X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

التقرير التربوي اليومي :: التقرير التربوي اليومي 14-12-2017

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

حماده عرض مع سفير الاردن تعزيز العلاقات التربوية
 وبحث مع صحناوي في مشروع البرمجة والتصنيع في المدارس

وطنية - إجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة مع الوزير السابق نقولا صحناوي يرافقه وفد من "مؤسسة منى بسترس" و"الجمعية التربوية الدولية"، ضم مارك متني وإليان متني وجان فارتانيان، وتناول البحث متابعة مشروع الجمعية لجهة توسيع إطار إنتشار أجهزة Raspberry Pi في المدارس الرسمية ويحمل إسم مشروع البرمجة والتصنيع Coder Maker. 
واطلع حمادة على المحطات الناجحة التي حققها البرنامج في السنوات السابقة إذ أن مئات التلامذة في المدارس الرسمية أتقنوا العمل على هذه الأجهزة وانتجوا برمجيات ومشاريع إبتكارية، وتم التوافق على إقامة معرض للتلامذة المبتكرين في الوزارة بعد الأعياد، كما توافق الجانبان على البحث في وسائل تعميم المشروع ليشمل أكبر عدد من التلامذة في المدارس الرسمية المنتشرة في المناطق كافة وتعزيز فرص الإبداع والإبتكار في البرمجة".
واستقبل حمادة سفير الأردن لدى لبنان نبيل مصاروه وتناول البحث التعاون التربوي والجامعي بين البلدين وسبل تعزيزه، وتسلم منه كتابا من نظيره الأردني ودعوة لزيارة الأردن. 

رئيس الجامعة اللبنانية عرض مع بهية الحريري مشروع تعزيز البحث العلمي

وطنية - استقبل رئيس الجامعة اللبنانية البروفيسور فؤاد أيوب رئيسة لجنة التربية النيابية النائبة بهية الحريري ومديرة برنامج العلوم الاجتماعية والإنسانية في مكتب اليونسكو في بيروت الدكتورة سايكو سوغيتا، في قاعة المحاضرات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية، بحضور أفراد من مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة وعدد من العمداء وممثلي الأساتذة وموظفي الجامعة اللبنانية".
وتم البحث، حسب بيان للجامعة، في "مشروع حول تعزيز البحث العلمي وربطه بصناعة القرار من خلال برنامج (MOST School)، ويهدف المشروع إلى تنمية القدرات البحثية للباحثين والباحثات الشباب في موضوعات التنمية وصناعة السياسات من خلال برنامج (MOST School)، دعم التعاون فيما بين الجامعات حول البحوث المركزة على السياسات العامة ورصد التحولات الإجتماعية وتطوير البحوث من أجل المناصرة ووضع توصيات حول السياسات العامة المستندة على براهين وأدلة علمية تهدف إلى تنفيذ ومتابعة تنفيذ السياسة الوطنية للشباب".
أيوب
والقى ايوب كلمة قال فيها: "يسعدني أن أستقبل معالي السيدة بهية الحريري والدكتورة سايكو سوغيتا وهما شخصيتان لهما في التربية والعلم والثقافة تاريخ مليء بالعطاء والعمل من أجل تعزيز التنمية العلمية والفكرية والثقافية. كما ويسعدني أن تكون الجامعة اللبنانية وهي المؤسسة العلمية الوطنية في لبنان، شريكة مع منظمة اليونيسكو ومؤسسة الحريري من أجل التعاون في سبيل تنمية القدرات البحثية وصناعة السياسات من خلال برنامج (MOST Schools)، ونأمل ان نعمل على تطوير آليات التلاقي مع الجامعات في شتى الإختصاصات لرسم معالم السياسات العامة المساندة والداعمة".
وتابع: "لا شك أن الدور الذي تضطلع به الجامعات لم يعد مقتصرا على تلقين العلوم فحسب، بل تعداها وفي كل دول العالم إلى دور إنتاجي فعال مرتبط بأطر السياسة العامة من خلال الأبحاث والباحثين والربط مع الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني، وهذه شراكة تقوم على برامج علمية تهدف إلى تحسين قنوات العلاقة بين علم المعرفة وسبل تطبيقها والتصدي للازمات الإجتماعية الطارئة التي تتعرض لها المجتمعات، ومن أي نوع كانت. وهذه تتم عبر استراتيجيات تشمل سائر المجالات الحيوية للعبور إلى تنمية مستدامة".
وأضاف: "نحن إذ نعتز بهذا الدور للجامعة، وبالمشروع المشترك الذي نلتقي حوله، فإننا كنا دائما من الداعين للقاءات تجمع الجامعات في لبنان، لا سيما العريقة منها، لوضعِ اسس عامة تتعلق بمجالات التعاون للهدف نفسه الذي نرتجيه اليوم، لا سيما في الأبحاث العلمية غير التقليدية والتي تأتي لضرورات حياتية ملحة".
وختم:" إن الجامعة اللبنانية ترحب بهذا المشروع وما يتضمن من ورش عمل، وأعتبره فرصة لإنتاج بحوث مهمة قابلة للتطبيق والتنفيذ بما يخدم المجتمع والأجيال".
سوغيتا
ثم قامت سوغيتا بعرض نبذة عن برنامج (MOST Schools)، تعريفه، مضمونه، أهدافه، فوائده والشريحة التي يتوجه إليها هذا البرنامج.
الحريري
من جهتها، عبرت الحريري عن سعادتها "بإطلاق هذا المشروع في الجامعة اللبنانية بعد أن كانت قد أطلقت الهيئة الوطنية للمدرسة الرسمية وللجامعة اللبنانية لإيمانها بأن العدالة تتحقق داخل الجامعة اللبنانية".
كما شددت على "أهمية هذا المشروع على الصعيد العلمي والمعرفي والإجتماعي من خلال الإستفادة من الأبحاث والعمل على النهوض بالبلاد. فثروة لبنان هي الموارد البشرية الموجودة فيه والتي عليها أن تتكاتف لتحقيق التنمية".
كما تحدثت عن الإستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف (PVE) والتي شاركت فيها 29 وزارة، وهي لن تكون قابلة للتطوير من دون الحوار المجتمعي". 

لبنان في قائمة جائزة افضل 50 معلم ومعلمة في العالم


وطنية - تم اختيار افضل 50 معلم ومعلمة تحضيرا للتصفيات النهائية التي ستجرى في مطلع سنة 2018، ونجح لبنان عبر الاستاذة هبة بلوط ان يكون ضمن القائمة، بعد ان ترشح أكثر من 25 الف معلم ومعلمة عبر العالم لنيل جائزة افضل معلم في العالم عبر مؤسسة فاركي Varkey Foundation.
وقد أشرفت الشبكة العربية للتربية الشعبية/المشروع المسكوني للتربية الشعبية (الأئتلاف اللبناني التربوي) - الحملة العالمية للتعليم، على آلية اختيار المرشحين من لبنان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان. وأعلنت النتائج في مؤتمر صحافي عقد في الثاني من شهر تشرين الاول2017، حيث تم ترشيح خمسة معلمات ومعلمين لبنانيين لجائزة افضل معلم في العالم والتي كانت الاستاذة بلوط من بينهم. 

لبنان يفوز بأربع جوائز من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لعام 2017

وطنية - أقيم اليوم في قاعة سلوى الصباح في الكويت، برعاية أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفل توزيع جوائز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي (KFAS) لعام 2017.
حضر الحفل ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ممثلا أمير البلاد، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح، وحشد من سياسيين وأكاديميين وديبلوماسيين.
بداية كانت كلمة للمدير العام للمؤسسة الدكتور عدنان شهاب الدين، أشار فيها الى أن "الإنجازات التي حققها الفائزون تقف شاهدا جليا على المسيرة العلمية لكل منهم وتعد بإمكان هائل للمزيد من البحث العلمي والتعاون المعرفي"، موضحا أن "اهتمامات المؤسسة المستقبلية في إطار خطة عملها الإستراتيجية تتمحور حول ثلاثة أهداف رئيسية هي المساهمة في نشر الثقافة العلمية ودعم بناء القدرات البحثية العلمية وتوجيهها نحو أولويات التنمية المحفزة على الإبتكار".
تلا ذلك توزيع جوائز مؤسسة التقدم العلمي لعام 2017، والتي قام ولي العهد بتوزيعها على الفائزين، وقد تصدر لبنان قائمة الجوائز بحصوله على أربع جوائز توزعت على الشكل التالي:
1- العلوم التطبيقية (العلوم الطبية التطبيقية)، الدكتور محمد أمين علاء الدين أرناؤط، أستاذ ومدير في قسم أمراض الكلى في مستشفى ماساشوستس في بوسطن، أستاذ الطب بكلية الطب في جامعة هارفرد في الولايات المتحدة.
2- العلوم الإقتصادية والإجتماعية (التربية)، الدكتور صوما بشارة بو جودة، مدير لمركز التعليم والتعلم، ولمركز تعليم العلوم والرياضيات في الجامعة الأميركية في بيروت.
3- الفنون والآداب (الأدب المقارن والتراجم الأدبية)، الدكتور نبيل إبراهيم مطر، أستاذ الأدب الإنكليزي في جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة.
4- التراث العلمي العربي والإسلامي العلوم (الأساسية - التطبيقية - الرياضيات)، الدكتور مارون بولس خليل عواد، مديرا للأبحاث في المعهد الوطني للأبحاث في باريس- فرنسا.
وكان لفوز أربعة لبنانيين بأربع جوائز من هذه المؤسسة التي يترأس مجلس إدارتها أمير دولة الكويت، صدى كبير لدى الحضور. وتقدم السفراء في ختام الحفل، بالتهاني إلى السفير اللبناني والفائزين، مشيدين بتفوق لبنان وريادته.
 
النقابي المستقل: لمصلحة من يضرب التعليم الثانوي؟

بوابة التربية ــ سأل التيار النقابي المستقل في بيان له، لمصلحة من يُضرب التعليم الثانوي الرسمي؟ وأعتبر أن التعليم الثانوي الرسمي يتعرض للتهميش والضرب من قبل سلطة المذاهب وأحزابها، خدمة للمدارس الخاصة وجلُّها تابع لهذه المذاهب، ويتجلى ذلك من خلال:
أولا: إهمال الثانويات وعدم تعزيزها وتطويرها أو إمدادها بالتجهيزات والمختبرات وتجديدها من جهة،
ثانيا: عدم تعديل المناهج لتواكب المناهج الحديثة من حيث طرائق التعليم الجديدة  أو من حيث المضمون، حتى أصبحت هذه المناهج متخلفة لا تواكب التطور التربوي والعلمي؛
ثالثا:  التعدي على التعليم الثانوي من خلال التعدي على حقوق الأستاذ فيه بإعطائه سلسلة مسخ تضرب حقوقه وموقعه الوظيفيّ. و تجلى ذلك فd:
خسارة الأستاذ الثانوي ٣٦٪ من راتبه مع سلسلة أعطته ٨٦٪ فقط من حقه المشروع ، ألا وهو ١٢١٪ مما ضرب موقعه الوظيفي ومكتسباته التاريخية ( الـ٦٠٪ وهي حق مكتسب منذ سنة ١٩٦٦ حسب القانون ٥٣/٦٦(.
خسارته المفعول الرجعي منذ ٢٠١٢/١/١ أسوةً بأساتذة الجامعة اللبنانية والقضاة الذين حصلوا على هذه السلسلة منذ نهاية الـ٢٠١١، تأسيساً على الدستورالذي يساوي بين المواطنين بالحقوق والواجبات (قيمة هذه الخسارة لكل استاذ تقدر بعشرات الملايين من الليرات اللبنانية).
اصرار السلطة على البنود التخريبية المسماة ” اصلاحية” ( المادتين ٣١ و٣٥)، حيث تنص المادة ٣١ على توحيد التقديمات الاجتماعية التي ستحصل على الحدود الدنيا، والمادة ٣٥ التي تنص على تقويم الرئيس لمرؤوسه مما يخضع الأستاذ لنظام العبودية والقمع.
لم تكتفِ هذه السلطة بهذا القدر من التعدّيات،  بل ذهبت في اعتدائها على التعليم الثانوي الرسمي لتضرب مستقبل هذا التعليم بالاعتداء على حقوق الأساتذة الجدد الذين نجحوا في مباراة مجلس الخدمة المدنية منذ أكثر من سنتين ( ٢١٧٤ استاذا) لتيئيسهم وتدجينهم، ويتجلى ذلك بالأمور التالية:
تأخير دخولهم الى كلية التربية سنةً كاملة مما سيؤثر على تدرجهم وسنوات خدمتهم، كما يؤثر سلباً على عوائلهم اقتصاديًّا واجتماعيًّا.
عدم اعطائهم حقوقهم المشروعة حسب سلسلة الرتب والرواتب ( القانون ٤٦/٢٠١٧)، حيث ترفض هذه السلطة اقرار راتبهم على الدرجة ١٥ مع اضافة الست درجات ( رغم أن كل الدراسات القانونية تثبت ذلك).
ان التيار النقابي المستقل يحذر هذه السلطة من مغبة التعدي على الحقوق وضرب المكتسبات التاريخية؛ كما يحذرها من مغبة ضرب حقوق الأساتذة الجدد، ويحملها مسؤولية ضرب التعليم الثانوي الرسمي وتهميشه لمصلحة التعليم الخاص، هذا التعليم الثانوي الرسمي الذي كان- وما يزال- درة التعليم في لبنان. ان ما يحصل يمهد للخصخصة تمهيداً لتطبيق باريس ٣ وتوطئة لباريس ٤ الذي سيعقد قريباً.
إن  التيار النقابي المستقل يدعو الأساتذة الجدد للنضال الدؤوب في سبيل قضيتهم، وسيكون دائما معهم وهو الذي  وقف الى جانبهم منذ البداية، اي منذ أكثر من سنتين ، والتزم قضيتهم المحقة ولا يزال يلتزمها، إيماناً منه أنه ” ما مات حق وراءه مطالب”. كما يدعو التيار النقابي رابطة اساتذة التعليم الثانوي إلى مؤازرة هؤلاء الأساتذة ودعم قضيتهم المحقة إذ كان على الرابطة الوقوف الى جانبهم واللجوء الى كل الخطوات السلبية من أجل انتزاع الحقوق كاملة، لكنه يستغرب إهمال الرابطة لهذه القضية المحقة وعدم إيلائها الأهمية اللازمة مما فاقم أزمة هؤلاء الأساتذة الجدد وجعلهم عرضةً للظلم.

عز الدين:الجامعة اللبنانية ليست تفصيلا في وطننا بل هي مؤسسة ضامنة لبقاء الوطن

النشرة ــ أكدت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية عناية عز الدين، في كلمة لها خلال لقاء نظمته كلية الحقوق الحقوق والعلوم السياسية والادارية الفرع الاول بعنوان "قراءة في التجربة الشخصية للوزيرة عز الدين بعد سنة على توليها الوزارة"، أن "هذه الجامعة ليست تفصيلا في وطننا الصغير، هي كالجيش اللبناني، مؤسسة ضامنة لبقاء الوطن واستمرارية تطوره ونموه، لذا فهي تستحق من الدولة والقوى السياسية اهتماما خاصا، ودعما وتعزيزا في القدرات والامكانيات والطاقات، خصوصا وان لبنان الذي ينعم بالاستقرار الامني في منطقة مشتعلة يمكنه ان يؤدي من جديد دورا رياديا كجامعة للعالم العربي ومركزه التربوي المتميز"، مشيرةً الى انه "لا ينقصنا شيء لدعم الجامعة الوطنية ولدينا فيها ما يكفي من الطاقات البشرية والكفاءات الاكاديمية والادارية، جل ما نحتاجه هو ترسيخ قناعة السلطة في لبنان بأهمية هذه المؤسسة والتوجه الجدي لتقويتها وتعزيزها".
وأوضحت انه "يسعدني ان اكون في الجامعة اللبنانية من بوابة كلية الحقوق التي تتكئ على عراقة متجذرة تعود الى زمن بيروت ام الشرائع، كلية الحقوق التي خرجت مفكرين وطاقات وكفاءات في القانون والسياسة والاقتصاد في لبنان وأبرزهم رئيس مجلس النواب نبيه بري خريج هذه الكلية وهذه الجامعة، ما يضع الطالب فيها امام تحد كبير يتطلب منه ثقافة عالية واعدادا بمستوى عال".
كما ذكرت عز الدين أن "الجامعة بما تمثله من ركن تعليمي تربوي من جهة، والحقوق التي هي ركيزة القانون والعدالة من جهة ثانية هما جناحان اساسيان في اي عملية تنموية"، لافتةً الى ان "المطلع على تجارب الدول النامية والتي شهدت طفرة في التطور والتقدم يلاحظ دون ادنى شك ان التطور ارتكز على نهضة علمية وكذلك على منظومة حقوقية قانونية. فالحق يصبح قوة عندما يقره قانون، والقانون هو وسيلة ضرورية لانتشار العدل في المجتمعات قاطبة".
وتابعت بالقول "والحق يقال اني منذ وصولي الى الوزارة كان لدي هاجسان اثنان، الاول تحقيق التنمية المستدامة التي تشكل اليوم عنوانا اصلاحيا عالميا للنظام الاقتصادي الاستهلاكي السائد والمتحكم حاليا والتي تهدف للوصول الى واقع اكثر عدالة وتوازنا، اما الثاني فهو المساهمة، من خلال عملي وصلاحياتي، في تثبيت دعائم واسس دولة القانون في لبنان، التي هي عبارة عن نظام متكامل من القواعد القانونية المعززة بالأجهزة القضائية الفاعلة والمستقلة، والتي تتيح تنظيم المجتمع وضبط اداء السلطة وتوفير الدفاع عن الحقوق والحريات الاساسية وتعزيزها".
واشارت الى أنه "‎انطلاقا من هاتين الفكرتين او فلنقل الهمين انطلقت في عملي الوزاري مع ادراكي الكبير لواقع الدولة اللبنانية الصعب وللحدود او القيود التي تقيد عمل من يتولى المسؤولية الوزارية، ‎ولأني طبيبة فالبداية تكون بتشخيص المشكلة، ‎والتشخيص للوضع اللبناني ليس مستعصيا، والنتيجة وللأسف تدل على حالة صعبة"، موضحة أن "تراكم الازمات الاقتصادية والدخول في دائرة الدين العام المفرغة وغياب اي رؤية استثمارية للدولة تؤمن انماء متوازنا، واستشراء الفساد الذي تحول بنيويا، وتضارب المصالح الخاصة والمصالح العامة، كل هذا انتج اهتزازا في هيبة الدولة لدى المواطن. وفوق ذلك كله نظام طائفي ولاد للازمات المتتالية، ما ادى الى حالة استعصاء في اي عملية اصلاحية للنظام".
وسألت "فكيف السبيل للمعالجة وما العمل، على طريقة زياد الرحباني، ‎يكون المسؤول والوزير تحديدا امام خيارين وامام نموذجين وهما خيار الاستسلام للأمر الواقع على اعتبار ان الوضع "فالج لا تعالج"، فنصبح امام نموذج المسؤول الكسول غير المنتج، الذي يتحول الى جزء من البطالة المقنعة في البلد، نادرا ما يحضر الى عمله ولا يتابع ملفاته، والاسوأ انه يعطي المثل السيء للموظفين في القطاع العام"، لافتةً الى ان "الخيار الثاني فهو خيار احب ان اسميه "خيار فتح المسارات"، ما يجعلنا امام نموذج الادارة القائدة المسؤولة المبادرة، وذلك بهدف تخفيف اللاتوازن في النظام القائم، وهذا الخيار في الحقيقة هو ترجمة لمبدأ ينادي به دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ويمكنني ان اقول ان اكثر كلمة رددها على مسمعي منذ تسميتي للموقع الوزاري هي العمل ثم العمل ثم العمل".
وذكرت أنه "‎في ملف مكافحة الفساد يمكن القول اننا باشرنا وطبعا بما تسمح به الصلاحيات المتواضعة للوزارة- بتعزيز مأسسة مكافحة الفساد، لابد هنا من شرح السياق التاريخي للملف، منذ العام 2011 تأسست اللجنة الوزارية لمكافحة الفساد برئاسة رئيس مجلس الوزراء، واللجنة الفنية المعاونة لها برئاسة وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية، وتضم هاتان اللجنتان أبرز الوزارات والهيئات المعنية بالوقاية من الفساد ومكافحته. وقد انضم مؤخرا الى اللجنة الوزارية وزير الدولة لمكافحة الفساد الزميل نقولا تويني ،وانضم الى اللجنة الفنية ممثل عنه".
‎كما نوهت عزالدين الى أن "عملية المأسسة بدأت بالتشريعات التي ساهمنا في وضع اقتراحات قوانين حولها ليقرها المجلس النيابي وبالفعل في شهر شباط من هذا العام اقر قانون الحق في الوصول الى المعلومات، وهذا قانون هام جدا وننتظر اقرار القانون المتعلق بإنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وبحماية كاشفي الفساد (whistle-blower)، وبالتصريح عن الذمة المالية ومكافحة الإثراء غير المشروع، وغيرها من النصوص التي تشكل بنية تحتية اساسية لمكافحة الفساد في اي بلد من البلدان "، لافتةً الى انه "بالتوازي مع العمل على البنية التشريعية انجزنا مسودة الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ونحن بصدد اعداد المخطط التنفيذي لها، وهذه الاستراتيجية تعتمد المنهجية القطاعية التي تقضي بالتعرف على القطاعات الاكثر عرضة للفساد ووضع سياسات وقائية واصلاحية لها، وهكذا نكون قد انتقلنا بملف مكافحة الفساد من الطابع التقني الفني البحت الى ربطه بالبعد السياسي له بما ينعكس على مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ". أما في موضوع النفايات أشارت الى ان "النفايات في لبنان وكما بات معلوما هي أزمة خطيرة ولا ابالغ اذا قلت انها لا تقل اهمية وخطرا عن الأزمات السياسية والامنية التي تعصف بنا من فترة الى اخرى"، موضحةً أن "مكمن الخطر هو معدل الكثافة السكانية في لبنان الذي بلغ الـ 600 فرد في الكيلومتر المربع الواحد بحسب ما اعلن فخامة رئيس الجمهورية في خطابه في الامم المتحدة، هذا الرقم خطير ويجب ان نفهم دلالاته وانعكاساته على كل المستويات ومن ضمنها مشكلة النفايات".


شعبة حركة أمل في كلية إدارة الأعمال أقامت نشاط "بازار" في الجامعة

النشرة ،، أقام مجلس طلاب الفرع الأول – شعبة حركة أمل - بكلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية "بازاراً" لبيع المنتوجات والأطعمة والألبسة، حيث ساد جوّ من الودّ بين الطلاب.
كما شهد هذا النشاط حضوراً كثيفاً من جميع الطلاب، الذين أكدوا أن الهدف من هكذا نشاطات هو لم شمل جميع الطلاب.

فروع الجامعة اللبنانية والإدارة المركزية تُلبي دعوة 
رئيس الجامعة البروفسور فؤاد أيّوب إلى وقفة تضامنية مع القدس 

لبت فروع الجامعة اللبنانية كافة، و الإدارة المركزية دعوة رئيسها البروفسور فؤاد أيّوب بوقفة تضامنية مع القدس و أهلها، تقديراً لمكانتها التاريخية و أهميتها و مقدساته. 
نفد طلاب وموظفو واساتذة كلية الصيدلة في الجامعة اللبنانية وقفة تضامنية مع اهلنا في فلسطين المحتلة، وتجمع الاساتذة والموظفون والطلاب عند الساعة العاشرة امام حرم الكلية ملطقين صرخات تضامنية مع الشعب الفلسطيني ومؤكدين على حقهم في استرجاع اراضيهم. 

 وقفات تضامنية مع القدس في مدارس وثانويات الجنوب

وطنية - عمت الوقفات التضامنية مع القدس في عدد من الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة في الجنوب، ورفضا لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو الاسرائيلي. حمل خلالها الطلاب الاعلام اللبنانية والفلسطينية، وألقيت كلمات نددت بالقرار الاميركي وشددت على ان القدس عاصمة فلسطين.
ومن المدارس المتضامنة مع القدس: ثانوية كفررمان للبنات، مدرسة عين قانا الرسمية، مهنية شهداء الزرارية وصير الغربية، مدرسة النميرية الرسمية، مدرسة اركي الرسمية، مدرسة حومين الفوقا الرسمية، ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية، جمعية الحنان العباسية، مدرسة شوكين الرسمية، مدرسة قاعقعية الجسر الرسمية، ابتدائية معركة الرسمية، مدرسة الريحان الرسمية، مدرسة جباع الرسمية، مدرسة صير الغربية الرسمية، ثانوية الافاق كفرصير، مدرسة الوفاء جبشيت، ثانوية فيفذون الرسمية، مدرسة حبوش الرسمية، ثانوية البنات كفرمان، روضة النبطية الفوقا، ثانوية رومين الرسمية، مدرسة عبا الرسمية، ليسيه مونديال النبطية، مدرسة القصيبة الرسمية، مدرسة الشرقية الرسمية، مدرسة الحكمة انصار، ثانوية عنقون الرسمية، مدارس المهدي الشرقية، ثانوية السكسكية الرسمية. 

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
4:39
الشروق
5:56
الظهر
12:38
العصر
16:17
المغرب
19:34
العشاء
20:43