X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 12-10-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

 "المحرّمات" تدخل انتخابات الجامعة الأميركية

علي نور ـ المدن: تستعد الجامعة الأميركيّة في بيروت ليوم انتخابي طويل الجمعة في 12 تشرين الأول، في ظل تقلّب تحالفات الأحزاب، واعتماد القانون النسبي على أساس الكليّة. فانتخابات السنة الماضية نتج عنها تقاسم 3 حملات حصصاً متساوية في مقاعد المجلس الـ19. تمثّل النادي العلماني وتحالف حزب الله- أمل وتحالف تيار المستقبل- القوات اللبنانية- التيار الوطني الحر، بالإضافة إلى مستقلّة واحدة في ظل مقاطعة الحزب التقدمي الاشتراكي. أمّا الجديد في تحالفات هذه السنة، فهو عودة الوطني الحر إلى تحالفه التقليدي مع حزب الله وأمل، وانضمام الاشتراكي إلى هذا التحالف، بينما يخوض تحالف القوات والمستقبل المعركة في لائحة واحدة.
تقلّب التحالفات الحزبيّة
ينفي مسؤول التيار الوطني الحر في الجامعة إيلي معوّض، في حديث إلى "المدن"، أن يكون التحالف مع القوات والمستقبل السنة الماضية والافتراق عنهما اليوم إنعكاساً لتقلّب علاقة القوات والمستقبل بالتيار سياسيّاً خارج الجامعة. فبالنسبة إلى معوّض التحالف مع القوات والمستقبل غير التقليدي السنة الماضية جرى بعد إشكالات معيّنة تخلّلت تحالفات التيار التقليديّة، واليوم، يعود التيار إلى تحالفه التقليدي مع حزب والله وأمل بعد معالجة هذه الشوائب و"طي الصفحة السابقة".
ويفيد مسؤول تيار المستقبل في الجامعة جولان مشرفيّة لـ"المدن" بأنّ التيار قام بالتواصل مع الاشتراكي والوطني الحر على مشارف الانتخابات، لكن من دون أن تتكلّل هذه الاتصالات باتفاق انتخابي. ويعتبر مشرّفيّة أنّ اتفاق جميع الأحزاب في حملة واحدة مقابل تحالف القوات- المستقبل يؤكّد قوّة الحزبين في الجامعة.
يبدو أن لتقلّب التحالفات أثراً كبيراً في تغيير التوازنات بين الأحزاب داخل المجلس. إذ تمكن الثنائي الشيعي منفرداً، السنة الماضية، من التعادل مع تحالف القوّات- المستقبل- الوطني الحر. ومن المتوقّع أن يؤدّي تحالف العونيين والاشتراكي مع الثنائي الشيعي هذه السنة إلى زيادة حصّة التحالف ككل مقابل وضع القوات والمستقبل في موقف صعب، خصوصاً في الكليات الكبيرة. أمّا النادي العلماني فيشارك ككل سنة في السباق منفرداً، مراهناً على الحصول على حصّة وازنة في المقاعد بحسب نسبة أصواته وبمعزل عن تحالفات الأحزاب.
الطلّاب يطرقون باب المحرّمات
لطالما مثّل النادي العلماني علامة فارقة في انتخابات الجامعة الأميركيّة، بالنظر إلى نتائجه التي أصبحت تماثل من حيث الحجم حصص التحالفات الحزبيّة الكبيرة في المجلس. لكنّ الجديد هذه السنة هو دخول النادي الحملة الانتخابيّة بحملة مطلبيّة جريئة، تلامس مواضيع لطالما تغاضت عنها الحملات الانتخابيّة سابقاً، وكان الحديث عنها يُعد في خانة المحرّمات.
أبرز المسائل التي شملتها الحملة مسألة صلاحيّة الطلّاب في المجلس المنتخب. فعمليّاً، لا يوجد مجلس طلّاب فعلي على مستوى الجامعة ككل بل "مجلس طلّاب وأساتذة" يرأسه رئيس الجامعة ويمثّله في الاجتماعات، في أغلب الأحيان، عميد الشؤون الطلّابيّة. ويخضع المجلس في إدارته وأجندات الاجتماعات إلى مشيئة العميد الذي يعاونه طالب بمنصب نائب رئيس للمجلس. ويتمثّل في المجلس أساتذة آخرون يملكون حق التصويت والمشاركة في جميع القرارات.
هذه المسألة كانت بعيدة عن أي نقاش، وكان النموذج المعتمد مسلّماً به وبعيداً عن النقاش لاعتبارات عدة. ويبدو أنّ النادي العلماني اختار فتح هذا النقاش عبر تضمين برنامجه مطلب استبدال نموذج مجلس الطلّاب والأساتذة بمجلس خاص بالطلّاب، بعيداً عن سيطرة الإدارة على قراراته ومجريات العمل فيه.
بالإضافة إلى هذه النقطة، تضمّن برنامج النادي نقاطاً أخرى، مثل معالجة مسألة ارتفاع الأقساط عبر إيجاد عَقد بين الطالب والجامعة، يضمن للطالب عدم رفع القسط الذي يدفعه خلال فترة دراسته في الجامعة. وتطرّق البرنامج إلى نقاط حسّاسة أخرى مثل تحرير الأندية الطلّابية ونشاطاتها من سيطرة مكتب شؤون الطّلاب، الذي يحد إلى درجة كبيرة من صلاحيّات الطلّاب في إدارة نشاطهم ضمن الحرم الجامعي.
الجمهور
هذه المواضيع وغيرها، حملها الطلّاب إلى نقاش بين الحملات الثلاث قرب مبنى وست هال. النقاش بدأ بعرض المرشّحين البرامج الانتخابيّة، وتلى العرض حوار بين الطلّاب. لكنّ اللافت هو توجّه المجموعة الأكبر من الأسئلة إلى قضايا تفصيليّة تتعلّق بمناكفات شخصيّة وتنظيميّة سابقة داخل المجلس الطلّابي وخارجه. وتدريجاً، ابتعد النقاش عن القضايا الجوهريّة التي تتعلّق بالمصلحة الطلّابيّة، ليصب في إطار تسجيل النقاط حول أحداث ومواقف لا يتابعها إلّا كوادر المجموعات السياسيّة الناشطة.
الجمهورالذي حضر النقاش عكس طبيعة النقاش نفسه، إذ تشكّل تحديداً من مناصري الحملات الذين حضروا للهتاف وتشجيع مرشّحين. وكان واضحاً أنّ غاية معظم المجموعات المشاركة في النقاش استعماله كمهرجان انتخابي في ختام الحملة الانتخابيّة، لرفع معنويّات وحماسة الماكينات الانتخابيّة قبيل المعركة المرتقبة.
وبمعزل عن تحالفات الأميركيّة وتقلّباتها، يظل العامل الأهم هو المعيار الذي سيختار الطلّاب على أساسه اللوائح. فبينما يبدو أن ثمّة جزءاً كبيراً من الطلّاب مفروز بين الحملات المختلفة، يبقى السؤال إذا ما كان الجزء الآخر سينتخب على أساس البرامج المعروضة أو على أساس العلاقات الشخصيّة مع المرشّحين.

نواب اللقاء الديموقرطي قدموا اقتراح قانون معجلا بتمديد
 التعليم الالزامي المجاني الى المرحلة الثانوية في المدارس الرسمية والمهنية

وطنية - تقدم نواب "اللقاء الديموقراطي"، اليوم، باقتراح قانون معجل من مادة واحدة "تحدد فيه شروط التعليم المجاني في الثانويات وفي المدارس المهنية والمعاهد الفنية الرسمية"، جاء فيه: "تعدل المادة (49) من المرسوم الإشتراعي رقم 134 تاريخ 12/6/1959 وتعديلاته (شروط التعيين في وزارة التربية والتعليم العالي) المعدلة بموجب القانون رقم 150 تاريخ 17/8/2011 لتصبح على الشكل التالي:
-المادة 49 الجديدة: التعليم الزامي في مرحلتي الروضات والتعليم الأساسي، ومتاح مجانا في المدارس الرسمية، وهو حق لكل لبناني في سن الدراسة لهاتين المرحلتين، وهو مجاني أيضا في المدارس الرسمية الثانوية، وفي المدارس المهنية وفي المعاهد الفنية الرسمية.
تحدد بمرسوم يتخذ في مجلس الوزراء شروط هذا التعليم المجاني الإلزامي وتنظيمه في مرحلتي الروضات والتعليم الأساسي، وتحدد فيه شروط التعليم المجاني في الثانويات وفي المدارس المهنية والمعاهد الفنية الرسمية. 
- ينفذ هذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية". 
أبو الحسن 
وقال عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب هادي أبو الحسن بعد تقديم الاقتراح: "إيمانا منا بأهمية التعليم الرسمي واولويته، ونظرا الى الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية التي يمر بها المواطنون اللبنانيون، وانحيازا منا الى الطبقة الشعبية عموما، والتزاما لنهج المعلم الشهيد كمال جنبلاط وحلمه بتأمين المساواة في التعليم لجميع اللبنانيين، وبتوفير أفضل الفرص للمواطن لتحقيق هذه الغاية، نتقدم كنواب في كتلة "اللقاء الديموقراطي" باقتراح قانون معجل يمدد التعليم الإلزامي المجاني الى المرحلة الثانوية في المدارس الرسمية الثانوية وفي المدارس المهنية والمعاهد الفنية الرسمية.
وندعو الكتل النيابية مجتمعة الى مؤازرتنا في تحقيق هذا المطلب المهم والضروري لمصلحة اللبنانيين". 

الطفلة يارا لن تعود بالباص إلى المدرسة

جنى الدهيبي ـ المدن: في حادثٍ مفجع ومروع في منطقة المنية شمالا، قضت الطفلة يارا وسام شاكر، ظهر الخميس في 11 تشرين الأول 2018، بعدما صدمها الباص الذي ينقلها من المدرسة إلى البيت.
يارا البالغة 3 سنوات، بدأت عامها الدراسي الأول في مرحلة الروضات من دون أن تكمله. وفي التفاصيل، أنه في ما كان الباص يستعد للاقلاع بعدما توقف أمام منزلها في المنية لتنزل منه، صدمها "من دون أن ينتبه". ورغم نقلها على الفور إلى مستشفى الخير، ما لبثت أن فارقت الحياة نتيجة قوة الضربة التي أصابتها.
حالة من الهلع أصابت والدي يارا اللذين لم يصدقا خبر وفاة ابنتهما البكر التي لديها شقيقة واحدة أصغر منها، ولم تكتمل فرحتهما بدخولها المدرسة. والد يارا وسام، الذي تلقى الخبر من زوجته أثناء عودته من عمله، يرفض وضع الحادث خارج سياق "القضاء والقدرة" رغم الصدمة الكبيرة التي لم يستوعبها بعد، على حدّ وصفه. يقول لـ"المدن": "لا يسعنا إلا قبول هذا القدر الأليم، لأنه من المستحيل أن يكون السائق تقصد قتل ابنتي".
هذا الحادث، أعاد فتح النقاش واسعاً في المنية، بشأن الحوادث اليومية التي تشهدها المنطقة. وفيما يرفض والد يارا الحديث في هذا الظرف إن كان سيُسقط حقه، سلّم السائق م.ع. نفسه إلى القوى الأمنية، من دون أن يتضح بعد مصير محاكمته بعد إجراء التحقيق معه.

فاطمة ياسين في فرنسا.. تخترع بطارية من النفايات الزراعية

صفاء عيّاد ـ المدن: في بلد لا يزال يتخبط منذ العام 2015 بأزمة النفايات، ويحاول ساسته إغلاق أعينهم عن الحل، هناك علماء وخبراء بيئيون يقدمون حلولاً مبتكرة وفريدة من نوعها للاستفادة من النفايات نفسها. تماماً كحال الباحثة الدكتورة فاطمة ياسين، ابنة بلدة دير قانون النهر، التي نالت براءة اختراع في فرنسا، خلال متابعة الدكتوراه في علوم المواد المركبة، إضافة إلى دكتواره من الجامعة اللبنانية في تصنيع المواد الصديقة للبيئة. 
عملت ياسين لمدة 4 سنوات على ابتكار بطارية ورقية مصنعة بواسطة البكتيريا من عصارة النفايات الزراعية. تتحول عصارة النفايات الزراعية إلى ما يشبه العصير، فتُدخل إليها البكتيريا التي تتعايش مع الإنسان، ومن ثم تعمد إلى إضافة بعض المواد التي تساعد على تجفيفها للوصل إلى الورقة او البطارية. وتلفت ياسين إلى أن البطارية الورقية تستخدم كطاقة بديلة متجددة، ولا تترك آثراً بيئياً ضاراً بعكس مواد الطاقة التي تستخدم كالفيول.
العمل على الاختراع استغرق سنوات. ترجع ياسين سببه إلى تنوع وتشابك المواضيع التي يتناولها، أبرزها العلوم الطبيعية، العلوم الديناميكية والفيزيائية. وتخلله حضور مؤتمرات عدة في واشنطن، بوسطن، الإمارات، كوريا الجنوبية، وفرنسا من أجل تطويره. وكان مطلوباً من اللجنة المشرفة أن تبحث في المراجع العلمية لتتأكد إذا ما كانت الفكرة منجزة سابقاً في أي دولة في العالم. ومن بعدها قدمت ياسين أطروحتها، ونالت تقدير مشرّف جداً، وجرى تسجيل اختراعها في فرنسا، من أجل تطوير الجزء الصناعي منه وتمويله. 
تفوّق ياسين بدأ من سنوات المدرسة، إذ نالت في الشهادة الرسمية مرتبة متقدمة على صعيد لبنان. لتلتحق بالجامعة اللبنانية وتتخصص في علوم الأحياء، وتابعت دراستها وتفوقت في رسالة الماجستير في علوم البيئة والنباتات. إذ أثبتت خلال بحثها أن العبوات البلاستيكية المعدة لتغذية الأطفال الرضع المستخدمة في لبنان غير صالحة للاستخدام كونها تحتوي على مادة البيسنفول الخطرة. فالتفوق في رسالة الماجستير كان بوابة العبور لها كمخترعة عالمية في جامعة كلود برنارد في ليون- فرنسا. 
المقارنة لا يمكن أن تغيب عن حديث ياسين بين فرنسا ولبنان من ناحية الاهتمام بالباحثين والمخترعين. "في فرنسا ليس عليّ سوى أن أفكر وأخترع وأستكشف، من دون أن أفكر في أي عقبات مادية ومعنوية. لكن، في لبنان، أواجه صعوبة الوصول إلى المختبر وإلى الجامعة بسبب أزمات السير، ناهيك عن الأعطال التي قد تطرأ على المختبرات، فأجد نفسي مضطرة إلى القيام بدور عمال الصيانة، من أجل ضمان استمرار عملي". لا تنكر ياسين أن الجامعة اللبنانية قدمت لها دراسة لسنوات بأقساط زهيدة، لكن تفوقها وجدارتها كانا السبب في حصولها على منحة لمتابعة دراستها في فرنسا. 
لم تكتف ياسين ببحوثها واختراعاتها ومقالاتها العلمية التي تنشر في العديد من المجلات العلمية، بل قررت تقديم علمها بشكل مبسط إلى الجميع باختلاف مستواهم الثقافي والعلمي. فقامت بإنشاء صفحة في فايسبوك تحمل اسم "طيون". تُعرفها ياسين بأنها صفحة تُعنى بالصحة البيئية وكل ما له علاقة بالموارد الطبيعية والأفكار المبتكرة لتحسين نمط الحياة. وتشبه الصفحة بأنها مشروع موسوعة متكاملة بأسلوب سهل وطريقة علميّة مبسطة، لأن العلم للجميع.

حراك المتعاقدين الثانويين: سندعو لاضراب مفتوح إذا استمرت وزارة التربية بإلغاء العقود

وطنية - أكد منسق "حراك المتعاقدين الثانويين" حمزة منصور في بيان، ان "الحراك سيدعو الى اضراب عام مفتوح اذا استمرت وزارة التربية في الغائها عقود وساعات المتعاقدين".
ودعا "وزارة التربية وعلى رأسها وزير التربية، الى التعامل بشفافية وبروح انسانية تربوية وطنية مع قضية المتعاقدين لجهة عدم جوازية فسخ اي عقد والسماح بتشعيب الصفوف فورا". وقال: "وزير التربية قال ويقول لنا بأن اي عقد لن يلغى، لكن ما يقوله شيء وما تفعله الوزارة شيء آخر".
كما دعا "الوزارة الى احترام المتعاقد وشهاداته وتضحياته ونضالاته وعدم الضحك عليه بكلام ووعود لا تليق بالعمل التربوي ولا بالوزارة". 
 
المعهد الأوروبي وبلدية طرابلس احتفلا بتخريج طلاب التدريب المهني المعجل

وطنية - احتفلت بلدية طرابلس والمعهد الاوروبي للتعاون والتنمية وجمعية خادمي الغد، بتخريج 71 طالبا وطالبة من دورات التدريب المهني المعجل، في قاعة قصر رشيد كرامي الثقافي البلدي في المدينة، في حضور رئيس لجنة التدريب المهني محمد تامر، سمر فنيانوس ممثلة المعهد الاوروبي، والهيئتين الادارية والتعليمية في المعهد والطلاب واهاليهم.
بعلبكي
بعد النشيد الوطني، القى محمد بعلبكي كلمة المعهد الاوروبي وجمعية خادمي الغد، رحب فيها بالحضور، وشكر لـ "رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين دعمه لهذه الدورات"، وقال: "اليوم نقطف مع تلاميذنا ثمار النجاح والمثابرة، نفرح بتخرجهم من دوراتنا التدريبية بعد عدة اشهر من العمل والدراسة، فمشروعنا يهدف لتدريب شباب وشابات من مختلف مناطق طرابلس والشمال ومن كافة الجنسيات على مجموعة من المهن الحرة التي تمكنهم من تأمين مدخول لهم ولعائلاتهم وتعطيهم ليس فقط المعرفة والخبرة بل الأمل والقدرة، القدرة على تحسين مستقبلهم، فانهم وان عانوا من الفقر والحرمان ومصاعب الحياة العديدة كان لديهم من الارادة ما يكفي ليثابروا ويتعلموا ويحسنوا من أنفسهم ليس فقط مهنيا بل حياتيا".
تامر
ثم القى تامر كلمة، شكر فيها "المعهد الاوروبي وجمعية خادمي الغد على "التعاون المثمر القائم مع بلدية طرابلس والهادف الى فئة إجتماعية مهمشة من المتسربين من المدارس". وقال: "تأتي أهمية مشروع التدريب المهني المعجل ومركز التدريب التابع لبلدية طرابلس، والدور الرائد الذي يلعبه في معالجة بعض اهتمامات المواطنين، وخصوصا الشباب، وتأتي اهمية هذا البرنامج، من الحاجة الملحة، بحيث وصل عدد المتخرجين في نهاية السنة الخامسة نحو 730 طالبا وطالبة، لبنانيين وفلسطينين وسوريين وجنسيات عربية اخرى، في مجالات مهنية متعددة"، شاكرا رئيس البلدية والمجلس البلدي على "دعمهم وجهودهم لانجاح هذه الدورات، التي نبني عليها امالا عريضة لحل اصعب المشكلات التي يعاني منها مجتمعنا".
وتحدث عدد من المتخرجات والمتخرجين بإسم زملائهم، معربين عن "سعادتهم بالنجاح وأهمية الدورات".
وفي الختام، سلم تامر وفنيانوس ومديرة المشروع والاساتذة الشهادات على الخريجين، واقيم حفل كوكتيل بالمناسبة. 
 
أديان منحت جماعات لارش المهتمة بذوي الإعاقة ومؤسسها جائزة التضامن الروحي السنوية: قيم التنوع والتضامن هي مسار للتعاون والسلام

وطنية - أعلن مجلس إدارة مؤسسة "أديان" في بيان، "منح جائزة "التضامن الروحي" السنوية الحادية عشرة الى جان فانييه وجماعات لارش التي تعنى بعيش ذوي الإعاقة والأشخاص الآخرين معا في جو من الأخوة"، مشيرا الى أن رئيس المؤسسة الأب فادي ضو ونائبة الرئيس مديرة معهد المواطنة وإدارة التنوع فيها الدكتورة نايلا طبارة توجهوا إلى بلدة ترولي في فرنسا لتسليم الجائزة إلى فانييه".
وخاطب ضو الفائز في الرسالة الرسمية المرافقة للجائزة قائلا: "تدل شهادتك وشهادة جماعات لارش في جميع أنحاء العالم وعبر الأديان والثقافات المتنوعة، على أن قيم التنوع والتضامن والكرامة الإنسانية هي بالفعل مسار للتعاون والسلام. لقد أظهرت لارش للعالم كيف يمكن للضعف البشري والإعاقة أن يمنحا بعدا جديدا للانسانية".
وعبر عن "امتنان أديان لقبول فانييه هذه الجائزة التي تقوي العلاقة بين أديان ولارش، وتجعل من فانييه عضوا فخريا في أديان".
فانييه 
بدوره، قال فانييه: "ان العلاقة التي تجمع لارش بأديان تعني لي الكثير، واختيار مجلس إدارة أديان له لمنحه جائزة التضامن الروحي لهذا العام ترك أثرا كبيرا في قلبي. لدي ولدى جميع جماعات لارش رغبة كبيرة في الانفتاح على الآخر المختلف لكي نساعده ويساعدنا بأن نكتشف أن كل منا هو كائن بشري جميل جدا".
أضاف: "هذا ما يعبر عن أساس جماعة لارش، إذ قال أحد الكرادلة في الفاتيكان يوما ان "لارش تمثل ثورة جذرية، لأننا عادة ما نقول أنه يجب صنع الخير للفقراء، وأنتم في لارش تقولون: الفقراء هم من يصنعون الخير إلينا". ان الآخر هو مصدر خيرنا الذي يساعدنا على أن نفهم معنى الإنسانية، ولذلك أقبل بكثير من الفرح هذه الجائزة لأنها بدون ثمن، فهي تتخطى أي ثمن".
وتابع: "أشعر أننا قريبون جدا من تطور كبير، فأديان تسهم اليوم في جمع قيادات عراقية سنية وشيعية ومسيحية وأيزيدية ومن سائر الأديان، للحوار من أجل خير بلدهم وبالعمق. العالم اليوم يتمحور بشكل ما حول العراق وسوريا ومنطقة الشرق الأوسط، ويتحرك نحو السلام الذي سوف يأتي من هناك. ولذلك اعتبر أن ما تقدمونه لنا عبر هذه الجائزة يعبر عن هذا السلام الذي يأتي من الله، لأن الله مصدر السلام".
وختم كلمته بقول شكرا باللغة العربية.
يذكر أن جائزة هي جائزة سنوية تمنحها "مؤسسة أديان". وتهدف إلى تشجيع وتكريم أولئك الذين يُكرِسون أنفسهم ويعملون لأجل تطوير وتعزيز التضامن والوحدة بين المواطنين الذين ينتمون إلى أديان مختلفة، لا سيما في سياقات التوتر والعنف.
 
الجمال في افتتاح مؤتمر الجامعات الروسية: يفتح أمام شباب لبنان باب التخصص الجامعي والتعليم العالي

بوابة التربية ــ احتفل بافتتاح مؤتمر الجامعات الروسية في لبنان بعنوان “التعليم في روسيا هو انطلاق لمستقبل ناجح”، برعاية وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حماده وقد مثله المدير العام للتعليم العالي الدكتور أحمد الجمال، قبل ظهر اليوم في قصر الاونيسكو، في حضور سفير روسيا الإتحادية ألكسندر زاسبكين، النائب السابق فيصل الداود، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب والمسؤول عن المركز الثقافي الروسي فاديم زيتشيكوف وشخصيات تربوية وثقافية ومهتمين.
زاسبكين
بدأ الاحتفال بالنشيدين اللبناني والروسي، وألقى السفير زاسبكين كلمة قال فيها: “يسرني ويسعدني ان أشارك اليوم معكم في هذا الاحتفال الذي يساهم في تفعيل التعاون والتبادل الثقافي والعلمي بين بلدينا الشقيقين”.
وشكر “منظمي المعرض الذين يساعدون في الاطلاع على المعلومات بالنسبة الى التعليم في روسيا”.
وذكر بـ”التبادل الثقافي والتعليمي بين الكثير من المتخرجين من الطلاب اللبنانيين والجامعات الروسية والسوفياتية والذين باتوا اليوم يعملون في كل المجالات في المجتمع فنجدهم في المجالات الطبية والحقوقية والتعليمية والثقافية”.
ولفت الى أن “هناك ازديادا في عدد الطلاب الروس الذين يتعلمون في الجامعات اللبنانية”.
وشدد على اننا “منفتحون للتبادل الثقافي والتعليمي ونهتم جدا بتجسيد المحبة. فبهذا التعاون نمهد للوصول الى حلول في المنطقة والتواصل في كل المجالات عبر الثقافة والحواى وهذا ما نحضر له”.
وختم مؤكدا ان “ايجاد الحلول وانتشار العدالة ولا سيما في الشرق الوسط وافريقيا من المسلمات لدينا، ومن الضروري مراعاة الحقائق التاريخية والحفاظ عليها بعيدا من التزوير في بعض المواقف التاريخية وهناك تاريخ راسخ للعلاقات اللبنانية – الروسية وعلينا تعزيزها”.
أيوب
وألقى الدكتور أيوب كلمة قال فيها: “إن أهم رسالة نيطت بالإنسان ودوره هي الرسالة التي تعزز وجوده في الحياة وتحصنه في رحلتها والتي تحميه من الوقوع في مطبات الجهل.
ولا شك أن العلم هو أسمى هذه الدعوات وأنبلها في زمن لم يعد فيه بابا لاكتساب المعارف بقدر ما أصبح تعمقا واستنباطا وبحثا وتحليلا من أجل حياة أفضل لخير الإنسان والإنسانية.
ولم يعد دور الجامعات اليوم محصورا في نطاقها الجغرافي أو في مكوناتها الطبيعية، بل تعداها إلى ما هو أبعد وأشمل في ظل ثورة المعلوماتية وانتشار أدواتها وسبلها”.
وأضاف: “يعترينا الفرح اليوم ونحن نشارك في معرض جامعات روسية عريقة لها تاريخها وسمعتها وعطاءاتها مدى سنين طوال، والتي خرجت طلابا من كل دول العالم واليه في شتى التخصصات وأنواع العلوم، وكان للبنان حصته من هؤلاء المتخرجين الذين توزعوا في مناطقه واكتسبوا شهرة بمهاراتهم ونجاحهم”.
وتابع: “لقد كانت العلاقة قبلا بين الجامعة اللبنانية وبعض الجامعات الروسية تقوم على المبادرة الفردية التي سعى إليها طلاب تخرجوا من جامعات الإتحاد السوفياتي والجامعات الروسية. أما اليوم، وبعد سلسلة جهود مشتركة، فقد أصبحت هذه العلاقة قائمة على أطر رسمية وضمن برامج عمل مشتركة، مما سمح بتطوير مجالات التبادل والتعاون، بحيث أخذ هذا التعاون الطابع المؤسساتي بعدما أصبحت الحاجة إليه ملحة. وقد تم توقيع عدد من الاتفاقات مع جامعات روسية، ونسعى الى أن يشمل في ما بعد جامعات روسية أخرى.
وبهدف تدعيم هذه الصلات فإن الجامعة اللبنانية تعمل على وضع برامج جديدة في مجالات التبادل الأكاديمي والبحثي الطويل الأمد، من أجل إحداث ديناميكية في الأنشطة وتمتين تبادل الطلاب والأساتذة وتنظيم ورش العمل والمؤتمرات المشتركة وتبادل المنشورات والمواد الأكاديمية”.
وقال: “إن الإتفاقات التي وقعتها الجامعة اللبنانية وبعض الجامعات الروسية لم تكن حبرا على ورق ولم توضع جانبا، فقد استطعنا أن ننفذ قسما منها من خلال استقبال طلبة روس في كلية الحقوق وفي قسم الترجمة في كلية الآداب. أضف أن اللغة الروسية أصبحت من اللغات الأساسية في كلية الآداب ومن اللغات التي تدرس في كليتي السياحة والزراعة. وسنسعى إلى وضع هذه الإتفاقات بكل ما تتضمن من أعمال مشتركة موضع التنفيذ، وسيكون هناك جهد جدي من أجل تطوير العلاقة الأكاديمية على صعيد الماسترات والدكتوراه المشتركة”.
وختم: “إننا، في هذه المناسبة، نحيي الجامعات الروسية والقيمين عليها، ونشكر لهم اهتمامهم العلمي والثقافي وندعوهم إلى المزيد من التعاون بما يخدم الشعبين اللبناني والروسي”.
الجمال
وألقى الدكتور الجمال كلمة الوزير حماده، وقال: “تاريخ طويل من العلاقات اللبنانية – الروسية يعود في جزء منه إلى حقبة القياصرة ويمر بمرحلة الإتحاد السوفياتي بحيث كانت المنح الجامعية تشكل حلا للطلاب الذين لم يكن لهم أي قدرة على التخصص في الخارج، وصولا إلى المرحلة الروسية الراهنة والتي نشهد فيها نهضة كبيرة قيادية وسياسية وإقتصادية في روسيا برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين”.
وأضاف: “إن الحضور الروسي في المنطقة العربية المشرقية وفي أوروبا والعالم يؤدي دورا محوريا في سياسة المنطقة وفي مستقبل شبابها، وبالتالي فإن تنظيم هذا المعرض الجامعي الكبير للجامعات الرسمية الروسية في لبنان يعزز هذا الحضور الثقافي والعلمي، ويقوي التواصل البشري والإقتصادي، ويفتح أمام الشباب اللبناني الباب عريضا من أجل التخصص الجامعي والتعليم العالي، وخصوصا أن الضائقة الإقتصادية التي تلقي بثقلها على كاهل اللبنانيين، باتت تقفل في وجوههم طرق التخصص إستنادا إلى إمكاناتهم المالية التي أصبحت متواضعة أو معدومة في أحيان كثيرة”.
وتابع: “لا بد في هذا الإفتتاح الكبير من أن أنقل إليكم إهتمام معالي وزير التربية والتعليم العالي الصديق الكبير لروسيا الأستاذ مروان حماده الذي إضطر إلى السفر، والذي نقدر نحن وإياه هذا التاريخ الحافل بالعلاقات الطيبة مع روسيا، ونأمل في أن يكون هذا المعرض الجامعي محطة سنوية للتواصل وإعداد السفراء الجدد الذين سوف ينهلون العلم من الجامعات الروسية العريقة، ويتابعون مسيرة الحياة المشتركة بين لبنان وروسيا على الصعد كافة”.
وقال: “في هذا اليوم العلمي بامتياز، نوجه الشكر والتقدير إلى سعادة سفير روسيا لدى لبنان السيد الكسندر زاسبيكين الذي يعبر عن الصداقة والعلاقات والمصالح المشتركة بين البلدين أفضل تعبير، ويعمل على تحقيق الإستقرار والإزدهار في لبنان والمنطقة، كما أحيي رئيس المركز الثقافي الروسي الدكتور فاديم زيتشيكوف وفريق العمل الذي أعد لهذا المعرض بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبرعايتها”.
وأضاف: “إنني أرحب أشد الترحيب برؤساء الجامعات الرسمية الروسية وبممثليها وأساتذتها وإداراتها، وأتمنى لهذا المعرض الجامعي المرموق النجاح في إستقطاب أفضل الطلاب ليعودوا ومعهم أعلى الشهادات، إذ إن رهان لبنان هو على الطاقات الشابة التي تشكل الموارد البشرية الواعدة في تحمل المسؤوليات السياسية والإقتصادية والثقافية، وليخرج منهم القادة الجدد لإستنهاض الوطن”.
وختم: “إن لبنان يتطلع إلى تحقيق الإستقرار والهدوء في المنطقة، على أساس العدالة وعودة النازحين واللاجئين الآمنة والمطمئنة إلى بلادهم وخصوصا إلى سوريا. وإننا نتطلع إلى الدور الروسي المنتظر لقيادة عملية الإعمار في سوريا، وبالتالي فإن الشباب اللبناني المتخرج من الجامعات الروسية، والذي يتقن اللغتين العربية والروسية ومعهما الفرنسية والإنكليزية، لا بد من أن تكون له الفرصة الذهبية للعمل مع الشركات الروسية والعالمية في إعادة البناء وإعادة الحياة إلى المنطقة المنكوبة بالحروب والدمار. ومع هذا الأمل، نعلن مع سعادة السفير ومع رئيس المركز الثقافي الروسي ومع رؤساء الجامعات الكرام، إفتتاح المعرض الجامعي الروسي في لبنان، ونتمنى أن يحظى بأكبر المشاركات من جانب المدارس والطلاب وأن يشكل جسرا للنجاح والتألق مبروك المعرض، وإلى المزيد من التواصل العلمي والتربوي والثقافي بين لبنان وروسيا”.
الدراسة في روسيا
وشرح فيودور ميدفيديف طبيعة الدراسة في روسيا وطريقة الحصول على منح من الجامعات الروسية.
ثم جال الحاضرون في المعرض.
 
إطلاق الفعاليات السنوية السادسة عشرة من مباراة العلوم

بوابة التربية ــ للسنة السادسة عشرة على التوالي، يسرّ الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث دعوة طلاب لبنان المبتكرين للمشاركة في فعاليات السنوية السادسة عشرة من مباراة العلوم التي ستجري بين 11 و13 نيسان 2019 في الجامعة اللبنانية – الحدث.
تتيح مباراة العلوم المجال أمام طلاب مرحلتي المتوسط والثانوي من المدارس اللبنانية في لبنان والخارج لعرض اختراعاتهم وابتكاراتهم ضمن الفئات الست التالية: المشاريع التشغيلية والروبوت، تكنولوجيا المعلومات، البيئة والموارد الطبيعية، الصحة وعلوم الحياة، العلوم الفيزيائية والكيميائية، علوم الفلك.
والجدير ذكرة بأن خلال خمسة عشرَ عامًا جذبت مباريات العلوم، التي تنظمها الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث، أكثر من ألفي اختراع وبحث من مدارس مختلفة من جميع أنحاء لبنان. وحصد الفائزون جوائز نقدية ومنح جامعية بلغت أكثر من 5,000,000,000 ليرة لبنانية.
يستمرّ التسجيل بين 15 تشرين الأول 2018 و15 شباط 2019 على الموقع الاكتروني المخصص mobarat.sciencelb.org.
لمزيد من المعلومات، الاتّصال على الارقام التالية من الاثنين إلى الجمعة من الثامنة صباحاً حتى الرابعة من بعد الظهر:
+961 5 464 996 – +961 71 593 962
 
بروتوكول تعاون بين كلية الاداب طرابلس والرابطة الثقافية

وطنية - وقعت الجامعة اللبنانية كلية الآداب - الفرع الثالث في طرابلس ممثلة بمديرة الفرع الدكتورة جاكلين أيوب، والرابطة الثقافية في طرابلس ممثلة برئيسها الأستاذ رامز الفري على بروتوكول تعاون، وذلك في إطار تعزيز التعاون الثقافي والفكري والإبداعي، في مقر الرابطة في طرابلس. 
ونص البروتوكول على "تعزيز أطر التعاون وتبادل المشاريع الثقافية والفكرية والنشاطات الابداعية المشتركة في مجال الموسيقى والرسم والنشاطات الرياضية، اضافة إلى "تأمين امتياز خاص لطلاب الجامعة الراغبين بمتابعة أبحاثهم والمحتاجين إلى مراجع وكتب في مكتبة الرابطة التي تعتبر إحدى أغنى المكتبات في الشمال، وذلك من أجل توفير المناخ الفكري والبحثي لطلاب الجامعة اللبنانية.
وتم الاتفاق على "تبادل الخبرات والتعاون في تنظيم أنشطة مشتركة خصوصا في مناسبات وأعياد وطنية وأعياد الجامعة والاستقلال والجيش وسوى ذلك من المناسبات التي تعزز الوحدة الوطنية وتصقل روح الشباب، وتعزز روح التعاون وتطلق الافكار الريادية، بالاضافة إلى امكانية فتح قاعات الرابطة أمام المفكرين والكتاب والباحثين الذين تقاعدوا، والذين لا زالوا يمارسون مهنة التدريس الجامعي، وكذلك أمام الطلاب وتنطيم المسابقات ذات الطابع العلمي والاكاديمي البحت".
وفي الختام، كانت جولة على أقسام الرابطة، حيث تم التعرف والاطلاع على نشاطات محترف الرسم، والقاعة الرياضية ونادي الموسيقى والكورال ونادي الشطرنج ومسرح الرابطة وقاعات المؤتمرات والمعارض. 
 
سعدية التقى مدراء ثانويات الضنية المشاركين في مشروع تحسين الخدمات التعليمية

وطنية - إلتقى رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية مدراء الثانويات الرسمية في الضنية المشاركين في مشروع "تحسين الخدمات التعليمية في الضنية لزيادة إدماج الشباب في سوق العمل"، الممول من السفارة الفرنسية، بحضور رئيس بلدية بخعون زياد جمال، ودلفين كوبان ممثلة جمعية "مدى" المشرفة على المشروع.
وشكر سعدية الجميع على "تعاونهم وجهودهم المبذولة في إنجاح المشروع"، مشددا على "أهمية تطبيقه في المدارس الرسمية، لرفع مستوى الطلاب، وتأمين مستقبل أفضل لهم".
وأعرب عن "فخره واعتزازه بحجم الوعي والإهتمام والمسؤولية التي شهدناها عند مدراء الثانويات، الذين ذللوا كل الصعاب في سبيل إنجاح المشروع، والخروج بعده بأفضل النتائج"، موضحا أن "المشروع لم يكن سوى نموذج يجب العمل على تطويره وتعميمه على كل الثانويات والمدارس الرسمية في المنطقة، لما له من أهمية في تحسين أداء الطلاب".
وأكد "الوقوف إلى جانب المدراء في جميع مطالبهم الهادفة إلى رفع قيمة ومستوى التعليم الرسمي في الضنية وتحسين أدائها، خصوصا "أن المدارس الرسمية تواجه مشاكل جمة من نقص كبير في الموارد، وقلة التمويل والمعدات الضرورية واللازمة لسير العملية التعليمية على أفضل وجه".
كوبان
وألقت دلفين كوبان كلمة باسم جمعية "مدى" المشرفة على المشروع، شكرت فيها مدراء المدارس على "جهودهم المبذولة طوال فترة تنفيذ المشروع"، وأكدت على أن "إستمراريته وتحسينه تقع على عاتق المدراء، بمساعدة الشركاء (إتحاد بلديات الضنية وجمعية مدى وجمعية شباب الحوار في الضنية)".
وقدمت كوبان إلى المدراء باسم الجمعية المشاركة مجموعة من الكتب باللغة الفرنسية، التي ستسهم بتوفير المعلومات للطلاب، وسترفع بشكل ملحوظ من مستوى أدائهم باللغة الفرنسية، علما أنه سوف يكون هناك دورات لتدريب الأساتذة على كيفية إستعمال هذه الكتب بما يعود بالنفع على التلاميذ". 
 
رعاية الطفل الذكي ليصبح عبقرياً

بوابة التربية ـ عن الـ بي. بي. سي: يشير برنامج “دراسة الشباب المتفوق رياضيا منذ سن مبكرة” إلى أن القدرة المعرفية المبكرة (كيفية حل المشكلات واتخاذ القرارات الصحيحة) يكون تأثيرها على الإنجاز أكبر من تأثير التدريب والممارسة أو حتى الحالة الاجتماعية والاقتصادية للشخص. لذلك من المهم للغاية أن تعمل على رعاية قدرات طفلك الذكي في وقت مبكر.
ولا يتعين عليك أن تدفع الأطفال إلى أن يصبحوا عباقرة لأن ذلك يمكن أن “يؤدي إلى كل أنواع المشاكل الاجتماعية والعاطفية”، وفقا لعلماء التربية.
تجارب مفيدة للطفل
لكن إذا كنت ترغب في رعاية طفلك المتفوق وإبقائه سعيدًا، فإليك بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها:
1) ساعد ابنك على خوض تجارب متنوعة: يحتاج الأطفال ذوو معدلات الذكاء العالية في كثير من الأحيان إلى أسلوب جديد للاستمرار في تحفيزهم.
وسوف تساعد زيادة تجارب الحياة الطفل على تنمية ثقته في نفسه وقدرته على التعامل مع العالم من حوله.
ويقول علماء النفس إن الراحة تأتي من التمسك بالأمور المألوفة؛ لكن هناك حاجة للتحلي بالشجاعة اللازمة لتجربة شيء مختلف.
2) رعاية مواهبهم واهتماماتهم: مساعدة طفلك على اكتشاف المواهب التي يمتلكها في وقت مبكر، سواء في رياضة معينة أو أي عمل فني، سوف يساعده على تطوير مهارات مهمة مثل المرونة. لكن لا تجبره على شيء لا يحبه.
3) ادعم احتياجات طفلك الفكرية والعاطفية: يجب الإشارة إلى أن الفضول هو أصل كل أنواع التعلم. يمكن للأطفال أن يطرحوا الكثير من الأسئلة قبل بدء الدراسة، وعلى الرغم من أن صبرك قد ينفد قبل الإجابة على جميع أسئلتهم، فإن ذلك الأمر مهم للغاية في تطور شخصيتهم. وكلما زاد عدد الأسئلة التي يطرحونها، كلما كان أداؤهم أفضل في المدرسة.
4) امدح الجهد وليس القدرة: ساعد طفلك على تطوير “عقلية النمو” من خلال الاحتفاء بالتعلم، وليس بالنتيجة الفعلية. ويتعلم الأطفال كيفية التعامل مع الأشياء من خلال آبائهم. لذا سواء كان الأمر يتعلق بتعلم لغة جديدة أو حتى ركوب الدراجة لأول مرة، فإن الرغبة في التعلم هي مهارة إيجابية ينبغي تشجيعها.
5) لا تخف من الفشل: ينبغي التعامل مع الأخطاء على أنها اللبنات الأساسية للتعلم.
ويجب التعامل مع التعلم من هذه الأخطاء على أنه فرصة للنمو والتطور، لأن ذلك سيساعد الأطفال على فهم كيف يمكنهم التعامل مع المشكلة بشكل أفضل في المرة القادمة.
6) احذر من نعته بصفات سيئة: إن نعت الطفل بصفات سلبية سوف يجعله ينعزل عن الأطفال الآخرين. ولن يجعله ذلك عرضة للتنمر فحسب، لكنه سيزيد من الضغوط الهائلة عليه وشعوره بالفشل والإحباط.
7) تواصل مع المعلمين لتلبية احتياجات طفلك: غالبًا ما يحتاج الطلاب الأذكياء إلى التحدي أو الدعم الإضافي أو منحهم حرية التعلم بما يتناسب مع قدراتهم الخاصة. ومن المهم للغاية التغلب على مشاكل أنظمة التعليم الحالية لتلبية احتياجاتهم.
8) هل خضعت قدرات طفلك للاختبار؟
يمكن أن يساعد ذلك في دعم حجج الوالدين لحاجة الطفل إلى عمل أكثر تطورا وتقدما، ويمكنه أن يكشف عن أشياء أخرى مثل صعوبة القراءة، أو اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط، أو تحديات اجتماعية وعاطفية أخرى.
معرفة الطفل موهوب
فيما يلي بعض الإشارات التي تدل على أن الطفل موهوب، وفقا لجمعية مينسا لنسب الذكاء:
ذاكرة غير عادية
القراءة في وقت مبكر
هوايات أو اهتمامات غير عادية أو معرفة متعمقة بموضوعات معينة
الوعي بالأحداث العالمية
طرح الأسئلة طوال الوقت
تطوير روح الدعابة
عزف الموسيقى
يحب أن يتحكم في الأشياء
يضع قواعد إضافية للألعاب
 
تلامذة شبعا الابتدائية زاروا مركز رفيق الحريري الصحي وشرح عن العمل التطوعي

وطنية - زار أكثر من 50 تلميذا من مدرسة شبعا الابتدائية الرسمية، "مركز رفيق الحريري الصحي الاجتماعي" التابع لجمعية "تمدن" في شبعا، بدعوة من عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" رئيس الجمعية زياد ضاهر، بالتعاون مع جمعية "ابحار"، يرافقهم مدير المدرسة حاتم غانم وافراد من الهيئة التعليمية، في اطار العمل الارشادي الذي تقوم به الجمعية، وكان في استقبالهم مدير المركز ماهر عواد والاخصائي في الجهاز الهضمي الدكتور صائب يحيى.
وتخلل الزيارة، جولة في أقسام المركز، حيث اطلع عواد الحضور على الخدمات المقدمة فيه، وأضاء على "أهمية دور العمل الخيري والتطوعي في المجتمع وتطبيق مبدأ التكافل الاجتماعي لمواجهة الاحتياجات الانسانية في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية وأهمية النظافة، خصوصا عند الاطفال".
وفي الختام وزعت هدايا للطلاب، ترمز الى أهمية النظافة ودورها في الحفاظ على صحتهم، وأهمية دور الطب والمراكز الصحية في خدمة الأهالي كسبيل لمكافحة الارتجال في معالجة الامراض والعوارض الصحية دون استشارة طبيب مختص. 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء