X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي ليوم الثلاثاء 15-1-2019

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

هذا ما تحضّر له السفارة الفرنسية في 19 حزيران المقبل
    المستقبل ــ أعلن السفير الفرنسي برونو فوشيه “إطلاق النسخة التاسعة للألعاب الدولية للشباب التي ستقام من 19 حزيران المقبل إلى 24 حزيران منه في لبنان، والتي تنظمها وكالة التعليم الفرنسي في الخارج والاتحاد الوطني للرياضة المدرسية في فرنسا”.
وقال فوشيه، في مؤتمر صحافي:”لطالما التزمت فرنسا ولبنان ومنذ زمن التعاون التربوي، ويسعدني أن أقدم هذه الشراكة الاستثنائية بين بلدينا التي ستتجسد بالألعاب الدولية للشباب التي ستقام في لبنان من 19 إلى 24 حزيران، وهي أكبر حدث رياضي دولي تنظمه وكالة التعليم الفرنسي في الخارج (AEFE) والاتحاد الوطني لرياضة المدارس (UNSS).ستجمع هذه الألعاب زهاء 50 فريقا يتألف حصريا من طلاب المرحلة الثانوية الأولى من 5 قارات ونحو 30 دولة”.
ولفت إلى أن “هذه الفرق ستكون مؤلفة من 3 فتيات و3 فتيان، كما أن هذه الألعاب، وعلى النحو المنصوص عليه في ميثاق الاتحاد الوطني للرياضة المدرسية، ستعطي مكانا كاملا لاكتشاف ثقافة البلد المضيف وستلقي الضوء على إرثه الثقافي الغني”.
واعتبر أن “إحدى خصوصيات النسخة التاسعة أنها وللمرة الأولى تكرم بلدا”، وقال: “أردت أن تنتشر الألعاب في 5 مواقع خلال 5 أيام، مع الحرص على إبراز التراث والثقافة الغنية للبنان وسيشارك فيها زهاء 50 فريقا دوليا بما فيه 10 فرق من لبنان”.
وأعلن أن “اختيار لبنان جرى لأن المدارس المعتمدة فيه من وزارة التربية والتعليم والشباب الفرنسية تضم زهاء 60 ألف طالب مما نسبته 1/5 من الطلاب المسجلين في 496 مؤسسة من شبكة AEFE”.، مثنيا على “حماسة السلطات السياسية والاقتصادية اللبنانية لإجراء هذه الألعاب في لبنان وإلى المشاركة القوية جدا للطلاب من 43 مدرسة فرنسية لبنانية”.

لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد في الشمال ناقشت استكمال المدينة الجامعية في المون ميشال
وطنية - عقدت لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد في الشمال اجتماعا في غرفة الصناعة والتجارة والزراعة، حضره رئيسها توفيق دبوسي وممثل النقيب محمد مراد وعميد الدراسات العليا في الجامعة اللبنانية الدكتور فواز العمر والمسؤول في لجنة المتابعة الدكتور طلال خوجة ورئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة في الجامعة اللبنانية والدكتور يوسف ضاهر وامين سرها الدكتور عامر حلواني ورئيس الرابطة الثقافية رامز فري ورئيس مركز الابحاث الدكتور محمد خليل وممثلون عن الاساتذة.
ناقش المجتمعون موضوع استكمال المدينة الجامعية في المون ميشال وموضوع الطرقات. 
وبعد ترحيب الرئيس دبوسي بالحضور ومداخلة سريعة لخوجة حول واقع المجمع والطرقات رحب المجتمعون ببدء الدراسة في كليات الهندسة والعلوم والفنون مستشعرين نتائح ذلك على الطلاب والاهالي والمجتمع الشمالي عموما، خصوصا ان الجميع اشاد بفرادة الابنية المنجزة ومواصفاتها العالية.
كما انهم طالبوا بتأمين الصيانة والتشغيل الملائمين وكل ما يسهل حركة أهل المجمع. ورحبوا بتلزيم كلية الصحة بعد انتظار حوالى السنتين على فتح المناقصة، وشددوا على الالتزام بالمواعيد المحددة وبتنفيذ الشروط الفنية، كما ايجاد الوسائل التقنية التي تخفف من الأذى الذي سيلحق بطلاب الكليات الثلاث، علما انه بانجاز كلية الصحة والتي تتضمن الاغورا المشتركة سيكون قد انجز نصف المجمع العلمي.
واكد المجتمعون بالتالي على ضرورة متابعة باقي الكليات بدءا بإدارة الأعمال، كما طالبوا بانشاء مباني سكن الطلاب ومراكز الابحاث في المجمع، مطالبين بفك اسر المبلغ المقرر منذ زمن لاستملاكات في ابي سمرا، من اجل اطلاق مناقصة الجانب الشرقي للاوتوستراد الدائري والذي يمر من امام المجمع ويسهل الوصول له من جميع الاقضية الشمالية.
واكد المجتمعون ضرورة ابتداع الحلول المناسبة لمشكلة اختناقات السير في منطقة البحصاص، واطلعوا على ما تقوم به جمعية بوزار مع نقابة المهندسين ومهندسين مختصين، وتمنوا على بلديتي طرابلس وراسمسقا متابعة التعاون لحل هذه الازمة.
ورحب المجتمعون بالشراكة بين لجنة المتابعة والغرفة، خصوصا ان الرئيس دبوسي اكد ان المدينة الجامعية تعتبر مرفقا ذا بعد اقتصادي ويساهم في تطوير الاسواق الاقتصادية ورفدها بالكادرات والابحاث العلمية، خصوصا في مجال دعم اقتصاد المعرفة. وبالتالي تعتبر ركنا مهما في مشروع طرابلس عاصمة اقتصادية للبنان الذي يظللنا جميعا.
وقرر المجتمعون زيارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس الانماء والإعمار ورئيس الجامعة اللبنانية وبقية المسؤولين من اجل وضع خريطة طريق لتحقيق المطالب المطروحة بسرعة، مناشدين الرئيس الحريري الرعاية المباشرة لهذا المشروع لتسريع استكماله كما فعل الرئيس الشهيد في مجمع الحدث.

رابطة الثانوي دعت لانتخاب الهيئة الإدارية الجديدة في 20 الجاري
وطنية - دعت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي مجلس المندوبين، إلى انتخاب الهيئة الإدارية الجديدة يوم الأحد الواقع فيه 20 الجاري في ثانوية عمر فرّوخ الرسمية للبنات (بيرو ت- الكولا)، وذلك ابتداء من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الثالثة بعد الظهر.
ونشرت الهيئة أسماء المرشحين إلى عضوية الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان وهم:
1 إبتسام غانم 27 سلام بدر الدين 53 ليلى كفروني
2 إيليان الشالوحي 28 سليمان جوهر 54 ماركو وهبه
3 إيمان حنينة 29 سوزي برجي 55 مارلن بيطار
4 أحمد المعربوني 30 طوني الحداد 56 مازن جبري
5 أنطوان نهرا 31 عادل هاجر 57 ماهر مرعي
6 بلال أبو ياسين 32 عباس خليفة 58 محمد المولى
7 تاج الدين الغزاوي 33 عباس رقة 59 محمد شبو
8 جان شربل الخوري 34 عبد الرحمن الرفاعي 60 محمد وسيم نيكرو
9 جورج الياس 35 عبد الفتاح عبد القاد ر 61 محمد وليد الحفار
10جوسلين الخوري 36 عبد الله نجم 62 مرتا دحدح
11 جيلبير السخن 37 عبدالله الموسوي 63 مرسال حطيط
12 حاتم الحكيم 38 عبدو اللقيس 64 مريم مغربل
13 حسن مظلوم 39 عبير حمصي 65 مصطفى صلح
14 حكمت سابا 40 عذراء قانصو 66 ملوك محرز
15 حيدر اسماعيل 41 عصمت ضو 67 مهى سعيد
16 حيدر خليفة 42 علي أسعد الطفيلي 68 ميسون سليمان
17 حيدر عيسى 43 علي خليل الطفيلي 69 ميشال عساف
18 خالد اسماعيل 44 علي محفوظ 70 ميشال مخلوف
19 خالد عبد الواحد 45 فادي معكرون 71 ناجح الرفاعي
20 رباب قدوح 46 فايق شحاده 72 ناصر الظنط
21 رزق أجريس 47 فراس العيتاوي 73 ناهدة سركيس
22 رويدا حرب 48 فريد عبود 74 نزيه الجباوي
23 سامر زين الدين 49 فؤاد إبراهيم 75 هناء شديد
24 سامي مطران 50 فيرجيني برهون 76 وسيم جريج
25 سحر نابلسي 51 فيصل زيود
26 سعيد ترو 52 كميل ملوح 

للتعليم والعمل... Guruvise منصة لتطوير الطلاب مهنياً وأكاديمياً
مارسل محمد ــ  "النهار" ــ 
يظهر حالياً طلب كبير حول العالم على المعرفة، فمع التطوّر التكنولوجي ودخول الانترنت والتقنيات الحديثة إلى حياتنا العملية، أصبحت الوظائف تتطلب المزيد من المهارات التي يمكن ان تكون صعبة على المتخرجين الجُدد أو حتى على العاملين في هذا المجال. وطلاب الجامعات أيضاً أحياناً يواجهون معضلات عدة عند الدراسة. إذ أنّ الاساتذة لا يحددون قدرة كل طالب ويعملون عليها بل يتبعون نظاماً أكاديمياً يُفرض عليهم بحسب اوقات العمل.
في النتيجة، يبحث طلاب الثانوية العامة عمّن يُرشدهم إلى الاختصاص الذي يختارونه من جهة، ويبحث طلاب الجامعات عمّن يساعدهم في فهم المواد من جهة أخرى، وأخيراً يبحث طلاب الجامعات المتفوقون أيضاً عن وظائف حرة يزيدون عبرها مدخولهم لسد الأقساط تحديداً. ومن هنا جاءت فكرة Guruvise، بحسب المؤسس خالد أبو قاسم.
خلال العام 2016، عندما عاد أبو قاسم إلى الجامعة بعد انقطاع دام سنتين، عمل على صقل مهاراته اضافة إلى الصفوف الجامعية عبر ورشات العمل والتدريبات الخارحية والنوادي الثقافية، فتوجه بعدها إلى نصح الطلاب ومساعدتهم على فهم بعض المواد التي اعتبروها صعبة. وبعدها بدأ بتقديم استشارات مجانية، ما جعله يُدرك أنّ سوق العمل يحتاج إلى مدرسين في المواد الجامعية ونصائح في الأعمال وتدريبات اضافية للوظائف. 
وكنتيجة، خلق أبو قاسم Guruvise، وهي منصة طلابية تربط بين الطلاب المتحمسين للعلم والمدرّسين المتفوّقين والمؤهلين عبر خبرتهم الاكاديمية إلى المساعدة في مواد مختصة. وأوضح في حديث لـ "النهار": "نهدف إلى بناء مجتمع يتشارك المعرفة خصوصاً لتحديد أهداف الأفراد الاكاديمية ومن يريدون الوصول إلى أقصى درجات النجاح". وطُورت الفكرة حتى أصبحت شركة ناشئة بعد أن بدأت مجموعة من أصدقاء أبو قاسم بالعمل على المنصة أيضاً، وارتفع الطلب على المدرسين من قبل التلامذة الذين يهدفون إلى الحصول على علامات مرتفعة في امتحاناتهم أو للحصول على وظيفة جيدة بأسرع وقت ممكن.
وأوضح أبو قاسم: "هناك رغبة متنامية للتميّز الأكاديمي، وهناك تركيز متزايد على تعلّم المهارات المتنوعة، وفي المقابل يوجد عدم قدرة لدى النظام التعليمي على تلبية حاجة الطلاب، والتحدي الأكبر الذي نواجهه هو المسؤولية الكبيرة في سد هذا الطلب بأفضل طريقة ممكنة وعبر تقديم خدمة موثوقة".
أما عن طريقة اختيار المدرسين، فتتم عبر معايير المنصة والتي تبدأ بدرجات متفوقة في المادة التي يعطيها اضافة إلى مهارات التواصل مع الآخرين وغيرها.
وتتضمن الخدمات التعليمية على Guruvise: التعليم والاستشارات والكتابة. والاستشارات مقسّمة إلى نوعين الاستشارات الأكاديمية والاستشارات المهنية. أكاديمياً تبدأ ينصح الطالب الثانوي بالاختصاص الذي يحبه ويناسب مهاراته، ومهنياً يتم ارشاد الخريجين الجدد الى ورشات العمل والتدريبات اللازمة لزيادة فرصهم في الحصول على وظيفة. كما يوفر القيّمون على Guruvise ورشات عمل تُقام على مدى يوم أو يومين لتطوير مهارات الطلاب والخريجين في مجالات مختلفة مثل Computer Programming، Illustration وغيرها.
وأكد أبو قاسم أنّ الفرق كبير بين Guruvise وغيرها من الشركات الناشئة الأخرى، أهمها "نقدم ضمانات لكل خدمة نوفرها، والاهم أن الدفع يتم بعد أن يحصل الطالب على التدريس، كما اننا نعمل على نظام ذكي يربط الطلاب بالمدرّسين يحمل اسم Smart Matching Algortihm، وهو  تقنية ذكية يأخذ نقاط ضعف الطالب ويحاول تنسيقها مع نقاط القوة عند المدرس ويربطهما ببعض للاستفادة تعليمياً".
وختاماً، كأي مشروع ناشئ، الطموح كبير والأهداف لا تتوقف على منصة، بل يعمل الفريق على اطلاق التطبيق الهاتفي بحلول شهر أيار أو حزيران، ويعملون على اقامة مشاريع جديدة مع 4 دول عربية هي السعودية والبحرين والامارات ومصر، بعد النجاح الذي شهدته بأقل من عام، وبات لديها أكثر من 60 مدرساً وأكثر من 2000 طالب. والهدف الأكبر على حد تعبير أبو قاسم: "عندما يُفكر أب بالمساعدة الاكاديمية نريد أن تكون Guruvise الأولى التي تخطر في باله".

طلاب يشاركون في حل إشكالية البطالة
اللواء ـ اقام المعهد العالي للعلوم التطبيقية والاقتصادية في الجامعة اللبنانية Cnam Liban  مسابقة بالتعاون مع Hult Prize Lebanon بإشراف الطالبة فرح غانم، وشارك فيها لجنة تحكيم أكاديمية وريادية بحضور النائب نيكولا الصحناوي.
«هالت برايز» هي منصّة لريادة الأعمال الأكبر عالميّاً للشبان الجامعيين تنبثق منها مشاريعهم الهادفة اجتماعيّاً و المربحة. 
وعلى مدى عقد تقريبا، ساهمت «هالتْ» بتوظيف أكثر من 50 مليون دولار من رؤوس الأموال لدعم ابتكارات طلاب الجامعات والانتقال بها الى الحياة العملية، ولديها شراكة مع الأمم المتحدة، حيث يتم بالتعاون معها تحديد الإشكاليّة السنويّة ليعالجها الشّبّان بمشاريعهم.
والاشكالية هذه السنة هي البطالة وعلى الطلاب حلّها من خلال خلق 10000 وظيفة للشبان في السنوات العشر القادمة.
وشارك في هذه المسابقة نحو 50 طالباً من جامعة Cnam قاموا بطرح أفكار لحل الاشكالية المقترحة، وقد فاز فريق منهم ليتأهل للمشاركة في المسابقة الإقليمية والمحلية. 

حماده وقع مع شركة كابيلي اتفاقية لرعاية الفرق الرياضية المدرسية في البطولات الخارجية: خطوة نافذة مضيئة في ظل الإرباك السياسي
وطنية - وقع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده وممثل شركة "كابيلي سبورت" خليل سلامة، مذكرة تفاهم تقضي برعاية الشركة للفرق الرياضية المدرسية المشاركة في البطولات العربية والدولية، في قاعة المحاضرات في وزارة التربية، بمشاركة المدير العام للتربية رئيس اللجنة العليا للأنشطة التربوية فادي يرق ورئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية مازن قبيسي، في حضور ممثل وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال علي فواز، مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي، مدير التعليم الأساسي جورج داود، رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر والمستشار الإعلامي ألبير شمعون.
سلامة 
بعد النشيد الوطني وتقديم من هيام شحادة، قال سلامة: "ما ننجزه اليوم هو امتداد طبيعي لعمل كابيلي سبورت التي تقوم منذ ثلاث سنوات برعاية فريق لبنان الأول ومنتخبنا الوطني لكرة القدم، الموجود حاليا في الإمارات ويشارك في مباريات كأس آسيا، والذي نتمنى له كل التوفيق. فكان من البديهي أن نأخذ على عاتقنا رعاية منتخباتنا الناشئة التي ستشكل بدورها نواة لمنتخباتنا الرياضية في المستقبل".
أضاف: "بما أن لوزارة التربية، والوحدة الرياضية فيها بشكل خاص، تأثيرا على المدارس الرسمية والخاصة على كافة الأراضي اللبنانية، فهي الأكثر أهلية للقيام بدور رئيسي في اعتماد برامج تتيح التنشئة الرياضية المبكرة، ما يهيىء طلاب اليوم ليكونوا أبطال الغد. أما نحن فمن الرئيس المؤسس السيد جورج الترس إلى جميع موظفينا، فنتعهد لكم بتقديم نخبة ما لدينا لنخبنا".
يرق 
بدوره، قال يرق: "نرحب بهذا التعاون وهذه الرعاية، إذ أن الرياضة المدرسية مادة أساسية في مناهجنا ونسعى مع معالي الوزير إلى تأمين عدد أكبر من أساتذة التربية الرياضية للمدارس الرسمية كافة. والمعلوم أنه في العديد من الدول المتقدمة تم إدخال ساعة تربية رياضية يوميا في البرنامج، وقد أدى ذلك إلى تحسن التحصيل الدراسي لدى المتعلمين، إذ أن الرياضة اليومية هي حافز أساسي لنجاح التلامذة في الدراسة. وفي لبنان أصبح لدينا نحو 73 ألف تلميذ مشارك في الرياضة المدرسية ونطمح من خلال عملنا إلى رفع هذا العدد إلى الأكثر".
أضاف: "إننا ملتزمون المتابعة والتوسع نحو الرياضات الجبلية والبحرية، فالمدرسة هي منجم الرياضيين والطريق إلى الرياضة الإحترافية، وإننا في تنسيق دائم مع وزارة الشباب والرياضة ومن خلالها مع الإتحادات الرياضية. لقد سجل لبنان إنجازات في الرياضة المدرسية عربيا ووطنيا، وتوجد في مدارسنا طاقات كبيرة، ونأمل بالشراكة مع كابيلي سبورت أن نرفع عدد الرياضيين في مدارسنا ونحقق المزيد من النجاحات".
حماده 
وبعد التوقيع وتبادل النسخ، قال حماده: "الرياضة المدرسية هي منجم الأبطال، وهي في أساس اكتشاف المواهب الواعدة والطاقات التي تحتاج إلى العناية والمتابعة لكي تصبح على مستوى المشاركة في البطولات المدرسية الوطنية والعربية والدولية. ويسعدني أن أوقع مذكرة تفاهم مع شركة كابيلي ممثلة بالأستاذ خليل سلامة، وهي شركة لبنانية لها حضورها العالمي، وقد عبرت من خلال موافقتها على التعاون معنا، عن اندفاعة وطنية سوف تتجلى بتأمين الرعاية للمنتخبات المدرسية لكي تتمكن من المشاركة في البطولات الرياضية المدرسية على الصعد الوطنية والعربية والدولية".
أضاف: "إنني بإسم وزارة التربية وبإسم الأجيال الناشئة من الشباب والشابات، أتقدم بالشكر والتقدير من شركة كابيلي ومن السيد سلامة، على اعتبار أن الوزارة لا تمتلك الإمكانات المالية الكافية للمشاركة في هذه البطولات، خصوصا وأن الوضع المالي للدولة لا يمكن أن يتحمل هذه النفقات".
وتابع: "إن هذا التعاون وهذا الدعم هو نموذج للمسؤولية الإجتماعية للشركات المرموقة، وقد عبرت عنه من خلال هذا الإلتزام للفترة المقبلة، وإننا بدورنا ومن خلال اللجنة العليا للأنشطة الرياضية والكشفية التي يترأسها سعادة المدير العام للتربية الأستاذ فادي يرق، ويتابعها الأستاذ مازن قبيسي، نعمل بكل قوة وإرادة واندفاع لتعميم الرياضة المدرسية على مدارسنا، وتوفير الملاعب والتجهيزات والمدربين الرياضيين، لكي تتجلى مواهبنا الشابة من الفئات العمرية كافة بأبهى حلة وأفضل الإستعدادات، مستفيدين من هذه الشراكة البالغة الأهمية لكي نقوم بإعداد منتخباتنا المدرسية في الألعاب والأنشطة المدرجة ضمن لائحة الألعاب الرياضية المدرسية المعتمدة وطنيا وعربيا ودوليا".
وأردف: "نأمل أن يكون التعاون مع شركة كابيلي حافزا للمزيد من الشركات الوطنية والعالمية، لكي تقف إلى جانب المدرسة الرسمية وإلى جانب الرياضة المدرسية بكل مكوناتها وألعابها، فننجح في تأهيل منتخباتنا ونرفع إسم لبنان عاليا، ونربي أجيالا صحيحة البنية وسليمة العقل وبعيدة عن المنزلقات التي تكثر في هذه الأيام. إن هذه الخطوة نافذة مضيئة وجميلة في ظل كل أنواع التراجع والتعتيم والإرباك الذي يسود الساحة السياسية، والأمل الباقي هو في الجيل الشاب وفي القطاع الخاص اللبناني الناشط والقادر دائما على الإبتكار والإبداع والتجدد مهما كانت قساوة الظروف".
وختم: "مبروك للتربية وللمنتخبات المدرسية هذه الشراكة مع شركة كابيلي الناجحة، ومبروك للبنان هذا الدعم لطاقاته الواعدة، والأمل الكبير هو في الرياضة المدرسية لتحقيق المزيد من التألق في الداخل والخارج وإعداد الأبطال بإسم لبنان". 

ورشة عمل لوزارة الشؤون الاجتماعية في حاصبيا عن التوجيه المهني
وطنية - حاصبيا - أقامت وزارة الشؤون الاجتماعية وبالشراكة مع بلدية حاصبيا والفريق المحلي "حاصبيا الغد"، وبالتعاون مع معاهد حاصبيا وثانوياتها ومدارسها الرسمية والخاصة، ورشة عمل تدريبية عن الارشاد الجامعي والتوجيه المهني في دار حاصبيا، وبدعم وتمويل من برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP.
وركز المشروع على طرق ارشاد الطلاب وتوجيههم على اختيار مسارهم الجامعي عبر تدريب اساتذة من المدارس على أفضل الطرق لارشاد الطلاب ومساعدتهم في اختيار مسارهم المهني لاحقا.
كما وسيستكمل المشروع بإطلاق منصة اعلانية تساعد الطلاب على التعرف على فرص العمل المتوافرة ايضا. 

تنظيم مسابقة رسم لطلاب المدارس عن لبنان فليفل: 16 لوحة فائزة ستجمع في لوحة واحدة لوضعها في أحد ممرات السراي
وطنية - نظمت جمعية "الارشاد والاصلاح"، بالتعاون مع مركز ART S ROLA للفنون مسابقة رسم بعنوان LEBANON country my To belong I في السراي الحكومي، شارك فيها طلاب من مختلف المدارس أعدوا رسومات تعبر عن الوطن، وذلك باشراف لجنة تحكيم برئاسة حسن يتيم، لاختيار ثلاث لوحات من كل فئة عمرية.
وفي ختام المسابقة التي استمرت اكثر من ثلاث ساعات، ألقت رئيسة مركز ART S ROLA رولا برجاوي، كلمة اوضحت فيها ان 16 متباريا من مدارس مختلفة شاركوا في المسابقة وأعدوا رسومات عن الجيش وعيد الشهداء والعلم اللبناني. وشكرت كل من ساهم في انجاحها.
عجينة
ثم ألقى الدكتور خليل عجينة كلمة باسم الجمعية، قال فيها: "أشكر رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري على اهتمامه بهذا النشاط ومنحه بعدا وطنيا جميلا، كما أشكر امين عام مجلس الوزراء فؤاد فليفل على جهوده الطيبة والمباركة في إنجاح هذا الحدث الطيب، وكذلك المدارس التي شاركت في هذا النشاط الفني ليعبر الطلاب عن مواهبهم". ونوه بجهود الجمعية "التي تسعى في ميادينها كلها على الصعد التربوية والاجتماعية والخيرية لتنشئة هذا المواطن ليكون لبنة بناءة في وطنه، وتشجع مواهب الطلاب، لان المواهب المختلفة التي نكتشفها اليوم هي رأسمالنا في المستقبل". 
فليفل
من جهته، تحدث فليفل عن كيفية تنظيم المناسبة، مشيرا الى انه "بعد ورود كتاب الى مجلس الوزراء باقامة هذا العمل، وهي المرة الاولى التي تردنا مثل هذه الافكار، طرحت الموضوع على دولة الرئيس، ولايمانه باطفال وشباب لبنان وافق على الفكرة مباشرة".
وقال: "ان العمل الذي قمتم به ونتج عنه ست عشرة لوحة سوف تجمع في لوحة واحدة سيتم تقديمها الى السراي الحكومي، لوضعها في احد الممرات او القاعات ويراها الوزراء المتعاقبون".
اضاف: "ان الخطوة التي قمتم بها جميلة وفريدة من نوعها، وقد تم انجازها اليوم بشكل جيد بحسب ما سمعت ورأيت. وأعتقد ان الاعمال التي قام بها الطلاب جيدة وأود ان أشكركم واشكر الجهات التي أعدت للفكرة ونفذتها، والشكر الكبير لدولة الرئيس الحريري الذي لديه ايمان كبير بشعب لبنان وخصوصا بشبابه واطفاله".
وختم متمنيا للمشاركين النجاح والمستقبل الباهر.
دروع
بعدها، سلمت الجمعية دروعا تقديرية الى كل من فليفل وعجينة ومديرة العلاقات العامة في القصر الحكومي. كما سلمت التلامذة المشاركين في المسابقة شهادات تقديرية اضافة الى جوائز عبارة عن كتب وألعاب ذهنية. 

جمعية بوزار للثقافة في طرابلس: لتعزيز مفهوم الديموقراطية
وطنية - عقدت جمعية "بوزار للثقافة والتنمية" إجتماعا لهيئتها العامة، في مقر الرابطة الثقافية في طرابلس، حضرها 50 من اعضائها.
دندشلي 
وأشارت امينة سر الهيئة الادارية رولا دندشلي "الى إصرار الجمعية على تكريس هذا التقليد السنوي، ليس تطبيقا للنظام الداخلي فقط، بل من أجل تعزيز مفهوم الديموقراطية ومفهوم الحوار الذي يبنى عليهما الوطن"، مشيرة الى "ان تنوع المقاربات تحقيقا لاهداف واحدة، يشكل مصدر غنى للجمعية".
خوجة
واكد رئيس الجمعية الدكتور طلال خوجة في كلمته "على متابعة أهداف الجمعية التي نشأت من اجلها، رغم الصعوبات والتعقيدات التي تمر بها البلاد عموما وطرابلس والشمال خصوصا".
وقال:"اننا قررنا منذ التأسيس متابعة القضايا الرئيسية، لاسيما قضية إنشاء المبنى الجامعي الموحد لفروع كليات الجامعة اللبنانية في المون ميشال، والتي أسفرت عن إنتقال ثلاث كليات إلى المباني الجديدة، هي العلوم والهندسة والفنون، مع تلزيم كلية الصحة بتأخير إستمر سنتين"، مؤكدا "ان بوزار ستتابع العمل من اجل استكمال المجمع والطرقات المؤدية إليه، منعا للازدحام في حركة السير في البحصاص جنوبي مدينة طرابلس، بالتعاون مع الهيئات النقابية والثقافية والاكاديمية".
واشار الخوجة "الى اهتمامات الجمعية بموضوعات البيئة والتراث وتشجيع السياحة في طرابلس والشمال، واستنكار التشويه المتمادي في المدينة، فضلا عن المخالفات والتعديات وفوضى السير في المدينة، وانتهاك الثروة الحرجية في الأرياف"، داعيا "نخب المدينة الى الانضمام لمعركة طرابلس مدينة ضد التشويه، عوضا عن الانكفاء والمبالغة في المظلومية والحرمان".
واخيرا ركز الخوجة على "اهمية العمل من اجل المركز الانمائي والثقافي في مبني العلوم في القبة، والذي سيخدم اهل المنطقة والمناطق المجاورة، والذي شكل احد منطلقات جمعية بوزار".
وبعد تلاوة التقريرين المالي والاداري، كان نقاش وحوار حول مشاريع الجمعية والقضايا الإنمائية في المدينة والشمال.
وتضمن الإجتماع، عرض فيلم وثائقي عن بعض النشاطات الثقافية والانمائية والبيئة والاكاديمية التي قامت بها الجمعية خلال العام الماضي. 
 
 
إدارة الحكمة: تلفظ بعض طلابنا بعبارات تطال مسؤولين وقياديين يتنافى كليا مع مبادئنا
وطنية - صدر عن الأمانة العامة لجامعة الحكمة البيان التالي:
"بلغ إدارة جامعة الحكمة أن بعض طلابها في إحدى السهرات الطالبية خارج حرم الجامعة، قد تخطى أصول التخاطب والإحترام الواجب للآخر وتلفظ بعبارات تطال مسؤولين وقياديين، إن هذا الأمر يتنافى كليا مع المبادىء التي نعمل على تركيزها في صفوف طلابنا وأهمها احترام الرأي الآخر، وحقه في الإختلاف وعدم التعرض في أي شكل للافرقاء السياسيين ولاسيما للمسؤولين مهما كان الإختلاف في وجهات النظر.
إن جامعة الحكمة إذ تنبه هؤلاء الطلاب وتحذرهم من مغبة التمادي في تصرفات غير مسؤولة، تؤكد احترامها للجميع وتقديرها لما يقوم به المسؤولون السياسيون في هذه الأزمة التي ترهق الوطن وتتطلب من الجميع تكاتفا وتضامنا في سبيل البناء الوطني الذي نسعى إليه جميعا". 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء