X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 23-10-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis


*قاسم في ملتقى القيم العاشورائية التربوية: لترجمة القيم الانسانية عمليا بتساوي حقوق الافراد والواجبات*
وطنية - افتتح نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم "ملتقى القيم العاشورائية التربوية - التأصيل وسبل التسييل"، الذي نظمه "تجمع المعلمين في لبنان" ومراكز الامام الخميني في لبنان، في مجمع المجتبى في الضاحية الجنوبية.
حضر الافتتاح رئيسة المركز التربوي للبحوث والانماء الدكتورة ندى عويجان ورئيس جمعية المعارف الإسلامية الشيخ أكرم بركات ومسؤول التعبئة التربوية في "حزب الله" يوسف مرعي ورئيس جامعة المعارف البروفسور علي علاء الدين ورئيس رابطة التعليم الثانوي نزيه جباوي ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم الدكتور حسين يوسف وممثل عن سفارة الاتحاد الروسي والشيخ عباس حلال ممثلا رئيس جمعية المبرات الخيرية، ووفد من جمعية التعليم الديني ووفود من إدارات ومعلمي مؤسسات "امل" التربوية.
قاسم
بداية الملتقى تلاوة آي من القرآن الكريم، تلاها المقرئ حسين بحمد فالنشيد الوطني اللبناني ونشيد "حزب الله"، وقدم له الدكتور اكرم نبها. والقى رئيس "تجمع المعلمين في لبنان" الدكتور يوسف كنعان كلمة الجهة المنظمة، ثم تحدث قاسم عن "القيم وثباتها المرتبط بثبات الفطرة الإنسانية، وإجراءات تحويل القيم إلى سلوك قيمة المقاومة كتجسيد عملي، الشهادة طريق إلى الهدف".
واعتبر ان "المقاومة قيمة توصل الى الكثير من القيم التي ذكرناها، فالإمام الحسين عليه السلام قال اني لا ارى الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما وكذلك قال الله تعالى: "الذين امنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وانفسهم اعظم درجة عند الله واولئك هم الفائزون". ونحن عندما نقول ان المقاومة منصورة وناجحة فان البعض يعتقد اننا نتحدث عن المعنويات ولكن الامر عندنا هو غير ذلك لاعتقادنا بما انزله الله في القرآن الكريم حيث قوله جل وعلا: (اولئك هم المنصورون، اولئك هم الفائزون) وهذه حقيقة واقعة عشناها، فالمقاومة هي قيمة عملية تؤدي الى مجموعة من القيم النظرية التي نحتاجها في حياتنا، فالإمام علي قال الموت في حياتكم مقهورين والحياة في موتكم قاهرين اي ان للحياة عندها معنى مختلف عندما تعيشها مع العزة والا الحياة مع الذلة موت وليست حياة حقيقية".
وختم قاسم: "ان لبنان يتميز بنعمة التعايش بين الطوائف، وهي نعمة حقيقية ان نعيش معا وان يحترم بعضنا البعض الاخر وان نتعاون في هذا المجال، لكن النقمة والمصيبة هي الحالة الطائفية التي تطبع كل الاداء والمسار، وهنا تأتي اهمية القيم، فإذا كنا نريد قيمة تجمعنا فقيمة المقاومة يمكن ان تجمعنا وكذلك قيم الحق والتحرير والاستقلال، لكن عندما يذهب الكثيرون الى مصالح الطوائف ومصالح الاشخاص داخل الطوائف فعندها يبدأ التضارب بين لغة المصالح الانانية ولغة القيم التي تجمع بين اللبنانيين، وعندما نعمل في لبنان على القيم، يعني ان الحقوق والواجبات للمواطنين تتساوى، وعندما نعمل على لغة المصالح يعني ان لا نعاقب من طائفة الا اذا عاقبنا من طائفة اخرى ظلما وعدوانا، وان لا نصلح منطقة طائفة الا اذا اصلحنا منطقة طائفة اخرى، وكل واحد يصل الى موقع او وزارة يأخذ لطائفته او جماعته تحت عنوان ان الدولة غنيمة للمصالح وليست ضامنة او ضابطا لمصالح الناس، نحن ندعو الى ان نبدأ عمليا بترجمة القيم الانسانية على صعيد المواطن الواحد والبلد الواحد بأداء عملي يساوي الحقوق والواجبات بين الافراد والمناطق في التنمية والاحكام والامن وفي السياسة وفي كل شيء، لأننا اذا استمررنا في لبنان على قاعدة التجاذب في المصالح فانه لن تقوم قائمة للبنان، وسيبقى في حالة اهتراء وستكون التراجع قائما ومستمرا".
محاور الملتقى
بعد ذلك بدأت اعمال الملتقى وترأس جلسة المحور الأول رئيس جمعية المعارف الإسلامية الثقافية الشيخ أكرم بركات، ونظرت في "منظومة القيم الدينية والإنسانية"، وتحدث فيها الأستاذ والباحث في الحوزة العلمية السيد علي عباس الموسوي عن القيم التربوية من عاشوراء: الاستخراج والتأصيل، فرأى ان "هناك عنصرين مهمين في استخراج القيم التربوية من عاشوراء: الأول، يحكمه البعد العقدي، وفكرة العلم والعصمة للمرجعية المعرفية للقيم التربوية، فالتلقي مأمون من الخطأ ومتصل بخط العلم النبوي الذي يرجع الى الوحي السماوي.
اما العنصر الثاني فهو البعد المدرسي والنظر الى بناء الاجيال على القيم التربوية، فقضية عاشوراء مدرسة اريد منها في أحداثها ولغتها وشعاراتها أن تكون مدرسة للأجيال، تحكي عن ذلك مفردات الحادثة وما ورد عن أبناء الحسين من الائمة. وهاتان الصفتان تعطيان للقيم العاشورائية سمات خاصة تتمثل بالعصمة، الخلود، البعد الانساني، الاتساق في ما بينها، اي التناسق الداخلي، الوصول في الامور الى نهاياتها".
بعده تحدث رئيس الجامعة الإسلامية العالمية الشيخ خالد محرم عن "القيم العاشورائية في القرآن الكريم واهميتها في بناء الانسان".
ثم تحدث عميد معهد الدكتوراه في جامعة الحكمة الأب الدكتور كميل مبارك عن القيم التربوية المشتركة بين واقعة عاشوراء في الإسلام والمسيحية، فتناول مجموعة من العناوين استخلصها من ثورة الامام الحسين، منها "ان الحرية الملتزمة المرتبطة بالحق والخير، وان كرامة الإنسان مقدسة إلى أي دين انتمى أو لون أو عرق، وان مصلحة الأمة أولى من مصلحة الفرد، والدفاع عن الحق حتى الاستشهاد، والثبات في الإيمان والتسليم لإرادة الله، والقيادة التي لا تدفع إلى الموت بل تسير إليه طوعا، واخرها الوفاء للمبادئ التي أخذها من دينه عن أبيه".
أما المحور الثاني، فتناول "القيم العاشورائية في الواقع التربوي المعاصر، التطبيق والتسييل وترأس جلسته مسؤول تجمع المعلمين- فرع النبطية الأستاذ ربيع نور الدين.
وتحدثت فيها: رئيسة المركز التربوي للبحوث والانماء الدكتورة ندى عويجان عن مسار تسييل القيم في المناهج التعليمية، ومدير مركز التأليف والنشر في المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم الدكتور هاشم عواضة عن القيم العاشورائية في المناهج التربوية: الواقع والمرتجى، واستاذ علم الاجتماع والمستشار العلمي في جامعة المعارف الدكتور طلال عتريسي عن الأساليب والوسائل الناجحة في ترويج القيم العاشورائية لدى الطلاب، فرأى ان "هذا العنوان يفترض البحث في العلاقة بين ثلاثة متغيرات: هي القيم العاشورائية، والأساليب والوسائل الناجحة، والترويج لدى التلاميذ ومن يقوم بهذا الترويج ويستخدم تلك الوسائل كلها في إطار المدرسة. من هو القدوة؟ من هو النموذج؟"
وحدد عتريسي مواصفات للأساليب والوسائل الناجحة منها: "أن تكون القيم واضحة ويمكن ترجمتها عمليا، وأن تكون هناك أولوية قيمية في كل مرحلة من مراحل التعليم، وأن يكون هناك تعاون وتنسيق مع مؤسسات اخرى تقوم بأنشطة مماثلة لترسيخ قيم معينة".
وأشار عتريسي الى "تحديات ومعوقات منها ان الواقع خارج السيطرة تربويا، وهيمنة الالتزام التعليمي الربحي على الالتزام القيمي (طرد الطلاب متوسطي النجاح)، هيمنة قيم التضحية على قيم المعرفة والتعليم، والأستاذ القدوة: هذه النقطة من التحديات بسبب ضغوط المهمة التعليمية التي تؤثر سلبا على نموذج القدوة القيمية، وعلى التحدث عنها، وهي من أخطر وأهم مشكلات الترويج للقيم".
واختتم الملتقى ببيان ختامي تلاه رئيس جمعية مراكز الامام الخميني الثقافية الشيخ نزار سعيد.
 
*قاسم: لترجمة القيم الإنسانية عمليا بتساوي حقوق الأفراد والواجبات*

 
النشرة ــ لفت نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، إلى أنّ "المقاومة قيمة توصل إلى الكثير من القيم، فالإمام الحسين قال إنّي لا أرى الموت إلّا سعادة والحياة مع الظالمين إلّا برما"، منوّهًا إلى "أنّنا عندما نقول إنّ المقاومة منصورة وناجحة فإنّ البعض يعتقد أنّنا نتحدّث عن المعنويات، ولكن الأمر عندنا هو غير ذلك، لاعتقادنا بما انزله الله في القرآن الكريم، حيث قوله: "اولئك هم المنصورون، اولئك هم الفائزون" وهذه حقيقة واقعة عشناها".
وركّز خلال افتتاحه "ملتقى القيم العاشورائية التربوية - التأصيل وسبل التسييل"، الّذي نظّمه "تجمع المعلمين في لبنان" ومراكز الإمام الخميني في لبنان، في مجمع المجتبى في الضاحية الجنوبية، على أنّ "المقاومة هي قيمة عملية تؤدّي إلى مجموعة من القيم النظرية الّتي نحتاجها في حياتنا، فالإمام علي قال الموت في حياتكم مقهورين والحياة في موتكم قاهرين، أي انّ للحياة عندها معنى مختلف عندما تعيشها مع العزّة وإلّا الحياة مع الذلة موت وليست حياة حقيقية".
ونوّه قاسم إلى أنّ "لبنان يتميّز بنعمة التعايش بين الطوائف، وهي نعمة حقيقية أن نعيش معًا وأن يحترم بعضنا البعض الآخر وأن نتعاون في هذا المجال"، مشدّدًا على أنّ "النقمة والمصيبة هي الحالة الطائفية الّتي تطبع كلّ الأداء والمسار، وهنا تأتي أهمية القيم. فإذا كنّا نريد قيمة تجمعنا، فقيمة المقاومة يمكن أن تجمعنا، وكذلك قيم الحق والتحرير والاستقلال".
وأوضح أنّه "عندما يذهب الكثيرون إلى مصالح الطوائف ومصالح الأشخاص داخل الطوائف، فعندها يبدأ التضارب بين لغة المصالح الأنانية ولغة القيم التي تجمع بين اللبنانيين. وعندما نعمل في لبنان على القيم، يعني أنّ الحقوق والواجبات للمواطنين تتساوى، وعندما نعمل على لغة المصالح يعني أن لا نعاقب من طائفة إلّا إذا عاقبنا من طائفة أخرى ظلما وعدوانا، وأنّ لا نصلح منطقة طائفة إلّا إذا أصلحنا منطقة طائفة اخرى، وكلّ واحد يصل إلى موقع أو وزارة يأخذ لطائفته أو جماعته تحت عنوان أنّ الدولة غنيمة للمصالح وليست ضامنة أو ضابطًا لمصالح الناس".
ودعا قاسم إلى أن "نبدأ عمليًّا بترجمة القيم الإنسانية على صعيد المواطن الواحد والبلد الواحد، بأداء عملي يساوي الحقوق والواجبات بين الأفراد والمناطق في التنمية والاحكام والأمن وفي السياسة وفي كل شيء، لأنّنا إذا استمررنا في لبنان على قاعدة التجاذب في المصالح فإنّه لن تقوم قائمة للبنان، وسيبقى في حالة اهتراء وستكون التراجع قائمًا ومستمرًّا".
 
إقامة ملتقى القيم العاشورائية التربوية: التأصيل وسبل التسييل في لبنان
موقع الاجتهاد ــ نظم أمس السبت تجمع المعلمين في لبنان وجمعية مراكز الامام الخميني الثقافية وبرعاية نائب الأمين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، ملتقى “القيم العاشورائية التربوية – التأصيل وسبل التسييل”، في مجمع المجتبى – السان تيريز – الضاحية الجنوبية.
الاجتهاد: بآيات مباركات من القرآن الكريم، والنشيد الوطني ونشيد حزب الله افتتح أمس السبت تجمع المعلمين في لبنان وجمعية مراكز الإمام الخميني الثقافية “ملتقى القيم العاشورائية التربوية: التأصيل وسبل التسييل”.
محاور الملتقى
المحور الأول: “منظومة القيم الدينية والإنسانية”
المحور الثاني: “القيم العاشورائية في الواقع التربوي المعاصر، التطبيق والتسييل
رئيس تجمع المعلمين د. يوسف كنعان ألقى كلمة الجهة المنظمة، موضحًا الدافع لعقد هذا الملتقى. بعدها كانت كلمة راعي الحفل نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الذي عرض لمجموعة من القيم العاشورائية التربوية، وذكر مقترحات لتسييلها عمليًا في المناهج التربوية.
الجلسة الأولى ترأسها رئيس جمعية المعارف الثقافية الشيخ د. أكرم بركات، وتناوب على الحديث فيها كل ٌ من: الأستاذ والباحث السيد علي عباس الموسوي حول استخراج القيم التربوية من عاشوراء، ورئيس الجامعة الإسلامية العالمية الشيخ د. خالد محرم عن القيم العاشورائية في القرآن وأهميتها في بناء الإنسان، وعميد معهد الدكتوراه في جامعة الحكمة الأب د. كميل مبارك حول القيم التربوية المشتركة بين عاشوراء والمسيحية.
مسؤول تجمع المعلمين في النبطية الأستاذ ربيع نور الدين ترأس الجلسة الثانية من أعمال الملتقى، فيما تحدّث في هذه الجلسة كلٌ من: رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء د. ندى عويجان عن مسار تسييل القيم في المناهج التعليمية، ومدير مركز التأليف والنشر في المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم د. هاشم عواضة حول واقع القيم العاشورائية في المناهج التربوية والمستقبل المنشود، وأستاذ علم الاجتماع والمستشار العلمي في جامعة المعارف د. طلال عتريسي عن الأساليب والوسائل الناجحة في ترويج القيم العاشورائية لدى الطلاب. واختتمت الجلسة بجولة من المداخلات والنقاشات القيّمة.
وفي الختام تلا رئيس جمعية مراكز الإمام الخميني الثقافية الشيخ نزار سعيّد التوصيات الصادرة عن الملتقى
 
ملتقى القيم العاشورائية التربوية ـ التأصيل وسبل التسييل
موقع إذاعة النور ــ الترويج
 
برعاية نائب الأمين العام لحزب الله
القيم العاشورائية التربوية ـ التأصيل وسبل التسييل
ملتقى ينظمه تجمع المعلمين وجمعية مراكز الامام الخميني
برعاية نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم ينظم تجمع المعلمين في لبنان وجمعية مراكز الامام الخميني(قده) الثقافية
ملتقى القيم العاشورائية التربوية ـ التأصيل وسبل التسييل
وذلك يوم السبت 20/10/2018 الساعة العاشرة صباحا، في مجمع المجتبى (ع) ـ السان تيريز ـ الضاحية الجنوبية.
وفي اعمال الملتقى:
الافتتاح 10.00- :11.00كلمة الجهة المنظمة يلقيها رئيس تجمع المعلمين في لبنان الدكتور يوسف كنعان 
كلمة راعي الملتقى نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم.
المحور الأول: "منظومة القيم الدينية والإنسانية" 11.00 ـ 12.30
رئيس الجلسة رئيس جمعية المعارف الإسلامية الثقافية الشيخ الدكتور أكرم بركات
ويتحدث فيها الأستاذ والباحث في الحوزة العلمية السيد علي عباس الموسوي عن القيم التربوية من عاشوراء: الاستخراج والتأصيل.
ورئيس الجامعة الإسلامية العالمية الشيخ الدكتور خالد محرم "القيم العاشورائية في القرآن الكريم واهميتها في بناء الانسان.
وعميد معهد الدكتوراه في جامعة الحكمة الأب الدكتور كميل مبارك عن القيم التربوية المشتركة بين واقعة عاشوراء في الإسلام وبين المسيحية.
المحور الثاني: "القيم العاشورائية في الواقع التربوي المعاصر، التطبيق والتسييل: 13.30 ـ 15.00
رئيس الجلسة مسؤول تجمع المعلمين ـ فرع النبطية الأستاذ ربيع نور الدين
ويتحدث فيها: رئيسة المركز التربوي للبحوث والانماء الدكتورة ندى عويجان عن مسار تسييل القيم في المناهج التعليمية ومدير مركز التأليف والنشر في المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم الدكتور هاشم عواضة عن القيم العاشورائية في المناهج التربوية: الواقع والمرتجى واستاذ علم الاجتماع والمستشار العلمي في جامعة المعارف الدكتور طلال عتريسي عن الأساليب والوسائل الناجحة في ترويج القيم العاشورائية لدى الطلاب.
ويختتم الملتقى ببيان ختامي يتلوه رئيس جمعية مراكز الامام الخميني(قده) الثقافية الشيخ نزار سعيِّد.
 
الخبر الترويجي:
 القيم العاشورائية التربوية ـ التأصيل وسبل التسييل " : ملتقى ينظمه تجمع المعلمين برعاية الشيخ نعيم قاسم
ينظم تجمع المعلمين في لبنان وجمعية مراكز الامام الخميني (قده) الثقافية برعاية نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم ملتقى القيم العاشورائية التربوية ـ التأصيل وسبل التسييل وذلك يوم السبت 20/10/2018 الساعة العاشرة صباحا، في مجمع المجتبى (ع) ـ السان تيريز ـ الضاحية الجنوبية.
 
قاسم: إذا استمر لبنان على قاعدة تجاذب المصالح فسيبقى في حالة اهتراء
موقع IMLEBANON
أشار نائب الأمين العام لـ “حزب الله” الشيخ نعيم قاسم إلى أن “لبنان يتميز بنعمة التعايش بين الطوائف، وهي نعمة حقيقية أن نعيش معا ويحترم بعضنا البعض الأخر وأن نتعاون في هذا المجال، لكن النقمة والمصيبة هي الحالة الطائفية التي تطبع كل الأداء والمسار، وهنا تأتي أهمية القيم، فإذا كنا نريد قيمة تجمعنا فقيمة المقاومة يمكن أن تجمعنا وكذلك قيم الحق والتحرير والاستقلال، لكن عندما يذهب الكثيرون إلى مصالح الطوائف ومصالح الأشخاص داخل الطوائف فعندها يبدأ التضارب بين لغة المصالح الأنانية ولغة القيم التي تجمع بين اللبنانيين، وعندما نعمل في لبنان على القيم، يعني أن الحقوق والواجبات للمواطنين تتساوى، وعندما نعمل على لغة المصالح يعني أن لا نعاقب من طائفة إلا إذا عاقبنا من طائفة أخرى ظلما وعدوانا، وأن لا نصلح منطقة طائفة إلا إذا أصلحنا منطقة طائفة أخرى”.
وتابع، خلال افتتاحه “ملتقى القيم العاشورائية التربوية – التأصيل وسبل التسييل: “كل واحد يصل إلى موقع أو وزارة يأخذ لطائفته أو جماعته تحت عنوان أن الدولة غنيمة للمصالح وليست ضامنة أو ضابطا لمصالح الناس، نحن ندعو إلى أن نبدأ عمليا بترجمة القيم الإنسانية على صعيد المواطن الواحد والبلد الواحد بأداء عملي يساوي الحقوق والواجبات بين الأفراد والمناطق في التنمية والأحكام والأمن وفي السياسة وفي كل شيء، لأننا إذا استمررنا في لبنان على قاعدة التجاذب في المصالح فإنه لن تقوم قائمة للبنان، وسيبقى في حالة اهتراء وستكون التراجع قائما ومستمرا”.
 
موقع Dmc
 
قاسم: لترجمة القيم الانسانية عمليا بتساوي حقوق الافراد والواجبات

لفت نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، إلى أنّ "المقاومة قيمة توصل إلى الكثير من القيم، فالإمام الحسين قال إنّي لا أرى الموت إلّا سعادة والحياة مع الظالمين إلّا برما"، منوّهًا إلى "أنّنا عندما نقول إنّ المقاومة منصورة وناجحة فإنّ البعض يعتقد أنّنا نتحدّث عن المعنويات، ولكن الأمر عندنا هو غير ذلك، لاعتقادنا بما انزله الله في القرآن الكريم، حيث قوله: "اولئك هم المنصورون، اولئك هم الفائزون" وهذه حقيقة واقعة عشناها".
 وركّز خلال افتتاحه "ملتقى القيم العاشورائية التربوية - التأصيل وسبل التسييل"، الّذي نظّمه "تجمع المعلمين في لبنان" ومراكز الإمام الخميني في لبنان، في مجمع المجتبى في الضاحية الجنوبية، على أنّ "المقاومة هي قيمة عملية تؤدّي إلى مجموعة من القيم النظرية الّتي نحتاجها في حياتنا، فالإمام علي قال الموت في حياتكم مقهورين والحياة في موتكم قاهرين، أي انّ للحياة عندها معنى مختلف عندما تعيشها مع العزّة وإلّا الحياة مع الذلة موت وليست حياة حقيقية".
ونوّه قاسم إلى أنّ "لبنان يتميّز بنعمة التعايش بين الطوائف، وهي نعمة حقيقية أن نعيش معًا وأن يحترم بعضنا البعض الآخر وأن نتعاون في هذا المجال"، مشدّدًا على أنّ "النقمة والمصيبة هي الحالة الطائفية الّتي تطبع كلّ الأداء والمسار، وهنا تأتي أهمية القيم. فإذا كنّا نريد قيمة تجمعنا، فقيمة المقاومة يمكن أن تجمعنا، وكذلك قيم الحق والتحرير والاستقلال".
وأوضح أنّه "عندما يذهب الكثيرون إلى مصالح الطوائف ومصالح الأشخاص داخل الطوائف، فعندها يبدأ التضارب بين لغة المصالح الأنانية ولغة القيم التي تجمع بين اللبنانيين. وعندما نعمل في لبنان على القيم، يعني أنّ الحقوق والواجبات للمواطنين تتساوى، وعندما نعمل على لغة المصالح يعني أن لا نعاقب من طائفة إلّا إذا عاقبنا من طائفة أخرى ظلما وعدوانا، وأنّ لا نصلح منطقة طائفة إلّا إذا أصلحنا منطقة طائفة اخرى، وكلّ واحد يصل الى موقع او وزارة يأخذ لطائفته او جماعته تحت عنوان ان الدولة غنيمة للمصالح وليست ضامنة او ضابطا لمصالح الناس".
ودعا قاسم إلى أن "نبدأ عمليا بترجمة القيم الانسانية على صعيد المواطن الواحد والبلد الواحد بأداء عملي يساوي الحقوق والواجبات بين الافراد والمناطق في التنمية والاحكام والامن وفي السياسة وفي كل شيء، لأننا اذا استمررنا في لبنان على قاعدة التجاذب في المصالح فانه لن تقوم قائمة للبنان، وسيبقى في حالة اهتراء وستكون التراجع قائما ومستمرا".
 
*تشكيل لجنة معادلات للتعليم العالي*
أعلنت وزارة التربية ان وزير التربية والتعليم في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة اصدر القرار الآتي: “بناء على المرسوم رقم 3 الصادر بتاريخ 18 – 12 – 2016 وبناء على المرسوم رقم رقم 9355 الصادر بتاريخ 28 – 4 – 1962 (نظام لجنة المعادلات والقواعد العامة الواجب مراعاتها لإعطاء المعادلات)”.
واضافت أنه “بناء على المرسوم رقم 8869 الصادر بتاريخ 26 – 7 – 1996 (انشاء لجنة المعادلات للتعليم العالي وبخصة المادة الخامسة المتعلقة بتعويضات أعضاء للجنة )، قرر تشكيل لجنة المعادلات في التعليم العالي من المدير العام للتعليم العالي الدكتور احمد الجمال رئيسا، وكل من القاضي لدى مجلس شورى الدولة الدكتور يوسف نصر، الدكتور جورج كلاس، الدكتور رأفت تلحوق، الدكتور دومينيك اللبكي، الدكتور جورج نعمة، الدكتور عبد المنعم قبيسي، الدكتورة هانيا نقاش أعضاء”.

*مؤتمر صحافي للمجلس التنفيذي لنقابة المعلمين الأربعاء*
وطنية - عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسة استثنائية، بعد ظهر اليوم، بحث خلالها المجتمعون "التطورات على صعيد تطبيق القانون 46، بعد مرور أكثر من سنة على صدوره في الجريدة الرسمية". 
وأفاد بيان للنقابة أن "المجلس سيعقد مؤتمرا صحافيا عند الرابعة والنصف من بعد ظهر الاربعاء في مقر النقابة للاعلان عن سلسلة التحركات واللقاءات التي ستقوم بها النقابة في مطلع العام الدراسي الجديد من اجل تطبيق القانون 46 بكامل مندرجاته، وستشير النقابة الى من يقف وراء عرقلة التطبيق ان كان في مجلس ادارة صندوق التعويضات أو على صعيد المؤسسات التربوية". 

*برعاية بكركي وفي غياب المعلمين: قانون جديد لتعديل السلسلة*
فاتن الحاج  ــ الاخبار ــ كتمت نقابة المعلمين في المدارس الخاصة، أمس، خطوات التصدي «للهجمة» التي يواصل اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة شنها على حقوق المعلمين في قانون سلسلة الرتب والرواتب (القانون 46/2017)، على أن تعلن في مؤتمر صحافي غدا «سلسلة تحركات ولقاءات للضغط باتجاه تطبيق القانون بكامل مندرجاته، وتسمية من يقف وراء العرقلة إن كان في مجلس إدارة صندوق التعويضات أو على صعيد المؤسسات التربوية».
في المقابل، يسعى الاتحاد بقيادة الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية إلى تمرير اقتراح قانون معجل مكرر لتعديل بعض أحكام قانون السلسلة، بغياب المعلمين. العنوان الأساسي للتعديل إلغاء الدرجات الست الاستثنائية لمعلمي المرحلة الأساسية الابتدائية والمتوسطة الذين يمثلون غالبية الجسم التعليمي الخاص، إذ لا يتجاوز عدد الأساتذة الثانويين 1500 أستاذ من أصل 50 ألف معلم.
التعديل الجديد نوقش في اجتماع، عقد الخميس الماضي، في مقر البطريركية المارونية في بكركي، بحضور ممثلين عن المؤسسات التربوية الخاصة وبعض النواب المنتمين إلى التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية وتيار المردة وتيار المستقبل. وينتظر أن يعقد اجتماع مماثل، الخميس المقبل، لمتابعة النقاشات ووضع اللمسات الأخيرة على القانون. المفارقة أن مصادر في النقابة ركنت إلى أنّ النواب، لا سيما المشاركين في اجتماع بكركي، لن يوقعوا على التعديل القانوني، قبل أن يراجعوا في الأمر الأساتذة النقابيين المنضوين في الأحزاب نفسها، أو هذا ما نقله عنهم بعض أعضاء المجلس التنفيذي في اجتماع النقابة أمس.
مصادر الاتحاد تؤكد عدم قدرة المدارس على تطبيق قانون السلسلة، محمّلة المسؤولية للمشرّع الذي وضع أصحاب المدارس في وجه المعلمين. وأوضحت أن عدد المدارس التي دفعت الدرجات الست لمعلميها لا يتجاوز الـ8، مشددة على أن الاتحاد سيضغط لإقرار التعديل الجديد في اللجان المشتركة ومن ثم في الجلسة التشريعية.
بعض المعلمين حذروا من أن يؤدي هذا التعديل في حال إقراره في المجلس النيابي إلى بداية نهاية وحدة التشريع بين القطاعين التعليميين الرسمي والخاص. ويذكّر هؤلاء بأنّ كتلاً نيابية عدّة أبدت استعدادها لفكّ الارتباط بين القطاعين في الاجتماع الذي عقد في السراي الحكومي قبيل توقيع قانون السلسلة. يومها، وافق النواب الحاضرون على أنّ زيادة رواتب المعلمين ستحدث إرباكاً وتعقيدات في المدارس الخاصة، وهذا سيؤدي حتماً إلى زيادة على الأقساط قدرت بين 750 ألفاً ومليون و500 ألف ليرة، وأقروا آنذاك بأن الأرقام مصدرها المدارس الخاصة، لا الإدارات الحكومية المعنية.
ويستهدف التعديل المقترح، بحسب ما جاء في اقتراح القانون المعجل المكرر، «إقامة المساواة بين أساتذة التعليم الرسمي والخاص بالنسبة إلى الدرجات الست الإضافية التي منحت خطأ إلى معلمي القطاع الخاص في مستوى التعليم الأساسي (دون الثانوي الذي يبقى من دون تعديل في استفادته من الدرجات الست الاستثنائية)، وإلى إيجاد حل منطقي وعادل للمتعاقدين في المدارس الخاصة لجهة توضيح آلية احتساب الزيادات التي يستفيدون منها وفق معايير موضوعية حددها الاقتراح».

*الجمال ممثلا حمادة في ندوة عن دور مؤسسات التعليم في الامن الغذائي: لفتح اختصاصات جامعية ومختبرات بحثية تعنى بالاغذية*
وطنية - نظمت "اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو"، بالتعاون مع "المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم" (الكسو) ندوة في فندق "بريستول" بعنوان:" دور مؤسسات التعليم والبحث العلمي في قضايا الامن الغذائي العربي"، برعاية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلا بمدير التعليم العالي الدكتور احمد الجمال، في حضور عدد من ممثلي المؤسسات المعنية بالموضوع واكاديميين. 
الحلبي
بداية، النشيد الوطني، فكلمة تقديم من زينة الحاج، ثم القى نائب رئيس اللجنة الوطنية لليونسكو القاضي عباس الحلبي كلمة اعرب فيها عن "سروره ان يكون متحدثا باسم اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو في افتتاح ندوة الامن الغذائي"، مؤكدا ان "قضية الامن الغذائي والفجوة بين ما هو مطلوب وما هو متاح ، تزداد اتساعا عاما بعد عام وهي اصبحت اليوم تشغل حيزا واسعا من اهتمامات الحكومات والمنظمات والهيئات والافراد، ذلك ان الحصول على الغذاء يشكل جوهر صراع الانسان من اجل البقاء، كما ان فشل الجهود المبذولة في تجاوز المشكلة الغذائية التي يعاني منها الوطن العربي زاد من ضرورة تقييم ومراجعة هذه الجهود. فقد دخلت اوضاع الزراعة والغذاء في الوطن العربي منذ منتصف السبعينات مرحلة حرجة، تمثلت في تنامي الطلب على المنتجات الزراعية عموما والغذائية خصوصا نتيجة ارتفاع معدلات النمو الديمغرافي وارتفاع اسعارالمواد الغذائية في الاسواق العالمية وتقلص الاهمية النسبية للقطاع الزراعي في الهياكل الاقتصادية العربية. وقد نجم عن هذا الوضع تفاقم العجز الغذائي وبالتالي اللجوء الى المصادر الاجنبية لسد هذا العجز".
أضاف: "ان المساحات المستغلة في الزراعة في الدول العربية وهي لا تتجاوز خمسة في المئة، معرضة للتآكل بسبب زيادة الجفاف والتصحر وقلة المياه، وعدد الاشخاص الذين يعانون من الجوع في الدول العربية الى تزايد، والمشكلة الكبرى التي تواجه الدول العربية هي محدودية الاراضي خاصة وان الدول العربية خلال العقود الماضية اتجهت نحو الانتشار العمراني على حساب الاراضي الزراعية، ناهيك عن سوء استخدام الامكانات الزراعية والارتفاع غير المسبوق لاسعار الغذاء في العالم وغيرها من العوامل التي فرضت وضع قضية الامن الغذائي في المقام الاول".
ورأى أن "التعليم هو الوسيلة الناجعة لمعالجة كافة القضايا التي تواجه الانسانية ولمؤسسات التعليم والبحث العلمي دور اساسي في تكوين مواقف ومهارات وانماط الحياة لدى الطلاب والباحثين في مجال تنمية الوعي البيئي والسلوك الاستهلاكي لديهم. ان فهم الطلاب والباحثين للعلاقة التي تربط الانسان بمحيطه الحيوي هو الخطوة الاولى نحو العمل الجاد والواعي من اجل تحقيق تنمية مستدامة التي من شأنها تحقيق الامن الغذائي".
وتابع:" في هذا الاطار، اطلق المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، في (مارس) الماضي، برنامج "PRIMA" الممول من المفوضية الاوروبية ويضم البرنامج 19 دولة تنتمي الى حوض البحر الابيض المتوسط. يعالج البرنامج اكثر التحديات دقة في النطاق الجغرافي المشار اليه مثل قلة المياه، وانعدام الامن الغذائي الذي يؤثر على التغير المناخي والنظم الديمغرافية، وان الهدف الاساسي من البرنامج هو ايجاد حلول التحديات الزراعية والمائية و الغذائية التي تواجهها المجتمعات في منطقة حوض البحر المتوسط من خلال استثمار نتائج هذه البحوث العلمية، وتسليط الضوء على الاثر المجتمعي لهذه البحوث وايجاد الحلول المبتكرة لمختلف التحديات البيئية والاجتماعية".
وقال: "ان تعاظم الفجوة الغذائية وتدهور نسب الاكتفاء الذاتي في الوطن العربي يسمح بالقول ان الامن الغذائي ما زال حلما لم يتحقق حتى هذه اللحظات، ويتطلب تحقيقه في المستقبل اتخاذ جملة من المواقف والاجراءات الموحدة والمتكاملة لازالة المشاكل التي تعيق التنمية بصورة عامة والتنمية الزراعية على وجه الخصوص. ان تحقيق الامن الغذائي لأي أمة وللامة العربية على وجه الخصوص، قضية محورية يجب عدم تركها للظروف المتغيرة، ولا للعوامل الخارجية لتتحكم فيها إنما يجب السعي وبكل جدية الى ضمان امن مستديم من خلال زيادة العناية بالقطاع الزراعي وتوسيع قاعدة العمل المنتج وتحسين الانتاجية".
وأشار إلى "ما آلت اليه جامعة الدول العربية التي لم تنجح في ممارسة دورها بفعالية مع العلم أن من أولى مهامها طرح المشاريع التكاملية بين الدول الاعضاء والسعي الى تحقيقها ولكن كما يظهر من المتابعة لتاريخها والنتائج التي حققتها ان عملها يقوم اكثر على اساس المواجهة وليس التعاون، التأزيم وليس حل المنازعات، المحاور وليس العمل المشترك والبناء".
وختم قائلا:" ان الدول العربية مجتمعات استيراد لا تصدير، استهلاك لا انتاج. وهنا اشير في الخاتمة الى قول احدهم انه اذا دمر العالم العربي لا ينقص العالم حبة بانادول. الفقر والعوز يؤدي الى انتهاك البيئة والى التصحر. التخلف يؤدي الى الفقر. لقد انهكت الحروب والصراعات منطقتنا فأدت الى تفاقم الفقر والعوز والحرمان وعروض التنمية المستدامة انتهكت البيئة مما زاد في مساحات التصحر فازدهرت البيئات الحاضنة للعنف والتطرف. ولكن الامل يبقى في اجيالنا الجديدة التي لا شك انها ستنهض بمسؤولياتها تجاه دولها لكي ينعم عالمنا العربي بالتنمية والتعليم والرفاه". 
البدري
ثم القى الدكتور ابو القاسم حسن البدري كلمة "الكسو" فقال:" ان الامن الغذائي مهم بالنسبة للدول العربية لانه بالرغم من السعي للاكتفاء الا ان هذا الامر لم يتحقق بسبب ندرة الموارد المائية. كما انه لم يتم استخدام جميع الموارد الزراعية المتاحة، لافتا الى تدني مستويات الانتاج جراء هذا الامر".
أضاف:" ان الدول العربية تحتاج الى ادخال الصناعات الرقمية والتكنولوجية في مجال تحقيق الموارد الغذائية، بالاضافة الى دور مؤسسات التعليم في تحقيق التنمية المستدامة والشاملة لانها ترشد في ابحاثها ما يحتاج الامن الغذائي، وفي توجيه سلوك المواطنين نحو الارشاد الاستهلاكي".
ولفت الى "مسؤولية المؤسسات التعليمية ومراكز الابحاث العربية الى اهمية هذا الدور المطلوب منهم".
الجمال
وألقى الجمال كلمة الوزير حمادة فقال:" الامن الغذائي العربي عنوان كبير جدا وبالغ الاهمية، وربما يكون اهم من الامن بكل انواعه الدفاعية والوقائية والداخلية والخارجية، على اعتبار ان الاغذية التي يستهلكها المواطن في بلداننا العربية تخضع في جزء منها للرقابة او الفحوص المخبرية، لكن جزءا كبيرا من هذه الاغذية يصل الى الناس من دون أي رقابة او اختبار، وابرز هذه الاغذية المياه الصالحة للشرب والمياه المعدة للاستعمال المنزلي والمياه الصالحة للري، وصولا الى الخضار والبقول واللحوم والزيوت والفاكهة وغيرها الكثير من الاغذية المصنعة والمواد المسرطنة المضافة، والسبحة طويلة".
وقال:السؤال الذي يطرحه المجتمعون في هذه الندوة الدولية، ما هو دور مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في قضايا الامن الغذائي العربي؟ إن مؤسسات التعليم العالي هي حاضنات البحث العلمي في الاساس، وبالتالي فانها الجهات الناظمة للمعايير، وهي التي تنشر أبحاثها وتحدد مكامن الخطر وترفع الصوت وتنشر التقارير حول بحوثها، وهي المؤسسات التي تتمتع بالنزاهة والثقة، على اعتبار ان الجامعات لا تملك مصانع وليست من اصحاب المصالح لكي تتناول مادة معينة وتهمل اخرى، انما هي صاحبة الرأي العلمي النتيجة البحثية الدقيقة، ويمكن ان تشكل هذه المؤسسات الجهة الداعمة الى جانب المختبرات المركزية لكل دولة عربية تعنى بسلامة الغذاء والمياه والصناعات الغذائية التي تنتجها البلاد أو التي تستوردها لتلبية حاجات المواطنين".
وتابع:" في ظل الحروب والدمار والارباكات التي تسود العديد من البلدان العربية يصبح امن المواطن العربي في خطر، ولا يجوز ان يكون الامن الغذائي العربي مهملا او خارج أولويات السلطات. من هنا فإننا من هذه الندوة المتخصصة ندعو الجامعات الحكومية والخاص، الى التشبيك في ما بينها من خلال جامعة الدول العربية وتحت رعاية المنظمة العربية للتربية والثقافة والتعليم "الالكسو" ، وبالتعاون مع منظمة اليونيسكو ولجانها الوطنية ومكاتبها الاقليمية، من اجل السهر على الامن الغذائي العربي، وتوجيه الطلاب من الباحثين الشباب الذين يقومون بالابحاث بنيل شهادات الماستر والدكتوراه في الاغذية والزراعة والتصنيع وفي الطب وغيرها، الى إيجاد منصة عربية إلكترونية مفتوحة، تستقبل مواضيع البحوث الغذائية ونتائجها، وتنبه السلطات العربية الى سلامة المنتجات او الى مخاطرها".
وتابع: "لقد عانى المواطنون العرب في لبنان وفي سوريا والعراق واليمن وليبيا والخليج وفي مصر والسودان وفلسطين والمغرب العربي ويلات الحروب وبقايا السموم والغازات، ولا يزال العديد من اشقائنا العرب يعانون ازمات واوضاع شديدة القساوة ومجاعات متنقلة وحاجات ملحة الى المياه والغذاء، ولا يجوز حرمانهم من الحرية والغذاء الجيد في آن".
وقال:" اننا من منبر هذه الندوة الدولية ، ندعو الى فتح اختصاصات جامعية ومختبرات بحثية في مؤسسات التعليم العالي، تعنى بالاغذية وبسلامة ما يستهلكه المواطنون، ونعتبر بأن الجامعة التي لا تركز على البحوث هي جامعة للتدريس فقط ولا تضيف اي جديد الى العلم والحضارة وخدمة المجتمع.فالجامعات ايها السادة هي الجهات التي تنهض بالمجتمعات واذا تخلت عن هذا الدور تتخلى عن سبب وجودها. ولا بد في هذا الجو العلمي من التأكيد على ضرورة ضمان جودة التعليم العالي ليكون البحث في اولوية عمل المؤسسات". 
وختم:" انني ارحب بكم مجددا في بيروت وأشكركم على هذه الندوة المتخصصة، وأقدر عاليا التعاون القائم بين اللجنة اللبنانية للاونيسكو والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الالكسو، حول هذا الموضوع الحيوي، وأشكركم على تنظيم هذه الندوة التي تناولت موضوعا بهذه الاهمية، وانتظر نتائج ابحاثكم وتوصياتكم".

*لقاء حواري عن التطبيع التربوي والثقافي مع اسرائيل وكلمات اعتبرته استسلاما ودعت لإنشاء وزارة لمنعه*
وطنية - نظم "منتدى تحولات " في "مركز ألف" - الحمرا لقاء حواريا بعنوان "التطبيع التربوي والثقافي مع اسرائيل: اشكاله، عواقبه وآليات مناهضته"، وتحدث فيه عفيفة كركي من حملة مقاطعة داعمي اسرئيل، عضو اللجنة التربوية في حملة المقاطعة واللقاء الوطني ضد التطبيع الاستاذ في الجامعة اللبنانية علي خليفة، والصحافي بيار ابو صعب.
بدا ية كلمة تقديم من الكاتب سركيس ابو زيد اشار فيها الى "وجود من يناضل ضد التطبيع مع اسرائيل في هذا الزمن"، مؤكدا ان "العمالة تحتاج الى عمل مضاد وتحرك ووحدة موقف لمحاربة التطبيع".
ابو صعب
ثم تحدث ابو صعب فاكد "وجود اعداد كبيرة تعمل لاستعادة الحق ولا يهمها الاضواء"، معتبرا انه "رغم صعوبة الاحوال مع هذه الانظمة العربية الرجعية المستبدة لا تتوانى عن تقديم التنازلات للعدو الاسرائيلي مقابل وجودها في السلطة"، مطلقا على هذه المرحلة تسمية "ظهور مشهد متكامل من السلطة العربية للتنازل للعدو الاسرائيلي مقابل حفاظها على الكرسي".
ودعا الى "مواجهة هذه الحالات ودعاة التطبيع مع العدو الى مقاومته اعلاميا"، مؤكدا ان "آليات النضال لمواجهة التطبيع هي رفض انسنة هذا العدو او انه جار، لان التطبيع هو استسلام، واستسلام نفسي قبل كل شيء".
واشار الى "الرفض الضمني للجلوس مع اي شخص يقبل بالتطبيع مع العدو"، معربا عن اسفه "لان ما سمي بالربيع العربي ادى الى فقدان الشعوب العربية قدرتها على المواجهة".
ورأى ان "مهمتنا اليوم أصعب وعلينا المواجهة بكل الأشكال النضالية لمنع محو الحقيقة التاريخية في حقنا بفلسطين"، مطالبا "بإنشاء وزارة لمنع التطبيع مع العدو"، منتقدا "وسائل الاعلام التي تعمل على الترويج للتطبيع مع اسرائيل لمنعها من التغلغل في وعي الشعب اللبناني والعربي".
كركي
ثم تحدثت كركي فاشارت الى ان "المقاطعة الاقتصادية ملحوظة في القانون اللبناني، لكن التطبيع الفني والديني والتربوي غير مذكور مما يتسبب لنا بسوء فهم مع المعنيين".
وانتقدت "ظواهر لدى بعض شرائح المجتمع التي لا تقاطع أنشطة فنية"، مشددة على "واجب منع مشاركة فنان في أي عمل فني يشارك فيه اسرائيلي لأنه يمثل اسرائيل وليس لأنه شخص مستقل" كما طالبت "بمنع المشاركة في المؤتمرات الخارجية الى جانب الاسرائيلي على ذات المنصة وليس مقاطعة المؤتمر". ورأت ان "البعض يذهب قصدا الى المشاركة في مؤتمرات تتمثل فيها اسرائيل".
وركزت على "محاربة التطبيع عند الصغار بسبب وجود نصوص تحمل في طياتها قبولا باسرائيل"، لافتة الى أن "كلمة اسرائيل موجودة حتى في بعض كتب الرياضيات، وفي الكتب باللغة الأجنبية في بعض المدارس".
خليفة
وتحدث خليفة عن "العريضة التي نشرها في وسائل الاعلام عن المناهج التربوية وكيف تحكي عن القضية الفلسطينية، وفي ظل غياب أي ذكر لهذه القضية في نظام الامتحانات الرسمية.
وذكر ان "المركز التربوي للابحاث اسقط بعض المحاور من المنهج التربوي وخاصة القضية الفلسطينية". واعطى مثالا عن نقاش دار في المركز حول "مفهوم المقاومة والخلاف الذي دار بين الباحثين". ورأى ان "للصهيونية اخوان واخوات ومؤسسات ومنظمات واختاروا الترويج لادعاءات الصهيونية".
واورد بعض نماذج من هذه الحالات التي ذكرها. 

 *الحب والتربية على السلام "قوة اللاعنف في مواجهة العنف"*
أحمد منتش ــ "النهار -  لا يكمن افضل علاج لمواجهة العنف باللاعنف بل هو في التربية على السلام وفق رئيس مؤسسة "اديان" الاب فادي ضو، لكن العلاج المتقدم يكمن في الحب كما رأى الشيخ محمد عسيران الذي قال في الحب من اجمل ما قيل من رجل دين مسلم، اذ اعتبر ان "الحب هو الشفاء والذي عدمه حلت به الاسقام، وهو قوت القلوب وغذاء الروح، هو الحياة".
"قوة اللاعنف في مواجهة العنف، وهم أم حقيقة"، عنوان ندوة نظمها مركز "ميتانويا" التابع لابرشية صيدا لروزم الكاثوليك، والذي يقوم على الاصغاء لمساعدة الناس وخصوصا المقبلين على زواج والمتزوجين في حل مشكلاتهم، بالاشتراك مع مؤسسة "أديان"، في مجمع بازيليك سيدة المنطرة - مغدوشة، في حضور النواب ميشال موسى وعلي عسيران واسامة سعد وسليم خوري، والنائب السابق ادمون رزق، ومدير مكتب المصيلح احمد موسى، والبطريرك السابق غريغوريوس الثالث لحام، وراعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي الحداد، ومفتي صيدا الشيخ سليم سوسان، ومفتي صيدا الجعفري الشيخ محمد عسيران، ورئيس المكتب السياسي لـ"الجماعة الإسلامية" بسام حمود، وجمع من الهيئات الثقافية والتربوية والاجتماعية.
ترحيب من المسؤولة عن العلاقات العامة في مركز "ميتانويا" أمل حليس، ثم القى المطران الحداد كلمة أشار فيها الى أن اختيار موضوع اللاعنف "لأننا بتنا على يقين أن العنف مستشر في مجتمعاتنا ولا سيما منها مجتمعنا اللبناني، حيث القوي يأكل الضعيف والغني الفقير والكبير الصغير"، معتبراً "أن هناك أوجها عديدة لعملة واحدة اسمها العنف، لكن هناك وجه واحد لا ثاني له للاعنف اسمه المحبة".
ورأى المفتي عسيران "ان قوة الرحمة الإلهية تواجه الانحراف بالاستقامة والعنف باللاعنف والجهل بالحجة والمنكر بالمعروف"، مشدداً على "ان الإسلام هو رسالة الحب، كالنهر الجارف الذي تستمد منه القنوات مياهها ثم تتشعب كل قناة لتنساب جدولاً رقراقاً في قاموس البشرية ووجدانها الحي".
ولفت المفتي سوسان الى "اننا نعيش في منطقة متعددة الثقافة والدين والمذهب، وأيضا متنوعة الأعراف واللغات واللهجات والعادات، وقدرنا ان نعيش بعضنا مع بعض من دون عنف وفي ظل وحدتنا وقيمنا، هذا منطق التاريخ وما رسمته جغرافياً المنطقة منذ الاف السنين".
الندوة الحوارية
بعد ذلك أدار مدير تحرير "النهار" الزميل غسان حجار الندوة التي تحدث فيها رئيس "أديان" الأب فادي ضو عن "اللاعنف في التقليد المسيحي"، وقاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد أبو زيد عن "اللاعنف في التقليد الإسلامي"، وعضو مجلس جامعة اللاعنف وحقوق الانسان الهام كلاب عن "اللاعنف في التقليد المدني".
وتخلل الندوة وثائقي قصير عن حياة المطران الراحل سليم غزال رائد الحوار والمناضل ضد العنف بكل اشكاله.

*حمادة رعى التسليم والتسلم في دائرة الإمتحانات: نأمل متابعة المسيرة بالجدية والسهر على إدارة هذا المرفق المهم*
وطنية - رعى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده حفل التسليم والتسلم في دائرة الإمتحانات الرسمية، إذ تسلمت رئيسة الدائرة الجديدة أمل شعبان مهام هذه الدائرة من رئيستها السابقة هيلدا الخوري في حضور مستشار الوزير أنور ضو وجمع من كبار الإداريين والموظفين في الوزارة والدائرة.
وهنأ حمادة في كلمة ألقاها، أمل شعبان ب"المسؤوليات الجديدة" آملا أن "تتابع المسيرة التي كرستها هيلدا الخوري بالجدية والسهر على إدارة هذا المرفق المهم تربويا وإداريا مما يحفظ مستوى الشهادة اللبنانية ويؤسس للمزيد من العمل المشترك بين كل مديريات الوزارة ومع القطاعين العام والخاص من اجل تحقيق الجودة في التعليم".
وأكد أن "هذا الإجراء يأتي في إطار إعادة توزيع المسؤوليات في الوزارة"، مثنيا على "الدور المهم الذي أدته الآنسة هيلدا الخوري في إنجاح الإمتحانات الرسمية"، مشددا على أن "المباركة مزدوجة إذ أن مديرة الإرشاد والتوجيه هيلدا الخوري ينتظرها مستقبل كبير لجهة العمل على صدور مرسوم تعيينها مديرة للارشاد والتوجيه بالأصالة إن شاء الله مع الحكومة الجديدة، لا سيما وأن هذا الجهاز أصبح يضم خيرة أفراد الهيئة التعليمية المتخصصين الذين يشرفون على تحسين نوعية التعليم في المدارس الرسمية وتأمين التنسيق والدعم التربوي والسهر على حسن سير تدريس المواد"، معتبرا أن "هذه المهام هي في صلب عملية استنهاض التعليم الرسمي على المستويات كافة والدخول بكل ثقة إلى العناية بالتلامذة ذوي الصعوبات التعلمية والحاجات الخاصة".
الخوري
وتحدثت الخوري فهنأت شعبان بالمسؤولية متمنية لها التوفيق وأكدت "استمرار التعاون بين كل وحدات الوزارة لما فيه مصلحة جميع الطلاب اللبنانيين، وسلمتها قرصا مدمجا يتضمن كل ملفات الإمتحانات الرسمية من جوانبها كافة الإدارية والتربوية والمالية واللوجستية والبرامج الالكترونية التي أنجزت"، ودعتها إلى "السهر والمحافظة على الشهادة اللبنانية لما لها من قيمة وطنية وعالمية"، كما تمنت أن "يحارب الفساد في كل قطاعات الدولة ومؤسساتها الرسمية والخاصة"، وشكرت "جميع موظفي دائرة الامتحانات الرسمية والمديرية العامة للتربية الذين شاركوا في النقلة النوعية التي آلت اليها دائرة الامتحانات اليوم".
شعبان
ثم ردت شعبان بكلمة شكرت فيها حماده على "رعايته واهتمامه"، كما شكرت الخوري على "التعاون وعلى الجهود التي بذلتها حتى وصلت الإمتحانات الرسمية إلى هذا التقدم"، ووعدت بأن "تتابع مسيرة التقدم مستفيدة من كل الخطوات الكبيرة المحققة".
ثم قطع حماده والخوري وشعبان وضو قالب الحلوى المخصص لهذه المناسبة، وكرر "التهنئة للموظفتين بمهام كل منهما"، معبرا عن ارتياحه "لأجواء المودة والمحبة التي تسود العلاقات بين الموظفين مما يخدم مسيرة التربية ويجعلها أكثر نجاحا وإنتاجية".
ثانوية شكيب أرسلان
ثم اجتمع الوزير حماده بوفد من الهيئة التعليمية لثانوية شكيب ارسلان في بيروت في حضور مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي وهنأهم على "الإقبال الذي تشهده الثانوية من جانب الطلاب اللبنانيين"، وعبر عن فخره وتقديره للمستوى الذي يحققه فريق عمل الثانوية برئاسة المديرة وسيلة يموت، كما هنأهم بالنجاحات المتمايزة في الإمتحانات الرسمية، وتسلم من المديرة ومن الأساتذة درعا تكريمية كانت معدة لتسليمها للوزير حماده الذي رعى إحتفالا تربويا في الثانوية".
ثم اجتمع حماده مع النائب هادي حبيش الذي راجعه في الحاجات التربوية لمدارس عكار وثانوياتها، وبحثا في سبل تلبيتها من أجل تأمين الأساتذة والمعلمين حيث تدعو الحاجة.

*حبشي في لقاء لمدرسة القلبين الاقدسين: التناغم بين المدرسة والعائلة يؤدي الى تربية سليمة*
وطنية - نظمت مدرسة القلبين الاقدسين - عين نجم لقاء تربويا بعنوان "استقلالية الطفل بين الوالدين والمدرسة"، مع النائب انطوان حبشي كونه اختصاصيا في علم النفسي العيادي، حضره حشد من اهالي الطلاب في الصفوف الابتدائية، وذلك في اطار اللقاءات التربوية الهادفة الى وضع الاسس السليمة لبناء شخصية الطلاب وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم.
عقيقي 
بداية، رحبت مديرة المدرسة الاخت نوال عقيقي بحبشي "المفكر الذي يعطي قيمة مضافة للعمل البرلماني"، وقالت: "إنه ابن البيت الذي لم يبخل مرة في تلبية دعوتنا". وأشارت الى أن "الحضور الكثيف للاهالي يعكس اهتمامهم بالموضوع".
وبعد عرض فيلم وثائقي عن جميع مراحل التدريس في القلبين الاقدسين - عين نجم، شددت عقيقي على اهمية "المثابرة للوصول الى الاهداف التي هي افضل للاولاد"، مؤكدة ان "التنشئة في المدرسة تركز على زرع القيم لدى الطلاب، ومنها التعلق بالوطن والانفتاح على الآخر"، مشددة على ان "الولد هو صورة عن الاهل".
وأشارت الى ان "المدرسة اختارت الاعتدال شعارا لهذا العام، وقد أصبحت نظيرة لعدد من المدارس الفرنسية". 
وشرحت آلية التعليم في جميع المراحل، معلنة ان نجاح طلابها كان 100% في الشهادات الرسمية، لا سيما في الفروع الثانوية، مشددة على اهمية تطوير مهارات التلاميذ.
حبشي 
وبدوره، تحدث حبشي عن تربية الاطفال لناحية استقلالية التلاميذ وحل مشاكلهم، مركزا على ضرورة "التناغم بين المدرسة والعائلة من اجل الوصول الى التربية السليمة، وذلك على الرغم من كثرة الانشغالات الخارجية، فهذا الثنائي يؤثر على الاولاد، وبالتالي لا بد من التكامل بينهما لخلق شخص يعرف الوسائل كي يصل الى اهدافه وحل المشاكل التي قد تعترضه في الطريق".
وقال: "يجب خلق ولد خلاق للافكار وليس فقط متلقيا للاوامر، وهذا كله يأتي من الاجواء المحيطة به". وقال: "اننا هنا امام مسار متكامل أهم ما فيه الصبر لا سيما من قبل الوالدين، وإن العصبية والتوتر ينعكسان سلبا على الاطفال لا بل يكسران اجنحته".
واذ شدد على اهمية "مصارحة الولد وحسن الاستماع اليه والمساهمة في اطلاق العنان لخياله"، حذر من خطر "الهاتف وكأننا نضع الطفل امام علبة تحول دون فتح المجال له امام التواصل والاستكشاف والسؤال".
ودعا الى "حث الاولاد على قراءة القصص الكلاسيكية التي تناسب سنهم، وتلاوتها امامهم، الى جانب الموسيقى الكلاسيكية الهادئة".
وطالب الاهل ب"تجنب الصراخ"، مؤكدا اهمية "احترام الوقت لدى الطفل"، لافتا الى "ضرورة عدم المقارنة بين طفل وآخر". 

*العبسي في سينودس الشبيبة في روما: دور الكنيسة يقوم على توفير التوجيه اللازم لهم*
وطنية - رأى بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي، في كلمة ألقاها خلال السينودس المخصص للشبيبة المنعقد في روما، "أن رعاية الشبيبة في الكنيسة يجب أن تكون منطلقة من واقعهم وهويتهم الشابة أي التي في طور النمو والسعي".
وركز على مفهوم "المرافقة النابع من روحانية الكتاب المقدس، حيث يظهر الله أبا مرافقا ومعلما لأبنائه كإبراهيم وموسى والمجوس ويوسف ومريم، معطيا المجال لهم لينموا دون أن يحاول أن يطوعهم أو يغير من هويتهم. كذلك الأمر بالنسبة للشبيبة، إذ هنا يقوم دور الكنيسة بتوفير التوجيه اللازم مشبها الله تعالى بنظام الملاحة الحديث (GPS) الذي يقود إلى العنوان، وينبه عند الضياع عن الطريق ويرشد الملايين في الوقت عينه. دور الكنيسة إذا يقوم على مساعدة الشاب أو الشابة في وضع العنوان الصحيح صوب المسيح المخلص. وهكذا، متى ما تعلم الشاب أو الشابة وضع العنوان الصحيح في المحطات المختلفة، يقودهم الله إلى كمال إنسانيتهم وتحقيق غاية وجودهم".
وكان العبسي قد أطلق ورشة للإطلاع على عمل لجان الشبيبة في مختلف الأبرشيات، في البلاد الأم أو في الانتشار. وتكللت هذه الورشة بتشكيل لجنة شبيبة بطريركية مهمتها الأساسية توحيد الجهود وتأمين الدعم ووضع الخطط لتنمية عمل لجان الشبيبة في الأبرشيات. وكانت هذه اللجنة قد قدمت تقريرا أوليا للبطريرك العبسي قبيل سفره إلى روما للمشاركة في أعمال السينودس. 
 
*اختتام مشروع سياسات شبابية المنفذ من المجلس الثقافي البريطاني في 30 الحالي*
وطنية - دعت وزارة والشباب والرياضة الى حفل اختتام مشروع "سياسات شبابية - لوين الشباب"، في اطار برنامج الدعم التقني لتعزيز التنمية الشبابية في لبنان، الممول من الاتحاد الاوروبي والمنفذ من قبل المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع الجامعة لاميركية في بيروت، وذلك الساعة العاشرة من قبل ظهر الثلثاء في 30 الحالي ، في مدينة كميل شمعون الرياضية.
ويتخلل الحفل نقاشات مع الشباب وصناع القرار. 
 
*توقف أساتذة العلوم الاقتصادية (1) عن التدريس استنكارا للتعرض لمديرها*
وطنية - عقد أساتذة كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية (الفرع الأول) جمعية عمومية صباح اليوم في مبنى الكلية وتم التداول في "التهديدات التي تعرض لها مدير الفرع الأول الدكتور سعيد حسين".
واتخذ المجتمعون التوصيات، التالية: 
1.التوقف عن إعطاء الدروس اليوم الإثنين تضامنا مع مدير الكلية واستنكارا لما تعرض له من إساءات وتهديدات.
2.الطلب من الجهات المعنية المختصة في الجامعة اللبنانية اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الأشخاص الذين تعرضوا للمدير وفقا للأنظمة والقوانين المرعية الاجراء.
3.التشدد في تطبيق القوانين والأنظمة والتعاميم المرعية الاجراء في الجامعة اللبنانية لجهة إقامة الأنشطة في الكلية.
4.الطلب من الجهات المختصة في الجامعة اللبنانية التشدد في إعطاء تراخيص الدخول الى حرم مجمع مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري "الحدت". 
 
*حماده وقنصل السعودية وزعا حقائب والبسة وتجهيزات لطلاب مدرسة رسمية في بئر حسن*
وطنية - قام وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ومركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية ممثلا بقنصل المملكةالعربية السعودية في لبنان سلطان السبيعي بتوزيع حقائب مدرسية والبسة وتجهيزات في مدرسة "ابتهاج قدورة الرسمية" في بئر حسن، في حضور مدير المدرسة عمر شعيب وعدد من افراد الهيئة التعليمية والتلامذة المستفيدين.
وقدم حمادة والسبيعي المساعدة مباشرة الى عشرات الطلاب والتحدث اليهم والى ذويهم.
وقال حمادة: "نستقبل الاخوة في المملكة العربية السعودية من مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية وهذه ليست المرة الاولى التي تتفضل فيها المملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين لمؤازرة ومساعدة النازحين السوريين، خصوصا الاطفال منهم في لبنان".
اضاف: "هناك مساعدات تأتي الى طلاب المرحلة الثانوية وهناك مساعدات تأتي من خلال برنامج التعليم الشامل، لكن هذه المساعدة بالتحديد هي عبارة عن حقيبة مدرسية وقد زيد عليها طقم كامل للطالب و كنزة شتوية وفي هذه المدرسة 944 طالبا وطالبة استفادوا من هذا التوزيع".
وشكر حمادة "خادم الحرمين الشريفين باسم الشعب اللبناني والشعب السوري المقهور والشريحة التي اضطرت لمغادرة سورية تحت ضغط الحرب وتحت ارهاب النظام السوري، هذه الشريحة تتوجه الى جلالة الملك والى شعب المملكة العربية السعودية الذي تربطنا به علاقات وطيدة والذي يحتضن مئات الوف اللبنانيين الذين يعملون هناك ويساعدون في رفع الدخل الوطني في ما يأتي من المملكة ودول الخليج".
وشكر السفير السعودي وليد البخاري الذي "غاب لانشغاله بمؤتمر في المملكة".
واكد ان "وزارة التربية على علاقة وطيدة مع الدول المانحة والدول العربية والمملكة العربية السعودية والتي تمد يد العون للنازحين السوريين وللطلبة اللبنانيين". 

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء