X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 28-12-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

تعويضات مراقبي امتحانات المهني: تضخيم الموازنة و«نفخ» اللجان
 فاتن الحاج ـ الاخبار ــ تأخر صرف تعويضات الأساتذة المكلفين أعمال الامتحانات الرسمية، الخطية والعملية، في التعليم المهني والتقني عن العام الدراسي الماضي 2017 - 2018، أكثر من شهر. المفاجأة كانت إعطاء رؤساء لجان الاختصاصات ونوابهم والأساتذة المصححين في شهادتي الامتياز الفني (TS) والإجازة الفنية (LT) تعويضاتهم مع رواتب كانون الثاني، من دون غيرهم من المراقبين والمصححين في اختصاصات الشهادات الأخرى، لا سيما البكالوريا الفنية (BT) والتأهيلية الفنية التحضيرية والتكميلية المهنية (BP).
وكان القرار المتعلق بتعويضات أعمال المراقبة مثار جدل وأخذ ورد بين وزارة المال والمديرية العامة للتعليم المهني والتقني، طيلة الأسابيع الماضية، على خلفية اختراق سقف الإنفاق وتضخيم أرقام موازنة الامتحانات و«نفخ» اللجان بأعضاء لا عمل لهم، لأغراض سياسية وتنفيعية.
ووسط تكتم المديرية العامة عن الإدلاء بأي تفسير للأسباب الذي دفعت بوزارة المال إلى رد الملف نحو ثلاث مرات للمديرية، وحديث مصادر الوزارة عن أخطاء تقنية، علمت «الأخبار» أن تعويضات اللجان خُفضت بنسبة 30%. إذ اكتشفت الوزارة، بحسب مصادر الأساتذة، أنّ المديرية خصصت تعويضات لأشخاص بصفة مراقبين عامين ومراقبين عامين إداريين في الامتحانات، ومن بينهم عمال نظافة وحراس وسائقون وموظفون في المديرية وكانوا يداومون فيها وتقاضوا ساعاتهم الإضافية هناك، ولا علاقة لهم بأعمال الامتحانات، ما دفع الوزارة إلى الطلب من المديرية تقديم توصيف للمراقبين العامين.
المصادر تحدثت أيضاً عن إشكاليات لها علاقة بتغيير مهمات بعض الأساتذة من مراقبي صفوف إلى مراقبين عامين ورؤساء مراكز، بناءً على تدخلات سياسية، من دون إبلاغ وزارة المال التي فوجئت بأتعاب إضافية لم تكن مرصودة في قرار الامتحانات. كذلك جرى استحداث لجنة تضم 10 أشخاص مهمتها إعادة هيكلة الامتحانات من دون أن تكون ملحوظة أيضاً.
وتحدثت تسريبات عن تعويضات خيالية لرئيسي اللجنتين الفاحصتين في الامتحانات الرسمية المهنية وأعضائهما. وبما أنّ القانون يمنح المدير العام ضعفي أعلى تعويض يناله رئيس لجنة التصحيح، فإن المصادر تشير إلى أن المديرة العامة بالتكليف، سلام يونس، نالت تعويضات تلامس 156 مليون ليرة، لكون أعلى رئيس لجنة يتقاضى 39 مليون ليرة، فيما المهمات المتعلقة بالامتحانات الرسمية، بحسب الشهادات المعطاة، موزعة على لجنتين عليين تضم كل منهما 15 عضواً بدلاً من لجنة واحدة كانت تهتم في العادة بكل الشهادات، بهدف مضاعفة التعويضات.
رئيس رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني، نضال ضومط، وصف ما يتداوله الأساتذة في شأن الامتحانات بـ«الشائعات غير الدقيقة»، وأوضح أن «كل ما في الأمر أنّ قرار الامتحانات تضمن مجموعة أخطاء تقنية تجري معالجتها تباعاً، وما ينجز يُصرف، بدليل أن البعض تقاضوا تعويضاتهم»، مشيراً إلى أنه «ليس هناك تضخيم في الأرقام، بل على العكس فإنّ موازنة هذا العام منخفضة عن موازنة العام الماضي».
الهواجس المثارة حول الامتحانات حملها مندوبو رابطة أساتذة التعليم المهني الرسمي إلى اجتماع الهيئة العامة للأساتذة الذي عقد في 19 كانون الأول الجاري في مجمع بئر حسن المهني. ولم يحضر الهيئة العامة سوى 20 أستاذاً من أصل 1600 أستاذ في الملاك. وقد طالب عدد من المجتمعين أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة بدعوة التفتيش التربوي والمالي للتدخل لمعرفة الأسباب الكامنة وراء تخطي سقف الإنفاق في امتحانات التعليم المهني. إلاّ أن معظم الأعضاء رفضوا ذلك، بحسب الأساتذة، من دون إعطاء تبرير واضح للرفض. أما الأساتذة فأكدوا أنّه لا يجوز إعطاء تعويضات للبعض وحجبها عن البعض الآخر، إذ من غير المسموح أن يؤدي الموظف عملاً ولا يتقاضى بدلاً عنه، انطلاقاً من قاعدة: لا عمل بلا أجر.
المفارقة التي يتحدث عنها الأساتذة أنّ عدداً لا بأس به من أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة هم إما رؤساء لجان في الامتحانات أو نواب رؤساء. وهم يسألون: أين الرابطة التي ستجري انتخاباتها الجديدة في كانون الثاني المقبل من الكلام على الصفقات والسمسرات التي تجري في قطاع التعليم المهني والتقني، وهل هي مستعدة فعلاً لفضح المخالفات القانونية؟

الجامعة الأميركية: تنظيم أم تطهير؟
هديل فرفور ـــ الاخبار ــ بعد 43 عاماً، أعادت الجامعة الأميركية في بيروت فتح ملف تثبيت الأساتذة، بعدما اعتمدت طوال هذه السنوات مبدأ العقود السنوية القابلة للتجديد. ولأن تثبيت الأستاذ يمنحه حرية أكبر في إعلان مواقفه وآرائه ويحرّره من سطوة الإدارة، يتهم بعض من رُفضت ملفاتهم إدارة الجامعة باعتماد كثير من الاستنسابية وقليل من المهنية الأكاديمية في اختيار المثبّتين، وباستخدام التثبيت وسيلة لـ«تطهير» الجامعة من مجموعة أساتذة غير مرضي عنهم. «الأخبار» حصلت على نسخ من مراسلات داخلية وشكاوى مرفوعة من قبل الجهات المتضررة من نتائج التثبيت وبعض الجهات الأكاديمية المحايدة، تؤكّد وجود غبن كبير لحق بنحو 34 أستاذاً.
في 11 حزيران الماضي، صدرت نتائج الدورة الأولى لتثبيت الأساتذة في ملاك الجامعة الأميركية في بيروت، بعدما استغرق درس الملفات نحو عام (قدّم الأساتذة ملفاتهم في آب 2017). الدورة أتت بعد «تجميد» لملف التثبيت دام نحو 43 عاماً، إذ توقّفت إدارة الجامعة، عقب اندلاع الحرب الأهلية، عن تثبيت الأساتذة، وكرّست مبدأ العقود السنوية القابلة للتجديد.
وتتدرّج رتبة الأستاذ في الجامعة من أستاذ مُساعد إلى أستاذ مُشارك وصولاً الى رتبة الأستاذ (full professor). وبعدما جرت العادة بأن يتم تجديد عقد الأستاذ تلقائياً لمدة تتراوح بين 5 و10 سنوات، قرّرت إدارة الجامعة «إحياء» ملف التثبيت بعد تغريمها مئات آلاف الدولارات لمصلحة أستاذين لم يُجدّد عقداهما عام 2014، لغياب مبرّرات الاستغناء عنهما بعدما عملا في الجامعة لأكثر من عشر سنوات.
تقدّم الى هذه الدورة 107 أساتذة، حصل 73 منهم على درجة الـ tenure (ينالها الأستاذ بعدما يكون قد أثبت كفاءته، وتؤهله للتثبيت) فيما رُفضت ملفات 34 أستاذاً. وبحسب المعلومات، فإنّ غالبية من رُفضوا مضى على تدريسهم في الجامعة نحو عشر سنوات على الأقلّ، فيما تنصّ توصيات «جمعية الأساتذة في الجامعات الأميركية» (AAUP) على مبدأ تثبيت أي أستاذ يعمل سبع سنوات متواصلة في ملاك أي جامعة، باعتبار أن هذه فترة كافية ليثبت كفاءته.
ورغم أن التثبيت التلقائي كان بمثابة «عرف»، ولا نصوص تلزم إدارة الجامعة به، إلا ان نتائج الدورة لقيت اعتراضاً مردّه زعم المعترضين أن غبناً لحق بهم، سببه عدم رضى إدارة الجامعة عن بعض الأساتذة. وأكّدت مصادر هؤلاء لـ«الأخبار» أن غربلة للأسماء جرت، بعيداً من المعايير العلمية المفترض اتباعها. وأعطت مثلاً على ذلك أن دراسة ملفات الأساتذة ينبغي أن تأخذ في الاعتبار معايير رئيسية، منها عدد المقالات العلمية المنشورة باسم الأستاذ وحجم الاستناد الى تلك المقالات كمراجع علمية. وفي هذا السياق، كان لافتاً أن يُثبّت أستاذ حائز درجة 3 في معيار الاستناد الى مقالاته كمرجع في كلية الآداب، فيما حُرم زميل له من التثبيت رغم حصوله على درجة 982. وفي كلية العلوم أيضاً، ثُبّت أستاذ نال درجة 43 في معيار الاستناد الى مقالاته فيما رفض ملف زميل له نال درجة 435.
ووفق جدول النتائج الذي حصلت عليه «الأخبار»، فإنّ 44% فقط من أساتذة كلية الهندسة حازوا التثبيت، «في حين أن أساتذة الكلية مشهود لهم بملفاتهم المميزة التي تؤهلهم الحصول على درجة الـ tenure»، وفق المصادر نفسها. وتبرز في هذا الصدد مراسلة لعميد الكلية يشكو فيها من نتائج التثبيت التي حاز فيها أساتذة الكلية النسب الأقل رغم «كفاءتهم المشهودة».

غالبية من رُفضوا مضى على تدريسهم في الجامعة نحو عشر سنوات على الأقلّ
ويتّهم المعترضون الإدارة، ممثلة برئيس الجامعة فضلو خوري ونائبه للشؤون الأكاديمية محمد حراجلي، بـ«ممارسة الكيدية والاستنسابية، والتدخّل لغربلة الاساتذة المرضيّ عنهم من قبلهما». وينقل هؤلاء عن حراجلي اعترافه بأنّ ملفات عدد من الأساتذة كانت «قوية» و«مُبكّلة»، إلا أن أصحابها يتمتعون بحسّ «المُشاغبة» و«التمرّد»، وعليهم «تحسين سلوكهم» ليأخدوا فرصهم في التثبيت في المرة المقبلة.
مصادر إدارية في الجامعة أكّدت أن خوري «تدخّل شخصياً في عملية تسمية الاساتذة المقبولين، وذلك بحضوره ـــ خلافاً للقانون ـــ اجتماع اللجنة المكلفة بدراسة الملفات». يبقى أن الأغرب من كل ذلك أن الأساتذة لم يتمكنوا من الاطلاع على أسماء أعضاء اللجنة الذين قيّموا ملفاتهم، والبالغ عددهم نحو 25 عضواً، «وهي المرة الأولى التي لا يتمكّن فيها أستاذ من معرفة الجهة التي تقيّم أداءه»، وفق المصادر نفسها.

تكرار سيناريو 1965؟
وبحسب أكاديميين في الجامعة، فإن منح الاستاذ الـ»tenure» يسلب الادارة «سلاح» الاستغناء عنه، ما يُحصّنه ويعطيه هامشاً أوسع في إعلان مواقفه وآرائه إزاء سياسة الجامعة أو أي أمر يحصل داخلها.

لذلك، ثمة رابط وثيق بين مبدأ تثبيت الأستاذ و«رضى» الإدارة عنه. انطلاقاً من ذلك، بحسب مصادر في الجامعة، فإن خوري في صدد وضع قانون لإلغاء التثبيت في حال خالف الأستاذ جملة من الشروط. وقال مطلعون على نص القانون الذي لا يزال قيد الدرس إن الشروط التي يتضمّنها «مهينة للأساتذة، إذ إنها تمسّ بحريتهم الأكاديمية وبحقهم في التعبير عن آرائهم وأفكارهم».

الربط بين التثبيت والحرية الأكاديمية سبق أن أثارته «جمعية الأساتذة في الجامعات الأميركية» (AAUP) في نشرة لها عام 1966، خلال تناولها حادثة حصلت عام 1965 بين إدارة الجامعة الاميركية في بيروت وأحد أساتذتها الذي حُرم من التثبيت لأنه لم يكن موضع رضى الادارة عنه. واللافت هو تحذير المقال المنشور منذ 52 عاماً من أن «إدارة الجامعة ستكون في السنوات المقبلة أمام عشرات قرارات التثبيت، وأن أحداً من الاساتذة لن يكون في منأى عن خطر عدم التثبيت لأسباب غير أكاديمية، وفي حال كان موضع شك لدى إدارة الجامعة»!

«منسوى راسكن»!
حاولت «الأخبار» التواصل مع رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري لاستيضاحه حول ملابسات ملف التثبيت، إلا أنه لم يرد على رسائل الواتساب قبل أن يحظر رقم المتصل. كما لم يجب على رسالة نصية أُرسلت إلى هاتفه.
نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية محمد حراجلي نصح «الأخبار»، في اتصال هاتفي، بعدم تناول الملف لأنه «بغاية الخطورة، وهو أكاديمي بحت وليس من صلب عمل الصحافة مناقشة ملفات مماثلة». كما نصح بعدم التواصل مع أي جهة داخل الجامعة، لافتاً إلى أنه، والرئيس خوري، غير مهتمين بالتواصل مع «الأخبار». وقال إنّ الجامعة الأميركية «صخرة قوية ولن يتمكن أحد من المس بها (...) الجامعة بتسوى راس كل الموجودين في لبنان، ومن ضمنهم راس إبراهيم الأمين».

21 طلب استرحام
من بين 34 أستاذاً رُفضت ملفاتهم، تقدّم نحو 21 منهم بطلبات استرحام لإعادة النظر في ملفاتهم. وبحسب معلومات «الأخبار»، فإنّ خوري تواصل مع بعض هؤلاء وأقرّ بوجود أخطاء شابت عملية درس الملفات، وطلب منهم عدم إثارة الموضوع، واعداً بمنحهم التثبيت في السنة المُقبلة، علماً بأن قانون الملاك ينصّ على أن الأساتذة الذين لم يُمنحوا التثبيت لا يمكنهم إعادة تقديم ملفاتهم قبل مرور ثلاث سنوات!
________________________________________
رئيس الجامعة ثبّت نفسه!
في 20 نيسان الماضي، أرسل رئيس الجامعة فضلو خوري كتاباً الى موظفي وإداريي الجامعة المعنيين يبلغهم فيه أنه قرر تثبيت نفسه وكل من نائبه للشؤون الأكاديمية محمد حراجلي وعدد من العمداء. ونُقل عن خوري تبرير القرار بأنه وحراجلي والعمداء يجب أن يكونوا مُثبّتين ليقوموا بتقييم ملفات الأساتذة من طالبي التثبيت، علماً بأنّ آلية التثبيت لا تمر بخوري، إذ إن «الأساتذة طالبي التثبيت يملكون الموقع العلمي نفسه الذي يملكه خوري وغيره»، وفق ما تؤكد مصادر في الجامعة.

معهد شارل ديغول قريباً في بيروت... رامي عدوان: لدينا مصالح مشتركة
النهار ــ أعلن السفير اللبناني في فرنسا رامي عدوان أن "مؤسسة شارل ديغول التي تأسست في فرنسا عام 1971، وتحمل إرث رئيس الجمهورية السابق ديغول، ستفتتح معهدا تابعا لها في بيروت، مما سيشكل برنامجا طموحا وواعدا للبنان والطلاب اللبنانيين، وخصوصا أن لبنان، عبر هذا المعهد، سيكون مقرا للتعليم العالي الفرنكوفوني".
وقال في حديث الى صحيفة "الفيغارو" في عددها الصادر اليوم، ردا على سؤال عن معنى افتتاح معهد شارل ديغول في بيروت، "ان بيروت هي احدى عواصم الفرنكوفونية في العالم، ولكن قبل كل شيء، لبيروت وشارل ديغول تاريخ مشترك"، راويا كيف عاش ديغول في حي القنطاري في بيروت، في منزل من ثلاث طبقات ما زال قائما الى اليوم، ومتطرقا الى سياسته التي رسمها في الشرق الاوسط.
وأضاف عدوان: "ان بلدي لبنان نال استقلاله في 22 تشرين الثاني 1943، بعد 53 سنة بالتمام على ولادة شارل ديغول في 22 تشرين الثاني 1890".
وتطرق الى ما يمثله ديغول بالنسبة الى الجيل اللبناني الشاب، "ففي لبنان صورته تمثل سياسة فرنسا تجاه لبنان والعالم العربي، سياسة نفتقدها كثيرا اليوم. فهو ساهم في جعل بلدنا متعدد المذاهب أمة موحدة، رغم كل الصعوبات التي كانت تواجهنا"
تابع: "لطالما كان لبنان الى جانب فرنسا، لدينا مصالح سياسية واقتصادية وثقافية مشتركة، كما ذكر الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أثناء زيارة الدولة التي قام بها الى فرنسا عام 2017".
وردا على سؤال عن السياسة التي اتبعها ديغول تجاه لبنان والعالم العربي، أجاب عدوان: نظرا الى موقعها المميز بين دول المنطقة، استطاعت فرنسا الاعتماد على مكانة هذا الرجل الدولية لاستعادة التوازن في الشرق الأوسط، الذي اعتبره ديغول ضروريا للبشرية. بكل واقعية، كان الهدف من هذه السياسة أن تكون عادلة، تستند إلى الاعتراف بحقوق الشعوب وإدانة الانتهاكات. واليوم، نأمل أن تستعيد سياسة فرنسا تجاه لبنان والدول العربية رونقها، كما أرساها ديغول والتي أوصلت الصداقة الفرنسية - اللبنانية إلى ذروتها. وأنا على ثقة بأن الشراكة الصادقة والعلاقة المميزة بين الرئيسين عون وماكرون ستعيد لهذه السياسة نطاقها الحقيقي وتوازنها واحترامها".
ختاما، سئل عدوان عن طبيعة عمل معهد شارل ديغول وعن مكانه، فأجاب بأنه "سيكون في قلب العاصمة بيروت وسيشيد على الاض القديمة للقنصلية العامة لفرنسا في محيط المعهد العالي للأعمال (ESA)، الذي أطلقه الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في العام 1996. فنيا، يتألف المعهد من مبنيين يرمزان إلى لقاء الشرق والغرب، وتفصل بينهما بئر ضوئية، من تصميم المهندس اللبناني إرنست بدوي، وسيفتتح أعماله الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سنة 2019".
وأكد ان "المعهد سيحمل بعدا أكاديميا، اذ سيكون لبنان مقرا للتعليم العالي الفرنكوفوني وسيستقطب طلابا فرنسيين يتعلمون في لبنان، وطلابا لبنانيين فرنكوفونيين لزيادة الوعي حول تاريخ الجنرال ديغول. كما سيقدم دروسا متقدمة عن النموذج الديغولي لطلاب وباحثين من الشرق الاوسط، وخصوصا اولئك الذين يتحضرون لشهادة الدكتوراه. كما سيضم المعهد متحفا يروي سيرة ديغول ومراحل حياته خصوصا في لبنان والعالم العربي". وختم: "على لبنان أن يصبح المركز الدولي لحوار الانسان (مبادرة الرئيس عون) وعلى معهد شارل ديغول أن يكون في قلب هذا الهدف".

وفد مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم شرح أهداف منصة مدرسة في حضور حماده والشامسي: تسهم في تطوير المحتوى التعليمي في اللغة العربية
وطنية - عقد لقاء في سفارة دولة الامارات العربية المتحدة في بيروت ضم وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حماده وسفير الامارات الدكتور حمد سعيد الشامسي وسفير لبنان في الامارات فؤاد شهاب دندن مع وفد من مبادرات "محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" برئاسة مديرة العلاقات الاستراتيجية منى الكندي وعضوية المنسق العام الدكتور وليد آل علي ومديرة إدارة المشاريع الخاصة سارة النعيمي.
وشارك في اللقاء ايضا عدد من المسؤولين المعنيين ضم مصممة ومديرة مشروع "اقرأ" لمحو الامية النائبة السابقة غنوة جلول، رئيس "جمعية المقاصد الاسلامية" الدكتور فيصل سنو يرافقه الدكتور باسم قنديل، رئيس المكتب التربوي الانطوني الاب المدبر جورج صدقة، مدير المدرسة الانطونية - عجلتون الأب اندريه ضاهر، الامين العام للمدارس الإنجيلية في لبنان الدكتور نبيل قسطه، مدير مجمع دوحة "المبرات التربوي الرعائي" ابراهيم علاء الدين، ايلي تشيجيان عن المدرسة المركزية الارمينية، المدير العام لمدارس العرفان التوحيدية، المدير العام لمدرسة الإشراق الشيخ وجدي الجردي، مدير مدرسة روضة الفيحاء في طرابلس مصطفى المرعبي، ورئيسة جمعية "سوا للتنمية" عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" نوال مدللي.
وتم خلال اللقاء "البحث في أطر التعاون في المجال التربوي والتعليمي، حيث عرض الوفد لمبادرة منصة "مدرسة" الالكترونية التعليمية التي أطلقها في شهر تشرين الاول الماضي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
الشامسي
ورحب السفير الشامسي بالوزير حماده وبوفد "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" وبالسفير دندن والشخصيات الأكاديمية المشاركة في اللقاء. 
وأثنى على "دور المبادرات وأهميتها وخصوصا أنه سبق لها ان ساهمت في مشروع دعم التعليم ومحو الأمية، باستخدام أكاديمية "اقرأ الإلكترونية" لتعلم اللغة العربية في مدرسة الإمارات - القادرية حيث يستفيد من هذه المبادرة زهاء ألف طالب تراوح أعمارهم بين 13 إلى 64 سنة، عبر دورات مكثفة، وتم دعم مكتب "المنظمة العربية للترجمة" عبر إعادة تأهيله وتزويده المعدات والوسائل الضرورية واللازمة من أجل إتمام رسالته الهادفة إلى نقل المعارف والفكر الانساني بدقة وأمانة وتطوير اللغة العربية نفسها".
وأكد "أهمية توفير المناهج التعليمية المناسبة وتقديم الدعم للمؤسسات التربوية حتى يتسنى لجميع الاطفال الدخول الى المدارس ما يسهم في تخفيف نسبة الجهل والامية، ويحد من ارقام التسرب المدرسي وهذا بدوره يساهم في محاربة التطرف والارهاب"، معتبرا ان "لبنان من الدول التي تحتاج الى توفير كامل الدعم وتعزيز سبل التعاون لأنه يستقبل اعدادا كبيرة من النازحين السوريين".
وتابع: "لا يمكن المجتمعات ان تتطور وتنمو من دون جيل واع ومثقف يساعد في عملية النهضة والإنماء، وهذا ما سعى اليه القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال بناء المدارس والجامعات والتشجيع على التعليم وأكملته قيادتنا الرشيدة التي تولي المجال التربوي والتعليمي أهمية استثنائية. كما أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يقود مسيرة تعزيز اللغة العربية ونشرها واستقطاب الجيل الناشئ من أجل الحفاظ على هويتنا وعاداتنا وقيمنا، لان اللغة تعتبر ميزتنا وصورتنا امام العالم".
حماده
أما الوزير حماده، فنوه بـ"عمق العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين الشقيقين"، مؤكدا "ضرورة تعزيز التعاون القائم في جميع المجالات وخصوصا أن الامارات سباقة في هذا المجال وسبق أن تم التعاون في مشاريع سابقة كلها هدفت لتعزيز القطاع التربوي ومد يد المساعدة للبنانيين كما الاخوة السوريين انطلاقا من مبدأ واضح وهو عدم التمييز والتفرقة، وهذا ما جعل هذه الدولة تتبوأ ارفع المراكز وتتصدر الخارطة العالمية".
دندن
بدوره، اعتبر السفير دندن أن "هذه المبادرة تعتبر من المشاريع الريادية لأنها تسهم في تعزيز المجال التعليمي وتطويره"، موضحا أن "في لبنان قدرات ومهارات يمكن أن تسهم في تطوير هذا البرنامج لزيادة التفاعل مع المستخدم. كما أنه يمكن سفارة لبنان في الإمارات أن تؤدي دورا محوريا في هذا الاطار".
ونوه بـ"المشاريع التي تنفذها الامارات في لبنان ودورها في توطيد العلاقات بما يصب في مصلحة البلدين الشقيقين"، معتبرا أن "الاستثمار في المشاريع التربوية له أبعاد مستقبلية مهمة لجهة تمكين الفرد وتطوير خبراته وكفاياته لتتلاءم مع متطلبات العصر وحاجاته".
عرض المبادرة
وشرح الوفد أهداف المنصة الالكترونية التعليمية بحيث أوضح الدكتور آل علي أن "هذه المبادرة تسهم في تطوير المحتوى التعليمي في اللغة العربية، من خلال ترجمة أهم المناهج والمساقات التعليمية في العالم واتاحتها مجانا لأكثر من 50 مليون طالب عربي في أي مكان في العالم. وتتضمن المنصة 5000 درس تعليمي موثق بالفيديو ويشمل مواد العلوم، والرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء وتغطي المراحل المدرسية من رياض الاطفال وحتى الصف الثاني عشر.
وتستهدف المنصة "قطاعي التعليم الرسمي والخاص في الدول العربية، والطلبة غير المسجلين في أي شكل من أشكال التعليم النظامي، إلى جانب أولياء الأمور، والمعلمين، والمؤسسات التعليمية المختلفة، وكل الراغبين في المعرفة، إذ تمت فيه مواءمة هذا المحتوى بما يتوافق مع المناهج المعتمدة في الوطن العربي والمؤسسات التعليمية العالمية". 
وتتميز "مدرسة" بـ"بساطة المتطلبات التقنية المطلوبة للافادة من محتواها المجاني، ويمكن استخدامها على مختلف الأجهزة الإلكترونية وعبر التطبيق الالكتروني، بحيث تتيح إمكان البحث المباشر عن الدروس التعليمية إما من طريق البحث عن المواد التعليمية مثل علوم الكسور، والجبر، والهندسة، وحساب المثلثات والإحصاء وسواها من علوم الرياضيات، أو الحركة ثنائية الأبعاد، وفيزياء الكم، والموجات الميكانيكية في الفيزياء وغيرها من مواد الكيمياء والأحياء، أو عبر البحث عن المواد التعليمية ضمن المراحل الدراسية المختلفة".
الكندي
من جانبها، أشارت الكندي الى "المساعي التي تبذل من أجل تطوير العملية التعليمية لتتلاءم مع متطلبات الطلاب والحاجات التربوية والثقافية الحالية"، موضحة "ان هدف المبادرة إعلاء شأن التعليم وتعزيزه ونشر المعرفة والحفاظ على الموروث اللغوي لتحقيق التنمية وتطوير حياة الأفراد وتحسين علاقة البشر بالعالم المحيط بهم".
ولفتت الى أن "الانجازات المهمة التي تم تحقيقها في هذا المضمار ولا سيما مشروع تحدي القراءة العربي الذي بات اليوم حدثا ثقافيا سنويا ينمي قدرات الفرد ويحافظ على مكانة الكتاب في ظل الهجمة الالكترونية"، منوهة بـ"مستوى مشاركة طلبة لبنان في هذا المشروع الضخم الذي يأتي ضمن "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، معربة عن أملها في تعزيز التعاون لخدمة الرسالة التربوية.
وبينت مدير إدارة المشاريع الخاصة أن منصة "مدرسة" تسعى إلى توفير تعليم نوعي يستند إلى أحدث المناهج العالمية، والمساهمة في تغيير واقع التعليم في الوطن العربي، والارتقاء بالتحصيل العلمي لملايين الطلبة العرب، وفتح آفاق معرفية جديدة أمامهم، إلى جانب ترسيخ أسس التعلم الذاتي والمنهجي، من دون أن يتناقض ذلك مع دور المؤسسة التعليمية التقليدية".
وفي الختام، تم مناقشة المبادرة مع الجهات المشاركة و"تسمية ممثل لوزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية للتواصل بين الوزارة و"مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" في شأن هذا المشروع وتعزيز التعاون". 
ثم دعا السفير الشامسي إلى مأدبة عشاء أقامها على شرف الحضور. 

حراك المتعاقدين الثانويين اعتصموا مطالبين الحكومة بالإفراج عن رواتبهم وبالتثبيت
اللواء ــ رغبة منهم بتوديع العام على طريقة تتناسب مع «نغمات» مظالمهم، التي أرادوا إسماعها للمسؤولين، نفّذ حراك المتعاقدين الثانويين وقفة وطنية مطلبية اعتراضية أمام مبنى وزارة التربية، مطالبين بحقوقهم التي ناضلوا من أجلها طيلة هذا العام، وعلى رأسها حقهم بالتثبيت العادل والطبابة، ودفع مستحقاتهم المالية، اضافة الى الحق بحماية العقود والساعات.
وبعد الوقفة الاعتراضية، تلقّى منسق الحراك حمزة منصور اتصالاً من وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده، ودعاه الى لقاء في مكتبه مع وفد من الحراك لمناقشة الحقوق المرفوعة، حيث عُقِدَ اجتماع ضم الوزير حماده ومستشاره والنائب بلال عبدالله.
وقدّم منصور خلال الاجتماع جملة مطالب، منها التشديد على مطلب التثبيت، طالباً من وزير التربية إيلاء هذا المطلب الأهمية الكبرى.
كما طالب بتوضيح حول كتاب تجديد العقود الذي كان قد طلبه منه منذ شهر، فكان الرد من قبل الوزير حماده بأنّ «الكتاب وصل الى مجلس الوزراء ولا مشكلة في ذلك ولا بالاعتمادات المخصصة للفصل الأول وسيصار الى صرفها بأقرب فرصة ريثما تنتهي الشؤون الإدارية والتقنية من انجاز الجداول الخاصة بكل متعاقد والتي وصل قسماً منها الى الوزارة بانتظار القسم الآخر».
وأكد وزير التربية أنه سيتابع ملف التثبيت من داخل البرلمان وانه لن يترك فرصة للتواصل مع اعضاء لجنة التربية إلا وسيقوم بها خدمة لهذه القضية الوطنية.
وخلال الاعتصام، كان منصور قد دعا الحكومة الى الافراج عن رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر، داعياً اللبنانيين للنزول الى الشارع وإحتلال الوزارات للحصول على مطالبه وحقوقه.

بعثة أبطال لبنان في الحساب الذهني إلى ماليزيا للمشاركة في البطولة العالمية‎
بوابة التربية ـ غادرت بيروت بعثة أبطال لبنان للمشاركة في المسابقة العالمية للحساب الذهني التي ستقام في العاصمة الماليزية كوالا لامبور ، والتي تضم 36 بطلا برئاسة مدير عام مؤسسة  Genius MAPالدكتور هادي حمزة وممثل وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية ومستشار وزير التربية ألبير شمعون، وجمع من أهالي التلامذة الأبطال المشاركين وفريق المدربين والإداريين .
والجدير ذكره انه في خلال العام 2017 دخلت مؤسّسة Genius MAP موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر مسابقة في العالم؛ وهي  اليوم بصدد الذهاب الى ماليزيا للمشاركة في المسابقة العالمية والتي ستقام نهار الأحد في 30 كانون الأول 2018.
 تجرى المسابقة بإشراف المنظمة العالمية التايوانية PAMA، وبمشاركة 800 طفل من 27 دولة ( كندا؛ تايلاند؛ كوريا؛ أستراليا؛ فيتنام؛ طاجكستان؛ أوزباكستان؛ الصين؛ إيران الهند؛ أميركا؛ ماليزيا…) سيتبارون على مهارات الحساب الذهني وسيتنافسون مع أبطال لبنان في أجواء من الحماسة والتحدّي.

الحريري استقبلت المشاركين في مخيم الشباب العربي للتطوع: لنشر هذه الثقافة وادراجها في المناهج
وطنية - استقبلت رئيسة "كتلة المستقبل النيابية" النائبة بهية الحريري، في مجدليون، وفدا من المشاركين في "مخيم الشباب العربي للتطوع" الذي تستضيفه بيروت برعاية رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وذلك في مستهل جولة قاموا بها في مدينة صيدا يرافقهم رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الجنوبي عبد اللطيف الترياقي، عضو المجلس البلدي لمدينة صيدا محمد قبرصلي وعضو الهيئة الدائمة للتثقيف النقابي الاجتماعي لبنى السن.
واطلع الوفد الحريري على اهداف المخيم الشبابي العربي في نشر وتعزيز مفهوم التطوع في المنطقة العربية ومواكبة كل جديد في هذا المجال. ووضعوها في اجواء برنامج المخيم والورش التدريبية المرافقة له.
الحريري
ورحبت الحريري بالوفد معربة عن "ايمانها بدور العمل التطوعي في المجتمع"، لافتة الى انه "اصبح اليوم اكثر فعالية في عالمنا العربي"، مشددة على "اهمية العمل على ترسيخ ونشر ثقافة التطوع لدى الأجيال الجديدة".
واشارت الى ان مؤسسة الحريري كانت من اوائل المؤسسات التي عملت على ارساء مفهوم التطوع ولا زالت حتى اليوم عبر برامج وانشطة تساهم في تعميم الوعي حول اهمية التطوع لدى الأولاد والشباب وعبر احياء الأيام العالمية ومنها اليوم العالمي للتطوع.
واستعرضت الحريري ما يقوم به لبنان الرسمي بهذا الخصوص ولا سيما على الصعيد التربوي من اجل العمل على ادراج التطوع ضمن المناهج التعليمية.
وكان حوار ونقاش حول موضوع التطوع وقضايا تهم المجتمع العربي والشباب خصوصا.
وفي ختام اللقاء قدم ممثلو الوفود العربية المشاركة في المخيم الشبابي دروعا تكريمية الى النائبة الحريري التي قدمت لهم نسخا من كتاب "صيدا المدينة القديمة".
عيسى
واثر اللقاء تحدث بإسم الوفد رئيس "جمعية متطوعون بلا حدود" رياض عيسى فقال: "نحن مجموعة من المنظمات العربية التي تهتم بقضايا التطوع، قررنا ان نتلاقى في لبنان على الرغم من كل الظروف التي تمر بها المنطقة، وعلى الرغم من كل التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، لكي نتبادل الخبرات ونبعث برسالة امل للمجتمع العربي، وان نقول ان هناك ضرورة لنعيد احياء قيم التطوع والقيم الانسانية في ما بيننا ونعمل على مجتمع متضامن ومتماسك يحمل رسالة الخدمة والمساعدة".
وتابع: "نحن اليوم كمتطوعون بلا حدود بالتعاون مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي ومبادرة "عروبتي" نجحنا بان نجمع ما يزيد عن اربعين شابا وشابة من جميع الدول العربية المختلفة في برنامج مكثف له علاقة بزيارات ودورات وورش عمل وعمل ميداني تطوعي لعل هذه التجربة تنتقل من دولة عربية الى اخرى وتساهم في بناء الانسان".
ولفت عيسى الى النشاط هو "لقاء الشباب العربي للتطوع"، وان المشاركين اتوا من 13 دولة عربية وان هناك انشطة تدريبية مرافقة لكي تمكن الشباب من قضايا لها علاقة بالتطوع وقضايا الحوار والتسامح وقبول الآخر الى جانب عمل تطوعي ميداني في العديد من المناطق اللبنانية وزيارات تعارف لجمعيات لإكتساب وتبادل الخبرات معها، وجولة سياحية على بعض المناطق اللبنانية. 

مايا عواضة حققت انجازا طبيا في الأدلة الجنائية في إحدى الجامعات البريطانية
وطنية -حققت الطبيبة اللبنانية الدكتورة مايا علي عواضة من بلدة الناقورة الجنوبية إنجازا طبيا كبيرا في "الأدلة الجنائية" في إحدى أرقى الجامعات البريطانية بلندن. وحصلت على درجة التميز خلال تقديمها مشروع بحث في الأدلة الجنائية بجامعة Queen Mary بلندن. 
وتعتبر الجامعة الأعرق في بريطانيا في أبحاث الأدلة الجنائية، إذ تقدمت الطبيبة مايا بمشروع بحثي يتناول الهجمات الكيماوية في الشرق الأوسط وكيفية التحقق من الأدلة الجنائية، لتحديد ما إذا كان الهجوم حقيقيا أم مفبركا.
وتم إنجاز المشروع، بالتعاون مع بيتير فينيزيس وأتول جونسون، وهما من الأسماء البارزة في لجان تحقيق الأدلة الجنائية في بريطانيا، وكانا من ضمن فريق التحقيق البريطاني في حادثة وفاة الليدي ديانا.
وكانت مايا عواضة قد تخرجت من الجامعة اللبنانية في اختصاص طب الاسنان، وافتتحت عيادة في مدينة صور. ثم سافرت الى بريطانيا للتخصص في علم الأدلة الجنائية.
وقال والدها المهندس علي عواضة: "إن الإنجاز الذي حققته مايا هو مفخرة لنا في العائلة، وفي بلدتنا الناقورة والجنوب ولبنان عموما. ونأمل أن تحظى مايا وإنجازها باهتمام لبنان ودولته حتى لا تضيع الكفاءات هباء". 

في بنت جبيل .. ورشة تدريبية في اللغة العربية
بنت جبيل-فادي بردان ـ المستقبل ــ نظم إتحاد بلديات قضاء بنت جبيل في مركزه بسراي بنت جبيل الحكومي ورشة تدريبية لمعلمات الروضات والحلقة الاولى تحت عنوان "العربية لغتي المفضلة" بهدف تقديم تدريبات عملية وإستراتيجيات وأنشطة في تعليم اللغة العربية.
وشارك في الورشة 14 معلمة من مدارس الاتحاد باشراف المدربة سميرة رمال.

المكتب التربوي للشعبي الناصري هنأ اللبنانيين بالميلاد ورأس السنة
وطنية - هنأ المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري في بيان "اللبنانيين بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، لا سيما المعلمين والجسم التربوي عموما".
وفي هذا الإطار، زار وفد من المكتب التربوي مدير ثانوية مار الياس في درب السيم الأب مدلج تامر، وضم الوفد: توفيق الزعتري، وسام فران، سليم سعد، وكاملة خالد.
وتحدث الأب تامر فشدد على "ضرورة إرساء المحبة والإلفة بين كل شرائح المجتمع اللبناني"، مطالبا ب"الإسراع في حل المشاكل المستعصية في التعليم".
كما شكر النائب أسامة سعد.
وأفاد بيان للمكتب التربوي أن "المكتب أجرى اتصالات تهنئة برئيسة دائرة الامتحانات الرسمية في وزارة التربية هيلدا خوري ومدير مدرسة عبرا الرسمية طوني سميا|.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء