X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 15-05-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

*حماده: موقف الوزارة يبقى على حاله بعدم الموافقة على إلغاء امتحانات الشهادة المتوسطة*
وطنية - كشف وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده ان "ما يتم تداوله حول إمكان إلغاء الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة هو اقتراح قانون صادر عن عدد من النواب وليس مشروع قانون صادر عن الحكومة وعن الوزارة المختصة، وبالتالي فإنه يعرض على الحكومة لإبداء الرأي".
اضاف: "وكانت وزارة التربية أبدت رأيها منذ نحو سنتين باقتراح قانون صادر عن عدد من النواب ويهدف إلى إلغاء الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، وكان رأي الوزارة بعدم الموافقة على الإلغاء لأسباب تربوية شرحتها في حينه، وإن موقف الوزارة يبقى على حاله بعدم الموافقة على إلغاء الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة. وقد أعادت الوزارة اليوم نشر مواعيد إجراء الامتحانات الرسمية للشهادتين المتوسطة والثانوية العامة بفروعها الأربعة تأكيدا على موقفها". 

*الشهادة المتوسطة باقية ولن تلغى... حمادة لـ"النهار": الامتحانات تنطلق في 30 أيار*
ابراهيم حيدر  ــ النهار ــ  (مقال مدفوع) الشهادة المتوسطة (البريفيه) باقية ولن تلغى". هذا ما أكده وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة لـ"النهار" رداً على ما أثير حول اقتراح قانون مقدم من نواب لإلغاء الشهادة المتوسطة، وورد على جدول.

*المركز التربوي: المساس بالشهادة الوطنية مؤامرة لضرب مستوى التعليم الرسمي*
وطنية - أعتبر المركز التربوي للبحوث والإنماء في بيان، أن "المساس بالشهادة الوطنية هو مؤامرة لضرب مستوى التعليم في شكل عام والتعليم الرسمي في شكل خاص" واكد انه " يحتفظ في حق الطعن بكل القوانين والمراسيم التي هددت وتهدد الشهادة الوطنية لمصلحة الشهادات المستوردة، والتي تضرب عرض الحائط سمات المتعلم اللبناني المتمسك بهويته اللبنانية وانتمائه العربي، والمحافظ على عادات مجتمعه اللبناني وتقاليده وتراثه، والمنفتح على العالم، والمشارك في تطوير الحضارة العالمية، بما يحول أبناءنا إلى أفراد في القرية الكونية على قياس العولمة الفردانية والفوضى المنظمة التي تخدم مراجع فئوية محددة".
وأضاف البيان: "في خضم مشروع تطوير المناهج الذي يرمي الى تعليم ذات جودة يتماشى مع حاجات العصر المستجدة، وإلى تحسين مستوى الشهادة الوطنية، نجد أنفسنا أمام مشروع قانون إلغاء الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة. من هنا يبدي المركز القيم الاول على المناهج الوطنية،الآتي:
أولا - من حيث الشكل: من الضروري دراسة النتائج المترتبة عن إلغاء الشهادة المتوسطة على كل المستويات. فكل عمل متسرع محكوم عليه بالفشل المسبق ما لم يأخذ في الاعتبار كل الإشكاليات والهواجس، في شكل خاص تلك المتعلقة بالشؤون الوطنية والتربوية والاجتماعية والاقتصادية، وما لم تحدد المعايير والمستلزمات الأساسية لإنجاحه. ويعتبرالمركز أن في الوقت الراهن، يرافق هذاالإلغاء معوقات، قد تصبح فرص تخطيها أكبر مع تطوير المناهج الوطنية وتغيير هيكلية التعليم والنظام التعليمي. ويتساءل كيف يمكن أن يتحول المرفوض تربويا في وقت سابق إلى مقبول، على نحوٍ متسرع ومن دون دراسة أو تشاور؟

ثانيا - من حيث المضمون:
1- عن تماشي الشهادة المتوسطة مع التطور الحاصل: إن الدراسات التي أجراها المركز التربوي لم تلحظ حتى الآن أي توجه لإمكان الاستغناء عن الشهادة المتوسطة، بل على العكس، فإن إلغاء هذه الشهادة سيزيد الوضع فسادا في بعض المدارس من خلال ترفيع الراسبين إلى المرحلة الثانوية.
إن الشهادة المتوسطة تعتبر معيارا قياسيا لمستوى القراءة والكتابة والحساب عند المتعلم أي الحد الأدنى المطلوب من المعارف والمهارات التي تخول المتعلم المواطن الانخراط في الحياة العملية.
إن الشهادة المتوسطة تتماشى مع مناهج عام 1997 وستتطور وتتجدد مع تطور وتجدد المناهج.إضافة إلى أن الشهادة المتوسطة تعتبر محطة محورية في هيكلية التعليم العام ما قبل الجامعي.
إن المنهج الصادر بالمرسوم رقم 10227 حدد الأهداف النهائية لمرحلة التعليم الأساسي والمهارات المطلوبة بعد مرور تسع سنوات على التعلم المدرسي وعليه فإن الشهادة المتوسطة بصفتها شهادة حكومية رسمية تعتبر مفصلا في مسار التعليم وتؤمن تصفية/غربلة التلامذة.
2 - عن ضروريتها وإلزاميتها للحصول على وظيفة: إن بعض المراكز في المؤسسات والإدارات العامة والسلك العسكري (مدرسة الرتباء في مؤسسة الجيش ومدرسة الرتباء في معهد قوى الأمن الداخلي) والجمارك يتطلب الشهادة المتوسطة وبالتالي لايجوز الغاؤها.
إن عمر الخمس عشرة سنة هو العمر القانوني الأدنى المقبول للدخول إلى سوق العمل وفق الأنظمة المعمول بها، فلا يجوز حرمان المتعلم الذي قرر خوض غمار العمل في سن مبكرة من شهادة رسمية تثبت مستوى تحصيله للمعارف والمهارات الأساسية المطلوبة.
إن الحصول على الشهادة المتوسطة يعتبر شرطا من شروط الدخول إلى بعض فروع التعليم المهني واختصاصاته المختلفة (التحول من التعليم الأكاديمي إلى التعليم المهني). 
استنادا إلى ما سبق، يعتبر المركز التربوي للبحوث والإنماءأن الاقتراح لا يستند إلى أي معطى تربوي وعلمي، وهو يقع في نطاق الرأي الشخصي، وعليه فإن المركز يصر على ضرورة:
1- الإبقاء على الشهادة المتوسطة كونها مفصلا محوريا كما سبق وذكر.
2- تأمين مستلزمات تطوير المناهج لمواكبة العالم المعاصر، من خلال سمات وكفايات المتعلم، الأطر المرجعية، هندسة المناهج، المواد والمقاربة التعليمية،أسس التقويم والامتحانات الرسمية، الأنشطة اللاصفية، الأبنية المدرسية والتجهيزات الصفية، وغيرها من المستلزمات التكنولوجية الأساسية لإنجاح المشروع.
3- كما وأن من المجدي التفكير في مرحلة لاحقة بآلية امتحان الشهادة الرسمية (الثانوية والمتوسطة) وإمكان حصرها ببعض المواد التي تشكل الركيزة الضرورية التراكمية شرط أن يقترن ذلك بمقاربة جديدة لهيكلية التعليم. 

*رابطة الأساسي رفضت المس بالشهادة المتوسطة*
وطنية - رفضت رابطة أساتذة التعليم الأساسي في لبنان في بيان، "المس بالشهادة المتوسطة، واشارت الى انه "فيما الطلاب يتهيأون للتقدم لإمتحان الشهادة المتوسطة، والهيئة الإدارية للرابطة وكل أصحاب الشأن في التربية يبحثون عن سبيل رفع مستوى التعليم الرسمي والمدرسة الرسمية، يأتي، كما وردنا، أن ثمة إقتراح قانون مقدما من بعض النواب في المجلس النيابي السابق لإلغائها، وهو بند على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء المنوي عقدها بعد غد الأربعاء ما سيوجه سهما خطرا يصيب التربية والتعليم".
ولفتت الى ان "حكومات سابقة أقدمت على تعديل المناهج في شكل متسرع ومن دون أخذ رأي أهل التربية والتعليم، فكانت النتيجة إنهيار في المستوي التعليمي في كل المواد، كما وأقدمت على إلغاء الإمتحانات الرسمية قبل ثلاثة أعوام للتهرب من إقرار حق المعلمين بسلسلة رتب ورواتب فكانت النتجية المزيد من التراجع في المستوى التعليمي".
وطالبت "مجلس الوزراء ولاحقا المجلس النيابي ووزير التربية مروان حمادة، إهمال هذا الإقتراح إهمالا كليا محذرة من المس بالشهادة الرسمية عموما والشهادة المتوسطة (البروفيه) خصوصا، بحيث لن نتوانى عن إتخاذ الخطوات التصعدية الديمقراطية لمنع إقرار هذا الإقتراح اللا تربوي واللا تعليمي، فاليوم إلغاء الشهادة المتوسطة وغدا إالغاء للبكالوريا وبالتأكيد إلغاء للمدارس والجامعات الرسمية لمصلحة التعليم الخاص". 

*رابطة أساتذة الثانوي: نرفض رفضا قاطعا إلغاء الشهادة المتوسطة*
وطنية - أصدرت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، بيانا رفضت فيه "رفضا قاطعا المس بالشهادة المتوسطة".
وقالت: "حيث أن الشهادة المتوسطة هي الركيزة التربوية للمرحلتين المتوسطة والثانوية، وحيث أنه وردنا أن هناك اقتراح قانون مقدم من بعض النواب في المجلس النيابي الكريم لإلغائها، وقد ورد بندا على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء المنوي عقدها يوم الأربعاء المقبل بتاريخ 16/5/2018، وحيث أن إلغاء هذه الشهادة يضرب التعليم الرسمي برمته في المرحلتين الأساسية والثانوية، ونعتبره مؤامرة على التعليم الرسمي لمصلحة التعليم الخاص، لذلك، تطالب الرابطة معالي وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حمادة، برفض هذا الموضوع لأنه يدخل من ضمن مسؤولياته، كما تطالب السادة في مجلس الوزراء مجتمعين برفض هذا الأمر وإعادته إلى المجلس النيابي الكريم".
واكدت انها "تتابع مندرجات هذا الموضوع وهي على اهبة الاستعداد لاتخاذ الخطوات التصعيدية، في حال لمست أي نية للقبول به، لأن الشهادة الرسمية خط أحمر باعتبارها الهوية الوطنية للتربية". 

*رابطة التعليم المهني طالبت بعدم المس بالشهادة المتوسطة*
وطنية - صدر عن رابطة التعليم المهني والتقني الرسمي البيان الآتي: "بعد ورود بند على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء المنوي عقدها يوم الأربعاء المقبل بتاريخ 16/5/2018، باقتراح قانون يلغي الشهادة المتوسطة.
وحيث أن الشهادة المتوسطة هي الركيزة التربوية للمرحلتين المتوسطة والثانوية، كما أن إلغاء هذه الشهادة يضرب التعليم الرسمي، يهم رابطة اساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي في لبنان، ان تؤكد رفضها المس بالشهادة المتوسطة، وتسعى الرابطة لرفع مستوى التعليم الرسمي وخصوصا تعزيز التعليم المهني والتقني وها نحن على أبواب الامتحانات الرسمية، فبعد تراجع في مستوى التعليم الرسمي ككل لا يجوز إصابة التربية بهذا السهم الخطير.
تطالب الرابطة المسؤولين رفض هذا الاقتراح وتناشد وزير التربية والتعليم العالي الاستاذ مروان حماده بالتحرك السريع".

*حماده تابع مع المديرين العامين الإستعدادات للامتحانات الرسمية للتعليم العام والمهني والتقني وحدد موعدها*
وطنية - عقد وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده اجتماعا تربويا مخصصا لمتابعة الإستعدادات للامتحانات الرسمية، ضم المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة فادي يرق والمديرة العامة للتعليم المهني والتقني رئيسة اللجان الفاحصة الفنية سلام يونس، واطلع حماده من كل منهما على التحضيرات الإدارية والتربوية واللوجستية والفنية للامتحانات، وتم تحديد تاريخ بدء الإمتحانات الرسمية العملية في التعليم المهني والتقني إبتداء من 28/5/2018، على أن تصدر الروزنامة النهائية والكاملة لكل الإختصاصات إن لجهة الإمتحانات العملية أو الخطية. أما بالنسبة إلى الإمتحانات الرسمية في شهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة والشهادة المتوسطة فإنه تم تأكيد المواعيد المحددة سابقا بحسب الشكل الآتي:
الشهادة المتوسطة
اليوم والتاريخ المادة التوقيت
الاربعاء
30/5/2018 تاريخ 8:30 - 9:30
كيمياء 9:50 - 10:50
تربية 11:10- 12:10
الخميس
31/5/2018 علوم الحياة والأرض 8:30 - 9:30
لغة عربية 9:50 - 11:50
السبت
2/6/2018 رياضيات 8:30 - 10:30
جغرافيا 10:50- 11:50
الاثنين
4/6/2018 فيزيـاء 8:30 - 9:30
لغة أجنبية 9:50 - 11:50
اليوم والتاريخ فرع العلوم العامة فرع علوم الحياة
المادة التوقيت المادة التوقيت
الاربعاء
6/6/2018 تاريخ 8:30 -9:30 رياضيات 8:30 - 10:30 
كيمياء 9:50 - 11:50 فلسفة وحضارات 10:50 - 12:50
الخميس
7/6/2018 تربية 8:30 -9:30 تربية 8:30 -9:30 
اللغة الأجنبية وآدابها 9:50- 12:20 اللغة الأجنبية وآدابها 9:50 - 12:20
السبت
9/6/2018 رياضيات 8:30 - 12:30 تاريخ 8:30 - 9:30
فيزياء 9:50-11:50
الاثنين
11/6/2018 جغرافيا 8:30-9:30 جغرافيا 8:30 - 9:30
فيزياء 9:50-12:50 علوم الحياة 9:50 - 12:50
الثلاثاء
12/6/2018 فلسفة وحضارات 8:30-10:30 كيمياء 8:30 -10:30
اللغة العربية وآدابها 10:50-13:20 اللغة العربية وآدابها 10:50-13:20

اليوم والتاريخ فرع الاجتماع والاقتصاد فرع الآداب والإنسانيات
المادة التوقيت المادة التوقيت
الاربعاء
6/6/2018 تاريخ 8:30 -9:30 رياضيات 8:30 -9:30
اجتماع 9:50 -12:50 فلسفة عربية 9:50 - 12:50
الخميس
7/6/2018 تربية 8:30 - 9:30 تربية 8:30 - 9:30
علوم الحياة 9:50 - 10:50 علوم الحياة 9:50 - 10:50
فيزياء 11:10 - 12:10 فيزياء 11:10 - 12:10
كيمياء 12:30- 13:30 كيمياء 12:30- 13:30
السبت
9/6/2018 جغرافيا 8:30 -9:30 تاريخ 8:30 -9:30
إقتصاد 9:50 - 12:50 اللغة العربية وآدابها 9:50 - 12:50
الاثنين
11/6/2018 رياضيات 8:30 -10:30 جغرافيا 8:30 -10:30
اللغة الأجنبية وآدابها 10:50-13:20 اللغة الأجنبية وآدابها 10:50- 13:50
الثلاثاء
12/6/2018 فلسفة وحضارات 8:30 -10:30 فلسفة عامة 8:30 - 11:30
اللغة العربية وآدابها 10:50 -13:20 

*مسابقة البرمجة التنافسية الثانية في علوم اللبنانية*
بوابة التربية ـ اقام قسم الرياضيات التطبيقية في كلية العلوم – الفرع الاول في الجامعة اللبنانية، وبرعاية عميد كلية العلوم  د.بسام بدران نهار السبت الواقع في 12/05/2018 مسابقة البرمجة التنافسية الثانية (LU-CPC)، تنافس فيها 32 فريقاً من فروع كلية العلوم ومن كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية.
استهلت المسابقة بكلمة افتتاحية رحب فيها رئيس قسم الرياضيات التطبيقية د. باسم حيدر بالحضور، وشرح عن اهمية المسابقة كمرحلة اولى من المسابقة الدولية (ACM International Collegiate Programming Contest) التي تعتبر أقدم وأعرق مسابقات البرمجة في العالم، وكخطوة تمهيدية تهدف الى تحضير الطلاب واختيار الفرق التي ستشارك في مسابقة البرمجة السنوية “LCPC” التي تنظم بين الجامعات اللبنانية، والتي يستضيف دورتها العاشرة في لبنان هذه السنة قسم الرياضيات التطبيقية في نهاية ايلول 2018. ثم تحدث عن شروط المسابقة وعن طرق التحكيم.
ثم تحدث الاستاذ رامز القرا ممثل شركة EverTeam، الراعية لهذه المسابقة، عن افتخارة بالعلاقة بين الشركة والجامعة اللبنانية والتي تعود الى اكثر من سبع سنوات، ابتدأت بمذكرة تفاهم مع الجامعة واستمرت الشركة خلال هذه المدة بتدريب طلاب وخريجي الجامعة على اخر التكنولوجيا في سوق العمل، وقامت خلالها الشركة بتوظيف اكثر من 70 خريجاً من الجامعة. كما اعلن السعي الى توظيف المزيد من الخريجين في الفترة المقبلة وذلك من ضمن سياسة توسعية تنتهجها الشركة.
وكانت كلمة الختام، لعميد الكلية د. بسام بدران  رحب فيها بالحضور واعرب عن فرحته لرؤية نخبة من طلاب الجامعة اللبنانية من كافة الأراضي اللبنانية تجتمع في هذه المسابقة تحت عنوان التنافس على رفع اسم الجامعة اللبنانية عاليا.
كما اكد العميد في كلمته على اهمية اقامة مسابقات تنافسية بين الطلاب لتحفيزهم على تطوير مهاراتهم، وشدد على اننا نعيش في عالم تنافسي تبحث فيه الشركات على التفوق والمنافسة وعلى من يعمل على تطوير مهاراته. واختتم العميد كلمته بيتأكيده على تشجيع كلية العلوم لهكذا نشاطات واعلان عن بداية التحضير لاستضافة كلية العلوم للمسابقة القادمة على مستوى الجامعات اللبنانية (LCPC2018) التي ستستضيفها كلية العلوم في شهر أيلول القادم  للسنة الثانية على التوالي.
انطلقت المسابقة عند الساعة الواحدة ظهراً وشارك فيها 32 فريقاً، تابع الفرق المشاركة مجموعة من دكاترة المعلوماتية في كلية العلوم. تولى التحكيم فريق من ICPC مؤلف من المهندس محمد محمود من مصر بالاضافة الى ماري هبر وهناء الجزار من لبنان، واتسمت المسابقة بالجدية والمنافسة بين الفرق.
عند الساعة السابعة مساء اختتمت المسابقة بفوز الفريق “lasteam” المؤلف من الطلاب (محمد ديماسي، علي حيدر ومحمد كلاكش)  من كلية الهندسة الفرع الثالث بنجاحه في حل عشر مسائل من اصل احد عشرة خلال خمس ساعات من المسابقة، وحل فريق “ Pushback” من كلية العلوم الفرع الاول في المركز الثاني، وفريق “ Peace Of Code” من كلية العلوم الفرع الخامس في المركز الثاث. واختتمت المسابقة بتوزيع الكؤوس والشهادات على المشاركين.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء