X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 20-10-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

لبنان والاتحاد الأوروبي أطلقا منصة رقمية في المدارس الرسمية حماده:
الحكومة الفرنسية تقف إلى جانب لبنان وطنيا واقتصاديا

وطنية - أطلق وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده مشروع eTwinning Plus Lebanon بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، خلال احتفال في الوزارة، بحضور نائبة مدير الاتحاد الاوروبي للتعاون في لبنان جوليا كوخ دو بيولي، منسق مكتب "إيراسموس بلاس" في لبنان الدكتور عارف الصوفي، الملحق التعاوني للغة الفرنسية في المعهد الفرنسي في لبنان داميان غييارد، وعدد من المديرين والأساتذة والتربويين وفريق من المديرية العامة للتربية وجهاز الارشاد والتوجيه.
يقدم eTwinning Plus منصة للموظفين من أساتذة ومديرين وأمناء المكتبات وغيرهم في مدارس البلاد المجاورة لأوروبا: أرمينيا وأذربيجان وجورجيا ومولدوفيا وتونس وأوكرانيا والأردن والآن لبنان - للتواصل والتعاون، وتطوير المشاريع، ومشاركة المعلومات والقدرات.
داغر 
بعد النشيد الوطني، تحدثت نجوى داغر من مديرية التعليم الثانوي، عن تفاصيل المشروع وكيفية تعميم فائدته لا سيما وأنه ينتشر في 197031 مدرسة في العالم، ويتشارك في هذه المنصة 603986 معلما.
دو بيولي 
من جهتها، قالت دو بيولي: "الاتحاد الأوروبي فخور بشكل خاص بدعم eTwinning Plus ومتحمس لرؤية المعلمين والطلاب اللبنانيين ينضمون إلى عائلة eTwinning Plus التي يمكن أن تدعم تحديث الأنظمة الوطنية للتعليم المدرسي، والشبكات المهنية المستمرة وإنشاء المشاريع التربوية عبر الحدود".
وأشارت إلى أن "التبادلات بين الثقافات في البرنامج لديها القدرة على التأثير على مئات الآلاف من الطلاب".
يرق 
بدوره، قال المدير العام للتربية فادي يرق: "مصادر التعليم في العالم لم تعد محصورة بالمناهج والكتب المدرسية وشروحات المعلمين داخل جدران المؤسسات التربوية، بل انتقلت من التعليم المستمر إلى التعلم مدى الحياة، وذلك عبر منصات إلكترونية مفتوحة تستقبل المشاريع التي يضعها الأساتذة، حول مادة دراسية أو درس معين، وتتضمن مقاربات جديدة أو متجددة في شرح الدروس وطريقة إيصال المعرفة والإفهام، وتدعيم الشرح بالقرائن والدراسات والأبحاث أحيانا".
أضاف: "يسعدني اليوم أن أطلق وإياكم مشروع eTwinning plus Lebanon الهادف إلى إطلاق هذه المنصة الرقمية المتاحة أمام أساتذتنا لكي يضيف كل واحد منهم إبداعه ومشروعه حول درس أو محور محدد، فيشكل مع المشاريع الموضوعة على المنصة روافد أمام أفراد الهيئة التعليمية الذين يتشاركونها فيفيدون ويستفيدون من أبحاثها ومقاربات الأساتذة المشاركين".
وتابع: "إننا في هذه المناسبة التربوية بامتياز، نتقدم بالشكر من الاتحاد الأوروبي ومن برنامج إيراسموس بلاس، على تقديم الدعم من أجل إنشاء هذه المنصة وإطلاقها، لكي تشكل مصدرا جديدا للتعليم والتعلم والمشاركة في الأفكار والمقاربات. كما نشكر المعهد الفرنسي ومكتب ال-eTwinning في فرنسا على الدعم الدائم الذي قدماه ويقدمانه في تنفيذ هذا المشروع".
ولفت إلى أن هذا المشروع هو "توأمه بين كل جهد يبذله معلم مع معلم آخر أو أساتذة في منطقة أخرى أو في بلد آخر في العالم من طريق تبادل المعرفة والخبرة، وفي هذا التوجه توعية نحو العمل الجماعي التربوي وتعزيز مصادر المعلومات ورفد الدروس بالقرائن والإختبارات".
كما شكر وقدر "المديرين وأفراد الهيئة التعليمية في المدارس الرسمية، الذين دخلوا إلى عالم التعليم الرقمي بكل ثقة واصبحوا جزءا لا يتجزأ من القوة الدافعة لترسيخ سلوكيات جديدة وعالمية في إستقاء المعلومات وفي المشاركة بصناعتها"، مشيرا إلى "الجهود الذي بذلتها وزارة التربية والتعليم العالي عبر فريق من التربويين مكون من المديرية العامة للتربية وجهاز الارشاد والتوجيه لمواكبة وانجاح هذه الفكرة الرائدة في مجال التربية". 
حماده 
أما حماده فوجه "الشكر والتقدير إلى الإتحاد الأوروبي الذي يقف إلى جانب لبنان في كل الظروف ويدعم المشاريع التربوية والإقتصادية والتنموية". وحيا "السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي"، مؤكدا أن "الحكومة الفرنسية تقف إلى جانب لبنان وطنيا واقتصاديا، وهي عرابة مؤتمر سيدر الذي يساعد على استنهاض لبنان على الصعد كافة".
وهنأ فريق العمل في الوزارة وفريق الإتحاد الأوروبي وجميع المشاركين في هذه "المنصة العالمية لخدمة التربية". 

لبنان ينضم إلى منصة رقمية تربوية أوروبية

فاتن الحاج ــ الاخبار ــ ستتيح وزارة التربية لأساتذة ومعلمين من 27 مدرسة وثانوية رسمية و5 مدارس تابعة لوكالة «الأونروا» الولوج إلى المنصة الرقمية eTwinning Plus Lebanon، بعد توقيع عقد بين الاتحاد الأوروبي والجمعية اللبنانية لتعزيز التعاون الجامعي (LAIC). المنصة ستسمح لنحو 64 معلماً تدرّبوا على تقنيات استخدامها بالمساهمة في مشاريع تربوية قد تكون عبارة عن تحميل (upload) شرح درس في الرياضيات أو العلوم أو اللغات يعتمد طرائق تدريس تفاعلية، أو عرض مقاربات جديدة أو متجددة في شرح الدروس وطريقة إيصال المعرفة والإفهام، وتدعيم الشرح بوسائل الإيضاح مثل الفيديو والانفوغراف والقرائن والدراسات والأبحاث أحياناً. 
منسق مكتب «إيراسموس بلاس» في لبنان، عارف الصوفي، يشير إلى أنّ برنامج eTwinning Plus هو أحد مكونات «ايراسموس بلاس» (برنامج دعم التربية والتدريب والشباب والرياضية بين الجامعات الأوروبية والجامعات اللبنانية)، وهو البرنامج الأول الخاص بالتعليم العام ما قبل الجامعي، ويهدف إلى الحوار مع معلمين آخرين أو أساتذة في مناطق أخرى في دول الاتحاد الأوروبي والبلاد المجاورة المنضوية إلى المنصة مثل أرمينيا وأذربيجان وجورجيا ومولدوفا وتونس وأوكرانيا والأردن والآن لبنان - للتواصل والتعاون، وتطوير المشاريع، ومشاركة المعلومات والقدرات.
لكن هذا التواصل قد يكون مفتوحاً على كل الاحتمالات، بما في ذلك التطبيع الثقافي، وقد يقود إلى الغربة عن مجتمعنا وثقافتنا! يقول الصوفي إن فريق العمل الذي يتابع المشروع أخذ الإذن بوضع ضوابط أخلاقية واجتماعية وثقافية تتلاءم مع خصوصيتنا الثقافية ومعاييرنا الخاصة. 
الصوفي يلفت إلى أنّ اختيار المدارس راعى البعد الجغرافي، أي إنها تغطي كل المحافظات والمناطق. ويوضح أن هذه النسخة من المشروع تنتهي في كانون الأول 2018، حيث إنّه لن يكون هناك متسع من الوقت لإنجاز مشاريع كثيرة، لكن في العام الدراسي المقبل 2019 ـ2020 سيتوسع البرنامج ليشمل عدداً أكبر من المدارس. يذكر أنّ eTwinning هي منصة رقمية تربوية للتواصل بين المعلمين داخل دول الاتحاد الأوروبي، فيما eTwinning plus هي للدول خارج الاتحاد.

افتتاح مركز لتعليم الطلاب السوريين في القبة بمساعدة اوسترالية

وطنية - افتتح وقف دار القرآن والسنة في اوستراليا مركزا لتعليم الطلاب السوريين، ضمن الدار في القبة، قرب مسجد الوديع، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الهيئة التربوية التعليمية في لبنان التي تعنى بالشأن التعليمي لأبناء النازحين، حيث سجل ما يقارب ال 200 تلميذ وتلميذة معتمدين في دراستهم المنهاج اللبناني المقرر من وزارة التربية اللبنانية.
شارك في الافتتاح، رئيس جمعية منارة السلام الإجتماعية عبد الوهاب الجغبير، رئيس الهيئة الإدارية والشؤون التنفيذية في جمعية "الإصلاح والإنماء الإجتماعي" الشيخ حسام العلي، المدير التربوي في الهيئة الشيخ محمد تيسير خانكان، وأمين سر الهيئة مجد عيون السود، وجانب من الكادر التربوي السوري.
خانكان
وألقى خانكان كلمة أكد فيها على "أهمية الملف التعليمي وخاصة في مثل هذه الظروف التي يشهدها الواقع السوري".
الجغبير
وسلط الجغبير "الضوء على أطفال سوريا ومستقبلهم وأنهم هم المعول عليهم في بناء مستقبل سوريا".
عيون السود
من جهته، شكر مجد عيون السود "وقف دار القرآن والسنة في أستراليا الذين ساندوا الهيئة في تقديم العقار المجهز تجهيزا كاملا، لحسن سير العملية التعليمية والتربوية". 
 
قرار لحماده بانشاء ثانوية جديدة في أبي سمراء

وطنية - أصدر وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده قرارا يتعلق بإنشاء ثانوية رسمية مكتملة المراحل في منطقة أبي سمراء في طرابلس، على أن تسمى "ثانوية أبي سمراء النموذجية الرسمية"، وذلك بعدما تسلمت الوزارة من مجلس الإنماء والإعمار المبنى الجديد.
وكلف حماده أستاذة التعليم الثانوي نبيلة بابتي تسيير أمور الثانوية الجديدة بصورة مؤقتة، وذلك لحين تعيين مدير أصيل وفاقا للأصول القانونية، وبالتالي فإن الوزارة وضعت الثانوية الجديدة قيد الإستعمال لاستقبال التلامذة مع بداية العام الدراسي الحالي من أجل خدمة أبناء المنطقة وجوارها. 

الجسر شكر حمادة لاصداره قرار انشاء ثانوية في ابي سمرا

اللواء ــ جه النائب سمير الجسر في بيان التحية الى "معالي وزير التربية والتعليم العالي الاستاذ مروان حماده لاصداره اليوم القرار رقم 1218/2018 والمتعلق بانشاء ثانوية متكاملة المراحل في منطقة ابي سمراء وتسمى بثانوية "ابي سمرا النموذجية الرسمية"، وهي احدى المدارس التي كان الجسر قد تمنى في زيارة له الى الوزير حمادة بتاريخ 13-9-2018 بدء العام الدراسي بها نظرا لاستكمال الاعمال الانشائية فيها، ويومها تضمن البيان الصادر عن الجسر التالي:"... وكان معالي الوزير حمادة متجاوبا مع طلبات الجسر، وبادر بإعطاء التوجيهات اللازمة للجهات المعنية لاجراء مايلزم، بهدف بدء العام الدراسي الحالي في هاتين المدرستين بأسرع وقت.
و اضاف "اليوم وفى الوزير حمادة بوعده الذي قطعه واصدر القرار بتخصيص كامل المبنى المنفذ من قبل مجلس الانماء والاعمار موضوع العقد رقم 18369 في منطقة ابي سمرا العقارية، لانشاء ثانوية ابي سمرا النموذجية الرسمية. مبارك لطرابلس واهلها انشاء هذه الثانوية نظرا لحاجة المدينة الملحة لها، وكل الشكر لمعالي الوزير مروان حمادة على تجاوبه السريع معنا".

تراجع التفاعل عبر صفحات «فايسبوك» إلى النصف

الاخبار ــ انخفض التفاعل على صفحات «فايسبوك» بنحو لافت بنسبة تتجاوز الـ50 بالمئة، بينما ارتفع إقبال الصفحات على النشر، هذه النتيجة أعلنها موقع «Buffer» بعد تحليله بالتعاون مع موقع «BuzzSumo»، لـ43 مليون منشور عبر «فايسبوك» لعشرين ألف صفحة بارزة بين مطلع عام 2017 وحتى حزيران 2018. 
 
هذا الانخفاض الملحوظ في التفاعل مع الصفحات، لا يمكن فصله عن إعلان موقع «فايسبوك» مطلع العام الجاري عن تغيير في خوارزمياته المتعلّقة بما يعرف بالـ«News Feed» أو التغذية بالأخبار بحسب اهتمامات المستخدم، إذ يخطّط الموقع لإعادة الأولويّة في المحتوى المعروض على كل مستخدم إلى «الأصدقاء والعائلة» أكثر منه إلى «الصفحات» على اختلافها، ما أدّى إلى انخفاض مدى وصول المستخدم إلى العديد من الأنشطة التجارية. وبالعودة إلى التقرير الذي نشره موقع «Buffer»، فقد أظهر أن معدل التفاعل على المنشور الواحد في صفحات «فايسبوك» انخفض بدوره بنحو 66 بالمئة خلال 18 شهراً من تحليل البيانات. ولفتت الدراسة إلى أن تفاعل المستخدمين مع الصور المنشورة عبر الموقع الأزرق، وبالرغم من تراجعه، ظلّ يتخطّى التفاعل مع الفيديوات، حيث انخفض معدل التفاعل مع الصوة من نحو 9400 تفاعل في الفصل الأول من عام 2017 إلى نحو 3500 تفاعل في الفصل الثاني من عام 2018، بينما تراجع التفاعل مع الفيديو المنشور من نحو 5500 تفاعل إلى ما يقارب 2900 في الفترة نفسها. في مقابل انخفاض التفاعل، بدا واضحاً أن صفحات «فايسبوك» تزيد من منشوراتها بنسبة بلغت 24 بالمئة، إذ تجاوز عدد منشوراتها 8 ملايين. كذلك خلصت الدراسة إلى الاعتقاد «بأن الصفحات التي تنشر أقلّ تحصل على تفاعل أكبر»، وأن 5 منشورات للصفحة في اليوم الواحد هو معدّل النشر المثالي. وشملت الدراسة 10 أنواع من الصفحات، منها صفحات الفنّانين والأفلام والميديا والأخبار والشخصيات العامة وسواها، وتبيّن أن صفحات الفنانين هي الأكثر تأثراً، إذ انخفض التفاعل معها بنسبة 70 بالمئة، فيما كانت صفحات العلامات التجارية الأقلّ تأثراً بنسبة 50 بالمئة.

إجتماع عُقد بعيداً من الإعلام... «ما فينا نكَفّي هَيك!»

 ناتالي اقليموس ــ الجمهورية ــ ما فينا نكَفّي هيك!». عبارة تختصر ما يدور في أذهان الاساتذة وأصحاب إدارات المدارس والاهالي على حدّ سواء. فرغم الهدوء الظاهري الذي يُرافق انطلاق العام الدراسي، تبيّن لمكوّنات الاسرة التربوية «مكانك راوح»، فالاساتذة: من دون الدرجات الست، الادارات يسألون «وَينيي الدولة تتحّمل مسؤوليتها؟»، أما الاهالي: «منقِصّ لحمنا لنعلّم ولادنا». فيما علمت «الجمهورية» انّ المدارس الكاثوليكية لا تزال في صدد الإعداد لإحصاءاتها وللجَردة حول نسبة تدنّي أعداد تلامذتها، بالاضافة إلى حجم الاقساط غير المحصّلة، وبحسب مصدر خاص: «فقد بلغت نسبة الاقساط «المكسورة» في مجموعة مدارس (أقل من 20) لرهبنة معيّنة نحو 9 مليارات».
فيما الاضواء مسلطة على إعداد الطبخة الحكومية، تتكثف اللقاءات والاتصالات، وتتواصل الاجتماعات بعيداً من الإعلام، وآخرها اجتماع مساء أمس في الصرح البطريركي في محاولة لتأمين عام دراسي بأقلّ إضرابات ممكنة وخسائر، وبهدف سحب فتيل الخلافات بين المكوّنات التربوية، إيماناً من سيّد الصرح البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، الذي مَثّله في الاجتماع المطران حنا علوان، بحماية وجه لبنان الثقافي.
في الكواليس
علمت «الجمهورية» انّ الاجتماع عُقد عند الخامسة، ويأتي استكمالاً للاجتماعات السابقة التي رعتها بكركي، بهدف إيجاد حل للأزمة التي انفجرت مع إقرار سلسلة الرتب والرواتب في المدارس الخاصة، وتمّ ترحيلها إلى العام الجاري. وقد ضمّ الاجتماع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، ومكتبا الرؤساء العامّين، والرئيسات العامّات وممثلين عن الكتل النيابية. وقد انقسم الاجتماع إلى قسمين، تركّز البحث عن حلول ممكنة تحديداً لعقدة الدرجات الست، وقد بقيت لجنة مصغرة تتابع ما تمّ بحثه، فيما ممثلو الكتل النيابية حملوا ما تمّ مناقشته إلى مراجعهم لمعرفة موقفهم، على أن يتبعه اجتماع لاحق يتم فيه توضيح أكثر للمواقف. في هذا الإطار، أكّد مصدر مواكب للاجتماع «انّه في الاجتماعات اللاحقة، وبعد ان تنضج الحلول، ستتم دعوة الاطراف كافة بما فيها نقابة المعلمين لمعرفة موقفها».
أمّا عن سبب عدم إصدار بيان عن المجتمعين، فيُجيب المصدر: «المسألة تحتاج إلى هدوء وترو كي تنضج، لا نريد نسف الحلول قبل أن تستوي، وقد أكّد المجتمعون حسن تعاونهم مع ممثلي الاساتذة وممثلي الاهالي للوصول إلى حلّ».
«على الدولة التدخّل»
في هذا السياق، يوضح مصدر تربوي مسؤول لـ«الجمهورية: «انّ الوضع على حاله منذ السنة الماضية، وتحديداً منذ إقرار سلسلة الرتب والرواتب، يوم عمدت «الدولة» تَفَوّتنا بِبعضنا». ويتابع المصدر: «مؤسف ما نشهده، كل طرف متخوّف من الخطوة التي قد يُقدم عليها الطرف الآخر. فالادارات تتخوّف من إصرار نقابة المعلمين اللجوء إلى القضاء، والمعلمون يخشون من أن تُسلب منهم الدرجات، فيما يقف الأهل لا حول ولا قوة».
ويلفت المصدر إلى مشكلة عجز بعض المدارس عن تقديم موازنتها، فيقول: «نتيجة الخلافات والكباش الحاصل على الاقساط، بعض الادارات تعجز عن وضع موازنتها نتيجة كباشها مع الاهالي ولجان الاهل الذين ادّعوا على تلك الادارات، ما يزيد مسالة الدرجات الست تعقيداً، إذ من أين يمكن تأمين مطالب الاساتذة فيما الدولة في غيبوبة والاهالي على موقفهم «ما معنا»؟ مشيراً إلى «انّ الأزمة مرشحة للتوسّع أكثر وعلى نحو أخطر ما لم تتدخّل الدولة لضبط الامور»، فيردّد المصدر: «مش ممكن العام الدراسي يكَمّل على سلامة، الدولة عليها حلّ المشكلة».
المعلمون: عاتبون
وفيما تنشط «بكركي» على خط حل أزمة المدارس الخاصة، لاسيما الكاثوليكية، إيماناً منها بأهمية الحفاظ على وجه لبنان الثقافي وتأمين حرية التعلم للتلامذة، ينقل نقيب المعلمين رودولف عبود عتب النقابة والاساتذة، قائلاً: «غالباً ما تُعقد اجتماعات ولقاءات للبحث عن مخرج لأزمة المدارس من دون دعوتنا للمشاركة، علماً انّ معظم المشكلة هي معنا وتتركز في الدرجات الست. لذا، نحن عاتبون».
ويتابع في حديث لـ»الجمهورية»: «كنّا نأمل لو نكون شركاء في صنع الحل مع إدارات المدارس والمراجع التربوية، فمن غير المنطق التوَصّل إلى أي حل من دون معرفة رأينا وموقفنا مسبقاً، وإلّا تكون الغاية من الاجتماعات التوَصّل إلى حل «عَ حساب الاستاذ» و«مِن جَيبه». وتابع مستغرباً: «لتكوين صورة واضحة عن المشكلة يجب الاصغاء إلينا ومعرفة الامور من منظارنا؟!! يُعيّروننا اننا متصلبون وعلى موقفنا، وفي الوقت عينه لا يبادرون ويلاقوننا إلى منتصف الطريق».
لا ينكر عبود أنّ الاساتذة في أمسّ الحاجة للتعبير عن غضبهم نتيجة الظلم بحقهم، فيقول: «لم نعلن أيّ تحرك منذ انطلاق العام الدراسي، ليس لأننا راضون عمّا يحصل وإنما ننتظر تشكيل الحكومة، وان تتوضّح الصورة، ولكن في الحقيقة لا نزال نراوح مكاننا، والوضع لا يُحتمل». ويؤكّد بنبرة حاسمة: «لن نرضى بأيّ حل على حساب المعلمين وبمعزل عن رأي نقابتهم».
إلى القضاء درّ
رغم انّ الاساتذة لم يتحركوا أو يدعوا إلى التظاهر أو الاضراب بعد، «إلّا اننا لم نوقف تحركنا لحظة»، على حد تعبير عبود الذي يوضح: «تصعيدنا استمر عبر اللجوء إلى القضاء والمحاكم، ورفع دعاوى على إدارات بعض المدارس وعلى صندوق التعويضات. ولا نزال في أخذ ورد، بانتظار صدور الاحكام».
وأضاف: «بعض الزملاء لم يتقاضوا مستحقاتهم بذريعة عدم تسديد مدارسهم ما يتوجّب للصندوق، علماً انّ القانون لم يلحظ هذه المسألة ضمن مواده. ما ذنب الاستاذ إذا كان يُقتطع من راتبه للصندوق وإدارة مدرسته لم تسدد ما يتوجّب عليها للصندوق؟ لماذا من الاساس لم تُتابع مسألة الادارات لإجبارها على تسديد متوجباتها؟ المؤسف أنهم يحاولون تكبيد الاستاذ فاتورتين ليجد نفسه في نهاية المطاف عند التقاعد من دون أدنى حقوق مَنحَها إيّاه القانون».
وعلى رغم خشية بعض الاساتذة من سيناريو التراجع عن منحهم الدرجات الست، على اعتبار «نحن بلد العجائب»، يؤكّد عبود: «القوانين واضحة وليس بوسعهم فِعل شيء، الدرجات الست من حقنا كأساتذة ومتقاعدين».
فيما تحرص بكركي على العمل بصمت، يبقى الرهان عمّا يمكن أن تحمله الايام المقبلة من انفراجات تضمن للتلامذة عاماً دراسياً هادئاً.

تعليق إضراب الأساتذة المتمرنين بعد توقيع صرف مستحقاتهم مع الدرجات

بوابة التربية ــ بعد يوم واحد من عودة الأساتذة الثانويين المتمرنين إلى الإضراب بعد تعليق دام أسبوعاً، احتجاجاً على المماطلة في صرف رواتبهم ودرجاتهم المتأخرة، وقع وزير المال، أمس، معاملة الصرف (ضمناً الدرجات) من الاعتمادات المرصودة بموجب المرسوم 3728 بتاريخ 4/10/2018، وقيمتها 14 مليار ليرة وأعيد إرسالها إلى وزارة التربية لتأخذ مسارها التنفيذي بتحويلها إلى رئاسة الجامعة اللبنانية.
ولم تخف لجنة المتابعة للأساتذة المتمرنين في بيان أصدرته أمس أن التوقيع حصل بعد متابعتهم التفصيلية للكتاب المرسل من وزارة التربية وزيارة لوزارة المال ولكل من النائبين في كتلة الوفاء للمقاومة إبراهيم الموسوي وإيهاب حمادة الذي أعرب عن توافق الجميع على منح هذا الحق.
وبناء على ذلك، علّق المتمرنون إضرابهم حتى الخميس المقبل في انتظار صرف الرواتب والدرجات..

محمد ديراوي.. أصغر بروفيسور في النروج

أحمد الحاج علي ــ في جعبته العديد من الألقاب، أصغر مهندس في الدنمارك، أصغر بروفيسور في النروج، وكثير من الاكتشافات، على رأسها طائرة بدون طيار تحمل المرضى، إضافة إلى عشرات البحوث العالمية. كل ذلك، ولم يتجاوز محمد ديراوي بعد 33 عاماً. 
في العام 1983 هاجر والده، الأستاذ السابق في الجامعة الأميركية في بيروت عمر ديراوي وزوجته اللبنانية من لبنان إلى الدنمارك. ذلك العام الذي يقول شفيق الحوت في مذكراته إنه شهد هجرة نحو 70 ألف فلسطيني. يحكي محمد بتواضع وتصميم قصة نجاحه لـ"المدن".
بعد هجرة والديه بعامين وُلد محمد. كان ثناء معلّميه لا يتوقف، لنبوغ ظاهر، واجتهاد أكبر. احتفت به الدنمارك، بوسائل إعلامها، ومجتمعها، كأصغر مهندس في تاريخها، وهو بالكاد يصل إلى أعتاب العشرين. وأنهى في هذا البلد الاسكندنافي الماجستير في أمن المعلومات وعلوم الكمبيوتر، ووسّع إدراكه ومعارفه بنيل شهادة الدكتوراه في الفلسفة من الجامعة النروجية للعلوم والتكنولوجيا. 
منذ العام 2009 وهو يحمل لقب أصغر بروفيسور عُمْراً في النروج. يدرّس في الجامعة النروجية للعلوم والتكنولوجيا، وكذلك في وزارة الدفاع النروجية بمجال الأمن السيبراني. بالإضافة إلى ذلك، يملك شركة يطوّر من خلالها اكتشافاته في التقنيات الذكية. يصفه زملاؤه بأنه آلة لديها مشاعر. يكاد لا يعرف التعب. ويقول لـ"المدن" إن "العمل الدؤوب، والاهتمام القوي بما أعمل هو ما جعلني، ربما، أُحقق كثيراً من إنجازاتي بسرعة أكبر. كذلك، فإن اختيار الاختصاص العلمي وفق الامكانيات والرغبات يحدد إلى حدّ كبير سرعة الوصول إلى الهدف".
ينفي محمد وجود صعوبات جدية أو عقبات ثقافية واجهته أثناء مسيرته العلمية: "المهم وجود استراتيجية عامّة لحياتك تعمل عليها. وتحديد الأولويات في حياتك، وكذلك الحفاظ على التوازن بين دراستك التعليمية والحياة الاجتماعية. وعلى الصعيد الشخصي كان لوالديّ أثر كبير عليّ في تحقيق ما أصبو إليه". يعبّر عن امتنانه الدائم للاهتمام الكبير به من قبل القنوات التلفزيونية الإخبارية ووسائل الإعلام الاجتماعية في الدنمارك والنروج، "وهو ما يعكس نظرة حيادية تجاه الأقليات العربية وغيرها، وتصبح النظرة إيجابية مع إظهار التصميم في العمل".
يطمح محمد إلى "زيادة شبكة التعاون مع مزيد من العلماء العرب والجامعات في العالم العربي، رغم أن التواصل ما زال محدوداً، مع أنني أعلن استعدادي لمشاركة معرفتي البحثية والتقنية معهم لجعل العالم العربي أكثر تطوراً. حالياً، أنا على اتصال بالباحثين العرب من شمال أوروبا". يضيف: "هناك كثير من العلماء العرب من ذوي العقول المشهود لها. لسوء الحظ، غالباً ما تكون مشغولة بطبيعة وظيفتها، رغم أنها تحتل مرتبة متقدمة في المجتمع. مع ذلك يجب العمل على زيادة عدد العلماء والباحثين العرب في الدول الاسكندنافية".
محمد ديراوي، صاحب اختراع أول طائرة بدون طيار متطورة في العالم لنقل المرضى، لديه كثير من الطموح، ولا يظن أن زواجه المبكر منذ سنوات، وتكوينه أسرة، قد يقف في وجه هذا الطموح. فهدفه المقبل هو أن يصبح "مديراً للبحوث والتكنولوجيا في أي جامعة متطورة في العالم. بالإضافة إلى ذلك، أخطط لإنشاء مشاريع جديدة مثيرة للاهتمام في مجال الصحة الإلكترونية، والأمن الإلكتروني، والتقنيات الذكية".
 
5000 درس تعليمي مجاني بالفيديو في مواد العلوم والرياضيات
ضمن منصة "مدرسة" الأكبر عربياً للتعليم الإلكتروني

النهار ــ أطلق حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، منصة "مدرسة" الإلكترونية التعليمية، والتي تُعد الأكبر من نوعها على مستوى العالم العربي، وذلك ضمن مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
وبهدف تطوير محتوى تعليمي علمي متميز باللغة العربية، ضمت المنصة 5000 درساً تعليمياً بالفيديو في مواد العلوم والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء، لتغطي جميع المراحل المدرسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، حيث تمت ترجمتها من أرقى المناهج والمساقات التعليمية في العالم، وإتاحتها مجاناً لأكثر من 50 مليون طالب عربي في أي مكان في العالم.
وقال آل مكتوم "بناء مستقبل أفضل لمنطقتنا يبدأ من الفصول الدراسية، والتعليم الإلكتروني قادر على ردم الفجوة المعرفية في العالم العربي"، موجهاً رسالة إلى الشباب العربي: "أدعو جميع الطلاب العرب للاستفادة من منصة "مدرسة".. وأقول لهم مستقبلكم وسلاحكم في الحياة هو التعليم".
ويشكل إطلاق منصة "مدرسة" للتعليم الإلكتروني العربي الثمرة الأولى لمبادرة "تحدي الترجمة" والتي شارك فيها المترجمون والمدققون والمصممون والفنيون والمعلّقون العرب ممن تطوعوا في تحدي الترجمة، من أجل إتاحة المجال أمام عشرات ملايين الطلاب في العالم العربي للوصول إلى مناهج متطورة باللغة العربية يتم تقديمها بشكل مميز وشيق مع مراعاة الدقة العلمية والأسلوب السلس في تقديم المادة العلمية المزودة بالرسوم الغرافيكية والتوضيحية المناسبة.
وتتميز "مدرسة" ببساطة المتطلبات التقنية المطلوبة للاستفادة من محتواها المجاني، ويمكن استخدامها على مختلف الأجهزة الإلكترونية وعبر التطبيق الالكتروني، حيث تتيح إمكانية البحث المباشر عن الدروس التعليمية إما عن طريق البحث عن المواد التعليمية مثل علوم الكسور، والجبر، والهندسة، وحساب المثلثات والإحصاء وسواها من علوم الرياضيات، أو الحركة ثنائية الأبعاد، وفيزياء الكم، والموجات الميكانيكية في الفيزياء وغيرها من مواد الكيمياء والأحياء، أو عبر البحث عن المواد التعليمية ضمن المراحل الدراسية المختلفة.
 
ثانوية جبيل الرسمية كرمت مديرها لبلوغه السن القانونية

وطنية - كرمت ثانوية جبيل الرسمية مديرها جوزف مخايل الذي احيل على التقاعد لبلوغه السن القانونية، خلال احتفال اقيم في حرم الثانوية، حضره الوزير السابق جان لوي قرداحي، النائب السابق فارس سعيد، راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، الشيخ احمد اللقيس ممثلا امام جبيل الشيخ غسان اللقيس، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيسا بلديتا بلاط ومشمش اندريه القصيفي وعماد الخوري، رئيسة ثانوية الوردية في جبيل الام ألين بركات والمديرة الاخت انستازيا مسلم، رئيس اقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي، رئيس المجلس الثقافي نوفل نوفل، رئيس مكتب أمن الدولة الرائد ربيع الياس، رئيس مركز الدفاع المدني شكيب غانم وعدد من المخاتير وافراد الهيئة التعليمية والمدير الجديد جوزف القدوم.
مراد
بداية النشيد الوطني اللبناني، ثم فيلم وثائقي عن مراحل تطور الثانوية في عهد المكرم، فلوحة فنية، ثم كلمة ترحيبية للمربي وليم مراد اشار فيها الى ان المكرم "في زمن قل فيه الرجال، كان بيننا رجلا لم تغرر به المناصب، وفي مراحل الانهيارات والتفتت والتشرذم جند اقصى طاقاته للنهوض وتوحيد الصف والكلمة فانتشل الثانوية من رحم الاوجاع ليجعل منها واحة ثقافة وحوار وتقبل الاخر".
برقاشي
ونوهت رئيسة لجنة الاهل ماري الخوري برقاشي في كلمتها بدور المكرم في "الحفاظ على الطلاب وبذل اقصى الجهود من اجل ان يكون كل واحد منهم عنصرا فعالا في المجتمع"، معتبرة ان "هذا التكريم هو عرفان جميل لمن علم طلابه لأن يكونوا اخوة مهما كان انتماؤهم الديني والسياسي والمناطقي". 
ضو
وأشار الدكتور طوني ضو باسم لجان الاهل المتعاقبة الى ان "كرمة العناقيد المخمرة آخذة في الافول في الجسم الاداري والتربوي وهي على صورة الزمن الذي يفتقد القاحات التي سطرت لتاريخنا ابهى الامجاد"، واصفا المحتفى به بأنه "من رعيل المميزين في ادارات المدارس الرسمية". ودعا "المسؤولين في هذا البلد الى جعل الكفاءاة والجدارة معيارا لاختيار المدراء لتربحوا جيلا قياديا يحتاج اليه لبنان الحضاري". 
حيدر
وألقى الدكتور حسن حيدر كلمة باسم مدراء المدارس والثانويات الرسمية في قضاء جبيل، أشار فيها الى ان "المكرم ساهم في انطلاق تباشير استعادة الثقة بالمدرسة الرسمية اللاطبقية الفاتحة ابوابها امام الجميع على اسس المواطنة الموحدة لكل اللبنانيين".
وقال: "اليوم تكرمك مقامات الدين والدنيا بعيدا عن الدولة التي تعلق الميداليات على صدور الموتى، فالسنوات مرت وكأنها لحظة هاربة من عقال الزمن، ربما تتداخل الحروف والكلمات وربما يعجز اللسان عن التعبير".
داغر
وكانت كلمة الاساتذة المتقاعدين ألقاها الدكتور انطوان داغر وأشار فيها الى ان "المحتفى به لم يأت الى الادارة ليكسب جاها او طلبا للراحة بل جعل الثانوية شغله الشاغل ولم يكتف بشعاره "بالتربية نبني" بل نفذه عمليا على ارض الواقع وكان عنده فعل نضال يومي، وكان همه الاخلاق والقيم لا فرق عنده بين تلميذ وآخر، بين مسيحي ومسلم فعاش طلابه في بيئة صحية انسانيا ووطنيا وكأنهم عائلة واحدة".
وقال: "إننا على ثقة بأن ما انجزه على مدى 22 عاما وما تركه من بصمات في مسيرة هذه الثانوية سيكون ضمانة لمتابعة المسيرة وسيكون حصاده وفيرا".
الهيئة التعليمية
وألقى كل من باسكال حجازي وفارس الخوري كلمة الهيئة التعليمية في الثانوية، أكد فيها ان "ثانوية جبيل حضنت ابناء المنطقة على اختلاف انتماءتهم ومذاهبهم فكانوا اخوة في عائلة واحدة يجمعهم كل صباح النشيد الوطني، وكان المكرم ابا مثاليا لكل طلابه".
القدوم
واعتبر المدير الجديد جوزف القدوم ان "هذا اللقاء ليس بحفل وداع، بل تكريم لمن اعطى وضحى في سبيل بناء اجيال مثقفة"، معاهدا "الاستمرار في بناء الانسان مهما اشتدت الصعاب لتبقى بلاد جبيل منبعا لعلم والحضارة".
وختم: "الحصاد كثير والحصادون متأهبون دائما لخدمة جبيل وثانويتها". 
مخايل
وفي الختام القى المحتفى به كلمة شكر فيها "كل من ساهم في اقامة هذا التكريم"، متمنيا لخلفه "النجاح في مسيرته". وقال: "بالرغم من انني كنت انتمي سياسيا الى حزب القوات اللبنانية يوم تسلمت ادارة هذه الثانوية الى انني لم افرق يوما بين طالب وآخر مهما كان انتماؤه الحزبي والسياسي والديني فكان همي ان يعيش المسلم والمسيحي في بوتقة واحدة. كيف لا وان بلاد جبيل هي مثال للعيش المشترك".
واكد ان "الشباب هم مستقبل هذا الوطن وبالمحبة والتضامن نستطيع بناء وطننا مهما اشتدت الصعاب"، لافتا الى انه ما كان باستطاعته النجاح في مسيرته "لولا تعاون وتكاتف الجسم التعليمي والاداري والاهالي معه".
وختم آملا "ان تبقى بلاد جبيل وثانويتها واحة تربوية للعيش معا". 
وفي الختام تم توزيع الدروع التقديرية على المحتفى به
 
افتتاح أعمال المؤتمر الدولي عن الصدمة النفسية وإستراتيجيات المواجهة والعلاج

وطنية - افتتح عميد المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الانسانية والاجتماعية في الجامعة اللبنانية البروفسور محمد محسن ممثلا رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب أعمال المؤتمر الدولي الذي تنظمه الفرقة البحثية في علم النفس تحت عنوان: "الصدمة النفسية وإضطرابات الضغوط التالية، للأحداث الصدمية: إستراتيجيات المواجهة والعلاج" قبل ظهر اليوم في قاعة المؤتمرات في المعهد، بمشاركة عدد من الخبراء والاختصاصيين من لبنان والدول العربية.
مرهج
بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة اللبنانية، ألقت عريفة المؤتمر الدكتورة ريتا مرهج كلمة رحبت فيها بالحضور، مشددة على أهمية انعقاد هذا المؤتمر العلمي والاكاديمي وما له من انعكاسات إيجابية على المستويات كافة.
يحفوفي
ثم كانت كلمة منسقة أعمال المؤتمر الدكتورة نجوى اليحفوفي، فقالت: "يشهد عالم اليوم تصاعدا حادا في الاحداث الصدمية، فضلا عن الكوارث الطبيعية، وتأتي المضاعفات النفسية لتؤثر على نفسيتنا وتصيب الانسان باضطرابات دائمة اذا لم يتم تجاوز هذه الصدمات، وذلك عبر عوامل وأمور تربوية تخفف وقعها".
محسن
ثم كانت كلمة العميد محسن ممثلا رئيس الجامعة، فرحب بالمشاركين وقال: "يسرنا أن نستضيف هذه النخبة المميزة من أساتذة الجامعات من لبنان والعالم العربي على مدى يومين في حرم المعهد، وأنقل إليكم تحيات رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب الذي يعتذر منكم عن عدم تمكنه من الانضمام إليكم في هذا المؤتمر المهم والمميز في آن معا".
وأضاف: "لا شك في أن تفاعلات القوى والكيانات المحلية والإقليمية والدولية وإنتقال مراكز النفوذ والهيمنة والسيطرة مع تزايد رغبة أصحاب هذه المراكز في الإحتفاظ بها وما يتطلبه ذلك من حيازة للقوة بأشكالها المادية وغير المادية، كل ذلك أدى إلى نشوب الأزمات وتفاقمها، كما أن الإبداع والتطوير والإرتقاء بالوسائل المادية وما حققته الدول المتقدمة وبعض الدول النامية في مجالات الصناعة والزراعة والمواصلات والإتصالات والتكنولوجيا الرقمية لم يحل دون وقوع الأزمات، بل أدت كل العوامل التي ذكرناها إلى اتساع نقاط الصراع وظهورها بشكل مضطرب وإلى الدرجة التي دفعت العلماء للدعوة إلى إسهامات تنقذ ما يطلق عليه "حضارة الأزمة" أو تعالج "أزمة الحضارة".
لذلك أصبحت دراسة الأزمات التي هي من صنع الإنسان وحتى الأزمات الطبيعية كالزلازل والبراكين والأعاصير. من الدراسات التي تحظى باهتمام متزايد في العصر الحالي وحيث يعتبر المكون الإعلامي مكونا أساسيا من مكونات المزيج التكاملي في دراسة الأزمات وما ينتج عنها من ويلات ومآس وإضطرابات فكرية وسلوكية، وقد تستمر إلى فترات زمنية طويلة".
وتابع: "إن الصدمات النفسية التي نتجت من الحروب في هذا الكون مثل حرب فيتنام وغرانادا وبنما وحرب الخليج الثانية وحرب أفغانستان والحرب على العراق والحرب الإسرائيلة المتوحشة على غزة والمناطق الفلسطينية المحتلة والحرب المتواصلة على لبنان والحرب على سوريا وعلى اليمن، ما هي إلا نماذج واضحة من الأدوار التي يلعبها العقل الإجرامي والعنفي في تشكيل مصطلحات الصدمة، التي نعرفها جميعا على المستوى العلمي والشعبي مثل الصدمة النفسية أو "التروما" والتأزم النفسي والكآبة والإنعزال والتهجير والحصار والتجويع وعدم الرغبة في الحياة والهزيمة النفسية وكي الوعي إلى آخره".
وأشار الى أنه "في دراسة الأزمات والصدمات التي ترافقها، من المفترض أن نعي كباحثين أن كل أزمة تحمل في طبيعتها العلاقات المركبة والمتداخلة منها ما هو فردي ومنها ما هو جماعي ومنها ما يتعلق بالبيئة الداخلية، وكذلك البيئة الخارجية المحيطة بالأزمة، مما يتطلب استخدام مداخل علمية محددة لدراسة الأزمة مثل المدخل الإقتصادي والمدخل السياسي والمدخل الإجتماعي والمدخل التاريخي والمدخل النفسي. وفي المدخل النفسي يعرف علماء النفس الأزمة بأنها إنهيار لكيان الأفراد وشعورهم بإنعدام أهميتهم وينسبون ذلك إلى دوافع غريزية أو تأثير قوة إجتماعية غير واعية".
وقال: "إننا في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية نحاول أن نستفيد من هذه المؤتمرات التي تقام هنا عبر تحديد الموضوعات والمحاور التي تهم المجتمع اللبناني والعربي ومحاولة توظيفها في الإضاءة على الحلول المناسبة لمساعدة الأفراد والجماعات في معالجة شاكلهم وتحسين حياتهم ومعيشتهم وإستقرارهم المادي والنفسي.لدينا في المعهد 200 نشاط أكاديمي سنوي يصب في خدمة تأمين البيئة العلمية الحاضنة لجذب الأساتذة والباحثين والطلاب وتأمين متطلبات نظام الأرصدة الإلزامي للحصول على الدكتوراه اللبنانية وهذه الأنشطة كما مؤتمركم هذا يشارك فيها نخبة من الأساتذة والباحثين من لبنان والعالم العربي والإسلامي وأوروبا والصين واليابان وكندا والجامعات الحكومية والجامعات الخاصة ومراكز الأبحاث.
وختم: "نحاول أن نجعل من هذا المعهد بالتعاون بين المجلس العلمي والفرق البحثية والكادر الإداري خلية نحل تنتج ما هو مفيد للعقل البشري أثناء سعيه للإرتقاء نحو الأفضل".
وتتوزع أعمال المؤتمر على أربعة محاور، وتستمر ليومين. 
 
وفد من رابطة طلاب لبنان زار سليمان

وطنية - زار وفد من رابطة طلاب لبنان صباح اليوم، الرئيس ميشال سليمان في دارته في بعبدا، برئاسة رئيس الرابطة إبراهيم فتفت وفي حضور أمين السر أحمد الحجيري ومسؤول العلاقات العامة علي لمع والمسؤول الاعلامي محسن مظلوم.
تناول المجتمعون عرضا لأبرز نشاطات الرابطة خلال السنوات الفائتة، وتلك التي ستعمل على إتمامها خلال الأعوام المقبلة، ولا سيما خلال العام الدراسي الحالي.
وفي الإطار عينه، بحث الوفد مع سليمان في الأحوال التربوية والتعليمية العامة في البلد، مشددا على "ضرورة دعم القطاع التعليمي لأنه أساس بناء المجتمعات والأوطان".
وأكد سليمان دعمه التام للرابطة ولكل ما يصب في مصلحة الطالب اللبناني بشكل خاص، وفي مصلحة التربية والتعليم على وجه العموم.
واستذكر المجتمعون ملف الأساتذة المتعاقدين، مشددين على أحقيتهم في مطالبهم وعلى دعمهم المستمر لهم والوقوف إلى جانبهم، "بما لا يتعارض مع مصلحة الطلاب، حتى ينالوا كل حقوقهم". 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء