X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

مقابلات :: مدرسة شوكين الرسمية تفوز بجائزة عالمية

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis


فازت مدرسة شوكين الرسمية بجائزة مسابقةinternational school award (ISA)  التي ينظمها المركز الثقافي البريطاني. التعبئة التربوية التقت مديرة المدرسة الأستاذة نسرين شعيب للحديث أكثر عن المسابقة.
 تتحدث شعيب عن المشاركة في المسابقة قائلةً: تحدد وزارة التربية عبر المنطقة التربوية مَن هي المدارس الرسمية التي تشارك في هذه المسابقة بناءً على كفاءة المدرسة ونتائجها التعليمية، فيما تستطيع المدارس الخاصة أن تتقدم بطلب للمشاركة. وتضيف: المسابقة عبارة عن مجموعة من الأنشطة المميزة التي تقيمها المدرسة على مدار العام الدراسي، وفي نهايته ترسل المدرسة تقريرا عن الأنشطة للمركز الثقافي البريطاني، ليصار إلى دراسته وتقييمه وتحديد إن كانت المدرسة تستحق الجائزة أم لا.
وتكمل مديرة مدرسة شوكين الرسمية: كان المطلوب في هذه المسابقة تنظيم سبعة أنشطة نوعية يشارك فيها 90% من الطلاب كحد أدنى، كما طُلب أن تنظم بعض الأنشطة بالتنسيق مع مدارس خارج لبنان، وقد نظمنا نشاطًا مشتركًا مع إحدى المؤسسات التربوية في جمهورية مصر العربية، ليتعرف الطلاب على الحضارات المختلفة وطرق احياء المناسبات المختلفة في الدول الأخرى اذ يهدف المنظمون الى ان تتحول هذه الانشطة الى العالمية.
وترى شعيب أن نجاح مدرسة شوكين في الحصول على الجائزة، دليل إضافي على كفاءة المدرسة الرسمية وإمكانياتها الكبيرة جدًا. وتختم بشكر جميع المعلمين والمعلمات والعاملين في المدرسة، خصوصًا المعلمة خديجة حمدان المشرفة على الأنشطة، كاشفة عن مشروع لبناء وتجهيز مبنى اضافي لرفع القدرة الاستيعابية للمدرسة وزيادة عدد المستفيدين من خدماتها.
يذكر أن نسبة النجاح في مدرسة شوكين الرسمية قسم اللغة الإنكليزية بلغت مئة بالمئة في الامتحانات الرسمية الأخيرة.


المدرسة الرسمية ليست مدرسة فقراء فقط
تقول الأستاذة شعيب اننا كنا نعتبر "مجرد الوصول الى المرحلة النهائية منذ التجربة الأولى هو انجاز بحد ذاته خاصة بعدما تابعنا انسحاب العديد من المدارس خلال وعدم قدرتها على المتابعة رغم توفر مقومات تفتقدها المدارس الرسمية لكن عملنا بروح العائلة والاعتماد على الطاقات الفردية معلمون وهيئة ادارية وطلاب، جميعا بروحية عالية وانتماء لهذه المؤسسة وتنافسهم لبقاء مدرستهم في الطليعة.
وتعتبر الاستاذة شعيب: ان المدرسة الرسمية يمكن ان تكون في مصاف المدارس المميزة بل ويمكنها ان تتفوق على غيرها، فالمدرسة الرسمية في معظم دول العالم هي مدارس تتقدم على المؤسسات التربوية الاخرى. وبقليل من الدعم والمتابعة وتحمل المسؤولين يمكن للمدرسة الرسمية ان تصل الى حيث لم يصل غيرها لتصبح مدرسة من يبحثون عن المستوى المتقدم في التعليم وكسب المعرفة، وليس مدرسة الفقراء فقط. 


تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء