X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 11-1-2019

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

فريق اتحاد بلديات بنت جبيل نال المرتبة ال 4 في الروبوت ضمن البطولة العربية
وطنية - تبنين - حقق فريق إتحاد بلديات قضاء بنت جبيل في الروبوت المركز الرابع في البطولة العربية، ضمن فقرة Ball collector، والتي اقيمت في دولة الكويت، وذلك بعد تحقيقه المركز الاول في البطولة الوطنية للروبوت على مستوى لبنان.
وتأتي مشاركة الفريق في البطولة في اطار تعزيز الانشطة اللاصفية ورعاية المبدعين من الطلاب ضمن "مشروع المساهمة بالنهوض في التعليم الرسمي " لمدارس اتحاد بلديات قضاء بنت جبيل.

نواب زحلة التقوا أيوب واكدوا دعمهم الكامل للبناء الجامعي الموحد
وطنية - زار وفد من نواب زحلة ضم عاصم عراجي وسيزار المعلوف وجورج عقيص، رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب في مكتبه في مبنى الإدارة المركزية في المتحف، وبحثوا معه شؤونا تتعلق بالبناء الجامعي الموحد في زحلة، وشكروه ومجلس الجامعة على جهودهم، واضعين أنفسهم بتصرف أيوب "للمساعدة في تسريع الخطوات اللازمة لإنجاز هذا المشروع الحيوي في المنطقة".
أيوب
ووعد أيوب النواب ب"اتخاذ ما يلزم من إجراءات للوصول إلى الغاية المنشودة"، آملا "تشكيل الحكومة قريبا من أجل الدفع قدما بالمشروع".
وقد مثل النواب الثلاثة زملاءهم من قضاء زحلة الذين يدعمون جميعا مشروع البناء الجامعي الموحد. 

تسليم وتسلم في رابطة الأساتذة المتفرغين في اللبنانية وضاهر رئيسا لهيئتها التنفيذية: العمل النضالي الجامعي يجب أن يستمر
وطنية - تم، اليوم، تسليم وتسلم بين رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية السابق الدكتور محمد صميلي والحالي الدكتور يوسف ضاهر، في حضور أعضاء الهيئة، رئيس مجلس المندوبين الدكتور علي رحال، رئيس مجلس إدارة صندوق تعاضد أفراد الهيئة التعليمية في الجامعة الدكتور ربيع مكوك، مدير الصندوق الدكتور سليم مقدسي وأعضاء من مجلس الإدارة ومندوبين ورئيس رابطة قدامى أساتذة الجامعة الدكتور عصام الجوهري وأعضاء من هيئتها الإدارية.
صميلي
وألقى صميلي كلمة اكد فيها أهمية الرابطة في عملية بناء الجامعة وتطورها، والمحافظة على حقوق الأساتذة ومكتسباتهم وتحقيق مطالبهم ومطالب المؤسسات. وعرض لما قامت به الهيئة للعامين الماضيين على الأصعدة كافة بحسب برنامج عملها، وما حققته من إنجازات وفي طليعتها القانون رقم 52/2017 المتعلق بالمحسومات التقاعدية، اضافة الى مواقف الهيئة الداعية للالتزام بقوانين وأنظمة الجامعة والداعمة لحقوق ومكتسبات الأساتذة وخصوصيتهم والمشاريع كافة التي تقدمت بها وتابعتها والتي هي اليوم على طريق الإنجاز.
وختم متمنيا "النجاح للهيئة الجديدة ورئيسها ورئيس مجلس المندوبين وهيئة المجلس"، داعيا "إياهم الى إكمال المسيرة"، واعدا بتقديم الدعم الكامل للرابطة".
ضاهر
واكد ضاهر في كلمته أنَّ العمل النضالي الجامعي يجب أن يستمر وأن الهيئة الحالية ستعمل جاهدة لإتمام ما بدأت به الهيئة السابقة، مشددا "الحفاظ على الحريات الأكاديمية وعلى رفض المساس بالحقوق المكتسبة للأساتذة والمتقاعدين". ووعد بإعادة إحياء التواصل مع هيئة التنسيق النقابية، طالبا "تعيين عمداء ومفوضي حكومة أصيلين في مجلس الجامعة"، وشدَّد على دعم أوضاع الموظفين والطلا، طالبا " بزيادة موازنة الجامعة ودعم صندوق تعاضد الأساتذة".
وكانت كلمات لرحال والجوهري، تمنيا فيها التوفيق للهيئة الجديدة.

ضاهر تسلم رئاسة رابطة المتفرغين من الصميلي: الرابطة لن تكون إلا لأهلها
بوابة التربية: تسلم د. يوسف ضاهر رئاسة الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية من سلفه د. محمد الصميلي، في حضور رئيس مجلس المندوبين د. علي رحال، رئيسي الهيئة السابقين حميد الحكم وشربل الكفوري، رئيس رابطة الأساتذة المتقاعدين في الجامعة د. عصام الجوهري، وأعضاء الهيئتين السابقة والجديدة، واساتذة.
بداية الحفل دقيقة صمت تقديراً وإجلالاً لأرواح وعطاءات من غادرنا إلى دنيا الحق من مسؤولي الرابطة الذين تركوا بصمات كبيرة بتاريخها وتاريخ الجامعة.
الصميلي
وأستهل الصميلي كلمته، بتوجيه التهنئة للهيئة الانفيذية الجديدة وللرئيس الجديد، مرحباً بقدامى الجامعة، محيياً جهودهم التي بذلوها في سبيل بناء جامعة وطنية. واشار إلى أنه يتكلم بإسم الهيئة التنفيذية، كون العمل في الرابطة عمل جماعي، معرباً عن فخره أن الفريق الذي عمل معه، كان فريقاً متجانساً، وأعطى الكثير في خلال السنتين الماضيتين من عمر ولاية الرابطة السابقة.
ورد الصميلي على منتقدي عمل الرابطة السابقة مشيراً إلى الإنجاز الذي حققته من خلال إقرار مجلس النواب القانون 52/2017، والمتعلق بتعديل البند “ثانياً” من المادة التاسعة من القانون الرقم 717 تاريخ 5/11/1998، لجهة تعديل أسس احتساب معاشات التقاعد وتعويضات الصرف من الخدمة.
وأشار إلى أن هذا القانون وفر أموالا كبيرة على الأساتذة الذين أرادوا ضم خدماتهم عند دخولهم إلى الملاك، على أساس الراتب الذي كانوا يتقاضونه عند التفرغ. وتابع: كما أن الرابطة عملت على خفض ساعات إحتساب التفرغ من 225 ساعة إلى 175 ساعة، وبالتالي سمح ذلك للأساتذة الذين كانوا سيحرموا من الحق براتب تقاعدي أن ينالوه. وذكر بالدراسة التي سبق وقدمها الرئيس السبق للرابطة حميد الحكم، وفيها أن ما نسبته 85 في المئة من أساتذة الجامعة يكون مجموع خدمتهم أقل من 35 سنة.
وقال الصميلي: تحركنا بخصوص سلسلة الرتب والرواتب، إلا أننا أصطدمنا برفض من جميع من في السلطة، وقدمنا إقتراح قانون بأربع درجات عبر وزارة التربية، إلا أنه رفض، وتتدخل وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة وقدم إقتراح  قانون بثلاث درجات، وتبنته كتلة اللقاء الديموقراطي وعدد من الأحزاب، اسوة بالقضاة، علماً اننا اضربنا لنحو ثلاثة اسابيع من دون الحصول على شيء، وقد اصبح الاقتراح في مجلس النواب.
وقال الصميلي: نجحنا في سحب بند دمج صناديق التعاضد، وبات صندوق تعاضد أساتذة الجامعة بأمان.
رحال
وتمنى رئيس مجلس المندوبين التوفيق للهيئة الجديدة في عملها، مؤكداً التصميم على تقديم فرق في العمل النقابي لما فيه مصلحة الجامعة.
الجوهري
وبارك د. عصام الجوهري للهيئة ورئيسها، مشدداً على ضرورة الفصل بين العمل السياسي والعمل النقابي، “لأنه إذا تم الدمج لن يكون هناك من عمل نقابي، وعلى الرابطة أن تكون بعيدة عن المحاصصة”.
ضاهر: لمزيد من الوحدة
ولفت رئيس رئيس الهيئة التنفيذية الجديد د. يوسف ضاهر إلى أننا نمر بمرحلة قد تكون الأصعب بتاريخ لبنان والجامعة والرابطة، لذا مطلوب منا المزيد من الوحدة والتماسك والاستعداد لنضالات مريرة جدا للحفاظ على حقوقنا.
وقال: لن تقوم للجامعة قائمة إذا ما سقطت أو همشت الرابطة. ولن نستطيع تحصيل حقوقنا وتحسين رواتبنا التي تآكلت بفعل الضرائب وغلاء المعيشة وإهمالنا في القانون الرقم “46/2017″، إذا لم نترفع عن نظراتنا الضيقة لتعزيز وحدة الرابطة والأساتذة.
رد ضاهر بطريقة غير مباشرة على كلام الجوهري، مؤكداً أنه سيعمل جاهداً كرئيس للهيئة بأن تبقى الرابطة متماسكة وشعاري هو أن “الرابطة لن تكون إلا لأهلها”. سأسعى لأن يكون الوفاق هو القاعدة الأساسية وأن تبقى المسافة الطبيعية بين العمل النقابي والعمل الإداري واضحة لئلا يحدث التداخل فيجر إلى الخلافات. وكذلك سنحترم النظام الداخلي للرابطة عبر الاحترام الدقيق للصلاحيات المحددة حصرا لكل من مكوناتها. وسنبحث بإمكانية سد التغرات القانونية في بعض مواد هذا النظام.
وتابع: في الهيئة التنفيذية، سأصر، بالحوار البناء مع الزملاء، على أن نغلب مصلحة الأساتذة والجامعة وقوانينها على أية مصالح أخرى ضيقة، أي أن نقوم بعمل نقابي متجرد وغير منحاز. سنحاول أن نعزز من هوية الاستاذ الجامعي التي يجب أن تكون أكاديمية صرفة، أقله في داخل الصرح، حيث يجب أن يختفي من أمامها أي انتماء طائفي أو مناطقي. فالعلم لا لون له سوى لون العلم والفن والإبداع والإنسان والوطن.
لن نسمح المس برواتبنا
وقال ضاهر: سنكمل طريق ونضال الهيئة السابقة في الأمور الأساسية العالقة ومنها الثلاث درجات والخمس سنوات وغيرها من المطالب العديدة التي سترد في برنامج الهيئة. وسَنُذكر دائما بضرورة بناء وتحديث المجمعات الجامعية، وتطبيق مقررات الاونيسكو لهيئات التعليم العالي والتي وقع عليها لبنان، والمطالبة باللامركزية الواسعة كما نص عليها الدستور. ودعم الوضع الاجتماعي والنفسي والأكاديمي والنقابي للطلاب، ودعم مطالب الموظفين وضخ كفاءات متخصصة جديدة في الجسم الإداري، ودعم صندوق التعاضد وزيادة إمكاناته ورفض إذلال الأساتذة على أبواب بعض المستشفيات. وسندافع بشراسة عن الحريات الأكاديمية وعن كرامة الأستاذ وكل أهل الجامعة.
أضاف: لكن الأهم هو أن لا نسمح مطلقا بأن تمس رواتب الأساتذة الممارسين والمتقاعدين وكل حقوقهم المكتسبة وكذلك رواتب الموظفين بحجة انهيار الوضع الاقتصادي.
وتحدث ضاهر عن الدور الذي لعبه، وصديقه و”رفيق النضال الرئيس الصميلي”، وقال: “قد نبتعد عن بعضنا البعض، بعد أن كنا سوياً لفترة طويلة في الخطوط الأمامية للدفاع عن مصالح الجامعة اللبنانية وأساتذتها وعن احترام قوانينها، أكان في مجلس الجامعة أم في هيئتين تنفيذيتين ومجالس عدة للمندوبين. لقد أكسبنا الجامعة وأهلها الكثير من المعارك التي وفرت عليها وعليهم مبالغ كبيرة وأعادت الاعتبار لهم وللعمل الأكاديمي في مجالات عديدة”.
وختم: واستباقاً لما سنواجهه، سأدعو الهيئة الجديدة لإعادة التواصل المتين مع هيئة التنسيق النقابية التي كانت رابطتنا في أساس انطلاقها. سندرس كل إمكانيات التحرك للدفاع عن رواتبنا وعن كرامتنا.
الأشمر
ونبّه أمين الصندوق في الرابطة د. حسان الأشمر مما يحاك ضد الرابطة، خصوصاً بعد خفض مساهمة الجامعة من 70 مليون ليرة إلى 50 وللعام الحالي إلى عشرة ملايين ليرة، لافتاً إلى أن هذا المبلغ لا يكفي لتشغيل مكتب الرابطة.
وبعد حفل الكوكتيل، عقدت الهيئة التنفيذية الجديدة أول جلسة عمل تحضيراً لخطة عملها المقبلة والتي سترفعها إلى مجلس المندوبين؟

حماده دعا الأساتذة المتمرنين الى الالتحاق بالثانويات حفاظا على مصلحة الجيل الناشئ
وطنية - دعا وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حماده الأساتذة المتمرنين الذين أنهوا شهادة الكفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية، إلى "الالتحاق بالثانويات الرسمية المحددة لكل منهم، حفاظا على النضال المشترك الذي نخوضه في الوزارة مع الجسم التربوي، من أجل الحفاظ على مصلحة الجيل الناشئ وعلى حقوق الأساتذة في آن واحد". 

الاساتذة المتمرنون إعتصموا في رياض الصلح وطالبوا بإلحاقهم رسميا وإعطائهم الدرجات ويعقوبيان إنضمت اليهم
وطنية - نفذ مئات الاساتذة المتمرنين، من مختلف المناطق، اعتصاما في ساحة رياض الصلح، حملوا خلاله شعارات طالبت وزارة المال بإلحاقهم بالتعليم رسميا واعطائهم الدرجات والرواتب المحقة، واعلنوا الاضراب حتى مساء الاثنين المقبل. وقد انضمت الى المعتصمين النائبة بولا يعقوبيان.
وتلت بيان الاساتذة آلاء لبدة، ومما قالت: "في وطني كاد المعلم يشحذ على الأبواب، يستعطي حقوقه على أبواب السلطة والوزارات، أين إكرام مكانة المعلم يا أهل السلطة؟ بل أين أنتم من تأمين أدنى حقوقه؟ ولماذا؟
لماذا بات العلم في وطن الحرف سراب أحلام، والتربية أضحت صفرا في قاموس السياسة اللبنانية؟.
أيعقل أن يضطر الأساتذة المتمرنون الى الوقوف على الطرقات اليوم للمطالبة بالحقوق؟
أيعقل ان يقبض كل الموظفين قبل عطلة الأعياد رواتبهم، وتتأخر رواتب 2128 عائلة بسبب سفر موظفة؟ هل يرضى أحد المسؤولين أن تتأخر رواتبهم للحظة؟
هذه المرة الرابعة تتأخر الرواتب. أيعقل أن يقف الاساتذة ليطالبوا بالتثبيت في الملاك الثانوي وهذا حقهم التلقائي الروتيني؟"
أضافت: "نحن ثلة خاضت مباراة قاسية للتثبيت ونجحت بجدارة وتفوق. نحن ثلة تركت بعدها، وقد ترِكت مدارسها الخاصة، لسنة ضائعة بين مطرقة التعاقد بعشر ساعات فقط وسندان ديون الاقساط المدرسية. فمن يعوض تلك الخسارة؟ ومن يفكر بها أصلا؟.
نحن ثلة ألحقت بالكلية بعد سنتين من المباراة، وأنهت الكلية بتفوق ملحوظ منذ حزيران، ولكن لما تلحق بمدارسها بعد".
وتابعت: "مضى أكثر من سنة على وعد بصرف الدرجات الست، واربعة اشهر على الوعد بتسريع مرسوم الالحاق، فإلى متى هذا الاستهتار والاستخفاف بأساتذة التعليم الثانوي، عمود التعليم الرسمي والدعامة الرئيسة للتعليم الجامعي؟ هل تعلم السلطات المعنية أنها بحرماننا حقوقنا تقف ضد الطلاب والأهالي؟ هل تعي هذه السلطة أنها تعوق مسار التعليم؟
والمضحك في هذا انهم يطالبوننا ولا يسمعون مطالبنا. ولذلك جئنا اليوم من ههنا لنطالب:
اولا: نطالب وزارة المال بحقنا في الدرجات الست، التي تشكل نصف راتبنا، فلم يتبق منه إلا رويتب زهيد. وقد وعدتنا يا معالي الوزير بأنكم قد حجزتم لهذه الدرجات وترجمتموها مالا، أوليس وعد الحر دينا عليه؟ ونحن عهدناك حرا يا معالي الوزير، لا توفر جهدا في متابعة معاملاتنا وتسيير أمورنا من رواتب وموازنة لكلية التربية وغيرها.
وبناء على هذا جئنا اليوم نطالبكم بدرجاتنا، التي بعدما وعدتمونا بها تقبلنا التهاني، ثم لم يتحقق منها شيء وما زلنا ننتظر.
ثانيا: نتوجه إليكم معالي وزير التربية، إلى من نجل ونحترم، وأنت الساعي دائما إلى حلحلة الأمور بوعودك التي بشرتنا بها في الاعتصام الأخير، أتذكر؟
أتذكر السيستم واليوم واليومين ؟ وأن الدرجات بمفعولها الرجعي صرفت؟
مضى اليوم واليومان ومضت شهور، وما زلنا ننتظر وعدكم. والبارحة طالعتنا ببيان تضامني يحضنا على العودة الى المدارس أو انكم ستقطعون ما تبقى من لقمة عيشنا وعيش أطفالنا، نحن المربين في هذا الوطن.
معالي الوزير، نحن قلوبنا في صفوفنا وأجسادنا، ولكن مكره اخوك لا بطل، فكيف نلبي نداءك ونحن لا مبرر قانونيا لمكوثنا في المدارس، ونحن مسلوبو الحقوق؟
بيد أننا سنلبي نداءكم ولنا فيكم كل الثقة ولكن ليس قبل ان يتحقق مرسوم الالحاق والدرجات.
فكيف تريدون لنا أن نعمل بشكل غير قانوني بدون مرسوم إلحاق ولا مباشرة عمل؟ أيصح هذا في عهدكم معاليكم؟
ثالثا: إلى طلابنا الأعزاء الذين حرمنا اليوم أن نكون معهم في رياض العلم، نقول إن هذه السلطة هي من تظلمكم بضرب التعليم الثانوي بحرماننا حقوقنا، في حين أنها تصرح بالخوف عليه.
وإلى مديرينا الحريصين على الثانويات بكل مسؤولية واتقان، شكرا لتفهمكم، وشكرا لدعمكم، نحن نتفهم تماما تمنيكم لنا ان نتراجع عن إضرابنا أحيانا، ونشكر في المقابل تفهمكم ضرورة المطالبة بحقنا.
وألف تحية شكر لمن دعم كلمة الحق ووقف معها، ونأسف على من خذل وتخاذل في حقنا، فانما هو بذلك يطعن في كيان التعليم الثانوي ككل.
فحذار حذار حذار، ممن يحاول ضرب التعليم الثانوي الرسمي، فانتم تدمرون اجيالا، بل تدمرون وطنا".
وختمت: "نحن مستمرون في إضرابنا التحذيري حتى مساء الاثنين ولا تراجع، على أن نمهل بعد انتهائه بضعة أيام، فإن لم نجد ترجمة ملموسة عملية لتحصيل حقوقنا فاعلموا اننا ماضون في التصعيد، وهذه المرة لا تعليق للإضراب بالوعود، ولا عودة عن تحركاتنا الا بكامل الحقوق، والحقوق سلة واحدة.
فلنقف صفا واحدا وقفة الرجل الواحد، لنقوم بواجبنا النقابي. فما الحياة إلا وقفة عز وكرامة، وما ضاع حق وراءه مطالب".
يعقوبيان
وكانت مداخلة ليعقوبيان أكدت فيها ترك جلسة اللجان المشتركة للانضمام اليهم "لأن قضيتهم صورة عن حال البلد". واكدت ان "حجة الدولة هي عدم توافر الاموال، ولكن كيف جرى توظيف خمسة آلاف قبل الانتخابات النيابية بجرة قلم؟".
وطالبت المعلمين "بالنضال للحصول على حقوقهم مثل الكثيرين من المواطنين، وان يربوا هذا الجيل على المواطنة لان حقوقهم مأكولة من مافيا السياسة، والمشكلة هي مع ال"system".
وشرح الدكتور احمد ياسين، وهو من المتمرنين، "الأبعاد القانونية لما يتعرض له الاساتذة، وعددهم 2128 دخلوا المهنة من باب مجلس الخدمة المدنية وهم يشكلون النخبة، ان من التفتيش او من الادارات"، وطالب بالتوقف عن التعليم حتى نيل الحقوق. 

يوم اعلامي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية في 22 الحالي
وطنية - تنظم الإدارة الاقليمية للشرق الأوسط في الوكالة الجامعية للفرنكوفونية يوما إعلاميا حول المشاريع والأنشطة وآليات الدعم التي تقدمها لأعضائها في الشرق الأوسط، عند الساعة العاشرة من قبل ظهر يوم الثلثاء في 22 كانون الثاني الحالي وحتى الساعة الواحدة من بعد الظهر في فندق سمولفيل (Smallville) في بدارو، بيروت. يشارك فيه من عدد من المدرسين والباحثين وممثلون عن الشركاء الرئيسيين للوكالة وصحافيون وطلاب. 
وأعلنت انه "سيتم خلال اللقاء استعراض آليات الدعم المختلفة التي نوفرها للحركية والبحث، بالإضافة إلى المشاريع التي تدعمها الوكالة الجامعية للفرنكوفونية وأبرز الأنشطة المنظمة خلال السنة. وسترفق العروض التي سيجريها أعضاء فريقنا بشهادات حية لأشخاص استفادوا من آليات الدعم".

قمرالدين عرض مشكلة مياه المدارس الرسمية مع روتاري طرابلس
وطنية - عرض رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين خلال اجتماع في مكتبه في القصر البلدي، مع وفد لجنة ترشيد استهلاك المياه في أندية "روتاري" طرابلس، ضم ليلى علم الدين كرامي، كريم غندور، أحمد حسيني، مصطفى حولا وريم الددا حسيني.
تمحور اللقاء حول مشروع المياه وتطوير البنية الصحية في المدارس الرسمية في طرابلس الذي نفذته اللجنة في مدارس الرسمية في المدينة لجهة تركيب خزانات مياه مع التمديدات الصحية الجديدة ووضع فلاتر للمياه.
وأوضح الوفد أنه في "صدد إقامة دورة تدريبية توعوية للمدارس الرسمية في طرابلس، مطلع شهر شباط المقبل، حول عدم هدر وترشيد استعمال المياه والنظافة الشخصية بمشاركة مدير وناظر ومرشد الصحة في كل مدرسة لكي يتمكنوا من تدريب وتوجيه التلامذة، ويتخلل الدورة توقيع بروتوكول تعاون مع بلدية طرابلس لمتابعة مشروع فلترة المياه كلما اقتضت الحاجة".

لجنة التربية تدرس الثلثاء تنظيم مزاولة مهنة التمريض
وطنية - تعقد لجنة التربية والتعليم العالي والثقافة جلسة برئاسة النائبة بهية الحريري، عند التاسعة والنصف من قبل ظهر الثلاثاء المقبل، وذلك لدرس مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 2337 بتاريخ 19/6/2009 الرامي الى تنظيم مزاولة مهنة التمريض في لبنان. 

اعتصام في ببنين العبدة احتجاجا على قرار تعيين مديرة مدرسة من خارج البلدة
وطنية - عكار - إعتصم عدد من فاعليات وأبناء بلدة ببنين- العبدة أمام مدرسة السلام الرسمية، مطالبين وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة بالغاء قرار تعيين المديرة الحالية للمدرسة عبير الحلبي من خارج البلدة، معتبرين أن "التعيين جاء بحسب المحسوبيات بعيدا من الموضوعية وتجاهلا لكل المتعلمين والكفاءات في البلدة".
وتحدث في الاعتصام رئيس لجنة الأهل علي السبسبي الذي طالب بالانصاف.
كما تحدث رئيس إتحاد روابط مخاتير عكار زاهر الكسار الذي طالب بعودة الوزير عن قراره، على اعتبار ان "بلدة ببنين فيها العديد من الاساتذة الكفوئين لتحمل المسؤولية".
وكانت كلمة أيضا لإحدى المرشحات للادارة الدكتورة سمر جوهر التي طالبت أيضا بالعودة عن القرار.

المعرض "الجامعي التوجيهي الاول" لقطاع التربية والتعليم في تيار "المستقبل"
    خديجة الحجار-اقليم الخروب ـ المستقبل ــنظم قطاع التربية والتعليم في منسقية جبل لبنان الجنوبي في تيار "المستقبل"، في قاعة المنسقية، "المعرض الجامعي التوجيهي الاول"، بمشاركة الجامعة اللبنانية بمعظم كلياتها و12 جامعة خاصة، لطلاب الثانويات والمهنيات الرسمية والمدارس الخاصة في اقليم الخروب.
وقد شارك اكثر من 1500 طالب في المعرض، والذين سيحصلون على حسومات مالية خاصة من الجامعات التي قد ينتسبون اليها في العام الجامعي المقبل.
واعتبر منسق قطاع التربية والتعليم في جبل لبنان الجنوبي في تيار "المستقبل" الدكتور علي الربيع ان "هذا المعرض الاول الذي ينظمه القطاع، وهو سيتكرر في كل عام"، مؤكداً ان "الهدف الاساسي منه هو تعريف التلاميذ على الاختصاصات المتواجدة في الجامعات والتي من خلالها سيعتمدون الاختصاص المناسب لهم في تحديد مستقبلهم"، شاكراً كل من ساهم في انجاح المعرض.


العام الدراسي جبهاتٌ.. هل يحسمُها كانون؟
ناتالي قليموس ـ الجمهورية ـ يمضي العام الدراسي في المدارس الخاصة كالسير في حقل ألغام، نتيجة الظروف المتشنجة وشدّ الحبال بين إدارات المدارس والأساتذة والأهالي. في العلن الإستنفارُ والترقّب سيّدا الموقف، أما في الكواليس فكلُّ طرفٍ يبحث عن ورقةِ ضغط يُحصّن فيها موقعَه. ثمّة إدارات إلتزمت سياسة التقشف بما فيها التخلي عن أكثر من 300 أستاذ، أما لجان الأهل فحذّرت الإدارات من عدم التوقيع على موازنات مدرسيّة تحمّل الأهل أعباء مالية إضافية، فيما الأساتذة يدخلون صفوفهم على مضض في انتظار إشارة من نقابتهم التي، بحسب معلومات «الجمهورية» تدرس اللحظة المؤاتية لإعلان الإضراب.

تنشدّ الأنظار إلى نهاية كانون الثاني المثقلة بالمواعيد الحاسمة، والتي على أساسها سيُحدَّد مسارُ السنة الدراسية ومصيرُها. ففي نهاية الشهر الجاري، إدارات المدارس على موعد مع تقديم موازناتها إلى وزارة التربية بعد أن توقّعها لجانُ الأهل.
وفي هذا الموعد بالذات، يُنتظر أن تعلن الكتلُ النيابية موقفَها من مشروع القانون الذي عُرض عليها خلال مشاركتها في الاجتماعات التربوية التي احتضنتها بكركي بدعوة من الرؤساء العامين والرئيسات العامات للمؤسسات التربوية الخاصة للتشاور حول مشاريع حلول لتداعيات القانون 46.

