X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

مقاومتنا :: مستشرق صهيوني : مسيرات العودة مستمرة حتى 15 ايار وإشكالاتها تزداد والكيان "نجح في منع اجتياز الشريط الشائك"

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

كشف المستشرق الصهيوني عاموس غلبوع ان مسيرات العودة التي ينظمها الشعب الفلسطيني في غزة تسببت في ثلاث إشكاليات جوهرية للكيان الصهيوني من غير ان يحدد كيفية مواجهة هذه الإشكاليات، واعتبر ان الكيان الصهيوني نجح حتى اللحظة في منع الفلسطينيين من اجتياز الشريط الشائك الذي وضعه الاحتلال على اطراف غزة.
 
وأضاف عاموس غلبوع، في مقال نشره موقع "نيوز ون"، أن الإشكاليات تزداد مع مسيرات العودة مع مرور الوقت، لا سيما أن هذه المسيرات ستستمر حتى يوم الخامس عشر من مايو/ أيار القادم، حيث ستصل ذروتها في هذا اليوم لجهة أعداد المشاركين".

وأوضح غلبوع، وهو عميد احتياط في الجيش الإسرائيلي، أن "العنوان المعلن لهذه المسيرات هو تحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين، (العودة إلى داخل الأراضي الفلسطينية التي يحتلها الكيان الصهيوني)، من خلال اقتحام الجموع البشرية للشريط  الحدودي المصطنع مع قطاع غزة من جهة الشرق، وهم يرفعون أعلام فلسطين، وبذلك يحققون لأنفسهم صورة الانتصار، ما يكشف النقاب عن عدة إشكاليات لإسرائيل، في مقابلها عدة إنجازات للفلسطينيين".

وقال غلبوع، وهو مستشار سابق في مكتب رئاسة الوزراء "الإسرائيلية" للشؤون العربية، إن "المشكلة الأولى لإسرائيل تتعلق بالضحايا الفلسطينيين، فالعالم يجد صعوبة في تقبل زيادة أعداد القتلى والجرحى من المتظاهرين المدنيين الفلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي، لا سيما أن المصدر الوحيد لبث هذه الأعداد هي وزارة الصحة الفلسطينية، في حين تتلقى الحكومات الغربية ومنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية ووسائل الإعلام العالمية هذه الأرقام كما هي، باعتبارها أدلة واضحة على أن إسرائيل تقتل مدنيين سلميين فلسطينيين".
 وتابع: "المشكلة الكبرى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية هي أيضا تأخذ هذه الأرقام كما هي، وتتبناها، ولا تسعى لفحصها والتأكد منها، بحيث إن بعضا من مراسلينا الإسرائيليين للشؤون الفلسطينية تحولوا ناطقين باسم المتظاهرين الفلسطينيين".

وقال غلبوع، الذي ألف سلسلة كتب عن المخابرات الإسرائيلية، ويكتب بشكل دوري في الصحافة الإسرائيلية، إن "المشكلة الثانية التي تواجه إسرائيل تتعلق بتراجع روايتها أمام نظيرتها الفلسطينية، في ظل أن هناك سلسلة شواهد ميدانية تتناقلها وسائل الإعلام العالمية باتت هي السبق الإخباري الأول في تغطية هذه المسيرات".

وضرب على ذلك أمثلة حية من خلال مقتل عدد من الفلسطينيين ذوي المكانة المميزة بين قتلى هذه المسيرات، ومنهم مثلا: "الصحفي والمعاق والطفل الصغير على حدود غزة"، مضيفا: "طالما أن الصحافة العالمية تحب مثل هذه القصص الإنسانية، فإن إسرائيل تتحول بنظر المجتمع الدولي إلى دولة قاتلة، تقتل المعاقين، وتصدر أوامرها لاستهداف الصحفيين".

ورأى غلبوع أن "المشكلة الإسرائيلية الثالثة تكمن في قدرة الرواية الفلسطينية على الرواج والتسويق، وهي السلاح المركزي للفلسطينيين، بحيث إنك لا تعثر على صحفي أو قيادي أو زعيم فلسطيني يخرج ضد هذه المسيرات، وهناك شبه إجماع فلسطيني عليها، ولم تتمكن إسرائيل حتى اللحظة من إحداث تشققات في هذا الإجماع الفلسطيني خلف هذه المسيرات".
المصدر : عربي 21

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:12
الشروق
6:26
الظهر
12:33
العصر
15:58
المغرب
18:53
العشاء
19:56