X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 30-10-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis


“مفاهيم فيزيائية” لحفظ المعلومات…
بوابة التربية- في مقاربةٍ عمليّةٍ للمقرّرات الدّراسية لطلّاب الفيزياء، نظّم فريقُ MOMENTEAM في كليةِ العلوم – الفرع الأول في الجامعة اللبنانية لقاءً مع البروفسور حسن غملوش تحدّثَ فيه عن “المفاهيم الفيزيائيّة” وإمكانيةِ الاستفادةِ منها لحفظِ المعلومات في الموادّ القابلة لذلك.
وشرحَ غملوش للطّلاب الآليّةَ الّتي تتمّ فيها هذه العمليّة وما تتطلّبُهُ من تحضيرات.

مؤتمر في “اللبنانية” عن كاميلليري والمتوسط
نظم مركز اللغات والترجمة في الجامعة اللبنانية، مؤتمرا بعنوان “كاميلليري والمتوسط، ملتقى الطرقات والحكايات”، في قاعة الإحتفالات في المركز، وذلك بحضور السفير الإيطالي في لبنان ماسيمو ماروتي، رئيس الجامعة فؤاد أيوب، مديرة المعهد الثقافي الإيطالي في بيروت مونيكا زككا، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد رباح، نائب رئيس جامعة كالياري فرانشيسكو مولا، مديرة مركز اللغات والترجمة الدكتورة جيزيل رياشي، ممثلين عن جامعة روح القدس الكسليك وعدد من الأساتذة والموظفين والطلاب.
بعد النشيد الوطني والنشيدين الإيطالي والإسباني، رحبت الدكتورة كاترينا كارليني بالحضور وأشارت إلى أن “هذا الحدث الدولي هو جزء من أسبوع اللغة الإيطالية التي تروج لها وزارة الخارجية الإيطالية كل عام في العالم”.
رياشي
بدورها اشارت رياشي إلى أن “البحر الأبيض المتوسط له طعم واضح لخلط الهويات من خلال التجارة ونقل المعرفة والثقافات. ” ونلتقي اليوم لاكتشاف المزيد عن المتوسط وعن اندريا كاميلليري، مع مجموعة من الخبراء في مجال التاريخ والأدب وعلم الترجمة على مستوى عال جدا”.
أضافت: “اندريا كاميلليري، متعة القراءة العظيمة التي تأتي من إيطاليا، نجاح مثير للاعجاب و نجاح باهر في المكتبات وعلى الشاشة الصغيرة وفي مختبرات البحث”.
زككا
واكدت زككا “أهمية التواصل بين ايطاليا وبلدان البحر المتوسط والتعرف أكثر على مختلف الثقافات والتقاليد”.
رباح
ثم ألقى رباح كلمة جاء فيها: “بفضل هذه المبادرة المميزة، نلتقي اليوم باحثين من جنسيات مختلفة توحدت أوراقهم حولَ أهمية الإنتاج الغزير الذي قدمه هذا الروائي المبدع على مستوى تقنيات الكتابة الروائية، من جهة أولى، وعلى نجاحه في جذب المتلقين وأقلام المترجمين وصانعي الأفلام، من جهة ثانية في عصر العبور، عبور النصوص من لغة إلى لغة أخرى، ومن ثقافة إلى ثقافة أخرى، ومن فن إلى فن آخر، والجامع بينها رؤية المبدع إلى عالمه أو العوالم المتخيلة التي ينسجها ويشاركه المتلقون في نسجها تحليلا وترجمة وتفاعلا”.
ماروتي
بدوره اكد ماروتي على “أهمية التعاون بين الجامعات من ناحية الأبحاث وتبادل الخبرات وتعلم اللغات، والاستفادة من الفرصة التي أتيحت للتعرف على الكاتب الايطالي والتعرف أكثر على الثقافة الايطالية”.
أيوب
وكانت كلمة لايوب قال فيها:”أرحب بكم في الجامعة اللبنانية وأن أتوجه بعميق الشكر إلى الجهات التي تعاونت في إخراج هذا المؤتمر، والشكر موصول لجميع السادة والسيدات الباحثين وللخبراء المشاركين في أعمال المؤتمر الذين أتوا خصيصا من جامعتي كاغلياري و مالاغا. وأتوجه بالشكر الخاص إلى سعادة سفير إيطاليا الذي تربطنا به شخصيا وبالمركز الثقافي الإيطالي علاقة مميزة ومثمرة.
واضاف: “قال المؤرخ الفرنسي بيار فيدال: إن الذاكرة التاريخية قد ولدت، تماما كالتاريخ، على ضفاف المتوسط، هذا المتوسط الذي أطلق عليه عدة تسميات بحسب الشعوب التي حلت على ضفافه فأطلق عليه الرومان اسم (Mare Nostrum ماره نوستروم ومعناه “بحرنا”) وأسماه الأوروبيون “المتوسط” لأنه يتوسط ثلاث قارات وبالتالي فهو يتوسط العالم”.
وتابع: “تجذرت على شواطئه عدة حضارات من بينها السامية والفرعونية والأمازيغية والفارسية والإغريقية والفينيقية والرومانية والقرطاجية والمسيحية والعربية والإسلامية والعثمانية، كما عرف ثقافة مزدهرة متنوعة في موادها وأدواتها ومضامينها وأشكالها ونشأ فيه المسرح والفلسفة والرياضة وتطورت فيه العلوم النظرية والتجريبية وفنون التشكيل والعمارة والنحت”.
واردف: “كان هذا الحوض الأكثر إنسانية فشكل تارة موئل سلام وطورا ساحة للنزاعات الدموية والصدامات اللامتناهية: من الفتوحات الإسلامية إلى الحملات الصليبية مرورا بالحكم العثماني والاستعمار وقيام الكيان الإسرائيلي الذي حال دون الشراكة الفعالة بين الدول المتشاطئة عليه وصولا إلى صعود الحركات التكفيرية المتطرفة. ويعتبر الجيوسياسي المفكر الفرنسي إيف لاكوست Yves Lacoste أن المقاربة السياسية التاريخية المحضة ليست كافية لفهم طبيعة الصراعات وموازين القوى بين دول الحوض إنما يجب ملاحظة المقاربتين الجيوسياسية والجيوستراتيجية لفهم الصراع الحالي حول مصادر الطاقة من بترول ومياه”.
وقال: “على الرغم من هذا المشهد الأسود نعول دائما على المتوسط كي يستعيد دوره كرافعة ثقافية للقيم الإنسانية ولحوار منتج بين الحضارات المتنوعة في حوضه لما يختزن من ثروات فكرية وأدبية وعلمية وفنية ومعمارية، وخير دليل على ذلك المحتفى به الأديب والمفكر الإيطالي أندريا كاميليري Andrea Camilleri الذي خصص هذا المؤتمر لتكريمه ولدراسة مؤلفاته الأدبية وفق مقاربات مختلفة”.
كما كانت كلمات لممثلين عن جامعتي كاليغاري ومالاغا، أكدوا خلالها على “ضرورة التواصل والتلاقي بين بلدان البحر المتوسط”، ونقلوا تحيات الكاتب الايطالي اندريا كاميلليري الذي عبر عن فخره “بتناول اسمه وكتاباته في هذا المؤتمر”.
وأمل أن يكون هذا اللقاء العلمي “علامة على تجديد الصداقة القديمة بين شعوب البحر المتوسط”.

وفد من جامعة شانغهاي زار مركز الدراسات اللبنانية
وطنية - زار وفد من جامعة شانغهاي للدراسات الدولية برئاسة أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني في الجامعة ورئيس مجلس أمنائها جيانغ فنغ، مركز الدراسات اللبنانية القانونية والسياسية والإدارية، والتقى عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية الدكتور كميل حبيب ورئيس المركز الدكتور أحمد ملي، بحضور عميدة كلية السياحة الدكتورة أمل أبو فياض.
بداية رحب العميد كميل حبيب بالوفد، واعطى نبذة عن كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية.
ثم عرض الدكتور أحمد ملي أبرز مشاريع المركز "التي يمكن من خلالها التعاون مع جامعة شانغهاي للدراسات الدولية".
وقد احتل موضوع ماستر الدراسات الصينية الذي اقرته الكلية حيزا واسعا من النقاش، في ظل اهتمام كبير من رئيس وأعضاء الوفد بالموضوع.
واعتبر رئيس الوفد جيانغ فنغ أن "هذا البرنامج يمكن أن يحضره طلاب لبنانيون وعرب وحتى صينيون، حيث اقترح "إقامة ماستر مشترك بين كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية وبين جامعة شانغهاي للدراسات الدولية".
 كما حظي مشروع مركز الدراسات بإنشاء قاعدة بيانات خاصة بالكلية، اهتمام الوفد، خصوصا وأن لديهم مشروع مشابه في جامعة شانغهاي. وفي وقت لاحق التقى الوفد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة. 

حماده وقع مذكرة تفاهم مع جمعية ول أسوسيايشن حول حماية الطفل من العنف والاستغلال والإساءة والإهمال
وطنية - وقع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مذكرة تفاهم مع جمعية "ول أسوسيايشن" ممثلة برئيسها عصام سليم تتعلق بالتعاون في مجال حماية الطفل، وذلك في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ومستشار الوزير أنور ضو ، ومستشارة الوزير الدكتورة جنان شعبان وفريق عمل الجمعية.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز نشر ثقافة التربية السليمة للطفل وتمكينه من معرفة حقوقه وبخاصة حقه بالعيش في بيئة نظيفة، وتنمية قدراته على الحد والاستجابة للمخاطر المتعلقة بحماية الطفل التي تتضمن حالات العنف، الاستغلال، الإساءة والإهمال إضافة الى توفير مجالات لإشراكه من خلالها بتقديم حلول للمشاكل البيئية تعزيزا لقدراته الابداعية وتمهيدا لتنمية روح المواطنية الفعالة لديه.

ونصت المذكرة على أن يتم تنفيذ هذه المذكرة من خلال أنشطة تقام ضمن المدارس الرسمية وضمن استراتيجية سنوية وبموجب موافقة مسبقة تحصل عليها جمعية "ول أسوسيايشن" من وزارة التربية وتحدَّد ضمنهاآلية العمل، ونوعه وأهداف النشاطات، وموجبات وحقوق كل فريق. 

عبدالله مغردا: نساند كحزب تقدمي اشتراكي حقوق اساتذة التعليم الخاص
وطنية - غرد عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب بلال عبدالله عبر حسابه على موقع "تويتر" وقال: "‏مع كل تقديرنا وتفهمنا لمصاعب المدارس الخاصة في ظل انعكاسات سلسلة الرتب والرواتب على واقع توازنها المالي وعلاقتها مع أولياء الطلبة، إلا أننا كحزب تقدمي اشتراكي سنبقى نساند مطالب وحقوق أساتذة التعليم الخاص في سعيهم لمساواتهم مع زملائهم في المدارس الرسمية". 

متعاقدو المهني زاروا البعريني وحملوه رسالة إلى بهية الحريري بمطالبهم
بوابة التربية- زار وفد من لجنة الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني برئاسة وليد نمير النائب وليد البعريني، وهنأه بالسلامة بعد خضوعه لعملية جراحية، وحمله رسالة الى رئيسة لجنة التربية النيابية النائبة بهية الحريري تتضمن مطالب الاساتذة المتعاقدين، واهمها اقتراح مشروع قانون التثبيت عبر اجراء مباراة محصورة بمادة اختصاص وحيدة، “لان تثبيت المتعاقدين ينعش التعليم المهني ويؤمن حياة كريمة للمتعاقدين”.