التفاصيل
منذ إقرار سلسلة الرتب والرواتب والجسمُ التربوي «مخضوض»، والاجتماعات متلاحقة على كل المستويات، سواءٌ في العلن أو بعيداً من الإعلام. فيما عينُ بكركي لم تغمض «فالأزمة التربوية همٌّ يوميّ عند سيّدنا الراعي»، كما يعتبر مصدر معني، موضحاً لـ«الجمهورية»، أنّ «بكركي كانت أوَل مَن طالب الدولة بتحمّل أعباء الدرجات الست، التي منحتها للأساتذة رأفةً بالأهالي وتلمّساً منها للأوضاع المعيشية الصعبة التي يمرّ بها لبنان، وفي الوقت نفسِه حفاظاً على استمرارية المؤسسات التربوية التي صنعت هويّة لبنان الثقافية، وأمّنت حرية التعليم، ولكن جاءَها الجواب بأنّ الدولة عاجزةٌ عن ذلك».
وفيما تشكّل قضية الدرجات الست هذه قنبلة الخلاف التربوي، من دون توافرِ حلٍّ لها منذ العام 2017، يتوقف المصدر عينُه عند الاجتماع الأول الذي شهده الصرح البطريركي هذا العام وفيه تمّ التطرق إلى إمكانيةِ حلّ، فيقول: «جاء الاجتماع في أوّل أسبوع من العام الجديد إستكمالاً للقاءات سابقة، بدعوة من الرؤساء العامين في المؤسسات التربوية وبمشاركة نواب من الكتل النيابية كافة، وذلك بعدما كانوا درسوا ضمن كتلهم مشروعَ قانونٍ أعدّه النائبان السابقان صلاح حنين وغسان مخيبر، طُرح عليهم في اجتماعاتٍ قبلاً، إلّا أنّ معظم النواب طلبوا تمديدَ مهلة دراسة المشروع حتى نهاية الشهر الجاري».

مشروع القانون
أما أبرز ما تضمّنه مشروعُ القانون، فيوضحه أمينُ عام المدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار لـ«الجمهورية»: «أبرزُ بنوده تصحيح الخلل في القانون 46، تحديداً لجهة الدرجات الست التي مُنحت للمعلمين، على أن تكون لمعلمي المرحلة الثانوية لا المراحل التعليمية الأخرى».

ويشير الى أنّ «بعض الأهالي عجز عن تسديد ما ترتّب عليه من أقساط مدرسية منذ ما قبل إقرار السلسلة، فكيف بالحري اليوم؟».
ويضيف «إلتزمت إداراتُ المدارس بالقانون 515 الذي ينظّم موازنتها ويحدّد 35% تُحسم من الأقساط من أجل تطوير المدرسة و65% رواتب وأجور وملحقاتهما، ولكن نتيجة الظروف الاقتصادية الضاغطة، باتت المدارس مجبَرةً أن تقلل من نسبة التطوير وتعصر نفقاتِها ما سيؤثر في العملية التربوية وفي جودة الخدمة التي تقدمها».
ويلفت عازار إلى أنّ القانون 46 يرخي بثقله على المدارس، وتتكشّف عيوبُه تباعاً، «أعادت بعض المدارس تكوين نظامها الداخلي، وتبنّت سياسات تقشّف محدَّدة كأن تضع في الصف 32 تلميذاً بدلاً من 25، وعادت إلى الإلتزام بما ورد في المرسوم 10227 الذي نظم المناهج اللبنانية بحيث أصبحت ساعات التدريس في المرحلة الابتدائية 30 ساعة (بدلاً من 35 التي كان معمولاً بها من أجل تقديم رزمة تربوية ثقافية فكرية متكاملة)، بهدف تخفيض نفقاتها والقسط المدرسي، ومؤسفٌ أنّ المشرّعين قد ضربوا التربية في لبنان وأجبروا المدارس على هذه الخطوات».
وما يزيد «الطين بلّة»، بحسب عازار، قضية المدارس الخاصة المجانية التي باتت مهدّدة بالاقفال لتقاعس الدولة عن تسديد موجباتها، فيقول «الأزمة تراوح مكانها، فالدولة لم تسدّد منذ 4 سنوات ما يتوجّب عليها، في وقت، يتقاضى المعلمون في المدارس رواتبهم»، مشيراً إلى أنّ «نحو 143 ألف تلميذ يستفيدون من تلك المدارس، والدولة ماضية في سياسة التطنيش».

ماذا خلف صمت المعلمين؟
«السكوتُ لا يعني الرضى». بهذه العبارة يمكن اختصار كواليس المعلمين في المدارس الخاصة الذين يواصلون العام الدراسي وسط تململٍ وتأفّف من عدم إعطاء معظمهم الدرجات الست التي منحهم إياها القانون، وموجة الصرف التعسّفي التي طالت بعضهم.
في هذا الإطار يؤكّد نقيب المعلمين رودولف عبود لـ«الجمهورية»: «أنهم ليسوا هواة إضراب، ويخشون على مستقبل تلاميذهم وأهلهم، ولكن متى تصل الأمور إلى الخطوط الحمر سنتحرك». ويروي «سبق أن تحركنا عبر القضاء منذ العام المنصرم ورفعنا دعاوى باسم الأساتذة المتضرّرين وباسم النقابة، والرهان على الوقت والسرعة اللذين سيبديهما القضاء للنظر في تلك الدعاوى».
وبنبرة حاسمة يحذّر أنّ «التحرك الميداني والأكبر سيكون في اللحظة التي نشعر أنّ مشروع القانون، الذي تدرسه الكتل النيابية حالياً حول الدرجات الست وحصرها بمعلمي المرحلة الثانوية، سيسلك طريقَه في المجلس النيابي، حينها سنعلن الإضرابَ دفاعاً عن حقوق الأساتذة».
عبود يجزم أنّ «النقابة سبق وأعلنت رفضَها مسألة حصر الدرجات الست بمعلمي الثانوي لأنهم يشكلون فقط 8 في المئة من مجموع المعلمين الذين سيستفيدون»، لذا يبدي استغرابَه من «متابعة النقاش حول تدارس هذا الحلّ المرفوض من الأساس»، مشيراً إلى أنه «سبق وأبدينا حسنَ تعاوننا وتركنا لإداراتِ المدارس الصغيرة التشاور والاتفاق مع معلميها على الصيغة الفُضلى التي تضمن حقوقهم وتؤمّن الاستمرارية. غير أنه في المدارس الكبرى يلوح خطر من أن تخسرَ تلامذتها ليس بسبب رواتب الأساتذة، إنما نتيجة السياسات التي تتّبعها مع الأهالي على حساب أرباحها، فضلاً عن المنافسة القائمة بين المؤسسات التربوية بحدّ ذاتها والتي تعيش في سباقٍ دائم للمحافظة على عدد معيّن من التلامذة».
الأهالي: لسنا الحلقة الأضعف
فيما يراقب الأهالي الكباشَ المُستعر بين إدارات المدارس والمعلمين، بمرارةٍ يواصل معظمُهم تعليم أولادهم في المدارس الخاصة في ظروف إقتصادية ضاغطة. هنا تتساءل إحدى السيدات ناقمة: «مِن وين منجيب لنعلّم ولادنا؟ إذا «الزودة» 500 ألف وعندي 3 ولاد يعني مليون و500 ألف، ونحنا في شهر أعياد!».
في هذا السياق، رئيسُ إتحاد لجان الأهل في كسروان- الفتوح وجبيل ريشار مرعب، يدرك أنّ «وجع الأهالي هو نفسُه، في كل المناطق»، ويأسف في حديث لـ«الجمهورية»، لتراجع وزارة التربية عن الإحالات والشكاوى التي قُدّمت إليها العام الماضي، ويخبر أنّ «نحو 66 مدرسة لم توقّع فيها لجانُ الأهل الموازنة، وقدّمت شكوى إلى وزارة التربية التي يُفترض أن تحيلها على المجلس التحكيمي التربوي ليحقق فيها ويعيّن خبيرَ محاسبة، إلّا أنّ الوزارة تراجعت عن الإحالات، رغم أننا كلجانِ أهل لم نسحب أيَّ شكوى».
ويتابع: «السيناريو نفسُه يتكرّر هذه السنة حيث إنّ عدداً كبيراً من لجان الأهل أعلن إمتناعَه عن توقيع الموازنات، كونها تحمل زيادات على الأقساط، لذا ستُقدَّم شكوى لوزارة التربية، ونأمل ألّا تكرّر موقفها ذاته بالتراجع عن الإحالات».
وفيما يلوّح الأهالي باستعدادهم للتحرك في الشارع والاعتصام احتجاجاً على تراكم الأقساط العاجزين عن تسديدها، تمنّى مرعب على «إدارات المدارس أن تعصرَ نفقاتِها وتلجمَ حركة «العمار» لديها، والمصاريف في الوقت الراهن، تحسّساً بالضائقة الاقتصادية التي يعيشها الأهالي».


تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء