الله النقيب عدنان، عشتم، عاشت العلاقات اللبنانية العمانية، وعاش لبنان.
ثم كان توزيع للدروع وحفل كوكتيل وجولة في مبنى الثانوية.

لقاء تربوي مع الأديب غسان الديري في ثانوية دده الرسمية الكورة
وطنية - أقامت ثانوية دده الرسمية بالتنسيق مع الإرشاد التربوي في الكورة لقاء تربويا مع الأديب غسان الديري حول روايتيه، "حقل الرصاص" و"زمن الحصار"، في حرم المدرسة، بمشاركة المرشد التربوي للغة العربية الاستاذ جورج نصر وحضور وممثلة عن مدير الإرشاد السيدة أنطونيا الاغا، ومديرة الثانوية السيدة هيام قبرصي وكل من أساتذة اللغة العربية مي البشواتي، منى الايوبي وكاتيا الشيخاني، 
الاساتذة والطلاب.
استهل اللقاء بالنشيد الوطني تبعه كلمة ترحيب وتعريف بالاديب من السيدة مي البشواتي اشارت فيها الى "ان الديري هو ابن دده ورجل من رجال الكلمة الذين حملوها سلاحا ضد الحرب والجهل والدمار".
وتناولت السيدة كاتيا الشيخاني سيرة الضيف الادبية. وكانت مداخلة من الاستاذ نصر ركز فيها على اسباب اختيار الديري ضيفا للقاء وميزاته الادبية. وسلطت بشواتي الضوء في كلمتها على رواية زمن الحصار من خلال أحداثها وأسلوبها وصياغتها.
وتناول الديري في كلمته تطور القصة في الأدب العالمي والعربي ودورها في الحركة الادبية واللبنانية. ثم عرض لرواية "حقل الرصاص" من خلال قراءات لمقتطفات من الرواية ألقاها طلاب الثاني ثانوي -انسانيات.
في الختام ألقت مديرة الثانوية قبرصي كلمة شكرت فيها الأديب الديري وممثلي الإرشاد على مشاركتهم والطلاب على جهودهم. وتمنت للأديب المزيد من العطاء والنجاح وجرى حوار بين الطلاب والضيف. 


ندوة لمركز رشاد للحوكمة الثقافية عن دور الشباب في الحياة السياسية: تأثير الطائفية والسعي إلى التغيير
وطنية - نظم مركز "رشاد للحكومة الثقافية" في مؤسسة أديان، ندوة عن "دور الشباب اللبناني في الحياة السياسية: تأثير الطائفية والسعي إلى التغيير"، في فندق جفينور روتانا - كليمنصو، في حضور 120 شخصا من مهتمين وإعلاميين وناشطين من المجتمع اللبناني على اختلاف توجهاتهم السياسية.
الاب ضو
استهل رئيس مؤسسة أديان الأب فادي ضو الندوة بكلمة افتتاحية، اعتبر فيها أن "هذه الندوة تشبه برلمانا شعبيا، فالشعب بحاجة إلى استعادة النقاش بمصيره، خصوصا بعد أن أصبح الوضع يهدد مستقبل أجيالنا ومصير وطننا، وأمست السياسة صراعا على الحصص في سبيل المصالح الشخصية".
زيدان
ثم قدم منسق المشروع طلال زيدان عرضا لنتائج استطلاع الرأي حول "تأثير الطائفية على خيارات الشباب الانتخابية" والذي شمل عينة من 1000 شخص، ذكر فيه أن ما نسبته 50.8% من المستطلعين قالوا أنهم شاركوا في الانتخابات النيابية، وحاز ترشح الحزب السياسي للناخب إلى الانتخابات الصدارة بين الأسباب الدافعة للتصويت بنسبة 28.9%، أما في تحديد السبب الأساسي لإختيار الصوت التفضيلي فكان الخيار الأول هو لدعم مرشح كفوء 37.4%".
وقال: "بالمقارنة ما بين استطلاع رأي ما قبل الانتخابات وما بعدها، تبين أن 51.7% من المستطلعين رأوا القانون الانتخابي الحالي أفضل من سابقه، وانخفضت هذه النسبة بعد الانتخابات إلى 46.6%".
اضاف: "وعن المجلس النيابي الجديد، قال 38.7% من المستطلعين أنه مماثل للمجلس السابق و19.4% أنه أكثر طائفية من سابقه. وبالنسبة الى قانون اختياري للأحوال الشخصية قال 48.1% أنهم يدعمونه".
واشار الى ان 70.1% من المستطلعين قبل الانتخابات لم يفضلوا قانونا يصوت على أساسه الناخب لنائب من طائفته، بينما قال حينها 46.1% أن نائبا من طائفتهم يمثلهم بشكل أفضل من نائب ينتمي إلى طائفة أخرى".
وقد شملت الندوة جلستين، الأولى بعنوان "نظرة الشباب لدور المجتمع المدني في تطوير الحياة السياسية"، أدارها أيمن مهنا، وتحدثت فيها النائبة بولا يعقوبيان التي قالت: "ان الأولويات كثيرة بسبب تعطل سير الأمور في البلد"، مشيرة الى أن "المجتمع المدني هو كل من يقف ضد منظومة السلطة وأحزابها وما هو سائد سياسيا"، معتبرة "المنظومة السياسية الحالية مبنية في الباطن على الخوف ولو كان ظاهرها مختلفا".
ثم كانت مداخلة للعضو في "بيروت مدينتي" المحامية نايلا جعجع عن تجربة المجتمع المدني في خوض الانتخابات النيابية، تناولت بعدها الأمينة العامة للجنة الوطنية اللبنانية لليونيسكو الدكتورة تالا الزين في مداخلتها أهمية دور الشباب في الحياة السياسية. أما الأستاذ في القانون الدولي الدكتور علي فضل الله فقد طرح بعض الأفكار الأكاديمية بشأن تعريف المجتمع المدني ومفهومه".
الجلسة الثانية من الندوة كانت بعنوان "تأثير الطائفية على الأداء السياسي للشباب اللبناني وتحديات بناء المواطنة"، أدارها الأستاذ زياد الصائغ، وتحدثت فيها النائبة في البرلمان اللبناني ديما جمالي مشيرة الى أن "المواطن اللبناني يعيش صراعا دائما بين فكرتي المواطنة والطائفية، لكن الطائفية كثيرا ما تطغى على المواطنة"، مؤكدة الحاجة إلى خطة عمل للبحث في خطوات إلغاء الطائفية السياسية.
واعتبر الأب ضو في مداخلته أن "مصلحة اللبنانيين هي في الخروج من الإطار الطائفي إلى مواطنة حاضنة للتنوع، عبر بناء الثقة من خلال علاقات عابرة للمكونات الدينية والثقافية في لبنان"، واعتبر أن "الثقة، والحرية، والإيمان، أمور ثلاث نحتاجها للانتقال من الطائفية السياسية إلى المواطنة الحاضنة للتنوع".
ثم تحدث أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة سيدة اللويزة الدكتور إيلي الهندي محللا نتائج استطلاعي الرأي، فرأى أنه "جرى إيهام الناخبين أن القانون النسبي هو الخلاص لهم". وتطرق الباحث والناشط السياسي ماهر أبو شقرا إلى دور الخوف في تحريك الحياة السياسية في لبنان.
بعدها، كان نقاش تفاعلي بين الحضور والمتحدثين، عبر خلاله الشباب عن تساؤلاتهم وهواجسهم.
وأعلنت مؤسسة أديان، أن الندوة أتت ضمن مشروع "مواطنون مختلفون لوطن واحد" المنفذ بهبة من حكومة الولايات المتحدة الأميركية. ويمكن الإطلاع على النتائج الكاملة للدراسة، والتي تتضمن استطلاعي رأي، ما قبل الانتخابات النيابية في أيار 2018 وما بعدها، على موقع مؤسسة أديان: adyanfoundation.org

عازار يشارك في اجتماعات المكتب الدولي للتعليم الكاثوليكي المنعقد في روما
وطنية - أعلن المكتب الإعلامي للأمين الاقليمي للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار في بيان، أن "الأمين العام والأمين الاقليمي للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار الأنطوني يشارك في اجتماعات المكتب الدولي للتعليم الكاثوليكي المنعقد في روما برئاسة الأمين الدولي فيليب ريشار للاطلاع على ما تقوم به المدارس في العالم من مبادرات وانجازات لخدمة التلامذة والمجتمع".
وأشار إلى أن "الأمور الملحة التي يعمل عليها المكتب هي المؤتمر الدولي الذي سينعقد في نيويورك مطلع حزيران المقبل بعنوان: التربية على الانسنة المتضامنة من اجل بناء حضارة المحبة"، لافتا إلى أن "الامين العام قام بتقديم طروحات لتعزيز رسالة التعليم الكاثوليكي والخاص لخدمة الانسانية والسلام في العالم. وعرض الاب عازار قضية المدارس في لبنان واهمية العمل المشترك لحماية حرية التعليم". 

رئيس مؤسسة النورج افتتح غرفة للمعلوماتية في ثانوية رأس بعلبك الرسمية
وطنية - زار رئيس مؤسسة النورج الدكتور فؤاد أبي ناضر بلدة رأس بعلبك حيث افتتح غرفة للمعلوماتية في ثانوية رأس بعلبك الرسمية، مساهمة من الجمعية، في حضور راعي أبرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين الكاتوليك المطران الياس رحال وعدد من مجلس إدارة الجمعية ورئيس المجلس البلدي دريد رحال ونائب الرئيس وليم نصر والأب إبراهيم نعمو والأب الياس خضري ومدير الثانوية زياد ناصيف وفاعليات.
وبعد كلمة ترحيبية من مدير الثانوية ألقى أبو ناضر كلمة شدد فيها على "ضرورة العيش المشترك والسلم الأهلي في البقاع"، وقال: "نحن نؤمن بوجودنا المسيحي في هذا الشرق ونستمد قوتنا من مسيحيي البقاع، وهم قلب لبنان النابض، ومؤسسة النورج تقوم بمساعدات جمة لخدمة الإنسان في منطقة البقاع كأساس لتثبيتهم في أرضهم وجذورهم، ونحن اليوم هنا لنقدم لثانوية رأس بعلبك الرسمية تجهيزا متكاملا لصالة المعلوماتية في المدرسة كي يتمكن الطالب من متابعة دراسته من دون عناء، ونؤمن بأن التكاتف والتضامن يساهمان في التواصل الإجتماعي والعيش الكريم بعيدا عن الأفكار الإرهابية التي دخلت المنطقة في الآونة الأخيرة، وبهذا يستطيع الطالب البقاعي الإرتقاء إلى سلم الثقافة ويعيش عيشة سعيدة بعيدا عن الحروب والمشاحنات غير المجدية".
ثم ألقى المطران رحال كلمة قال فيها: "نحن من نساهم في العيش المشترك ونحن نتعايش ولا نفرق بين مسلم ومسيحي، بل نعيش بسلام مع الآخرين". وأشار إلى أن "مسيحيي البقاع هم قلب لبنان وليسوا أطرافا كما يسمون". وختم مشددا على مبدأ التعاون والإندماج في المجتمع.
وتحدث رئيس المجلس البلدي دريد رحال عن "حقبة تاريخية كان المجتمع المسيحي فيها مناضلا وثائرا على الظلم والطغيان، وسنكون رأس حربة في الدفاع عن لبنان".
ثم زار أبو ناضر والوفد المرافق المقامات المسيحية، وعلى الملعب البلدي الذي يتم تجهيزه كما قام منسق جمعية النورج جان شمعون بتقديم 50 بوليصة تأمين صحية للجرحى المتضررين من تفجيرات القاع الأخيرة، كما نجحت المؤسسة في تؤامة بلدية رأس بعلبك مع بلدية Cawaret الفرنسية، وتعمل على توأمة بلديات مع بلديات أجنبية أخرى. 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء