X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 12-7-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

تعاون بين الشباب والرياضة واللبنانية واليونيسف فنيش: لتجاوز عقد تشكيل الحكومة ولاستراتيجية تعالج طموح الشباب

وطنية - وقع وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال محمد فنيش ورئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب ورئيسة منظمة "اليونيسف" تانيا تشابويستا ممثلة بالكسندر شين، اتفاقية تعاون بين الوزارة والجامعة و"اليونيسف"، في حضور رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للمنشآت الرياضية والكشفية رياض الشيخة والمدير العام للوزارة زيد خيامي ومستشاري الوزير ورؤساء الاقسام.

وتهدف الاتفاقية الى إنشاء مختبرات للابتكار "Generation Innovation Lab" في الجامعة اللبنانية لتطوير قدرات الشباب والمعرفة لديهم، عبر برامج تعليمية كالريادة المجتمعية وموارد المعلوماتية والروبوتيك وبرامج متطورة ومستجدة على الساحة العالمية لمواكبة تطور التعليم العالي الدولي.

فنيش
وتحدث الوزير فنيش، فقال: "نلتقي للمرة الثالثة لنفس الغاية، فقد سبق ان التقينا ووقعنا على اتفاقية تعاون مع اليونيسف لدعم قطاع الشباب، والتقينا بعدها لتنفيذ جزء من هذه الاتفاقية في مدينة كميل شمعون الرياضية، وبدأت الاعمال والدراسات ووضعت الخرائط لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، وهو تأمين المختبرات لرعاية الشباب ودراسة الافكار التي تقدموا بها، وتأمين التوجيه والدعم والتأهيل لهم، وايضا وضعنا جزء من التمويل لهذه الاتفاقية. واليوم نلتقي لنفس الفكرة والهدف، في اطار الاتفاقية التي تنضم اليها الجامعة اللبنانية التي كانت متحمسة جدا لمثل هكذا نشاطات، فهي الام التي تجمع شباب لبنان وتضم الفئة الاوسع منهم".

ولفت الى أن "مشاركة الجامعة في هذه الاتفاقية هي لتتداول بشأن مختبرات يتم فيها تلقي افكار الشباب ودراستها والتمويل ودعم طموحاتهم لمساندة الخريجين الجدد والدخول الى سوق العمل، وهذا جزء من دور وزارة الشباب والرياضة في دعم قطاع الشباب"، شاكرا "اليونيسف على تعاونها ومبادرتها لتأمين الدعم، وهذه الاتفاقات منسجمة مع قانون بين الدولة واليونيسف".

ولفت الى أن "هذا العمل هو خطوة من الخطوات التي تقوم بها الوزارة، وموضوع الشباب ينبغي ان يحظى برعاية الحكومة الجديدة، ولا يمكن الا ان نرتكز على دور الشباب لانهم الامل في النهوض بالبلد في كل المجالات"، مشددا أن "على الحكومة وضع استراتيجية لمعالجة ما يطمح اليه الشباب"، داعيا الى "تجاوز العقد التي تعترض تشكيل الحكومة، لان هناك تحديات كبيرة يواجهها لبنان"، متمنيا أن "تستكمل هذه التجربة بخطوات عملية لانجاح هذا العمل وأن يكون للمساعدات هدف واضح".

ايوب
وتحدث البروفسور ايوب، فقال: "نجتمع اليوم في رحاب وزارة الشباب والرياضة بمناسبة توقيع اتفاقية تعاون بين الوزارة ومنظمة اليونيسف والجامعة اللبنانية، بهدف إنشاء مختبرات "Generation Innovation Lab" لتطوير قدرات الشباب والمعرفة لديهم، عبر برامج تعليمية مختلفة، كالريادة المجتمعية وموارد المعلوماتية والروبوتيك، وإلى ما هنالك من برامج متطورة ومستجدة على الساحة العالمية، ومواكبة لتطور التعليم العالي الدولي، بدعم وثيق من منظمة اليونيسف التي نكن لها كل التقدير على دورها الفاعل في تنمية قدرات الشباب وخبراتهم، لتمكينهم من الانخراط في سوق العمل بالرغم من كل التحديات التي تعترضهم".

اضاف: "طلابنا اليوم هم قادة الغد وقادة المجتمعات المنفتحة التواقة إلى المزيد من العلم والمعرفة إن وجدوها وتأسسوا على مبادئها في جامعاتهم ومعاهدهم العليا، أو قادة المجتمعات المنغلقة التي تطغى عليها ظلمة الجهل والحروب والفتن، إن افتقدوا إلى العلم والمعرفة فلا يجدون سبيلا لإثبات ذاتهم إلا عبر التقهقر وتدمير المجتمع والثقافة والتاريخ".

وتابع: "إن تحدثنا عن الجامعة اللبنانية، يطرح السؤال نفسه: أي جامعة نريد وأي طلاب نريد؟، حتما نتطلع إلى جامعة متطورة في تعليمها العالي والتقنيات والتكنولوجيا ومراكز الأبحاث والمختبرات الحديثة لديها، وعلى جامعة منفتحة على المجتمع الدولي لتبادل الخبرات والأفكار الخلاقة ولتوسيع نطاق الأبحاث، فتشمل المواضيع القيمة التي تمكن الطلاب الجامعيين من تحقيق طموحاتهم والارتقاء بمجتمعهم إلى مصاف المجتمعات المتقدمة ذات الجودة العالية".

واشار الى ان "واقع الامكانيات المادية المحدودة في الجامعة اللبنانية، يحتم التعاون الوثيق مع الوزارات والهيئات العامة والخاصة والمنظمات الدولية، كمنظمة اليونيسف عبر الدعم الوثيق والحقيقي لتحقيق المشاريع الهادفة، كإنشاء المختبرات مع أحدث التقنيات والتجهيزات اللازمة تلبية لحاجة الطلاب العلمية والثقافية ولكسب الخبرة والمعرفة الضروريتين، خصوصا في ميدان المعلوماتية والروبوتيك والريادة المجتمعية والعلوم الرقمية وسائر الاختصاصات والعلوم التي تتسع آفاقها يوما بعد يوم".

واردف: "إننا إذ نتطلع لمزيد من التعاون مع الوزارة الموقرة الممثلة بمعالي الوزير فنيش الذي نوجه إليه التحية والتقدير على جهوده الحثيثة، هذه الوزارة التي تهتم بشؤون الشباب في لبنان وتسعى دوما إلى تقديم الأفضل لهم عبر برامجها ومشاريعها التنموية، ومع منظمة اليونيسف ممثلة بالسيدة تانيا تشابويستا التي نتوجه إليها بمشاعر التقدير والعرفان على دعمها لمشروع إنشاء المختبرات، هذه المنظمة التي تهتم بأمور الشباب عبر الاحصاءات التي تقوم بها باستمرار والحلول التي تقدمها في المشاريع والبرامج الداعمة من أجل تمكينهم من تخطي كل عقبة أمام التطور العلمي والتقني والاجتماعي الذي يطمحون إليه. نشكر حضوركم الكريم ونأمل تعاونكم الدائم من خلال المزيد من البرامج الهادفة والمشاريع الواعدة لما فيه من خير وإفادة لطلاب الجامعة".

شين
كما تحدث الكسندر شين، فقال: "نلتقي اليوم للاحتفال بمناسبة توقيع مذكرة التفاهم هذه، التي نلتزم بها العمل بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة والجامعة اللبنانية، إنشاء 3 مختبرات للابتكار في فروع الجامعات اللبنانية في كل لبنان"، لافتا الى هذه المختبرات تعد جزءا من شبكة أكبر من 15 مختبرا للابتكار، يتم إنشاؤها حاليا كجزء عام من برنامج "جيل الافكار الرائدة" الذي ترعاه اليونيسف، للوصول إلى الشباب المهمشين في كل لبنان، لبناء المهارات وتوفير فرص العمل لهم والتي يفتقرونها بشدة. لكن أكثر من ذلك، فإن مختبرات الابتكار هي أيضا مكانا يسمح للشباب فيها بالتعلم والتجربة والاستكشاف، في نهاية المطاف، مواهبهم وشغفهم وتفانيهم نحو الأفكار المبتكرة الجديدة التي ستساعد على تغيير حياتهم وأمل مستقبل لبنان".

أضاف: "فخورون بمواصلة شراكتنا القوية مع وزارة الشباب والرياضة لدعم استثماراتها المستمرة في قدرات الشبان والشابات وتزويدهم بالأدوات والمهارات اللازمة ليصبحوا مساهمين نشطين بعملهم في المجتمعات وتوسيع الفرص حتى يتمكنوا من دعم مجتمعاتهم وتحقيق الفوائد الاقتصادية لأنفسهم ولمجتمعاتهم وبلدانهم. نفتخر أيضا بالشراكة مع الجامعة اللبنانية المعروفة بكونها إحدى المؤسسات الأكاديمية الرائدة والمؤسسة العامة الوحيدة للتعليم العالي في لبنان، فمنذ عام 1951 أظهرت التزامها الأكاديمي بشكل ممتاز وبتعزيز التنوع بين الهيئة الطلابية عبر حرمها في لبنان".

وتابع:"نعمل معا بشراكة من أجل تعزيز الموارد والخبرات، ونحن واثقون من أننا سنكون ناجحين بدعم شبابنا ليصبحوا مفتاحا في التغيير في مجتمعاتهم وأفراد أسرهم"، شاكرا "الجهات المانحة والحكومات الهولندية والألمانية لدعمهم في جعل هذا البرنامج ممكنا". 

تعويضات معلمي المقاصد: وعود حمادة على المحكّ

فاتن الحاج- جريدة الأخبار/ لم يبت صندوق تعويضات أفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة بعد، ملف مستحقات المتقاعدين من مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت كما وعد وزير التربية مروان حمادة. أمس، ظل أعضاء مجلس إدارة الصندوق متمسكين بقرار هم المبدئي، وهو الامتناع عن دفع التعويضات للمتقاعدين من كل المدارس التي لم تدفع متوجباتها للصندوق، رغم الإنذارات المتكررة التي يرسلها إليها والتسهيلات في الدفع التي يقدمها. ويشترط المجلس أن تدفع المدرسة 50% على الأقل (هي في الواقع الوديعة المتمثلة بالـ6 % التي تقتطعها هذه المدارس من الراتب الشهري للمعلمين على مر سنوات خدمتهم من دون أن تدفعها للصندوق)، في حين أنّ الـ 6 % الأخرى عبارة عن مساهمة المدرسة في الصندوق. وتشير مصادر المجلس إلى أن ملف المقاصد لم يكن مدرجاً على جدول الأعمال، كما كان منتظراً، إنما طرحه رئيس مجلس الإدارة المدير العام للتربية فادي يرق في نهاية الجلسة، وتقرر عقد جلسة ثانية مخصصة لمدارس الجمعية، التاسعة والنصف من صباح السبت المقبل.

إلاّ أنّ مصادر مقاصدية توضح أن صندوق التعويضات لا يأخذ في الحسبان أن 70% من مدارس المقاصد هي مدارس شبه مجانية، والقانون يسمح بأن تدفع المؤسسة 10% من متوجباتها إلى حين قبض المنحة من وزارة التربية، ومعلوم أن هذه المنحة لم تدفع منذ 5 سنوات. كما علمت «الأخبار» أنّ نقابة المعلمين لن تقف حجر عثرة أمام الحلول والتسويات التي يوافق عليها الجميع، شرط حفظ حقوق المعلمين وحقوق صندوق التعويضات على حد سواء.
وكان حمادة أطلق وعده، الخميس الماضي، عندما احتدمت أزمة الجمعية بإعلان إقفال مدارس وصرف معلمين، فأعلن، من دار الفتوى، المساعدة عبر دفع مساهمة وزارة التربية للمدارس الخاصة شبه المجانية وسداد صندوق تعويضات المعلمين لمستحقات المتقاعدين من مدارس الجمعية، والمعلّقة بسبب تخلف المقاصد عن دفع مساهماتها للصندوق (سندات خزينة توازي 8 مليارات ليرة ومساهمات السنتين الأخيرتين 2016 ــــ2017 و2017 ــــ 2018 بما قيمته أكثر من 3 مليارات). 
يومها، حدّد حمادة يوم الثلاثاء (أول من أمس) موعداً لبت مسألة التعويضات. بعدها نشر رئيس الجمعية، فيصل سنو، نهاية الأسبوع الماضي، على موقع فايسبوك، فيديو توقع فيه الإيفاء بهذا الوعد كأحد الحلول المطروحة للأزمة إلى جانب المساعي لدى وزارة المال للإفراج عن مستحقات الجمعية لدى وزارتي التربية والصحة العامة.
ورغم عدم بت ملف التعويضات حتى الآن، يلتئم مجلس أمناء الجمعية في كلية خديجة الكبرى، اليوم، لبحث مصير قرار إقفال المدرسة وصرف المعلمين، في ضوء الوعود، فيما تشير المعلومات إلى أن الاتجاه هو نحو إعادة فتح المدرسة.

أصدقاء الجامعة اللبنانية: الإنذارات والدعاوى لن توقفنا عن محاربة الفساد في الجامعة

وطنية - عقدت جمعية "أصدقاء الجامعة اللبنانية" مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم، في نادي الصحافة، شارك فيه رئيس لجنة الجامعة اللبنانية في البطريركية المارونية المطران بولس الصياح، رئيس اتحاد "اورا" الاب طوني خضره، نائب رئيس "أصدقاء الجامعة اللبنانية" الدكتور أنطونيو خوري، ممثل "الأساتذة الديمقراطيون" في الجامعة اللبنانية الدكتور عصام خليفة، وحضره أنطوان واكيم ممثلا رئيس الرابطة المارونية أنطوان اقليموس، رئيس "حركة الأرض" طلال الدويهي، ممثلو الكنائس الـ13 في اتحاد "اورا" والأحزاب اللبنانية ومحامون ونقابيون واعلاميون وفعاليات.

الصياح 
بداية كلمة المطران الصياح اعتبر فيها ان "الشفافية والمساءلة هما أساس في كل عمل وطني، حيث تبدأ المساءلة من الذات من دون الخشية من ان يسائلنا الآخرون، والسبيل الى النمو والتقدم والازدهار الذي نريده لجامعتنا ومؤسساتنا الوطنية كافة". ورأى أن "الحوار الصادق هو الحل لتباين الآراء بين افراد المجتمع وفي حال فشل الحوار يكون القضاء العادل هو الملجأ الأخير والامين، لأنه الأساس في الملك". 
واعرب عن فخره بكون "الجامعة اللبنانية صرح للتعليم المميز والممتاز، وواحة يلتقي في رحابها أبناء الوطن على جمال تنوعهم، في جو من الحرية والاتفتاح، وبانتاجها العلمي، والابحاث الرائدة التي تقدمها لمجتمعنا اللبناني ولكل العالم"، مشددا على "ضرورة ان تتمرس الأجيال الشابة في الجامعة على احترام النهج العلمي والفكر النقدي، ومواكبة التقدم التكنولوجي".
كما وجه التحية إلى "طلاب الجامعة واساتذتها وكل العاملين فيها، ومجلسها وادارييها، وعلى رأس هذه الإدارة الدكتور فؤاد أيوب"، وقال:"نحيي هذه الادارة التي نريدها مثالا في الفعالية والشفافية والنزاهة ومواكبة التقدم العلمي والإداري، إدارة تمارس مهامها بحسب القوانين كما تعمل أيضا على تطوير تلك القوانين للتماشي مع متطلبات الحداثة والفعالية التربوية". وحيا ايضا اتحاد "اورا" وجمعية "أصدقاء الجامعة اللبنانية".

خضرة 
ثم تلا الأب خضره بيان المؤتمر وجاء فيه: "إنطلاقا من قناعتنا الراسخة أن الجامعة اللبنانية هي جامعة الوطن، جامعة كل اللبنانيين في هذا الوطن، وإنطلاقا من اعتبارنا أن التعليم العالي هو اساس التنمية المستدامة في كل البلدان وفي وطننا لبنان، وأنه حق لكل الفئات بانتماءاتها المختلفة، وإنطلاقا من توصية الأونيسكو بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي والتي وافقت عليها الحكومة اللبنانية. إنطلاقا من الإعلان العالمي للتعليم العالي والذي نص على أنه "ينبغي أن يشارك كل أصحاب الشأن كأطراف بالكامل في عملية تقييم مؤسسات التعليم العالي. إنطلاقا من موقعنا كجمعية أهلية لا تبغي الربح وتسعى الى نهضة الجامعة اللبنانية، مركزين على التوازن الوطني والميثاقية في العمل العام ومحاربة الفساد والمفسدين".

اضاف: "وإنطلاقا من أن مساءلتنا لإدارة الجامعة هي بهدف تصويب العمل فيها عندما تعتريه الشوائب من أي جهة أتت، وإنطلاقا من حرصنا على نشر ثقافة احترام الحريات التي نقدسها وعلى التنوع الثقافي الذي نعتبره إحدى ثروات لبنان، قمنا بالتحاور مع رئيس الجامعة الدكتور فؤاد أيوب ووجهنا إليه دعوات عديدة لتصحيح المسار في الجامعة لإبعادها عن المسار الإنحداري الذي تسير فيه ولدفعها للمحافظة علي الخط الوطني المتوازن الذي يجذب إليها كل اللبنانيين وكل الغيورين على مصلحة الجامعة، وكنا دوما في منتهى الصدق والأخلاق في التعاطي مع رئيس الجامعة وإذ بنا نفاجأ بتوجيهه إلينا إنذارا وبتقديم دعاوى بحقِ نقابيين وإعلاميين ورجال دين، ونتساءل أمام الرأي العام اللبناني لماذا هذا التوجه العدائي الذي أقدم عليه الدكتور فؤاد أيوب؟" 
وتابع: "نأسف لهذا التوجه ونستنكر أشد الاستنكار لغة الإنذارات والدعاوى ونعتبرها دليلا واضحا على إنعدام لغة الحوار عند الدكتور أيوب وهذا ما لا نقبله من مسؤول يحتل مركزا وطنيا هو ملك للشعب اللبناني وليس لفئة معينة منه؛ كما أننا نعتبر أن هذه الإنذارات والدعاوى التي تشكل محاولة في قمع الحرية ومنع المساءلة، لن تثنينا عن السير قدما وبإصرار أكبر في معركة محاربة الفساد في الجامعة وفي معركة المطالبة بالتوازن الوطني في الجامعة اللبنانية والميثاقية والشفافية والأخلاقية فيها دفعا للأخطار التي تهدد الجامعة من الممارسات غير المسوولة لبعض المسؤولين فيها".
وختم: "إذا كان البعض يعتبر أن الملف الأكاديمي لرئيس الجامعة مشوب بأخطاء فالأجدر في نظرنا هو أن يضع رئيس الجامعة ملفه في عهدة القضاء حفاظا علي سمعة الجامعة وعلى مستقبل أساتذتها وطلابهاء لأننا لنا جميعا ملء الثقة بالقضاء الذي ينصف أي مظلوم، ويعطي كل صاحب حق حقه إنقاذا لسمعة الجامعة ولسمعة الدكتور فواد أيوب نفسه إننا حريصون على الجامعة وعلى الدكتور أيوب ولن نرضى اقفال باب الحوار حتى مع من قاطعونا اللهم إلا إذا أرادوا هم عزل أنفسهم وهذا ما لا نرضاه لهم".

خليفة 
بدوره، اعتبر الدكتور عصام خليفة ان "هناك حاليا حالة طوارئ فعلية في اغلب الكليات والفروع يعبر عنها عجز الادارات عن القيام بمهمات اساسية منوطة بها"، منتقدا "الاستنسابية في التعاطي مع ملفات الابحاث العائدة للاساتذة والترفيع والترقية"

خوري
كما تحدث الدكتور انطونيو خوري فقال: "عندما نتكلم عن الجامعة اللبنانية ورئاستها لا نقصد الإساءة أو التشهير بها بل نحاول وضع حد لبعض التصرفات التي تسيء إلى الجامعة أولا ولرئاسة الجامعة اللبنانية ثانيا. وعندما نتكلم عن العشوائية والإستنسابية نحاول أن نعيد الجامعة إلى مسيرتها البراقة الصافية".
وطلب من "كل الحريصين على هذه الجامعة التدخل لإنقاذها لتبقى جامعة لكل أبنائها الساعين لتقدم العلم وبناء مجتمع المعرفة". وكانت مداخلات من عدد من المدعى عليهم من قبل رئاسة الجامعة. 

إعتصام للاساتذة المتعاقدين بالساعة في اللبنانية: التفرغ حق ونستحق التفاتة منصفة وعادلة ونستنكر الحملات المسيئة على رئيس جامعتنا

وطنية - نفد الاساتدة المتعاقدون بالساعة في الجامعة اللبنانية اعتصاما امام الجامعة، أصدروا خلاله بيانا تلاه الدكتور حامد حامد، قال فيه:
"نقف اليوم، من جديد، أمام هذا الصرح الأكاديمي لنصرخ بأعلى صوت: إن التفرغ حق لكل مستحق، فهل من سامع أو مجيب؟".
وتوجه الى المسؤولين: "إن ظلما كبيرا ما زال يعانيه المتعاقدون يستحق التفاتة منصفة وعادلة منكم، في وقت لم نعد نفهم الأسباب الحقيقية الكامنة وراء عرقلة الملف، أو تأخيره.
فماذا تنتظرون من وطن تذل نخبته؟ ويستعطي فيه أهل الكفاية الرفيعة حقهم، بسبب حصة هذا وذاك. كل ذلك تحت راية الدفاع عن حقوق الطائفة، وقد نسيتم حق الوطن في الافادة من الطاقات والكفايات، وحق المواطن عليكم بالعيش الكريم".
وأضاف: "إن تاريخكم، يا أصحاب المسؤولية، وإنجازاتكم ستكون الشاهد عليكم، والتاريخ لن يرحمكم. لذلك نكرر الطلب إليكم أن اعملوا وفاق مقتضيات الضمير والواجب. ولمجلس جامعتنا الموقر نقول: إنكم تمثلون هذا الوطن بكل ما يحتويه من تناقض أو توافق. وحري بكم، وأنتم الأكثر علما ودراية أن تعملوا على تدوير الزوايا، وإيجاد صيغة ترضي الجميع، لأننا، وبكل صراحة، سئمنا خلافاتكم، ودرس ملفاتكم التي لم نجن منها سوى اليأس والقهر والانتظار".
وتابع: "نحن، وإن كان الألم يعتصرنا، فلا بد من أن نقف وقفة حق في وجه باطل لنشجب، ونستنكر بأشد العبارات الحملات المسيئة التي طاولت رئيس جامعتنا الوطنية، البروفسور فؤاد أيوب، ولنشهد على توجهه الوطني الخالص، وحسن إدارته لشؤون الجامعة، وقضاياها المحقة. وهذا الموقف أملاه علينا واجبنا الوطني نحو رئيس مؤتمن تبنى قضيتنا، وتعرض بسببها لأشرس الحملات، ونحو حقنا الذي يحاول بعضهم طمسه، والتنصل منه بشعارات طائفية، وميثاقية زائفة". 

5 اختصاصات جديدة في جامعات لبنان

علي زين الدين- جريدة المدن/ تعتبر فترة الانتهاء من امتحانات الشهادة الثانوية مفصلية في حياة الطلاب. إذ يفترض بهم اختيار الاختصاص الجامعي، الذي سيكملون به حياتهم ومسيرتهم المهنية. وعادةً ما يفرض على الطلاب اختيار اختصاصات معينة بسبب ضغوط الأهل أو الصور النمطية التي يرسمها المجتمع حول بعض الاختصاصات. مع تقدم البحوث وتغير حاجات سوق العمل، ظهرت العديد من الاختصاصات على الصعيد العالمي وتم توفير كثير منها في الجامعات اللبنانية بعد تأمين المناهج، المختبرات وأصحاب الخبرة في هذه المجالات. 
نعرض لكم 5 اختصاصات ظهرت في السنوات الماضية، ولا تزال أسواق العمل، في لبنان وخارجه، مفتوحة أمام حاملي شهاداتها. 

هندسة الميكاترونيك
يشكل هذا الاختصاص عملية دمج بين اختصاصي هندسة الميكانيك والكهرباء، كما يدل الاسم. ويساعد هذا الاختصاص الطلاب في اكتساب معلومات ومهارات تتعلق بالعمل على الآلات والروبوتات الذكية. ويمكن لحاملي شهادة باختصاص الميكاترونيك، العمل في مجالات عدة مثل الأتمتة الصناعية والتحكم (industrial automation and control)، الأنظمة الذكية، الروبوتات، أنظمة النقل الذكية، والأنظمة الكهروميكانيكية الذكية (MEMS). يتوفر هذا الاختصاص في كل من الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) والجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST).

هندسة النفط
الهدف من هذا الاختصاص هو إعداد الطلاب المتخصصين لمراحل استخراج النفط ومراقبة سير العملية بحسب الطرق الحديثة. بالإضافة إلى اطلاع الطلاب على معلومات عن الاقتصاد النفطي والقوانين والتشريعات المتعلقة به. تم استحداث هذا الاختصاص بناءً على زيادة الطلب والحاجة إلى مهندسي نفط في الخليج وترامناً مع بدء عمليات استكشاف النفط في لبنان. ويتوفر هذا الاختصاص في معظم الجامعات، لكنه مجمد حتى اشعارٍ آخر في الجامعة الأميركية في بيروت.

الهندسة الصناعية
الغاية من هذا الاختصاص هي إعداد المتخصصين لإيجاد حلول لمشاكل الهندسة بالاستناد إلى المبادئ الهندسية الصحيحة، وتأثير هذه الحلول على الاقتصاد، البيئة والمجتمع. بالإضافة إلى إيجاد الحلول، يقوم المهندس الصناعي بعملية ربط بين مختلف الاختصاصات الهندسية وتخطيط العمل وتأمين التواصل بين المهندسين من مختلف الاختصاصات في مشروع واحد. "تتجه معظم شركات الاستشارات (consulting) إلى توظيف مهندسين صناعيين نسبةً للرؤية والمعلومات الواسعة التي يمتلكونها بعد تخرجهم. وقد تم قبول نحو 33% من الطلاب المتخرجين للمرة الأولى من الجامعة الأميركية باختصاص الهندسة الصناعية في شركات الاستشارات"، وفق رئيس قسم الهندسة الصناعية في الجامعة الدكتور باسل مداح. يضيف: "لا يقتصر الأمر على شركات الاستشارات، فالمهندس الصناعي يمكن أن يعمل في المصانع، المخازن والمستشفيات وغيرها. ويمكن له أن يكمل تحصيله الأكاديمي فيما بعد بسبب النقص في عدد الأساتذة في هذا الاختصاص، وزيادة الطلب عليه".

علم البحث الجنائي
نسبة للشح بالمتخصصين بهذا المجال محلياً، قامت الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) باعتماد اختصاص لعلم البحث الجنائي. ويتلقى الطلاب مواد علمية وتطبيقات عملية بشأن طرق تحديد الهوية الجنائية وتحليل الجريمة. ويساعد البرنامج في إعداد المتخصصين للتعرف إلى التقنيات المستخدمة في البحث الجنائي. كما أنه يساعد الطلاب في الاطلاع على بعض الإجراءات القانونية والقضائية. 

تصميم الأزياء

الهدف من هذا الاختصاص هو تخريج طلاب متخصصين بفن تصميم الأزياء ومطلعين على المبادئ الأساسية التي يرتكز عليها. يتضمن البرنامج طرقاً مختلفة لتصميم الأزياء اليدوية وغير اليدوية منها، وتشمل جميع أنواع الأزياء والاكسسوار (accessories). ويتضمن نبذة عن طرق التصنيع، الخياطة والحياكة. يتوفر البرنامج في الجامعة اللبنانية الأميركية بالتعاون مع المصمم العالمي ايلي صعب وجامعة لندن للموضة. وقامت كل من الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST)، وجامعة القديس يوسف (USJ) بتوفير هذا الاختصاص لطلابها حديثاً.

الموسوي استقبل لجنة الاشراف على ماجستير للأسير المحرر نبيه عواضة: قضيتنا المركزية وضع حد للفساد مقدمة لاصلاحات جذرية

وطنية - استقبل النائب نواف الموسوي، في مكتبه في المجلس النيابي، لجنة الاشراف على رسالة الماجستير للطالب الاسير المحرر نبيه عواضة برئاسة الدكتور عصام اسماعيل وعضوية رئيس دائرة المناقصات العمومية الدكتور جان علية، والمدير العام للاستثمار في وزارة الطاقة والمياه غسان بيضون.

وقال النائب الموسوي بعد اللقاء: "استقبلت اليوم الاخ المقاوم الاسير المحرر الاستاذ نبيه عواضة الذي سلمنا رسالته في الماجستير عن "العلاقة التشاركية بين الادارة والسياسة". لقد سعدت بأن أراه قد حاز المجد من طرفيه: زاوية المقاومة وزاوية العلم الذي يتوجه الى مكافحة الفساد الذي هو قضيتنا جميعا.

وتشرفت بلقاء اللجنة الدكتور عصام اسماعيل والدكتور جان علية الذي يقود معركة حقيقية في اطار عمله من اجل الحفاظ على المال العام وضبط الانفاق والاتاحة للمجلس النيابي ان يمارس دوره الرقابي على السلطة التنفيذية".

وأضاف: "الحقيقة انها مناسبة لأؤكد موقفنا الدائم في دعم الهيئات الرقابية، لذلك سنعمل على اقرار كل ما من شأنه تمكينها. نرى اننا في الفترة المقبلة ذاهبون الى تبني اقتراحات قوانين تتعلق بهذه النقطة تحديدا، بتعزيز الهيئات الرقابية والحؤول دون غل ايديها بالتدخلات السياسية. هي مناسبة اليوم واكرر دعمنا لرئيس دائرة المناقصات العمومية في عمله، وهي ايضا رسالة الى الفاسدين في الدولة انه مهما بلغت قوتكم، نحن قررنا مواجهتكم وسننتصر كما كنا ننتصر في معاركنا دوما. نخوض هذه المعركة بالثبات بوعي وسنصل الى تحقيق اهدافنا وإن طالت المدة التي نأمل الا تطول كثيرا، لكننا جادون في هذا السبيل. نعتقد ان القضية المركزية في المرحلة المقبلة، مرحلة العمل الحكومي والعمل النيابي وعمل الادارات عموما، هي ان نضع حدا في المرحلة الاولى للفساد المستشري داخل المؤسسات والادارات مقدمة الاصلاحات جذرية تضبط الانفاق العام وتعيد الحقوق الى أصحابها".

وقال الدكتور علية: "تشرفنا اليوم كلجنة تقويم لرسالة المقاوم الاخ الاستاذ نبيه عواضة، وبمعية استاذنا الدكتور عصام اسماعيل ومباركة عميد كلية الحقوق الدكتور كميل حبيب، بزيارة الاخ الصديق والمرشد الى طريق الاصلاح في التشريع بما يزيل الالغام من امام الهيئات الرقابية للقيام بالدور الذي وجدت اصلا من اجله وهو الحفاظ على المال العام. لقد كان لسعادة النائب السيد نواف الموسوي اياد بيض مثيرة في النقاشات حول مشاريع القوانين الاصلاحية التي تضمن في آن قيام المؤسسات الرقابية بممارسة دورها كاملا في الحفاظ على المال العام، وفي الوقت نفسه تحصينها هذه من التدخلات غير المشروعة في عملها". 

وأضاف: "يأتي موضوع الرسالة التي قدمها الاخ المقاوم نبيه عواضة عن العلاقة "التشاركية بين الادارة والسياسة" في وقته، في عز الهجمة غير المشروعة على ادارة المناقصات لنزع صلاحيات اعطيت لها بموجب النص، فيما تعديل النصوص يحصل فقط في السلطة التشريعية من دون سواها وبعيدا من كتب غير مشروعة يراد منها التخويف والتهويل في حق من يطبق القانون. ومن المؤسف حقا ان تصدر هذه الكتب بواسطة من هو مؤتمن على حسن تطبيق القوانين. لقد اعطانا السيد الموسوي ثقة كبيرة سنحافظ عليها، ونعاهد كل من يثق بنا أننا لن نطبق الا القانون، لن نمارس الا صلاحياتنا كاملة من دون زيادة او نقصان. ونعول على الفريق المقاوم في مجلس النواب ليؤمن لنا ونؤمن معه ظلال الحرب على الفساد، الفساد عدو شرس يقتل الاخلاق ويسيء الى المجتمع ويدمر كل الفئات. ونناشد الجميع تناسي كل القضايا السياسية والانخراط في معركة مكافحة الفساد". 

نديم الجميل عرض وعازار الازمة التربوية

وطنية - زار النائب نديم الجميل يرافقه عدد من مستشاريه، مركز الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية واجتمع مع امينها العام الأب بطرس عازار لإيجاد الحلول السريعة للأزمة التربوية الناشئة بسبب القانون 46، الذي أدى الى زيادة الأقساط المدرسية التي يشكو منها الأهالي.

وشدد الجميل على "إيجاد حل سريع للأزمة التربوية الناشئة خلال فترة لا تتجاوز الشهرين، وإلا سنواجه أزمة تربوية إجتماعية كبيرة عند حلول منتصف أيلول موعد عودة الطلاب الى مدارسهم".
وسيقوم الجميل بسلسلة إتصالات مع نقابة المعلمين في المدارس الخاصة وتجمع لجان الأهل، للمساهمة في إيجاد حل للأزمة. 


مناهج التعليم في سوريا تؤرق إسرائيل!

بيروت حمود – جريدة الأخبار/ كيف تتدخل إسرائيل وتؤثر في مضامين الكتب الدراسية في الدول العربية؟ والأهم هل تنجح دائماً؟ سيكون الجواب سلبياً مع دولة مثل سوريا لا تعترف بشرعية الكيان الصهيوني أساساً. اليوم، مناهج التعليم في دمشق محطّ اهتمام وقلق في تل أبيب، إلى الحد الذي دفع أحد المعاهد الإسرائيلية إلى إعداد دراسة مطوّلة عنها نُقلت إلى وسائل الإعلام للمناقشة والتعبير عن الغضب: «دمشق لا تزال متمسكة بثوابتها وبالعداء لنا»
صحيح أنّ في إسرائيل ــ كحال دول عدّة في العالم ــ معاهد أبحاث في مجالات مختلفة، ولكن يبدو أن أحدها لافت للاهتمام أكثر من غيره. ليس فقط بسبب الحقل الذي يبحث فيه، وإنما لأن التوصيات التي يقدّمها تؤثر في قرارات المنظمات الدولية التي تُعنى بالثقافة والتعليم على وجه الخصوص. المعهد الذي يجري الحديث عنه، يقع في القدس المحتلة ويدعى «معهد مراقبة السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي» The Institute for Monitoring Peace and Cultural Tolerance in School Education (IMPACT-SE) والمعروف سابقاً بـ«مركز رصد تأثير السلام» CMIP. يأتي في صفحته التعريفية أنه «منظمة إسرائيلية غير ربحية تراقب محتوى الكتب المدرسية، وتفحص المناهج الدراسية في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في مناطق الشرق الأوسط، لتحديد ما إذا كانت المادة المُدرّسة تتوافق مع المعايير الدولية، وما إذا كان يتم التدريس على أساس الاعتراف بالآخر وقبوله». 

ولفهم حجم تأثير هذا المعهد على قرارات المنظمات الدولية، يمكن العودة إلى تقرير لصحيفة «جيروزاليم بوست» في تاريخ الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، يتحدّث عن قطع الاتحاد الأوروبي المساعدات عن السلطة الفلسطينية وطلبه مراجعة المناهج الدراسية، بسبب أن مضامين الأخيرة لا تلتزم توصيات الاتحاد الأوروبي واليونسكو. 
هذه إذاً عيّنة بسيطة... أمّا جديد ما يلاحقه المعهد، فهو دراسة جديدة تلقي الضوء على جوانب مختلفة في المناهج الدراسية في سوريا وانعكاسات الحرب التي اندلعت قبل سبع سنوات فيها. وقد أعدّت صحيفة «يديعوت أحرونوت» تقريراً حول الدراسة، اعتبرت فيه أن الطلاب السوريين يُدرّسون «مضامين تحمل عداءً للسامية، وتزييفاً للتاريخ، وعداءً لإيران. في مقابل، اعتبار روسيا حليفاً دائماً؛ حيث يدرس الطلاب اللغة الروسية». 
ادعاؤها هذا يأتي على خلفية أن سوريا لا تعترف بشرعية إسرائيل كحال مصر والأردن مثلاً، إذ ترد تسميتها في المناهج السورية «تحت اسم الكيان الصهيوني، وفلسطين هي دولة فلسطين، أو فلسطين المحتلة، أمّا بالنسبة إلى الخرائط الجغرافية فما زالت تسمى المنطقة العربية الممتدة من بلاد الشام شرقاً إلى المغرب العربي غرباً بـالوطن العربي، وتعرّف الأقطار العربية بالأقاليم السبعة؛ وبالنسبة إلى الجولان فهي الهضبة السورية التي احتلتها إسرائيل من أجل تزييف تاريخها وسرقة آثارها العربية. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الصهاينة هدفوا إلى تدمير البيئة الطبيعية للجولان واستغلال إمكانات المنطقة الاقتصادية والسياحية». علماً بأن جولة سريعة في الجولان المحتل قد يقوم بها كاتب التقرير (دانيال سلمة) بإمكانها أن تكشف أمامه صحّة ما يدرسه السوريون عن هضبتهم التي جيّرتها إسرائيل لاستخدامات سياحية نظراً لبيئتها الجغرافية وطبيعتها، فضلاً عن احتلالها لأسباب توسعية وسياسية.
الدراسة، التي أعدّها الباحثان، إلداد باردو ومايا يعكوبي، تتناول الكتب المدرسية الرسمية السورية لصفوف المرحلة الابتدائية حتى الثانوية العامة للعام الدراسي 2017-2018، والتي تُدرّس في المناطق التي حُررت أخيراً من أيدي المجموعات المسلحة. وقد اعتبرت هذه الدراسة أن «واحدة من أخطر الاتهامات ضد إسرائيل» والتي تتكرر مرات عدّة في الكتب المدرسية المختلفة في المدارس، هي «فرض هوية الكيان الصهيوني على سكان الجولان المحتل بما في ذلك تهويد المنطقة. كذلك فرض الصهاينة اللغة العبرية على السكان العرب السوريين، وتخطيطهم لاستبدال منهاج التعليم السوري بآخر للكيان الصهيوني الإرهابي ــ من أجل ترك المواطنين العرب السوريين في الظلام».
أمّا بالنسبة إلى النقطة التي أثارت الاهتمام الإسرائيلي، فهي أن السوريين يدرسون اللغة الروسية (!)، ووفقاً للتقرير، فإنه «في عام 2014 تم إدخال اللغة الروسية على منهاج التعليم الإلزامي في المدارس في سوريا، وهي تُعرض (أي روسيا) كقوة علمية وتكنولوجية؛ حيث يتوسع معدّو البرنامج الدراسي في الشخصيات الروسية المؤثرة مثل يوري غاغارين (أول رائد فضاء روسي)». من ناحية أخرى، فإن المنهاج «يُظهر بعض العداء لإيران (فقط لأنه اعتبر الأهواز والجزر الثلاث أراضي عربية. ولأن اللغة الفارسية لا تُدرّس كحال الروسية)». كذلك فهو من وجهة النظر الإسرائيلية، «معادٍ للسامية» لكونه «يتجاهل المحرقة ضد اليهود».
وتزعم الدراسة الإسرائيلية أن المنهاج السوري «يعكس صورة مثيرة للقلق، حيث يتعرض الطلاب السوريون لمحتوى معاد للسامية، ومشجع على الجهاد، والأعمال الإرهابية والعنف ضد إسرائيل، والكراهية والعداء تجاه الغرب». وقد فسّرت الدراسة إبراز مبادئ القومية العربية والتمسك بالهوية السورية في المنهاج على أنه «انعكاس لرفض للهيمنة الإيرانية، والثقافة السياسية الخمينية، وباستثناء العداء المشترك ضد إسرائيل والغرب، والسبب هو حقيقة أن النظام السوري علماني بخلاف نظيره الإيراني».
وخلال مقابلة معه داخل استديو «واينت» التابع للصحيفة، اعتبر مدير «IMPACT-SE»، ماركوس شِف، أنه «بالرغم من أن السوريين يرون يومياً الدمار الناجم عن الحرب في محيطهم، لا يوجد أي ذكر عن هذه الحرب وآثارها... لكن بالنسبة إلى المبادئ والقيم التي تتبعها الدول السورية تجاه إسرائيل فهي لن تتغير مطلقاً، فبنظر الجمهورية السورية إسرائيل هي كيان إرهابي ولذلك فإن كل الوسائل المتاحة لمقاومتها ومحاربتها هي وسائل شرعية، ومن ضمنها العمليات الاستشهادية. وقد نال العداء لإسرائيل حصة كبيرة في الكُتب الخاصة بالتاريخ ضمن المنهاج الدراسي». 
مع ذلك، من يدقق في الدراسة المكونة من 104 صفحات يكتشف أن الغضب الإسرائيلي نابع من كون هذه المناهج، بخلاف المناهج المصرية مثلاً، تعطي مكانة مركزية للولاء للوطن والأرض، والهوية العربية السورية ومقاومة الاحتلال والاستعمار، وأنها تعلّم الطلاب أن مقاومة الاحتلال هو أساساً حق يعترف فيه العالم كله.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:11
الشروق
6:25
الظهر
12:33
العصر
15:59
المغرب
18:55
العشاء
19:58