X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

النافذة التربوية :: الحاج حسن في تكريم طلاب في بعلبك: البطالة في صفوف الشباب والخريجين 35% وهي مشكلة تؤرق كل من لديه حس مسؤولية

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

اعتبر رئيس "تكتل نواب بعلبك الهرمل" وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن أن "أهم ما يؤرق السياسيين، الذين لديهم حس مسؤولية في لبنان هي مشكلة البطالة المستشرية في صفوف الشباب وخريجي الجامعات، التي وصلت إلى حدود 35%".
كلام الحاج حسن جاء خلال رعايته حفل تخريج 179 تلميذا، نجحوا في الشهادات الرسمية المتوسطة والثانوية في ثانوية المهدي في بعلبك، في حضور رئيس المنطقة التربوية في محافظة بعلبك الهرمل حسين عبد الساتر، رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس، رئيس اتحاد الشلال علي عساف، رئيس قسم محافظة بعلبك الهرمل دريد الحلاني، مدير الثانوية حسين دياب وفاعليات دينية وسياسية وتربوية واجتماعية.

ورأى أن "للبطالة في لبنان أسباب كثيرة، أهمها غياب الرؤية الاقتصادية والإنمائية التي من شأنها بناء دولة في لبنان، وأزمة النزوح السوري"، مؤكدا أن "التلكؤ الرسمي في التعاطي مع عودة النازحين السوريين إلى بلدهم ليس لمصلحة لبنان، وعلى العكس من ذلك التعاطي المسؤول مع هذا الملف، هو لمصلحة السوريين في تأمين عودتهم إلى وطنهم، ولمصلحة اللبنانيين في تخفيف تداعيات النزوح السوري على لبنان".

وشدد على "ضرورة اعتماد الامتحانات والكفاءة والجدارة والشفافية في إعلان النتائج في كل المؤسسات المدنية والعسكرية، فهكذا تبنى مؤسسات الدولة ويرتاح الناس إلى تقبل النتائج".
وإذ أكد أن "لبنان لديه إمكانات ونقاط قوة في اقتصاده، كما لديه نقاط ضعف ونقاط سلبية"، دعا السياسيين قائلا: "تعالوا يا سياسيي اليوم نعطي لأجيال الغد وطنا قويا مقتدرا، وطنا قاعدته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية صلبة".

وقال: "في مثل هذه الأيام من عام 2006، وفي مثل هذه الأيام من العام الماضي، وخلال السنوات الست الماضية على امتداد الجغرافيا، استشهد وجرح وأسر وجاهد الكثير من أبطال الجيش اللبناني والمقاومة والشعب اللبناني، ومن الجيش والشعب السوري والعراقي، ومن المقاومة والشعب الفلسطيني، لتبقى لنا دول وشعوب وأمة بكرامة وعزة مرفوعي الرأس، وعلى السياسيين في لبنان أن يعملوا ليبقى لدينا دولة حقيقية واقتصاد قوي ومؤسسات، لكي يجد الذين قدموا التضحيات والشعب اللبناني مؤسسات قائمة ومثمرة ومنتجة ومعطاء في بلدنا".

دياب
من جهته، قال دياب: "نكرم اليوم مجموعة كبيرة من المتفوقين والناجحين، ومنهم في شهادة علوم الحياة حلت الطالبة ريم حسين عواضة في المرتبة الأولى على صعيد محافظة بعلبك الهرمل والسابعة في لبنان، والطالبة زينب رضوان جبق الثامنة على مستوى المحافظة، وفي فرع الاقتصاد والاجتماع حل الطالب حسين محمد عثمان في المرتبة العاشرة على صعيد المحافظة، وفي الشهادة المتوسطة حلت التلميذة مريم حسين حبيب في المرتبة التاسعة في لبنان والأولى على مستوى المحافظة، ونرجس علي الجمال في المرتبة الخامسة وآية حسن مدلج في المرتبة الحادية عشرة، ومن بين المحتفى بهم 3 تلاميذ نالوا درجة ممتاز، و78 تلميذا نالوا تقدير جيد وجيد جدا، إلا أننا نعتبر أن التفوق الأكبر هو لطلابنا، الذين نالوا بعد تخرجهم وأثناء دراستهم وسام الشهادة في ساحات الجهاد بمواجهة العدو الصهيوني والإرهاب التكفيري، لذلك نطلق على هذه الدفعة من الخريجين تسمية دفعة الشهيدين مهدي محسن رعد وياسر أيمن شمص، اللذين كانا أول شهيدين في معركة تحرير جرود عرسال من الإرهابيين الصيف الماضي".

عواضة
وألقت الطالبة ريم عواضة كلمة الخريجين، فقالت: "ههنا تبنى مشاريع أحلام وطموحات عظيمة تعانق عنان السماء، وههنا مصنع بناة الغد وصناع المجد".

وختاما وزع الحاج حسن ودياب الشهادات على المتفوقين والناجحين.

تعليقات الزوار


جيش الاحتلال الإسرائيلي يسهّل تعاطي المخدرات/ تزيد العدوانية وتصبح جزءا من الأوامر العسكرية

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
4:40
الشروق
6:00
الظهر
12:45
العصر
16:24
المغرب
19:43
العشاء
20:53