X
جديد الموقع
حزب الله يهنئ الشعب الفلسطيني على كسر قيود الاحتلال عن المسجد الأقصى المبارك
حزب الله: ما قام به أبناء عائلة الجبارين في القدس درس لأحرار الأمة..
الإمام الخامنئي: الجرائم بحق الشعب الايراني لن تزيده إلا كرهاً للادارة الأميركية وأذنابها بالمنطقة كالسعودية
بيان صادر عن حزب الله تعليقاً على اقتحام النظام البحراني لمنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم
حزب الله يدين بأشد العبارات : الحكم ضد آية الله الشيخ عيسى قاسم جريمة
السيد حسن نصر الله يهنئ الشيخ روحاني بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية

مقاومتنا :: كيف أصبح حزب الله مهيمنا على حرب المعلومات

img
Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Gmail DoMelhor Addthis

صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية / كيف أصبح حزب الله مهيمنا على حرب المعلومات 

وضع حزب الله اللبناني الأساس للاستخدام الفعال للحرب المعلوماتية، والتي هي القدرة على كسب تفوق على العدو من خلال إدارة المعلومات.
لقد خضعت عمليات حزب الله منذ فترة طويلة لسيطرة شعار "إذا لم تصوّر [العملية] لم تقاتل". وقد استحوذت المجموعة على أهمية توثيق نجاحاتها في وقت مبكر من عام 1994، عندما تسلل مقاتلو حزب الله ومصور إلى موقعٍ للجيش الإسرائيلي في لبنان ورفعوا العلم بداخله، وصوّر حزب الله الحدث - وسجّل انقلابا دعائيا كبيرا.
ولعل تاريخ جهود حزب الله في مجال الحرب الإعلامية هو الأفضل من خلال قصة تطور ذراعه الإعلامية الناشطة، "المنار"، وهي محطة تلفزيونية فضائية تبث من بيروت ويمكن رؤيتها في جميع أنحاء العالم. بعد البث الأول للمنار  في عام 1991، بدأ حزب الله ببثها بانتظام بعد ثلاث سنوات، وأدت دورا حاسما كنقطة نشر رئيسية لأخبار حزب الله والدعاية. كما تشمل العملية الإعلامية الواسعة التي يقوم بها حزب الله محطات إذاعية ومطبوعات وشبكة تضم أكثر من 50 موقعا بلغات متعددة.
بدأت "المنار" في محاولة للتأثير على الرأي العام الإسرائيلي من خلال بث لقطات ساحة معركة فعلية تُظهر الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا وأصيبوا.
وتستخدم وحدات حزب الله القتالية القوة كأداة نفسية في محاولة لإسقاط معنويات الجيش و"الشعب" الإسرائيليين. وشملت الجهود إنشاء "قسم الرصد العبري" لمراقبة البث الإذاعي والتلفزيوني الإسرائيلي على مدار الساعة. وقد ساعدت شعبية "المنار" في أن تنمو لتصبح واحدة من المؤسسات الإخبارية الرائدة في العالم العربي.
ومما يثير الإعجاب أيضا أن إنتاج حزب الله في التلفزيون والفيديو هو استخدامه الواسع لوسائل الإعلام وتكنولوجيا المعلومات الجديدة، بما في ذلك وجود كبير على الإنترنت.
بعد دقائق على إصابة الصواريخ المدمرة الإسرائيلية "حانيت" خلال نزاع سنة 2006، استخدم نصر الله "المنار" لتحقيق رصيد من الضربة، وقدّم لقطات مصاحبة لتوزيعها من قبل وسائل الإعلام الإقليمية و[موقع] "يوتيوب".
ولتعزيز دعايته ورسائله، يستخدم حزب الله مجموعة من التكتيكات التي تشمل البطاقات البريدية والملصقات وأشرطة الفيديو وعلّاقات المفاتيح واللوحات الإعلانية وألعاب الفيديو ومواقع الانترنت المبنية بشكل متقن. تعكس مواقع حزب الله على شبكة الإنترنت أجندة المجموعة المتنوعة، وتهدف إلى أن تكون متعددة الأجيال في نهجها، جذابة للشباب وللكبار.
يعمل حزب الله باستمرار على تحسين قدراته التقنية، كما يتضح من انتقاله إلى شبكات الألياف البصرية الأسرع التي يمكن أن تعزز قدرة المجموعة على تدفق البيانات وتوفر دفعا أكثر قوة ضد قدرات الحرب الإلكترونية الإسرائيلية. ولم يمنع حزب الله الوحدات الإسرائيلية من التشويش على شبكاته جنوب نهر الليطاني في حرب تموز / يوليو 2006 فحسب، بل أفادت التقارير بأن لديه أجهزة للتشويش على الرادار الإسرائيلي وأنظمة الاتصالات.
ولأسباب أمنية تشغيلية، انتقل حزب الله إلى شبكات هاتفية مغلقة. أثناء القتال في بلدة القصير السورية في عام 2013، أظهر حزب الله مرة أخرى ميله لأمن العمليات من خلال وضع نظام معقد يسمح لمقاتليه بالتحدث بحرية عبر الاتصالات اللاسلكية المفتوحة دون أن يكونوا قلقين للغاية بشأن اعتراض المكالمات.
لقد كان حزب الله واقعاً حياً منذ أوائل الثمانينات. ونظرا لقدرته المثيرة للانطباع على العمل في بيئة المعلومات، من المرجح أن يظل المجموعة "المسلحة" الأكثر هيمنة وقدرة في الشرق الأوسط على مدى عقود قادمة.

مواقيت الصلاة

بتوقيت بيروت

الفجر
4:39
الشروق
5:56
الظهر
12:38
العصر
16:17
المغرب
19:34
العشاء
20:43