السفير الفرنسي تفقد المدرسة المركزية واطلع على منشآتها العمرانية والتربوية
جريدة النهار- قام السفير الفرنسي برونو فوشيه بزيارة المدرسة المركزية مفتتحاً نشاطه الثقافي لهذه السنة حيث أعد له استقبالاً وبرنامجاً تتضمن باقة من الإنجازات والنشاطات التي تنتهجها المدرسة في سياق التوأمة مع فرنسا.
تقدم الحضور رئيس المدرسة المركزية الأب أنطوان سلامه ومديرها العام الأب وديع السقيّم وجمهور الآباء ومدراء المدرسة وأسرتها التعليمية ورئيسة ونائب رئيس بلدية جونيه السيد روجيه عضيمي، رابطة الأهل الدكتور غريس تلج، ورئيس رابطة القدامى المهندس إيلي سلامه، بالإضافة الى الملحقين الثقافيين في السفارة الفرنسية ومكاتبها.
على أنغام الفرق الكشفية التي أدت له التحية دخل السفير وصحبه حرم المدرسة حيث استمع الى أغاني لبنانية فولكلورية بالزي اللبناني مما أثار اعجابه ودهشته، وانتقل الى الباحة الداخلية التي زينت بالأعلام الفرنسية واللبنانية واليافطات، حيث أنشد طلاب المدرسة النشيد الفرنسي La marseillaise
دخل السفير الفرنسي وصحبه مسرح المدرسة وسط الأناشيد التي أعدها كورال المدرسة باللغتين العربية والفرنسية. ثم كانت كلمة للأب السقيّم شدد فيها أهمية توطيد العلاقة بين المدرسة والسفارة الفرنسية والمركز الثقافي لافرنسي مما ينعكس إيجاباً وانتاجاً على آداء المدرسة في أكثر من صعيد، واضعاً الزيارة في إطار الجهود التي تقوم بها السفارة الفرنسية في بيروت، الثقافية الفرنكوفونية عموما والتربوية منها خصوصاً.
ثم شرح الأب السقيم للسفير المحطات النوعية للمدرسة والعلاقة التاريخية المتأصلة بين فرنسا والأم الرهبانية التي نرى فيها دوما السند والداعم لجميع قضايانا. وختم الأب السقيّم بالشكر للسفير ومعاونيه على مبادرته ولفتته الكريمة في احتضان صرحنا التربوي.
بدوره ألقى السفير الفرنسي كلمة شدد فيها على أهمية الفرنكوفونية وواقع اللغة الفرنسية في لبنان والعالم مثنياً على جهود المدرسة المركزية جونيه في تعزيز ثقافة الانتفاح والحوار والتواصل، وأشار الى أن الفرنكوفونية في لبنان وخاصة في المجال التربوي مسؤولية يتحملها لبنان وفرنسا بشكل طبيعي وتتجسد الفرنكوفونية في المؤسسات من خلال ثنائية اللغة التي تطبق البرنامج اللبناني، والتي تبني سياسة طموحة قائمة على تعزيز القيم والمرجعيات لاثقافية الفرنكوفونية التي تشكل اليوم صلة وصل بين 247 مليون شخص في العالم، وليس هناك من هدية أجمل للغتنا المشتركة من تعزيز العلاقات واللقاءات الثقافية التي توفرها. وأعلن فوشيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيزور لبنان قريبا وسيوقع على خريطة طريق طموحة للفرنكوفونية كمنتج تاريخي والذي يعتمد بشكل أساسي على التربية.
وتخليداً لهذه الزيارة قدم له الأبوان سلامه والسقيّم كتاب تاريخ المدرسة منذ تأسيسها، ودرع تذكاري يؤرخ الزيارة كي تبقى في الذاكرة.
ثم انتقل الحضور الى مختبرات المدرسة والمجمع الرياضي وأكاديمية السير التي نالت الكثير من دهشته لأنها من أسس التربية على المواطنية وإذاعة لبنان الثقافة التابعة للمدرسة التي استضافته بحوار، والمعهد الموسيقي لينتهي هذا النهار التربوي بزيارة متحف الرئيس فؤاد شهاب الذي حوّلته المدرسة الى معلم ثقافي وسياحي لبناني الدولة والمؤسسات وغرس في حديقة المنزل شجرة زيتون.
ثم انتقل الجميع الى مائدة المدرسة التكريمية التي أقيمت على شرف السفير والتي شرب جميع فيها نخب المدرسة المركزية ولبنان وفرنسا.

تخريج الدفعة الاولى من طلاب مهنية الضنية في مؤسسات الرعاية الاجتماعية
وطنية - نظمت مهنية الضنية في مجمع الضنية للرعاية والتنمية، التابع لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الإسلامية، حفل تخريج طلابها من الدفعة الأولى، حيث تخرج 22 طالب في الاختصاص الرسمي (كهربائي ابنية وطاه) و44 طالب في الاختصاص الخاص في التزيين الرجالي والنسائي - الكهربائي العام والإشراف في فن الضيافة الفندقية، الى جانب تخريج دفعة من السيدات المتمكنات ضمن خدمة تمكين المرأة من اللواتي خضعن لدورات في التزيين النسائي - تصفيف الشعر وفن التجميل، وتم توزيع الشهادات عليهم في ختام الحفل.

حضر الاحتفال النائب السابق كاظم الخير، براء هرموش ممثلا والده النائب السابق اسعد هرموش، محمود سعيد طراد ممثلا والده القنصل سعيد محمود طراد، العميد المتقاعد محمد استنبولي، محمد شندب ممثلا الجماعة الاسلامية في الضنية، مسؤولة الخدمات الإنمائية الاجتماعية في سير الضنية سوسن علم، زياد جمال ممثلا رئيس اتحاد بلديات الضنية، رئيس رابطة مخاتير الضنية مصطفى الصمد وفاعليات، وكان في استقبالهم نائب المدير العام لمجمعات ومراكز المناطق سلوى الزعتري ومدير مجمع الضنية للرعاية والتنمية المهندس مازن الأيوبي.

بداية ادت الفرقة الكشفية الموسيقية التابعة لمجمع الضنية للرعاية والتنمية بقيادة القائد نبيل نشابة النشيد الوطني، ثم كانت كلمات لكل من جين عكاري وربيع صبرا ونورة قمارة عبروا خلالها عن "امتنانهم لما تقدمه مهنية الضنية لأبناء المنطقة من دعم يعزز قدراتهم ليصبحوا أشخاصا فاعلين في مجتمعهم".

ثم دخل الخريجين على وقع نشيد المؤسسات وكان لوكيل مدير المهنية رامي عبد الكريم كلمة توجه بها الى الحاضرين واهداهم "فرحة هذا النجاح"، شاكرا ثقتهم التي منحوها الى مجمع الضنية وقال:"أبناؤنا الأعزاء عليكم تبنى الآمال وبكم تزهو الأوطان، مثابرتكم سر نجاحكم".

اما نائبة المديرة العامة لمجمعات ومراكز المناطق سلوى الزعتري فاعربت عن المكانة التي يحتلها مجمع الضنية للرعاية والتنمية اليوم، وقالت:"إلى جانب خدماته الاجتماعية والتنموية والتمكينية للأطفال والشباب والنساء وكبار السن، قد غدى هذا المجمع منتدى ومقصدا اجتماعيا وثقافيا لأهله في الضنية، الذين لهم الفضل الأكبر في دعم رسالة المؤسسة والى ان تصل الى ما آلت اليه اليوم، والتي لم يكن لها ان تتحقق دون عطائهم وبذلهم، وبتقدير كبير ايضا لجهود العاملين في المجمع من اهل هذه المنطقة".
وختم:"مستمرون في صون هذه الامانة التي وضعتموها في عهدتنا، وخير دليل على ذلك، هو تخريج هذه الدفعة اليوم والتي نتمنى ان تشق طريقها في هذه الحياة ثابتة الخطى". 

