X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 30-12-2017

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

ملف التعاقد في «العلوم»: المتضررون يلوّحون بالقضاء

فاتن الحاج ــ هل دخل ملف التعاقد الجديد في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية فعلاً مرحلة الاحتضار؟ وهل ستعاد دراسة الأسماء المرشحة واستبعاد أصحاب الحظوة السياسية والطائفية لمصلحة إنصاف أصحاب السِير الأكاديمية والبحثية الأفضل؟
الجواب في الأسابيع الثلاثة المتبقية من الفصل الدراسي الأول بعد عطلة الأعياد مباشرة. إلّا أن الأيام الأخيرة التي سبقت العطلة، شهدت تراجعاً عن الملف المقترح من مجلس الكلية بتوزيع ساعات الفصل الأول الشاغرة على أساتذة الملاك والتفرغ والتعاقد بالساعة، فيما لم يقرّ مجلس الجامعة حتى الآن عقود نحو 120 متعاقداً جديداً. علماً أن بعض الأساتذة المحظيين بدأوا بالتدريس في بعض الفروع من دون موافقة مجلس الجامعة في مخالفة صارخة للقانون.
وكانت موجة الاعتراضات بلغت أوجها قبيل العطلة على الشوائب القانونية التي رافقت مختلف مراحل عملية دراسة ملفات الأساتذة وتقويمها. أبرز الاعتراضات جاء من أساتذة اجتازوا التقويم أمام لجان علمية شكلها العميد السابق للكلية حسن زين الدين في شباط الماضي (126 أستاذاً من كل المناطق والطوائف) بعد إعلان الشواغر في 23/12/2016، قبل أن يُستثنوا من الملف لاحقاً بعد نسف النتائج.
الفائزون الذين يطالبون باسترجاع ما يرونه حقاً مكتسباً يرجّحون أن السبب الرئيسي الذي أثار حفيظة القوى السياسية هو أن بين الراسبين أساتذة محظيين. ويسأل هؤلاء: كيف يتم استقبال طلبات جديدة على الملف خارج إعلان الشواغر القديم، في حين لم يجر إعلان جديد للشواغر كما لم يتم الإعلان عن اختصاصات جديدة، في مخالفة صريحة لأحكام مرسوم التعاقد الرقم 9084 لجهة تقدم المرشحين بعد إعلان الشغور الرسمي (عدد الساعات والاختصاص)؟ كذلك لم تعرف، بحسب الفائزين، المعايير التي اعتمدت في دراسة الطلبات وفي المقابلات الشفهية التي تم على أساسها تحضير هذا الملف. ولم تنشر النتائج لمعرفة من قُبل ومن رُفض من أعضاء مجلس الكلية، في حين أنّه في الملف السابق وضعت على الأقل نقاط على عدد سنوات الخبرة والأبحاث وبراءات الاختراع، وخصصت علامات للممنوحين من الجامعة.
ويستغرب الفائزون القول إنّ مرسوم التعاقد لا يسمح بنشر النتائج، في حين أن حق الوصول إلى المعلومات يقتضي بالحد الأدنى إبلاغ المتضررين من هذا الملف الشائك لدحض الشك باليقين ومعرفة المعيار الذي استبعدوا على أساسه. ويلفتون إلى أن المخالفة انسحبت أيضاً على عدم وضع لائحة تفاضلية بالأسماء المرشحة مع تقرير مفصل لكيفية قبول أو رفض كل مرشح للتعاقد، وتم ترك الحرية للمديرين في الفروع لاختيار من يرونه مناسباً.
وحول مدى قانونية «ملف شباط»، يؤكد الفائزون أن معظم المعترضين على نتائج شباط، وعلى رأسهم عميد الكلية بسام بدران، كانوا مشاركين في اللجان السابقة بقرار من رئيس الجامعة فؤاد أيوب حمل الرقم 4358 بتاريخ 12/12/2016. ويسأل هؤلاء: «كيف لا تكون نتائج شباط قانونية، فيما العميد نفسه أقر في حديث صحافي بأنّ الكلية أخذت 20 أستاذاً جديداً ممن فازوا بالمقابلات التي جرت في حينها؟».
في حوزة الفائزين جداول تثبت أن الشواغر بمعظمها في المواد المعطاة للسنوات التعليمية الأولى والثانية، ولا تحتاج إلى اختصاصات دقيقة وهي «الحجة التي ترمى في وجهنا لذر الرماد في العيون في كل مرة نتكلم فيها عن الظلم الذي لحق بنا». ويلفتون الى أنه جرت الموافقة على التعاقد مع أساتذة للتدريس في مواد بعيدة عن اختصاصهم المباشر، ولم تتم مراعاة الاختصاص الدقيق، كأن يسند لإحدى المتعاقدات تدريس مقرر مخبري في العلوم الطبيعية في حين أنها تحمل إجازة تعليمية في الكيمياء وماستر في العلوم البيئية ودكتوراه في علوم الأرض. ويطالب الفائزون رئيس الجامعة والعميد بحل هذا الملف بالطرق القانونية، ملوّحين باستكمال المواجهة واللجوء إلى القضاء.

التضامن مع القدس".. ندوة لـ"أديان"
  
نظمت مؤسسة أديان، ندوة حوارية بعنوان "التضامن مع القدس عاصمة الأديان وقبلة الإنسان"، في قرية الساحة - برج البراجنة، بمشاركة علماء الدين من مختلف الطوائف. وقال رئيس المؤسسة الأب فادي ضو: "القدس تنادينا، ليس لندافع عنها وحسب، لكي تحافظ على هويتها الحقيقية، بل لأن القدس هي التي تقول لنا من نحن، فنحافظ بها على هويتنا وأصالتنا ورسالتنا"، مؤكدا انه "بدون القدس تفقد الإنسانية قبلتها، فتصبح تائهة في عالم الغطرسة والاحتلال".
ثم عقدت جلسات، وكانت الجلسة الأولى بعنوان "القدس في المسيحية والإسلام"، تحدث فيها أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط الأب ميشال جلخ الذي أكد أن "قضية القدس قضية عدل لا قضية ما وراء". واعتبر السيد جعفر فضل الله انه "إذا أردنا أن ترجع القدس عاصمة الأديان وقبلة الإنسان، فلا بد من العمل على إرجاعها إلى شعبها، وإلى تاريخها، وأن يعلى الصوت أمام هذا النظام العالمي الجائر". وكانت مداخلة للباحث في الفكر الإسلامي الشيخ أحمد عمورة الذي قال: "بتضامننا مع القدس نتضامن مع أنفسنا".
وتمحورت الجلسة الثانية حول "دور القيادات الدينية في التضامن مع القدس"، وتحدث فيها الشيخ محمد أبو زيد الذي اعتبر أن "الصهيونية نزعة لخطف دين ما وتحويله إلى دين عدواني". ورأى المطران بولس صياح أن "الكلام في القدس ولو طال لن يفي القدس حقها". وكانت كلمة للشيخ سامي أبو المنى الذي رأى في "تصويت الجمعية العمومية للأمم المتحدة نصرا معنويا لقضية القدس، وبالتالي لقضية فلسطين".
وجرى نقاش، أكد فيه المشاركون على الحاجة الملحة للتفكير والتخطيط في شأن مقاومة ما يجري للقدس وفلسطين، بكل أشكال المقاومة، وشددوا على أن تشمل المناهج التربوية قضية فلسطين.

الجامعة الأميركية تذل المدخنين

علي زين الدين ــ المدن ابتداءً من العام 2018، ستمنع ادارة الجامعة الأميركية في بيروت التدخين في حرمها، مزيلة المساحات المخصصة للتدخين. ورغم أن القرار لم يلق استحساناً داخل أسوار الجامعة، لكون التدخين عادة مرتبطة بالحياة اليومية لأشخاص يمضون أغلب أوقاتهم في الجامعة، فإن تنفيذه صار محتماً.
فوضى متوقعة
رغم الخطوات التي اتخذتها اللجنة المختصة بحظر التدخين لتنظيم العملية الانتقالية، فإن هذا القرار سيؤدي إلى فوضى عارمة عند المداخل الأساسية للجامعة. إذ من المتوقع أن يحتشد المدخنون بالعشرات أمامها. وسيلغي مساحات مؤثرة في الحياة الاجتماعية الجامعية، كتلك التي كانت مخصصة للتدخين. فـ"خلال سنواتي الثلاث في الجامعة، تعرفت إلى أعز الأصدقاء في هذه المساحات"، يقول عبدالله فخرالدين، أحد الطلاب المدخنين.
أما الأساتذة والموظفون، من المدخنين، فيبدون الأكثر تضرراً. وهم يعتبرون هذه الاجراءات بمثابة عبء إضافي على كاهلهم، ستؤثر بشكل سلبي على انتاجيتهم وتضيع وقتهم. "وهو قرار يعتدى على الحرية الشخصية للأفراد"، وفق الدكتور علي شهاب، الذي يقول إن "الأماكن المخصصة للتدخين في الأساس سيئة جداً، خصوصاً بعد القرار الأخير، إذ أزيلت المقاعد وتم وضع ألواح خشبية على شكل جدران". كأنه "اذلال" للإنسان المدخن، وفقه. لكن، لماذا لا تلفت الجامعة إلى "جوانب أكبر للتلوث"، وفق توصيف شهاب. وهو يشير إلى التلوث الناتج من دخان المولدات والسيارات التي تسير في الحرم الجامعي.
لماذا هذا القرار؟
هذه القسوة في معاملة المدخنين تبدو مقصودة. إذ "تسعى الحملة إلى تصعيب عملية التدخين على هؤلاء الأشخاص. ما قد يساعدهم فيما بعد على الإقلاع عن التدخين بمساعدة العلاج الذي تقدمه الجامعة مجاناً حتى نهاية العام 2018، إذ تصل تكلفته إلى 6 آلاف دولار أميركي سنوياً"، تقول عضو لجنة الحرم الجامعي بلا تدخين ماري خيرالله. وتشير إلى أن "قرار مقاطعة التدخين يشمل وقف التعامل مع شركات الدخان، ومنع التدخين في كل المناسبات والنشاطات التي تنظمها الجامعة، وإن كانت خارج الحرم الجامعي".
لكن، هذه الاجراءات يمكن أن تترافق مع تدابير مسهلة. وهذا ما لم تأخذه ادارة الجامعة بالاعتبار بعد. ويقترح عميد شؤون الطلاب الدكتور طلال نظام الدين أن "يترافق القرار مع قانون واضح يصدر عن مكتب الموارد البشرية والجامعة يحدد للموظفين والأساتذة الأوقات التي يُسمح لهم فيها بالتدخين، لتفادي أي خلل في سير العمل". يضيف نظام الدين: "عند بدء تنفيذ القرار قد تواجهه معطيات ومتغيرات ترتبط بعوامل اجتماعية وأمنية. فالحل هو أن ننتظر ونترقب".

حمادة تابع مع الوكالة التركية ترميم وتأهيل ثانوية حوض الولاية
 ووعد الثانويين الناجحين بالدفاع عن قانون إستقطابهم

وطنية - إجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، مع وفد من الوكالة التركية للتنمية والتعاون - مكتب بيروت برئاسة سرهات كوتشوك قورد، يرافقه المهندس المدني في الوكالة التركية محمد مقصود، في حضور رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير والمنسق الخارجي للهيئة المهندس إيلي خوري، المهندس الإستشاري في الوزارة وحيد ملاعب. 
وتناول البحث ترميم وتأهيل ثانوية المفتي الشهيد حسن خالد - حوض الولاية - وإعادتها إلى رونقها الأساسي من التراث العثماني التركي.وتم التوافق على الروزنامة الزمنية للتنفيذ على أن تكون بداية الأعمال مع مطلع العام الجديد 2018 والإنتهاء بداية العام 2019.
الثانويون الناجحون
واجتمع الوزير حمادة مع وفد من الأساتذة الثانويين الناجحين في مجلس الخدمة الذين تظاهروا أمام مدخل الوزارة ويطالبون بأن تستوعبهم الإدارة في الثانويات ، كما طالبوا بالتريث في طرح مشروع مرسوم استقطاب 207 أساتذة من بينهم حتى يتم البت في مشروع المرسوم المعروض على مجلس الوزراء.
وأكد الوزير أن مرسوم ال 207 أساتذة هو مرسوم يلبي حاجة ملحة ولا يعطل مطلقا القانون الأساسي الذي أعاده رئيس الجمهورية إلى مجلس النواب سيما وأن 207 أساتذة أحيلوا على التقاعد وتم اختيار العدد نفسه، بحسب أولوية النجاح سندا لحاجات المناطق. 
ولفت إلى أن لجنة التربية أصرت على إعادة المشروع إلى رئيس الجمهورية كما هو وذلك لكي يصوت مجلس النواب عليه مجددا.
وأشار إلى أن للقانون مسارا وهو بأن يوضع على جدول أعمال جلسة تشريعية في مجلس النواب للتصويت عليه، ونأمل من الرئيس بري وضعه على جدول أعمال الجلسة التشريعية، واعتقد ان مجلس النواب سيكون حريصا على حقوق الجميع. وقال للأساتذة انا ملتزم أمامكم بأن أحمل مطلبكم إلى مجلس النواب وأدافع عنه
بلدية الغبيري
ثم استقبل الوزير حمادة رئيس بلدية الغبيري معن خليل ترافقه مسؤولة اللجنة التربوية في البلدية الدكتورة حسانه همدر . وأوضح خليل أننا عرضنا الواقع التربوي في نطاقنا البلدي وحاجة الغبيري لوجود مدارس رسمية وخصوصا الروضات والأساسي، كما عرضنا فكرة مشاركة البلدية بإنشاء مدرسة بالتعاون مع الوزارة للروضات والأساسي سيما وأن الكثافة السكانية تفوق المائتي ألف نسمة في مساحة جغرافية قدرها ستة كيلومترات مربعة ، فأبدى الوزير استعداده وكلف الإدارة والقسم الهندسي فيها الإطلاع على الخرائط التي تقدمنا بها وأوعز إليهم لدرس إمكان إنشاء المدرسة على هذا العقار ومعالجة وضع الروضات الحالية التي تفتقر للكثير من مقومات البناء السليم والمواصفات التربوية. والمعلوم أن كل المدارس الرسمية في الغبيري تعتمد دوام بعد الظهر للتلامذة النازحين. 

الثانويون الناجحون اعتصموا أمام التربية وطالبوا حمادة باستيعابهم في الثانويات

نفذ عدد من الأساتذة الثانويين الناجحين في مجلس الخدمة المدنية اعتصاماً أمام وزارة التربية مطالبين باستيعابهم في الثانويات الرسمية. والتقى وفد منهم وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة. وطالب الأساتذة، حمادة بالتريث في طرح مشروع مرسوم استقطاب 207 أساتذة من بينهم حتى يتم البت بمشروع المرسوم المعروض على مجلس الوزراء . 
وأكد حمادة لهم أن مرسوم الــ 207 أساتذة هو مرسوم يلبي حاجة ملحة ولا يعطل مطلقاً القانون الأساسي الذي أعاده رئيس الجمهورية إلى مجلس النواب، لا سيما وأن هناك 207 أساتذة أحيلوا على التقاعد وتم اختيار العدد نفسه وفق أولوية النجاح سنداً لحاجات المناطق. ولفت إلى أن لجنة التربية أصرت على إعادة المشروع إلى رئيس الجمهورية كما هو، لكي يصوت مجلس النواب عليه مجدداً.
وأشار إلى أن للقانون مساراً، وهو بأن يوضع على جدول أعمال جلسة تشريعية في مجلس النواب للتصويت عليه. وأمل من الرئيس نبيه بري وضعه على جدول أعمال الجلسة التشريعية لإقراره.

إختتام مشروع حول ادارة النفايات في 7 مدارس يرق: لتعميمه وعرض اللوحات على جدران "التربية" 

نظمت جمعية  Red Oak، بالشراكة مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حفلا ختاميا لمشروع «Up-Cycling For Hope» في مسرح المدينة، برعاية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلا بالمدير العام فادي يرق.
ويهدف المشروع إلى نشر الوعي بين الأطفال حول إدارة النفايات من خلال مبادرة فنية طالت سبع مدارس رسمية في بيروت الكبرى، واستقطبت أكثر من 1200 تلميذ لبناني ولاجئ سوري تتراوح أعمارهم بين 7 و12 عاما.
ومولت المشروع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) ونفذته جمعية Red Oak  بالتعاون الوثيق مع وزارة التربية والتعليم العالي.
استلهت نادين أبو زكي من مؤسسة Red Oak حفل الافتتاح بكلمة قالت فيها: «نحتفل بهذا اللقاء لعرض ثمرة جهود سبع مدارس رسمية من خلال مشروع بيئي تبنته ودعمته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR واحتضنته وزارة التربية والتعليم العالي وواكبتهم ودربتهم مجموعة موسيقيين وفنانين مبدعين بتوجيه وتنفيذ جمعية Red Oak».
من جهتها، قالت ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان ميراي جيرار: «رأينا بعض الجداريات التي صنعتموها، هي رائعة ومذهلة وسوف نجول على المدارس لكي نرى ما أنجزتموه. إن إدارة النفايات هي مشكلة كبيرة بالنسبة للبنان وهذا الوضع على تزايد مع وجود عدد كبير من النازحين. إن إدارة النفايات الصلبة تبدأ في سن مبكرة وأنتم الأطفال يمكنكم أن ترسموا لنا خارطة الطريق إذا كنتم تحملون هذه القيم والفضائل ستكونون أناسا يهتمون بالبيئة وسوف تنقذون عالمنا وأرضنا وهذا ربما ما عجزت الأجيال السابقة عن القيام به».
بدوره، قال يرق «سيتم تعميم هذه التجربة على المناطق اللبنانية كافة، وسيتم عرض اللوحات الجدارية على جدران وزارة التربية وسندعو جميع الطلاب ليأتوا ليروا أعمالهم مؤكدين بذلك أن الوزارة تعمل من أجلهم».
وشجع المشروع التلامذة على التفكير في القضايا البيئة بطريقة خلاقة من خلال فن الشارع. من خلال هذا الدمج الحاصل بين الفن وإعادة التدوير اكتشف التلامذة حلولا مبتكرة وجديدة للمشاكل البيئية، وقاموا بفرز النفايات في سلال خاصة لاستخدامها في ما بعد لبناء لوحة جدارية واسعة النطاق وتعليقها في ملعب مدرستهم بهدف إضفاء أجواء من الفرح والبهجة على المكان. 
وتضمن الحفل الختامي عرض فيلم وثائقي عن المشروع وعرض للجداريات، وعزف الطلاب على آلاتهم الموسيقية المصنوعة من النفايات.
تلا الحفل توزيع الجوائز على المدارس الفائزة، وتألفت لجنة الحكم من جمانة مرعي عن وزارة التربية، ريناتا رعد مرجان منUNHCR، المؤلف والموسيقي غسان يمين، الموسيقي زياد سحاب، الفنانة كارلا برشيني ونادين أبو زكي من Red Oak. 
وتوزعت الجوائز على المدارس التالية فنالت كل من: مدرسة فرن الشباك الثالثة جائزة أفضل جدارية (الجائزة الأولى - يولا ضو)، مدرسة سلمى الصايغ (أفضل تناغم للألوان  Color Movement ياسمين غاريوس)، مدرسة الغبيري الثانية (أفضل تأليف Composition فاطمة سلامة)، مدرسة العلامة الدكتور صبحي الصالح (أفضل توظيف فني للنفايات - نجوى طعمة)، مدرسة الاوروغواي الرسمية المختلطة الأولى (أفضل فكرة Concept   راشيل شدياق)، مدرسة عمر فاخوري (جائزة الابداع Innovation - آمنة الغفير) ،مدرسة العمروسية الثالثة (جائزة افضل اوركسترا نفايات - ديب العيتاني).
وتم اختيار ثلاثة طلاب لجائزة معهد غسان يمين للموسيقى وهم كالتالي:
- وديع التنير - (مدرسة اوروغواي)
- لارا أبو فلح - (مدرسة اوروغواي)
- تالا حلموشي - (مدرسة عمر فاخوري)
واختتم الحفل بعرض موسيقي تفاعلي مع فرقة Walkabout Drum Circle بقيادة جاد بلابان.

وزير الثقافة عرض وسفيرة لبنان لدى اليونيسكو مجالات التعاون

وطنية - استقبل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري في مكتبه في الوزارة اليوم، سفيرة لبنان الدائمة لدى منظمة اليونسكو في باريس سحر بعاصيري سلام، حيث جرى البحث في عدد من الامور المشتركة بين المنظمة والوزارة، لاسيما منها البرنامج التنفيذي للعام المقبل واهمية تفعيله، اضافة الى التعاون القائم بين الجانبين على مختلف الصعد، وخاصة ما يتعلق بالشأن الثقافي. 

هيئة إدارية جديدة للاتحاد العام لطلبة فلسطين في لبنان

وطنية - أسفرت أعمال المؤتمر الأول للاتحاد العام لطلبة فلسطين في لبنان، عن تشكيل هيئة إدارية من 15 مقعدا، احتلت فيها فتح الموقع الأول (7 مقاعد)، والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين الموقع الثاني (5 مقاعد) بينما احتلت الجبهة الشعبية مقعدين، ومقعد لكل من حزب الشعب الفلسطيني وجبهة التحرير الفلسطينية وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني.
وكان المؤتمر عقد جلساته في قاعة الشهيد ياسر عرفات داخل سفارة فلسطين في بيروت، ألقيت فيه كلمات لكل من سفير فلسطين أشرف دبور، ومسؤول دائرة العمل والتنظيم الشعبي الفلسطينية في لبنان طالب الصالح، ونائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر يوسف أحمد، كذلك ألقى فتحي أبو العردات كلمة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية. 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
4:39
الشروق
5:56
الظهر
12:38
العصر
16:17
المغرب
19:34
العشاء
20:43