X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 23-5-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

تكليف محمد الحمصي بمهام رئيس المنطقة التربوية لبيروت وضواحيها

بوابة التربية ــ كلف وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حمادة السيد محمد توفيق الحمصي القيام بمهام رئيس المنطقة التربوية لبيروت وضواحيها وذلك عند شغور المركز.
ويأتي تكليف الحمصي، قبيل نحو شهر من إنتهاء خدمات رئيس المنطقة التربوية لبيروت وضواحيها الأستاذ محمد الجمل في 23-6-2018، وذلك تأمينا  لاستمرارية العمل الاداري ولحسن سيره وانتظامه.

شاهد ناشدت وزارة التربية عدم حرمان الطلاب الفلسطينيين المساهمات المالية للمدارس الخاصة شبه المجانية

وطنية - ناشدت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده، في بيان اليوم، "تعديل القرار رقم 72 الصادر في تاريخ 28/8/2014 والمذكرة رقم 7047/ 12 في تاريخ 24/6/2014 والتي تقضي بمجملها بحصر إعطاء المساهمات المالية من الوزارة للمدارس الخاصة شبه المجانية للتلامذة اللبنانيين المسجلين في هذه المدارس بشكل نظامي منذ ذلك التاريخ وعدم إعطاء هذه المساهمة للطلاب غير اللبنانيين".
واشارت الى ان "هذا القرار يحمل في مضمونه حرمان مئات التلاميذ الفلسطينيين الذين يلتحقون بهذه المدارس سواء لعدم توافر مدارس للاونروا أو مدارس رسمية قرب اماكن سكناهم، أو لعدم وجود أماكن شاغرة لهم في المدارس الأخرى رغم أنهم يساهمون بنسبة 50% من القسط المدرسي المتبقي". واوضحت ان "هذه المناشدة تأتي بعدما تلقينا عشرات المناشدات من الأهالي الذي سيتضررون من الإصرار على تطبيق قرار المدارس الخاصة شبه المجانية بعد تبليغهم عدم التساهل في تطبيق القرار، وبعدما أجرينا مجموعة من الاتصالات مع بعض من إدارات هذه المدارس، فقد تبين أن هذا القرار صادر عن مصلحة التعليم الخاص من وزارة التربية وأنه لا طاقة لتلك المدارس لاستيعاب الطلاب من دون توفر تغطية مالية لأقساطهم". 
وختمت: "إزاء هذه التحديات المستجدة مع كل عام، والتي تهدد حسن سير العملية التعليمية لمئات الطلاب الفلسطينيين الذي قد ينتقلون من مدرسة إلى أخرى، فاننا نناشد وزير التربية السيد مروان حماده ضرورة استثناء الطلاب الفلسطينيين من هذا القرار، ونناشد ايضا منظمة اليونيسف للطفولة وكذلك منظمة "الأونروا" تغطية نسبة المساهمة المالية المطلوبة". 

حمادة في إطلاق مشروع المدارس الرسمية الدامجة :
أتمنى الا نعود الى القرون الوسطى وآمل تفهم وجوب الاهتمام بالدمج

وطنية - اطلقت وزارة التربية والتعليم العالي، بالتعاون مع المركز التربوي للبحوث والانماء واليونيسف، مشروع المدارس الرسمية الدامجة، في احتفال اقيم في قصر الاونيسكو اليوم برعاية وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حماده، وحضور السفير الاوسترالي غلين مايلز، ممثلة اليونيسف في لبنان تانيا تشابويزا، المدير العام للتربية فادي يرق، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد ايوب ممثلا بعميدة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم، رئيسة المركز التربوي للبحوث والانماء الدكتورة ندى عويجان، المفتشة العامة التربوية فاتن جمعة، والشركاء في المشروع من جمعيات ومؤسسات تعنى بالحاجات الخاصة ومؤسسات تربوية.
الخوري
بعد النشيد الوطني، وتقديم لمديرة الارشاد والتوجيه في وزارة التربية هيلدا الخوري التي تحدثت عن "مراحل التحضير لاعداد المشروع الذي يشمل 30 مدرسة"، مؤكدة "أهمية الشراكة والتعاون بين وزارة التربية ومنظمة اليونيسف والمؤسسات التي تعنى بالحاجات والصعوبات التعليمية".
وشكرت "كل من آمن بان النجاح يحتاج الى إقدام وليس الى أقدام"، وأضافت: "انطلاقا من هدف تأمين التعليم لكل انسان، أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع المركز التربوي للبحوث والانماء، منظمة يونيسف مشروع المدارس الرسمية الدامجة"
وسألت: "كم نحتاج الى مجتمع دامج يقبل الاختلاف ويتيح فرص الابداع لاي انسان مهما تميزت مواهبه".
ولفتت الى ان "ما يميز المشروع هو الشراكة مع الجمعيات والمؤسسات التي تعنى بالحاجات الخاصة والصعوبات التعليمية من CLES وغرف الدعم في المدارس، الى RESTART الممول من UNHCR، الى CEMEDIP، الى ESDF و ARCENCIEL، الى DUNION TRAIT وجمعية الشبيبة المكفوفين الى SKILD وغيرها من الجمعيات".
وختمت: "معا نستطيع ان نضع اسس التعليم الدامج في لبنان، فالدمج مسؤولية الجميع".
يرق
وألقى يرق كلمة قال فيها: "لا يعرف الحرقة إلا من كانت يده في النار، ومن كان قلبه على نار. هذه هي حال الأهالي الذين يتآكلهم القلق على أولادهم الذين يعانون صعوبات تعلمية او حاجات خاصة، فلا يعرفون إلى الراحة سبيلا، ويطرقون أبواب المديرين مطالبين بأن يحظى أولادهم بالفرصة اللائقة المتاحة لجميع الأولاد، وهذا حقهم القانوني والإنساني، وهذا واجب الوزارة الوطني والأخلاقي".
أضاف: "اليوم هو لإطلاق مشروع ريادي في المدارس الرسمية يشمل 30 مدرسة رسمية دامجة، سوف تكون جاهزة لاستقبال التلامذة من ذوي الصعوبات التعلمية المحددة، وقد وافق مجلس الوزراء، للمرة الأولى، على إدخال 24 مربية متخصصة بالتربية المختصة من طريق التعاقد بمعدل مربية واحدة لكل مدرسة دامجة، ويبقى هناك نقص في الجنوب والبقاع عملت الوزارة على سده".
وتابع: "إن هذا المشروع التجريبي الذي تابعه الوزير حماده ومارس ضغوطا كبيرة من أجل التعاقد رسميا مع هؤلاء المربيات المتخصصات، يشكل حجر الزاوية للإنطلاق نحو دخول عصر المدارس الرسمية الدامجة، ولم يكن لهذا المشروع أن يتم لولا الدعم والمساندة من جانب منظمة اليونيسيف مشكورة، فهي التي ساعدت على تأمين إختصاصيين في علاج النطق والعلاج الحسي الحركي وعلم النفس العيادي، على أن يقوم أصحاب الإختصاص بزيارة المدارس الثلاثين أسبوعيا وباستمرار".
وقال: "لقد تضافرت الجهود لإنجاح هذا المشروع بين جهاز الإرشاد والتوجيه في المديرية العامة للتربية والمركز التربوي للبحوث والإنماء فيما مولت اليونيسف كل مراحل التدخل. وتولى المركز التربوي تدريب أفراد الهيئة التعليمية للقيام بالتدريس والرصد والمتابعة في المدارس والإحالة بحسب الحالات التي تتطلب ذلك".
أضاف: "إن نظام الدعم المتعدد المستويات يتم بالتعاون بين المركز التربوي والإرشاد والتوجيه في الوزارة، ويؤمن لجميع الأولاد التعليم الجيد ويشمل المستوى الذي يحتاج إلى دعم أكثر في المدرسة، ويشير إلى المستوى الثالث الذي يتطلب تدخلا علاجيا. من هنا فإن التشبيك مع المراكز المتخصصة التي تقدم العلاج مجانا، يصبح أمرا أساسيا للتكامل في هذا المشروع وهذا الجهد الوطني الكبير".
وتابع: "أما التواصل بين الإدارة المركزية في الوزارة والمناطق التربوية فإن المرشدين التربويين يقومون به، كما يتواصلون مع الأهالي ويرفعون تقاريرهم بحسب وضع كل حالة. إن إطلاق هذه المدارس الثلاثين الدامجة هو مشروع رائد في التعليم الرسمي والذي سوف نتابعه لكي يتسع إطاره ولكي تتوافر له العناصر البشرية والتجهيزات اللوجستية والفنية اللازمة".
وختم: "نأمل أن تكون وزارة التربية قد أسهمت بصورة فاعلة في التخفيف من إستغلال الأهل من جانب جهات محدودة تعمل في هذا المجال، ونحيي جهود اليونيسف والمركز التربوي ونلفت إلى النقص في تخريج جامعيين متخصصين بالصعوبات التعلمية والحاجات الخاصة، ولا سيما أن الخريجين الناجحين يعملون في أكثر من مركز وعيادة متخصصة. وشكرا للمبادرات القيمة والتعاون الذي تم سابقا مع مؤسسة "CLES" ومع مركز "سكيلد"، وشكرا لجميع القائمين على المراكز المتخصصة والتي سبقتنا بكثير إلى هذه المهمة النبيلة، وسنعمل، بإذن الله، مع كل المخلصين لتقوم المدارس الرسمية بدورها في هذا المضمار".
عويجان
وألقت عويجان كلمة أكدت فيها أن "المدرسة الدامجة تهدف الى إتاحة الفرص أمام جميع المتعلمين على تنوع ذكاءاتهم وحاجاتهم الخاصة للانخراط في النظام التعليمي انطلاقا من مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص ووفقا لمناهج ومقاربات تعليمية وأنشطة تربوية مكيفة ووسائل ايضاح مناسبة. إن المفهوم الشامل لعملية الدمج، هو أن تشتمل مدارس التعليم العام جميع المتعلمين بعيدا من اعتبارات الذكاء، والموهبة، والإعاقة، والمستوى الاجتماعي والاقتصادي والخلفية الثقافية للطالب".
وقالت: "إننا نجتمع اليوم برعاية كريمة من وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حماده، وبشراكة مع المديرية العامة للتربية ومنظمة اليونيسف، وبالتعاون مع المؤسسات الخاصة والجمعيات الناشطة في مجال الدمج المدرسي والعناية بالأولاد ذوي الصعوبات التعلمية والحاجات الخاصة، لإطلاق 30 مدرسة رسمية دامجة. اعتمد فيها نظام الدعم المتعدد المستويات MTSS. تعتبر مقاربة هذا النظام، الطريقة الحديثة للتفكير في تحديد الإعاقة وتقديم المساعدة للتدخل المبكر "للمتعلمين الأكثر ضعفا وغير المتفاعلين دراسيا و/أو سلوكيا" في المدارس. ونحن في صدد تطوير هذا المشروع من خلال مشاريع ومبادرات محلية وأجنبية في هذا المجال، ليطاول جميع المكونات والعناصر اللازمة من الناحيتين النظرية والتطبيقية لما فيه للمصلحة الوطنية العامة. هذه مسؤولية كبيرة تستوجب الكثير من العمل الجدي، ورصد الحاجات، وتطوير الأداء، والإحالة على الجهات المعنية بالقرار التربوي".
وأضافت: "في هذا السياق، نشير الى المشاريع الاخرى الممولة من منظمة اليونيسف وغيرها من المنظمات والجمعيات، والى المشروع الممول من الاتحاد الاوروبي الذي يهدف الى تنفيذ دراسة شاملة لفهم ثقافة الدمج في المدارس اللبنانية وبرامج الخدمات المساندة. يمكن هذه الدراسة، في وقت لاحق، أن تحدد الاطار النظري للدمج المدرسي وكل ما ينتج منه من تحديد مفاهيم ومصطلحات ومعايير المدرسة الدامجة ليطاول البناء المدرسي ومستلزماته والتجهيزات الصفية، ويطاول ايضا الجسم الاداري والتعليمي المؤهل، وفريق عمل مختص، بالاضافة الى تكييف الانشطة التربوية وأدوات التقويم النفسية والتربوية بما يتلاءم مع ذوي الحاجات الخاصة، بالاضافة إلى استعمال مقاربات وتقنيات التعليم المتمايز بما يساعد المتعلم على تنمية مهاراته وقدراته وحاجاته ويساعد الاهل على فهم أولادهم وتلبية حاجاتهم".
وتابعت: "بعد خطة النهوض التربوي في العام 1994، وضع المركز التربوي للبحوث والإنماء "خطة وطنية للتعليم للجميع"، إطارها الأهداف التي خرج بها "منتدى دكار". وقد جاءت التوجهات المحورية المتعلقة بذوي الحاجات الخاصة، على الشكل الآتي: "الاستمرار في توفير إمكانات التحاق ذوي الحاجات الخاصة بالمدرسة، وتوفير البرامج والوسائل التعليمية الملائمة، وتأمين الدعم التربوي للهيئات والوزارات المعنية".
وقالت: "ايمانا منا بأحقية التعليم لكل إنسان، بغض النظر عن قدراته ومواهبه، يسعى المركز التربوي للبحوث والإنماء من خلال انجازاته السابقة وتطلعاته المستقبلية، الى: 
- وضع استراتيجية الدمج المدرسي، مع الوزارات والمديريات والجمعيات وكتل المدارس الخاصة، والمؤسسات المواكبة المعنية. 
- تطوير المنهج بكل عناصره ومستلزماته البشرية والتقنية والمادية ليصبح منهجا تفاعليا، يحاكي حاجات العصر، مراعيا معايير الجودة والنوعية للتعليم المتمايز بما يتناسب مع حاجات المتعلمين من ذوي الصعوبات التعلمية والاحتياجات الخاصة، مدعما بنظام للتقويم وللامتحانات الرسمية. 
- تطوير برامج وأساليب تدريب المعلمين والمديرين والنظار والاختصاصيين (المقاربة التعليمية، الدعم النفسي- الاجتماعي، رصد الصعوبات التعلمية وغيرها). 
- انتاج أدلة متخصصة وموارد تربوية، وأدوات تشخيص وتقويم قادرة على رصد مستويات المتعلمين، وأساليب تعليم ناشطة، وتقنيات تكنولوجية وتدخل مبكر بهدف الوقاية من الصعوبات التعلمية ومعالجتها. 
- إعداد برامج خاصة لاشراك الأهل في العملية، التعلمية. 
- وضع معايير للأبنية المدرسية، تضمن الأمن والحماية والبيئة المنسجمة مع حاجات المتعلمين. 
- التوجه، في بعض الأبحاث التربوية، الى فهم متغيرات الدمج المدرسي، وواقعه، وشروط تطويره وتطوير أدواته، من أجل الوصول إلى بيئة صفية مرتكزة على الاستقرار والراحة النفسية. 
- الاهتمام بالطفولة المبكرة؛ لما للتدخل المبكر من مردود في الوقاية من الصعوبات التعلمية. 
- استكمال فتح مراكز للخدمات التربوية لذوي الصعوبات التعلمية في مختلف المناطق اللبنانية، مماثلة لمركز الخدمات، في دار المعلمين والمعلمات في جونيه. 
- تطوير الخطة الوطنية التربوية لدمج "ذوي الحاجات الخاصة"، واعتمادها أساسا جوهريا للدمج المدرسي للحد من الرسوب والتسرب.
- العمل على استصدار القوانين والمراسيم التطبيقية التي ترعى هذه الأمور".
وتابعت: "كذلك، يسعى المركز التربوي للبحوث والإنماء إلى إعادة تنفيذ أبحاث ميدانية، تهتم بمتغيرات التسرب والرسوب المدرسي، ورفع التحصيل التعلمي لدى المتعلمين، والاستخدام الأمثل لتكنولوجيا المعلومات والوسائل التكنولوجية في المنهج التفاعلي، بحيث لا تؤثر سلبا في صحتهم الجسدية والنفسية والاجتماعية، وتكون وسيلة للتعليم والتعلم، وليست غاية في ذاتها". 
وختمت: "في حفل إطلاق مشروع المدارس الرسمية الدامجة، أود أن أشدد على المهمات المنتظرة من جميع الفرقاء في المركز التربوي والمديرية العامة واليونيسف وجميع الشركاء والخبراء. أخص بالشكر راعي الحفل وكل من ساهم في انجاح هذا المشروع، وخصوصا المسؤولين عن المدارس الدامجة. مبروك إطلاق المدرسة الرسمية الدامجة في لبنان وإلى المزيد من النجاح والإنتشار، وبالتربية نبني معا".
تشابويزا
من جهتها، قالت تشابويزا ان "لجميع الاطفال الحق في التعليم وكل المتعلمين مهمون، ويجب اعطاؤهم الاهمية على حد سواء". 
ولفتت الى ان "المدرسة الدامجة تهدف الى التأقلم واستجابة حاجات كل طفل"، وشددت على "أهمية برنامج الدمج"، وقالت: "ان هذا المشروع يعكس شراكتنا مع وزارة التربية والتعليم العالي لزيادة فرص بلوغ مستوى تعليمي جيد يطاول الاطفال كافة بصورة متساوية سواء أكانوا من ذوي الحاجات الخاصة او لا". 
وختمت: "نحن في حاجة الى منح الاطفال كلهم الفرص نفسها للنجاح في المدارس وفي مجتمعاتهم، وتعتبر المدارس الدامجة الطريق لبناء مجتمع دامج يحضن الكل بالتساوي".
حماده
وكانت كلمة الختام للوزير حماده قال فيها: "قد يكون هذا اليوم هو اجمل يوم في تاريخ ال 16 شهرا التي قضيتها في وزارة التربية هو اليوم، واليوم امامكم وامام أعزاء كثر على قلبي غير الفريق الذي اتباهى به في وزارة التربية. واعرف انه قبلي وبعدي سيتباهون بكم ان كان فادي او الرئيسة ندى او هيلدا او رؤساء مصالح والعديد من الذين تسمعون عنهم او لا تسمعون، انما يعملون في هذا الحقل. وسأتوجه اليوم الى بعض الاصدقاء والصديقات الى تيريز الهاشم التي واكبتنا وواكبناها في قضية اساتذة التعليم الثانوي الذين يمرون في اجازة الكفاية عنها. وأحيي الهام التي سوف تصل الى نهاية العقد معها، انما ان شاء الله ان يكون هناك وعي في الوزارة للاستمرار في الافادة بما انت انجزته وكنت رائدة في هذا المجال. واود ان اوجه تحية خاصة الى السيدة سيلفانا اللقيس التي كان عندها الجرأة والحكمة لان تتصدى لكل ما ظهر لها من تجاوزات او تقصير او هفوات في تطبيق قانون الانتخاب وكانت لها الجرأة ان تقول لا، وان تخرج من هيئة الإشراف. فتحية لك، وان شا الله تعطي مثل الكثير في هذا المجال. اشكر تانيا شبوز وهي رفيقتنا في كل المعاناة التي نواجهها في مشاريع التعليم للجميع والتعليم للبنانيين الذين هناك تقصير حيالهم وللاخوة السوريين والفلسطينيين وغير اللبنانيين عموما الذين هم نتاج الحروب العبثية التي قامت بها الدول الكبرى والدول الصغرى على مساحة الشرق الاوسط ولولاهم لكانت شوارع بيروت ولبنان تعج بعشرات بل بمئات الاطفال من المتسولين او العاطلين عن العمل والذي يجدون على الاقل مقعدا في مدرسة حتى يكونوا قد تجهزوا ذهنيا وتعليميا للعودة الى سوريا والمشاركة في البناء هناك".
وأضاف: "أذكر ايضا الديبلوماسيين الممثلين للدول المانحة الذين يتعرضون احيانا لقساوة في وزارة الخارجية، وكان يمكن تخصيص هذه الاموال التي يعطونها للبنان لاهلهم في بلادهم. ولكن عندما نجد دولا صغيرة وكبيرة، الصغيرة لها ثقل اكثر من الكبيرة، تخصص موازنات لاطفال مشردين نازحين في مناطق أخرى، مناطق قد لا تعني لهم الكثير، والكلام على ان كندا، مثلا، عندها غاية في توطين في لبنان ولا توطين. هذا كله كلام "تجليط" وحكي انتخابي وغير انتخابي. والحمد لله، الانتخابات باتت وراءنا وغدا سنتوجه الى ساحة النجمة وطي صفحة وفتح صفحة اتمنى ان تكون افضل".
وتابع: "الدمج كما شرحه الذين تحدثوا وعلى مستوى عال ايضا الدمج من الاهل واعتذار امامهم انني لم أعط كل الاعفاءات اللازمة لان اولادهم كان يمكن ان ينجحوا، ولا يجوز ان نضع لهم وصمات منهم ينجحون مع القراء والكتاب والوقت الاضافي الذي نعطيه والاسئلة تكون مهذبة لتطاول قدراتهم. منهم يمرون في البريفيه والبكالوريا وتفتح لهم كل المجالات، ومن اعتذرنا منهم ولم نعط اعفاء ليس بشكل عشوائي او اعتباطي انما هناك لجنة فيها كبار الاطباء في كبريات الجامعات في لبنان هم الذين اعطوا التقويم والتقدير. وعلى رغم تدخلات بدأت من قمة السلطة الى كل مستوياتها صمدنا جميعا فادي وهيلدا وانا امام هذه الطلبات. ويمكن ان اقول العام الماضي 85 في المئة من هؤلاء نجحوا. واذكر انني حضرت امتحاناتهم في مركز سان جود للسرطان. اولاد كانوا في حال شبه منتهية في موضوع السرطان ونجحوا في البكالوريا وواحد منهم كان من بين الاول، والحمد لله انه ما زال حيا وقد قاوم ويمكن ان جزءا من مقاومته هي هذه المعنويات الجديدة التي اعطاه اياها هذا النوع من العلم والامتحانات".
وقال: "سأبقى معكم لفترة لا اعرف اذا كانت طويلة ام قصيرة، وان شا الله ان يوفقوا بسرعة في تأليف حكومة، انما انا الى جانبكم في مواكبة هذا المشروع الجميل جدا. وبعد أسبوع، سنطلق الامتحانات واتمنى ان تكون نموذجية كما تعودنا عليها من فادي وهيلدا واللجان التي معكم. وأعتز انه بالامس وقعنا مع الدكتوره ندى عددا كبيرا من تعديلات تخفيفية من المناهج. وكنت لا أزال ضمن صلاحياتي الكاملة وسعدت بذلك. ان دراسات قامت بها لجان متخصصة عملنا بعض التحديث والتخفيف من موضوع المناهج في امور عديدة تبدأ بالبيولوجي وستطاول التاريخ والتربية وغيرها مرورا بالفلسفة". 
وأضاف: "كل هذه الامور أضعها امامكم واستطيع القول انه أمس، وعلى رغم انها كانت جلسة صاخبة في مجلس الوزراء ولم اكن سعيدا بها لأنه في ايام كثيرة في بلدنا تتغلب الصفقات على الاهداف السامية لما يجب ان تقوم عليها الدولة. ولكن بفضل تفهم فخامة الرئيس ودولة الرئيس امس، استطعت ان احفظ حقوق الذين نجحوا في امتحانات الخدمة لمدنية. ونحن اذا تخطينا هذا الشيء وتعلقنا بطائفية ومذهبية ضيقة، للاسف، تزيد في البلد ولا تنقص، وغلبنا هذه الطائفية والمذهبية على الكفاية، نجد ان البلد بدل ان يوسع هذه النافذة الضيقة التي فتحها اتفاق الطائف نحو الغاء الطائفية والعلمنة، ان شاء الله، وانا من ابناء العلمنة ودعاتها، اعتقد ان البلد يكون في خطر اكثر حتى من الأخطار الخارجية. ولكن اقول اليوم للاساتذة الذين نجحوا، للموظفين من حراس الاحراج والمراقبين الجويين والمراقبين التربويين، وهنا اتوجه الى العزيزة الدكتورة فاتن التي اعتز بوجودها بيننا والتي كانت في حاجة الى هؤلاء حتى يكون لها يد افعل وعين على الامتحانات الرسمية، وهذا هو المطلوب، وعلى كل النشاطات التربية وفعلا نحفظ حقوق هؤلاء بمن فيهم عمال المستشفيات. كلهم اناس يعملون واكدوا كفايتهم ونجحوا في الامتحانات، نظر احد الى المذهب أولا وايام تكون مذاهب "طابشة" هنا او هناك. لندع الامور للكفاية واتمنى ألا تعود الحكومات الى القرون الوسطى. وآمل ان يكون هناك تفهم لوجوب الاهتمام بالدمج في ما هو موضوعنا اليوم والدمج الاساسي الذي هو الدمج الوطني اللبناني الاستقلالي العربي والديموقراطي في لبنان". 

أيوب استقبل وفد الروبو الفائز بجائزة البرمجة والثبات الفني في اميركا

وطنية - استقبل رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب فريق الروبو من كلية الهندسة المؤلف من الطلاب جان عبيد، دعد أدهمي، محمد جواد وطارق غمراوي يرافقهم الأستاذان المشرفان الدكتور خالد مشرف والدكتور وسيم الفلو.
يذكر أن هذا الفريق فاز بجائزة البرمجة والثبات الفني التي جرت مبارياتها في ولاية كنتاكي في الولايات المتحدة الأميركية. كما أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها فريق كلية الهندسة في هذا النشاط، فقد سبق وأحرز نتائج مميزة في مرتين سابقتين وكان يتألف من الطلاب: وسيم كبارة، موسى كمال الدين وبهاء الزعبي.
وقد هنأ البروفسور أيوب الوفد، مثنيا على النتائج التي حققها والتي هي محط اعتزاز، مشيرا إلى أن "الجامعة تفخر بهذه النجاحات التي تساهم في سمعتها ومستواها". 

لقاءات تعريفية بمشروع إتمات في مدارس المهدي

وطنية - قامت مديرية الإشراف التربوي في المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم مدارس المهدي، بجولة تعريفية بمشروع "إتمات" في فروع مدارس المهدي كافة.
وقام معاون شؤون تكنولوجيا التعليم بإجراء لقاءات مع ما يزيد عن 800 فرد من الكادر الإداري والتعليمي، وتم عرض ملخص الوثيقة التأسيسية لمشروع "إتمات"، كما تم تسليط الضوء على مشروع الدبلوم المهني الذي تنظمه المؤسسة لكوادرها، بالتعاون مع مركز علوم اللغة والتواصل في الجامعة اللبنانية، مباراة المعلم التفاعلي 2018 وكل ما يتعلق بالفئات وشروط ومراحل المباراة، وآليات التقييم والتسجيل، بالإضافة إلى الأندية التكنولوجية، وتسليط الضوء على المباراة التكنولوجية الداخلية الخاصة بالتلاميذ. 

حراك المتعاقدين: لمقاطعة تصحيح الامتحانات الرسمية لتمنع وزارة التربية
إعداد جداول الفصل الثاني وفق الجدول الجديد

وطنية - دعا "حراك المتعاقدين" الى "مقاطعة التصحيح في الامتحانات الرسمية ردا على تمنع وزارة التربية العمل على إعداد جداول الفصل الثاني وفق الجدول الجديد، علما أن وزير المال وقع قرار التعديل في 17-5-2018". 
واكد حمزة منصور، في بيان، "دعوة جميع الاساتذة الى تلبية الدعوة الى مقاطعة التصحيح في الامتحانات الرسمية بعد رفض وزارة التربية اعداد جداول قبض مستحقات الفصل الثاني وفق الجدول الجديد".
ولفت الى انه "ارسل الى وزير التربية والى المسؤولة عن القسم المالي في الوزارة، قرار التعديل رقم 8748، في اليوم نفسه الذي وقعه وزير المال، و الى حد الآن لم يبادر وزير التربية الى اعطاء التبليغات بذلك، وحتى المسؤولون في الوزارة المكلفون إعداد الجداول رفضوا تعديلها على الجديد، وكأن هناك مؤامرة تهدف الى عدم اعطاء المتعاقدين حقهم في رفع اجر الساعة اسوة بباقي الموظفين الذين اعطيت لهم من شهر ايلول لعام 2017".
واوضح "اننا نضع هذه الحقائق امام المتعاقدين احتراما لمسؤوليتنا وكرامتنا التي تأبى تغطية كل من يتهاون بحقوق المتعاقدين".
وأضاف: "ان حجة وزارة التربية الني ابلغوني اياها هي ان سحب الجداول تم على القديم لان القرار لم يصل بعد الى وزارة التربية، وانهم سيرسلون لاحقا ملحقا بالزيادة". ورفض "إعداد الجداول على القديم ومن بعدها ارسال ملحق الزيادة لأن الدولة ليس لها امان".
وختم: "بادروا الى ارسال رسائل الى وزير التربية تطلبون فيه حقكم الواجب عليهم دفعه من دون منة او استعطاء، وبالتالي عليهم ممارسة مسؤولياتهم أمام المتعاقدين والله والضمير"

-اعتصام أهالي «الليسيه» المفتوح: اعتداء وقرار قضائي

النهار ــ نفّذ أمس أهالي وتلامذة مدرسة الليسيه الفرنسية اللبنانية الكبرى اعتصاماً في مختلف فروع المدرسة في لبنان احتجاجاً على استمرار إقفال المدرسة أبوابها بفعل إضراب الأساتذة وتوقف الدروس للأسبوع الثالث، ورفضاً لزيادة الأقساط قبل صدور القرار القضائي المعلّق حتى الآن. وأعلنت لجان الأهل رفضها جعل الأولاد رهينة فيما الزيادة المطروحة على الأقساط (17 في المئة) معلّقة بقرار من القضاء المستعجل (الجلسة المقبلة في 30 أيار الجاري)، وطالب المعتصمون الإدارة بإيجاد الحلول لاستكمال الدروس والاتفاق مع الأساتذة المطالبين بمنحهم سلسلة الرتب والرواتب كاملة مع الدرجات الست.
في فرع الأشرفية على طريق الشام، احتشد الأهالي واعتصموا لنحو ساعتين في حضور النائبين نديم الجميل وجان طالوزيان. أما في فرع حبوش فلم يمضِ اليوم الاحتجاجي هادئاً حيث وقع إشكال وتدافع بين حراس المدرسة والمعتصمين. وعلى الأثر لجأ الأهالي إلى القضاء، وبناء على طلب مقدم من المحامي مازن صفية بولايته الجبرية عن ولديه أحمد وملك التلميذين في المدرسة، صدر قرار عن قاضي الأمور المستعجلة في النبطية أحمد مزهر (تاريخ 22 أيار 2018)، يلزم الليسيه في حبوش «بفتح أبوبها وملاعبها أمام المستدعي وولديه وأولياء الأمور والتلاميذ، تنفيذاً لالتزاماتها الدراسية وحفاظاً على حقوق الطفل، وتمكينهم من الدخول إليها فوراً دون عوائق والتواجد فيها بشكل سلمي وحضاري طيلة أوقات الدوام الدراسي ووفقاً للعرف المتبع». فيما حدد مزهر غرامة إكراهية في حال مخالفة المدرسة القرار تصل قيمتها إلى عشرة ملايين ليرة «5 ملايين ليرة عن كل يوم تأخير و5 ملايين في حال التعرض بأي أذى للطلاب عبر موظفيها وحرّاسها».

إعتصامات أمام فروع «الليسيه» احتجاجاً على استمرار الإضراب
ومزهر يُلزم فرع حبوش فتح أبوابه وبغرامة بعد الإعتداء على الطلاب

اللواء ــ أصدر قاضي الامورالمستعجلة في النبطية القاضي احمد مزهر قرارا بإسم الشعب اللبناني  قضى بموجبه، إلزام مدرسة الليسيه الفرنسية حبوش بفتح ابوابها امام الطلاب فورا دون عوائق، تحت غرامة اكراهية مقدارها 5 ملايين ليرة لبنانية عن كل يوم تأخير، ومنعها من التعرض بأي اذى للطلاب عبر موظفيها وحراسها، على خلفية قيام الحرس الخاص بالمدرسة في حبوش بالاعتداء ضربا على عدد من الطلاب والطالبات الذين لا تتجاوز اعمارهم الـ8 سنوات، اثناء الاعتصامات التي ينفّذها الاهالي امام مدارس الليسيه في كافة الفروع، احتجاجاً على استمرار اقفال ابواب المدرسة بعد اضراب الاساتذة على خلفية تمنع الادارة عن دفع سلسلة الرتب والرواتب.
ونفّذ اهالي طلاب مدرسة الليسيه الفرنسية اللبنانية الكبرى في الأشرفية، اعتصاما صباح امس، احتجاجا على استمرار التلامذة خارج الصفوف منذ ثلاثة اسابيع، وانضم الى المعتصمين الذين ناهز عددهم نحو 400، النائبان نديم الجميل وجان طالوزيان داعمين مطالبهم.
وعقدت رئيسة لجنة أولياء الطلاب في المدرسة المحامية مابيل تيان اجتماعا مع الاهالي لدراسة الخطوات التالية على ضوء الاجراءات الممكن اتخاذها من قبل ادارة المدرسة.
وأصدرت لجنة أولياء الطلاب بيانا دعت فيه الى «اعتصام مفتوح للاهالي امام المدرسة ابتداء من يوم امس للمطالبة بعودة التلاميذ الى الدراسة بعد اعلان لجنة اساتذة المدرسة عن اضراب مفتوح منذ 29 نيسان 2018».
وجاء في البيان: «أتى إعلان الاضراب المفتوح من قبل الاساتذة بعد ان قررت ادارة المدرسة صرف رواتب الاساتذة على اساس رواتب العام 2008، وبالتالي ضرب عرض الحائط بتطبيق القانون 46/2017 بحجة عدم توفر السيولة اللازمة لذلك. وكانت لجنة الاهل، بغياب المجلس التحكيمي التربوي في بيروت، قد تقدمت بمراجعة امام قاضي الامور المستعجلة في بيروت صدر بنتيجتها بتاريخ 16 آذار 2018 قرار عن القاضية نجا قضى بتجميد الزيادة على الاقساط التي بلغت 17%.
سبب تمنع لجنة الاهل الموافقة على الموازنة يعود الى عدم وضوح بعض بنودها وتبرير بعض الزيادات التي طرأت عليها كما وعدم ابراز بعض المستندات اللازمة لدراستها بالاضافة الى ان بعض الواردات التي تستوفيها المدرسة غير مدرجة فيها.هذا وينص القانون 515 على مسؤولية لجنة الاهل بدراسة مشروع الموازنة المدرسية والموافقة عليها.
ان لجنة اهل مدرسة الليسيه الفرنسية الاكبرى تجدد التزامها الكامل بتطبيق القانون 46/2017 مؤكدة ان خلافها مع ادارة المدرسة لا ينقض هذا الالتزام.
ان لجنة اهل مدرسة الليسيه الفرنسية الكبرى تناشد جميع المسؤولين، لا سيما وزارة التربية، وضع حد لهذه الازمة التي تطال ما يقارب 3000 تلميذ».
{ ومن النبطية، أفاد مراسل اللواء سامر وهبي بأنّ قاضي الامورالمستعجلة في النبطية القاضي احمد مزهر اصدر قرارا بإسم الشعب اللبناني  قضى فيه بإلزام مدرسة الليسيه الفرنسية حبوش بفتح ابوابها امام الطلاب  فورا دون عوائق تحت غرامة اكراهية مقدارها 5 ملايين ليرة لبنانية عن كل يوم تأخير ومنعها من التعرّض بأي اذى للطلاب عبر موظفيها وحراسها.
وجاء في قرار القاضي مزهر: «انه بناء على الطلب المقدم من المحامي مازن صفية بولايته الجبرية عن ولديه احمد وملك باستدعاء يرمي الى الزام مدرسة الليسيه الفرنسية حبوش بفتح ابواب المدرسة بوجهه وبوجه ولديه وباقي الاولاد للدخول الى الملاعب تنفيذا لعقد التدريس وحفاظا على حق التعليم للطفل وذلك تحت طائلة غرامة اكراهية مقدارها عشرة ملايين ليرة لبنانية عن كل تأخير ومنعها من التعرض للطلاب من قبل حراس المدرسة.
الزام المستدعى ضدها مدرسة الليسيه الفرنسية حبوش بفتح ابواب المدرسة وملاعبها امام المستدعي وولديه واولياء الامور والطلاب تنفيذا لالتزاماتها الدراسية وحفاظا على حقوق الطفل وتمكينهم من الدخول اليها فورا دون عوائق والتواجد فيها بشكل سلمي وحضاري طيلة اوقات الدوام الدراسي ووفقا للعرف المتبع، تحت طائلة غرامة اكراهية مقدارها 5 ملايين ليرة لبنانية عن كل يوم تأخير ومنعها من التعرض باي اذى للطلاب عبر موظفيها وحراسها تحت طائلة غرامية اكراهية مقدارها 5 ملايين ليرة لبنانية عن كل مخالفة». 
وجاء القرار بعد تطوّر التحرك الاحتجاجي الذي نفذه أهالي طلاب مدرسة الليسيه الفرنسية في حبوش (النبطية) الى قيام الحرس الخاص بالمدرسة بالاعتداء بالضرب على عدد من الطلاب والطالبات الذين لا تتجاوز اعمارهم الـ8 سنوات، الامر الذي اثار جوا من الاستياء والاستنكار، ودفع ذوو الطلاب المعتدى عليهم الى تقديم شكوى قضائية لدى الجهات المختصة في النبطية.
وفي التفاصيل، إنّ  أهالي طلاب مدرسة الليسيه الفرنسية في حبوش (النبطية) نفذوا صباح امس اعتصاما أمام مبنى المدرسة احتجاجا على استمرار أبنائهم خارج المدرسة منذ ثلاثة اسابيع بسبب اضراب اساتذتها بسبب تراجع ادارة «الليسيه» عن دفع سلسلة الرتب والرواتب لهم. وأبقى الاهالي ابناءهم الطلاب الذين واكبوا اعتصامهم امام مدخل المدرسة «كحق لهم في ايصال رسالة للادارة ان اولادهم يريدون اكمال دراستهم» ما دفع بالحرس الخاص بالمدرسة  بالاعتداء بالضرب على عدد من الطلاب والطالبات الذين لا يتجاوز اعمارهم الـ8 اعوام وتعنيفهم، الامر الذي اثار جوا من الاستياء والاستنكار، ودفع ذوو الطلاب المعتدى عليهم الى تقديم شكوى قضائية لدى الجهات المختصة في النبطية.
وعُرِفَ من الطلاب الذين تعرّضوا للضرب ح. عبدالله، م. شحادة، والطالبة ريمي وسيم رمال (6 اعوام) التي كانت تحمل لافتة كتب عليها «بدنا نفوت عالمدرسة»، أُصيب بلكمات على وجهها من قبل احد الحراس، وتقدّمت والدتها رفيف رمال بشكوى حملت الرقم 1310/302 في مخفر درك النبطية ضد ادارة المدرسة وحرسها لما تعرضت له ابنتها.
وصدر عن امين السر في لجنة الاهل في مدرسة الليسيه الفرنسية في حبوش مصطفى جرادي بياناً بإسم اللجنة اشار فيه الى ان «البحث مع ادارة المدرسة لم يتوقف حتى ايجاد الحل المطلوب»، لافتا الى ان «التفاوض لم يحقق المرجو منه، لان ادارة المدرسة طلبت من اللجنة، التراجع عن طلب الزيادة لمعاودة التفاوض، وهذا ما رفضته اللجنة».
واضاف: «للاسف اعلن الاساتذة مجددا الاضراب رغم دعوتنا المتكررة لهم، بعدم اخذ اولادنا رهينة وحرمانهم من حقهم المقدس في التعلم. وعلى الاساتذة المطالبة بحقوقهم من الادارة مباشرة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة والكفيلة لحماية حقوقهم، بدلا من استخدام الاهل الذين ابدوا كل التجاوب لمساندة الاساتذة، الا انه وللاسف لم تقابل بالايجابية».
واعلن عن أن «لجنة الاهل ضد الاضراب الذي نعتبره منفذا بوجه الاهل وليس بوجه الادارة المسؤولة عن حقوقهم، ونحمل ادارة المدرسة ما وصلت اليه الامور، ونطالبها بمقتضى القانون بالتعويض عن ايام التعطيل والاضراب غير المشروع، وعن الضرر النفسي الذي لحق بالطلاب»، معتبرا ان «الاجواء التي يعيشها الاهل والاولاد غير مرضية وغير مقبولة».
وأكد «متابعة الملف القضائي للوصول الى حقوقنا لا سيما أن العام الدراسي في خطر ونحمل الادارة والاساتذة المسؤولية، ولن نتراجع عن اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة».

تشريعات تربوية تنتظر المجلس النيابي الجديد، هل تتحقق الأمنيات وتصدق الوعود؟

عدنان برجي مدير المركز الوطني للدراسات
"النهار" ــ في آخر جلسة تشريعية عقدها المجلس النيابي قبل الانتخابات أسهب عضو لجنة التربية النيابية الدكتور علي فياض بتعداد الثغرات التشريعية في المجال التربوي وقدم بضع نماذج لهذه الثغرات.٠ 
الْيَوْمَ هناك مجلس نيابي جديد وهناك وعود أغدقت اثناءالحملات الانتخابية، وهناك آمال معلقة فهل تصدق الوعود ونرى ورشة تشريعية حقيقية وجذرية في المجال التربوي؟
تبسيطا للواقع نضع امام السادة النواب بضع حقائق ونقدّم بعض الاقتراحات علها تسهم في تحقيق الطموحات التي يصبو اليها أهل التربية والتعليم٠
أولى الحقائق ان هيكلية وزارة التربية والتعليم لا زالت وفق تشريعات العام ١٩٥٩وهي تقوم على مبدأ مديريات عامة للتربية وللتعليم المهني والتقني والتعليم العالي مع مركزية شديدة، وفي ظل إستقلالية واسعة للمركز التربوي للبحوث والإنماء الذي فقد مجلس اختصاصه وأصبح يدار منذ سنوات طويلة بالتكليف والإنابة وليس بالأصالة وهو المنوط به تعديل وتطوير المناهج وإعداد المعلمين وطباعة الكتاب المدرسي وغيره، وهناك المناطق التربوية المستحدثة بصلاحيات محدودة واختصار هذه الصلاحيات على التعليم الاساسي الرسمي٠
وفيما اصبح التعليم الخاص بفرعيه المجاني وغير المجاني يشكل ٧٠بالمئة من التعليم العام في لبنان فما زال يدار من قبل مصلحة في وزارة التربية، فهل تسطيع هذه المصلحة معالجة قضايا هذا التعليم وقد راينا اعتراضات مجالس الأهل بالجملةعلى اغلب موازنات هذه المدارس؟
وثاني هذه الحقائق في مجال الفوضى التشريعية في تعيين المعلمين والأساتذة نشير الى انه ومنذ عشر سنوات لم ينظم مجلس الخدمة المدنية مباريات لتعيين معلمين في التعليم الاساسي الرسمي مما ضخم عدد المعلمين المتعاقدين بالساعة الفعلية الذين لا يقبضون مستحقاتهم المالية الا بعد انقضاء أشهر طويلة على بداية العام الدراسي، ويزيد من استنزاف المدرسة الرسمية التوزيع غير العادل للمعلمين واستجابة وزراء التربية للتدخلات السياسية في المناقلات والاستمرار في سياسة الانتداب الى الإدارات العامة والى الثانويات مما يفقد هذا التعليم كوادر تعليمية مهمة، هذا دون ان نتحدث عن الظلم الذي اصاب المعلمين في التعليم الاساسي حيث فرض القانون ٤٦/٢٠١٧ تعيينهم في الدرجة التاسعة بعد نيلهم الإجازة التعليمية وخضوعهم لدورة لمدة عام في كلية التربية مقابل راتب قيمته ١٢٤٥٠٠٠ ليرة لبنانية فيما الموظف الاداري الذي يحمل شهادة البكالوريا وليس الإجازة يعين براتب١٦٠٠٠٠٠ليرة لبنانية٠
لا نريد تعداد كل مشاكل التربية والتعليم، نكتفي بهذه النماذج لنقول للسادة النواب ان أمامكم مهام تشريعية جمة فهل تشمرون عن سواعدكم لإنجازها ؟ ام المناكفات السياسية سوف تكون الحجة لعدم الإنجاز؟٠
نتمنى ان نرى إنجازاتكم قريبا ولن نبخل باقتراحاتنا اذا رأيتم ضرورتها وبعض من هذه الاقتراحات تضمنها كتابنا المعلم وتحديات المهنة والإصلاح التربوي٠
نسأل الله التوفيق لكم لما فيه خير التربية والتعليم وتطوير وتعزيز المدرسة الرسمية.

قلق الامتحانات ...هكذا تساعدون أبناءكم على تخطيه!

"النهار" ــ خوف، قلق، رهبة، أرق...مشاعر متضاربة يعيشها الطالب مع اقتراب موعد الامتحانات، يجد نفسه أمام امتحانين: امتحان الدراسة وامتحان الذات. ضغوط الامتحانات تجعل بعض الطلاب في مواجهة متزايدة مع القلق، قد لا يتحدثون عنه لكنهم يعيشونه في كل لحظة.  
صحيح أن شعور القلق أمر طبيعي، لكن متى يتخطى حدوده الطبيعية ويُشكّل حاجزاً نفسياً يؤرق نومه ويتسبّب بأعراضِ جسدية؟ إذا كان ابنك يعاني من قلق الامتحانات لا داعي للقلق، يمكنك أن تساعديه على تخطي ذلك. كيف؟ إليك أهم النصائح لمساعدته على اجتياز هذه الفترة.
يلعب الشق النفسي دوراً مهماً في خيارات الشخص في حياته. لم يعد خافياً مدى تأثيره على مختلف الأصعدة، فكيف يمكن الموازنة بين النفسي والعلمي لاجتياز فترة الامتحانات وتحقيق النجاح؟
من اين ياني هذا القلق؟
تستهل المعالجة النفسية ماري شاهين حديثها بالقول: "يُشبه قلق الامتحانات أي قلق آخر يأتي عندما نعيش حالة عدم استقرار وأمان. تصبح العلامة المدرسية في حال لم يرضَ الأهل عن نتائجه المدرسية بالنسبة إلى الإبن محطة من القلق والخوف. يرتبط قلق الامتحانات بالخوف من الفشل وعدم الوصول إلى مستوى طموح الأهل وتوقعاتهم".
وفق شاهين: "أحياناً يكون لدى الطالب عقدة الكمال التي تجعله يعيش في قلق وخوف لأنه يسعى دائماً إلى الكمال والى الأفضل".
"ليس بالضرورية أن يعيش كل طالب هذا القلق الكبير". هذا ما تؤكده شاهين، مضيفة: "إذا كان الأهل لا يشعرون بهذا القلق، فإن ابنهم لن يشعر به. لكن إذا كانت عاطفة الأهل مرتبطة بالعلامة المدرسية، فإن ذلك سينعكس قلقاً وإحباطاً وقلة ثقة بالذات لدى إبنهم".
لكن هذا القلق الذي يعيشه لا يبقى مجرد قلق، بل يمكن أن يُترجم في بعض الحالات إلى أعراض جسدية كألم في الرأس او في البطن، أو حرارة، أو أرق... تشير هذه الأعراض إلى أن الإبن يعيش قلقاً صامتاً لا يتشاركه مع أحد، هو خائف من الامتحان ويرفض الحديث عن ذلك.
بالنسبة إلى المعالجة النفسية "لا يمكن أن نعالج جذرياً لأننا أمام أمر واقع (فترة الامتحانات). لذلك خلال هذه الفترة، يجب على الأهل أن يؤمنوا لابنهم محيطاً مستقراً وآمناً ويعززوا ثقته بنفسه. عليهم أن يتفهموا هواجسه ويحاولوا فهم مخاوفه ومشاعره، والأهم من كل ذلك تجنب الصراخ والإهانة والكلمات الجارحة".
نصائح  لتخطي الخوف
إنطلاقاً من ذلك، تقدم شاهين مجموعة نصائح للأهل لمساعدة أبنائهم على تخطي مشاعر القلق والخوف وأهمها: إعطاؤهم مساحة للتنفس وفترة راحة بين الحين والآخر( بعد 2-3 ساعات من الدرس) والابتعاد عن اللعب بالـIpad او الخليوي، لأنهما لا يساعدان على الاسترخاء بل بالعكس يُرهقان الطالب أكثر. وإذا كان لا بدّ من استخدام ، على الأهل اجراء اتفاقية مع أبنائهم واللهو به خلال السهرة. لذلك ننصح عوض الاستعانة بالأجهزة الإلكترونية اللجوء إلى الرياضة كالمشي لأنه يُنشط الدورة الدموية ويُحفز الدماغ ويحسن المزاج".
برأي المعالجة النفسية من المهم أن "يعمل الطالب وفق برنامج محدد وضعه بنفسه يتماشى مع قدراته وطاقته. وعند الوصول إلى موعد الامتحان، على الطالب أن يتوقف عن الدرس قبل يوم من الامتحان وتجنب الدراسة في الساعات الأخيرة قبل الامتحان لأنها ستُضاعف الضغوط وتُرهق دماغه وتفاقم خوفه أكثر. لذلك وتفادياً لأي ضغوط نفسية، يمكنه الاعتماد على ملخص عام أعدّه بنفسه بوقت سابق والذي سيساعده على التذكّر في وقت أسرع".
لكن هذا ليس كل شيء، على الطالب أن يهتم بنومه وغذائه كما يهتم بدروسه، لأنهما يساعدانه على التركيز أكثر. أهمية الحرص على اتباع نظام غذائي مهم جداً وننصح بتناول ما يحبه قبل يوم الامتحانات ليشعر بالسعادة والراحة.
إذاً، أمورٌ بديهية مترابطة بينها، من النمط اليومي والعادات الغذائية إلى الراحة النفسية من شأنها أن تؤثر على قدرات الإنسان وواجباته، لذلك من المهم عدم إهمالها او الاستخفاف بها. لكن تبقى القاعدة الأساسية والأهم وقوف الأهل إلى جانب ابنائهم في هذا النهار المصيري والذهاب معهم إلى الامتحان. هم بحاجة إلى الشعور بالأمان والتماس الدعم المعنوي لتعزيز ثقتهم بأنفسهم وتأمين راحتهم.

التغذية في الامتحانات ... نصائح صحية تساعد على التركيز

النهار ــ تلعب التغذية دوراً مهماً في حياتنا العملية والنفسية والصحية. يعتبر النظام الغذائي محطة أساسية في الاختبارات الحياتية، وبالتالي قد تؤثر بعض الأطعمة على مزاجنا وقدرتنا على التركيز. وهذا ما يجعلها من القواعد الأساسية والضرورية التي يجب الحرص عليها خلال فترة الامتحانات.  
هذا ما تؤكده اختصاصية التغذية نغم طنوس في حديثها، وبرأيها "من المهم جداً الاهتمام بتناول طعام صحي قبل أشهر من الامتحان واتّباع نظام غذائي يحتوي على كل الفئات الغذائية. يكثر الحديث عن أهمية حمية البحر المتوسط التي تُركز على الزيوت المفيدة غير المشبعة كزيت الزيتون والأفوكادو والأوميغا 3 مثل الجوز والأسماك الدهنية (السلمون والتونا والسردين) والبقلة...إذ تبين أن الزيوت المفيدة غير المشبعة تُعزز الذاكرة وتساعد على التركيز وتحمي الدماغ.
أطعمة تحمي الدماغ
كذلك تعتمد الحمية على الحشائش الخضراء مثل الروكا، البقلة، البقدونس، النعنع، الزعتر الأخضر بالإضافة إلى البروكولي. هذه الخضروات غنية بالفيتامين A وC وهي مواد ضد الأكسدة وتحمي خلايا الدماغ.
أما من بين الأطعمة التي تحتوي على مواد ضد الأكسدة والتي تحمي خلايا الدماغ، يمكن التركيز على الفاكهة الطازجة، وأهمها اللون الأحمر كالتين، العنب، الكرز، الفراولة والتوت، بالإضافة إلى الشاي الأخضر والعقدة الصفراء (يمكن تناول ربع إلى نصف ملعقة من العقدة الصفراء يومياً).
كما يعتبر البيض (المسلوق) مفيداً جداً، فهو يُشعرنا بالشبع ويساعدنا على السيطرة على معدل السكر في الدم، ما يساعد على التركيز. بالإضافة إلى احتوائه على مادة الكولين المفيدة للدماغ.
بدائل صحية
كذلك تنصح طنوس الطلاب "باستبدال الشوكولا العادي بالشوكولا الأسود، لأنه مغذٍّ وفيه مواد للتأكسد كما أن كمية الكافيين فيه قليلة، ما يجعله سلساً على الجسم. إلى محبي السناك (غير فئة الفاكهة) يمكنكم اللجوء إلى زبدة الفستق التي تحتوي على زيوت مفيدة غير مشبعة ونسبة عالية من البروتين الذي يساعدنا على التركيز أكثر والشعور بالشبع في الوقت نفسه".
أما بالنسبة إلى الأطعمة التي يجب تفاديها خلال هذه الفترة وفق اختصاصية التغذية فتتمثل بالأطعمة المصنعة ( السكاكر- الشوكولا- مافينز...) لأنها تحتوي على مواد حافظة ونسبة عالية من السكر. وتبين أن السكر مرتبط بمشاكل في الدماغ كالتوتر، القلق، تقلب المزاج، اضطرابات في النوم واكتئاب... يعتبر السكر مضراً لأنه يعطي راحة نفسية لبضع دقائق ومن ثم يُسبّب الهبوط. كذلك الأمر بالنسبة إلى الكافيين الذي يعطي الطاقة ولكنه سرعان ما يُسبّب الهبوط. كما ننصح بالابتعاد عن الكحول لأنه يُشتت التركيز.
لكن يبقى الماء القاعدة الأساسية في كل نظام غذائي، لذلك يجب الإكثار من شرب الماء ( ليترين يومياً) لتفادي الجفاف لأنه يؤثر على اليقظة والتركيز. دون أن ننسى النوم لمدة 8-9 ساعات للحصول على الراحة. ويمكن قبل الخلود إلى النوم تناول كاسة من اللبن او فنجاناً من اليانسون أو البابونج أو الحليب الذي يُخفف القلق ويساعد على نوم عميق.
افكار لفطور صحي
تقدم طنوس أفكاراً لفطور صحي خلال يوم الامتحان ومنها:
- خبز القمحة الكاملة او الشوفان لاحتوائه على نشويات بطيئة الامتصاص التي تعطي طاقة على المدى البعيد ولا تُسبب الهبوط. ونضيف اليه نوعاً من البروتينات كالأجبان والألبان وبعض الزيوت المفيدة كالأفوكادو، زيت الزيتون او رشة من بذر الكتان. وبذلك يحصل الطالب على وجبة كاملة من النشويات والبروتينات والزيوت المفيدة والخضار خاصة الخضروات الورقية.
- حليب او لبن مع كمية قليلة من الشوفان الجاف (غير مضاف إليه السكر) نُضيف إليها شرحات من الأفوكادو ورشة من الجوز والفاكهة الطازجة او المجففة كالتوت. وتكون هذه الوجبة غنية بالنشويات والبروتينات بطيئة الامتصاص وزيوت مفيدة وفاكهة.
نصيحة مهمة:
لكل الطلاب المعتادين تناول الكافيين والسكر، ليس الوقت مناسباً للامتناع عنهما فجأة قبل الامتحانات، لأن ذلك ينتج عنه بعض الأعراض كألم في الرأس وضغط نفسي. لذلك ننصح بتقليل الكافيين والسكر قبل فترة من الامتحانات وبطريقة تدريجية لنصل إلى فترة الامتحان حيث تكون الكمية معتدلة. ويبقى الأهم عدم الإكثار أو إيقافه فجأة، لأن ذلك سيؤثر على التركيز.
أما بالنسبة إلى الرياضة، فمن المهم جداً ممارسة الرياضة خلال هذه الفترة لأنها تُنشط الدورة الدموية وتُخلّص الجسم من السموم وتساعد على استرخاء الأعصاب، لأنها ترفع هرمون السعادة. لذلك يجب عدم إهمال الرياضة خصوصاً رياضة طويلة الأمد وخفيفة الحدّية كالمشي، السباحة والهرولة.

هذه التطبيقات ستساعد أطفالكم في الدرس بشكل أفضل قبل الامتحانات

لم تعد الهواتف الذكية مجرد أداة للتواصل وإرسال الرسائل، بل تعدت ذلك الى الحد الذي باتت في هذه الهواتف مصدراً رئيسياً للمرح، للرياضة، للدرس وغيرها العديد من المهام.
ولا شك في ان عملية الدرس تغيرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وقد لعبت التكنولوجيا دوراً كبيراً في عملية التغير هذه، ولم يعد هناك من يقضي ساعات داخل المكتبات للعثور على معلومات بعينها، إذ أصبح هذا ممكناً بضغطة زر واحدة على الإنترنت.
 ومع اقتراب نهاية العام الدراسي وبدء موسم الامتحانات، هناك بعض التطبيقات المفيدة التي يمكن تحميلها على هاتفك الذكي للمساعدة على الدرس.

احذروا تطبيقات ألعاب أطفال في Play Store قد تحتوي صوراً جنسية بسبب فيروس!

Evernote يساعد الطلاب في الحفاظ على كل شيء مبسط ومنظم في مكان واحد، ويمكنك تسجيل الملاحظات الخاصة بك من خلال القوائم والروابط والمرفقات والتسجيلات الصوتية، وغيرها، ويمكن بسهولة الرجوع إلى المعلومات الهامة المخزنة.
ISTUDIEZ PRO LEGEND
يتوافر تطبيق iStudiez Pro Legend لـ iOS و Mac و Android و Windows، ويساعد الطلاب في تتبع جداولهم الدراسية والواجبات والدرجات جميعها في مكان واحد، وبمجرد إدخال التواريخ والمعلومات سيكون عليك الاعتماد على التطبيق في تنظيم يومك.

QUIZLET GO
هذا التطبيق يساعدك أنت وأصدقاءك في إنشاء اختبارات والمنافسة في حلها عبر الإنترنت، وستحصل على جميع المعلومات التي تحتاجها لاستخدام التطبيق بسهولة.

Self Control for Study
يمنع هذا التطبيق التطبيقات التي قد تلهيك عن المذاكرة للفترة التي تحددها، ولا تستطيع فتح هذه التطبيقات إلا بعد انتهاء المدة التي قمت بتحديدها.

كلام عن فقدان الكيان الصهيوني لـ"زعماء أقوياء"/ماذا يقلق "الجنرالات" إذا وقعت حرب مع غزة أو لبنان

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
3:58
الشروق
5:27
الظهر
12:42
العصر
16:25
المغرب
20:12
العشاء
21:33