شاب لبناني يساهم بمليارات الدولارات لدعم الشباب
د. بيار الخوري- جريدة النهار/ من ذلك الخبير الذي ضجت به السوق العقارية في لبنان منذ العام 2016؟
ما ذلك المقال المقتضب الذي نشرته صحيفة البلد البيروتية وحاز عدد قراءات ومشاركات غير مسبوق في الصحافة الإلكترونية اللبنانية؟
ما ذلك العنوان الصادم الذي قال: "انهيار مرتقب قي أسعار الشقق"، ولماذا استدعى كل هذا الاهتمام وهذا الجدل وتلك الردود والمقابلات التلفزيونية والدراسات الصحافية التي استنفرت لتقول إن ما قاله المقال غير صحيح وإن السوق العقارية بألف خير؟
ولماذا عادت تلك الردود لتقول إن هناك تصحيحاً بسيطاً في السوق لن يلبث ان يتعافى منه القطاع، مرة مع رفع حظر السفر ومرة أخرى مع عودة فصل الصيف ومرة ثالثة مع تشكيل الحكومة وما الى ذلك من مواعيد لم يصدق أي منها على أي حال.
وحده جهاد الحكيّم يجيبك عن هذه الأسئلة وهو يعتمر بسمة ثغره المعهودة التي لا تفارقه لحظة. يجلس بين أوراقه وهي عبارة عن دراسات إحصائية مالية كان قد عمل عليها منذ العام 2013 وقبل كتابة مقاله، والتي تؤكد وجود رابط إحصائي قوي بين أسعار النفط وأسعار العقارات في لبنان، والتي بينت ان القطاع العقاري اللبناني يتأثر بانخفاض أسعار النفط بفارق عشرين شهراً. بمعنى أن انهيار أسعار النفط سوف يتبعه انهيار السوق العقاري اللبناني بفارق الأشهر العشرين.
وبمتابعة حثيثة للوضع المالي اللبناني، وبما يشبه الرؤيا كتب الحكيّم قبل نحو السنتين، أن مصرف لبنان لن يستطيع ان يحافظ على تمويل القطاع العقاري والدفاع عن سعر صرف الليرة في الوقت عينه. لذلك سيختار المصرف حكماً الدفاع عن سعر صرف الليرة. ومن تابع تطورات أزمة الإسكان يعرف لماذا يرقى هذا التوقع الى مستوى الرؤيا.
سبح الحكيّم عكس التيار وعكس الثقافة السائدة التي كانت تعتبر ان العقار في لبنان لا ينخفض بل يرتفع على الدوام، مجاهراً منذ العام 2013 ان السوق العقاري، شأنه شأن سائر القطاعات الإقتصادية وأسواق الأصول والسلع يرتفع وينخفض تبعاً لعوامل العرض والطلب.
كما أنه حذّر في العام نفسه من مغبة إعطاء قروض مدعومة لغير المستحقين،وصلت قيمتها إلى 800 مليون ليرة للشقة الواحدة، لأنه لن يبقى أيّة أموال للشباب الذين هم بحاجة بالفعل، وها نحن في خضم أزمة قروض الإسكان التي تتهدد مستقبل الشباب وتنذر بأزمة اجتماعية.
تحاول أن تستفزه فتسأله، هل تتحمل أنت جزء من المسؤولية عما حصل؟ يجيب متهكماً أنه من المستحيل ان يقوم شخص ما، مهما كبر حجمه أو صغر، بتحديد اتجاه سوق بهذا الحجم وإن ما كتبه على مدى السنوات الماضية قد ساهم حصراً في إعطاء الشفافية اللازمة وإظهار واقع السوق وبهدف توعية الشباب على عدم التسرع في الشراء في ظل الاتجاه الإنحداري للسوق العقاري.
أولا: إن تأجيل الشراء قد أتاح للشباب اللبناني إمكانية الشراء لاحقاً بأسعار تلامس 50% من مستوى الأسعار الذي سجل عام 2011.
ثانيا: وبناء عليه تخفيض القسط الشهري لقرض السكن
تالثا: توفير جزء كبير من المبلغ المرصود أساساً لشراء شقة، بما يتيح لهم الإنفاق على شؤون حياتهم المتنوعة وتوسيع الحركة الإقتصادية.
رابعا: تخفيض كلفة الإيجار للمحال والمؤسسات التجارية الذي كان يزيد أكلاف التشغيل ويحد من إمكانية الربح وبخاصة للشباب أصحاب المشاريع الريادية.
خامسا: تخفيض معدل التضخم الذي كان جنون الأسعار العقارية يضغطه دائما الى الارتفاع.
سادسا: فتح المجال أمام الشباب لاستئجار المساكن بأسعار متدنية، والخروج على الثقافة السائدة التي تمجد التملك وتصور الشباب أنهم غير أهل للزواج ما لم يمتلكوا شقة.
إشارة الى أن تراجع القطاع العقاري قد وفر على الشباب اللبناني مبالغ تحسب بمليارات الدولارات في السنوات القليلة الماضية، وهذا المبلغ مرشح للارتفاع عام بعد عام. فعلى سبيل المثال أصبحت الشقة التي كان المطورون يسعرونها بمئتي وخمسين ألف دولار أميركي، وبعد انخفاض 30% فقط في الأسعار، يبلغ التوفير عن كل وحدة سكنية معروضة للبيع 75 ألف دولار أميركي. وإذا كان معدل عدد الشقق المبيعة سنوياً في حدود خمسة وخمسين ألف شقة، كما كان سابقا، فإن حجم الوفر الافتراضي يتجاوز أربعة مليارات دولار أميركي في سنة واحدة.
تسأل مجموعة من الطلاب وحديثي التخرج هل يعرفون جهاد الحكيّم؟ فيجمعون قائلين: "نعم إنه الرجل الذي توقع منذ مدة غير قصيرة ما وصلنا إليه اليوم"!

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء