X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 16-12-2017

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

اللبنانية": طرف سياسي يعرقل تعليم طلاب العلوم الطبيعية

مريم سيف الدين ــ المدن ــ أشرف الفصل الأول في الجامعة اللبنانية على نهايته، من دون أن تعين إدارة الجامعة أساتذة لتدريس بعض المواد في قسم العلوم الطبيعية في كلية العلوم الفرع الأول. ورغم عدم تعيين أساتذة، إلا أن هذه المواد أقرت في البرنامج الدراسي، وحدد لها عدد من الأرصدة، وستبدأ إمتحانات نهاية الفصل الأول في كانون الثاني 2018. ومع إقتراب الإمتحانات لم يجد الطلاب ما يفعلونه سوى الإعتصام في الكلية للفت الإنتباه إلى مشكلتهم، والمطالبة بحلها بشكل عادل.
تقول ملاك بليبل، وهي طالبة في السنة الثانية في إختصاص العلوم الطبيعية، إن الطلاب خائفون على مصيرهم. وأنهم باتوا مهددين بعدم إنهاء تخصصهم خلال ثلاث سنوات والإضطرار إلى التسجيل سنة رابعة لإنهائه. وهم مهددون أيضاً بانخفاض معدلهم نتيجة عدم نيلهم أي علامة في هذه المواد. وإذا انخفض معدلهم فلن يتمكنوا من النجاح بالتعويض في إحدى المواد التي يدرسونها في حال نيلهم علامة متدنية في هذه المادة. ووفق بليبل، فإن الإدارة وعدتهم بالعمل على معالجة الموضوع قريباً من خلال المحاولة مع رئيس الجامعة تأمين أساتذة لتدريس هذه المواد. وهذا الحل، إن نجح، لا تجده بليبل مقنعاً. إذ سيجبرهم على دراسة مواد تتطلب وقتاً وجهداً كبيرين خلال فترة قصيرة جداً. 
لكن، دراسة المواد خلال وقت قصير يظل أفضل من عدم دراستها والخضوع لإمتحان. وهو ما حصل بالفعل العام الماضي، إذ خضع طلاب العلوم الطبيعية لإمتحانات تطبيقية في مواد لم تدرس لهم في الكلية.
في حديثه مع "المدن"، يقول الدكتور محمد مرتضى، وهو رئيس قسم العلوم الطبيعية في كلية العلوم الفرع الأول، والمعني مباشرة بالموضوع، إن حادثة العام الماضي لن تتكرر، نافياً أن تكون الكلية قد تأخرت في تعيين الأساتذة. فالملف كان مدروساً وجاهزاً وموافقاً عليه، لكن تغيير طرف سياسي موقفه عرقل الملف. "عندما لا يوافق طرف سياسي لا يمكن لإدارة الجامعة اتخاذ القرار". بهذه الجملة يختصر مرتضى حالة الجامعة.
وبما أن مجال علم الأحياء واسع جداً ولا يمكن لأي أستاذ تعليم مواد لم يتخصص بها، يرفض مرتضى تكليف أحد أساتذة الكلية المتفرغين بتعليمها، فضلاً عن عدم قدرة الإدارة على إلزامهم نظراً لإكتمال برنامجهم. 
وكان مرتضى قد اتفق مع المدير والعميد على الإنتظار حتى آخر السنة لحل الموضوع، وإلا سيلجأ إلى "خطة إنقاذ"، يقول إنه لن يرضى أن تكون على حساب الطلاب، لكنها تتطلب تضحية منهم. وبانتظار ايجاد هكذا خطة يعيش الطلاب "أكشن" اعتادوه في الجامعة اللبنانية، وفق تعبيرهم.
حماده في إطلاق تقرير البنك الدولي 2018 حول التعليم: الجودة أولوية

بوابة التربية ــ رعى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده حفل إطلاق التقرير العالمي للتنمية حول “التعليم للعام 2018” الذي أقيم في قاعة المحاضرات في الوزارة، في حضور المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك ساروج كومار جاه وفريق الخبراء، بمشاركة المدير العام للتربية فادي يرق، رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، عميدة كلية التربية في الجامعة اللبنانية الدكتورة تيريز الهاشم وممثلة الجامعة الأميركية في بيروت الدكتورة كرما الحسن، في حضور المفتشة العامة التربوية فاتن جمعة، مدير مكتب الأونيسكو الإقليمي الدكتور حمد الهمامي، ممثلة منظمة “اليونيسف” تانيا تشابويزات، الأمين العام للهيئة الوطنية للسلامة المرورية الدكتور رمزي سلامة وممثلين عن إتحاد المؤسسات التربوية ونقابة المعلمين وروابط المعلمين والأساتذة وجمع من التربويين.
يرق
بعد النشيد الوطني، وتقديم من المستشار الإعلامي لوزير التربية ألبير شمعون لفت فيه إلى أننا أمام هاجس رفع مستوى التعلم في أداء منظومة التربية والتعليم، تحدث المدير العام للتربية فادي يرق مرحبا ببعثة البنك الدولي والعائلة التربوية والشركاء، ومثمنا “الجهد المبذول للخروج بهذا التقرير”، معتبرا أن “الشراكة مع البنك الدولي على مدى هذه السنوات هي شراكة مثمرة وتصب في خانة رفع مستوى النظام التربوي وتحسين أدائه والدخول في مفهوم التعلم وقياس مخرجات التعليم لتحسين الأداء”.
حماده
وتحدث الوزير حماده فقال: “يشكل التقرير العالمي حول التعليم الذي يتكرم البنك الدولي بإطلاقه اليوم وثيقة مرجعية بالنسبة إلينا في لبنان، كونه يصدر عن منظمة دولية ذات صدقية عالمية، وكون البنك الدولي شريك أساسي لوزارة التربية والتعليم العالي في دعم الخطط وتوفير مصادر التمويل من هبات وقروض، وتقديم المشورة والمتابعة لمشاريع الإنماء التربوية، والقرض الجديد S2R2 والهبة وغير ذلك الكثير.
اضاف: “إنني إذ أرحب اليوم بالمدير الإقليمي السيد ساروج كومار وبفريق العمل من الخبراء، فإنني أكرر اليوم أمامهم وأمام الرأي العام الثوابت التي يسير في ضوئها لبنان، وأولها أننا في بلد صغير صدر الحرف إلى العالم منذ فجر التاريخ، وإننا نعتبر التعليم أولوية قصوى في حياتنا الوطنية والإقتصادية والإجتماعية، وبالتالي فإن المقاربات التي اعتمدها خبراء البنك الدولي في تكوين هذا التقرير والتي جاءت نتيجة بعثات عديدة واجتماعات طويلة وزيارات مكثفة ودراسات ميدانية معمقة، وتحليل وتقييم لكل هذه المعطيات، سوف نأخذها كلها في الإعتبار، لأنها في نظرنا خارطة طريق واضحة تدعم توجهاتنا الإستراتيجية الهادفة إلى تحسين نوعية التعليم وعصرنته، وبالتالي فإن نتيجة هذا التقرير تشكل مصلحة وطنية عامة ومصلحة تربوية للأجيال التي نسهر على تعليمها لتشكل قوة الدفع، ونواة القيادة في البلاد للمراحل المقبلة”.
وتابع حماده: “إنها مناسبة مهمة لتأكيد لبنان ووزارة التربية بالذات إلتزامها بسلوك مسار الجودة في التعليم من أجل تأمين مستقبل لائق للأجيال الصاعدة، ولا سيما وأن بلادنا تمتلك حتى الآن ثروة أكيدة، هي الموارد البشرية المتميزة التي تحقق الإنجازات في الداخل والخارج، وهذه الثروة تشكلت تاريخيا من إقتناع أجدادنا بأن التضحيات من أجل تعليم الأولاد هي من المسلمات، وإن هذا الخيار لا يزال مكرسا في مجتمعنا الذي يضحي وينتج الأدمغة، التي نأمل أن نتمكن من إستثمارها بصورة أكبر لمصلحة لبنان واللبنانيين”.
 كومار جاه
وتحدث كومار جاه عن أهمية التعاون بين دول المنطقة وحكوماتها ووزارات التربية وجميع الشركاء والفاعلين في الحقل التربوي من أجل رفع مستوى التعلم ضمن نظام التعليم، لافتا إلى “مضمون التقرير والرسائل التي يحملها إلى دول العالم وإلى لبنان”. وشدد على المستوى الذي يتمتع به فريق الخبراء الذي أنجز التقرير، مشيرا الى أن “لبنان مر ولا يزال في ظروف صعبة ولا سيما وأنه يستقبل أكبر عدد من النازحين قياسا إلى عدد سكانه، وهو يعاني ضغوطا إقتصادية كبيرة”.
وأشار إلى أن البنك الدولي يتعاون مع الوزارة منذ سنوات من خلال مشاريع ممولة بقروض وهبات وآخرها مشروع القرض والهبة S2R2، ومشروع Race 2، مؤكدا أن “البنك الدولي جاهز لتقديم دعم أكبر للبنان من أجل قطاعه التربوي وقطاعات حيوية أخرى”. وعبر عن الأمل في أن يقوم المجتمع الدولي بمساعادات أكبر.
 الخبراء
بعد ذلك عرض الخبيران في البنك الدولي هالسي رودجرز وديون فيلمر تقرير البنك على الشاشة، وطرحا المرتكزات العلمية والبحثية التي إنطلق منها التقرير، وتطرقا إلى تجارب ناجحة في دول العالم وخصوصا الدول النامية التي إتخذت قرارات مهمة في تطوير سياستها التربوية مما أدى إلى تحسن كبير في نوعية التعليم وسلوك مسار الجودة وتحقيق التعلم من خلال التعليم. وعرضا لوائح وبيانات بالأرقام والمؤشرات إلى أوضاع هذه الدول قبل الإصلاح التربوي وبعده، واعتبرا أن هذه النماذج هي مؤشرات صالحة لدفع الدول والحكومات ووزارات التربية والشركاء في العملية التربوية إلى إنتهاج سياسات مبنية على واقع كل دولة مع رصد نقاط القوى والضعف وصولا إلى تطبيق سياسات تربوية هادفة ضمن منظومة التعليم، وشددا على إختيار المعلمين الذين يملكون الدافع للقيام بهذه المهنة وعلى ضرورة إعدادهم وتدريبهم باستمرار واتباع نظام حوافز لتشجيعهم على الإنخراط في عملية التطوير التربوي، واعتبرا أن تمهين التعليم هو موضوع أساسي في استنهاض التربية وجعلها تحقق أهدافها ضمن كل حلقة دراسية في النظام التربوي.
ورأى الخبراء أن سوء الإدارة والحوكمة غالبا ما تؤدي إلى تقويض جودة التعليم داخل المدارس. وأشاروا إلى نصف البلدان فقط التي شملتها الدراسة لديها مقاييس لقياس مستوى التعلم في نهاية المرحلتين الإبتدائية والمتوسطة. وأكدوا أن تقديم التعليم بشكل جيد يؤدي إلى علاج مجموعة من العلل المجتمعية ويعزز فرص العمل ومستويات الدخل والصحة ويحد من الفقر، ويدفع المجتمعات نحو نمو إقتصادي على المدى البعيد ويحفز الإبتكار ويدعم المؤسسات ويعزز التماسك الإجتماعي، إذ أن المهارات المكتسبة من خلال التعليم ليست مجرد قضاء سنوات في الدراسة بل هي التي تدفع عجلة النمو وتؤهل الأفراد للعمل والحياة.
 مناقشة
بعد ذلك أدارت مديرة التربية في البنك الدولي صفاء الطيب الكوغلي جلسة المناقشة حول “تحقيق الإنتظارات والوعود التربوية في لبنان” وتحدث فيها كل من يرق، رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، وممثلة الجامعة الأميركية الدكتورة كرما الحسن، وعميدة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم.
 عويجان
وعرضت عويجان الإشكاليات التي أوردها التقرير ومنها تأثير فشل المدارس الإبتدائية والثانوية في إنخفاض أجور المتعلمين في المستقبل، والتركيز على أن الإلتحاق بالمدارس بدون تعلم لا يعني الحصول على التعلم، وأن غياب التعلم يؤدي إلى فجوات إجتماعية وهدر الفرص. وعرضت الغايات وأبرزها أن يكون التعلم للجميع وأن يكون جيدا لتحقيق النجاح في الحياة، وأن يؤدي إلى إكساب المتعلم المهارات الحياتية والحصول على عمل أفضل وصحة جيدة وأجر أعلى وحياة بلا فقر وصولا إلى خلق فرص جديدة وتحقيق الرخاء الإجتماعي.
وعرضت إجابات على الإشكاليات الواردة في التقرير وذلك من ضمن مهام المركز التربوي المتعلقة بالخطط التربوية والأبحاث التربوية والإحصاءات، مشيرة إلى “التوصيات في شأن السياسات المتعلقة بقياس مستوى التعلم ومنها الإختبارات الوطنية والعالمية والدولية التي يشارك بها لبنان، وقيام المركز التربوي بوضع استراتيجيات التعليم وحسن إختيار المعلمين وتنفيذ التدريب بحسب أطر مرجعية وتمهين الإدارة التربوية ومهنة التعليم، أما في ما يتعلق بالسياسات الإصلاحية فقد أشارت إلى أهمية العمل على إخراج التربية من التجاذبات السياسية وإيجاد جو سياسي مدرك لأهمية التعليم مما يؤدي إلى استصدار قوانين ومراسيم تؤمن الدعم لهذه العملية، مشددة على ورشة “المناهج التربوية وتطويرها وعصرنة المحتوى والمقاربات وطرائق التدريس والتقويم” وإلى إعداد وتدريب جميع المشاركين في العملية التربوية واستخدام التكنولوجيا والتعليم الرقمي”.
 الحسن
وتحدثت ممثلة الجامعة الأميركية في بيروت الدكتورة كرما الحسن عن الأصول الواجب اتباعها في قياس مدخلات العملية التربوية ومخرجاتها، وأشارت إلى دور الفاعلين والشركاء في العملية التربوية لجهة تعاونهم حول خطة واضحة لتحسين مخرجات التعليم. وركزت على أهمية التجديد المستمر للمناهج وعلى إعداد أفراد الهيئة التعليمية وفاقا لمناهج مطورة تلبي التطلعات التربوية، وتحدثت عن المشاركة في الإختبارات الدولية وعن قياس التحصيل التعلمي وعن النتائج التي يحققها المتعلمون في كل مرحلة تربوية ووسائل قياسها بهدف رفع المستوى وتجديد الطرائق.
 يرق
ثم تحدث المدير العام للتربية فادي يرق الذي ركز على النهوض بمستوى التعلم إبتداء من مرحلة الروضة وصولا إلى التعليم الأساسي ثم الثانوي، وشدد على التعاون الذي يتم بين الجهات المانحة والشركاء في العملية التربوية مما يؤدي إلى دعم كامل للخطط التربوية، وكشف أن الوزارة تتعاون وتتعامل مع نحو 160 جمعية ومنظمة دولية، مشددا على “أن التعلم للجميع يأتي من ضمن إلتزامات لبنان الدولية 2030 الذي يوصلنا إلى الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة”.
واعتبر أن هناك شراكة يومية وعميقة مع المركز التربوي وكلية التربية، مشيرا إلى “وجود نحو عشرة آلاف أستاذ من التعليم الرسمي يقومون بالتدريس جزئيا في التعليم الخاص مما يعني أن الإستثمار في رفع مهارات وكفايات الأساتذة في التعليم الرسمي ينعكس إستثمارا جيدا في التعليم الخاص أيضا ويحقق فائدة تربوية وطنية شاملة”.
 الهاشم
واكدت عميدة كلية التربية الدكتور تيريز الهاشم على الفوائد الظاهرة التي يمكن ملاحظتها من التعاون مع البنك الدولي مقارنة مع المراحل السابقة التي كان فيها هذا التعاون غير موجود، مؤكدة أن هذه “الشراكة تؤدي إلى تطوير مستمر في التربية على المستويات كافة”. واعتبرت أن المرارة التي يشير إليها التقرير في أماكن عديدة تقابلها فسحات أمل يمكن أن تعزز الإنطلاق بقوة نحو التطوير.
وطالبت بأن تكون الكلية شريكة في صنع القرار واستشراف الحاجات المقبلة للمهن التربوية، وأن تستخدم المعطيات لتطوير الإعداد ولا سيما وأن أبرز مهام المعلمين هي بناء المواطن وحمل القيم ونقلها إلى المتعلمين.
 بنفيست
وفي الجلسة الختامية تحدث المدير في البنك الدولي لويس بنفيست الذي أشار إلى أن الإصلاح التربوي هو حاجة ملحة، وإلى أن الأولاد معرضون للعنف في أماكن كثيرة في العالم، داعيا الى “رفع قدرات المعلمين ومهارات المتعلمين وإيجاد بيئة مناسبة ليكون التعلم ميسرا”. واكد أننا نفخر بالعمل والتعاون مع الحكومة اللبنانية في هذا المجال ورفع مستوى منظومة التعليم وأدائها.
جرادي
خلال فترة المناقشة أكد الأمين العام للنقابة وليد جرادي على توصيتين. العمل على تنظيم ورش عمل لنجاح عملية التقييم. وأمل من وزارة التربية والبنك الدولي وجميع القيمين إشراك نقابة المعلمين وروابط المعلمين في لبنان  في العملية التربوية وجميع الورش والمؤتمرات لأننا بالإضافة إلى دورنا في المطالبة والمحافظة على حقوق المعلمين نحن ايضا لنا علاقة بالتربية ومعنين بشكل أساسي.

اعتصام طلابي في الحدث.. وهذه هي المطالب!

صور ـ فادي البردان ــ المستقبل ــ رفع طلاب السنة الثالثة في قسم العلوم الطبيعية في الجامعة اللبنانية ـ الحدث فرع العلوم أصواتهم مناشدين رئيس الجامعة فؤاد ايوب لإيجاد حل سريع لمشكلتهم الناجمة عن عدم وجود أساتذة جامعيين في العديد من المواد المقررة في العام الدراسي، بالرغم من مرور ثلاثة اشهر على بدء العام الدراسي.
وفي التفاصيل، تجمع الطلاب في باحة الكلية ورفعوا لافتات كتب على بعضها "ويل لجامعة اصبح فيها كل صاحب غاية مشرعاً حسب اهوائه يتكلم مايشاء ويفسر ما يشاء ويعطل ما يشاء دون حسيب او رقيب". و"الويل كل الويل لجامعة تعطل ملفاتها بحجج واهية ليس من ورائها الا التعطيل على الاساتذة والطلاب!!! ، و"طلاب مهددون بضياع الفصل الاول والبعض يملي علينا بهندسة الاقسام وفتاوى المقصود منها غاية في نفس يعقوب!! لا ادري ماذا سنحصد من كل هذا التعطيل سوى خراب الجامعة وفشلها"، و"الجامعة اللبنانية ومستقبل طلابها نحو الضياع... موادها بلا دكاترة والطلاب على الوعد يا كمون...منذ ثلاثة اشهر... و الطلاب بانتظار حل مسألة الدكاترة !!!!."

بوعاصي زار مؤسسة الهادي للاعاقة:
 من يشك بعمل المؤسسات المتعاقدة مع الوزارة فليتفقدها بنفسه ويرى درجة احترافيتها

وطنية - زار وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي "مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل" - طريق المطار، حيث جال على اقسام المؤسسة واطلع على مدى احترافيتها وتخصصها وتطورها، بحضور مدير عام جمعية المبرات باسل محمد فضل الله ومدير مؤسسة الهادي اسماعيل الزين.
وحيا بو عاصي "القيمين على مؤسسات الهادي والمبرات وشكرهم على هذه الجولة في المؤسسة التي تظهر مدى اهتمامهم بالاطفال واحترافيتهم في متابعة اوضاع الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة".
ورأى ان "مؤسسات كهذه المؤسسة تعد شريكا اساسيا للدولة بهدف خدمة المجتمع لا سيما ذوي الاحتياجات الخاصة، فالوزارة والمؤسسات الاجتماعية تكملان بعضهما البعض لخدمة الانسان وخصوصا الطفل".
ودعا "كل من يشك بعمل المؤسسات المتعاقدة مع الوزارة من سياسيين او مواطنين ان يزور هذه المؤسسات ويرى درجة احترافيتها والمستوى الانساني الذي تتعامل به مع الاطفال ومتابعتهم الحثيثة وتعليمهم كافة المواد كل وفق احتياجاته، خصوصا انهم يتابعون مع الاطفال بالمحبة والانفتاح والكرامة نفسها". 
وهنأ المؤسسة على "العمل المميز الذي تقوم به"، مؤكدا "استمرار الشراكة بينهم وبين الوزارة". 

المدرسون المتعاقدون القدامى لعون خلال اعتصامهم : 
نستشهد بكلماتك حين قلت لا سلام من دون عدالة ولا عدالة من دون احترام الحقوق

وطنية - نفذت لجنة المتابعة للمدرسين المتعاقدين القدامى في التعليم الاساسي الرسمي، اعتصاما عند العاشرة والنصف من قبل ظهر اليوم، امام مدخل القصر الجمهوري في بعبدا.
واشار بيان للجنة انه "سجل حضور كثيف للقوى الامنية والحرس الجمهوري ومنع المتظاهرون من الخروج الى الطريق المؤدي للقصر ورفع المتعاقدون القدامى يافطات كتب عليها: نحن المتعاقدون القدامى مرت سنون على اجسادنا واخاديد حفرت في اصابعنا فليكن التثبيت انصافنا. نحن بشر لا حجر، اعطونا حقوقنا لنعيش بكرامة في وطننا".
ووجه المتعاقدون صرخة الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مطالبين ب"اعطائهم حقوقهم وضمهم الى الادارات العامة قبل بلوغهم السن القانونية".
كتاب مفتوح
ووجهت امينة سر اللجنة اميمة نصار كتابا مفتوحا بإسم المعتصمين الى رئيس الجمهورية، فقالت: "اليكم يا فخامة الرئيس العماد ميشال عون. ها نحن نحج اليك لنحتمي بفيئك يا "بي الكل". لم نأت لنستعطف او نسترزق او نستجدي حقوقنا، فنحن نعرف تماما ان هذا المقام ليس للاستجداء، بل هو لرفع المظالم والشكوى. نأتي اليك لنضع بين يديك شكوانا، بعد ان اعيتنا واتعبتنا الحيل للوصول الى حقوقنا. اتخمنا بالوعود الكاذبة والفارغة والساذجة، وصدمنا باصحابها من اصحاب السيادة والمعالي الذين انكروا مسؤولياتهم قبل صياح الديك. نأتي اليك، وانت العالم بمأساتنا والظلم اللاحق بنا، نحمل تعب العمر وشقاء الطريق والخطى الضائعة على دروب الحق. تطوعنا جنودا في خدمة التربية والتعليم الرسمي عندما كانت ميليشيات الجهل تنهش جسد الثقافة والتعليم والعلم والمعرفة، تحملنا شظف العيش وصعوبة العمل بلا ضمانات او تقديمات او تغطية صحية او اجازات للراحة، حتى يوم المعلم في عيده كان يحسم من اجورنا".
اضافت: "ها نحن نأتي اليك يا فخامة الرئيس حاملين مشاكلنا التي اصبحت كحمل الجبال على اكتافنا ولم تعد اقدامنا تقوى على حملها في الطرقات الوعرة للوصول الى المسؤولين والمعنيين بقضيتنا. ها نحن نأتي اليك يا فخامة الرئيس لنقول لك باننا رضينا بالهم ولكن مستحقاتنا عن العام الدراسي للسنة الماضية ولدوام بعد الظهر لم نقبضها بعد وبشهادة معالي وزير التربية. ولكم ان تسألوا عن وضع الزملاء المزري في الشمال واقاصي جهات الوطن بهذا الخصوص".
وتابعت: "تخلينا عن جزء من حقوقنا امام المعنيين لتسهيل الوصول الى حل، لا لاننا عاجزون، بل لنقول لك اننا نتحمل خطأ ايمانيا بهذا النظام ومسؤوليه الذين تنكروا لحقوقنا قبل ان يتعرفوا عليها او يعرفوا مطالبنا، لكن ما لا يمكن ان نعتذر عنه اننا آمنا بهذا الوطن والرجال فيه، وفخامتك على رأسهم. قابلنا معظم اصحاب السعادة النواب وقابلنا معظم اصحاب المعالي الوزراء ومعظم المديرين في وزارة التربية، واعتصمنا في الطرقات وعلى الارصفة وتحدثنا لوسائل الإعلام وبقينا طيلة اكثر من عشرين عاما وكاننا نبحث عن حقوقنا في كومة قش ولم نصل الى اي نتيجة ولم نخرج من عند جميع المعنيين بقضيتنا سوى بزاد فارغ من الوعود. ها نحن نأتي اليك لنقول لك ان مصيرنا امانة بين يديك وانت وحدك تعرف ماذا تعني الامانة ومدى ثقلها على ضمير الاحرار. فخامتكم مرجعيتنا الوطنية، ولن نذهب الى سواكم بعد اليوم، لكننا بحاجة لاشارة منكم بان اصواتنا وصلت اليكم وباننا لن نضطر الى تسول حقوقنا بوجودكم في سدة الرئاسة".
واردفت: "نستشهد يا فخامة الرئيس بكلمات نطقت بها مؤخرا في وجه الظلم، حين اعلنت انه " لا سلام من دون عدالة، ولا عدالة من دون احترام الحقوق".

لجنة الاهل في معهد الرسل في جونية

وطنية - اقامت لجنة الاهل في معهد الرسل - جونيه انتخاباتها الدورية، وجاءت النتائج كالاتي: 
القاضي رمزي نهرا رئيسا، ناجي الخازن نائبا للرئيس، كوليت زيادة أمينة للسر، حنان خليفة أمينة للصندوق وشادي حصري ووليد داغر عضوي اللجنة المالية. 

مسيرة شبابية في صيدا تنديدا بقرار ترامب وتأكيدا على الهوية العربية للقدس

وطنية - صيدا - اقيمت اليوم، في صيدا مسيرة طلابية شبابية لبنانية - فلسطينية بعد صلاة الجمعة نصرة للقضية الفلسطينية وتأكيدا على الهوية العربية للقدس الشريف وتنديدا بالقرار الأميركي باعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني، شارك فيها مفتي صور الشيخ مدرار الحبال وممثلون عن الأحزاب اللبنانية والقوى الفلسطينية الوطنية وهيئات كشفية، حيث انطلقت من ساحة النجمة في صيدا وجابت شوارع المدينة وصولا الى ساحة الشهداء حيث رفع المتظاهرون الرايات اللبنانية والفلسطينية، ولافتات تؤكد ان "القدس هي العاصمة الابدية لفلسطين وتندد بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب". 
ولدى وصول المسيرة الى ساحة الشهداء ألقيت كلمتان باسم القوى الشبابية اللبنانية والفلسطينية أكدت على "حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة فلسطين وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين اليها"، كما أكدتا ان "الشعب الفلسطيني المناضل سيبقى على ثباته ونضاله من اجل القضية الفلسطينية التي لا يمكن ان يلغيها قرار من هنا او هناك". 

احتفالان للمشاريع في الجامعة اللبنانية نصرة للقدس

وطنية - أقامت جمعية شباب المشاريع لمناسبة ذكرى المولد النبوي ونصرة للقدس الشريف احتفالا حاشدا في الجامعة اللبنانية- كلية الآداب والعلوم الإنسانية- الفرع الاول، حضرها رئيس الجمعية الشيخ الدكتور محمود دعبول وحشد من الطلاب والإداريين. 
وألقى الشيخ أحمد حلمي كلمة تحدث فيها عن "قصة المولد النبوي الشريف والمعاني المستقاة من هذه الذكرى". وشدد على "أهمية التمسك بأخلاق النبي وتعاليمه ونهجه".
وألقى الطالب أحمد حلواني أبياتا شعرية عن القدس والأقصى الشريف.
وتخلل الاحتفال أناشيد من فريق المشاريع للإنشاد عن المولد والقدس وفلسطين. ووزعت الجوائز والهدايا على الفائزين بمسابقة "معا في حب محمد" التي شارك فيها مئات الطلاب.
وأقامت الجمعية احتفالا مماثلا في مجمع الرئيس رفيق الحريري الجامعي- الحدث حضره الشيخ دعبول ومدير كلية الصحة العامة الدكتور محمد اسكندراني وعدد من أساتذة الكليات وممثلون عن المنظمات الشبابية وأعضاء من مجالس فروع الطلاب والهيئات التعليمية والإدارية. 
وألقى الشيخ الدكتور سامر قليلات كلمة تناول فيها قضية القدس "لحث الشباب على التمسك بقضية فلسطين". 
وفي الختام، تم توزيع الجوائز والهدايا على الفائزين بمسابقة المولد.

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
4:39
الشروق
5:56
الظهر
12:38
العصر
16:17
المغرب
19:34
العشاء
20:43