X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

قدسنا :: خشية "اسرائيلية" اميركية من مواصلة اجراءات عزلهما 128 دولة عارضت قرار اميركا

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

ردود الفعل اكدت على وجوب تصاعد الانتفاضة والمواجهة


وقفت 128 دولة ضد قرار الادارة الاميركية ورئيسها دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني وامتنع 35 عن التصويت فيما عارضه 9 بينها الولايات المتحدة والكيان الصهيوني فيما غابت 21 دولة.
ولم يستجب أعضاء الأمم المتحدة لأساليب الترهيب التي اطلقها الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالذات واركان ادارته قبل التصويت مما يعني الرفض العالمي الواسع الانصياع للارادة الاميركية القهرية وسياساتها والتي كان آخرها قرار  اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب.
فقد صوتت الجمعية العامة للامم المتحدة على القرار  حيث اكدت أن أي قرارات أو إجراءات يقصد بها تغيير طابع مدينة القدس أو وضعها أو تكوينها الديمغرافي ليس لها أثر قانوني وتعد لاغية وباطلة ويتعين إلغاؤها امتثالا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
وكانت الجمعية العامة عقدت جلستها الطارئة مساء امس في إطار الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة تحت عنوان "الأعمال الإسرائيلية غير القانونية في القدس الشرقية المحتلة وبقية الأرض الفلسطينية المحتلة."
يؤكد القرار أن مسألة القدس هي إحدى قضايا الوضع النهائي التي يتعين حلها عن طريق المفاوضات وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
وتعرب الجمعية العامة، في قرارها، عن الأسف البالغ إزاء القرارات الأخيرة المتعلقة بوضع القدس.
وتهيب، في هذا الصدد، بجميع الدول "أن تمتنع عن إنشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس الشريف عملا بقرار مجلس الأمن رقم 478 الصادر عام 1980."
وتطالب الجمعية العامة جميع الدول بالامتثال لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمدينة القدس الشريف، وعدم الاعتراف بأي إجراءات أو تدابير مخالفة لتلك القرارات.
وكان ترامب حاول التأثير على الدول قبل انعقاد الجمعية العمومية للامم المتحدة مطلقا تحذيرا شديد اللهجة تجاه الدول التي تنوي للدول التي تنوي التصويت ضد قراره بشأن القدس خلال الجلسة الطارئة، مهددا بوقف المساعدات المالية عن تلك الدول.
ردود الفعل:
رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو رفض القرار وفي بيان لمكتبه قال: "نرفض هذا القرار للامم المتحدة" وشكر الرئيس الاميركي على موقفه الواضح حول القدس والدول التي صوتت مع "اسرائيل".
وكان نتانياهو قال قبل التصويت ان الامم المتحدة "بيت من الاكاذيب".
موقف الجمهورية الاسلامية في ايران عبر عنه وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تغريدة له بعد القرار حيث اكد أن المجتمع الدولي قال “لا عالمية مدوية” قوية ضد تهديد ترامب وغطرسته داخل الأمم المتحدة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اكد ان فلسطين ستبقى القضية الاولى للعالم الاسلامي حتى التحرير الكامل رغم جميع المؤامرات والدسائس وانتاج الازمات المفتعلة.

في المقابل، رحبت الرئاسة الفلسطينية بالقرار الاممي مشيدة بالمجتمع الدولي الذي "لم يمنعه التهديد والابتزاز" من الوقوف الى جانب الحق".
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية اعتبر "أن تصويت الجمعية العمومية للأمم المتحدة اليوم هو انتصار للحق والعدل والتاريخ". دعيا الإدارة الأمريكية إلى الانصياع للإرادة الدولية والتراجع عن قرارها والتوقف عن غيها".
مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب قال ان التصويت في الأمم المتحدة انتصار لصمود الشعب الفلسطيني وصفعة على وجه أمريكا والكيان وهزيمة لهما. داعيا الى استثمار القرار في عزل ومقاطعة الكيان الصهيوني وملاحقته، والتصدي للهيمنة الأمريكية. واكد شهاب على وجوب تصاعد الانتفاضة واستمرارها ردا على كل محاولات المساس بالقدس وفلسطين شعبا وارضا ومقدسات.

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
4:35
الشروق
5:53
الظهر
12:38
العصر
16:18
المغرب
19:36
العشاء
20:47