X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 06-01-2018

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

كشافة الإمداد إختتمت مخيمها السنوي في إيران للطلاب الجامعيين
وطنية - نظمت جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية - لبنان، بالتعاون مع كشافة الإمداد مخيما كشفيا في مخيمات لجنة إمداد الإمام الخميني في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، شارك فيه ثلاثون طالبا جامعيا من الأيتام وأبناء العوائل الذين ترعاهم جمعية الإمداد في مختلف المناطق والجامعات اللبنانية وتضمن رحلة إلى مدينة مشهد المقدسة وزيارة الإمام علي بن موسى الرضا ضمن أنشطة تربوية وروحية وعبادية متنوعة، بالإضافة إلى جولات على متحف القرآن الكريم والمكتبة الرضوية، وجولات على المراكز العلمية والتكنولوجية، إضافة إلى جامعة فردوسي التي عقد فيها جلسة مطولة مع أساتذتها وطلابها المتفوقين، كما تضمن برنامج الطلاب اللبنانيين فقرات سياحية ورياضية منها السباحة في المدينة المائية الكبرى وزيارة مخيم ثامن الأئمة حيث نظمت ألعاب رياضية تنافسية.
أما محطتهم الثانية كانت في طهران حيث شملت زيارة مقام الإمام الخميني وأضرحة الشهداء في بهشت زهراء، ولقاء في منزل الإمام جنب حسينية جمران، ومن ثم تمت زيارة السيدة فاطمة المعصومة في مدينة قم والصلاة في مسجد جمكران الشهير.
وقد اختتم المخيم بلقاء تكريمي مع رئيس إمداد الإمام الخميني - ايران، المهندس برويز فتاح، حيث افتتح اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وكلمة للمفوض العام لكشافة الإمداد الحاج منير يونس الذي قدم درعا تقديريا للسيد فتاح الذي ألقى كلمة مؤثرة، داعيا الطلاب إلى المثابرة في الاجتهاد والعلم والتربية ليكونوا أقوى ثباتا في خدمة أمهاتهم وأسرهم ومستقبلهم وجمعيتهم وحفظ بلدهم لبنان وإنمائه، وقدم لهم زيارة إلى العتبات المقدسة في العراق ووزع عليهم الهدايا. 

ثانوية الإمام الجواد في علي النهري افتتحت معرضها التوجيهي برعاية الجامعة الأنطونية فرع زحلة

وطنية - نظمت "ثانوية الإمام الجواد" في منطقة علي النهري التابعة لجمعية المبرات الخيرية "معرض التوجيه المهني السنوي" برعاية مدير الجامعة الأنطونية - فرع النبي أيلا في البقاع الأب الدكتور ريمون هاشم في حضور ممثلين عن أكثر من 30 جامعة ومعهدا من الأراضي اللبنانية كافة، ساعدوا الطلاب في التوجه الجامعي وأجابوا على أسئلتهم وهواجسهم. وتخلل الحفل جولات للطلاب في أرجاء المعرض.
بعد كلمة مديرة الثانوية سعاد مراح، ألقى الأب هاشم كلمة قال فيها: "في التقليد اللبناني الأصيل، ولا سيما لدى قاطني الضيع والجبال يسري المثل الشعبي المعروف "الجار قبل الدار" الذي كرس تشريع الأبواب أمام أهالي الجوار من بين الأعراف الشعبية والاجتماعية للمشاركة في الأفراح والأتراح والمحطات الحياتية الهامة. من هنا نطأ اليوم عتبة داركم بصفة الجار، لنرد لكم زيارتكم التي شرفتم بها جامعتنا الأنطونية المقيمة في خباء بلدة النبي أيلا، وذلك في إطار دعوتنا الأولى إلى افتتاح خطة مشتركة بين مؤسساتنا التربوية لتفعيل عملية التوجيه المهني والتخصصي".
أضاف: "من جهة ثانية، جئنا مشاركين في اليوم التنظيمي الذي خصصته إدارة مدرسة الإمام الجواد الكريمة لتعريف جمهور طلابها الثانويين على الجامعات الوافدة من مختلف المناطق اللبنانية بغية تبادل النصح والإرشاد والتوجيه القويم في شأن قرار مصيري قوامه اختيار تخصص علمي جامعي يكون بمثابة حجر أساس لبناء مستقبل زاهر. وإننا إذ نشكر إدارة المدرسة على دعوتنا ورعايتنا هذا الاحتفال، نؤكد كجامعة أنطونية على جهودنا الحثيثة والمشتركة لتبسيط أسلوب العرض وإعطاء الطلاب صورة مصغرة وحية عن الخبرة الجامعية وعما توفره من مدارك العلم التخصصي لاقتحام سوق العمل والالتحاق بالمجتمع المهني والثقافي نواة ازدهار الوطن".
وفي ختام الحفل، وزع طلاب النادي الإعلامي الكتاب السنوي للمؤسسة على مندوبي الجامعات، وجمعوا كلمات تذكارية في السجل الذهبي للمؤسسة.

زيارة للجامعة
سبق المعرض، زيارة قام بها طلاب النادي الإعلامي في الثانوية إلى فرع الجامعة الأنطونية - النبي أيلا لتهنئة مديرها الأب هاشم وأفراد الهيئتين الإدارية والتعليمية وطلاب الجامعة في مناسبة عيد الميلاد المجيد، ووزعوا بطاقات معايدة في أرجاء الجامعة.
كذلك جال طلاب النادي في أرجاء الجامعة للتعرف إلى الاختصاصات والخدمات المتاحة للطلاب أثناء معايدتهم للأقسام الإدارية. 

حماده تفقد التعليم المهني وإلتقى طلال أبو غزالة: لاستنهاض قطاع يضم 165 مدرسة وهو الأقرب الى سوق العمل

وطنية - تفقد وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده المديرية العامة للتعليم المهني والتقني في الدكوانة، لمناسبة تسلم المديرة العامة الجديدة بالتكليف سلام يونس مهمات المديرية العامة بعد بلوغ المدير العام السابق أحمد دياب سن التقاعد. 
وعقد وزير التربية اجتماعا موسعا مع رؤساء المصالح والدوائر في المديرية وهم: رئيس مصلحة الإدارة والتنفيذ محمد كشلي، رئيس مصلحة المراقبة والإمتحانات جوزف يونس، رئيس مصلحة المحاسبة والتدقيق منير خوري، رئيس مصلحة التأهيل المهني طوني راشد، ورئيس المصلحة الفنية غسان شعيتو، ورؤساء الدوائر والصندوق الداخلي والمعادلات، في حضور مستشاري الوزير الدكتورة جنان شعبان والدكتور نادر حديفي وجورج قالوش والمستشار الإعلامي ألبير شمعون. 
وأكد الوزير حماده للمجتمعين أن "التعليم المهني والتقني هو جزء كبير من الوزارة وإستأهل في الماضي أن يكون له وزارة مستقلة، وكانت الصورة السابقة أنه ملجأ للفاشلين من التلامذة، لكنه في الواقع وفي خطط الدول المتقدمة السبيل الأقرب إلى سوق العمل". وأبرز "أهمية المدير العام في كل وزارة إذ أنه الرأس الإداري الذي يؤمن الجسر الدائم في تواصل السلطة وانتقالها خصوصاً في فترة الإنتخابات وتغيير الحكومات". 
ولفت إلى أن "التحديات كبيرة في الوزارة ومديرياتها العامة، وفي الجامعة اللبنانية والمركز التربوي". وهنأ المديرة العامة الجديدة المكلفة سلام يونس وقال لها:"اليوم أنت تؤمنين التواصل بعد مرحلة مضت مع مدير عام مهم وكفي هو أحمد دياب، فالمسؤوليات كبيرة ونأمل ان تكون هناك جولة جديدة من التعيينات لترسيخ الموقع رسميا. وأنت تشكلين دما جديدا ومنفتحا، وأنت شخصية جديرة بالإحترام الكامل، وتتمتعين بخبرات إدارية من خلال المديرية الإدارية المشتركة، وينتظرك حجم كبير ومتنوع من العمل، وآمل بأن يكون هناك تعاون بين كبار المسؤولين في المديرية العامة لكي تكونوا جسما واحدا متناغما ومتعاونا من أجل إنتاجية أفضل". 
واضاف: "أنا إلى جانبك لبضعة أشهر في عمر الحكومة. وهناك امتحانات وتحد كبير، وهناك أيضا مهنيات جديدة تحتاج إلى موارد بشرية وترتيب إداري. فهذا قطاع يفتح أبواب العمل، ونحن نريد تحسين الوضع ولا سيما أن عدد المعاهد والمدارس المهنية والتقنية الرسمية بلغ 165 مؤسسة. إننا سنعمل معك من أجل ملء الشواغر في المصالح والدوائر والإدارة في المديرية العامة، وسنعمل ايضا على متابعة الملفات العالقة مع المنظمات الدولية التي تمول مشاريع محددة، وسنتابع التحرك لإيجاد التواصل والترابط مع سوق العمل من طريق المجلس الإقتصادي الإجتماعي، ولا سيما أن حجم العمل هائل ويتطلب متابعة وتجهيزات، ويهمني أن يكون الإنتقال سلسا ومنتجا ، وأن تتعاونوا مع المديرة العامة، ونحن ملتزمون قضية التعليم المهني والتقني بكل جدية".

يونس 
ورحبت يونس بالوزير وصحبه، وقالت: "أشكر زيارتكم بإسم الجميع، لقد أحسست بالحاجة إلى الإهتمام الكبير بكل مرافق المديرية العامة ومعاهدها ومدارسها إن كان لجهة التجهيزات والموظفين والمعاهد أو الإدارة، وإننا نحتاج إلى تحسين المناهج وتوفير الموارد البشرية في كل المرافق الشاغرة، لذلك فإن الموضوع يتطلب خطة عمل تشمل معالجة وضع المتعاقدين، وسأباشر العمل من طريق الصندوق الداخلي بحسب الأولويات الملحة. وأطلب منكم، يا معالي الوزير، أن تتكرموا بتبني معالجة قضية المتعاقدين، إذ إن ملاك المديرية العامة يتناقص عاما بعد عام، والشواغر في الملاكات الإدارية والفنية والتربوية كبيرة جدا".
وختمت: "إنني أكرر الشكر لعنايتكم واهتمامكم بهذ القطاع الحيوي، وسنرفع إليكم دراستنا وخطتنا ورؤيتنا للحلول الممكنة لمجمل القضايا، لكي يكون هذا القطاع الواعد محركا أساسيا لإعداد الموارد البشرية المؤهلة لدخول سوق العمل وتعزيز الإقتصاد الوطني". 
ثم عقدت خلوة بين الوزير والمديرة العامة الجديدة لمتابعة البحث في الملفات الملحة. 

"مجموعة ابو غزالة" 
من جهة ثانية، اجتمع الوزير حماده، في مكتبه في الوزارة، مع رئيس "مجموعة طلال ابو غزالة" الدكتور طلال ابو غزالة، في حضور المدير العام للتعليم العالي الدكتور أحمد الجمال ، وتناول البحث إمكان توقيع إتفاق تعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي و"مجموعة ابو غزالة"، على أن تقدم "المجموعة" بموجبه خدماتها المجانية إلى الوزارة لجهة تجهيز مراكز تدريب عالية المستوى، إضافة إلى مجالات تتناول محو الأمية الرقمية، ربط مراكز الأبحاث الأوروبية بالجامعات اللبنانية، توفير شهادة كمبريدج باللغة الإنكليزية للطلاب اللبنانيين، والعمل على ضمان جودة المدارس وإمكان تصنيفها من خلال التجارب الناجحة لمجموعة أبو غزالة في الأردن.

اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة أكد احترامه للقوانين 
واستغرب الحملات والافتراءات بحق المدارس
وطنية - رحب اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة في لبنان في بيان اثر اجتماع استثنائي في ثانوية الراهبات الأنطونيات في الحازمية، ب"مطالبة عدد من المسؤولين المدنيين والروحيين بدعم التعليم الخاص"، مستغربا "الحملات والإشاعات والإفتراءات التي تتناول المدارس، إن لجهة احترامها للقوانين أو لجهة زيادات الرواتب التي أعلنت عنها ودفعتها لأفراد الهيئة التعليمية أو لجهة الإعلان عن دفعات على الأقساط المدرسية، فضلا عن التضليل الذي يرافق ما يجري في صندوق التعويضات".
وأكد الاتحاد على مواقفه "السابقة والثابتة في ما يتعلق باحترامه للقوانين ولا سيما القانون 46/2017 حيث تم الالتزام بالجدول 17 وأبقى الاتحاد الحوار مفتوحا في الأمور غير الواضحة أو تلك التي تحتاج إلى تفاهم موحد حولها".
وشدد على أن "الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار هو منسق الاتحاد وأن المواقف التي يعلنها هي باسم هذا الاتحاد وبالتالي فالاتحاد، بكل مكوِناته يتحمل مسؤوليتها".
وجدد الاتحاد تأكيده على موقفه ب"توقيع وتيسير مندوبيه في صندوق التعويضات لكل المعاملات المتعلقة بحقوق المعلمين، من تعويضات وتقاعد وإعطاء سلف مالية وغيرها، لتسهيل أمورهم ريثما يتم البت بالمواد الخلافية"، مشيرا الى أن "ما يشاع من عرقلة مندوبي المؤسسات التربوية الخاصة لدفع حقوق بعض الحالات الإنسانية هي محض تضليل للرأي العام وخصوصا لأفراد الهيئة التعليمية"
وإذ حذر "المسؤولين المعنيين من مغبة الاستمرار في تجاهل حقوق المدارس المجانية، إن من ناحية تأخير دفع مستحقاتها المالية، أو من ناحية الزامها بقوانين وتدابير ستؤدي حُكما إلى إقفال هذه المدارس، وسيكون ما يزيد على 130 ألف تلميذ وتلميذة في الشارع"، دعا إلى "تدارك هذا الامر وصرف مستحقات هذه المدارس المتأخرة منذ أكثر من ثلاث سنوات وإلى زيادة المنحة بما يتناسب وقرارات زيادات رواتب المعلمين التي فرضتها القوانين عليها. علما أن للمدرسة المجانية فضلا كبيرا على التربية في لبنان خصوصا على تعليم وتربية أولاد العائلات غير الميسورة في المحافظات اللبنانية كافة، ولا سيما في الأرياف".
وأوضح أنه "يبقي اجتماعاته مفتوحة، وسيواصل لقاءاته مع المرجعيات السياسية والرسمية والدينية والإعلامية للحفاظ على المدرسة الخاصة ومكانتها، لأنها كانت، ولا زالت، وستبقى، ثروة لبنانية وميزة من ميزات وطننا لبنان". 

الجسر استقبل المجلس الشبابي لطرابلس
  المستقبل ــ استقبل النائب سمير الجسر في مكتبه في طرابلس، وفد "المجلس الشبابي لطرابلس"، المنبثق حديثا عن مؤتمر "الشباب يصنع المستقبل"، الذي عقد الاسبوع الماضي برعاية الجسر، وذلك عبر انتخابات طبق فيها قانون الانتخابات الجديد.
وبعد ان قدم النائب الجسر التهنئة للفائزين، استمع الى طروحاتهم وافكارهم وتطلعاتهم ورؤيتهم، كشباب فاعلين في المجتمع والى الدور الذي يجب ان يلعبوه عبر المجلس.
وأكد على ضرورة الاستفادة من هذه التجربة، وحثهم على العمل وطرح الافكار التي قد تسهم في حل مشكلة هنا او تطوير فكرة هناك، كما اكد وقوفه الى جانبهم في اي أمر يسعون الى تحقيقه.

تعليقات الزوار


مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
5:23
الشروق
6:40
الظهر
11:52
العصر
14:41
المغرب
17:19
العشاء
18:24